Jump to content

All Activity

This stream auto-updates     

  1. Yesterday
  2. تداعيات عودة طالبان على أمن أوروبا: يشدد الاتحاد الأوروبي على الأهمية القصوى لسلامة وأمن جميع مواطني الاتحاد في أفغانستان، وأثار استيلاء طالبان على البلاد القلق بعد انتشار الفوضى والتى قد تدفع بموجة من اللاجئين، ولابزال مكافحة الإرهاب ومنع استخدام الأراضي الأفغانية من قبل الجماعات الإرهابية الدولية في صميم المشاركة الجماعية للاتحاد، وتخشى الدول الأوروبية من أن القاعدة والجماعات الإسلاموية المتطرفة الأخرى ستجد مرة أخرى ملاذًا آمنًا هناك. عودة الجماعات المتطرفة والراديكالية – طالبان: تؤكد التقارير الاستخباراتية أن حركة طالبان لا تزال على ارتباط وثيق مع القاعدة ومجموعة من الجماعات الإرهابية التابعة للقاعدة العاملة في أفغانستان، وتخشى بريطانيا من أن عودة حركة طالبان والفراغ الذي خلفه انسحاب الغرب الفوضوي سيتيح لمتشددين من تنظيم القاعدة اكتساب موطئ قدم في أفغانستان مما يشكل تهديدا على أمن دول أوروبا. يؤكد التحذير الأخير من المدير العام لجهاز MI5"كين ماكالوم” بأن انتصار طالبان في أفغانستان سيلهم الجهاديين الشباب في الغرب، والمخاوف من أن موجة أخرى من الإرهاب ستتبع سقوط كابول، وكانت وكالات الاستخبارات الغربية تتحدث عن أن الجماعات الإرهابية الدولية تسعى إلى إعادة البناء في ظل طالبان في أفغانستان، مما يعزز المتطرفين في أوروبا. ايديولوجية حركة طالبان: واقع طالبان الفكرى هو واقع المجتمع التقليدي المحافظ ـ الإسلامي في أفغانستان فالحركة هي انتظام عفوي خلف شعارات دينية، وكما يقول مولوي حفيظ الله حقاني “ليس لحركة طالبان لائحة مكتوبة لتنظيم أمورها وعلاقاتها، ولا يوجد لديها نظام للعضوية ولا علاقة منظمة، وتتضمن أسس رؤيتهم الأيديولوجية تحقيق عدة أهداف وأهمها: 1ـ إقامة الحكومة الإسلامية على نهج الخلافة الراشدة. 2ـ أن يكون الإسلام دين الشعب والحكومة جميعا. 3ـ أن يكون قانون الدولة مستمدا من الشريعة الإسلامية. 4ـ اختيار العلماء والملتزمين بالإسلام للمناصب الهامة في الحكومة…إلخ الفرق بين إمارة طالبان و خلافة داعش- طالبان: يمكن تلخيص أوجه الشبه و الاختلاف بين طالبان و داعش في النقاط التالية : 1 - العقيدة: ولدت كل من حركة طالبان وتنظيم داعش على مرجعيات ومؤلّفات متشددة. 2 - المدارس والتعليم: كانت طالبان معادية بشدة للتعليم خلال فترة حكمها، فقد ألغت المدارس تماماً في بعض الأحيان، أما تنظيم “داعش” فلم يعارض التعليم الحديث ولم يلغيه، بل ألغى بعض المواد التي لا تناسب أفكارهم مثل الموسيقى وأبقى على المواد الضرورية كالعلوم واللغة وغيرها. 3 - منطقة العمليات: منطقة العمليات الجغرافية لداعش تتكون من العراق وسوريا والأردن ولبنان وتجمع المقاتلين من جميع أنحاء العالم بما في ذلك أوروبا وأمريكا وباكستان والهند، باستثناء بلدان الشرق الأوسط، بينما تقوم طالبان بتجنيد كوادر من أفغانستان وباكستان والمناطق القبلية. 4 - من حيث الرأي: هناك جدول أعمال رئيسي لإقامة حكم الخلافة في جميع أنحاء العالم الإسلامي، وتنتهج طالبان نهجا متشددا فهي لا تعتبر المرأة إنسانا. التخادم بين حركة طالبان و تنظيم القاعدة – طالبان: وجد تقرير حديث للأمم المتحدة بناءً على معلومات استخباراتية للدول الأعضاء أنه على الرغم من وعود قادة طالبان الأفغانية بقطع العلاقات مع القاعدة، يبدو أن العكس هو الصحيح، وخلص التقرير إلى أن نواة طالبان والقاعدة “لا تظهر أيّ مؤشرات على قطع العلاقات”، وأن طالبان تستضيف ربما المئات من عناصر القاعدة في شبه القارة الهندية في مقاطعات قندهار وهلمند ونمروز، وأن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين جزء لا يتجزأ من تمرد طالبان وسيكون من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، فصله عن حلفائه من طالبان، كما أن طالبان لن تمنح دعما مطلقا لـتنظيم القاعدة لكنّها لن تتوانى عن حماية التنظيم الذي أسسه أسامة بن لادن. لا تزال العلاقة وطيدة بين طالبان والقاعدة، حسب ادموند “فيتون براون” رئيس بعثة الأمم المتحدة لمراقبة المجموعات الإرهابية “داعش” و”القاعدة” يقول “براون” “نعتقد أن قيادة تنظيم القاعدة لا تزال تحت حماية حركة طالبان”. ويضيف “فاغنر” الخبير في شؤون جنوب آسيا بأن “الجماعتين (طالبان والقاعدة) مرتبطتان ببعضهما من خلال الكفاح المشترك في أفغانستان، وإلى حد ما يصعب الفصل بينهما”، ويرى أن هذا ما يصعب على طالبان تحديد علاقتها مع القاعدة بعد عودتها إلى السلطة، ولذلك فإن توضيح الكثير من الأمور سيتم على المستوى المحلي أكثر من المستوى الوطني، ويضيف “سيعتمد الأمر كثيرا على العلاقات الشخصية”. و أكد سابقا المسؤولون الأفغان أن الجماعة الإرهابية تتمتع في نفس الوقت بمأوى مريح في المناطق التي تسيطر عليها طالبان، وأشار مسؤول أفغاني إلى أن القاعدة كانت على بعد 18 شهرا من إمكانية شن هجمات على الغرب، وتنفيذ هجمات إقليمية انطلاقا من أفغانستان بحلول نهاية العام، وقال المسؤول الرفيع إن رسائل عثر عليها في حاسوبه الشخصي، أظهرت أن عبد الرؤوف أخبر نظراءه في القاعدة أن أفغانستان قد تعود قريبا إلى وضعها قبل 11 سبتمبر كمحور رئيسي للجماعة الإرهابية. التقييم: أصبح من المتوقع أن يطرق المهاجرون الأفغان أبواب دول الاتحاد الأوروبي بسبب تدهور الوضع الأمني في البلاد، وأعلنت المفوضية الأوروبية تسريع عمليات استضافة اللاجئين الأفغان مما أثار انقسامات بين الدول الأوروبية، وكالعادة لايخلو ملف اللاجئين بين دول الاتحاد الأوروبي من التعقيد، لاسيما أن بعض رؤساء الاتحاد الأوروبي في صدد صياغة استراتيجيات لتجنب تكرار أزمة الهجرة عام 2015 و2016. بات عودة تنظيم القاعدة إلى أفغانستان شيئا حتميا، وترى الحكومات الأوروبية أن وصول حركة طالبان إلى السلطة يعد خطرا على أوروبا، وتخشى الدول الاوروبية من أن تصبح كابول قاعدة للإرهاب الدولي وملاذا للجماعات الإرهابية يتم من خلالها التخطيط لهجمات إرهابية عابرة للحدود يتم تنفيذها على الأراضي الأوروبية. يعتقد بمجرد أن تبدأ الدول الأوروبية في الضغط على حركة طالبان وتضييق الخناق عليها بالعقوبات، فمن المحتمل جدًا أن تسمح طالبان للقاعدة بإقامة وجود أقوي في البلاد مرة أخرى، وتحريض أنصارها على تنفيذ هجمات إرهابية على المصالح الأوروبية، إذن فالأمر مجرد مسألة وقت قبل أن نرى الهجمات تنطلق إلى الخارج، ما يحتاجه الاتحاد الأوروبي هو التحرك ككتلة واحدة باستخدام كافة الأدوات الدبلوماسية والجيوسياسية المتاحة لحماية أمن دول التكتل. أن التعاون مع أي حكومة أفغانية مستقبلية مشروطًا بتسوية سلمية وشاملة واحترام الحقوق الأساسية لجميع الأفغان، بما في ذلك النساء والشباب والأشخاص المنتمين إلى الأقليات، واحترام التزامات أفغانستان الدولية ومنع استخدام الأراضي الأفغانية من المنظمات الإرهابية. وعلى المدى الطويل يجب أن تكون هناك استراتيجية وأدوات أوروبية ملموسة تجاه تمدد حركة طالبان، والعقوبات هي واحدة من الأدوات القليلة المتبقية. يمكن لأفغانستان أن تصبح مرة أخرى “مرتعا” للإرهاب، وتوفر ملاذا للمتطرفين، ولم تكسر طالبان ابدا تحالفها مع تنظيم القاعدة على مدى العقدين الماضيين على الرغم من الضغوط العسكرية والمفاوضات التي استمرت عامين في قطر. يمكن أن يرفع صعود طالبان في أفغانستان معنويات مختلف الجماعات المتطرفة في المنطقة، كما أنه يجب توقع أنه ليس فقط تنظيم داعش، بل أيضا تنظيم “القاعدة” والجماعات المتطرفة الصغيرة الأخرى في أفغانستان وباكستان سيصبحون أقوى، ومع ذلك ففي حين يهدف “داعش” لإقامة خلافة خارج حدود الشرق الأوسط، من المقرر أن تبني “طالبان” إمارة داخل أفغانستان فقط، ويصح هذا مع تصورهم لأنفسهم باعتبارهم من السكان الحقيقيين للبلد. ويثير استيلاء طالبان على الحكم في افغانستان مخاوف كبيرة بين جيرانها، لا سيما مع وصول تهديدات التشدد عبر الحدود والاتجار بالمخدرات إلى حدودها والتأثير على الأمن والاستقرار الداخليين، والجهات الفاعلة الإقليمية في آسيا الوسطى على حافة الهاوية بوجه خاص، حيث تؤثر الزيادة الأخيرة في أعمال العنف و التطرف في أفغانستان على بعض المناطق الحدودية في المقاطعات الشمالية للبلد. قد يلهم نجاح طالبان الجماعات الإرهابية في الشرق الاوسط لتعزيز قوتها والسعي إلى الشرعية الدولية، والمستوى الدولي وخاصة الأوروبي ستضطر القدرة الضاربة الخارجية لطالبان إلى أن تكون عن طريق تنظيم “القاعدة” وفروعه في جميع أنحاء العالم، وبمجرد أن يبدأ الغرب في الضغط على النظام الجديد في كابول، فمن المرجح أن تسمح طالبان لتنظيم القاعدة بإقامة وجود قوي في البلاد، ثم انها مجرد مسألة وقت قبل أن نرى الهجمات المنبثقة إلى الخارج، ومن غير المرجح أن تشارك حركة طالبان الساعية للظهور كتنظيم شرعي مشاركة مباشرة، ولكنها بالتأكيد ستوفر التشجيع الضمني للمنظمات الارهابية، وقد تشهد القارة الاوروبية هجمات إرهابية منظمة مرة أخرى على المدى المتوسط و الطويل.
  3. وكالات إنفاذ القانون في العديد من دول جنوب شرق آسيا في حالة تأهب قصوى ضد الجماعات الإرهابية التي يحتمل أن تتجرأ بعد استيلاء طالبان على أفغانستان، وفي أعقاب الهجوم الدموي لتنظيم داعش في مطار كابول، ويثير إجلاء الأفغان مخاوف في جنوب شرق آسيا من انتشار التطرف، حيث أفادت صحيفة جاكرتا بوست أن الأفغان أصبحوا أكبر مجموعة من اللاجئين تستقبلهم إندونيسيا، وان هناك 7490 لاجئًا أفغانيًا يقيمون في البلاد. في إندونيسيا: بدأت مفرزة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الوطنية والمعروفة باسم Densus 88 في مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من المصادر بحثًا عن المتعاطفين مع طالبان، حيث تخشى السلطات من الآثار غير المباشرة لعدم الاستقرار في أفغانستان، خاصة مع وجود مجموعات في هذا البلد تتعاطف مع طالبان، كما تلقى أعضاء الجماعة المتطرفة في إندونيسيا تدريبات عسكرية في أفغانستان خلال التسعينيات، ويُزعم أن الجماعة لها صلات بالقاعدة. كما القت الشرطة الوطنية الإندونيسية القبض على 58 من أعضاء الجماعة المتشددة المرتبطة بالقاعدة في جنوب شرق آسيا فى الفترة من 12 حتى 20 أغسطس للاشتباه فى تخطيطهم لهجوم إرهابى فى يوم استقلال إندونيسيا. الفلبين: في الفلبين قال وزير الدفاع إن بلاده تراقب باستمرار الجماعات المتطرفة المحلية، وأنه مع وجود طالبان أو مع عدم وجودها، لطالما اعتبرنا التطرف المحلي مصدر قلق كبير". "أفغانستان ليست البلد الوحيد الذي يمكن أن يوفر التشجيع أو الإلهام للإرهابيين المحليين"، وان بلاده دخلت في اتفاقيات لتبادل المعلومات مع إندونيسيا وماليزيا المجاورة للحماية من الأنشطة الإرهابية. ماليزيا: تحذر السلطات الماليزية من خطر عودة المواطنين الذين يسافرون إلى أفغانستان إلى ديارهم لشن هجمات إرهابية. سنغافورة: تحدث رئيس الوزراء السنغافوري عن الروابط بين طالبان والقاعدة في أفغانستان خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نائب الرئيس الأمريكي كامالا هاريس يوم 23 أغسطس، وقال أنه "تم تصدير الأفكار والقدرات المتطرفة من هناك إلى جميع أنحاء منطقتنا، وهي تشكل تهديدًا أمنيًا لسنغافورة أيضًا".
  4. المكتب الإعــلامي ولاية السودان التاريخ الهجري 16 من صـفر الخير 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 02 التاريخ الميلادي الجمعة, 24 أيلول/سبتمبر 2021 م بيان صحفي لن تجد المرأة حقوقها إلا في ظل الخلافة الراشدة على منهاج النبوة http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/sudan/77844.html أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بشجاعة النساء السودانيات، وقال خلال كلمته أمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمقر الأمم المتحدة: "إنه يعيش في السودان النساء الشجاعات اللاتي تصدين للعنف والقهر لكي يُخلع دكتاتور الإبادة الجماعية من منصبه واللاتي يواصلن العمل يومياً للدفاع عن التقدم الديمقراطي". وأكد الرئيس الأمريكي مضيفا: "إننا يجب أن ندافع عن حقوق المرأة، حقوق النساء والفتيات في استخدام مواهبهن كاملة من أجل المساهمة اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً والسعي من أجل تحقيق أحلامهن بعيداً عن العنف والتهديد". أولاً: من عجائب الأمور أن يتحدث رئيس أمريكا عن الإبادة الجماعية، وهو سليل من أبادوا الهنود الحمر، واليابانيين، وما زالت أياديهم تقطر من دماء المسلمين في أفغانستان والعراق وسوريا وغيرها من بلاد المسلمين! ثانياً: يجب أن يعلم بايدن أنه لم ير شجاعة إلى الآن من نساء المسلمين، ونوجهه إلى صفحات التاريخ التي سطرت عن سمية بنت الخياط، وخولة بنت الأزور، وغيرهما ممن بذلن في سبيل الله الغالي والنفيس، وأنهن عائدات بحفيداتهن؛ ممن يعملن لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي ستعيد الحية إلى جحرها بعد أن نشرت سمومها الديمقراطية، التي لم تكن سبباً في تضحيات نساء أهل السودان اللواتي أخرجهن ضيق العيش؛ الذي تسببت فيه سياسات أمريكا في السودان، بعد أن أشعلت الحروب، وفصلت الجنوب بموارده البترولية، وما زالت تفتعل الفتن. وليعلم بايدن أن استغلال مواهب النساء للمساهمة اقتصادياً وسياسياً ومعيشياً، جعل مجتمعهنّ منتكس الفطرة، منحدراً إلى درجة البهائم؛ من أجل الكسب المادي، وهذا حرام في الإسلام؛ الذي هو دين نساء أهل السودان. أما الأحلام بعيدة المنال فهي أن نعيش في بلادنا آمنين مطمئنين، وأنت وأمثالك هم حكام العالم يخطبون فينا عن حقوق النساء والفتيات كذباً ونفاقاً، وهم يقتلونهن ويفقرونهن برأسماليتهم الجشعة؛ التي لا تشبع من سفك الدماء باسم حقوق الإنسان، هذه الشعارات البرّاقة المخادعة التي ما عادت تنطلي على عاقل. إن دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، والقائمة قريباً بإذن الله ستخاطب نساء أمريكا بل نساء العالم أجمع بدين الإسلام الذي يقنع العقل ويملأ القلب طمأنينة، فيدخلن في دين الله أفواجا، فيعشن بحقوق وواجبات كفلها لهن الله رب العالمين وهي الصلاح والخير كله. الناطقة الرسمية لحزب التحرير في ولاية السودان – القسم النسائي
  5. بسم الله الرحمن الرحيم #الجولة_الإخبارية 22-09-2021 (مترجمة) ======== #العناوين: · الرئيس الأمريكي #بايدن يحث على الوحدة · #الانقلاب الفاشل في #السودان #التفاصيل: الرئيس الأمريكي بايدن يحث على الوحدة حث الرئيس الأمريكي جو بايدن في أول خطاب له أمام الأمم المتحدة على التعاون العالمي من خلال "عقد حاسم لعالمنا". وتأتي دعواته للوحدة وسط توترات مع الحلفاء بشأن انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان وتوتر دبلوماسي كبير مع فرنسا حول صفقة الغواصات. وفي إعادة تأكيد دعمه للديمقراطية والدبلوماسية، قال بايدن: "يجب أن نعمل معا بشكل لم يسبق له مثيل". كما شدد بايدن على أن الولايات المتحدة "لا تسعى إلى حرب باردة جديدة أو عالم منقسم إلى كتل جامدة". وقال إن الولايات المتحدة "مستعدة للعمل مع أي دولة تتقدم وتتبع الحل السلمي للتحديات المشتركة، حتى لو كانت لدينا خلافات حادة في مجالات أخرى". وبعد أربع سنوات من خطاب دونالد ترامب "أمريكا أولا"، حاول بايدن إظهار الولايات المتحدة في ضوء جديد. ولكن أول ظهور لجو بايدن أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة كرئيس للبلاد كان مع الكثير من الشكوك بعد رحيل أمريكا عن أفغانستان. ------------ الانقلاب الفاشل في السودان أكدت السلطات السودانية أن محاولة فاشلة للإطاحة بالحكومة الانتقالية في البلاد جرت في وقت مبكر من صباح اليوم. وقد وصف رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك محاولة الانقلاب بأنها "امتداد للمحاولات السابقة" للإطاحة بالحكومة الانتقالية. وقال "حاولوا استغلال الوضع في مدن مختلفة بإغلاق الموانئ والطرق، لقد استغلوا الأزمة الوطنية وحاولوا منعنا من المضي قدما خلال هذه الفترة الانتقالية". وقالت هبة مرجان من قناة الجزيرة إن العاصمة استيقظت على "ما بدا وكأنه صباح طبيعي جدا"، باستثناء أن أحد الجسور المؤدية إلى أم درمان، المدينة التوأم للعاصمة، قد تم إغلاقه. وأوضحت مرجان "كانت هناك دبابات على الجسر تمنع المدنيين من العبور وكانت هناك أسئلة من الناس حول سبب وجود الدبابات. ثم جاء التقرير الذي يفيد بوجود محاولة انقلاب فاشلة". وأضافت أن المسؤولين قالوا إن الانقلاب استهدف مستودعا للأسلحة تابعا للجيش، وربما كان يهدف إلى الاستيلاء على التلفزيون الرسمي ومقر قيادة الجيش، فضلا عن محاولات إقالة مجلس الوزراء ومجلس السيادة الذي يشكل الحكومة الانتقالية في البلاد. وتحكم السودان حاليا حكومة انتقالية تتألف من ممثلين مدنيين وعسكريين على حد سواء تم تنصيبها في أعقاب الإطاحة بالبشير. ولكن الانقسامات السياسية العميقة والمشاكل الاقتصادية المزمنة ألقت بظلالها على عملية الانتقال.
  6. بسم الله الرحمن الرحيم #الجولة_الإخبارية 23-09-2021 ========= #العناوين: · #روسيا تواصل أعمالها التعسفية والهمجية ضد حملة #الدعوة الإسلامية · #أردوغان: علاقة #تركيا بأمريكا علاقة الصداقة و #التحالف تربطهما القيم المشتركة · #فرنسا: #حلف_الناتو موجه لحماية ساحتي المحيط الأطلسي وليس ضد #الصين · #فنزويلا تطالب بإسقاط #الأمم_المتحدة وإنشاء منظمة دولية خالية من هيمنة الدول الكبرى #التفاصيل: روسيا تواصل أعمالها التعسفية والهمجية ضد حملة الدعوة الإسلامية ذكرت صفحة روسيا اليوم أن هيئة الأمن الفيدرالية الروسية اعتقلت يوم 22/9/2021 أفراداً في خلية متطرفة في مدينة يكاترينبورغ وسط روسيا وأن المتورطين كلهم من مواطني آسيا الوسطى يقومون بالترويج لأيديولوجيا المنظمات الإرهابية الدولية. وأكدت اتصالات أفراد الخلية مع قادة الشبكات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط دون الكشف عن عدد الموقوفين وتسمية تنظيمهم. وكانت صفحة روسيا اليوم قد نقلت يوم 17/9/2021 عن وكالة تاس "أن هيئة الأمن الفيدرالية الروسية اعتقلت قياديين اثنين وخمسة عناصر من تنظيم حزب التحرير المصنف إرهابيا في روسيا. وإن الخلية التي تشمل 7 أشخاص بينهم مواطنون من روسيا وطاجيكستان وقرغيزستان، وقد يواجهون عقوبة بالسجن تتراوح مدتها من 10 إلى 20 عاما". علما أن روسيا تعلم علم اليقين أن حزب التحرير لا يقوم إلا بالعمل السياسي والفكري وليست له أية علاقة بالأعمال المسلحة والشدة والعنف. ولكنها تريد أن تحارب الحزب بهذه الأعمال التعسفية والهمجية وأحكام السجن القاسية لأنها لا تستطيع أن تواجه الفكر الإسلامي. فهي دولة مفلسة فكريا وفاقدة لهويتها. فقد تخلت عن الشيوعية وبدأت بتطبيق المبدأ الرأسمالي بدون أن تجعله مبدأ لها أو تحمله رسالة لها، وكما قال رئيسها بوتين إن أفظع الأخطاء التي ارتكبتها روسيا بعد سقوط الاتحاد السوفياتي هو عدم تحديد هوية لها وخداع أمريكا خاصة والغرب عامة لروسيا بقبولها سقوط جدار برلين الذي كشف ظهر روسيا أمام أعدائها الغربيين. وكل ذلك لشدة غباء الروس وعدم وعيهم الفكري والسياسي، وها هم يواصلون غباءهم بمحاربة حملة الدعوة الإسلامية المخلصين الذين يريدون الخير للروس لهدايتهم ومنحهم أفضل هوية. ------------- أردوغان: علاقة تركيا بأمريكا علاقة الصداقة والتحالف تربطهما القيم المشتركة أكد الرئيس التركي أردوغان على مدى ارتباطه بأمريكا وقيمها ومشاريعها فقال: "إن علاقة تركيا بأمريكا هي علاقة الصداقة والتحالف، تستند إلى ماض متجذر، تربطهما القيم المشتركة والمصالح المشتركة، وإن كان يشوب هذه العلاقة أحيانا بعض الاختلاف في بعض القضايا إلا أننا نشترك معا في المصالح والموقف المتشابهة في كثير من المسائل الإقليمية والدولية" (صوت أمريكا 20/9/2021) وشدد الرئيس التركي أردوغان في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 21/9/2021 على "ضرورة إحياء عملية السلام والتطلع لحل الدولتين مجددا بأسرع وقت دون مزيد من التأخير". وبالنسبة لقبرص أكد على "ضرورة أن تكتسب شمال قبرص التركية المساواة السيادية والاعتراف الدولي المتساوي من أجل الحل في الجزيرة"، وقال "نؤمن بضرورة بذل المزيد من الجهود لحماية الحقوق الأساسية للأتراك المسلمين الإيغور من منظور وحدة أراضي الصين"، وقال "تركيا ما زالت تؤيد حل المشكلة القائمة في إقليم كشمير عن طريق الحوار بين الأطراف المعنية وفي إطار قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة"، وقال "نحن كدولة أنقذت كرامة الإنسانية في الأزمة السورية لم نعد نستطيع تحمل موجات هجرة جديدة"، ولفت الانتباه إلى "مرور 10 سنوات على المأساة الإنسانية في سوريا التي أدت إلى مقتل مئات الآلاف وتشريد الملايين من الأشخاص أمام أعين العالم بأسره" (الأناضول 21/9/2021) كل هذه التصريحات تدل على أن أردوغان لا ينطلق من زاوية الإسلام البتة ولا يطرح أي حل إسلامي، فينطلق من زاوية مغايرة للإسلام تماما، فهو يشترك مع أمريكا في قيمها العفنة المغايرة للإسلام من علمانية وديمقراطية وحريات عامة، ويدافع عن مشاريعها من مشروع حل الدولتين في فلسطين وفي قبرص وهما بلدان إسلاميان يجب أن يحررا ويسودهما حكم الإسلام، وتركستان الشرقية بلد إسلامي احتله الكفار الصينيون وما زالوا يرتكبون الجرائم وسائر المظالم في حق أهلها المسلمين المقاومين لحكم أولئك الكافرين فيقر احتلالهم وجرائمهم، وكشمير بلد إسلامي احتله الكفار الهندوس فيجب أن يحرر من رجسهم ويضم إلى الباكستان، وليس حسب قرارات الأمم المتحدة التي تتخذها دول الكفر الكبرى. وأما سوريا فقد خان أهلها وخذلهم وما زال يتآمر عليهم متحالفا مع أمريكا وروسيا وإيران. -------------- فرنسا: حلف الناتو موجه لحماية ساحتي المحيط الأطلسي وليس ضد الصين قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي يوم 22/9/2021 أمام نواب مجلس الشيوخ: "إن الهدف الأساسي لحلف شمال الأطلسي (الناتو) لا يكمن في مواجهة الصين، بل في حماية أوروبا وضمان الأمن في كلا ساحتي المحيط الأطلسي" وقالت: "إن فرنسا وألمانيا قررتا البدء بمراجعة مفهوم الناتو الاستراتيجي مع الحلفاء فيه، وإن التحالف لا يعني أن يكون أحد رهينة لمصالح طرف آخر" وتساءلت قائلة: "هل يجب علينا الانسحاب من الناتو وإغلاق الباب؟ لا أعتقد أنه ينبغي لنا تبني هذه الخطوة"، وقالت "إن الأحداث أثبتت ما كنا نؤكد عليه دائما من غياب للتنسيق بين أعضاء الحلف"، وذكّرت "باضطرابات خلال الفترة الأخيرة على غرار تحركات تركيا في المتوسط والانسحاب غير المنسق من أفغانستان". وبالنسبة للتحالف الأمريكي البريطاني الأسترالي (أوكوس) وإلغاء أستراليا صفقة شراء الغواصات الفرنسية أصرت الوزيرة على أن "أستراليا لم تبلغ فرنسا كما قالت، إن المسألة كانت مفاجأة تامة" (روسيا اليوم 22/9/2021). وقال وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير عبر "إذاعة فرنسا" يوم 23/9/2021: "إن حادثة الغواصات وما حصل في أفغانستان تظهران أنه لم يعد بإمكاننا الاعتماد على الولايات المتحدة لضمان حمايتنا الاستراتيجية.. لم يكن لدي أوهام بشأن التطورات الاستراتيجية للولايات المتحدة، فهم يعتقدون أن حلفاءهم يجب أن يكونوا مطيعين"، ودعا للاستقلال عن أمريكا وبناء أوروبا أكثر استقلالية وأقوى". وتأتي تصريحات المسؤولين الفرنسيين كجزء من ردة فعل فرنسا الغاضبة على خسارتها نحو 90 مليار دولار من جراء إلغاء أستراليا صفقة الغواصات التي عقدت مع فرنسا عام 2016 كما ذكرت وكالة فرانس برس، واعتبرت إلغاء الصفقة خيانة وطعنة في الظهر كما ورد على لسان وزير خارجيتها لودريان، وشنت هجوما كاسحا على أستراليا وكذلك على كل من أمريكا وبريطانيا اللتين أعلنتا تشكيل تحالف أمني مع أستراليا في منطقتي البحر الهندي والهادئ. وتعمل فرنسا على مواجهة ذلك بتعزيز تحالفها مع ألمانيا ومحاولة بناء جيش أوروبي وقوة تدخل سريع أوروبية. مما يؤكد على مدى هشاشة التحالفات الغربية كونها مبنية على المنافع المادية وكل دولة يمكن أن تخذل الأخرى في سبيل ذلك. ------------- فنزويلا تطالب بإسقاط الأمم المتحدة وإنشاء منظمة دولية خالية من هيمنة الدول الكبرى دعا نيكولاس مادورو يوم 23/9/2021 إلى إنشاء منظمة أممية جديدة وتأسيس عالم خال من الإمبريالية والهيمنة، وشن هجوما على سياسة أمريكا تجاه بلاده. فقال في كلمة مسجلة بالفيديو أمام رؤساء وقادة العالم المشاركين في افتتاح المناقشة العامة للجمعية العامة في نيويورك: "فنزويلا تواجه حملة ظالمة ونحن ندين بقوة هذه الحملة الإجرامية الشرسة التي تقودها الولايات المتحدة وحكومات الدول الأوروبية من خلال تطبيق إجراءات قاسية تنتهك حق الحريات الاقتصادية والضمانات التي ينبغي أن يتمتع بها كافة شعوب العالم. هذا الهجوم الإجرامي استهدف حقنا في أن نشتري ما نحتاجه وأن نصدر ما ننتجه واستهدف أيضا حساباتنا المصرفية وتمت مصادرة مخزوننا القانوني من العملات والذهب في لندن وتجميد مليارات الدولارات من حساباتنا في أوروبا". وهكذا تفعل أمريكا وأوروبا مع كل الدول الضعيفة في العالم فهي دول تمارس اللصوصية والبلطجة بكل معانيها. فقد جمدت أمريكا مؤخرا أموال أفغانستان بنحو 10 مليارات، كما جمدت هي وكافة الدول أموال العراق وإيران عندما فرضت عليهما عقوبات وصادرت أموال الكويت عند دخول الجيش العراقي إليها عام 1990، وصادرت أموال ليبيا عند سقوط القذافي، وهكذا فعلت مع دول أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية الضعيفة سرقة وتعسفا. وقال الرئيس الفنزويلي: "العالم أصبح بحاجة إلى أمم متحدة جديدة، بحيث يمكننا جميعا أن نتشارك نفس المسار.. وإنشاء عالم جديد بدون استعمار.. عالم متعدد الأقطاب لا مكان فيه للهيمنة ولا الإمبريالية". وهكذا فإن كثيرا من دول العالم المستضعفة تشكو هيمنة أمريكا وأوروبا وخاصة الدول الكبرى، فهي تفرض هيمنتها وتريد أن تتحكم في الدول والشعوب الأخرى وتعتبرها وصية عليها بل مزرعة لها. وترى هيمنة الدول الكبرى على هيئة الأمم المتحدة، وهي الدول التي لها حق الفيتو ولا أحد يستطيع أن يتخذ ضدها قراراً مهما خالفت القوانين الدولية التي أقرتها. ولهذا أصبح العالم مهيأ لاستقبال دولة العدل دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي ستطبق الأعراف الدولية بدون أن يكون لها أو لغيرها من الدول حق الحصانة والفيتو، وإذا لزم فإنها سوف تؤسس هيئة إدارية لدول تتفق معها على أعراف دولية توافق الإسلام بديلا عن هيئة الأمم المتحدة، وتلتزم بها الدول أدبيا ومعنويا. =========
  7. العدد 359 من جريدة التحرير, ليوم الأحد، 19 صفر 1443 الموافق ل 26 سبتمبر 2021 تقرأون في العدد 359 من جريدة التحرير, ليوم الأحد، 19 صفر 1443 الموافق ل 26 سبتمبر 2021 مع الرئيس... ضدّ الرئيس... متاهة أخرى... -------- الجميع يخطب ودّكم ويستجدي رضاكم فلا تنخدعوا بهم من جديد واستعيدوا سلطانكم كاملا بالإسلام -------- هل لاعتقال شباب حزب التحرير علاقة بتصحيح المسار؟ -------- كلهم يعني كلهم.. فحذاري السقوط في المفاضلة.. -------- الإجراءات الإستثنائية تستثني البترول والغاز.. -------- هل هي بداية النهاية لإمبراطورية الشر أمريكا؟! -------- أيهما أحق بالإتباع دستور أسّس على تقوى من الله أم على أهواء الرجال؟! -------- تجتمع الأنظمة على محاربة دين الله، فمتى تجتمع الأمة على تحكيمه؟ .....
  8. بسم الله الرحمن الرحيم تطبيق حدود الله: الزواجر أقوى من نشر الجيوش!! http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/political/77827.html أعلنت الشرطة السودانية نشر 3 آلاف من عناصرها لتأمين العاصمة السودانية، وذلك ضمن حملة استباقية لمنع الجريمة. تأتي هذه الحملة التي أطلقتها عقب تزايد التفلتات الأمنية ومن قبلُ كونت قوة مشتركة. فقد ذكرت صحيفة التغيير الصادرة يوم 25/6/2021م أن "عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني، قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، أصدر قبل أسبوع من الآن، قراراً أثار جدلاً واسعاً، بتشكيل قوة مشتركة تضم أفراداً من قواته إلى جانب الجيش، الحركات المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا للسلام، بالإضافة إلى الشرطة، وجهاز الأمن والمخابرات. وأوضح القرار أن هذه القوة تهدف إلى حسم الانفلات الأمني في العاصمة والولايات وفرض هيبة الدولة". تأتي هذه الإجراءات بعد وقوع حوادث عنف وفوضى في الاحتجاجات التي شهدتها الخرطوم ضد قرار الحكومة الانتقالية بتحرير أسعار الوقود والتي بدأت منذ 3/6/2021م، وأثناء ذلك عقد رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، اجتماعاً طارئاً مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير، ضم عدداً من الوزراء، لمناقشة الأوضاع الأمنية والتداعيات الاقتصادية لقرار زيادة أسعار المحروقات، وفي الوقت الذي تواجه فيه قوات الشرطة بانتقادات حادة لغيابها وتقصيرها في مسؤوليتها عن حماية الناس خلال الأحداث التي عمت الخرطوم قال حاكم ولاية الخرطوم، أيمن نمر في بيان صحفي، "شهدت الولاية خلال الأيام الماضية حالات عنف متعددة من العصابات والمجموعات المتفلتة على المواطنين وممتلكاتهم والممتلكات العامة، مستغلين توجه الحكومة الانتقالية لحماية الحق في التعبير وعدم التعرض للمظاهرات السلمية عقب القرارات الاقتصادية الأخيرة" (صحيفة الشرق الأوسط 12/6/2021م). إن الجيوش لا تقضي على الجريمة، إنما الذي يقضي عليها ويمنعها هو وجود دافع عقدي وعقاب مادي رادع، وهذا ما نطقت به آيات رب العالمين، قال تعالى: ﴿إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾. ولذلك عندما طبقت حدود الله في دولة الخلافة قلت الجريمة، وهذا ما نقله الجنرال الفرنسي كومنت دي أيام الخلافة العثمانية حيث قال: "لا يمكن مصادفة بعض الحوادث بين الأتراك كقطع الطريق، ويظهر الأتراك صدقاً نتيجة العقيدة الوجدانية من ناحية ونتيجة الخوف من العقاب من ناحية أخرى لدرجة أنهم يجعلون الإنسان يدهش لهذا الصدق رضي أم أبى". وهذا ما لا يوجد إلا في الإسلام ودولته. أما في الغرب فنجد أن فكرة الحريات زادت معدل الجريمة عندهم حيث قال باحثون في الأمم المتحدة إن "نحو 464 ألف شخص في جميع أنحاء العالم وقعوا ضحايا لجرائم القتل في عام 2017م وحده"، أي ما يعادل أكثر من خمسة أضعاف عدد القتلى في الصراعات المسلحة خلال الفترة نفسها. ويقول فيدوتوف "إن عمليات القتل التي يرتكبها شركاء حميمون نادراً ما تأتي عفوية أو بشكل عشوائي" مشيرا أيضا إلى أن "هذه الظاهرة غالباً ما يقل الإبلاغ عنها ويتم تجاهلها في كثير من الأحيان". ومن دوافع ومسببات المشكلة، انتشار الأسلحة النارية والمخدرات والخمور والبطالة وعدم الاستقرار السياسي. وعلى صعيد آخر كشف تقرير للشرطة الأوروبية "يوروبول" أن الجريمة المنظمة تمثل تهديداً لم يسبق له مثيل للاتحاد الأوروبي. وتناول التقرير تحليلاً مفصلاً للأخطار الداهمة التي يواجهها الاتحاد الأوروبي وسط استشراء وباء كوفيد-19، حيث نشطت الحركات الإجرامية وبخاصة ما يتعلق منها بحوادث الاحتيال عبر الإنترنت. ووفقاً للتقرير فإن ما يقرب من 40٪ من الشبكات الإجرامية مرتبطة بالمخدرات ما يجعلها "أهم نشاط إجرامي في أوروبا". ويضاف إلى ذلك ظروف الوباء التي أوجدت أرضية مواتية وخصبة لـ"تسهيل عمليات الإجرام". وفي هذا الصدد قالت كاثرين دي بول مديرة يوروبول إنه "سرعان ما قام المجرمون بتكييف عملياتهم غير القانونية وطريقة عملهم وأساليب خطابهم مع ظروف الوباء والإجراءات المصاحبة له" على حد تعبيرها. وأضافت دي بول أن هيئات يوروبول تمكنت من تعزيز موقعها لتحذير مواطني دول الاتحاد من عمليات الاحتيال التي تواجههم والتي تم رصدها، من خلال عمل استخباراتي منسق. وتوضح الشرطة الأوروبية أنه "يوجد في أوروبا ما معدله مليون عملية سطو سنوياً"، من جانبها قالت إيلفا جوهانسون، المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية "إن التقرير يظهر بوضوح أن الجريمة المنظمة هي تهديد حقيقي لمجتمعاتنا". وتمكنت الشرطة في فرنسا وهولندا خلال عام 2020م من اختراق شبكة "إنكروتشات"، وهي شبكة مشفرة تستخدمها عصابات إجرامية عبر العالم لتنسيق نشاطاتها المشتركة، ما مكّنهما من الاطّلاع على ملايين الرسائل المتبادلة" مضيفة أن "الجماعات التي تقف وراء الجريمة المنظمة محترفة وقابلة للتكيف بدرجة عالية كما هو موضح أثناء جائحة كوفيد-19" محذرة من أنه "يجب أن ندعم سلطات إنفاذ القانون لمتابعة المسار الرقمي للمجرمين وتعقب جرائمهم". كما قالت وكالة إنفاذ القانون الأوروبية إنها "تشعر بـ"القلق" إزاء العنف المتزايد باستمرار للمجرمين الذين يلجأون أيضاً إلى الفساد من خلال نشاطات تشمل الهياكل المعقدة لغسل مبالغ ضخمة من الأموال". وأشارت جوهانسون إلى أنه "في عام واحد، حصل المجرمون على ما يقرب من 140 مليار يورو داخل دول الاتحاد الأوروبي" موضحة أن الرقم المشار إليه "يمثل 1٪ من الناتج المحلي الإجمالي الأوروبي، وهو أكثر من الناتج المحلي الإجمالي لبعض الدول الأعضاء". وتشمل الجريمة المنظمة والخطيرة مجموعة متنوعة من الظواهر الإجرامية التي تتراوح من تجارة المخدرات غير المشروعة إلى جرائم مثل تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر والجرائم الاقتصادية والمالية وغيرها. وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أعلنت "يوروبول" أن جائحة كوفيد-19 ساهمت في زيادة الجرائم الإلكترونية في أنحاء أوروبا وخصوصاً لجهة المواد الإباحية المتعلقة بالأطفال وعمليات الاحتيال عبر الإنترنت. وأوضحت أن "المجرمين استغلوا الجائحة سريعاً لاستهداف الأشخاص الأكثر عرضة" في مناخ دفع فيه الحجر المستخدمين للجوء إلى الإنترنت "على مستوى لم يسبق له مثيل". بناء على هذه التقارير ندرك أن الجيوش وقوتها وكثرة الشُرَط في تلك الدول الكبرى لم تستطع أن توقف الجرائم أو تقلل من تطورها وانتشارها، وإنما الذي يمنع وقوعها أو يقلل منها هو السلطان الداخلي الناتج من الدافع العقدي (التقوى)، والعامل الثاني هو سلطان الدولة وقوانينها الرادعة المنبثقة عن أساس صحيح (حدود الله). وهذا ما لا يوجد إلا في مبدأ الإسلام الذي به يصلح حال العالم. ولذلك نجد قلة الجرائم وانعدامها أحياناً في ظل دولة الإسلام منذ أن أسسها النبي ﷺ إلى أن هدمها الكافر المستعمر وذلك بشهادة الأعداء. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير إبراهيم مشرف عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان
  9. بسم الله الرحمن الرحيم يا أهل العراق ألا تحبون الناصحين؟! http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77823.html الخبر: ذكرت صحيفة "ذي غازيت" الأمريكية أن نحو ألفي جندي أمريكي توجهوا من "قاعدة كارسون" العسكرية، إلى العراق للمشاركة في مهمة تستغرق تسعة شهور بذريعة توفير الأمن والحماية. ونقلت الصحيفة عن العقيد أندرو ستيدمان أن جنود "قاعدة كارسون" سيخدمون في العراق، كجزء من عملية العزم الصلب، وفي ثلاث دول أخرى على الأقل، وسيتمركزون في 15 موقعا عسكريا. (شفق نيوز). وتشهد جميع المدن العراقية وبالأخص العاصمة بغداد، حملات مكثفة من الدعاية الانتخابية لمختلف المرشحين لنيل عضوية مجلس النواب، إلا أنها تتباين بين مدينة وأخرى وتشتد أو تهدأ من منطقة إلى أخرى. (شفق نيوز). التعليق: بناء على هذه الأخبار، أكد بيان صحفي أصدره يوم الاثنين 20/9/2021، المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية العراق: أن الانتخابات العراقية هي أكبر أكذوبة ابتدعها الاحتلال الأمريكي في العراق، وهو من أسس لنظام المحاصصة الذي أشاع الفساد في مفاصل الدولة وتركها متخلفة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية والاجتماعية، فقد جعل نظام الحكم فيدرالياً وقسّم السلطات على المكونات؛ فرئاسة السلطة التنفيذية (الحكومة) للشيعة، ورئاسة السلطة التشريعية (البرلمان) للسنة، ورئاسة الجمهورية للكرد، ووضع الدستور، وترك للناس اختيار من ينفذ هذه المنظومة. أما عن بيان الحكم الشرعي في الانتخابات، فقد لفت البيان إلى أن القاعدة الشرعية تقول "الوكيل كالأصيل"، فإذا كانت الأعمال التي يقوم بها الشخص مباحة كانت الوكالة جائزة، وإذا كانت هذه الأعمال محرمة كانت الوكالة محرمة أيضا، وبما أن أهم أعمال البرلمان هي: تشريع القوانين التي تنازع الباري عز وجل في السيادة، وانتخاب رئيس الدولة أو رئيس الوزراء الذي يحكم بغير ما أنزل الله، ثم منح الثقة للحكومة أو حجبها على أساس الدستور الكفري الذي وضعه المحتل، فإنّ المشاركة في هذه الانتخابات (ترشيحاً) و(انتخاباً) هي حرام شرعاً. وختم البيان مخاطبا المسلمين في العراق: لقد أخلصنا في نصحكم من أول يوم دخل فيه الكافر المحتل بلادنا وبيّنا حكم الشرع في كلّ ما جرى من أحداث، وها نحن اليوم نذكّركم، ونكرر ذلك حتى يأذن الله تعالى بنصره الموعود للثلة المؤمنة التي تعمل منذ زمن لاستئناف الحياة الإسلامية، بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد عبد الملك
  10. بسم الله الرحمن الرحيم رحيل بوتفليقة شريك قادة العسكر في العمالة http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77822.html الخبر: تناقلت وسائل الأخبار العالمية خبر وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر ناهز 84 عاماً. التعليق: رحل بوتفليقة الذي حكم لعقدين من الزمان شريكاً مع قادة العسكر في العمالة للغرب، بعدما أوعز الغرب لقادة الجيش أخذ الحكم مخافة وصول جبهة الإنقاذ الإسلامية إليه، عقب انتخابات حصلت فيها على غالبية أصوات الشعب الجزائري. فأدخلوا البلاد في حرب دموية عقداً من الزمان، أبعدوا فيه الإسلام ودعاته عن الساحة ومكّنوا لمن يخدم مصالح الغرب وحكم الطاغوت. وعلى الرغم من طول هذه المرحلة على أهل الجزائر الذين طالبوا بالإسلام شريعة لهم، فإنّ الذي يلفت الانتباه هو عجز قادة الجيش العملاء على تهيئة البديل عن بوتفليقة، وهو كان قد وصل لحالة مزرية جسدياً وذهنياً، حتى باتوا مضطرين إلى انتزاع ما تبقى للناس من كرامة فأعلنوا ترشيحه لولاية خامسة على كرسي متحرك لا يقدر على الكلام. ليسارعوا في ما بعد إلى تنحيته ما إنْ انتفض الناس على ترشحه بهذه الحالة المهينة لشخصه وللناس. فلا أدلّ على هذا العجز والتخبّط من هؤلاء إلاّ نفاد ما عندهم من أدوات خداع للناس من العملاء. وفي المقابل فإن الناس في الجزائر كما مجمل شعوب البلاد الإسلامية قد عادوا ثانية يقفون في صف الأمة الإسلامية، مع ازدياد الوعي العام على ضرورة عودة الإسلام نتيجة ما تتلقاه الأمة من إجرام بيد أعدائها. ولذلك رأينا كيف سارع قادة الجيش إلى التّدخل مخافة توسّع الاحتجاجات فقدّموا للانتخابات منافسين من رجال الدولة السابقين المخلصين للغرب وأدواتها. فكان السبق بالخلف لبوتفليقة عبد المجيد تبّون، الذي نعاه على موقع رئاسة الجمهورية الجزائرية، بالرئيس المجاهد وتنكيس العلم الوطني ثلاثة أيام حداداً على وفاته، وتالياً أقاموا له جنازة رسمية حضرها تبّون وكبار المسؤولين في الدولة. 84 عاماً عاش بوتفليقة، كان في جلّها يدين بالعمالة للغرب وبقي كذلك حتى الرمق الأخير. حاله كحال أغلب حكام دويلات سايكس بيكو المعمّرِين، وما نحسب أن البقية يتعظون. فكم لا يزال في الحكم من طال عمره وساء عمله، وأوْرد نفسه صف شرار الناس! فقد سأل رجلٌ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم فقال: أَيُّ النَّاسِ خَيْرٌ؟ قَالَ: «مَنْ طَالَ عُمُرُهُ وَحَسُنَ عَمَلُهُ» قَالَ: فَأَيُّ النَّاسِ شَرٌّ؟ قَالَ: «مَنْ طَالَ عُمُرُهُ وَسَاءَ عَمَلُهُ». كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الله العلي
  11. بسم الله الرحمن الرحيم الدولة الفلسطينية مشروع أمريكي لحفظ كيان الاحتلال وضمان مستقبله http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77821.html الخبر: قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في خطاب ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، إن "دولة فلسطينية ديمقراطية وذات سيادة هي "الحل الأفضل" لضمان مستقبل وأمن (إسرائيل)"، مشددا على أن "التزام الولايات المتحدة بأمن (إسرائيل) لا جدال فيه، ودعمنا لدولة يهودية مستقلة لا لبس فيه". وأضاف "لكن ما زلت أعتقد أن حل الدولتين هو أفضل طريق لضمان مستقبل (إسرائيل) كدولة ديمقراطية - يهودية تعيش في سلام إلى جانب دول فلسطينية ديمقراطية وذات سيادة وقابلة للحياة". وتابع "ما زلنا بعيدين جدا عن ذلك الهدف في الوقت الحالي لكن يجب ألا نسمح لأنفسنا بالتخلي عن إمكانية إحراز تقدم". (وكالة معا) التعليق: لقد تحدث بايدن بصراحة شديدة لا تدع مجالا للشك أو التأويل فيما يتعلق برؤية الإدارة الأمريكية لحل الصراع في قضية فلسطين، وأكد على أن ما يروج له البعض على أنه مشروع سلام وحل للصراع وإنصاف للمظلومين إنما هو مخطط خبيث غايته حفظ الاحتلال وضمان مستقبله وتثبيته في فلسطين في خاصرة الأمة الإسلامية. بل وشدد على أن التزام أمريكا بدعم كيان يهود وأن حرصها على أمن ومستقبل الاحتلال أمر لا جدال فيه وليس محل شك أو نقاش، ليعزز بذلك القناعة بأنّ كل ما تخطط له الإدارة الأمريكية أو تسعى لإنجازه فيما يتعلق بقضية فلسطين إنما هو لأجل كيان يهود ومصلحته، وليس كما يروج حكام العرب والسلطة الفلسطينية بأن المسألة مسألة وساطة وسعي لحل الصراع. وهذا الأمر المحزن المبكي، أن يطالب أناس من جلدتنا يحسبون أنفسهم منا، يطالبون أمريكا بمشروع حماية الاحتلال وتثبيت أركانه، ومن ثم يصورونه على أنه إنجاز وتحرير! وأما المفرح المبشر فهو إدراك الإدارة الأمريكية أن حلمهم ما زال بعيد المنال، بل بعيداً جدا، وهذا بفضل جهود المخلصين والشرفاء من أهل فلسطين والعالم الإسلامي الذين يأبون التفريط والخيانة، وشكلوا على مر العقود الماضية صخرة تحطمت عليها كثير من طموحات وأحلام الاستعمار في فلسطين. ﴿إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس باهر صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
  12. بسم الله الرحمن الرحيم الكرملين لا يعرف طعما للراحة بسبب أفغانستان (مترجم) http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77820.html الخبر: في يومي 15 و16 أيلول/سبتمبر، عُقدت اجتماعات منتظمة لمجلس الأمن الجماعي في دوشانبي، طاجيكستان، حيث ناقشوا مشاكل الأمن الدولي والإقليمي وتأثيرها على أمن الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، حسبما أفادت خدمة المعلومات التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي. وكان جدول الأعمال الرئيسي هو الوضع في أفغانستان. حضر الحفل رئيس وزراء جمهورية أرمينيا نيكول باشينيان، ورؤساء كل من بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو، وكازاخستان قاسم زومارت توكاييف، وقرغيزستان صدر جباروف، والاتحاد الروسي فلاديمير بوتين وطاجيكستان إمام علي رحمون. وحضر الاجتماع الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس. التعليق: مع تفاقم الوضع في أفغانستان، لا يعرف الكرملين طعما للراحة. اجتماعات منظمة معاهدة الأمن الجماعي ومنظمة شنغهاي للتعاون، كما تقام تدريبات عسكرية لتعزيز وحماية الحدود الشرقية. وأجريت على وجه الخصوص مناورات عسكرية في طاجيكستان وقرغيزستان وأوزبيكستان. وفي تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر، من المقرر إجراء مناورات عسكرية واسعة النطاق بالقرب من الحدود الأفغانية. وبالتالي، فإن جميع القواعد العسكرية الروسية في آسيا الوسطى في حالة تأهب قصوى. وهذه مخاوف لا أساس لها من الصحة، لأن الكرملين يعلم أن طموحات وفرص من بدأ هذه اللعبة ضخمة ولا تشبع. الكرملين لا يخشى طالبان كثيراً بل من يقف وراء هذه اللعبة وماذا سيحدث في المستقبل؟! ما يحدث اليوم في أفغانستان يذكرنا بالأحداث الأخيرة في سوريا، عندما استولى تنظيم الدولة بسهولة على العديد من أراضي البلاد وأعلن دولة "الخلافة". لكن بعد مرور بعض الوقت هُزم التنظيم، وعادت الأراضي المحررة إلى سيطرة نظام الأسد. وحدث كل هذا دون مشاركة المستعمرين من الغرب. نشهد اليوم وضعا مماثلا، عندما استولت طالبان، دون بذل الكثير من الجهد، على البلد بأكمله، وأعلنت دولتها إمارة أفغانستان الإسلامية. هذه الفتوحات الناجحة سبقتها معاهدة مع الولايات المتحدة، مما يعني أنه ستكون هناك عواقب. على الرغم من لقاء الكرملين مع ممثلي طالبان، والتأكيدات التي تلقاها منهم بعدم انتهاك حدود الجيران والوعود بإقامة علاقات حسن الجوار، فإن الكرملين يدرك أن طالبان لا تسيطر على الوضع في المنطقة، وبالتالي فهي تتصرف بلا كلل وتُجري تدريبات عسكرية استعداداً لأسوأ سيناريو. لسوء الحظ، يعتقد الطالبان أنهم يسيطرون على البلاد وقد غير التعديل الوزاري نظام الحكومة للدولة، لكن هذا خداع للذات. الدولة ليست مجرد مدن وشعب. الدولة آلية ضخمة في أيدي أصحاب مؤسسات في مختلف مجالات الحياة البشرية. إذا نظرنا إلى المجال الاقتصادي في البلاد، سنلاحظ أن السياسة الاقتصادية للبلاد ظلت كما هي. أين هو برنامج التعليم؟ قوانين النظام الاجتماعي؟ وبعد كل شيء، السياسة الخارجية للدولة الإسلامية هي الجهاد! لكننا نرى كيف يعمل النظام العلماني القديم في البلاد مع بعض التحولات التجميلية. لا تكفي تسمية الدولة إسلامية، لا بد من تغيير الآلية جذريا، وهذا يتطلب برنامجا شاملا. إن غياب هذا البرنامج يشكل تهديدا لطالبان والشعب الأفغاني بأسره. الولايات المتحدة، وهي تعلم أن طالبان ليس لديها برنامج لتغيير النظام وبناء دولة جديدة، غادرت البلاد لفترة من أجل العودة ومواصلة ما بدأته. يعلم الكرملين أن الولايات المتحدة ستعود وأن استمرار اللعبة يشمل الاستيلاء على آسيا الوسطى، وهذه بالفعل أراضي الكرملين، وبالتالي فقد بدأت اليوم في الاستعداد للدفاع عن أراضيها المليئة بالفعل بالقواعد العسكرية الروسية. بدورنا نخاطب الإخوة المخلصين من طالبان، ونحثهم على الاستجابة لأمر الله والدخول في تغيير جذري في النظام الحالي وإقامة دولة إسلامية راشدة هي الخلافة! اليوم، بعد إعلان إمارة أفغانستان الإسلامية، وبتخليكم عن الحكومة القائمة على القرآن والسنة، فإنكم ستتركون وحدكم مع أعداء من الغرب والشرق. غدا بإعلان إحياء دولة الخلافة الراشدة الثانية، ستصبحون الأنصار الجدد وجزءا من أمة إسلامية واحدة ستنشر نور الإسلام إلى العالم أجمع! يعمل حزب التحرير على إقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية وقد قدم برنامجاً شاملاً قائماً على القرآن والسنة. يغطي البرنامج جميع مجالات الحياة البشرية، مثل العلاقات الاجتماعية والاقتصاد والتعليم والسياسة وغيرها من المجالات. سارعوا للانضمام إلى عمل حزب التحرير. قال الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير إلدر خمزين عضو المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
  13. Last week
  14. بسم الله الرحمن الرحيم كل ما في ثورة 21 أيلول/سبتمبر يمني ما عدا الأمريكان!! http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77809.html الخبر: أوردت صحيفة الثورة الحكومية اليومية الصادرة في العاصمة صنعاء يوم الأربعاء 22/09/2021م خبراً على صدر صفحتها الأولى تحت عنوان "الرئيس المشاط: كل ما في ثورة ٢١ سبتمبر يمني ووطني" جاء فيه "إن احتفاءنا بالحادي والعشرين من سبتمبر المجيد ليس عملا ترفيهياً وإنما هو تتويج سنوي لنضالات شعب كريم قرر الخلاص من براثن الوصاية والهيمنة الخارجية والانعتاق من كل أشكال وصيغ الارتهان والتبعية في إطار ثورة مجيدة وضعت نصب عينيها عزة اليمن ورفعته، ثورة كل ما فيها يمني.. وكل ما فيها وطني.. وكل ما فيها وما يصدر عنها مشرف ويبعث على الفخر والاعتزاز، ولا غرو في ذلك، فهي ثورة لم تولد في أقبية المخابرات الأجنبية ولا في دهاليز الأنظمة والسفارات". التعليق: بالأمس فسح المجال في إعلام صنعاء لعبد الملك واليوم لمهدي المشاط وغداً وبعده لغيرهما، وهكذا دواليك. فما الفرق بين احتفالات اليوم بالثورة وبين احتفالات ما قبل 2014م؟ إن الفرق هو أن الحوثيين قبل حلول يوم 21 بأيام قرعوا أبواب أهل صنعاء يطلبون منهم التبرع للاحتفال بالذكرى السابعة لثورة وعدتهم برفع الأعباء الاقتصادية عن كاهلهم! يقرعون أبواب بيوت الناس بأيدي عقال الحارات، وهم يشاهدون بأعينهم مدى بؤس حالتهم الاقتصادية، فلم يكفهم جباية الأموال من الناس بحق وبغير حق. لعل الأموال التي سيجمعونها ستقدم لهم استبياناً عن مدى إقبال الناس عليهم أو إعراضهم عنهم! مثل ما فعل بوش الابن في حربه على الإسلام - من ليس معنا فهو ضدنا - وأنتم تلاميذه! لقد شبع الناس كلاماً، فهم يسمعون جعجعة ولا يرون طحيناً! مضى على سماع هذا الخطاب في كلتا عاصمتيه صنعاء وعدن ستون عاماً، وفي أرض الواقع لا يزال يمن الإيمان يرزح تحت النفوذ الأجنبي بين بريطانيا التي احتلت شطراً منه، ومدت نفوذها السياسي لتبسطه في الشطر الآخر، قبل أن تغادر وقد سلمته لعملائها، وأمريكا العاملة بأيديكم لبسط نفوذها السياسي بدلاً عنه. إن ثورة 21 ايلول/سبتمبر 2014م ولدت بتخطيط البنك الدولي الذي دخل البنك المركزي بصنعاء في 1975م، وشرع بالتخطيط لقلب الطاولة على عملاء الإنجليز في 1995م ببرنامج الإصلاح المالي والإداري، الذي وجه حكومة باسندوه برفع الدعم عن المشتقات النفطية، واتخاذها حجة تدخلون بها صنعاء رافعين شعار إسقاط الجرعة والحكومة معاً. أين الانعتاق من الوصاية والاستقلال، وأنتم تمدون أيديكم للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي طلباً للقروض، كما كان يفعل من كان قبلكم؟! فأنتم تمدون أيديكم لدول الغرب الاستعمارية من خلال برامج الأمم المتحدة المختلفة كالصحة والطفولة، الأغذية والزراعة، الثقافة والتعليم، وبرنامج الغذاء العالمي، بالإضافة إلى المنظمات الغربية العابرة للقارات وما أكثرها، فهي التي تقدم الأموال للأطباء في المستشفيات، وهي التي تعبد الطرقات وهي التي ترفع أطنان القمامة من الحاويات من شوارع المدن، وهي التي تنتظرها أنت لتعطيك صك شرعية حكم ما تحت يدك من البلاد! وأنتم داخلون على إعادة الإعمار و"يا زعيمة جُرّي السنبوق". لا تزال البلاد الإسلامية تحت الوصاية ولن يرفعها عنهم سوى إقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي يعمل حزب التحرير لإقامتها. قال ﷺ: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ» أخرجه أحمد عن النعمان بن بشير. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس شفيق خميس – ولاية اليمن
  15. بسم الله الرحمن الرحيم حكومة النظام في الأردن، تفجر في خصومتها لدين الله! http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77808.html الخبر: البوصلة – أثار وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، حفيظة علماء ونشطاء وأناس أردنيين بعد إصداره تعميما الأسبوع الماضي لجمعية المحافظة على القرآن الكريم. وطلب الوزير في التعميم من الفروع والمراكز الإسلامية التابعة للجمعية عدم الإعلان عن الدورات الشرعية إلا بعد الحصول على موافقة وزارة الأوقاف. واشترط الخلايلة أن "يكون لكل نشاط إسلامي تابع لمراكز جمعية المحافظة أن يكون هناك مدرس حاصل على شهادة اعتماد من الوزارة". انتقد أردنيون القرار عبر وسائل التواصل واعتبروه إيقافا لدورات العلم الشرعي بمراكز الجمعية وزاد سخطهم تزامنه مع بلاغ رئيس الوزراء رقم 44 بفتح النوادي الليلية والبارات وصالات الديسكو. التعليق: لا نستغرب القرارات الأخيرة لحكومة النظام في الأردن، فهذا هو ديدنهم ونهجهم، وما هي إلا جزء من الحرب الفكرية التي يقودها الغرب على هذه الأمة، وموسم جديد من مسلسل إفساد هذا الجيل، وسلخهم عن دينهم، وإنتاج جيل ماسخ مائع، فارغ فكرياً، منهزم حضارياً، متصالح مع عدوه، متشدق بقيم الغرب المستعمر وثقافته. تعطيل الحكم بالإسلام، التطبيع مع كيان يهود، الخضوع لإملاءات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، تقنين الربا والمجون والفساد، وبيع ثروات البلاد، رعاية المهرجانات الماجنة كمهرجان البجامات ومهرجان الألوان ومهرجان جرش السنوي، السماح بتصوير مسلسلات هابطة كمسلسل جن، ومسلسل فتيات الروابي، اعتقال حملة الدعوة والشرفاء، وبالمقابل فتح المنابر للعلمانيين والليبراليين، إجبار الناس على التباعد في الصلاة، والسماح لهم بالتراص في حضور مهرجانات الفسق والفجور التي تتم برعايتهم، وهلم جرّاً، فهذا غيض من فيض... ولكن خبتم وخاب فألكم؛ فردة فعل أهلنا في الأردن، تُبين مدى تمسكهم بدينهم، واعتزازهم بهويتهم، ولفظهم لمخلفاتكم العلمانية التي لا تألون جهداً بفرضها على الناس. ﴿وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَن تَمِيلُوا مَيْلاً عَظِيماً﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس عمر محمد
  16. بسم الله الرحمن الرحيم نحن أيضا لا ننظر بشكل جيد إلى العلمانية التي هي سبب الفتن التي عمت المجتمع (مترجم) http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77807.html الخبر: قام المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك في الأيام الأخيرة بالتصريح حول المناقشات التي تدور حول العلمانية، وقال: "إنّ موقف الحزب من العلمانية واضح. وإنّ إخراج العلمانية من الدستور ليس حتّى بموضع نقاش. وإنّه لا يمكن لحزب العدالة والتنمية النظر في هذا الموضوع بإيجابية". وأفاد أيضاً "أن العلمانية مهمة جداً للحفاظ على سلامة المجتمع. ونحن نعتقد أنه تجب المحافظة على العلمانية في الدستور. وأي تقرب يمسها بضرر لا ننظر إليه بإيجابية". التعليق: وجود العلمانية في بلاد الإسلام قد تحقق بأيدي حكامنا الذين كانوا سفراء متطوعين للغرب، وهذا أسوأ شر أصاب الأمة. في الواقع، إنه لمن العار الشديد على المسلمين أن يستمر هذا الفكر بيننا، على الرغم من أنه لا علاقة له بمعتقدات المسلمين وقيمهم وتاريخهم وعاداتهم وتقاليدهم. كلما يتم التحدث عن موضوع الدستور الجديد، تبرز تفسيرات عن العلمانية واحدة تلو الأخرى. يبدو الأمر كما لو أن هذه التصريحات تهدف إلى التأكيد على العلمانية بقوة أكبر والنقش في ذاكرة المجتمع، أنه أمر لا غنى عنه. ومع ذلك، فإن هذا لا يعني شيئاً ما إذا كانت العلمانية، التي ليس لها جذور في هذه الأراضي وهي من مبادئ الأيديولوجية الرأسمالية، موجودة في الدستور أم لا. خاصة عندما تُفرض الأيديولوجية الرأسمالية في كل جانب من جوانب حياتنا. حاول الذين ألغوا الخلافة التي كانت تحكم الأمة قبل قرن من الزمان، حاولوا إلغاء القوانين والأنظمة التي انبثقت عن العقيدة الإسلامية ومحاولة إقناع المسلمين بأنه أمر كان وانتهى وفرض أحكامهم الخبيثة. وهكذا، حُكم على المسلمين بالعيش بعيداً عن ظل الخلافة لما يقارب نحو قرن من الزمان. وطالما استمر النظام وفق العقلية الديمقراطية العلمانية، فلا قيمة لوجود علمانية في الدستور أو في أي مكان آخر. فإن أي دستور أو قانون أو نظام لا يقوم على العقيدة الإسلامية لا يعني شيئاً في نظر المسلمين. المناقشات الضحلة حول العلمانية وتفسيرات مثل ما إذا كانت العلمانية ستكون في الدستور الجديد أو كيف ينبغي أن تكون هي جهود الهندسة المجتمعية للديمقراطيين العلمانيين ويجب ألا تنطلي على المسلمين هذه الحيل بعد الآن. النقطة التي وصل إليها حزب العدالة والتنمية، الذي ظل في السلطة لمدة 20 عاماً بأصوات المسلمين، هي أنهم يدافعون عن العلمانية والديمقراطية والجمهورية بحماسة أكبر من العلمانيين الكماليين أنفسهم! ومرة أخرى هذه الأفكار الخرافية تحت شعار الحرية أدت إلى تفكك العائلات وهلاك النسل وإلى هدمها، وأيدوا ذلك يوماً بعد يوم بالقوانين التي أصدروها. للأسف، كان الجانب الأكثر وضوحاً لهم هو أنهم بلا هوادة جادلوا ضد المسلمين الذين كانوا يعملون من أجل هيمنة الإسلام. حقيقة أن العلمانية، التي لا تفعل شيئاً سوى تقسيم المجتمع وتسبب بذور الشقاق بين الناس، لا زال حكامنا يدافعون عنها، للأسف إنما هو أمر غير عقلاني وغير منطقي. مثل السمك ينتن من الرأس، كما قد تتذكرون، لم يتردد الرئيس التركي أردوغان في الماضي في تسويق العلمانية في مصر وتونس على أنها نعمة. وفي يومنا الحاضر لا نستبعد ممن يقوم بمساعدة وسند أردوغان بالتصريح بعبارات مثل هذه، فهم على النهج نفسه. نكرر أننا سنحرص على التخلص من العلمانية التي لا تستند إلى العقيدة الإسلامية وأننا لا ننظر إليها بإيجابية وننكرها، وإنما جذورها هي في أراضي الغرب القاحلة وهي عقيدة مبدئهم القبيح، ولن نتوقف حتى نطردها من هذه البلاد. قصيدة حسام البغدادي "كيف يمكن للمكسور أن يداوي الجرح، كيف يستقيم الظل والعود أعوج؟" أعتقد أنها ستكون إجابة نموذجية لحكام اليوم الذين يدافعون عن العلمانية. وأنّ الخلافة التي سيجد فيها الناس استحساناً وتستند إلى الحلول المستمدة من العقيدة الإسلامية، هي ترياق للأيديولوجية الرأسمالية الوحشية وعقيدتها العلمانية. وإنّنا لن نتوقف عن العمل من أجل وجودها في الحياة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أحمد سابا
  17. بسم الله الرحمن الرحيم أيهما أحق بالاتباع دستور أسس على تقوى من الله أم على أهواء الرجال؟! http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/cultural/77802.html جاء في كتاب نظام الإسلام لمؤلفه الشيخ العلامة تقي الدين النبهاني رحمه الله تعالى، أن كلمة القانون اصطلاح أجنبي ومعناه عندهم الأمر الذي يصدره السلطان ليسير عليه الناس، وقد عرّف القانون بأنه (مجموع القواعد التي يجبر السلطان الناس على اتباعها في علاقاتهم)، وقد أُطلق على القانون الأساسي لكل حكومة كلمة الدستور. وقد عرّف الدستور بأنه القانون الذي يحدد شكل الدولة ونظام الحكم فيها ويبين حدود واختصاص كل سلطة فيها. أو هو (القانون الذي ينظم السلطة العامة أي الحكومة ويحدد علاقتها مع الأفراد ويبين حقوقها وواجباتها قِبلهم وحقوقهم وواجباتهم قِبلها). والدستور في الدنيا له مصدران لا ثالث لهما؛ إما من البشر ويتم وضعه من قبل البرلمانيين المشرّعين، ويؤخذ من العادات والتقاليد، أو من رب البشر. كشف وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري، عن إعداد كافة المستندات المهمة لصياغة دستور البلاد بما في ذلك تجهيز قانون لصياغته ينص على الأحكام المنظمة لصياغة دستور ناجح، وقال عبد الباري في ورشة حول الانتقال الديمقراطي التي نظمها التحالف الديمقراطي للعدالة بنادي الشرطة، إن الاستراتيجية القانونية جاهزة وفي طور المراجعة وسيتم طرحها للمواطنين ومناقشتها بكل الولايات دون خوف. وأشار إلى أن الدساتير السابقة لم تكن ملزمة لأي شخص لأنها كتبت بواسطة أفراد ومجموعات. والآن للأسف كل دساتير البلاد الإسلامية لا تقوم على أساس عقيدة الإسلام العظيم ولا تمت لها بصلة رغم أن غالبية أهلها مسلمون ويتحرقون ويتشوقون لتطبيق أحكام دينهم! فعلى سبيل المثال، هناك دول ذات أغلبية سكانية من المسلمين وتنص دساتيرها على أن الدولة علمانية ديمقراطية أو على أنها دولة محايدة دينياً ليس لها دين رسمي، وهذه الدول: كتركيا، السنغال، ألبانيا، بوركينا فاسو، كوسوفو، مالي، أوزبيكستان، تشاد، غينيا - كوناكري، قرغيزستان، كازاخستان، أذربيجان، بنغلاديش، طاجيكستان، تركمانستان. ولكن يحول الكافر بمعونة حكام المسلمين دون تطبيق نظام ينبثق عن عقيدة الإسلام العظيم، والنبي عليه الصلاة والسلام قدوتنا وضع أول وثيقة كانت بمثابة دستور عندما أقام الدولة الإسلامية في المدينة المنورة وجاء الخلفاء من بعده وتبنوا من الأحكام ما يلزمهم في تسيير أمور الدولة. عندما كان دستور هذه الأمة الكريمة مستنبطاً من كتاب ربها وسنة نبيها عليه الصلاة والسلام وكانت تسير على منهج الله تعالى، كانت أمة عظيمة الشأن مهابة الجانب تأمر فتطاع، تعيش استقراراً وطمأنينة في كل مجالات الحياة، كيف لا وهي تحكم بكتاب ربها الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم خبير. متسيدة الأمم وقائدة لها، تجوب العالم حاملة هذا الخير لتنشره وتخرج الناس به من ظلمات الكفر إلى نور الإسلام، وكانت قبلة للعلم والعلماء، تملك الجامعات العريقة التي خرّجت العباقرة الذين ما زالت مؤلفاتهم تدرس إلى يومنا هذا، وكانت وجهة لكل الناس ترعى شؤونهم، بل كانت عوناً للدول فيستغاث بخليفتها لحل المشكلات العضال، دولة إنسانها عزيز يعمل له ألف حساب. ولكن عندما أُزيح هذا الدستور من سدة الحكم بهدم الدولة الإسلامية دولة الخلافة وبعد أن قضى عليها المتأسلم مصطفى كمال مجرم العصر أصبحنا أمة مفعولاً بها، في ذيل الأمم، تنقاد لأرذل خلق الله كحاطب الليل، لا تدري تأخذ أحكام دستورها من هذا أو من ذاك! وكلها مصدرها عقول البشر الناقصة، وأصبح التخبط من أهم السمات التي تميزنا. وأصبح للكافر علينا سلطان نأخذ منه ونسير في ركابه كالذي يتخبطه الشيطان من المس، فزج بنا في غياهب النظام الرأسمالي العلماني الذي بنيت عليه كل دساتير البلاد الإسلامية، وصار للكافر سلطان عليها، دستور علماني نقل هذه الأمة من العزة والسؤدد والغنى إلى الذل والفقر والصغار والتبعي(، قال تعالى: ﴿فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى﴾. ولن تعود لهذه الأمة مكانتها وعزتها وسؤددها إلا بتحكيم كتاب الله وسنة رسوله دستوراً ونبراساً يهتدى به. ولكي نطلق على أي دستور أنه إسلامي لا بد أن يشتمل هذا الدستور على قواعد أساسية وهي: العقيدة الإسلامية وحدها هي أساس الدولة في كيانها وأجهزتها ومحاسبتها. السيادة للشرع لا للشعب. السلطان للأمة، تُنيب بعقد البيعة عنها رجلاً عدلاً "خليفة للمسلمين" يطبق عليها الإسلام، ويحمله إلى العالم بالدعوة والجهاد. نصب خليفة واحد فرض على المسلمين. خليفة المسلمين يتبنى أحكاماً شرعية بقوة دليها، لا بالأغلبية، يسنها دستوراً وقوانين. وقد أعد حزب التحرير الرائد الذي لا يكذب أهله وقلب الأمة النابض مشروع دستور مكون من 191 مادة، لدولة الخلافة، نضعه بين أيدي المسلمين - وهم يعملون لإقامة دولة الخلافة، وإعادة الحكم بما أنزل الله - ليتصوروا واقع الدولة الإسلامية، وشكلها وأنظمتها، وما ستقوم بتطبيقه من أنظمة الإسلام وأحكامه. وهذا الدستور هو دستور إسلامي، منبثق عن العقيدة الإسلامية، ومأخوذ من الأحكام الشرعية، بناء على قوة الدليل، وقد اعتُمِدَ في أخذه على كتاب الله، وسنة رسوله، وما أرشدا إليه من إجماع الصحابة والقياس الشرعي. وهو دستور إسلامي ليس غير، وليس فيه شيء غير إسلامي، وهـو دسـتـور ليس مختصاً بقطر معين، أو بلد معين، بل هو لدولة الخلافة في البلاد الإسلامية، بل في العالم أجمع، باعتبار أن دولة الخلافة ستحمل الإسلام رسالة نور وهـدايـة إلى العالم أجمع، وتعمل على رعاية شؤون الناس، وتطبيق أحكام الإسلام. وإن حزب التحرير يقدّم هذا المشروع إلى المسلمين، ويسأل الله أن يكرمهم، وأن يعجّل بتحقيق غاية مسعى المؤمنين في إقامة الخلافة الراشدة، وإعادة الحكم بما أنزل الله، ليوضع هذا المشروع دستوراً لدولة الخلافة القادمة قريباً بإذن الله تعالى. ﴿لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الخالق عبدون علي عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان
  18. المكتب الإعــلامي أوزبيكستان التاريخ الهجري 15 من صـفر الخير 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 03 التاريخ الميلادي الأربعاء, 22 أيلول/سبتمبر 2021 م بيان صحفي الحرب على حزب التحرير تعني الحرب على الإسلام والمسلمين http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/uzbekistan/77803.html أفادت الأنباء باعتقال 29 امرأة في 10 أيلول/سبتمبر للاشتباه بصلتهن بحزب التحرير، وفي 15 أيلول/سبتمبر تم اعتقال 10 أشخاص، وفي 17 أيلول/سبتمبر اعتقل 12 شخصاً. وقد تم نشر هذه الأنباء على المواقع الرسمية لوزارة الداخلية وإدارة الشؤون الداخلية. يحدث هذا قبل شهر من الانتخابات الرئاسية وفي الوقت الذي وصلت فيه طالبان إلى السلطة في أفغانستان. وبناءً على ذلك فإن هذه الأحداث على أي حال مرتبطة بروسيا أو بقوى موالية لروسيا في أوزبيكستان. وارتباطها بروسيا هو أن نظام ميرزياييف لا ينبغي أن يُضعف الحرب على الإسلام والمسلمين إرضاءً لموسكو. لذلك من الممكن أن الحكومة الأوزبيكية تنشر مثل هذه الأنباء المخيفة لإرضاء روسيا وتخفيف ضغوطها الانتخابية. أو يمكن أن تكون ضغوطاً من القوى الموالية لروسيا في النخبة السياسية وفي صفوف قوات الأمن في أوزبيكستان من أجل إجبار ميرزياييف على الخضوع الكامل لروسيا؛ لأن نظام ميرزياييف ليس قوياً مثل نظام كريموف اليهودي، حيث إن ميرزياييف لم يتمكن بعد من تعزيز سلطته بشكل كافٍ، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن دائرته السياسية أضعف، فتحاول كل من أمريكا وروسيا استخدام هذا لمصلحتهما الخاصة، أي لوضع أوزبيكستان تحت سيطرتهما الكاملة. على أية حال المسلمون يعانون وتتم التضحية بهم لصالح الحكومة الأوزبيكية والنخبة السياسية العميلة التي تسعى لإرضاء الكفار المستعمرين. وتحت غطاء الحرب على التطرف والإرهاب يتم جعل الإسلام والمسلمين عرضة للاضطهاد ومحاولة منعهم من النهضة على أساس الإسلام، حيث إن رغبة مسلمي أوزبيكستان في عيش حياة إسلامية آخذة في الازدياد. كان الدافع الإضافي لذلك هو هزيمة أمريكا في أفغانستان ما عزز ثقة المسلمين بقوتهم. لهذا السبب أصبح حزب التحرير الذي ظل يعمل في أوزبيكستان منذ ما يقرب 25 عاماً بهدف إنهاض المسلمين على أساس الإسلام، ظل الهدف الرئيسي للحكومة الأوزبيكية. إن حزب التحرير يدعو باستمرار حكومة أوزبيكستان إلى التخلي عن الديمقراطية الباطلة وقطع العلاقات مع أي دولة كافرة والاعتصام بحبل الله وإلى تقوى الله والتوكل عليه وحده والمساعدة في إعادة أحكام الإسلام إلى الحياة، وأن تحب الأمة وصدق القول لها وأن لا تكذبها. لم يحاول الحزب قط الاستيلاء على السلطة بالقوة في أي مكان في البلاد ولم يدعُ الشعب للقيام بذلك؛ لأن هذا يتعارض مع طريقة نبينا ﷺ. فكيف يمكن للحزب أن يكون منظمة متطرفة؟! كل هذا يدل على أن حكومة أوزبيكستان عاجزة أمام أفكار ومفاهيم حزب التحرير. وإن الحزب سيواصل عمله لإقامة دولة الخلافة التي تضمن بإذن الله استئناف الحياة الإسلامية، ولا يمكن أن يوقفه ترهيب الظالمين ولا لوم اللائمين ولا خسارة الممتلكات والأرواح، وحسبه قول الله سبحانه: ﴿فَانتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في أوزبيكستان
  19. بسم الله الرحمن الرحيم تجتمع الأنظمة على محاربة دين الله، فمتى تجتمع الأمة على تحكيمه؟ http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77795.html الخبر: أخبار متفرقة تنبثق من بوتقة واحدة. ففي الأردن مهرجان جرش وتراصٌّ في صفوف الناس تحت سمع وبصر الدولة التي تشجع على الفن وتدعم "الفنانين" لحماية التراث! وفي الأرض المباركة فلسطين وقف برك سليمان مفتوحٌ لحفلات المجون والغناء، ممنوعٌ أمام المصلين الأتقياء، والحجة أن المكان مؤجر لشركة خاصة! التعليق: حفل أحد المغنين في العقبة نفدت تذاكره خلال ربع ساعة رغم ثمنها الباهظ. ومهرجان جرش يحضره ألوف متراصون سدوا الفرج بينهم! قد يقول قائل ما ذنب الحكومة في أمة تتهافت على الملهيات يجمعها دف؟! فالجواب أن هذه الحشود تجتمع تحت عين وسمع النظام في الأردن فيقف متفرجاً بل ويشيد بهم ويسخّر لهم إعلامه وطاقاته ليري العالم أن هذا هو وجه الأردن. ولكن المتمعن في هذه الحشود ومثلهم من اجتمعوا في برك سليمان للرقص وفي مقام النبي موسى من قبل، يرى أنهم ليسوا من أهل البلد ولا هم من جلدتنا، بل هم من الطبقة الحاكمة ومن السلطة التي تقتات على جيوب الناس وتسرق أرزاقهم. من يملك في الأردن ثمن تذكرة لحفل تبلغ مئات الدنانير، فليس من الشعب الذي تنهش البطالة أوصاله وتمزق قلة ذات اليد أحلام شبابه وتفتك بهم. وليس من أهل الأرض المباركة فلسطين من يجعل من المقدسات أماكن رقص ولهو! لن تفلح الأنظمة يوماً في أن تشوه وجه أهل البلاد الحقيقي، ولو تكالب معهم علماء السلاطين وزينوا لهم سوء عملهم، وخطبوا في جموع الناس عن ضرورة التباعد في المساجد وسكتوا عن منكرات المراقص. لن تفلح هذه الأنظمة بتركيع الأمة وصرفها عن دينها ولو صرفوا الملايين. بلاد الشام باركها الله، ولن تجتمع الأمة على باطل. جامعة رفيق الحريري في لبنان، صلى طلابها في الساحات بعد أن أغلق مدير الجامعة المصليات في وجوههم! وأهل فلسطين أقاموا الصلاة في الساحات خارج وقف برك سليمان بعد أن منعتهم السلطة من أداء الصلاة فيه! اجتمعت الأنظمة في بلاد المسلمين على محاربة الإسلام، وتجتمع الأمة على حب دينها وتعظيمه، ولم يبق إلا أن تعزم أمرها فتجتمع في ظل دولة واحدة تقيم الإسلام نظام حكم وتحمله للعالمين رسالة هدى ونور. ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً﴾ [الإسراء: 51] كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بيان جمال
  20. بسم الله الرحمن الرحيم الجزائر ستطرح رؤيتها لتجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية! http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77794.html الخبر: أكد وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء، أن بلاده "ستعرض رؤيتها وتطرح مقاربتها لتمكين المجموعة الدولية من تجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية". وأشار لعمامرة، في تغريدة له على تويتر قبيل افتتاح النقاش العام للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها 76، إلى "إن هذه الدورة تعقد وسط تحديات متزايدة تلقي بظلالها على مختلف أوجه الحياة البشرية. ستغتنم الجزائر هذه الفرصة لعرض رؤيتها وطرح مقاربتها لتمكين المجموعة الدولية من تجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية". (القدس العربي) التعليق: الدورة السادسة والسبعون للجمعية العمومية للأمم المتحدة يحضرها أكثر من خمسين بلداً إسلامياً، يمثلها وزراء الخارجية حسب المتعارف عليه دوليا، وهذا وزير خارجية الجزائر يريد تقديم رؤيته المستقبلية للعالم للخروج من هذه المرحلة المفصلية، بمعنى آخر إيجاد حل للمشاكل التي تعانيها البشرية. إن الأمة الإسلامية لديها مبدأ إلهي يحل جميع مشاكل الحياة للبشرية جمعاء، ووزراء خارجية هذه البلاد يعلمون حقيقة هذا المبدأ، ولكن لم نسمع أن أي بلد إسلامي قدم للجمعية العمومية للأمم المتحدة رؤية إسلامية لحل مشاكل البشرية، فهل يا ترى سيقدم وزير خارجية الجزائر رؤية إسلامية لتجاوز هذه المرحلة المفصلية من تاريخ البشرية؟! إن الجمعية العمومية للأمم المتحدة قائمة على أساس المبدأ الرأسمالي أو عقيدة فصل الدين عن الحياة، وإن جميع دول العالم بما فيها البلاد الإسلامية قد وقعت على ميثاق هذه الجمعية وعلى الانصياع والانقياد لهذا المبدأ بما فيها الجزائر، وإن الرؤية التي سيقدمها وزير خارجية الجزائر حتما هي منبثقة عن عقيدة فصل الدين عن الحياة. وفي هذا المقام نبعث برسالة لوزير خارجية الجزائر لعلنا نذكره: إن الإسلام هو الدين الذي ارتضاه الله للبشرية وهو الوحيد الذي يحل مشاكلها في جميع نواحي الحياة، وإن الجزائر تدين بدين الإسلام وكانت تستظل بظل الإسلام ودولته الخلافة الإسلامية في كافة عصورها ولا زالت آثارها قائمة إلى وقتنا هذا. إن التجربة التي عاشتها الجزائر وجميع بلاد المسلمين من الاستعمار وتبعاته لا زالت قائمة إلى يومنا هذا، وإن الجزائر خاصة قدمت ملايين الشهداء جراء استعمار فرنسا لها، فكان الأحرى بحكومات الجزائر أن تحارب فرنسا وتقاطعها في كافة المجالات، إلا أن تبعيتها لأوروبا بما فيها فرنسا لا تزال قائمة. على جميع البلاد الإسلامية أن تقاطع الجمعية العمومية للأمم المتحدة وتخرج منها، وأن تعلن ولاءها لله ولرسوله وللإسلام وأن تعمل لوحدة هذه البلاد. وإن الخلافة هي التي توحد بلاد المسلمين من إندونيسيا شرقا إلى المغرب غربا، فقد كان يحكم هذه البلاد خليفة واحد وكان جيشها واحداً إلى أن هدمت على أيادي المتآمرين والخونة والكفار، وقد شهد الكفار بعدل الخلافة وأمنها للناس كافة، وعودة الخلافة هي التي ستعيد للناس العدل والأمن. ختاما نقول لجميع حكام المسلمين: عليكم بتمكين الإسلام من الحكم وتبرئة أنفسكم والناس أجمعين أمام الله، واعلموا أنكم ميتون وفي باطن الأرض ستوضعون ولن يوجد من يؤنسكم في قبوركم، وأنكم على أعمالكم ستحاسبون، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. ﴿حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ * لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِنْ وَرَائِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ﴾ [المؤمنون: 99-100] كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد سليم – الأرض المباركة (فلسطين)
  21. بسم الله الرحمن الرحيم إيران: خصم "الشيطان الأكبر" أم خادمه المطيع؟ (مترجم) http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77793.html الخبر: اتفقت طهران والوكالة الدولية للطاقة الذرية على معايير المراقبة للمنشآت النووية الإيرانية. وقال رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: "... هذا هو وصول الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى كاميرات الفيديو للمنشآت النووية في إيران. نحن بحاجة إلى هذا لتوفير المعلومات والضمانات لكل من الوكالة الدولية للطاقة الذرية والعالم كله بأن كل شيء على ما يرام". (يورو نيوز) التعليق: مع مجيء إدارة بايدن، تكثفت مرة أخرى محاولات الدول الغربية لدفع برنامج إيران النووي إلى اتفاق استعباد لإيران. لن نتحدث عن موقف الغرب لأن عداءهم للإسلام والمسلمين واضح ومعروف. ولكن من المناسب هنا لفت الانتباه إلى موقف حكام إيران. إن مشكلة البرنامج النووي الإيراني نوقشت بجدية على جدول الأعمال العالمي لما يقرب من 20 عاماً، وإلى يومنا هذا، لم تطور إيران سلاحاً نووياً. كل هذا يدل على أن حكام إيران غير معنيين باختراعات هذا النوع من الأسلحة. وهذا ما تؤكده حقيقة أنه قبل أيام قليلة فقط، اتصل ممثل إيران بالوكالة الدولية للطاقة الذرية متخذا موقفا محايدا، مشيراً إلى أنه في حال عدم وجود صفقة، فإن المطالب بوقف تخصيب اليورانيوم غير قانونية. بمعنى آخر، قال إن إيران مستعدة للامتثال لمتطلبات اللاعبين الدوليين إذا تم الاتفاق على صفقة جديدة، بينما يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً﴾، فلا يجب على المسلمين أن يصبحوا إمعة للكافرين. قبل ذلك، شهدنا كيف انسحبت أمريكا في ظل إدارة ترامب من جانب واحد من الاتفاق السابق، على الرغم من حقيقة أن أمريكا كانت هي المبادرة بها. هذا النهج الأمريكي، الذي لا يمكن وصفه سوى أنه صفعة على وجه القيادة الإيرانية، كان من المفترض أن حكام إيران لن يوافقوا على أي صفقات مع من يسمون "شركاء" غربيين. ومع ذلك، هذا لا يحدث ولن يحدث، لأن الهدف الحقيقي لحكام إيران في الماضي والحاضر ليس صنع أسلحة نووية حديثة وفعالة، بل الهدف الحقيقي هو المساومة على مختلف المنح الدبلوماسية والاقتصادية من المجتمع الدولي. وحكام طهران الرويبضات لعقود من الزمان يخيفون الآخرين ببراعة اختراع أسلحة نووية، وفي الواقع يحول برنامجها النووي وخطابها ضد العالم الغربي وأداة "الشيطان الأكبر" (الولايات المتحدة) للحصول على مساعدات مما يسمى بالمجتمع الدولي. وهذا في الوقت نفسه الذي جعل فيه الله حيازة السلاح المتطور، بما في ذلك الأسلحة النووية، واجباً على المسلمين، لأنه يرهب العدو. قال الله سبحانه وتعالى في القرآن: ﴿وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعدُوَّكُمْ﴾. بدلاً من التخلي عن الرأسمالية داخليا والأغلال الدولية في السياسة الخارجية، وتوحيد المسلمين وفرض الشريعة الإسلامية، يرسل حكام إيران سفاحيهم إلى العراق وسوريا واليمن وأفغانستان لصالح أمريكا. حكام إيران لا قيمة لهم، يقاتلون "الشيطان الأكبر" بالكلمات، لكنهم في الواقع وكيله الأكثر دعما في الشرق الأوسط، مثل السعودية وتركيا والدول العميلة الأخرى التي ظهرت على أنقاض الخلافة العثمانية. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو يوسف حمزة – أوكرانيا
  22. بسم الله الرحمن الرحيم باكستان تواجه عجزاً في الحساب الجاري بسبب تطبيق برنامج صندوق النقد الدولي http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77792.html الخبر: ارتفع عجز الحساب الجاري الباكستاني بنسبة هائلة، بلغت 81 في المائة في آب/أغسطس إلى 1,476 مليون دولار مقارنة بشهر تموز/يوليو خلال هذه السنة المالية 2022، ويرجع ذلك أساساً إلى فاتورة الواردات المتزايدة باستمرار. ولاحظ السيد تارين، وزير المالية والإيرادات، أن الاقتصاد كان في حالة نمو وكان هناك طلب متزايد على الواردات، متجنباً الانتقادات بالقول: "طالما أن العجز التجاري ضمن مستوى مستدام، فإنه سيحفّز الانتعاش الاقتصادي". (صحيفة الفجر) التعليق: عندما وصل حزب تحريك إنصاف إلى السلطة في آب/أغسطس 2018، كانت باكستان تواجه أزمة فيما يتعلق بعجز الحساب الجاري، بلغ 18 مليار دولار في نهاية السنة المالية 2017-2018. وباعتبار أنه كان في المعارضة في ذلك الوقت، انتقد حزب تحريك إنصاف بقيادة عمران خان بشدة نظام حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية جناح نواز، وقال إنه إذا لم يتم تخفيض العجز بشكل كبير، فستواجه البلاد قريباً أزمة في ميزان المدفوعات، ما يجعلها غير قادرة على الوفاء بالتزاماتها المالية الدولية. وادعى حزب الرابطة أن العجز الكبير هو بسبب الواردات الثقيلة في إطار مشروع الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، وكذلك بسبب محطات الطاقة لمعالجة نقص الكهرباء. وبعد توليه السلطة في آب/أغسطس 2018، تبنى تحريك إنصاف برنامج صندوق النقد الدولي على الرغم من أن مزاعمه ما قبل الانتخابات كانت بخلاف ذلك! وطالب صندوق النقد الدولي بتخفيض كبير لقيمة الروبية، حتى تصبح الواردات أكثر تكلفة، ما يقلل الطلب عليها. ولكن بدون الواردات الأساسية، فقد عانت الصناعة الباكستانية، مع إغلاق الوحدات الصناعية والبطالة الهائلة. وعلى الرغم من الفوضى المحلية، فقد كان الشاغل الرئيسي لصندوق النقد الدولي هو التأكد من أن باكستان لن تتخلف عن السداد، بحيث تظل الثقة في التمويل الدولي القائم على الدولار كما هي. وبمجرد أن كان هناك فائض في الحساب الجاري، كجزء من الاستعدادات للانتخابات، اتجه النظام نحو النمو، تماماً كما كان حزب الرابطة الإسلامية الباكستاني من قبله، لذلك ارتفع الحساب الجاري، متجهاً نحو القدر نفسه الذي ورثه حزب تحريك إنصاف. إن حزب تحريك إنصاف باكستان قد فشل فشلاً ذريعاً، حيث نقف الآن في المكان نفسه الذي كنا فيه في عام 2018، والارتفاع في عجز الحساب الجاري سيجبر باكستان على التورط في برنامج آخر لصندوق النقد الدولي. إن المآسي الاقتصادية في باكستان لن تنتهي أبداً طالما هي ملتزمة بالنظام الاقتصادي الرأسمالي وبمشاريع صندوق النقد الدولي. وإن باكستان بحاجة إلى تغيير جذري وهو النظام الاقتصادي في الإسلام في ظل الخلافة على منهاج النبوة. حيث ستقوم الخلافة بخطوة تصنيع ضخمة، ما يضمن إحلال الواردات. وستكون الكهرباء والغاز والموارد الطبيعية ملكية عامة ما سيزيد من تسريع عملية التصنيع، حيث ستكون هذه المدخلات الصناعية الأساسية متاحة وبأسعار معقولة. وستلغى جميع الضرائب من مثل ضريبة السلع والخدمات وضرائب الإنتاج، ما سيقلل من تكلفة الإنتاج ويجعل بضائعنا قادرة على المنافسة في الأسواق العالمية. وستفصل العملة عن الدولار، وتجعلها مستندة إلى الذهب والفضة، وبالتالي تنهي الاعتماد على الدولار. لذلك فإن الطريق إلى الأمام لا يتمثل في زيادة الصادرات أو التحويلات أو احتياطيات النقد الأجنبي أو الاستثمار الأجنبي المباشر، بل السبيل الوحيد للمضي قدماً إنما هو بتغيير كامل وشامل في ظل الخلافة على منهاج النبوة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير شاهزاد شيخ نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية باكستان
  23. بسم الله الرحمن الرحيم أوكوس: شراكة أمنية استراتيجية بين شركاء متشاكسين! تستهدف الصين وتكرس في طريقها عزل أوروبا http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/political/77784.html سرعت الولايات المتحدة خطواتها وتحركاتها لتفعيل وإنفاذ جوانب متعددة من استراتيجيتها بعيدة المدى الهادفة لتحجيم الصين ولجمها والحد من اندفاعها المتسارع في مزاحمتها ومنافستها لها، علما أن هذه المزاحمة والمنافسة هي على حساب انفراد أمريكا بقيادة وإدارة النظام الدولي والسياسة العالمية لتحقيق مصالحها الاستعمارية على المدى المنظور. فقد وضعت أمريكا على رأس أولوياتها استراتيجية الحد من الخطر الصيني المتنامي، فاحتواء الصين بات من أهم الأهداف الاستراتيجية لأمريكا، وقد أوضح الرئيس الأمريكي بايدن وقبله أوباما وترامب "أنه يعتبر الصين المنافس العالمي الأكبر للولايات المتحدة"، كما وصف وزير خارجيته أنتوني بلينكن الصين كأكبر تهديد للولايات المتحدة. وقد شكل بايدن فور توليه الرئاسة فريق عمل في وزارة الدفاع مكلفا بالملف الصيني، وأمهله 4 أشهر لتحديد المسار في القضايا الاستراتيجية المتعلقة بالصين، وأمر بالشروع الفوري في مراجعة المقاربة الاستراتيجية العسكرية والمخاطر التي تشكلها بيكين، وأشار بايدن إلى أن الصين والقضايا المتصلة بها ستتطلب من الوكالات الحكومية العمل معا، إلى جانب دعم الكونغرس غير المشروط، فضلا عن تحالفات قوية للتعامل مع التحدي الصيني. كما طلب وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن من قادة القوات تقديم ملخص بشأن الصين، وصرح بوقوف أمريكا بجانب اليابان بشأن الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الشرقي. فيما أعلنت مديرة المخابرات المعينة أفريل هاينز أن الولايات المتحدة يجب أن تتبنى موقفا جريئا ضد التهديد الذي تشكله الصين. فالهم الأمريكي هو الصين والشغل الاستراتيجي هو تأمين منطقة المحيط الهادي بوابة أمريكا على آسيا، ثم الشغل الاستراتيجي المصاحب هو سباق التكنولوجيا الرقمية والذكاء الاصطناعي والحوسبة الكمية لمعالجة البيانات الضخمة وهذه كلها لها ذيول عالمية ومجالها أوسع بل هو العالم كله، وفي هذه خطت الصين خطوات كبرى نازعت أمريكا فيها وفاقت في بعضها. وهكذا باتت القراءة الاستراتيجية الأمريكية للحفاظ على الهيمنة والسيطرة على النظام الدولي اقتصاديا وسياسيا وعسكريا، والتفرد بقيادة الموقف الدولي مرهونة استراتيجيا باحتواء الصين. فكان من الخطوات الاستراتيجية الأمريكية لتحقيق الهدف، الإعلان في حزيران/يونيو 2019 عن نشر صواريخ أمريكية متوسطة المدى في المحيط الصيني لإحاطة الصين بحزام ناري صاروخي، فضلا عن البعد الاستراتيجي غير المعلن من الإعلان وهو إثارة النزاعات بين الصين ومحيطها لإنهاكها وخنق أنفاسها بدخان محيطها الملتهب، عطفا على شل حركتها خارج إقليمها الآسيوي. كما دفعت أمريكا اليابان لتطوير قدراتها العسكرية الهجومية، وتغيير دستورها لكي يتمكن الجيش الياباني من تغيير عقيدته القتالية الدفاعية لتحقيق الارتباط بالاستراتيجية الأمريكية، فضلا عن توتير العلاقات بين اليابان والصين حول جزر بحر الصين الشرقي. كما فعلت مع الدول المطلة على بحر الصين الجنوبي (فيتنام، الفلبين، تايوان...) صراع حول الجزر والصخور والشعاب المرجانية والكثبان الرملية والثروات الباطنية والموارد البحرية، حتى أضحت التوترات تهديدا استراتيجيا جديا لبحر الصين كمعبر وممر تجاري. ثم كانت الشراكة الاستراتيجية بين أمريكا والهند، وُصِفَت بأنها منحت الولايات المتحدة لنيودلهي الدور الاستراتيجي نفسه لمواجهة الصين، كالذي سبق ومنحته أمريكا للصين في مواجهة الاتحاد السوفياتي. وشملت تلك الشراكة الاستراتيجية مع الهند التعاون العسكري النووي والأمني والاقتصادي، وتم تسليمها إقليم كشمير للتفرغ للصين، ما أحدث تحولا في ميزان القوى وتعزيزا لموقف الهند في مواجهة الصين. ثم كانت رباعية الحوار الاستراتيجي "كواد" التي تضم الهند واليابان وأستراليا والولايات المتحدة لتأكيد الزعامة والقيادة الأمريكية في منطقة المحيطين الهادئ والهندي. إلا أن الخط الاستراتيجي الأمريكي ليس سالكا، وما تكبدته الاستراتيجية الأمريكية من إخفاقات جراء الهزيمة العسكرية المدوية في أفغانستان ونكسة العراق وورطة الصومال وما استتبعه من إخفاق لاستراتيجية التحكم في منابع الطاقة وطرق التجارة العالمية، ثم معضلة المعضلات والتحدي الأكبر للمعادلة الاستراتيجية للإسلام وبنيتها وأبعادها اللامتناهية وعناصرها وإمكاناتها اللامحدودة ما يجعلها مستعصية بل مستحيلة الحل، عطفا على ذلك الخراب الاقتصادي والأزمات المتتالية والنكسة السياسية الداخلية. صاحب هذا كله نمو متسارع للنفوذ الصيني واستثمار متنامٍ في البنية التحتية في جزر المحيط الهادئ، وتقدم في خطتها لحزام وطريق الحرير، وتطور متسارع لتكنولوجيتها، وتمددها في أوروبا وأفريقيا بعد أن وقعت أزيد من 150 وثيقة اتفاق مع دول العالم لإنفاذ خطتها، وتصاعد تعاملها الاقتصادي مع أوروبا حيث وصل عدد رحلات قطارات الشحن نحو 10 آلاف رحلة تربط بين 48 مدينة صينية و20 مدينة أوروبية. بعد إخفاقها الاستراتيجي عمدت الولايات المتحدة إلى إشعال حرب اقتصادية متصاعدة مع الصين خلال إدارة ترامب أدت إلى نتائج عكسية صبت في تقوية التكنولوجيا الصينية وتحررها من الموارد والتقنية الأمريكية. ثم كان جواب إدارة بايدن الحالية على المسألة الصينية بعد الإخفاق والإرباك في الخطط الاستراتيجية، الإعلان عن شراكة استراتيجية أمنية جديدة، والتي أعلن عنها الرئيس الأمريكي جو بايدن مساء الأربعاء 15 أيلول/سبتمبر 2021 بين أمريكا وبريطانيا وأستراليا، وجاء إعلان بايدن خلال قمة افتراضية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ورئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، وحملت اتفاقية الشراكة الأمنية بين الدول الثلاث اسم "أوكوس". وبحسب بيان نشره الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية فإن "قادة المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا اتفقوا على إطلاق شراكة دفاعية وأمنية تاريخية... ستحمي وتدافع عن مصالحنا المشتركة في المحيطين الهندي والهادئ". و"أوكوس" هي شراكة أمنية وتحالف ثلاثي بمبادرة أمريكية للعمل المشترك في منطقة المحيطين الهادئ والهندي، موجهة بشكل ضمني وأساسي ضد الصين، وتهدف إلى تسهيل تبادل المعلومات والابتكارات التكنولوجية في مجال الذكاء الاصطناعي والأنظمة السيبرانية والحوسبة الكمية الكفيلة بمعالجة البيانات الكمية الضخمة بسرعة فائقة، الأمر الذي تعجز عنه أقوى الحواسيب التقليدية، ثم تكنولوجيا الغواصات ذات الدفع النووي التي تعتبر الأسرع والأكثر قدرة على المناورة فضلا عن صعوبة رصدها وشدة فتكها، ثم تقنية الأنظمة التي تعمل تحت الماء مع توفير قدرات شن هجوم بعيد المدى. جاء في صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية "الشراكة الأمنية بين أمريكا وبريطانيا وأستراليا تمثل تحديا للصين في منطقة جوارها في المحيط الهادئ، وهو تحد للنفوذ العسكري والاقتصادي المتزايد لبيكين"، وقالت الصحيفة "إن الشراكة الأمنية التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي بايدن والتي ستقدم بموجبها واشنطن ولندن تكنولوجيا شديدة الحساسية خاصة بالغواصات النووية لأستراليا، تمثل تغييرا كبيرا عن السياسة السابقة وتحديا مباشرا للصين في منطقة جوارها في المحيط الهادئ". وينظر لاتفاقية الشراكة الأمنية على نطاق واسع على أنها محاولة لمواجهة النفوذ الصيني المتنامي في بحر الصين الجنوبي، إذ تعد المنطقة بؤرة ساخنة للتوترات على مدار سنوات. ويقول خبراء استراتيجيون إن تحالف "أوكوس" يمثل أهم ترتيب أمني بين الدول الثلاث منذ الحرب العالمية الثانية. فالإعلان عن "أوكوس" هو أحدث الخطوات الاستراتيجية التي تتخذها الولايات المتحدة لمواجهة نفوذ الصين المتنامي عسكريا وأمنيا وتكنولوجيا. ولقد جاء الرد الصيني على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان "إن التحالف يخاطر بإلحاق أضرار جسيمة بالسلام الإقليمي... وتكثيف سباق التسلح" وانتقد ما وصفه بأنه "عقلية الحرب الباردة التي عفا عليها الزمن" محذرا من أن الدول الثلاث "تضر بمصالحها". كما أكدت وزارة الخارجية الصينية على أن "صفقة الغواصات النووية مع أستراليا تضر بالجهود الدولية لمنع انتشار الأسلحة النووية... وأن أمريكا وبريطانيا وأستراليا يدمرون السلام والاستقرار الإقليمي... كما قالت السفارة الصينية بواشنطن "إن على الولايات المتحدة الأمريكية التخلص من عقلية الحرب الباردة والتمييز الأيديولوجي". هذا عن الاتفاق ومضامينه وتصريحات وردود الأطراف المعنية به، أما عن الأبعاد الاستراتيجية فلمحاولة استقرائها وجب الوقوف على الأهداف الاستراتيجية لأطراف الاتفاق وخاصة الطرفين الرئيسين أمريكا وبريطانيا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي. فالتباين والاختلاف بل وحتى التضاد في الأهداف الاستراتيجية لأمريكا وبريطانيا يجعل الشراكة الأمنية المعلنة شراكة بين شركاء متشاكسين لكل هدفه وغايته الاستراتيجية. فأمريكا تعتبر الصين تهديدا استراتيجيا جديا، وخطرا متناميا على المدى المنظور يهدد انفرادها بقيادة وإدارة النظام الدولي والسياسة العالمية تحقيقا لمصالحها الاستعمارية. فبعد فترة الحرب الباردة غيرت أمريكا خطتها تجاه الصين، فبعد أن كانت الخطة إبان الحرب الباردة دعم الصين وجعلها قطبا دوليا وتحسين العلاقات معها والدفع بتحسين العلاقات الصينية اليابانية، لجعل الصين من دعائم وركائز النظام الدولي الغربي، وذلك لإضعاف الاتحاد السوفيتي آنذاك ولزيادة الشقة بين الصين الشيوعية والاتحاد السوفيتي الشيوعي، عادت بعد الحرب الباردة وغيرت خطتها ووضعت خطة بديلة ترمي لتحجيم الصين وإرجاعها خلف سورها حتى لا تشكل خطرا على مصالحها في شرق آسيا. واليوم وقد أصبح الخطر الصيني حقيقيا وجديا فإن أمريكا تسارع الزمن سعيا وراء هدفها الاستراتيجي في تحجيم الصين ووقف تمددها ونموها. إلا أن إخفاقات وإرباكات خططها الاستراتيجية، وهزيمتها العسكرية المدوية في أفغانستان ونكستها في العراق وورطتها في الصومال، ألجأها لتقييم قواها الذاتية على قدرة الفعل ضد الصين ما جعلها تتجاوز مسألة التفرد والانفراد بالمواجهة واللجوء للشراكة الثلاثية. فإشراك أمريكا لبريطانيا في مواجهتها للصين في بعده الاستراتيجي سد لثغرة الضعف الاستراتيجي الأمريكي والذي ترجمته الهزيمة العسكرية المدوية في أفغانستان. ثم هو كذلك كبح لجماح البريطانيين وتحجيم لدورهم المزدوج تجاه الصين (في سعي بريطانيا الخفي لإشراك الصين في السياسة العالمية والموقف الدولي لضرب الهيمنة والسيطرة والتفرد الأمريكي) الأمر الذي تعيه أمريكا جيدا. أما نظرة أمريكا لأستراليا كطرف في اتفاق الشراكة الأمنية، ففضلا عن الجغرافيا الاستراتيجية لمجاورة أستراليا للصين، فإن أستراليا كذلك في البعد الاستراتيجي الأمريكي هي ورقة ضمان وبوصلة تأمين لضمان سير بريطانيا في استراتيجيتها. أما بريطانيا فسياستها في الشرق الأقصى كانت ولا زالت تخالف سياسة أمريكا، بالرغم من حاجتها الماسة لأمريكا لتساعدها في الاحتفاظ بمستعمراتها جراء الضعف الشديد الذي أصابها بعد الحرب العالمية الثانية. وعليه كانت ولا زالت تنظر للصين على أنها سوق لتجارتها ومفتاح للسوق الآسيوية. فهدفها الاستراتيجي في منطقة المحيطين الهادئ والهندي هو بقاء استعمارها وبقاء نفوذها. ولتحقيق أهدافها الاستراتيجية تعتمد خطتها الدائمة الثابثة في تسخير غيرها والسير مع منافسيها وخصومها في تحقيق أهدافها وجلب مغانمها ودفع مغارمها، وبناء الفخاخ السياسية للخصوم المنافسين لإضعافهم وجرهم لسياسات تخدم مصالحها. وعليه فاهتمام بريطانيا بالتوازنات الدولية ومعاداتها لتفرد أمريكا بالموقف الدولي والسياسة العالمية والإخلال بالتوازن هي المسألة الاستراتيجية الكبرى بالنسبة لبريطانيا، فسيرها في ركاب أمريكا هو من هذا القبيل. فهي ترى أن الخطر المحدق بمصالحها الاستعمارية هي أمريكا بالدرجة الأولى، أما الخطر الصيني فيمكن التعامل معه وتوظيفه في استراتيجية التوازن الدولي. حقيق أن شرايين الحياة بالنسبة لبريطانيا شعبا ودولة تكمن في آسيا وأفريقيا، وأن الشراكة الأمنية مع أمريكا تخدم استعمارها في منطقة المحيطين الهادئ والهندي كما صرح بذلك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون من أن الإتفاق "للدفاع عن مصالحنا في منطقة الهندي والهادئ". إلا أن الهدف الاستراتيجي البريطاني تجاه الصين يختلف عن الهدف الأمريكي، فبريطانيا ترى في الصين قوة لتثبيت التوازن الدولي وتعديل ميزان القوى، وعامل كبح وفرملة للهيمنة والتفرد الأمريكي، لذا عرفت العلاقات البريطانية الصينية تطورا استراتيجيا ملحوظا منذ بداية العقد الثاني من الألفية الثانية، ففي حزيران/يونيو 2013 وقع بنك إنجلترا ونظيره الصيني اتفاقا لتبادل العملات وكان أضخم اتفاق من نوعه بالنسبة للعملة الصينية "يوان". ثم في زيارة للصين سنة 2014 أكد وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن أن بريطانيا تدعم دخول العملة الصينية إلى نادي العملات العالمية. كما انضمت بريطانيا إلى البنك الآسيوي للاستثمار في البنيات التحتية وهو في الحقيقة بنك صيني دولي أنشئ لمواجهة البنك الآسيوي الخاضع لأمريكا، واعترضت أمريكا حينها على عزم بريطانيا الانضمام إليه. وهكذا استمرت بريطانيا في توطيد علاقتها بالصين حتى صرح رئيس وزرائها حينذاك دافيد كاميرون "لا يوجد في العالم الغربي بلد منفتح للاستثمار الصيني كبريطانيا"، ثم صرحت بعده رئيسة الوزراء تيريزا ماي في أيار/مايو 2016 أن العلاقات بين بريطانيا والصين دخلت عصرها الذهبي. وذلك الذي أكده الرئيس الصيني عند استقباله في قصر بانينغام بالاس بلندن سنة 2016 إذ صرح هي السنة الأولى لهذا العصر الذهبي. واستمرت بريطانيا في دعم العملة الصينية لضرب الدولار الأمريكي حتى تحقق لها ضم العملة الصينية اليوان إلى العملات الرئيسية في سلة عملات حقوق السحب الخاصة اعتبارا من 1 تشرين الأول/أكتوبر 2018. فسير بريطانيا مع أمريكا والتصاقها بركبها هو سير المكره المحتاج بسبب ضعفه والمتربص للنفاذ والمتحفز للتعطيل وشل الحركة والكامن لنصب الفخاخ والمتأهب للهرب. فلعب بريطانيا على حبال التوتر الأمريكي الصيني هو لهدفها الاستراتيجي في تحقيق التوازن الدولي والحفاظ على مستعمراتها ونفوذها. أما أستراليا فهي جزء من الكومنولث تشارك بريطانيا ملكتها وتستظل بتاجها، فهي جزء من الإرث الاستعماري لإنجلترا، وعليه فهي بالنسبة لبريطانيا من داخل الشراكة الأمنية "أوكوس" ورقة ضغط وإرباك للاستراتيجية الأمريكية وخدمة للمصالح البريطانية. هذه بعض الأبعاد الاستراتيجية التي تجعل من "أوكوس" شراكة بين شركاء متشاكسين تجمعهم الرؤية الاستعمارية وتفرقهم الإجراءات والمطامع. أما عن الغائب الحاضر أوروبا، فهنا توحدت الرؤية الاستراتيجية لأمريكا وبريطانيا في عزل أوروبا عن منطقة المحيطين الهادئ والهندي، فالاستعمار لا يقبل القسمة، بل كانت الإهانة والنكاية من طرف أمريكا وبريطانيا لأوروبا، أما الإهانة فهي في عدم إشعار وإبلاغ أوروبا بالاتفاق، فقد عَبَّرَ عن مدى المهانة والإهانة الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بقوله إن "اتفاقا من هذا النوع لم يجر إعداده أمس الأول، هذا يستغرق وقتا لكننا لم يتم إبلاغنا ولم تتم استشارتنا، نحن نشجب ذلك" وأضاف "من المؤسف عدم استشارة أو إعلام الأطراف الأوروبية بموضوع هذا التحالف المسمى "أوكوس"، لست بالتأكيد سعيدا بهذا الأمر، ولكن الأحداث تدل مرة أخرى على أهمية تحقيق استقلالنا الاستراتيجي" وأضاف "وهذا يظهر أننا يجب أن نعيش بمفردنا". ومن جهته قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إن "استراتيجية أوروبية قوية لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ أصبحت ضرورية أكثر من أي وقت مضى". أما النكاية فهي الصفعة التي تلقتها فرنسا صاحبة فكرة قوات خاصة أوروبية، فاتفاق "أوكوس" في شقه المتعلق بالغواصات النووية دفع بأستراليا لفسخ عقد ضخم وصفقة تاريخية كانت أبرمته مع فرنسا سنة 2016 لشراء غواصات تقليدية بقيمة 66 مليار دولار، ما اعتبره وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خيانة عَبَّر عنها بقوله "نشعر بالخيانة والغضب والمرارة بسبب إلغاء أستراليا صفقة الغواصات" وأضاف واصفا الإجراء بأنه "طعنة في الظهر". إلا أن انعدام سياسة خارجية للاتحاد الأوروبي، وطغيان مفهوم الدولة القومية والمصالح الوطنية الضيقة والنزعة الاستعمارية على سياسات دوله، يجعل هذه التصريحات والتنديدات صيحة في واد. يبقى السؤال الاستراتيجي بشأن ما إذا كانت اتفاقية "أوكوس" ستُقَيِّد الصين وتلجمها أو ستدفعها إلى تعزيز قدراتها العسكرية وصناعتها الحربية والتكنولوجيا المصاحبة، علما أن فائض السيولة المالية لدى الصين يفي بالغرض وكمثال امتلاك الصين لـ6 غواصات نووية هجومية، ما يجعل الهدف الاستراتيجي من سباق التسلح لإنهاك الصين إنهاكا لأمريكا التي تعاني آثار الضائقة المالية والديون الفلكية ومنها المستَحَقَّة للصين نفسها. أو ستدفع بها كذلك لعلاقات استراتيجية مع روسيا لمواجهة أمريكا وهنا المقامرة لأنه يجب أولا قطع الحبال التي تشد الروس بأمريكا، أو اللعب على أوتار الخلاف الأمريكي الأوروبي. هذا وجه من وجوه الصراع الرأسمالي الاستعماري القذر، غايته حتى وإن سميت هدفا استراتيجيا وكتبت بديباجة من مصطلحات علوم السياسة، فهدفه في حقيقته العارية مص دماء الشعوب ونهب ثرواتها وإشعال الحروب وزرع الفتن وتأجيج النزاعات والتوترات وإشاعة القتل والنهب. يبقى الخلاص هو شحذ الأمة الإسلامية لطاقاتها لتحقيق مشروعها الاستراتيجي الأعظم في إعادة الإسلام إلى الساحة الدولية لقيادة الموقف الدولي وإعادة بناء العلاقات الدولية على أساس مفاهيمه السامية الأمانة والعدل؛ ﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ﴾، بإقامة كيانه الاستراتيجي الرباني خلافته الراشدة، لتستأنف مفاعيل الاستراتيجية العظمى للإسلام في كنس هذا المقت الاستعماري المسمى نظاما دوليا ودحر دوله. وإنه لكائن قريبا بإذن الله ﴿أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ﴾. كتبه للمكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير مناجي محمد
  24. المكتب الإعــلامي ولاية الأردن التاريخ الهجري 14 من صـفر الخير 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 01 التاريخ الميلادي الثلاثاء, 21 أيلول/سبتمبر 2021 م بيان صحفي حينما يخلع الإعلام أخلاقه المهنية ويفجر في خصومته! افتراءات موقع البوابة على حزب التحرير مثالاً http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/jordan/77788.html نشر موقع البوابة - والذي يقع مقره في عمّان، الأردن - بتاريخ 2021/9/21 مقالاً مهترئاً بعنوان: "حزب التحرير ينتقل إلى القرم برعاية تركية أوكرانية"، وقد حُشِي كذباً كثيراً، وافتراءً مبينا... وإزاء ذلك نقول: إنَّ حزب التحرير ليس لديه ما يهابه أو يخفيه، فمتبنَّياته، وفكره، ومنهجه الذي يسلكه، وطريقة سيره، وأهدافه وغاياته، وأعماله، هذا كلَّه منشور على كل صفحاته الإعلاميَّة، فهو حزبٌ مبدئي، متجانس مع نفسه، لذلك لا يمكن لمثل هذه المواقع، والأقلام المأجورة، والعقول التي توقفت عن التفكير، أن تُغبِّر على صورته المشرقة، أو أن تشوِّش على العالم حقيقته وغايته وأعماله. ومن السذاجة أيضا، أن يُنشر في فضاء الشبكة العنكبوتية كذب محض، في المكان والزمان الذي يمكن فيهما بكبسة زر أن يظهر فحش الكذب الوارد في المقال! ومن عجيب ما قيل، أن يُلمَّح أو يُصرَّح بأن حزب التحرير يقوم بالأعمال المادِّيَة، من خلال حمل السلاح! وهذا مما يخالف متبنَّيات حزب التحرير بشكل فجّ، فإن حزب التحرير قد تبنَّى في منهجه لتحقيق هدفه الذي هو استئناف الحياة الإسلاميَّة بعد انقطاعها بتعطيل الحكم بشرع الله، تبنَّى طريقة الرسول ﷺ، ومنها بأن لا تُستخدم القوة المادِّية في إقامة الدولة الإسلامية. أما عن الغاية من هذه التلميحات والتصريحات، فهي أن الأنظمة وإعلامها المفتقد لأساسيات الإعلام، من مثل الصدق والشرف في النقل والإخبار، لا تستطيع أبدا الوقوف بوجه الحزب وفكره، فهم أدنى من المجادلة والنِّقاش؛ لذلك بدلا من أن يظهروا هزلهم الفكري الذي سيسقط حتما أمام فكر الحزب، كان منهم أن يشطُّوا في زورهم وبهتانهم، وبالتالي أن يوجدوا حجة لهم ولغيرهم ممن تمالأ معهم وتآمر على الإسلام وأهله ودعاته، بأن يبطشوا ويطغوا، وبأن يحاربوا الفكر بالاعتقال والتعذيب، كما يحدث الآن في كل الأنظمة، وأخصُّها تلك المنطقة التي وردت في المقال، فالمسلمون الآن، وحملة الدعوة الذين يدعون إلى الله وشرعه، يلقون ألوانا من التعذيب، وسنين طويلة من الأسر. ثم كيف لنظام علماني مثل النظام التركي، أن يدعم حزب التحرير، وحزب التحرير لا ينفك في بيان عمالته، والنظام لا ينفك في محاربته والتضييق عليه في بلاده؟! إن الكاذب يفضح نفسه، وكلامه ساقط لا يعتد به. إن الإعلام الذي يعرض نفسه لمثل هذه المواقف، هو إعلام فاقد لميثاق الشرف، إعلام يخاصم ويفجر في الخصومة، فيخلع عن نفسه كل أخلاقه المهنية، ويفعل ما لم تفعله أطغى القوى في أيام الجاهلية لكي لا يقال عنها بأنها فاقدة للشرف في الخصومة! فهذا هرقل عندما سأل المسلمين من منكم يعرف محمدا الذي يدعي النبوة في مكة؟ أجابه أبو سفيان بصدق وأمانة عن محمد وأخلاقه وصدقه وأمانته، مع أنه كان خصماً للنبي عليه الصلاة والسلام! نحن ندرك أن هؤلاء لن ينالوا من حزب التحرير شيئا، وقد سبقهم من هو أكثر منهم إعلاما وأعظم خبثاً ومكراً. فقد أصبح حزب التحرير ملء سمع الدنيا وبصرها، وفكرته والحمد لله أصبحت فكرة يحملها المسلمون كلهم ألا وهي فكرة إعادة الخلافة وإعادة الثقة بأحكام الإسلام ونظامه. ختاماً.. ندعو من ينتهجون الكذب، ويدينون لمن يمولهم، ويخلعون لأجل ذلك كل المبادئ والأخلاقيات، ندعوهم أن يعلموا يقينا أنهم لن يغيروا الحقائق، ولن يستطيعوا تغييبها، وطغيانهم الذي يحاولون ترقيعه، وظلمهم الذي يبتغون دوامه، سينتهي، ولا بد لقيودهم أن تنكسر، وإعلامهم أن يزول، وأن تسطع شمس الحق جبرا عنهم. قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن
  25. المكتب الإعــلامي ولاية بنغلادش التاريخ الهجري 14 من صـفر الخير 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 04 التاريخ الميلادي الثلاثاء, 21 أيلول/سبتمبر 2021 م بيان صحفي جرأة الهند في المطالبة بأجزاء من أعماق البحار في بنغلادش والموقف الجبان لنظام حسينة يشيران إلى حقيقة أنه ما لم تتم إزالة هؤلاء الحكام الخونة، فإن سيادة الأمة ستكون دائماً معرّضة للخطر http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/bangladish/77789.html بعد ادعاء نظام حسينة الكاذب بالنصر في نزاعات الحدود البحرية مع الهند من خلال اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار (UNCLOS) في عام 2014، ظهرت الحقيقة الآن وهي أن دولة الهند المشركة لم تكن أبداً على استعداد لحل النزاع الحدودي البحري من خلال المحكمة الدولية. ففي 17 من أيلول/سبتمبر 2021، سجّلت الهند اعتراضاتها لدى لجنة الأمم المتحدة على حدود الجرف القاري ضد مطالبة بنغلادش بالجرف القاري في خليج البنغال. وهذا يدل على أن حكومة حسينة الخائنة أبقت أهل بنغلادش في جهل تام من هذا العداء للهند طوال هذه الفترة. وبدلاً من ذلك، حاولت الهروب باختلاق الأكاذيب من خلال ادعائها بأن الذي حصل هو "انتصار صداقة بين بنغلادش والهند" والإشادة بالهند "لاستعدادها لحل هذه المسألة سلمياً بالوسائل القانونية وقبولها بحكم المحكمة". إلى جانب ذلك، وبينما كان النزاع البحري مع الهند مستمراً، منحت حكومة حسينة الخائنة الشركات الهندية المملوكة للدولة، امتياز التنقيب عن الهيدروكربونات واستخراج النفط والغاز في خليج البنغال لأول مرة في التاريخ في عام 2014. ويا لها من مفارقة أنه في 17 من أيلول/سبتمبر 2021 سجّلت الهند شكوى ضد بنغلادش لضم جزء كبير من أعماق البحار الحيوية لبنغلادش من الناحية الاستراتيجية والاقتصادية، وهو اليوم نفسه الذي وصف فيه حكامنا الخونة الهند بأنها "صديقة حقيقية" وأن العلاقة معها "مكتوبة بالدم ولا يمكن كسرها"! قال الله تعالى عن هؤلاء المنافقين: ﴿بَشِّرْ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً * الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمْ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً﴾. أيها الضباط المخلصون في الجيش: لقد أقسمتم بالله العظيم على حماية سيادة المسلمين على هذه الأرض، وأنتم وحدكم الذين تملكون القوة المادية لاتخاذ الإجراءات الحاسمة ضد هؤلاء الحكام العلمانيين الخائنين الذين يوالون دول الكفر المشركة لإلحاق الأذى بالإسلام والمسلمين، فقط للحفاظ على عروشهم. ومن الواضح أنكم تحنثون بيمينكم وأنتم تقفون ساكتين على تعاون حكومة حسينة مع الهند لمنحها إمكانية الوصول إلى مواردنا الاستراتيجية واستغلال بنيتنا التحتية لمصلحتها الجيوسياسية ولطموحها في هذه المنطقة على الرغم من أن الله قد حذرنا من ذلك، وجعل عواقب موالاة الكفار وخيمة ﴿إِنْ يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاءً وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُمْ بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ﴾. فكيف يمكنكم مجرد التفكير في توفير الحماية لهؤلاء الخونة الذين طعنوكم من الخلف في مذبحة حرس الحدود (بيلخانا) في محاولة منهم لتفكيك مؤسستكم بعد التآمر مع دولة الهند، العدو المشرك اللدود؟! وكان يجب عليكم الانتقام لمقتل إخوانكم الشهداء، ولا تنسوا أن العلاقة مع الهند المحاربة ليست مكتوبة بالدم، بل بالحرب. أيها الضباط: كلما طالت فترة تسامحكم مع هؤلاء الحكام الخونة، تمادوا في التفريط في سيادة الأمة، ولكي تنقذوا أنفسكم والأمة من هذا الذل والعار، يجب عليكم إعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة الثانية الموعودة على منهاج النبوة. فبالخلافة وحدها، درع الأمة، نحمي مواردنا من أن تكون هدفاً للكفار والمشركين، ونصد عدوان دولة الهند المشركة من خلال إعادة شبه القارة الهندية بأكملها مرة أخرى إلى حظيرة الإسلام والمسلمين. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية بنغلادش
  26. المكتب الإعــلامي ولاية السودان التاريخ الهجري 14 من صـفر الخير 1443هـ رقم الإصدار: ح/ت/س/ 1443 / 05 التاريخ الميلادي الثلاثاء, 21 أيلول/سبتمبر 2021 م بيان صحفي لن تتوقف الانقلابات العسكرية ما دامت السلطة "كيكة" ومحاصصات يتصارع حولها الجميع، فالخلافة وحدها من يوقفها http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/sudan/77787.html تم اليوم الثلاثاء 2021/09/21م الحديث عن إحباط محاولة انقلابية على السلطة في السودان. ولم تكن هذه المحاولة هي الأولى التي أعلن عنها، ولن تكون الأخيرة، فالأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية كلها تنبئ عن نذر تغيير قادم ولو كان شكلياً، حيث إن جميع التغييرات التي حدثت في السودان سواءً عن طريق الانقلابات العسكرية، أو الانتخابات الديمقراطية لم تغير شيئاً حقيقياً في بنية الحكم، أو السياسة، فالجميع يعتبر السلطة "كيكة" يتنازعون حولها، ويقسمونها إما عن طريق المحاصصات الجهوية، أو السياسية، أو حتى القبلية، وتظل أزمات الناس هي هي، إن لم تزدد سوءاً في كل مرة يحدث فيها التغيير الشكلي. وجميع الساسة من العسكريين، أو المدنيين يرهنون قرارهم إلى الكافر المستعمر، سواء أكان في أمور الحكم والسياسة، أو في أمور الاقتصاد، أو غيرها. إن الإسلام قد حدد شكل الدولة، وصفتها، وقواعدها، وأركانها، وأجهزتها، والأساس الذي تقوم عليه، والأفكار والمفاهيم والمقاييس التي تُرعى الشؤون بمقتضاها، وجعل دستورها منبثقاً عن كتاب الله وسنة رسوله ﷺ، وما أرشدا إليه، أو مبنياً عليهما. ونظام الحكم في الإسلام هو نظام خاص متميز لدولة خاصة متميزة هي دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ فهي وحدها القادرة على إنهاء مسلسل الانقلابات العسكرية، أو المدنية التي لا تستند إلى عقيدة الأمة. فهي تنظر للحكم باعتباره أمانة يحاسب عليها الله الحاكم يوم القيامة، بل تحاسب الرعيةُ الخليفةَ في الدنيا إن هو قصّر في رعاية شؤونها، أو أساء تطبيق أحكام الإسلام عليها، وهو أي الخليفة ليس حاكماً متسلطاً عليها، كما أنه ليس له من الحقوق أكثر ما للأمة، فهو أول من يجوع إذا جاع الناس، وآخر من يشبع لما يشبعوا، يضع نصب عينيه حديث النبي ﷺ: «وَإِنَّهَا أَمَانَةُ وَإِنَّهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ خِزْيٌ وَنَدَامَةٌ إِلَّا مَنْ أَخَذَهَا بِحَقِّهَا وَأَدَّى الَّذِي عَلَيْهِ فِيهَا». فيا أهل السودان: لقد لدغنا من جحور هذه الأنظمة مرات ومرات، فلنعمل مع العاملين لإعادة حكم الإسلام؛ بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، فهي عزكم ومرضاة ربكم، فوق كونها فرضاً عليكم إقامتها كما قال الحبيب ﷺ: «وَمَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً». ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾ إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان
  27. بسم الله الرحمن الرحيم الرأسمالية تأكل بعضها، أمريكا وفرنسا مثالا‎‎ http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/77777.html الخبر: قررت فرنسا استدعاء سفيريها لدى الولايات المتحدة وأستراليا لإجراء مشاورات بعد أن ألغت كانبيرا صفقة لشراء غواصات فرنسية وقررت الاستثمار في الغواصات الأمريكية التي تعمل بالدفع النووي بدلا منها. "بناء على طلب رئيس الجمهورية، قررت استدعاء سفيرينا في الولايات المتحدة وأستراليا إلى باريس لإجراء مشاورات. هذا القرار الاستثنائي تبرره الجدية الاستثنائية للإعلانات الصادرة في 15 أيلول/سبتمبر من قبل أستراليا والولايات المتحدة"، وفقا لما قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في بيان يوم الجمعة. وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ فرنسا التي يتخذ فيها مثل هذا القرار تجاه هذين البلدين. كان وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون قال لقناة فرانس 24 الإخبارية في وقت سابق اليوم "نجري الآن مفاوضات تجارية مع أستراليا. لا أعلم كيف يمكننا الوثوق بشركائنا الأستراليين مرة أخرى". أعلنت حكومات الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا يوم الأربعاء عن إنشاء شراكة أمنية ثلاثية جديدة تسمى "أوكوس" وستكون مبادرتها الأولى تسليم أستراليا أسطول غواصات تعمل بالدفع النووي. على صعيد آخر، قالت فرنسا اليوم الجمعة، إنها لا تستطيع الوثوق بأستراليا في محادثاتها التجارية الجارية مع الاتحاد الأوروبي بعد أن ألغت كانبيرا صفقة لشراء غواصات فرنسية وقررت الاستثمار في الغواصات الأمريكية التي تعمل بالدفع النووي بدلا منها. هذا وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الخميس إن فرنسا تعد الاتفاق "طعنة في الظهر". ففي عام 2016، وقعت أستراليا عقداً مع فرنسا لشراء 12 غواصة تقليدية تعمل بالديزل والكهرباء. وقال "أقمنا علاقة ثقة مع أستراليا. وجرى خيانة هذه الثقة". بدأ الاتحاد الأوروبي مفاوضات مع أستراليا بشأن اتفاقية تجارة حرة في 2018. وحتى الآن، يجري الاتحاد الأوروبي وأستراليا علاقاتهما التجارية والاقتصادية بموجب إطار الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وأستراليا لعام 2008. وسط مخاوف دولية من انتشار المواد والتكنولوجيا النووية عبر توقيع هذا الاتفاق، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في بيان صحفي إنها "ستعمل مع أستراليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة بشأن هذا الأمر بما يتماشى مع تفويضها القانوني ووفقاً لاتفاقات الضمانات المبرمة بين كل منها والوكالة". (CGTN) التعليق: - الخلاف والصراع بين دول الغرب الكافر ليس جديدا بل هو قديم، لكن كان في الخفاء يثور تارة ويخمد تارة، أما الآن فظاهر ومكشوف وواضح للأعمى والبصير على السواء. - إننا نحن الوحيدون في حزب التحرير كنا وما زلنا نتحدث عن الصراع الأمريكي الأوروبي على مناطق ودول حتى في ظل وجود المعسكرين الشرقي والغربي أيام الاتحاد السوفيتي الغابر. - الغرب بجملته لا يؤمن بوجود ودٍّ وصداقة أو تحالف تمليه عليه القيم، بل يؤمن بالمصلحة والقيمة المادية فقط، لذلك فهم يتصارعون كالوحوش الضارية على صفقات السلاح والنفط والغاز الطبيعي وغيرها. - فرنسا كمن بلع منجلاً كما يقال فهي تصرخ من ألم إلغاء صفقة الغواصات وكما قيل الصراخ بقدر الألم فسحبت سفراءها، وماذا عساها أن تفعل أكثر من ذلك فهي لا تستطيع ضرب المصالح الأمريكية وأي تحرك غير الصراخ والعويل له تبعات خطيرة ويبدو أن هناك دراسة متأنية للحدث. - ألمانيا سكوتها لافت وموقفها محرج، فهي في موقف لا تحسد عليه، وإلى أي مدى يمكن أن تدعم الجار الأوروبي. - إلغاء الصفقة وهي صفقة العمر لفرنسا هو تحد واضح ومدروس. - هل زيادة النشاط الانقلابي الفرنسي في القارة السوداء بمعزل عما يحدث؟ لا أظن ذلك - لا شك أن لبريطانيا سهماً في توتر العلاقات الجديد. - أمريكا بعنجهيتها وغطرسة قوتها وغرورها مع أحلافها التاريخيين تسير في طريق الهاوية وأصبحت في خطر. - الدولة الوحيدة القادرة على إنقاذ العالم والبشرية كلها من براثن الرأسمالية المتوحشة هي دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة فهي من تشيع قيم العدل والرحمة في أرجاء المعمورة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. محمد الطميزي
  1. Load more activity
×
×
  • Create New...