Jump to content

All Activity

This stream auto-updates     

  1. Today
  2. بسم الله الرحمن الرحيم الأمة الإسلامية ترفض الشذوذ والانحلال وتشدُّ على يد منكريه https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79069.html الخبر: تصدر هاشتاغ #كلنا_أبو_تريكة مواقع التواصل الإلكتروني وذلك دعماً للاعب والمحلل الرياضي محمد أبو تريكة على إثر الهجوم الذي تعرض له بعد تصريحاته الرافضة للمثلية الجنسية لمخالفتها الإسلام والفطرة الإنسانية، حيث انتقد في حديثه حملة دعم المثلية التي تجرى خلال جولتين في الدوري الإنجليزي، حيث يضع اللاعبون خلال المباريات شارات بألوان قوس قزح والتي تشير لشعار الشواذ. التعليق: تسعى الرأسمالية بأفكارها العفنة لإفساد الفطرة الإنسانية السليمة التي فطر الله النّاس عليها، وتركز على النظام الاجتماعي وتسعى جاهدة للترويج لمفهومي الجندر والنوع الجنسي لتفتح الباب على مصراعيه للشذوذ تحت شعار الحرية الشخصية، وبأفكارها العفنة هذه تمّ استهداف مفاهيم أساسية في النظام الاجتماعي كالزواج والأسرة وخلقت لهما تعريفات وأشكالاً جديدة تتفق مع أفكارها الإفسادية فبتنا نرى أسراً تتكون من رجلين أو من امرأتين أو حتى وصل بهم القرف والانحطاط إلى الزواج من الحيوانات وأحياناً الجمادات كمَن تزوّج وسادة أو سجادة!! فصدق فيهم قوله تعالى: ﴿إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً﴾. تعمل الدول الرأسمالية ومؤسساتها على شرعنة الشذوذ وجعله أمراً طبيعياً، ولأصحابه قبّحهم الله حقوق تكفلها قوانين الدول والاتفاقيات الدولية كسيداو وأخواتها، وتعمل جاهدة عبر الحكام والمؤسسات الأجنبية ومَن لفّ لفيفهم من جمعيات نسوية مشبوهة لنقل هذا الفساد والانحطاط إلى بلاد المسلمين لتجعلها كالمجتمعات الغربية، وتجعل المسلمين يتخلون عن دينهم وهويتهم الإسلامية، حتى إنّهم بدأوا بإدخال هذه المفاهيم إلى المناهج الدراسية، وذلك عبر التلويح بعصا التمويل والدعم، ولكنّهم خابوا وخسروا ولن يفلحوا بإذن الله، يقول سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ﴾، وما الرفض العارم في بلاد المسلمين لسيداو ودعاتها إلا خير دليل على ذلك، وما التفاعل والدعم الواسع لموقف أبو تريكة إلّا دليل على خيرية هذه الأمة ورفضها لكلّ ما يتعارض مع دينها ويمسّ هويتها الإسلامية. إنّ لسان حال المهاجمين لأبو تريكة والقائمين على نشر الفاحشة والشذوذ والانحلال الأخلاقي، والمحاربين للذين يتصدون للمشاريع الإفسادية والانحلالية في بلاد المسلمين كحال قوم لوط الذين قالوا: ﴿فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ﴾، فاللهم إنّا نبرأ إليكَ من هؤلاء ومن أعمالهم، ونحذرهم من أن يحلّ بهم من العذاب ما حلّ بقوم لوط. إنّ البشرية جمعاء اليوم بحاجة إلى مَن ينقذها من براثن الرأسمالية ويحقق لها الحياة الكريمة في ظلّ مبدأ الإسلام الذي يقنع العقل ويوافق الفطرة، ﴿أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ﴾. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير براءة مناصرة
  3. بسم الله الرحمن الرحيم تدّعون الدّفاع عن المرأة وحقوقها وأنتم من يتاجر بقضيّتها ويحطّ من شأنها https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79068.html الخبر: حذّرت الأمم المتّحدة في تقرير صدر الأربعاء من أنّ حرمان النّساء من العمل في أفغانستان سيفاقم الأزمة الاقتصاديّة "الكارثيّة" التي غرقت فيها البلاد بعد الانسحاب الغربيّ وعودة طالبان إلى السّلطة. وأشار برنامج الأمم المتّحدة الإنمائيّ في تقريره "الآفاق الاجتماعية والاقتصادية لأفغانستان 2021- 2022" بحسب ما نقلت فرانس برس إلى أنّ الأزمة الاقتصاديّة والإنسانيّة في أفغانستان "تتفاقم" و"يجب أن نواجهها لإنقاذ أرواح" مهدّدة بالفقر والمجاعة. (العربيّة 2021/12/01) التّعليق: سلّط تقرير حديث نشرته منظّمة الأمم المتّحدة للطّفولة (اليونيسيف) الضّوء على تفاقم الأزمة في أفغانستان؛ إذ ذكر التّقرير أنّ "جائحة كورونا وأزمة الغذاء المستمرّة وقرب فصل الشّتاء قد أدّت إلى تفاقم ظروف الأسر الأفغانيّة"، وأضاف التّقرير أنّه "في عام 2020، كان قرابة نصف سكّان أفغانستان في حالة فقر لدرجة أنّهم كانوا يفتقرون إلى الاحتياجات الأساسيّة مثل الغذاء ومياه الشّرب النّظيفة"، كما أنّ سيطرة طالبان على السّلطة أدّت إلى تجميد المساعدات والمنح الخارجيّة التي تشكّل 75% من حجم الإنفاق العام. بوصولها إلى الحكم واجهت حركة طالبان عراقيل وصعوبات عدّة لدفع الرّواتب المستحقّة لموظّفي الدّولة وسط ارتفاع أسعار المواد الغذائيّة وأزمة سيولة تعصف بالمصارف الأفغانيّة. وهو ما دفعها للاستنجاد بأمريكا التي يمكنها "لضمان الأمن أن تستثمر في قطاعات التّصنيع والزّراعة والتّعدين". ورد في الرّسالة المفتوحة التي أرسلتها حكومة الحركة باسم وزير خارجيّتها متقي خان إلى الكونغرس الأمريكيّ يوم 2021/11/17: "نطالب الكونغرس الأمريكي باتّخاذ خطوات تساهم بفتح الأبواب أمام العلاقات المستقبليّة وإزالة تجميد أصول البنك المركزيّ الأفغانيّ (9,5 مليار دولار) ورفع العقوبات"! فكيف تجعل الحركة لأمريكا عليها سبيلا وتعيد لها الحقّ في الاستثمار وفرض هيمنتها من جديد؟! كما جاء في الرسالة: "هناك حاجة إلى خطوات متبادلة لبناء الثّقة يجب على أمريكا رفع عقوباتها، وإلا ستكون كارثة وهجرة جماعية في الشتاء، ما سيخلق مشاكل جديدة للمجتمع"! أتعيد علاقاتها مع أمريكا حتّى ترفع عنها العقوبات؟! إنّها تفتح الباب على مصراعيه من جديد لدولة استعماريّة لم تتوان عن قتل الملايين من أجل تحقيق مصالحها وفرض سيطرتها وهيمنتها. أليست هي التي أذاقت أهل أفغانستان الويلات وهي من جعلتهم يحيون في ظروف معيشيّة صعبة طوال ما يقارب 20 سنة؟! أيّ هوان هذا لحركة تدّعي أنّها تريد إقامة إمارة إسلاميّة؟! كيف تأمن لمن لم يرقبوا في المسلمين إلّا ولا ذمّة وقتلوا منهم الآلاف خلال حربهم في أفغانستان؟! إن العزّة لله ولرسوله وللمؤمنين فلا يُذلّ ولن يذلّ من تمسّك بدين الله؛ "نحن قوم أعزّنا الله بالإسلام"، ﴿وَلَن يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً﴾. أمام هذه المزايدات والمساومات تحرّكت مجموعة العشرين والاتّحاد الأوروبّيّ والحكومة الألمانيّة لمعالجة ما أطلقوا عليه اسم "الأزمة الإنسانيّة في أفغانستان" وتعهّدوا بتقديم مساعدات، وأكّدت المستشارة الألمانية ميركل عدم استعداد بلادها للاعتراف بحكم طالبان. تحرّك هؤلاء بعد سيطرة هذه الحركة الإسلاميّة على الحكم ليقدّموا مساعدات وكأنّ ما تمرّ به أفغانستان من أزمات لم يكن ليتفاقم لو لم تصل هذه الحركة إلى الحكم! وهو ما تفنّده تصريحات ووقائع عدّة؛ ففي تصريح لبي بي سي، قال سيّد موسى كليم الفلاحي، المدير التّنفيذيّ لبنك أفغانستان الإسلاميّ، إنّ القطاع الماليّ في أفغانستان في قبضة "أزمة وجوديّة" بسبب الهلع الذي يسيطر على العملاء. فالاقتصاد في أفغانستان يمرّ بأزمة طاحنة بالفعل حتّى قبل سيطرة طالبان على الحكم في آب/أغسطس الماضي. لقد سُلِّطت الأضواءُ في ظلّ تغيّر الوضع السّياسيّ في أفغانستان على المرأة في سعي متواصل من الغرب لضرب مفاهيم الإسلام واستهجانها وتشكيك المرأة المسلمة في أفغانستان في أحكام دينها ودفعها للتّمرّد عليها ورفضها. فما تقوم به حركة طالبان من منع للمرأة من العمل أو الحدّ منه وعدم السّماح للفتيات بالتّعليم هو ما جعلها تُنعَتُ بالتّشدّد ممّن يريدون أن يحقّقوا أهدافهم الدّنيئة للنّيل من الإسلام من خلالها كحركة تمثّل الإسلام. هي ممارسات تقوم بها الحركة والإسلام منها براء فقد حثّ الإسلام على طلب العلم ولم يفرّق في ذلك بين ذكر أو أنثى وسمح للمرأة بالخروج للعمل ما دامت لا تحيد عن الضّوابط التي حدّدها لها الشّرع. مفاهيم مغلوطة ومزيّفة لا هدف من ورائها سوى مواصلة الحرب التي أعلنتها الحضارة الغربيّة على الإسلام لتظهره "متخلّفا" ينتهك حقوق المرأة ويحقّرها ويحرمها من التّعليم والعمل... هي مساعٍ حثيثة للحطّ من قدرته على إخراج أفغانستان وغيرها من دول المسلمين ممّا يعانيه النّاس من مشاكل اقتصادية ومن صعوبة العيش من خلال إيصال ما أطلقوا عليه "حركات إسلاميّة" إلى الحكم فتحكم بغير الإسلام أو تقتطع بعض أحكامه لتظهر بمظهر الحاكمة به وهو ما يخالف طبيعة هذا الدّين العظيم الذي جاء كلّا لا يتجزّأ؛ أحكامه مترابطة متسلسلة لا تفكّ عقدها... وبتنفيذها تسعد أمّة الإسلام والبشريّة جميعا فهي الرّحمة التي أرسلها الله سبحانه وتعالى للعالمين. إنّ من تتحرّك من النّساء في أفغانستان هنّ النّساء العلمانيّات اللّاتي وظّفهنّ الغرب لتنفيذ مخطّطاته لصرف المرأة المسلمة عن إسلامها، وهنّ يعملن لا في أفغانستان فقط بل في كلّ بلاد المسلمين... يعملن بجدّ لينفثن سموم الحضارة الغربيّة في عقول النّساء المسلمات وهنّ فئة لقيطة تسعى لكسب من يؤيّدنها من أصحاب النّفوس الضّعيفة ونسأل الله أن يهدي نساء المسلمين وبناتهم وأن يثبّتهنّ على طاعته ولا ينسقن وراء هذه المفاهيم الفاسدة المفسدة والمضلّلة. كتبته لإذاعة المكتب الإعلاميّ المركزيّ لحزب التّحرير زينة الصّامت
  4. بسم الله الرحمن الرحيم أصلكم طيب والخير فيكم يا أهلنا في الأردن https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79067.html الخبر: احتشد عشرات الأردنيين في منطقة وسط البلد بالعاصمة عمان، عقب صلاة الجمعة، في مسيرة شعبية، دعت إلى إسقاط جميع أشكال التطبيع مع الاحتلال (الإسرائيلي). ودعت الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال (غاز العدو احتلال)، إلى المسيرة التي انطلقت من ساحة المسجد الحسيني، حيث قالت إنها جاءت للتعبير عن الرفض لجميع المعاهدات والاتفاقيات مع الاحتلال. (رؤيا) التعليق: أصلكم طيب، وستبقى الخيرية فيكم إلى يوم الدين يا أهلنا في الأردن، فأنتم مسلمون وهذه صفات كل غيور على دينه، فهبتكم هذه ووقفتكم ضد اتفاقيات العار هي كشف للغبار عن طبيعة الشعب، وأنكم لا تقبلون الدنية في دينكم ولا أوطانكم. إن الأصل في البلاد الإسلامية أن تكون حريصة على ألا يُمَكَّن عدو من رقبتها وإلا أصبحت في حكم المعدومة، لا وجود لها في الساحة الدولية ولا فائدة من تسميتها بدولة؛ لأن الدولة المستقلة يجب أن تكون جميع أساسياتها لا تستند في توفيرها إلى عدو، وإلا سلمتها رقبتها وأظهرت للعدو عوارها ونقاط ضعفها، وهذا حال الأردن اليوم تريدون أن تمدوا اليهود بالطاقة ويمدونكم بالماء؟! وهل أنتم عاجزون عن تحلية ماء البحر؟! وهل الإمارات الممولة للمشروع عاجزة عن دعمكم مباشرة لتقوموا بتحلية ماء البحر وتستغنوا عن أعداء الله؟! أم أن الكفار مدوا بسطهم وجلسوا باسترخاء في بلادكم إن لم يكن بشكل مباشر فبإملاء القوانين التي في صالحهم وصالح بلادهم، يُملونها على الحكام فينفذونها طائعين خاضعين. يا أهل الأردن الكرام، أيها النشامى، إن هذه الاتفاقية هي تطبيع مع يهود وموافقة صريحة على وجودهم وما يفعلونه في فلسطين وأهلها، استمروا في رفضها ولا تقبلوا أن تكونوا مع الآثمين، قوموا وقولوا كلمتكم لله ولا تخافوا إلا الله، فالعمر واحد، فاجعلوه في طاعة الله. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير سوزان المجرات – الأرض المباركة (فلسطين)
  5. Yesterday
  6. بسم الله الرحمن الرحيم #الجولة_الإخبارية 02-12-2021 ========= #العناوين: · تصويت في الجمعية العمومية للأمم المتحدة يؤكد استمرار اغتصاب #فلسطين · الرئيس التركي سيستأنف #التطبيع مع كيان يهود حسب جدول زمني · #أمريكا: مستعدون لإشراك #طالبان على أساس عملي وواقعي في المجالات التي تهمنا · أمريكا ومعها #الناتو تسخن الأجواء ضد #روسيا و #الصين #التفاصيل: تصويت في الجمعية العمومية للأمم المتحدة يؤكد استمرار اغتصاب فلسطين صوت أعضاء الجمعية العمومية للأمم المتحدة البالغ عددهم 193 يوم 1/12/2021 على القرار المعنون باسم "تسوية قضية فلسطين بالوسائل السلمية" بأغلبية 148 صوتا مقابل اعتراض 9 من بينها أمريكا وامتناع 14 دولة عن التصويت. ودعا القرار إلى "عقد مؤتمر دولي في الوقت المناسب من أجل الدفع والتعجيل بتحقيق تسوية سلمية وعادلة ودائمة وشاملة" بين أهل فلسطين وكيان يهود. وقال: "على (إسرائيل) التقيد الصارم بالتزاماتها بالقانون الإنساني الدولي والكف عن أي إجراءات أحادية الجانب في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، تهدف إلى تغيير التكوين الديمغرافي للأراضي المحتلة وطابعها ووضعها". ودعا القرار "(إسرائيل) إلى الانسحاب من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما في ذلك القدس الشرقية والتوصل إلى حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطنيين". والقرار المتعلق بالانسحاب من القدس الشرقية حصل على موافقة 129 دولة واعتراض 11 من بينها أمريكا وامتناع 31 دولة عن التصويت. وعقب ذلك صدر قرار ثالث عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة بخصوص الجولان فحصل على موافقة 94 دولة واعتراض 8 دول من بينها أمريكا وامتناع 69 دولة عن التصويت. فنص القرار على أن "قرار (إسرائيل) بفرض قوانينها وإدارتها على الجولان السوري المحتل لاغ وباطل وليست له أية شرعية على الإطلاق". وقال القرار "إن استمرار احتلال الجولان السوري وضمه بحكم الأمر الواقع يشكلان حجر عثرة أمام تحقيق سلام شامل ودائم في المنطقة". إن هذه القرارات هي لتثبيت كيان يهود؛ فصدور قرارات بانسحاب يهود من الأراضي المحتلة عام 1967 وحصر المشكلة فيها، هو لتثبيت كيان يهود في الأراضي المحتلة عام 1948. وإن قرارات الأمم المتحدة المطالبة بانسحاب كيان يهود ليست جادة ولا هي ضاغطة، وإنما هي محاولة لخداع الناس أنهم سيحصلون على هذه المناطق وتعطي مبررا لخيانة الحكام في المنطقة أنهم ينتظرون هذه الحلول فيتقاعسون عن العمل لتحرير فلسطين. وادّعى رياض منصور ممثل السلطة الفلسطينية في الأمم المتحدة الموجود بصفة مراقب أن "الفلسطينيين لا يطلبون أكثر مما يطلبه لهم القانون الدولي"، وهذا كذب حيث يصر أهل فلسطين على تحريرها كاملة. وقال: "إن استمرار الهجمات (الإسرائيلية) على المسجد الأقصى ومواصلة المتطرفين استفزازهم لأبناء شعبنا الفلسطيني، ما ينتهك الوضع القائم، يمكن أن يؤدي إلى إشعال حرب دينية". (الأناضول 2/12/2021). ويبدو أن ممثل فلسطين أعمته العلمانية والوطنية ولا يرى الواقع بأن أهل فلسطين جلهم مسلمون يتوقون إلى الجهاد لتحرير فلسطين كما يفرض عليهم دينهم الحنيف. ------------ الرئيس التركي سيستأنف التطبيع مع كيان يهود حسب جدول زمني صرح الرئيس التركي أردوغان يوم 29/11/2021 بأنه سيستأنف العلاقات مع النظام المصري وكيان يهود. وعندما ذكّره صحفي بأنه استأنف العلاقات مع الإمارات فهل سيستأنف العلاقات مع النظام المصري وكيان يهود قال: "طبعا عندما نقرر سوف نرسل السفراء حسب جدول زمني معين. لقد سرنا في خطوات نحو ذلك حيث أرسلنا من يرعى المصالح (القائم بالأعمال) في بعض البلدان التي ذكرتها. لا يوجد سفراء هناك الآن وإنما يوجد من يقوم برعاية المصالح. وكل ذلك يسير حسب جدول زمني. فكيف خطونا الخطوة نحو الإمارات سوف نخطو مثلها نحو الآخرين". فخصومة أردوغان مع أية جهة إنما هي للقيام بأدوار سياسية معينة تقتضيها ظروف معينة وليست مبدئية وخاصة أنه يسير في فلك أمريكا. وقد عمل على احتواء المعارضة المصرية وجعلها مكبلة تحت رقابته حتى لا تقوم بأعمال جادة من شأنها أن تغير نظام السيسي الذي دبرت له أمريكا الانقلاب. وكذلك امتص غضب الناس على التعسف والاضطهاد الذي يمارسه كيان يهود في فلسطين، وتوهم الناس بأنه سينصرهم ويأتيهم فاتحا وقد خذلهم، ومثل ذلك فعل مع أهل سوريا وهو يتجه نحو المصالحة مع النظام هناك. وقد أتقن اللعب على وتر استغلال مشاعر الناس البسطاء، وهو الآن في أزمة اقتصادية خانقة خسفت شعبيته في الداخل فعمل على مغازلة الإمارات التي هاجمها وانتقدها في التطبيع مع كيان يهود وذلك لجلب الاستثمارات الإماراتية لعلها تساعد اقتصاده الرأسمالي المتداعي. ------------ أمريكا: مستعدون لإشراك طالبان على أساس عملي وواقعي في المجالات التي تهمنا عقد اجتماع بين وفد أمريكي وآخر أفغانستاني على مدار يومي 29 و30 /11/2021 في قطر. وقبل موعد الاجتماع ذكر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس: "إننا مستعدون لإشراك طالبان على أساس عملي وواقعي في المجالات التي تهمنا. وإن مكافحة الإرهاب والتأكد من عدم إمكانية استخدام أفغانستان مرة أخرى كمنصة إطلاق لشن هجمات دولية هي مصلحة أساسية"، وقال: "بقينا على اتصال مع طالبان بشأن هذه القضايا وأستطيع أن أوكد أن الممثل الخاص لأفغانستان توماس ويست سيناقش مع طالبان. فمصلحتنا الوطنية الحيوية عندما يتعلق الأمر بأفغانستان تشمل مكافحة الإرهاب وتوفير الممر الآمن للأمريكيين والأفغان، ويشمل كذلك المساعدة الإنسانية وتحسين الوضع الاقتصادي للبلاد". وبعد الاجتماع جددت طالبان دعوتها الإفراج عن الأموال المجمدة للبنك المركزي الأفغاني في أمريكا، فقال المتحدث باسم وزارة الخارجية للإمارة الإسلامية الأفغانية عبد القهار بلخي في تغريدة على تويتر يوم 30/11/2021 "ناقش الوفدان القضايا السياسية والاقتصادية والصحية والتعليم والأمن، بالإضافة إلى توفير التسهيلات المصرفية والنقدية اللازمة" وقال: "طمأن الوفد الأفغاني الجانب الأمريكي حول الأمن وحث على الإفراج عن أموال أفغانستان المجمدة من دون شروط وإنهاء اللوائح السوداء والعقوبات وفصل القضايا الإنسانية عن القضايا السياسية". يظهر أن أمريكا تعمل على استمالة حركة طالبان للسير معها وليس فقط إقامة علاقات بين دولتين، فهي تغريها من جهة وتضغط عليها من جهة أخرى، ويظهر أن حركة طالبان غافلة عما يُكاد لها أو أنها عاجزة فكريا وسياسيا فلا تستطيع أن تتخذ مواقف قوية وحازمة، لأنها لم تتخذ المبدأ الذي تؤمن به أساسا لسياستها الخارجية. ------------- أمريكا ومعها الناتو تسخن الأجواء ضد روسيا والصين قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينز ستولتنبرغ يوم 1/12/2021 "إن الحلف يعمل عن كثب لحماية الدول الأعضاء من الصواريخ الصينية والروسية الجديدة التي يمكنها الوصول إلى أوروبا وأمريكا الشمالية" وقال: "ليست روسيا وحدها، بل الصين أيضا، تستثمران الآن بقوة في أنظمة ذات قدرات نووية يمكنها الوصول إلى كل دول حلف الأطلسي. هذا شيء جديد يجب أن نأخذه على محمل الجد" (رويترز 1/12/2021) بينما قال وزير خارجية أمريكا أنتوني بلينكين: "نحن قلقون للغاية بشأن التحركات التي رأيناها على طول الحدود الأوكرانية. نحن نعلم أن روسيا غالبا ما توحد هذه الجهود مع الجهود الداخلية لزعزعة استقرار بلد ما. هذا جزء من دليل اللعبة، ونحن ننظر إليه عن كثب"، وحذر من "أي عدوان متجدد سيؤدي إلى عواقب وخيمة". وتؤكد السلطات الأوكرانية أن روسيا أبقت نحو 90 ألف جندي في المنطقة بعد مناورات مكثفة في غرب روسيا في وقت سابق من هذا العام. وقال الرئيس الأوكراني زيلينسكي: "إن جهاز الاستخبارات في بلاده كشف خططا لانقلاب تدعمه روسيا"، ونفت روسيا هذه الاتهامات ورفضت التأكيد على أنها تخطط لغزو أوكرانيا. وقد حذر الرئيس الروسي الناتو من تجاوز الخطوط الحمر عقب اجتماع الناتو في ريغا عاصمة لاتفيا يوم 30/11/2021 ودعوة الحلف أوكرانيا وجورجيا لحضور الاجتماع فقال بوتين: "إن توسع البنية التحتية العسكرية للناتو في أوكرانيا خط أحمر بالنسبة لروسيا. إذا ظهرت في أوكرانيا منظومات صواريخ يمكنها الوصول إلى موسكو في بضع دقائق فإن روسيا ستضطر للرد بتهديدات مماثلة" وقال "العلاقات بين روسيا والغرب كانت صافية منذ تسعينات القرن الماضي وحتى بداية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. لماذا الحاجة الآن إلى توسيع الناتو قرب حدودنا؟" وقالت الخارجية الروسية: "إن الحلف الأطلسي يعرض قدرة روسيا على الدفاع عن نفسها للامتحان بإرسال سفنه وطائراته الحربية إلى الحدود. في الفترة الأخيرة نشاهد تعزيزا جسيما لوجود الناتو العسكري في منطقة البحر الأسود. وسائل المراقبة الروسية ترصد أسبوعيا تحليق أكثر من 50 طائرة استطلاع وطائرة مسيرة على طول حدود روسيا" (الشرق الأوسط 1/12/2021). يظهر أن أمريكا تعمل على زيادة التوتر مع روسيا حتى تجعلها تسير معها في الوقوف في وجه الصين. فبعدما سكتت عليها في موضوع أوكرانيا والقرم، عندما سخرتها في سوريا منذ عام 2015 ضد المسلمين الذين سعوا لإقامة حكم الإسلام بإسقاط النظام العلماني الإجرامي بقيادة بشار أسد عميل أمريكا وطرد النفوذ الأمريكي، وبعدما أبعدت أمريكا شبح سقوط هذا النظام وعميلها، بدأت تطالب روسيا بالسير معها ضد الصين. فغباء الروس وحقدهم على المسلمين أوقعهم في هذه الحال، ما جعلهم دمية في يد أمريكا. ==========
  7. بسم الله الرحمن الرحيم #الجولة_الإخبارية 01-12-2021 (مترجمة) ========== #العناوين: · الارتفاعات الحادة للديون الباكستانية · استئناف المحادثات النووية الإيرانية · الأزمة الاقتصادية في #تركيا تزداد سوءاً #التفاصيل: الارتفاعات الحادة للديون الباكستانية كشفت وزارة المالية والإيرادات الباكستانية مؤخراً عن وضع ديون باكستان. وفي إجابة مكتوبة، أكدت الوزارة أن الدين الخارجي والالتزامات الباكستانية ارتفعت من 95 مليار دولار في 2017-2018 (عندما تولت حركة إنصاف الباكستانية "عمران خان" السلطة) إلى 127 مليار دولار حتى 30 أيلول/سبتمبر 2021. وقفز الدين والمطلوبات الخارجية بمقدار 32 مليار دولار فقط في آخر ثلاث سنوات وثلاثة أشهر! ليس من المستغرب ما قاله رئيس الوزراء عمران خان إن "المشكلة الأكبر" هي أن الحكومة ليس لديها ما يكفي من المال لإدارة البلاد. وأضاف أن الديون الخارجية المتزايدة وانخفاض الإيرادات الضريبية أصبحت قضية "أمن قومي". كل هذا يحدث لأن التضخم كان في منطقة من رقمين لمعظم فترة حكم حركة إنصاف. ستتجه باكستان إلى الانتخابات في عام 2023 وتجد حكومة حزب إنصاف بالفعل أن حلفاءها يقفزون وسط تدهور الوضع الاقتصادي. يبدو أن باكستان الجديدة تغذي نفس سياسات الإنفاق على الديون. ------------ استئناف المحادثات النووية الإيرانية بعد ستة أشهر، بدأت لجنة خطة العمل الشاملة المشتركة اجتماعها يوم الاثنين 29 تشرين الثاني/نوفمبر في فينا لمناقشة البرنامج النووي الإيراني. وتوقفت المحادثات مع إجراء إيران انتخابات وطنية، وقد تم استئناف المحادثات الآن وسط مخاوف إقليمية وعالمية بشأن تطورات البرنامج النووي الإيراني منذ توقيع خطة العمل الشاملة المشتركة في عام 2015. لا تزال هناك خلافات كثيرة بين الولايات المتحدة وإيران ما سيجعل التقدم بطيئاً وصعباً. بعد اختتام الاجتماع يوم الاثنين، كان إنريكي مورا من الاتحاد الأوروبي متفائلاً وقال إن الوفد الإيراني الجديد أوضح أنه من المقرر أن ينخرط في "عمل جاد" لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة. وقال "أشعر بإيجابية بأننا يمكن أن نفعل أشياء مهمة في الأسابيع المقبلة". كما اعترف مورا بأن العقوبات الأمريكية على إيران لها تأثير مدمر على السكان المدنيين. وقال، في إشارة إلى العقوبات، "هناك شعور بالإلحاح لإنهاء معاناة الشعب الإيراني". وقال مورا إن الوفد الإيراني وافق على استئناف الجولة الأخيرة من المفاوضات في حزيران/يونيو. وقال: "لقد وافقوا على أن العمل المنجز خلال الجولات الست الأولى هو أساس جيد لبناء عملنا في المستقبل". كان هناك الكثير من الحديث عن رغبة الحكومة الجديدة في طهران في إعادة النظر في بعض الشروط القديمة، لكن يبدو أنهم قبلوا ذلك ووافقوا على تسوية في هذه المرحلة المبكرة جداً من المحادثات. ----------- الأزمة الاقتصادية في تركيا تزداد سوءاً اندلعت احتجاجات في مدن تركية عديدة على انهيار الليرة التركية الأسبوع الماضي حيث وصلت إلى 13 ليرة تركية مقابل الدولار، وهو رقم قياسي جديد. ففي إسطنبول وأنقرة، دعا المتظاهرون الحكومة وأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم إلى الاستقالة. كما اشتبكوا مع الشرطة في أنقرة. وكانت العملة التركية في أزمة منذ سنوات عديدة، حيث تبلغ ديون تركيا ما يقرب من نصف ناتجها المحلي الإجمالي ومعظمها محجوز بالدولار. وسط جائحة كوفيد-19، تراجعت الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق بعد استبدال رئيس البنك المركزي ناسي أغبال ووضع شهاب قافجي أوغلو. لقد تولى أردوغان السيطرة الفعلية على البنك المركزي للدولة وحول المؤسسة إلى كيان آخر لاستخدامه في أجندته السياسية. نمت أهدافه غير المنظمة وقصيرة المدى الآن في الاقتصاد الأوسع على الرغم من ادعاء أردوغان أنه كان يتبع بعض المبادئ الاقتصادية الجديدة. =======
  8. بسم الله الرحمن الرحيم انتهاء المسرحية وإسدال الستار https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79055.html الخبر: بالتزامن مع استئناف محادثات فينّا.. طهران تسعى لرفع العقوبات واتفاق بريطاني (إسرائيلي) لمنع تحولها لقوة نووية. وقالت الخارجية الإيرانية إن لقاء ثلاثيا جمع الوفد الإيراني المفاوض برئاسة علي باقري مساعد وزير الخارجية الإيرانية بالوفدين الروسي والصيني، وذلك قبيل انطلاق الجولة السابعة من المفاوضات. ونقلت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن باقري قوله إن هدف طهران من المشاركة في محادثات فينا هو رفع العقوبات عن البلاد بشكل كامل. وأضاف أن الغرب لا يسعى للوصول إلى اتفاق بل يريد الحصول على امتيازات من إيران، مؤكدا أن بلاده لا تخضع للتهديد العسكري ولا للعقوبات، وينبغي عدم تكرار أخطاء الماضي. (الجزيرة نت) التعليق: اتفاق الملف الإيراني مر بثلاث مراحل بدءا بإدارة أوباما حيث أبرم الاتفاق النووي الإيراني، ثم جاء عهد ترامب الذي نقض هذا الاتفاق، واليوم نشهد في عهد إدارة بايدن عقد اتفاق نووي جديد في فينّا. وكل التصريحات تدل على أن هذا الاتفاق سوف يبرم في نهاية الاجتماع في فينّا، حيث جميع التحضيرات تدل على ذلك، فالمعتاد عقد اجتماع فينا خلال 4 أو 5 أيام، أما اليوم فمدته أسبوعين، ناهيك عن التشدد الأمني غير المسبوق الذي يدل على وجود شخصيات رفيعة قد تعلن عن هذا الاتفاق الجديد. وأيضا تصريح بايدن "أعتقد أن إيران جادة في مفاوضاتها في فينا، ولكن من غير الواضح إلى أي مدى". وتصريح عباس عراقجي "...موافقة واشنطن على رفع العقوبات ولكن إيران تريد المزيد". ومندوب روسيا "...المشاركون باجتماع فينا اتفقوا على تكثيف المفاوضات للوصول لاتفاق نووي جديد". وأيضا قالت صحيفة جارديان البريطانية إن المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران روب مالي التقى دبلوماسيين من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة في باريس يوم الجمعة الفائت قبل اجتماع مجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي عقد الإثنين 29 تشرين الثاني/نوفمبر. وأعرب رافائيل غروسي المدير العام لوكالة الطاقة الذرية في وقت سابق عن "قلق متزايد من أن القضايا المتعلقة بالواقع غير المعلن عنها لا يزال دون حل وأن إيران بحاجة إلى حلها في أقرب وقت ممكن". وأيضا نلمس حاجة واشنطن للعودة للاتفاق النووي السابق، حيث صرح المسئول الذي طلب عدم الكشف عن هويته لفرانس24 "... نأمل في أن نتمكن من العودة بسرعة إلى فينا حيث تجري المفاوضات وسنطلع حينها على نواياهم". وكيان يهود الغاصب مع بريطانيا لا يخفيان تخوفهم من تقدم إيران في هذا المجال ويأملون أن تكون الاتفاقية ملزمة وأيضا محكمة إن ما يسمح لهم بامتلاكه لا يسمح لنا بأن نصل له ولا بأي شكل من الأشكال، ودائما نبقى تحت سلطتهم وتحت مقدراتهم، مع أننا نملك العقول البارعة والأيدي العظيمة والمواد الخام التي تؤهلنا إلى الوصول إلى أكثر مما وصلوا إليه. لكن دائما القيود الدولية تمنع وتحرم المسلمين من أن يتطلعوا إلى مستقبل أفضل، وإلى منافسة شريفة، لذلك نجد الحكام العملاء يقدمون كل التنازلات التي يحتاجها الغرب وتحكمه بمقدراتنا. إن الحل الوحيد الذي يعيد هيبة المسلمين ويحفظ ثرواتهم ويجعل لهم شخصية مستقلة تفرض رأيها وشرعها هو وجود دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، لذلك يا أهل أيران ويا أهل القوة والمنعة ويا أيتها الأمة المعطاءة: هبوا إلى نصرة دينكم وعزتكم وأعيدوها خلافة راشدة كما بشرنا بها رسول الله ﷺ. قال رسول الله ﷺ: «تَكُونُ النُّبُوَّةُ فِيكُمْ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكاً عَاضّاً فَيَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ مُلْكاً جَبْرِيَّةً فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ ثُمَّ سَكَتَ». كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير دارين الشنطي
  9. بسم الله الرحمن الرحيم تدهور قيمة الليرة التركية https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79054.html الخبر: خسارة الليرة التركية 45 بالمئة من قيمتها منذ بداية العام و29 بالمئة هذا الشهر وحده أمام العملة الأمريكية. (2 كانون الأول 2021) التعليق: تكشف الأحداث والمصائب التي تهوي على رؤوس المسلمين يوماً بعد يوم كم نحن بحاجة ماسة لدولة محترمة مستقلة فعلاً في قرارها السياسي والاقتصادي والمالي والعسكري. وقد اخترت في هذه العجالة عدم الدخول في السجال القائم بين الجماهير المؤيدة للرئيس التركي والجماهير المعارضة له أو الشامتة به، ولكن اخترت التحليق فوق الواقع المؤلم والانتقال في الرؤية والتصور إلى هناك؛ إلى الحياة الإسلامية الراشدة في ظل الخلافة على منهاج النبوة. بداية أقول إن الأزمات الاقتصادية التي يشهدها العالم اليوم، ومن ضمنها مشكلة التضخم، هي مشاكل متلازمة مع النظام الرأسمالي الاقتصادي؛ في نظامه المصرفي وفي طبيعة شركاته المساهمة ونظامه النقدي الورقي وأسواقه المالية وغير ذلك مما هو مصداق قوله تعالى ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً﴾. وهكذا أزمات لا يصح ولا يمكن حلها من داخلها، بل لا بد من القضاء عليها بشكل جذري. وللقضاء جذرياً على الأزمة الناتجة عن النظام النقدي الحالي فإنه لا بد من الرجوع إلى نظام القاعدة الذهبية، سواء بالتعامل المباشر بالذهب أو بأوراق نائبة عنه قابلة للتحويل لذهب بدون قيد أو شرط. فهو نظام يحفظ الاستقرار ويؤدي إلى الازدهار في النشاط الاقتصادي دون هيمنة لدولة على أخرى، ولا تستطيع الدولة في مثل هذا النظام زيادة حجم الكتلة النقدية لأنها ملزمة بالرصيد الذهبي، على النقيض من نظام الأوراق الإلزامية. ونظام النقد المعدني، قبل كل شيء هو النظام الشرعي للنقد ولا يصح أن يكون إلا كذلك للأدلة الشرعية الواردة في ذلك؛ (للتفصيل يراجع كتاب الأموال في دولة الخلافة لمؤلفه عبد القديم زلوم رحمه الله). ومما جاء في الكتاب المذكور في موضوع كيفية الرجوع إلى قاعدة الذهب، قول المؤلف "للرجوع إلى قاعدة الذهب... يُعمل ما يلي: 1- إيقاف طبع النقود الورقية. 2- إعادة النقود الذهبية إلى التعامل. 3- إزالة الحواجز الجمركية من أمام الذهب، وإزالة جميع القيود على استيراده وتصديره. 4- إزالة القيود على تملك الذهب، وحيازته، وبيعه، وشرائه، والتعامل به في العقود. ... إن هذه الخطوات إذا قامت بها دولة واحدة قوية، فسيؤدي نجاحها إلى تشجيع الدول الأخرى على اتباعها في ذلك، مما يؤدي إلى تقدم نحو إعادة نظام الذهب إلى العالم مرة أخرى. وليست دولة أجدر من دولة الخلافة من القيام بذلك؛ لأن العودة إلى قاعدة الذهب والفضة حكم شرعي بالنسبة لها، ولأن دولة الخلافة مسؤولة عن العالم مسؤولية هداية ورعاية". ومما يجدر ذكره أن الذهب والفضة الموجوديْن في البلدان الإسلامية فيهما كفاية تامة لتمكين دولة الخلافة من العودة إلى قاعدة الذهب والفضة. بالإضافة إلى توافر جميع المواد الخام في البلاد الإسلامية التي تلزم الأمة، ما يجعلها في غنىً عن سلع غيرها احتياجاً أساسياً أو ضرورياً، الأمر الذي سيوفر خروج الذهب لدواعي الاستيراد. كما أن البلاد الإسلامية تملك سلعاً مهمة كالنفط والغاز تحتاجها جميع دول العالم وتستطيع دولة الخلافة أن تبيعها بالذهب أو بسلع تحتاجها، ما يجعل احتياطي الدولة من الذهب في ازدياد. هذا جزء من الحياة الإسلامية الراشدة التي ستكون بإذن الله في ظل الخلافة على منهاح النبوة، وهكذا يكون الاستقلال وهكذا تكون رعاية ثروات الناس؛ وفق شرع الله ولنوال رضوان الله. وعلى كل مخلص يحب الخير لأهلنا في تركيا ولسائر شعوب المسلمين، أن يجدّ في معرفة الأنظمة الشرعية في الاقتصاد والحكم، وأن يسعى إلى تطبيقها، وأن لا يراهن أو يحلم بالتحرر من أغلال النظام الرأسمالي عبر النظام القائم في تركيا، والأنظمة في البلاد الإسلامية، التي تنتهج العلمانية والوطنية وتسير وفق قواعد الشرعة الدولية والمجتمع الدولي. الأمر جلل ولا يصح التعامل معه بخفة أوعلى طريقة مشجعي الملاعب! ويزداد الأمر سوءاً حينما تبتعد عن أذهان المسلمين صورة الحاكم المخلص الذي يعمل بجدية للاستقلال... فاتقوا الله في أمة الإسلام. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير م. أسامة الثويني – دائرة الإعلام/ الكويت
  10. Last week
  11. بسم الله الرحمن الرحيم ملك المغرب يجدد حرصه على وجود كيان يهود خنجرا مسموما في خاصرة الأمة! الخبر: قال ملك المغرب محمد السادس إن بلاده ستستثمر "مكانتها وعلاقاتها المتميزة" مع كل الأطراف لتوفير ظروف استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين ويهود، في حين شهدت أمس مدن مغربية مظاهرات تندّد بالتطبيع بين المغرب وكيان يهود عقب الزيارة التي أجراها وزير حرب يهود بيني غانتس الأسبوع الماضي للرباط. ودعا الملك محمد السادس - في رسالة إلى رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف التابعة للأمم المتحدة - المجتمع الدولي إلى "مساعدة الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي) على بناء أسس الثقة، والامتناع عن الممارسات التي تعرقل عملية السلام"، وفق الرسالة التي نشرتها وكالة الأنباء المغربية بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني. وكانت الرباط وتل أبيب أعلنتا نهاية العام الماضي استئناف العلاقات بينهما بعد توقفها عام 2002، ومنذ ذلك الحين افتتحت سفارة لكيان يهود بالمغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لبيد إلى الرباط في آب/أغسطس الماضي، كما أُعيد فتح مكتب الاتصال المغربي في تل أبيب، وتدشين خط طيران مباشر بين الجانبين. (الجزيرة نت بتصرف) التعليق: يقف ملك المغرب على بعد مسافة واحدة في تصريحاته بين كيان يهود وأهل الأرض المباركة، فيساوي بين كيان يهود المغتصب للأرض المباركة ومسرى الرسول ﷺ وبين أهل الأرض المباركة الذين قتلوا وهجروا وما زالوا يعيشون المأساة اليومية في ظل اغتصاب يهود للأرض المباركة. إن وقوف ملك المغرب حسب تصريحاته على بعد مسافة واحدة بين أعداء الأمة ومغتصبي أرضها وبين أهل الأرض المباركة يكشف عن انحيازه هو وغيره من حكام الأنظمة العميلة للغرب، لكيان يهود انحيازا كاملا يكشفه ذلك الحرص الجلي على وجود كيان يهود واعتباره طرفا في قضية الأرض المباركة يجب التفاهم واقتسام الأرض المباركة معه عبر ما تسمى عملية السلام التي تستند إلى حل الدولتين الخياني الذي يعطي جل الأرض المباركة لكيان يهود مقابل دويلة بلا سيادة وظيفتها حماية كيان يهود والتنكيل بأهل الأرض المباركة. إن تصريحات ملك المغرب التي لا تعبر عن أهل المغرب الذين انتفضوا محتجين على التطبيع مع كيان يهود تمثل في جوهرها حقيقة ذلك الملك ومن هم على شاكلته من عملاء الاستعمار وانخراطهم في تنفيذ مخططات أسيادهم المستعمرين دون خجل أو وجل!! فهل يعقل أن يقوم ملك أو رئيس بالمساواة بين أعداء الأمة ومغتصبي مسرى نبيها عليه الصلاة والسلام وبين أهله وأمته ومقدساته؟! وهل يمكن السكوت على هؤلاء الملوك والرؤساء الذين ينحازون بالكلية لخطط المستعمرين والمحتلين لبلاد المسلمين؟! آن للأمة الإسلامية أن تقتلع هؤلاء الحكام الخونة الذي يصرحون بخيانتهم وعمالتهم للغرب وانحيازهم لأعداء الأمة وحرصهم على وجود كيان يهود وسلامة عيشه وتثبيت أركانه عبر اتفاقيات الخيانة والتسليم للأرض المباركة، وقد آن لجيوش الأمة وقادة الجند أن ينحازوا لدينهم وأمتهم فيخرجوا من فورهم لتخليص الأمة من وكلاء الاستعمار وإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي تحرك جيوشها لتحرر مسرى الرسول ﷺ وكل الأرض المباركة ولا تبقي لكيان يهود أثرا يتباكى عليه أيتامهم من زعماء وملوك وخونة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير الدكتور مصعب أبو عرقوب عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
  12. بسم الله الرحمن الرحيم الكفر ملة واحدة في وجه الأمة https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79041.html الخبر: في تعليقه على التقلبات السياسية التي شهدتها المنطقة العربية منذ العام 2011 والمعروفة تحت اسم "الربيع العربي"، اعتبر بوتين أن تلك الأحداث لم تجلب للمنطقة سوى المآسي، قائلاً: "دعونا نتذكر كيف كان العالم المتحضر أجمع يصفق للربيع العربي قبل عشر سنوات تماماً. وأين هذا الربيع يا ترى؟ لقد كان كل ما حدث مأساة لا غير. لماذا؟ لأنه كان هناك من بدأ يستغل الصعوبات الموضوعية التي واجهتها بعض البلدان لزعزعة الأوضاع فيها ومن أجل إعادة بناء الحياة في هذه الدول حسب معاييرهم". (روسيا اليوم). التعليق: اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تململ الشعوب في بلاد المسلمين، وزمجرتها في وجوه أنظمتها العميلة، هو استغلال الأمة الصعوبات التي تواجهها كما وصفها بالموضوعية من أجل إعادة بناء الحياة في هذه الدول حسب معاييرها. كأن روسيا لم تكن سبباً من أسباب المآسي التي تعاني منها الأمة في بلاد المسلمين، وكأن روسيا لم تكن إحدى الدول التي تلطخت أيديها بدماء المسلمين من أجل تثبيت الحكام الطغاة ضد الأمة لإطالة أمد تلك المآسي خدمةً لأمريكا من أجل أن يكون لها شيء من فتات ما تتركه لها أمريكا في نهاية المطاف، بالإضافة إلى شدة عدائها للإسلام، وتخوفها الكبير من الحالة الإسلامية للثورة السورية. نسأل الله أن يعجل لنا بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، لاقتلاع نفوذ الكفر في بلاد المسلمين، ونهضة الأمة على أساس العقيدة الإسلامية لتتبوأ مركز الدولة الأولى في العالم. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير جمعة السعد
  13. بسم الله الرحمن الرحيم من قال لك يا حمدوك لا قطعيات في السياسة؟! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79040.html الخبر: أكد رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك عدم وجود قطعيات في السياسة، مضيفاً: "طالما الجميع يتحاورون في محيط سياسي متباين لتقريب وجهات النظر، فإن المواقف الصفرية والحدية لن تؤدي إلا لتعقيد المواقف". (الشرق الأوسط نقلاً عن سونا 2021/12/01م). التعليق: إن السياسة هي رعاية شئون الناس وفق مبدأ معين، وعندما فصل الرأسماليون الغربيون الدين عن الحياة، وبالتالي فصلوا الدين عن الدولة، أصبحت السياسة تعني رعاية الشئون بالكذب والنفاق والتضليل واللعب على الشعوب؛ بجباية أموالها، والسيطرة عليها بوسائل شتى، وفوق كل ذلك ابتليت الأمة الإسلامية بحكام يخدمون الغرب الكافر المستعمر، وينفذون سياساته الاستعمارية، فينهب الغرب ثروات الأمة عبر هؤلاء الحكام الرويبضات. والسودان ليس بدعاً فهو بلد إسلامي حباه الله بثروات كثيرة ومتنوعة ظاهرة وباطنة، إلا أن أهل السودان مثل غيرهم من شعوب البلاد الإسلامية يعيشون الفقر والعوز عبر تطبيق سياسات، أو قل إملاءات صندوق النقد والبنك الدوليين، ثم تتصارع القوى الغربية على هذه الثروات عبر العملاء السياسيين الذين يتصارعون بالوكالة على السلطة في السودان. إن ما قاله حمدوك يدخل في باب هذا الصراع، حيث أحكمت أمريكا قبضتها على مقاليد السلطة عبر رجالها من قادة الجيش بعد انقلاب 25 تشرين الأول/أكتوبر 2021م، فلم تجد بريطانيا بُداً من الرضا ببعض الفتات، فأوعزت إلى حمدوك بقبول الاتفاق مع البرهان ليعود رئيساً للوزراء، وهذه الاتفاق لم يُرضِ بعض عملاء بريطانيا الذين حرموا من السلطة بعد الانقلاب، وصاروا يتحدثون عن إسقاط العسكر، ويخونون حمدوك، لذلك قال حمدوك قولته هذه لتهدئة رفاقه، أو قل حاضنته السابقة الذين كان بعضهم وزراء قبل الانقلاب الأخير. نقول لحمدوك: من قال لك إنه لا قطعيات في السياسة؟! إن الإسلام العظيم قد نظم الحياة كلها، سياسية، واجتماعية، واقتصادية، وغيرها، بأحكام شرعية ثابتة لا تتغير بتغير الزمان والمكان والأشخاص، لأنها أحكام تعالج مشاكل الإنسان باعتباره الإنساني، لذلك فلا مكان لأهواء الرجال وشهواتهم، بل لا مكان لأهواء الكفار المستعمرين في ظل دولة الإسلام الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، حيث تكون السياسة رعاية شئون الأمة بأحكام الإسلام المنبثقة من كتاب الله وسنة رسوله ﷺ، وما أرشدا إليه من إجماع الصحابة، والقياس الذي علته شرعية، ويكون الحكم أمانة ومسئولية وليس محاصصات حزبية، أو جهوية، أو قبلية لقول الحبيب ﷺ: «... وَإِنَّهَا أَمَانَةُ، وَإِنَّهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِزْيٌ وَنَدَامَةٌ، إِلَّا مَنْ أَخَذَهَا بِحَقِّهَا، وَأَدَّى الَّذِي عَلَيْهِ فِيهَا». كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان
  14. بسم الله الرحمن الرحيم نظرة على #الأخبار 27-11-2021 (مترجمة) ======== #الغرب ينذر بتجدد التصعيد الروسي على الحدود الأوكرانية وفقاً لتقرير صادر عن تايمز العسكرية يوم الأحد، فإن "روسيا لديها أكثر من 92000 جندي حشدوا حول حدود أوكرانيا وتستعد لشن هجوم بحلول نهاية كانون الثاني/يناير أو بداية شباط/فبراير، حسبما صرح رئيس وكالة المخابرات الدفاعية الأوكرانية لتايمز العسكرية''. وذكرت بلومبرج في اليوم التالي أن "الولايات المتحدة شاركت معلومات استخباراتية بما في ذلك الخرائط مع الحلفاء الأوروبيين التي تظهر حشداً للقوات والمدفعية الروسية للتحضير لدفعة سريعة وواسعة النطاق إلى أوكرانيا من مواقع متعددة إذا قرر الرئيس فلاديمير بوتين الغزو، وفقاً لأشخاص على دراية بالمحادثات". كما قال بلومبرج، وفقاً لاثنين من مصادره "... استدعت موسكو أيضاً عشرات الآلاف من جنود الاحتياط على نطاق غير مسبوق في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي. وأوضحوا أن دور جنود الاحتياط في أي صراع سيكون تأمين الأراضي في مرحلة لاحقة بعد أن مهدت الكتائب التكتيكية الطريق. ولم تعلن روسيا عن أي استدعاء رئيسي لجنود الاحتياط". ونقلت إنترفاكس عن أسطول البحر الأسود الروسي قوله "حوالي 10 أطقم طائرات وسفن من قاعدة نوفوروسيسك البحرية التابعة لأسطول البحر الأسود شاركوا في هذا التدريب القتالي". وذكرت وكالة رويترز بخصوص الحدود مع بيلاروسيا أن أوكرانيا "شنت عملية يوم الأربعاء لتعزيز حدودها، بما في ذلك تدريبات عسكرية للوحدات المضادة للدبابات والمحمولة جوا. وأن الأوكرانيين يخططون لمحاولة انقلاب في أوكرانيا الشهر المقبل". أيضاً، أعلن الرئيس الأوكراني يوم الجمعة عن مبادرة بقيمة 11 مليار دولار لتحسين العزل المنزلي والمكتبي على مدى السنوات الخمس إلى العشر القادمة من أجل تقليل اعتماد أوكرانيا على الغاز الروسي. وتخضع الحدود الشرقية لأوكرانيا مع روسيا للصراع منذ أن اشتبك الانفصاليون الموالون لروسيا مع القوات العسكرية الأوكرانية في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا. واندلع الصراع بعد شهر واحد من استيلاء روسيا بالقوة على شبه جزيرة القرم من أوكرانيا، ومن المفهوم أيضاً أن الانفصاليين في دونباس مدعومون من روسيا. على الرغم من أن روسيا أنكرت أي نية لها في هذا الوقت لغزو أوكرانيا، فقد تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كثيراً عن أوكرانيا تاريخياً باعتبارها جزءاً جوهرياً لا ينفصل عن روسيا. في تموز/يوليو، نشر بوتين مقالاً بعنوان "حول الوحدة التاريخية للروس والأوكرانيين" انتقد فيه الحكومة الشيوعية السوفييتية لإخضاعها للهوية الأوكرانية بشكل مصطنع على الشعب الروسي، قائلاً: "عامل البلاشفة الشعب الروسي كعلف لا ينضب للتجارب الاجتماعية، وهذا أدى إلى إنشاء هويات قومية مصطنعة، لذا فقد رسموا الحدود حسب الرغبة ووزعوا "هدايا" إقليمية سخية. في التحليل النهائي، لم يعد ما يوجه القادة البلاشفة في تقطيع البلاد. يمكن للمرء أن يجادل حول التفاصيل والأسباب والمنطق من قرارات معينة. هناك شيء واحد واضح: روسيا تعرضت للسرقة بشكل أساسي". علاوة على ذلك، تعرضت روسيا للخيانة بسبب توسع الناتو في الأراضي السوفيتية السابقة، وهي حساسة تجاه المزيد من زحف الناتو على أوكرانيا. واشتكى بوتين، في خطاب رئيسي حول السياسة الخارجية في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، من أن الغرب لا يأخذ الخطوط الحمراء الروسية على محمل الجد، قائلاً: "إننا نعرب باستمرار عن مخاوفنا بشأن هذا الأمر، ونتحدث عن الخطوط الحمراء، لكننا نتفهم شركاءنا - كيف يمكنني أن أصفها بشكل معتدل - أن يكون لي موقف سطحي للغاية تجاه جميع تحذيراتنا وكلامنا عن الخطوط الحمراء". وقال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكين في 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 إن الولايات المتحدة "قلقة من التقارير التي تتحدث عن نشاط عسكري روسي غير عادي". ومع ذلك، من المتوقع أن يستمر الصراع الأوكراني، كما هو الحال مع العديد من النزاعات الأخرى في العالم، في التفاقم لأن أمريكا، في الواقع، غير مهتمة بحل مثل هذه المشاكل. أمريكا تسعى فقط إلى تكثيف مثل هذه الصراعات حيثما أمكنها، وفق أسلوب خلق "توازن" دائم بين القوى العظمى الأخرى. أمريكا بحاجة إلى أن تصطدم أوروبا وروسيا مع بعضهما بشكل دائم، حتى يستنزف كل منهما قوته في مثل هذا الصراع، وحتى يتطلع كل منهما إلى أمريكا لدعمه في هذا الصراع. تعرف روسيا أنها لا تستطيع أن تتقدم أكثر من ذلك دون موافقة أمريكية ضمنية. في الوقت نفسه، وبسبب هذه الصراعات، تضطر أوروبا إلى الاعتماد بشكل أكبر على حلف شمال الأطلسي الذي تقوده الولايات المتحدة بدلاً من العمل على بناء قوتها العسكرية المستقلة. إن السياسة الدولية للقوى الغربية تملأ المرء فقط بالاشمئزاز. لقد سادت دولة الإسلام أكثر من ألف سنة. رغم أنها لجأت إلى تكتيكات ميزان القوى في أوقات معينة وحالات معينة، إلا أن دولة الخلافة لم تحاول أن تجعل هذه سياسة عامة دائمة للعالم أجمع. بإذن الله سبحانه وتعالى، ستعيد الأمة الإسلامية قريباً إقامة دولتها الإسلامية (الخلافة) على منهاج النبي ﷺ التي ستوحد جميع بلاد المسلمين وتحرر البلاد المحتلة وتستأنف الحياة الإسلامية، وتحمل الإسلام إلى العالم أجمع. وسوف تنضم دولة الخلافة، منذ نشأتها تقريباً، إلى صفوف القوى العظمى نظراً لحجمها الهائل، وتعداد سكانها الهائل، ومواردها المتدفقة، واتساعها الجيوستراتيجي، والعقيدة الإسلامية، والانخراط في السياسة الدولية من أجل مواجهة واحتواء ثم تهدئة القوى العالمية الأخرى، وبالتالي استعادة الاستقرار والسلام والازدهار للشؤون العالمية كما فعلت من قبل، والوفاء بمسؤولية الأمة تجاه البشرية جمعاء، وفقاً لآية القرآن: ﴿كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ﴾. [آل عمران: 110] خطاب #أردوغان يثير الانهيار التاريخي لليرة التركية بعد خطاب ألقاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هذا الأسبوع، هبطت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد منخفض مقابل الدولار الأمريكي. وفقاً لصحيفة واشنطن بوست، فإن الليرة التركية تعرضت لانهيار تاريخي يوم الثلاثاء، حيث انخفضت بأكثر من 15 في المائة مقابل الدولار بعد أن ألقى الرئيس رجب طيب أردوغان خطاباً مسائياً دافع فيه عن السياسة الاقتصادية غير التقليدية التي وصفها الاقتصاديون بأنها "مجنونة" و"غير منطقية". في الواقع، لدى أردوغان شك سليم في اقتصاديات الرأسمالية الغربية، ويعرف مخاطر نظرياتهم حول التضخم واستخدامهم للربا في النظام النقدي. يعتقد الفكر الاقتصادي الغربي السائد أن رفع أسعار الفائدة ضروري لمكافحة التضخم. لكن التضخم له أسباب متعددة، وبعض أنواع التضخم والانكماش مشروعة تماماً. وفقا لحديث واحد رواه أنس بن مالك: غَلَا السِّعْرُ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ سَعِّرْ لَنَا، فَقَالَ: «إن اللَّهَ هُوَ الْمُسَعِّرُ الْقَابِضُ الْبَاسِطُ الرَّزَّاقُ وَإِنِّي لَأَرْجُو أَنْ أَلْقَى رَبِّي وَلَيْسَ أَحَدٌ مِنْكُمْ يَطْلُبُنِي بِمَظْلِمَةٍ فِي دَمٍ وَلَا مَالٍ» ومع ذلك، فإن استخدام الغرب للعملات الورقية التي تمكن من التلاعب الخارجي بحجم الأموال يؤدي إلى عوامل معقدة غير مرغوب فيها يختارون بعد ذلك السيطرة عليها من خلال النظام المصرفي الربوي البغيض الذي يفشل في التمييز بين العناصر التضخمية الحقيقية والمتلاعب بها. ويرى أردوغان بعض العيوب في التفكير الغربي، قائلاً إن زيادة أسعار الفائدة ليست الحل للتضخم. لكن جريمته أكبر لأنه حتى مع علمه بأن الرأسمالية الغربية معيبة بشكل أساسي، يستمر في تطبيق نظامها الاقتصادي ويرفض العودة إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، التي من شأنها أن تلغي العملة الورقية بالكامل وتعود إلى معيار المعدنين الذهب والفضة. لا يمكن حل مشاكلنا الاقتصادية إلا من خلال التطبيق الكامل للإسلام وليس بمحاولة نقل سياسة مستوحاة بشكل غامض من الإسلام إلى نظام غريب تماماً عنه. علاوة على ذلك، فإن معارضة أردوغان للتفكير الاقتصادي الغربي القياسي في هذه المسألة بالذات هي فقط لغرض خفي، وهو تقديم قروض مصرفية رخيصة لمجموعة الشركات التركية الخاصة الكبيرة التي تشكل جزءاً كبيراً من قاعدة دعمه السياسي. وبالفعل، فإن ما يرضي هذه القاعدة هو أن أردوغان سمح للشركات الخاصة بالحصول على قروض أجنبية مباشرة بالدولار الأمريكي بحرية وبشكل مستقل، وهو السبب الرئيسي لإضعاف الليرة التركية في المقام الأول. لن نرى التطبيق الحقيقي للإسلام حتى تظهر الأمة الإسلامية وتطيح بكامل الطبقة الحالية من الحكام العملاء، الذين يضعون مصالحهم الخاصة ومصالح أسيادهم الغربيين فوق مصلحة الأمة ودينها. يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم: ﴿أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيداً﴾. [النساء: 60] =========
  15. المكتب الإعــلامي تنزانيا التاريخ الهجري 24 من ربيع الثاني 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 01 التاريخ الميلادي الإثنين, 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 م بيان صحفي تنزانيا بعد 60 عاما من الاستقلال لا تزال مع تقنين الكهرباء والمياه! (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/tanzania/79033.html يصادف يوم 9 كانون الأول/ديسمبر ذكرى استقلال تنجانيقا/ تنزانيا التي منحتها إياه بريطانيا في عام 1961 بينما كانت في وقت سابق تحت استعمار ألمانيا قبل هزيمتها في الحرب العالمية الأولى. على الرغم مما يسمى بالاستقلال، لا تزال تنزانيا تواجه العديد من التحديات مثل التحدي الحالي لتقنين الكهرباء والمياه لأسباب مختلفة بما في ذلك تأثير الجفاف الناجم عن تغير المناخ. من غير المتصور حتى الآن أن تقنين الطاقة لا يزال مصدر قلق كبير بعد انخفاض مستويات المياه في العديد من السدود الكهرومائية. وقد أثر هذا الوضع على توليد الطاقة في بعض المحطات مثل محطات كيهانسي وكيداتو وبانغاني، ما أدى إلى عجز في الشبكة الوطنية بحوالي 345 ميجاوات أي ما يعادل 21 بالمائة. قبل كل شيء، هناك 15٪ فقط من أهل تنزانيا يتمتعون باستهلاك الطاقة. (بيان صحفي - أزمة الكهرباء في زنجبار أزمة أيديولوجية بالمقام الأول). فيما يتعلق بالنقص الحاد في المياه، لا سيما في دار السلام العاصمة التجارية لتنزانيا والتي تعتمد بشكل أساسي على نهر روفو، فلا يزال أقل من المستويات العادية للإنتاج البالغة 270 مليون لتر يومياً مع عجز قدره 70 مليون لتر. لا يمكن تجاهل قضية تغير المناخ. ومع ذلك، هناك أسباب مختلفة وراء هذا السيناريو بما في ذلك سوء الإدارة والافتقار إلى الرؤية الخاصة بالكهرباء من خلال عدم زيادة الاستثمار في مزيج متنوع من مصادر الطاقة بدلاً من التركيز بشكل أكبر على المشاريع التي تحد من إمدادات الكهرباء. إنه لمن العار أكثر أن تنزانيا تعاني من مشاكل في المياه والطاقة والعديد من المشاكل الأخرى بعد أكثر من نصف قرن من استقلال العلم بالإضافة إلى وجود كمية هائلة من الموارد بما في ذلك كمية هائلة من احتياطي الغاز الطبيعي يقدر بـ57 تريليون قدم مكعب بإجمالي إنتاج سنوي يبلغ 110 مليار قدم مكعب من ثلاثة حقول جنوب تنزانيا. https://www.tanzaniainvest.com/gas، كما أنها تستضيف عدداً من المناجم ذات الإمكانات الهائلة من الذهب، لدرجة أنها تتمتع بالمركز الثالث في إنتاج الذهب في أفريقيا، بعد غانا وجنوب أفريقيا، ناهيك عن احتياطي اليورانيوم. فوفقاً لشركة مانترا للتعدين بأستراليا، تمتلك تنزانيا احتياطياً من اليورانيوم لجعلها من بين أكبر 5 منتجين في أفريقيا. https://uranium1.com/our-operations/#united-states. وفيما يتعلق بالمياه، تتمتع تنزانيا بمصادر ضخمة للمياه مثل المحيط الهندي في الجانب الشرقي، وبحيرة فيكتوريا التي تعد من بين أكبر البحيرات في العالم التي تغطي 65.583 ميلاً مربعاً، حيث تمتلك تنزانيا وحدها حصة 49٪ من 33700 كيلومتر مربع، وهي الأكبر مشاركة مقارنة مع الشركاء المجاورين (أوغندا وكينيا). ناهيك عن بحيرة تنجانيقا، ثاني أكبر بحيرة من حيث الحجم في العالم وأعمق بحيرة في أفريقيا تحتوي على أكبر كمية من المياه العذبة. إن مصدر البؤس والفقر والتخلف في تنزانيا وأفريقيا وجميع الدول النامية بشكل عام هو بسبب الاستغلال الرأسمالي الغربي الجشع، والافتقار إلى الاستقلال الحقيقي والرؤية الواضحة نتيجة عدم وجود ركيزة مبدئية صحيحة يسيرون شئونهم بحسبها. لقد آن الأوان لشعوب الدول النامية بما في ذلك تنزانيا أن يستيقظوا ويدركوا بأن الرأسمالية لن توقف أبداً أجندتها الاستغلالية تجاه الدول النامية، وأن المخرج الوحيد هو اقتلاع المبدأ الرأسمالي الشرير، واستبدال المبدأ الرباني، الإسلام، به. ففي ظل دولة الإسلام "الخلافة" ستكون هي التي تنقذ العالم والإنسانية بشكل عام من التخلف ومن كل الأغلال الاستعمارية. مسعود مسلم الممثل الإعلامي لحزب التحرير في تنزانيا
  16. المكتب الإعــلامي الأرض المباركة (فلسطين) التاريخ الهجري 24 من ربيع الثاني 1443هـ رقم الإصدار: ب /ص – 1443 / 03 التاريخ الميلادي الأربعاء, 01 كانون الأول/ديسمبر 2021 م إعلان صحفي إلغاء ندوة فكرية بسبب منع السلطة لها https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/palestine/79034.html يؤسفنا في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين أن نعلن عن إلغاء ندوتنا الفكرية التي كان من المزمع عقدها في قاعة بلدية البيرة اليوم ١/١٢/٢٠٢١ الساعة الثالثة والنصف، للتعريف بكتاب حزب التحرير الجديد (نقض الفكر الغربي الرأسمالي، مبدأ وحضارة وثقافة)، وذلك بسبب منع السلطة ممثلة بالمحافظة للندوة، حيث طالبت البلدية بإغلاق القاعة وعدم السماح لنا بعقد الندوة رغم وجود اتفاق وترتيب مسبق منذ أكثر من أسبوع! إن ممارسات السلطة هذه لهي دليل جديد على خنوعها وتبعيتها للغرب، الذي يغيظه التصدي لفكره ومبدئه المتهاوي، وإن تحرك السلطة لمنع هذه الندوة الفكرية، خلافا لقانونها الذي اعتادت الدوس عليه إذا ما كان متعلقا بمن يدعو للإسلام، يعطي مؤشرا على انحيازها، بل تبعيتها التامة للفكر والحضارة الغربية. ولو كانت الندوة ستروج للفكر الغربي أو الفساد والرذيلة أو لاتفاقية سيداو أو حتى التبعية السياسية للغرب الكافر المستعمر وكيان يهود الغاصب، لرأيت أجهزة السلطة تتقاطر تترى لحمايتها؛ ولو تطلب ذلك قمع المعارضين لها أو حتى سحلهم في الشوارع وإراقة دمائهم! ولكن لأن هذه الندوة ستقدم الأدلة والبراهين على بطلان الحضارة الغربية تداعت السلطة لمنعها لترضي أسيادها (المانحين) في واشنطن ولندن وباريس، فساء ما يعملون. إننا نؤكد للسلطة أن سياساتها هذه لن تحول بيننا وبين ممارسة نشاطاتنا الدعوية والسياسية، ولقد جربتنا السلطة مرارا وتكرارا، لن نمل حتى تملوا، واعلموا أن حملنا للدعوة وكفاحنا في سبيلها وتضحياتنا مصيرها رضا ربنا سبحانه وتعالى والجنة بإذن الله، أما محاربتكم للإسلام وقمعكم لأهل فلسطين فمصيره الخزي المبين في الدنيا والعذاب الأليم في الآخرة، فالله مولانا هو حسبنا ومعيننا، وبئست أمريكا والاتحاد الأوروبي وكيان يهود مَواليكم. ﴿إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ * كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ﴾ المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة – فلسطين
  17. بسم الله الرحمن الرحيم حول المنظومة القضائية في تونس https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79021.html الخبر: انعقد في تونس يوم الخميس 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 مجلس وزاري وقد أكد من خلاله الرئيس قيس سعيد - حسب قوله - على أن القضاء هو قضاء الدولة التونسية وهو مستقلّ لا سلطان عليه، وأشار - حسب قوله - إلى أن الشعب يريد تطهير البلاد ولا يمكن تجسيد ذلك إلا بقضاء عادل وقضاة فوق كل الشبهات. (راديو تونس) التعليق: خطاب الرئيس قيس سعيد في المجلس الوزاري الأخير عن تطهير البلاد وقضاء عادل وقضاة فوق كل الشبهات هو مواصلة لسياق خطابه نفسه تجاه المنظومة القضائية بعد إجراءات 25 تموز/يوليو، فقد خطب قيس سعيد في مناسبات قريبة بعناوين شبيهة تتهم القضاء التونسي وتشهر به مثل قوله "بعض القضاة تسللوا إلى قصر العدالة لخدمة أحزاب سياسية" أو حديثه عن "ضرورة استقلال القضاء التونسي". من زاوية معينة، يدل خطاب قيس سعيد على أنه يحصر موضوع فساد القضاء التونسي في فساد قضاة تونسيين، لكن من جهة أخرى يستوجب فهم واقع القضاء في تونس من منطلق أشمل من مسألة قضاة فاسدين إذ يجب التحقيق في الوقائع الكبرى التي تكشف سبب الخلل لدى المنظومة القضائية في تونس. فبعض الوقائع رغم خطورتها البالغة تمر مرور الكرام فلا تصل أخبارها إلى الرأي العام التونسي كما ينبغي. فمثلا يجب تسليط الضوء على تمويل الدول الأوروبية لقطاع القضاء في تونس. وذلك وقع من خلال برنامج "دعم إصلاح القضاء التونسي" لسنتي 2012 و2015، وهذا البرنامج أشرف على تمويله الاتحاد الأوروبي، وهو برنامج يحتوي على بنود تمويل بالتقسيط تشترط على السلطة التونسية تنفيذ جملة من الإجراءات في قطاع القضاء كي يتم التمتع بأقساط التمويل، وهذه الإجراءات تكون طبعا حسب تصور الاتحاد الأوروبي لما يجب أن يكون عليه قطاع القضاء في تونس. نعم! يتدخل الاتحاد الأوروبي في عمل المنظومة القضائية التونسية من خلال الدعم المالي المشروط بالإملاءات. لذلك كيف يمكن للقضاء التونسي أن يكون مستقلا عندما تكون إحدى موارد تمويله خاضعة للإملاءات الغربية الأجنبية؟! إذ ينص بند من بنود هذا البرنامج الأوروبي "دعم إصلاح القضاء التونسي" على اتفاق عمل بمبادئ "الانتقال الديمقراطي في تونس"، وما يجلب الانتباه في هذا العنوان "الانتقال الديمقراطي في تونس" أنه يتكرر بصفة آلية في جل اتفاقيات الدعم أو التعاون أو الشراكة الدولية بين تونس والاتحاد الأوروبي أو بين تونس والدول الغربية عموما، إذ يتم تنصيص هذا العنوان بشكل صريح في فصل رئيسي ضمن تلك الاتفاقيات الدولية. ولا يخفى علينا أن هذا العنوان هو ركيزة اتفاق ثابتة بين ممثلي الدول الغربية وحكام تونس وهو بمثابة التأكيد على هؤلاء الحكام بدورهم في إقصاء الإسلام عن الحكم والتشريع. لأن النظام التشريعي في الإسلام يحتكم إلى مفاهيم وقوانين مختلفة عن المفاهيم الغربية فتكون قوانين الدولة الإسلامية مبنية على العقيدة الإسلامية النقية ومعالجات الإسلام الرائعة في كل المجالات كالقضاء وغيرها، وهذا التغيير في نظام الدولة إن تحقق فكذلك يضمن تحرر المسلمين من الهيمنة الغربية بل يهدد الحضارة الغربية بالزوال أمام منافسة الحضارة الإسلامية. كذلك يضمن نظام الإسلام رعاية شؤون الناس التابعين للدولة الإسلامية - عجل الله قيامها - سواء أكانوا من المسلمين أم من غير المسلمين. من ناحية أخرى، نستنتج أن توظيف الدول الغربية لعنوان "الانتقال الديمقراطي في تونس" هو أسلوب دائم تنتهجه هذه الدول الأجنبية لفرض النظام الديمقراطي في حياة التونسيين والمشهد السياسي التونسي. لأن الأنظمة الديمقراطية في العالم هي في جزء من حقيقتها أنظمة متسللة إلى بلاد المسلمين - مثل تونس - وهي أنظمة مرتبطة بمفاهيم سياسية فاسدة وبنظرة مادية نفعية مقيتة لا تترك المجال لتحقيق القيم الإنسانية في حياة الإنسان سواء في الاقتصاد أو الصحة أو التعليم أو القضاء أو الحكم أو السياسة الخارجية. كذلك تجدر الإشارة هنا إلى أن النظرة الغربية للقضاء لا تعتبر أن جهاز القضاء من دوره أن يحقق في عمل السلطة التنفيذية بل يتمتع أصحاب السلطة التنفيذية في النظام العلماني الغربي بحصانة قضائية تمكنهم من التهرب من المساءلة القضائية، وهذا خلاف نظام الإسلام في الحكم فلا يتمتع رئيس الدولة الإسلامية بحصانة قضائية، ويمكن للقاضي عزله إذا ثبت تورطه في الفساد أو فيما يستوجب عزله. فمن البديهي إذن أن يصيب المنظومة القضائية التونسية قسط كبير من فساد الأنظمة الديمقراطية القائمة في العالم، نظرا إلى أن هذه الأنظمة تتدخل في عمل الدولة التونسية وتفرض عليها أنظمة حكم مختلفة من حين إلى آخر تتماشى مع التصور الغربي لنفوذه في تونس. فلا فرق بين أنظمة الحكم في تونس ما قبل 25 تموز/يوليو أو ما بعده، فكلها أنظمة وضعية مفروضة من الخارج، لم تورث أهلها إلا البؤس والشقاء، لا سيما أن هناك محاولات متواصلة لإلهاء أهل تونس بمسائل جزئية بعيدة عن قضاياهم المصيرية. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير الدكتور مراد معالج عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس
  18. بسم الله الرحمن الرحيم شعب المغرب ينتفض ويرفض التطبيع مع يهود https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79020.html الخبر: شهدت أمس مدن مغربية مظاهرات تندّد بالتطبيع بين المغرب و(إسرائيل) عقب الزيارة التي أجراها وزير دفاع كيان يهود الأسبوع الماضي للرباط، في حين قال ملك المغرب محمد السادس إن بلاده ستستثمر "مكانته وعلاقاتها المتميزة" مع كل الأطراف لتوفير ظروف استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين و(الإسرائيليين). (الجزيرة نت، 2021/11/30) التعليق: في خطوة اعتبرت هي الأغرب والأكثر وقاحةً في خطوات تطبيع الأنظمة العربية مع يهود قام المغرب بتوقيع اتفاقية أمنية مع كيان يهود تشمل التعاون الأمني والعسكري والتدريب والتسليح، وعلى الرغم من خيانة باقي الأنظمة المطبعة في السر وتعاونها الأمني مع يهود إلا أن المغرب قام بذلك علناً دون مبالاة. وقد لاقت هذه الخطوة استهجاناً من الشعب المغربي وباقي الشعوب الإسلامية فخرج في تظاهرات ضدها، وهذا كله يشير إلى أن وقاحة الأنظمة العميلة قد وصلت قاعاً سحيقاً من النذالة وقلة الاعتبار لشعوبها، وباتت تعمل تحت الضوء لتنفيذ ما يطلبه منها الأسياد، فالإنجليز يخططون والمغرب تنفذ، وبشكل علني، وضد ثوابت الأمة في اعتبار كيان يهود سرطاناً خبيثاً لا طريق لعلاجه إلا الاستئصال. وهذا يشير من زاوية أخرى إلى أن علاقة هذه الأنظمة مع شعوبها قد باتت على درجة من الخطورة لا يأمل هؤلاء الحكام بأي تحسن فيها، لذلك تراهم يسارعون لتنفيذ أوامر وتعليمات أسيادهم على أمل أن ينقذوهم عندما تحين ساعة الصفر مع شعوبهم، ولعل حكام المغرب قد نظروا إلى ثورة الشعب السوري العارمة ورأوا كيف أنقذت أمريكا عميلها بشار وإن كان إلى حين، لذلك يأملون بأن تجند لهم بريطانيا أدواتها المحلية والإقليمية والدولية لإنقاذهم عندما تهب رياح الثورة في المغرب وقد هبت بعض نسائمها. وهذا كله يشير إلى انفصال تام وكامل بين الشعوب التي تطمح لتحكيم الإسلام وبين حكامها الذين يسهرون على الدولة العلمانية التي يريدها أسيادهم، وهؤلاء تسندهم الدول الكبرى وأما الشعوب ومعهم الجماعات الإسلامية المخلصة فسندها رب العزة، وهم منصورون بإذن الله، وما عليهم إلا الزيادة في إخلاص النوايا لله تعالى والزيادة في الهمة للخلاص من هؤلاء المجرمين. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بلال التميمي
  19. بسم الله الرحمن الرحيم الاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك صناعة أمريكية https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79019.html الخبر: بحسب صحيفة التيار السودانية، أشار موقع إن بي سي الأمريكي إلى لعب أمريكا دورا بارزا في إخراج الإعلان السياسي الموقع بالسودان، وقال الموقع إن مسؤولين رفضوا الكشف عن هويتهم أكدوا أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة لعبتا دورا محوريا في صناعة وإخراج الاتفاقية الإطارية بين البرهان وحمدوك. التعليق: تم التوقيع يوم الأحد 2021/11/21م على الاتفاق السياسي بين البرهان وحمدوك، وجاء الاتفاق في أربع عشرة نقطة تفيد بترتيب المشهد لصالح العسكر الذين هم أداة أمريكا. هذا يؤكده موقع إن بي سي الأمريكي "أن الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية لعبتا دورا محوريا في صناعة وإخراج الاتفاقية الإطارية بين البرهان وحمدوك". وبهذا يتضح ما ظل حزب التحرير يؤكده مرارا عبر منابره ونشراته وبياناته؛ أن البلاد يجري فيها صراع دولي حاد بين أمريكا وبريطانيا، أما أمريكا فعن طريق القيادات العسكرية، وأما بريطانيا فعبر المدنيين الذين يمثلهم حمدوك وجماعته، وأن هذا الصراع يؤدي إلى أن يتغلب أحدهما على الآخر وكانت كفة العسكر هي الراجحة. هكذا تدخل البلاد في هذا الصراع والتطاحن الذي تسيل فيه دماء زكية من أبناء البلاد ويضيق عيش الناس وتسوء الأوضاع في صراع لا ناقة ولا جمل لأهل البلاد فيه. لا بد من إيقاف هذا الصراع الدولي في البلاد بقلب الأوضاع كاملة لصالح مشروع الأمة الذي يحقق طموحاتها في الوحدة وحفظ الدماء والثروات والرعاية الحقة؛ مشروع الخلافة العظيم الذي يقضي على المشروع الغربي الاستعماري المتمثل في الدولة المدنية الديمقراطية أو العسكرية. وهذا يتطلب أن تعي الأمة على هذا المشروع وتحتضنه. وهذا يتطلب كذلك وجود أهل قوة مخلصين في الجيش ينحازون لهذا المشروع، عندها يتحقق النصر بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة. نسأل الله أن يكون ذلك قريباً. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الله حسين منسق لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير في ولاية السودان
  20. المكتب الإعــلامي أفغانستان التاريخ الهجري 20 من ربيع الثاني 1443هـ رقم الإصدار: أفغ – 1443 / 06 التاريخ الميلادي الخميس, 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 م بيان صحفي الأمم المتحدة تنطلق من عدائها للأفغان وتتظاهر بالعطف! (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/afaganistan/78961.html حذّر تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من أن النّظام المصرفي في أفغانستان يواجه أزمة سيولة نقدية قد تتسبب في انهيار النظام المالي في غضون أشهر. إلى جانب ذلك، صرّحت ديبورا ليونز، الممثلة الخاصة للأمين العام لأفغانستان أثناء إحاطة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بما يلي: "يبدو أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، كان يقتصر على عدد قليل من المقاطعات وكابول، ويبدو الآن أنه موجود في جميع المقاطعات تقريباً ويزداد نشاطه". بعد الانسحاب المشين من أفغانستان، تحوّلت أمريكا وحلف شمال الأطلسي الآن إلى أعمال شغب من خلال تنسيق مهامهما عبر منصّات الأمم المتحدة. إلى جانب ذلك، تنشر الأمم المتحدة تقارير سلبية وغير صحيحة سعياً وراء مصالح القوى الغربية، ما يثير الفوضى والتخوف بين الشعب الأفغاني لممارسة المزيد من الضغط على حكام أفغانستان الحاليين. ويستخدم المجتمع الدولي ثلاثة خيارات كأدوات ضغط لإحباط إمارة أفغانستان الإسلامية: 1) عدم الاعتراف، 2) العقوبات الاقتصادية وتجميد الأصول المالية، 3) الدعاية لتنظيم الدولة الإسلامية. ومع هذه الخيارات المتاحة، يعتزمون إجبار إمارة أفغانستان الإسلامية على الاعتراف بشروطهم غير الإسلامية. بينما من الواضح أن تنظيم الدولة الإسلامية ليس ناشطاً في كل محافظات أفغانستان؛ ومع ذلك، أطلقت الأمم المتحدة ووسائل الإعلام الغربية حملة إعلامية لتضخيم وجوده في جميع أنحاء البلاد. وعلى العكس من ذلك، بدأت الأمم المتحدة لعبة الكيل بمكيالين والنفاق مع شعب أفغانستان؛ فمن ناحية، تتحدث عن الأزمة الإنسانية والفقر والبطالة والجفاف ما ينتج عنه دموع التماسيح؛ بينما من ناحية أخرى، تنشر تقارير سلبية ضد النظام المالي والمصرفي لأفغانستان للتشكيك في مصداقية النظام الذي يهدف إلى زيادة شلّ وظيفته. ويؤدّي إصدار مثل هذه التقارير السلبية، في وقت تواجه فيه البنوك الأفغانية أزمة سيولة، إلى عواقب وخيمة. ويؤدي مثل هذا الإجراء إلى تدفق المزيد من الناس على البنوك، ليس فقط لتعريض مستقبل النظام المالي والمصرفي لمخاطر أكبر، بل يؤدي أيضاً إلى تفاقم الأزمة الإنسانية. يجب على الشعب المسلم في أفغانستان أن يدرك أن الهدف من الأمم المتحدة هو تأمين مصالح أمريكا وحلف شمال الأطلسي بمحاولة استعادة المصداقية المفقودة للغرب من خلال تردي الوضع الاقتصادي والأمني وفرض عقوبات على الشعب الأفغاني. ومع ذلك، فقد الغرب مصداقيته ليس فقط في أفغانستان ولكن في جميع أنحاء العالم، ومثل هذه المصداقية الضحلة لن يتم استردادها أبداً. ينبغي لقادة إمارة أفغانستان الإسلامية أن يدركوا حقيقة أن الأمم المتحدة لم تكن منظمة محايدة ورحيمة؛ بينما في الواقع، تم تأسيسها وتوظيفها من جانب القوى العظمى لتأمين مصالحهم بشكل مباشر أو غير مباشر. مثل هذه المنظمات وغيرها من المنظمات التي تبدو إنسانية مثل عصابات الشيطان (المستعمرون الغربيون) لتسهيل مصالح وأهداف الغربيين في البلاد الأخرى. لذلك فإن أية علاقات إيجابية ووجهة نظر متفائلة تجاه الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى أو حتى محاولة الانضمام إلى هذه المنظمات هو خطأ جسيم لا يمكن إصلاحه. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ﴾ المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية أفغانستان
  21. بسم الله الرحمن الرحيم محاولات بائسة لقتل الحركة الثورية في الشام والبوابة حوران https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78993.html الخبر: انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارة عسكرية لمليشيات النظام المجرم على طريق نوى - الشيخ سعد، وأدى ذلك إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف ركاب السيارة... (مصادر محلية). التعليق: منذ اتفاق المصالحة الذي تم في حوران عام 2018 والذي تواطأت لعقده فصائل أمريكا فسلمت البلاد والعباد لنظام أسد ظناً منها أنها أنهت حركة معقل الثورة ومهدها؛ حوران، عن متابعة المسير، وحوران منذ تلك الأيام تثبت أنها غير معنية بما حصل وجرى وما تم الاتفاق عليه، حيث إنه بعد أيام قليلة من الاتفاق الذي حصل بدأت نشاطات تؤكد عكس ما تم بأن تم تحييد درعا عن خارطة الصراع على أرض الشام، فنشاطات الثوار لم تتوقف والأعمال السياسية لم تهدأ من مظاهرات ووقفات وإضرابات. وبعد الإحساس الذي حصل أن البلاد قد تعود لسابق عهدها الثوري بدأت الدول العمل لضبط الإيقاع من جديد ومنع الأمور من التفلت؛ فبدأت روسيا حركات لكبح جماح الثائرين والحد من حركتهم ضمن موجة مصالحات جديدة، ولكن ما حصل كانت نتيجته مشابهة للاتفاق الأول؛ هدأت الأمور برهة من الزمن ثم سرعان ما عادت لتشتعل من جديد. زبدة الحديث؛ لقد كان وقود الثورة دماء وأعراضاً وحرمات، وكان دافعها الخلاص من تسلط الطاغية أسد ونظام حكمه، كل ذلك في سبيل غاية واحدة أن تنال رضوان الله سبحانه وتعالى، وهذا الأمر ليس في درعا فقط ولكن في جميع أنحاء الشام؛ فبعد أن كان الصلح مع أسد في بداية الثورة صعباً فقد أصبح التعايش معه اليوم مستحيلاً بعد حجم التضحيات التي تمت، ولكن وحتى لا تُسرق الثورة من جديد كان لا بد من حصن حصين تتسلح به ويقودها نحو بر أمانها، لقد أسقطت الأيام أفكاراً كما رفعت أفكارا؛ فلقد أسقطت كل من لبس عباءة الثورة ولم يمتلك تصوراً عنها فقاد الثورة خلال أعمال الصبيانية نحو ما وصلت له الساعة، وثبتت أفكاراً أن الدولة فكرة تتمثل في دستور لذلك وجب على الثائرين أن يتسلحوا به حتى يصلوا لهدفهم المنشود. إن ما يحصل في درعا اليوم هو جزء من نفَس أهل الشام وتعبير عن الاحتقان الموجود عند الحاضنة ولكن قدر الله أن تكون الحركة في درعا أسهل من باقي المناطق، فيا أهل الثورة بخاصة وأهل الشام بعامة إنه لا خلاص بالحلول المرحلية فهي لا تُعيد حقاً ولا تُطفئ نارا، ولكن الخلاص لا يكون إلا بحل جذري مبدئي يرضي الله سبحانه وبالتالي ترضى به النفوس وتطمئن، ولن يكون ذلك إلا عبر الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة وذلك والله عز الدنيا والآخرة. ﴿إِنَّ في ذلِكَ لَذِكرى لِمَن كانَ لَهُ قَلبٌ أَو أَلقَى السَّمعَ وَهُوَ شَهيدٌ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبدو الدَّلّي عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية سوريا
  22. بسم الله الرحمن الرحيم اتهام شركة فرنسية بالتواطؤ في أعمال تعذيب في قضية بيع معدات مراقبة لمصر https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78992.html الخبر: اتّهم القضاء الفرنسي شركة نيكسا تكنولوجي الفرنسية، التي اتهمت سابقا ببيع معدات مراقبة للنظام المصري كانت ستمكنه من تعقب معارضين، في تشرين الأول/أكتوبر "بالتواطؤ في أعمال تعذيب وإخفاء قسري" كما كشف الأحد مصدر مطّلع على القضية لوكالة الأنباء الفرنسية. وكان تحقيق قضائي فتح في عام 2017، بعد شكوى قدمتها الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان ورابطة حقوق الإنسان بدعم من مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، واستندت المنظمات إلى تحقيق لمجلة تيليراما كشف عن بيع "نظام تنصت بقيمة عشرة ملايين يورو لمكافحة - رسميا - الإخوان المسلمين"، المعارضة في مصر، في آذار/مارس 2014. ويتيح هذا البرنامج المسمى سيريبرو إمكان تعقب الاتصالات الإلكترونية لهدف ما في الوقت الفعلي من عنوان بريد إلكتروني أو رقم هاتف على سبيل المثال. واتهمت المنظمات غير الحكومية هذا البرنامج بأنه خدم موجة القمع ضد معارضي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي أسفرت حسب مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان عن "أكثر من 40 ألف معتقل سياسي في مصر". (نقلا عن موقع الجزيرة مباشر الإلكتروني) التعليق: إن هذا الخبر وغيره لا يزيدنا إلا قناعة بما قلناه وكررناه مرارا وتكرارا أن الغرب الكافر هو العدو الأول لأمة الإسلام، وهو الذي يكاد يموت غيظا وكمدا من الإسلام الذي ينتشر في العالم كله بشكل يذهل العقول، وتهوي إليه قلوب أناس من بلاد الغرب نفسه بعد أن لمسوا الحق في أحكامه وأحسوا دفأه ورقي أفكاره، بعد أن أدركوا أن عماد الفكر الغربي من حرية وديمقراطية وتعددية وحقوق إنسان ما هي إلا سراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء، وما هي إلا كذب صراح، ولذلك فإن الغرب سيبقى يحاربنا ويدعم مَن يحاربنا حتى يردنا عن ديننا إن استطاع إلى ذلك سبيلا، لأنه يدرك تمام الإدراك أن المسلمين جادون في العمل للتحرر من قبضته والاستقلال عنه سياسيا واقتصاديا وثقافيا، وإن حضارته ستصبح أثرا بعد عين عندما يمكن الله للمسلمين ويستخلفهم في الأرض، ومعلوم أن حكام المسلمين العملاء الذين يتحكمون برقاب المسلمين ويفتنونهم عن دينهم ما وصلوا إلى سدة الحكم إلا بدعم من دول الغرب الكافر، فيمدونهم بالمال والسلاح والدعم السياسي والعسكري ليحافظوا على مصالح الغرب، وفي مقدمتها محاربة الإسلام والمسلمين، وقد عبر دونالد ترامب بوضوح عن دعم الولايات المتحدة لعملائها وأنها هي من تحميهم وتمنع سقوطهم عندما اتصل بملك السعودية وقال له إنك لن تبقى على عرشك أسبوعين دون الدعم الأمريكي، وهذا الكلام لا ينطبق فقط على رويبضة السعودية بل ينطبق على كافة حكام الضرر والضرار، فبدون الدعم الأمريكي والأوروبي سيكون سقوطهم أقرب من رد الطرف. أما قيام القضاء الفرنسي باتهام شركة نيكسا تكنولوجي الفرنسية "بالتواطؤ في أعمال تعذيب وإخفاء قسري" وهي الشركة نفسها التي اتهمت سابقا ببيع معدات مراقبة لفرعون مصر ليقوم بالتجسس على المسلمين ومن ثم رميهم في السجون، فهو ذر للرماد في العيون، والسؤال الذي نوجهه للقضاء الفرنسي هو: هل تم هذا البيع وهذا التواطؤ بعلم من الحكومة الفرنسية أم بدون علمها؟ والأقرب إلى المنطق أنه تم بعلم الحكومة، فهلا قام القضاء الفرنسي بتجريم الحكومة ومساءلتها؟ وهل يجهل القضاء الفرنسي دعم ماكرون العلني لفرعون مصر وكيف استقبله استقبال الأبطال في الثاني عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في الإليزيه؟ إن الدول الغربية ينطبق عليها المثل القائل "يقتلون القتيل ويمشون في جنازته"، فطوال العقود الماضية وهم يقدمون الدعم للطغاة والفراعنة المجرمين ثم يقومون بعد ذلك بالتمثيل على الشعوب ويتظاهرون بالوقوف إلى جانبها، فكلهم وقف مع بشار الأسد ودعمه ومنع سقوطه، ومنهم من زوده بالسلاح ليقتل ويبطش ويدمر، فإذا فعل ذلك ذرفوا دموع التماسيح وعاهدوا الشعب أن بشار لن ينجو من العقاب! ألا فليعلم الغرب وأذنابه أن هذا التمثيل لم يعد ينطلي على أحد، وأن المسلمين يدركون أن هؤلاء الحكام ما هم إلا عبيد وخدم للغرب يأتمرون بأمره وأنه هو الذي يخطط ويدبر وهم ينفذون، فنسأل الله سبحانه أن يهيئ لأمة الإسلام أمر رشد وخليفة راشدا يقطع أيادي الغرب التي تعبث في بلاد المسلمين وجعلتها ساحة لحروبهم وجعلت المسلمين وقود هذه الحروب. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد أبو هشام
  23. بسم الله الرحمن الرحيم الطريق التي تسلكها الإمارة الإسلامية مظلمة محفوفة بالمخاطر https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78991.html الخبر: قال وزير خارجية إمارة أفغانستان الإسلامية أمير خان متقي يوم 2021/11/24 إنه سيناقش في الدوحة مع المسؤولين الأمريكيين رفع الحظر عن الأرصدة الأفغانية في الخارج وفتح صفحة جديدة في العلاقات مع واشنطن، وإنه توجه مع عدد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين إلى قطر لعقد اجتماعات منفصلة مع المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان وممثلي الاتحاد الأوروبي ودولة قطر بشأن المستجدات الأخيرة في الملف الأفغاني، وشدد على التزام الإمارة باتفاق الدوحة المبرم مع أمريكا بعدم السماح باستخدام الأراضي الأفغانية لمهاجمة دول أجنبية. وذكر مراسل الجزيرة في أفغانستان أن الوفد سيضم أيضا مسؤولين من وزارة التربية، وسيبحث في الدوحة موضوع الاعتراف بالإمارة. بينما قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس يوم 2021/11/24 إن المبعوث الأمريكي لأفغانستان توماس ويست سيزور الدوحة لعقد اجتماعات تستمر يومين 26 و2021/11/27، مع زعماء طالبان، وإن المباحثات ستناقش مصالح أمريكا الحيوية في أفغانستان. وقد حضر توماس ويست الاجتماعات الأولى يومي 9 و2021/10/10 وهي الأولى بين الطرفين بعد تسلم حركة طالبان الحكم. التعليق: يظهر أن حركة طالبان متهالكة على عقد اتفاقيات تراضي بها الدول الأخرى وخاصة أمريكا لتنال اعترافها بها من دون أن تجعل الإسلام أساسا في علاقاتها الخارجية! وما يؤكد ذلك الاجتماعات التي تعقد مع أمريكا في قطر وبوجود مسؤولين أمنيين للتأكيد على أنها لن تحارب أمريكا ولن تجعل أفغانستان نقطة انطلاق لأية حركة تحارب أمريكا أو حلفاءها، وكذلك اصطحاب مسؤولي التربية والتعليم ليراضوا أمريكا فيما يتعلق بتعليم البنات! ويؤكد ذلك أيضا الرسالة المفتوحة التي أرسلتها حكومة الحركة باسم وزير خارجيتها متقي خان إلى الكونغرس الأمريكي يوم 2021/11/17 التي دعا فيها إلى بناء الثقة بينها وبين أمريكا، فقال فيها: "نطالب الكونغرس الأمريكي باتخاذ خطوات تساهم بفتح الأبواب أمام العلاقات المستقبلية وإزالة تجميد أصول البنك المركزي الأفغاني (9,5 مليار دولار) ورفع العقوبات". وقال "نتيجة الحرب في أفغانستان ضمنتها اتفاقية الدوحة الهادفة إلى بناء علاقات إيجابية بالكامل في مصلحة كل من طالبان وأمريكا. إن الحركة دخلت كابل بناء على طلب السكان لملء الفراغ في السلطة بعد هروب أشرف غني. طالبان تعمل كحكومة ذات سيادة ومسؤولية للقضاء على الفساد وغياب القانون والتهديدات الموجهة للعالم والمنطقة. وأمريكا يمكن لضمان الأمن أن تستثمر في قطاعات التصنيع والزراعة والتعدين" وقال: "إن تجميد الأصول (المالية للبنك المركزي في أفغانستان) جاء بمثابة مفاجأة وهو يتعارض مع الاتفاقية. وهو أصل كل المشاكل في أفغانستان ويلحق الضرر بهيبة أمريكا" وقال "هناك حاجة إلى خطوات متبادلة لبناء الثقة. يجب على أمريكا رفع عقوباتها، وإلا ستكون كارثة وهجرة جماعية في الشتاء، ما سيخلق مشاكل جديدة للمجتمع". فالحركة أو حكومتها تطلب من أمريكا دخول أفغانستان من جديد للاستثمار لضمان الأمن! وهذا يعرض البلاد لأن يكون فيها للكافرين على المؤمنين سبيلا. وأمريكا دولة استعمارية حاربت في أفغانستان نحو عشرين عاما فدمرت البلاد وقتلت وشردت الملايين، فهل يطلب بناء ثقة معها؟! هل تغيرت سياستها منذ تأسيسها وهي تخوض الحروب الاستعمارية في كل أنحاء العالم بدءا من أمريكا الوسطى والجنوبية حيث احتلت أراضي من المكسيك وما زالت تحتل قناة بنما وتصول وتجول في القارة الجنوبية منها وتسخر المافيات لمآربها وتثير الفوضى والاضطرابات السياسية وتشتري الذمم وتنهب ثروات تلك البلاد وهم نصارى على دينها ويحكمون بمبدئها الرأسمالي؟! وهي في صراع مع أخواتها الاستعمارية الأوروبية وأحدث مثالين على ذلك صفقة الغواصات الفرنسية لأستراليا فسلبتها من فرنسا، ولحد الآن تمنع ألمانيا من افتتاح وتشغيل خط السيل الشمالي2 لنقل الغاز من روسيا مع أن الخط قد تم إنشاؤه! وهناك كثير من الأمثلة لا يتسع المجال لذكرها. فهل ينتظر من أمريكا التي تتبنى الرأسمالية مبدأ لها والاستعمار طريقة وفي كثير من الأحيان هدفا لها أن تصبح دولة يؤمن جانبها حتى تعاد الثقة بها؟! فحركة طالبان تحفر قبرها بيديها إذا استمرت بهذه السياسة! وهي تترامى على عقد اتفاقات تراضي أمريكا وغيرها على حساب مبدئها فتجعل أمريكا تماطل في عقد مثل هذه الاتفاقات وتؤخر الإفراج عن الأموال، حتى تبتز الحركة أكثر وأكثر وتطلب منها التنازلات. وهذا أسلوب تستعمله أمريكا كما تستعمله دول استعمارية أخرى. وقد استعملته مع عميلها عمر البشير في السودان فعمل على مراضاة أمريكا وغيرها فبدأت تبتزه وتطلب منه المزيد من التنازلات فتنازل عن جنوب السودان وألغى أحكاما شرعية وعدل في الدستور وعقد اتفاقات مع المتمردين العملاء، وظلت تماطل به حتى ثار عليه الناس وعندئذ تخلت عنه وأتت بعملاء آخرين يخلفونه ليكملوا مسيرته في تقديم التنازلات. فهذه الطريق التي تسلكها حكومة حركة طالبان أو "الإمارة الإسلامية" محفوفة بالمخاطر ومصيرها مظلم. فيجب أن تتخذ سياسة الحيطة والحذر وعدم الثقة في المستعمرين سواء أمريكا أو غيرها من الدول الاستعمارية والطامعة ومن يتبعها أو يدور في فلكها، فلا تسعى لعقد مثل هذه الاتفاقات، وأن تتخذ سياسة الاستعداد للقتال في مواجهة هذه الدول ولا تغفل لحظة، وتتخذ الإسلام ركيزة للسياسة الخارجية بحيث يكون هدفها حمل الدعوة الإسلامية للعالم ومنها العمل على توحيد البلاد الإسلامية في ظل دولة واحدة، دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أسعد منصور
  24. بسم الله الرحمن الرحيم مافيا الفحم ولعنة التطور الرأسمالي في بلاد المسلمين (مترجم) الخبر: "إنا لله وإنا اليه راجعون". يؤسفني سماع وفاة المحامي جوركاني بسبب حادث طعن وحشي عندما دافع عن قضية التعدين غير القانوني في تاناه بومبو، جنوب كاليمانتان، إندونيسيا. كانت هناك العديد من هذه الحوادث الهمجية في بانوا، جنوب كاليمانتان. قتل مدرس بسبب أمر منجم الفحم. قُتل بعض الصحفيين لأنهم كتبوا عن الكفاح من أجل أرض زيت النخيل. الآن قُتل أحد المدافعين، بسبب مسألة التعدين غير القانوني للفحم. تواجه السلطة صعوبة في الكشف عن العقل المدبر وراء الجناة الرئيسيين". (تويتر ديني إندرايانا، 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2021) التعليق: فتحت هذه التغريدة من شخصية قانونية إندونيسية أعيننا على الأضرار متعددة الأبعاد التي سببتها مافيا صناعة الفحم. يجب أن نتذكر أنه في كانون الثاني/يناير 2021، ضربت كارثة فيضان ضخمة، لم تحدث منذ 50 عاماً، جنوب كاليمانتان ودمرت 54363 منزلاً وتسببت في إخلاء 76962 شخصاً. ذهب الضرر إلى هذا الحد. لم تؤذ صناعة الفحم البيئة فحسب، بل أضرت أيضاً بالبشر بالجهل والجريمة والعنف. هذه الصناعة لديها القدرة على بناء قوة المافيا المظلمة التي ستفعل أي شيء لتأمين مصالحها، حتى لو كان الثمن هو أرواح البشر. غالباً ما يُترك الأشخاص الذين يعيشون في مواقع استراتيجية غنية بالموارد الطبيعية ليعيشوا في الجهل والفقر. تم نهب أراضيهم، في حين تم منح الشركات السجادة الحمراء. المسؤولية الإنسانية للشركات ليست سوى فتات الخبز للضعفاء. قال ناشط بيئي من والهي، دوي ساونج، إن إندونيسيا كانت بالفعل في مستوى الإدمان في استغلال واستخدام الفحم، "الإدمان ليس فقط في قطاع محطات الطاقة، ولكن في قطاع التعدين"، بحسب ما نقله سوانج عن بي بي سي نيوز إندونيسيا في 16 تشرين الثاني/نوفمبر. في قطاع محطات الطاقة، يستخدم الفحم في الغالب لتلبية احتياجات الكهرباء المحلية. من المتوقع أن يتم استخدام أكثر من 110 مليون طن من الفحم في عام 2021 في محطات الطاقة التي تعمل بالفحم. في قطاع تعدين الفحم، يستمر منح تراخيص التعدين على الرغم من التضحية بالغابات. إنه لتلبية طلب الصين، وهو السوق الرئيسي لصادرات الفحم الإندونيسي. استناداً إلى بيانات من دليل الطاقة والإحصاءات لإندونيسيا 2020، بلغت صادرات الفحم الإندونيسي إلى الصين 127.79 مليون طن، أو حوالي 31.5٪ من إجمالي صادرات الفحم الإندونيسي. يقال إنه يصعب على الصين الانتقال من الفحم الإندونيسي بسبب جودته الجيدة وأسعاره التنافسية مقارنة بالفحم المحلي. لا بد أن التنمية الرأسمالية في بلاد المسلمين دفعت ثمناً باهظاً من الأمة مع الكثير من التدمير. إن الأمة هي الضحية الرئيسية والأولى. هذا الظلم يبدأ بتدمير المعرفة وتدمير وجهة النظر، ثم ينتهي بتدمير البيئة والمعاناة الإنسانية. نعوذ بالله! إن رسالة التنمية البشرية وتأمين البيئة ليست في قاموس مشاريع التنمية الرأسمالية. لذلك، من الطبيعي أن تكون هناك دائماً مقايضات، فالناس الذين يعيشون في المواقع الاستراتيجية الغنية بالموارد الطبيعية سيعانون من الخداع والفقر، بالإضافة إلى تضرر البيئة بسبب الاستغلال والهدر. هذا هو الثمن الباهظ للتطور الرأسمالي: يتشابك تدفق النزعة الاستهلاكية في المناطق الحضرية مع تدفق الاستغلال الطبيعي في الريف. ممتاز. في المناطق الحضرية، كلما زادت المباني الشاهقة ومراكز التسوق بشكل مهيب، ازداد انتشار الجريمة والعنف ضد المرأة. وفي الريف، تُلعن الثروات الطبيعية ليتم استغلالها ويُترك السكان في ظلام الجهل والفقر، وحتى في كثير من الأحيان يواجهون عنفاً من أتباع المافيا. يحدث كل هذا لأن التطور الحديث يقوم على مبادئ حرية الملكية والديون الربوية والاستثمارات الخاصة التي تتماشى مع النظام الصناعي الذي يتبنى قيم العلمانية والاستهلاك والليبرالية. ومن ثم فإن هذا التطور ملعون. وفوائده تتناقض مع شرع الله. تصاحبها أضرار بيئية ثم تتحول ببطء إلى أزمة مناخية وكارثة. والأسوأ من ذلك، أن هذا الثمن الباهظ يجب أن يُدفع مع الأضرار المعيشية والنفسية للأمة! ﴿وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ﴾ كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. فيكا قمارة عضو المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
  25. بسم الله الرحمن الرحيم هل تَحَرّرَ الأقصى يا وزير الأوقاف؟! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78974.html الخبر: خبرني - اختتمت في مدينة العقبة، الأحد، أعمال الملتقى العلمي الخامس الذي نظمه مجمع البيطار الإسلامي بالتعاون مع دائرة الإفتاء العام، تحت عنوان "دور المملكة الأردنية الهاشمية في الحفاظ على المقدسات الإسلامية ودعم صمود المقدسيين خلال مائة عام". واستهدف الملتقى الذي رعاه مفتي المملكة سماحة الشيخ عبد الكريم الخصاونة، بحضور وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، تسليط الضوء على واقع مدينة القدس وبيان الأخطار المحدقة بها، وواجب الأمة نحوها، والتأكيد على الوضع القانوني للوصاية الهاشمية على المسجد الأقصى، وضرورة أن تدعم الأمة هذه الوصاية وتعززها وتحافظ عليها إلى حين زوال الاحتلال (الإسرائيلي)... بدوره، قال الوزير الخلايلة إن "المسجد الأقصى هو حق خالص للمسلمين لا ينازعهم فيه أحد، وإن الوزارة تتابع ما يجري من أحداث في المسجد الأقصى، وعلى تواصل مستمر مع العاملين فيه التابعين لوزارة الأوقاف الأردنية"، مشيرا الى أن المسجد كان وما زال محط صراع بين الخير والشر، وهو مغروس في عقيدة المسلمين، وهو القبلة الأولى وثالث الحرمين الشريفين، وأن المسلمين لن ينسوا المسجد الأقصى على مدى التاريخ... (موقع خبّرني). التعليق: ما زال النظام في الأردن يتغنّى بما يسمّيه "الوصاية الهاشمية على المسجد الأقصى"، يفعل ذلك في إعلامه وفي الأنشطة والمؤتمرات الرسمية، وهذا المؤتمر مثال على هذا التغنّي، ويكأنّ تلك الوصاية حرّرت المسجد الأقصى والقدس وفلسطين! فأين الوصاية الهاشمية عن قطعان المستوطنين الذين يقتحمون المسجد الأقصى ويروّعون المصلين بين الفينة والأخرى؟! وهل أثمرت الوصاية الهاشمية جيوشاً جرارة لتحرير المسجد الأقصى كما فعل صلاح الدين الأيوبي؟ وهل سماحة مفتي المملكة، ومعالي وزير الأوقاف مقتنعون بما يقولون؟ أم أنّهم - فقط - يمثّلون النظام الذي لا يحكم بما أنزل الله، وينطقون بلسانه؛ لمجرّد أنهم موظّفون في هذا النظام؟ كفاكم كذباً على الناس - الذين لا يصدّقون كذبكم -، وكفاكم خداعاً للناس، فقد ولّى زمن الخداع، وأصبحتم أنتم والنظام الذي تمثّلونه مكشوفين لعامّة الناس فضلاً عن خاصّتهم. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير خليفة محمد – ولاية الأردن
  26. بسم الله الرحمن الرحيم التكاليف المعتادة للرأسمالية (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78973.html الخبر: ارتفعت مبيعات المشروبات الكحولية في السويد بمقدار الربع في العام الأول لوباء كوفيد-19. ووفقاً لأحدث الأبحاث، بعد شهرين من رفع القيود واللوائح الصحية للعمل عن بُعد في المملكة، يتعاطى واحد من كل خمسة عمال الكحول. ويضطر أرباب العمل السويديون إلى طلب المساعدة من المستشارين في مكافحة إدمان الكحول والمخدرات. (يورو نيوز) التعليق: نوقشت هذه المشكلة في مجتمعات أوروبا منذ بداية عام 2020، بمجرد فرض قيود فيروس كورونا الأولى. لذلك في مقال DW بتاريخ 2020/07/05 كُتب ما يلي: "خلال فترة الحجر الصحي، بدأ الألمان في شراء المزيد من المشروبات الكحولية. وفقاً لدراسة أجرتها جمعية أبحاث السوق، اشترت 30 ألف أسرة وأرباب بيوت شملها الاستطلاع في آذار/مارس بزيادة ثلث المشروبات الكحولية أكثر مما كانت عليه في الفترة نفسها من عام 2019. وهذا لا ينطبق فقط على النبيذ، ولكن أيضاً على المشروبات القوية مثل جِن وفودكا". ويستشهد مقال خدمة بي بي سي الروسية بتاريخ 2020/04/11 بالإحصائيات التالية: "في روسيا، في الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس، نمت مبيعات الويسكي والفودكا والبيرة بنسبة 47٪ و31٪ و25٪ على التوالي، وفقاً لشركة التسويق نيلسن، نقلاً عن رويترز. وفي الولايات المتحدة في الفترة نفسها تقريباً، قفزت مبيعات الكحول بنسبة 55٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. التوجه نفسه، وفقا لنيلسن، لوحظ في بريطانيا وفرنسا". في الواقع، هذا الوضع في الدول الغربية ليس مفاجئاً. إن الدعاية المنتشرة للشعارات التي تقول بأن هذه الحياة ليست أكثر من متعة، تؤدي بطبيعة الحال إلى حقيقة أنه بمجرد أن يحصل الشخص على يوم عطلة أو إجازة، فإنه يريد أن يستخدمها فيما يسمى بـ"الاستجمام الثقافي"، ومكونه الإلزامي هو الخمور. يتفاقم الوضع بسبب حقيقة أن مؤسسة الأسرة قد دمرت بالكامل تقريباً في الدول الغربية. وهذا يؤدي إلى حقيقة أن الإجازات بالنسبة لجزء كبير من الجيل الأكبر تعني الشعور بالوحدة لأنهم قد أطلقوا بالفعل أطفالهم وأحفادهم في ما يسمى "الحياة الحرة". لقد حفرت الرأسمالية، بفكرتها عن الربح والانتفاع، خنادق لا يمكن التغلب عليها، ليس فقط بين بلدانها، بل حتى بين أفراد الأسرة الواحدة، بين الأب والابن، وبين الزوجين، وبين الجد والأحفاد. لذلك، من المتوقع حدوث زيادة في مبيعات الخمور في سياق التدابير التقييدية لفيروس كورونا، عندما يبدو أن شرب كوب من الفودكا هو أسهل وأرخص وسيلة طبيعية لترتيب وقت فراغك. كل هذا ليس أكثر من تكاليف المعيشة المعتادة في ظل القوانين الوضعية، والتي وصفها الله تعالى بقوله: ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير فضل أمزاييف رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في أوكرانيا
  27. بسم الله الرحمن الرحيم دمار الشعب (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78972.html الخبر: في افتتاح المؤتمر الدولي السنوي العشرين للدراسات الإسلامية (AICIS) في سوراكارتا، جاوة الوسطى، إندونيسيا 2021/10/25، أكد وزير الأديان ياقوت شليل قماس على أهمية إعادة صياغة عدد من مفاهيم الفقه أو العقيدة الإسلامية استجابة لتحديات العصر. مصطلح آخر استخدمه وزير الدين لإعادة صياغة سياق المفاهيم الإسلامية هو الوسطية الإسلامية. من ناحية أخرى، ترتبط الأنشطة المجتمعية لبعض المسلمين بأنشطة إرهابية. وأفاد موقع تيمبو 2021/11/9 بمصادرة الأجهزة الأمنية لمئات الصناديق الخيرية. وقال النائب الثاني للجهاز الوطني لمكافحة الإرهاب العميد ابن سهندرا: "البحث هو معرفة مقدار القيمة التي يتم الحصول عليها من جمع التبرعات للجماعات الإرهابية بالتفصيل". وقد صُدم الجمهور في 2021/11/17 بخبر اعتقال الأجهزة الأمنية لثلاثة أشخاص معروفين بالمبلغين (العلماء) للاشتباه في ضلوعهم في أعمال إرهابية. أحدهم عضو في لجنة الفتوى التابعة لمجلس العلماء الإندونيسي. وليس من المستغرب، بذريعة هذه الحادثة، أن الناس الذين يكرهون الإسلام طالبوا بحل مجلس العلماء الإندونيسي. في خضم هذه الظروف، في تشرين الثاني/نوفمبر 2021، ظهرت لائحة وزير التعليم والثقافة والبحث والتكنولوجيا رقم 30 لعام 2021 بشأن منع العنف الجنسي والتعامل معه في الجامعات. والفكر الأساسي فيها هو تحريم الأمور الجنسية دون موافقة الضحية. أي، إذا كانت تلك الأمور عن تراض من الطرفين فإن ممارسة الزنا أمر قانوني. وقال رئيس عام جمعية المحمدية حيدر الناصر: "أعتقد أن آخر قضية في إندونيسيا بخصوص تنظيم وزير التربية والتعليم رقم 30 لعام 2021 هو جزء من التطرف الديمقراطي وحقوق الإنسان" (2021/11/15). التعليق: توضح الحقائق المذكورة أعلاه نمطاً واضحاً: أولاً: تغيير الأحكام الإسلامية لتناسب القيم الغربية بحجة إعادة صياغة أو تعديل الأحكام الإسلامية أو توسيط الإسلام. من بين مؤيدي توسيط الإسلام هو بويا سياكور، ومن قوله إن لا إله إلا الله تعني دعم الوحدة وليس التوحيد. وقال إن الإسلام ليس كاملاً بزعم أنه لا يوجد شيء كامل في هذا العالم. كما شدد على عدم الخوف من الردة لأن الإسلام لا يضمن دخول الجنة. هذه هي صورة لما يسمونه بتوسيط الإسلام أو تعديل أحكام الإسلام. كل هذه الأفكار تتعارض تماماً مع الأحكام الإسلامية. أي شخص يفهم اللغة العربية يعرف أن لا إله إلا الله تعني أنه لا معبود إلا الله. قال رسول الله ﷺ: «مَا مِنْ أَحَدٍ يَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللَّهِ صِدْقاً مِنْ قَلْبِهِ إِلَّا حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ» رواه البخاري. وقال الله تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِيناً...﴾ [المائدة: 3]. كما أوضح الرسول أن المؤمن يكره حقاً العودة إلى الكفر والردة حيث قال ﷺ: «ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ؛ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا، وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ، وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ» رواه البخاري ومسلم. ثانياً: ربط حملة الدعوة الإسلامية والمؤسسات الإسلامية بالتطرف والإرهاب. وهكذا، يُحاول المسلمون الابتعاد ليس فقط عن أحكام الإسلام ولكن عن حملة دعوته وحتى عن المؤسسات الإسلامية. ومن الناحية النفسية، يشك المسلمون في الأشخاص أو المؤسسات التي تلتزم بالإسلام. ثالثاً: غرس تعاليم العلمانية الراديكالية. توجه هذا النمط هو إزالة الثقة بالأحكام الإسلامية، والتدمير النفسي للمسلمين، وإضعاف الفكر الإسلامي من خلال شعارات الوسطية، وزرع التعاليم العلمانية الراديكالية على بقايا الإيمان بهذه الأحكام الإسلامية. مصب هذا النمط هو ترسيخ العلمانية الراديكالية واستبعاد الإسلام من الحياة. إذا سمح بحدوث ذلك، فلن يكون من المستحيل على أجيال من المسلمين في إندونيسيا الهروب من إسلامهم. وهذا يعنى دمار الشعب! كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد رحمة كورنيا – إندونيسيا
  28. بسم الله الرحمن الرحيم انتخابات ولاية ملقا تهدد الديمقراطية ولن تفيد أحداً إلا الكفار - هل هذا صحيح؟ (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/78971.html الخبر: أُجريت انتخابات ولاية ملقا 2021 في 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2021. وقد دعي لهذه الانتخابات قبل الأوان بسبب الأزمة السياسية التي حدثت عندما أدلى أربعة أعضاء في المجلس أصواتهم المعارضة وطالبوا بحجب الثقة عن رئيس الوزراء الحالي سليمان محمد علي وسحبوا دعمهم له. كانت الانتخابات بمثابة مسابقة بين ائتلاف الجبهة الوطنية والتحالف الوطني بعد أن ذكرت المنظمة الملايوية القومية المتحدة (الحزب المكون من الجبهة الوطنية) أنها لن تتعاون مع التحالف الوطني في هذه الانتخابات. وكانت هناك شائعات عن دعوات لمقاطعة الانتخابات، معارضة إجراء الانتخابات عندما "تنفست ملقا الصعداء" بعد الانتقال إلى المرحلة الرابعة من خطة الإنعاش الوطني. التعليق: تستند عملية الانتخابات في الديمقراطية إلى الفلسفة الأساسية للعلمانية فصل الدين عن الحياة. الديمقراطية هي نظام حكم كافر نشأ في الغرب وأساسه يتعارض تماماً مع الإسلام. عند الإشارة إلى هذا، سيقول الكثيرون إننا إذا قاطعنا انتخابات الولاية، فإننا نهدّد عملية الانتخاب الديمقراطي للحكام المسلمين وأن الكفار فقط هم من سيستفيدون من ذلك. لتوضيح هذه النقطة، نحتاج أولاً إلى فهم الأساس الذي تُبنى عليه الديمقراطية. إنها مبنية على الحرية، حرية اختيار الحاكم، وحرية مقاطعة الانتخابات، وحرية تنفيذ أي شكل من القوانين والأنظمة على الشعب. حريتها في الأساس في فعل أي شيء تقريباً طالما أن هذه الحرية تشكل أساس الأيديولوجية! إنه نظام مستقل عن عقيدة الشخص الذي يطبق قواعد وقوانين عقيدته، ومن ثم فإنه تصور غريب حقاً التفكير في أن الديمقراطية يمكن أن تكون بمثابة منصة لمسلم مخلص لتطبيق الإسلام. إن هذه الحرية بالتحديد هي التي تسمح لأي شخص بتحدي سلطة الإسلام وتجبر المسلمين المخلصين الذين يثقون بالديمقراطية على التنازل والتسوية. إذا قاطع شخص انتخابات الولاية لأسباب صحية، فإنه لا يزال متمسكاً بالمفهوم الموصوف أعلاه. ومع ذلك، إذا كانت المقاطعة مبنية على فهم أن الانتخابات الديمقراطية تتعارض بشكل أساسي مع الإسلام أو أن عملية الانتخابات هي وسيلة للبشر لأخذ التشريع من الله المشرع، فإنه يكون على الطريق الصحيح. فالإسلام هو في الواقع تهديد للديمقراطية. وإذا طبقت الأمة الإسلام في مجمله، وليس فقط في الحكم، فمن المؤكد أن الديمقراطية سوف تمحى. ولهذا فإن الغرب يخاف بشدة من صعود الإسلام ويقلق عندما يرى أن المسلمين قد بدأوا في تقييم أفعالهم على أساس الشريعة الإسلامية، لأنهم، أي الكفار، يعلمون أنه عندما يحدث هذا، فإن الديمقراطية ستكون على فراش الموت. على المسلمين أن يدركوا أن المشاركة في الانتخابات ليست سبباً للحرام، ولكن الأساس الذي يقوم عليه الفعل - الديمقراطية - يجعله حراماً. المبدأ الذي تقوم عليه الانتخابات في نظام ديمقراطي هو أن السيادة ملك للشعب. في هذا الجانب، ليس للشعب الحق في انتخاب الحكام فحسب، بل أيضاً له الحق في سن القوانين عبر هؤلاء الحكام المنتخبين. من الواضح أن هذا مخالف للإسلام حيث تكمن السيادة للشريعة. علاوة على ذلك، تعمل الانتخابات كطريقة في النظام الديمقراطي بينما في النظام الإسلامي، الانتخابات ليست سوى وسيلة لانتخاب ممثلين في المجلس الإقليمي ومجلس الأمة (مجلس الشورى) للمحاسبة وتقديم المعطيات إلى الخليفة. تشكل الانتخابات مجموعة من الأدوات للديمقراطية لضمان استمرار العلمانية. إنها أحد الإجراءات الرئيسية لضمان عدم تطبيق الإسلام أبداً. إنها تعطي الوهم بأن الإسلام يمكن تطبيقه، ولكنها تماماً مثل السراب، سيترك المسلمين المخلصين الذين يثقون بهذا النظام البائس محبطين وخائبي الأمل إلى الأبد. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. محمد – ماليزيا
  1. Load more activity
×
×
  • Create New...