Jump to content

All Activity

This stream auto-updates     

  1. Yesterday
  2. بسم الله الرحمن الرحيم أيّها المسلمون في تونس: لا خلاص إلّا بالإسلام https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/leaflets/tunisia/84541.html يا أهلنا الكرام في تونس: إنّه ليحزننا ما تكابدونه من البؤس والشّقاء وضنك العيش في ظل نظام رأسمالي متوحش جعلكم بين متاهة البحث عن تحقيق أقل الحاجات اليومية، بعدما ارتفعت أثمانها بشكل مشطّ، وبين الهجرة واقتحام أمواج البحر ومجاهيل الحياة بحثا عن فُتات الغرب الذي ينهب خيراتكم وثرواتكم. يحدث هذا رغم ما نمتلكه من ثروة فقهيّة عظيمة وما حبا الله به أرضنا الطيّبة من خيرات وفيرة وكنوز دفينة، إلاّ أنّ الطبقة السياسية (حكاما ومعارضة) أبت إلاّ أن تجعل للكافرين علينا سبيلا بخضوعها لسفارات الدول الغربية ومنظماتها وشركاتها الناهبة، وأقصت الإسلام من الحكم والتشريع وفرضت علينا دساتير وضعية جعلتنا نتخبّط في وحل الانحطاط والتخلّف والتبعيّة السياسية والأزمات الاقتصاديّة والاجتماعيّة والأخلاقيّة الخانقة، لا فرق بين دستور الجمهورية الأولى والثانية ولا الثالثة، فكلها دساتير وضعية تحكم بغير ما أنزل الله، وتكرّس الهيمنة الغربية والمشاريع الاستعماريّة التي تستهدف عقيدتنا وثقافتنا وهويّتنا، وترهن البلاد والعباد والمقدّرات للكافر المستعمر ومؤسساته المالية، وعلى رأسها صندوق النقد الدولي الذي يتربص بنا الدوائر ويوشك أن يلتف حبله القاطع حول رقابنا. أيّها المسلمون في بلد الزّيتونة: ﴿إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ﴾ فرغم هذا المكر الاستعماريّ الكبّار وخيانة حكّام الضّرار إلاّ أنّ خلاصنا من براثنه وعودتنا إلى مرتبة القيادة والريادة التي ارتضاها الله لنا هو أقرب إلينا من ردّ الطرف شرط أن نترك حبائل الاستعمار ونعتصم بحبل الله المتين ونلتزم بشريعة رب العالمين مصداقا لقوله تعالى: ﴿وَأَن لَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاءً غَدَقاً﴾. يا أهل تونس الأحبّة: إنّ حزب التحرير/ ولاية تونس يذكركم بالأمور التالية: 1- إن إسلامنا العظيم ليس مجرّد ديانة كهنوتيّة مفصولة عن الحياة، بل هو عقيدة ينبثق عنها نظام، عقيدة قرّرت حقيقة الإنسان فبيّنت أنّه مخلوق لله تعالى وأنّه ميّت وسيُبعث إلى ربّه ليحاسَب، وأنّ محمّدا ﷺ أرسله الله بالوحي هاديا ومبشّرا ونذيرا، وأنّ ما أُنزل عليه فيه نظام جامع شامل لكلّ مناحي الحياة، وبناءً على هذه العقيدة انبثقت أنظمة حياة شاملة تنظم الحكم والاقتصاد والعقوبات والسياسة الخارجية وغيرها...، ونحن ملزمون شرعا بالتّحاكم إليها إلى قيام السّاعة على سبيل الوجوب، قال تعالى: ﴿وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِن شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ﴾، ويحرم شرعا التّحاكم إلى غيرها، قال تعالى: ﴿وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾. 2- إنّ نظام الحكم في الإسلام مبني على أساس الرّعاية، وليس على أساس المناورة والخداع للوصول إلى المناصب، فالرّسول ﷺ يقول: «كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ؛ فَالْإِمَامُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ...»، وهذه الرّعاية جعلها الله في رقبة خليفة يُبايعه النّاس ليطبّق فيهم شرع ربّهم ويرعاهم به، وليس له أن يصدر أمرا عن هوى أو اتّباعا لمصلحة، يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ﴾، وليس الخليفة مطلق اليد يحكم كيف يشاء هو أو حسب أهواء أصحاب المال والنّفوذ أو بطانة السوء، بل هو أيضا محلّ مُحاسبة. وقد جعل الله سبحانه وتعالى محاسبة الخليفة فرضاً على المسلمين أفرادا وجماعات، يحاسبونه بالإسلام لا حسب أهوائهم ومصالحهم. 3- لقد بيّن الإسلام السياسة الاقتصادية فوضع الإصبع على مكمن الدّاء في المجتمع فعالجه، يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاءِ مِنْكُمْ﴾، فسنّ أحكاما تحول دون تركز المال في يد فئة قليلة في المجتمع، وضمن الحاجات الأساسية من مسكن ومأكل وملبس لكل فرد من أفراد الرعية، كما ضمن الحاجات الأساسية للرعية كالتطبيب والتعليم والأمن، وفرض الله سبحانه وتعالى زكاة المال وحرّم الرّبا وكنز المال لدفع الأغنياء إلى استثمار أموالهم في مشاريع اقتصادية، لتدور عجلة رأس المال دورتها الطبيعية فتوجد مالاً حقيقياً وتحول دون حدوث أزمات اقتصادية كالتضخم والبطالة. كما جعل الإسلام الثروات الباطنيّة من غاز وبترول وفوسفات ومعادن وغيرها ملكيّة عامّة لجميع المسلمين وفق ما جاء في خطاب رسول الله ﷺ: «النَّاسُ شُرَكَاءُ فِي ثَلَاثٍ: فِي الْمَاءِ، وَالْكَلَأِ، وَالنَّارِ» وغيره من النصوص الشرعية، ولم يجعل للخليفة حقّ تمليك رقبة الملكية العامة فمنع بذلك أن يسطوَ أحد كائنا من كان على أموال النّاس التي جعلها الله لهم خالصة، فضلا عن أن تُعطى امتيازات لشركات النّهب الاستعماريّة ويحرم منها أهلنا. وسن الإسلام أحكام إعمار الأرض وإحياء الموات لتنمية البلاد والعباد. 4- أمّا السّياسة الخارجيّة فقد جعل الإسلام حمل الدعوة الإسلامية هو المحور الذي تدور حوله السياسة الخارجية، وعلى أساسها تبنى علاقة الدولة بجميع الدول. أيها الأهل في تونس الخضراء: إننا في حزب التحرير/ ولاية تونس ندعوكم إلى قلع الاستعمار وأدواته المحلية ونبذ النظام العلماني الرأسمالي، وتبني النظام الإسلامي ومشروعه الحضاري في دولة خلافة راشدة على منهاج النبوة، وإنّنا ندرك أنّ الفارق بين ما أنتم فيه الآن وبين ما ندعوكم إليه هو أمرٌ عظيم، ولكنّ الانتقال إلى ما ندعوكم إليه يسير على من يسّره الله عليه، وأتى بشرطه، فأخلص النية لله جلّ وعلا، وأحسن التوكل عليه، وعمل على تغيير الواقع وفق طريق النبي ﷺ، ولله عاقبة الأمور. قال تعالى: ﴿الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ﴾. التاريخ الهجري: 26 من صـفر الخير 1444هـ التاريخ الميلادي: الخميس, 22 أيلول/سبتمبر 2022م حزب التحرير ولاية تونس
  3. بسم الله الرحمن الرحيم لا يتطلب النجاح في الحرب القوة العسكرية فحسب، بل يتطلب أيضاً التفكير السياسي https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84522.html الخبر: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة عسكرية جزئية. كما أعلن أنهم يدعمون استقلال دونيتسك ولوهانسك. وقال بوتين: الدول الغربية لا تريد حلاً سلمياً في أوكرانيا و"إذا تعرضت وحدة أراضينا للتهديد، فستستخدم روسيا جميع الوسائل المتاحة، وهذا ليس خدعة". وأكد بوتين أنه وقع المرسوم الخاص بالتعبئة الجزئية، مؤكدا أن أنشطة التعبئة الجزئية ستبدأ من اليوم. وقال: "هدف الغرب هو إضعاف روسيا وتقسيمها وتدميرها، لقد قسموا الاتحاد السوفيتي مباشرة في عام 1991 والآن حان وقت روسيا". وواصل بوتين خطابه للجمهور على النحو التالي: "بدأ الغرب حرباً في عام 2014 وحول الشعب الأوكراني إلى مدفع الحرب. كان قرار العملية العسكرية الوقائية في أوكرانيا ضرورياً للغاية والقرار الوحيد الممكن، كان علينا أن نتخذه. لم نتمكن من ترك شعب دونباس وشأنه في المعنويات". (rudaw، 2022/09/21) التعليق: من الحقائق المعروفة أن روسيا غير القادرة على القيام بمناورات سياسية فعالة على المسرح الدولي وقعت في الواقع في فخ نصبته لها أمريكا. حتى إنه بدئ بالتعبير عنه من طرف السياسيين الغربيين. فقد صرح رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تم دفعه إلى الحرب في أوكرانيا وأراد جلب المزيد من الأشخاص المناسبين إلى الحكومة في كييف. (يورونيوز تركيا، 2022/09/23). في واقع الأمر فإن الخطوات الأخيرة التي اتخذتها روسيا تثبت أن أمريكا تتجه نحو تحقيق هذا الهدف؛ لأنه بعد توقيع بوتين على المرسوم الذي أعلن عن التعبئة الجزئية، كان هناك رد فعل سلبي من الصين ضد روسيا. فبعد خطوة بوتين دعا وزير الخارجية الصيني وانغ يي البلدين، مطالبا بإنهاء الحرب، وأصدر بيانا قال فيه: "الصين تدعم الجهود من أجل جميع الحلول السلمية". حتى إن وانغ عقد اجتماعاً مع وزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا في نيويورك، وقد لفت هذا الاتصال الانتباه لأنه كان أول اتصال منذ بدء الحرب. كان أحد أكبر أهداف أمريكا هو خلق شقاق كبير بين روسيا والصين. ويمكن اعتبار تصريح وزير الخارجية الصيني وانغ يي بمثابة الخطوة الأولى نحو تحقيق أعظم أهداف أمريكا. في الواقع، في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي عقد الأسبوع الماضي، بينما كان الضغط على روسيا مستمراً أدت حقيقة عدم وجود دولة بما في ذلك الصين، إلى دعم إدارة موسكو، إلى تعليقات مفادها "تم استبعاد بوتين تماماً". بالإضافة إلى ذلك جاءت ضربة أخرى من الهند التي تتمتع بعلاقات وثيقة مع أمريكا ولكنها تتعاون منذ سنوات عديدة في صناعة الدفاع وتُعرف بأنها داعمة لروسيا في الرأي العام العالمي. حيث قال وزير الخارجية الهندي سوراهمانيام جايشانكار: "كثيراً ما يسألون عن الجانب الذي نقف إلى جانبه. نحن إلى جانب السلام ونحن إلى جانب الحوار والدبلوماسية للخروج من هذه الأزمة". (وكالات). والأسوأ من ذلك بعد إعلان بوتين التعبئة، بدأ الشعب الروسي في الفرار من البلاد بسرعة. في ماخاتشكالا، ياكوتيا، إيركوتسك، ريفتينسكي وأرخانجيلسك، عاصمة جمهورية داغستان المتمتعة بالحكم الذاتي في روسيا خرجت النساء اللواتي لا يرغبن في إرسال أزواجهن وأطفالهن إلى الجيش إلى الشوارع "لماذا تأخذ أبناءنا؟" ورددوا هتافات "من هوجم؟ روسيا تعرضت للهجوم؟ نحن من هاجم أوكرانيا. روسيا هاجمت أوكرانيا!" وقالوا "أوقفوا الحرب!". أدى هذا الهروب من روسيا والانتشار الواسع للمظاهرات الاحتجاجية في وسائل الإعلام إلى جر روسيا إلى حالة من الشعور بالوحدة التامة والمأزق. مع نفسية الشعور بالوحدة واليأس، أدلى بوتين بالبيان التالي الذي يهدد الغرب بأسره: "إذا تعرضت وحدة أراضينا للتهديد، فستستخدم روسيا جميع الوسائل المتاحة، وهذا ليس خدعة". يعني مع هذا البيان، يقصد به أولئك الذين سيتم تجنيدهم بإعلان التعبئة العسكرية الجزئية وأنهم لن يستسلموا أبداً في المعركة. في واقع الأمر وفقاً لبيان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو فإن عدد هؤلاء الجنود الاحتياطيين يبلغ 300 ألف. وستظهر الأيام التالية ما إذا كان بإمكان روسيا تحقيق النجاح في ذلك. ومع ذلك يبدو أن أمريكا ستحقق أكبر مكاسب نتيجة لذلك؛ لأن أمريكا تريد بالفعل من روسيا أن تستنفد كل قدراتها العسكرية في هذه الحرب. عندها إما أن تقبل روسيا استنفادها الكامل وتخضع لرغبات أمريكا أو أن تقوم روسيا بخطوات غير متوقعة وتتطور الحرب الروسية الأوكرانية إلى جو يغير مسار العالم كله. نسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون هذا الصراع بين الدول الكافرة التي لا تقدر الإنسانية في أقل تقدير إلا طموحاتها الرأسمالية، أن يكون بداية تتويج المسلمين على وجه الخصوص وكل البشرية بشكل عام بدولة الخلافة الراشدة الثانية التي هي وصفة الخلاص. ﴿فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيباً﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير رمضان أبو فرقان
  4. بسم الله الرحمن الرحيم وفد الجزائر إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة يرد على تصريحات المغرب https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84521.html الخبر: رد الوفد الجزائري المشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك على مزاعم وأكاذيب الوفد المغربي أمام الجمعية العامة بشأن قضية الصحراء الغربية. وأكد الوفد أن الطبيعة القانونية للقضية الصحراوية كانت ولا تزال وستظل قضية تصفية استعمار حتى يتمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل في التصرف في تقرير مصيره عن طريق استفتاء حر ونزيه مثلما تؤكده جميع قرارات الأمم المتحدة منذ إدراج هذا النزاع على جدول أعمال الأمم المتحدة وفقا لقراري الجمعية العامة 1514 و1541. وجاء في بيان للوفد الجزائري في نيويورك والذي طلب أخذ الكلمة لممارسة حقه في الرد على ما جاء على لسان ممثل المغرب أن هذه القرارات تحدد كذلك بكل وضوح طرفي النزاع وهما المغرب وجبهة البوليساريو المعترف بها أمميا كممثل شرعي ووحيد لشعب الصحراء الغربية. (آر تي عربي) التعليق: منذ متى وجدت دول الجزائر والمغرب والصحراء الغربية؟ أليست هذه الدول كانت جزءا من دولة الخلافة، مثلها مثل الشام ومصر وغيرها من الولايات التي كانت تابعة لدولة الخلافة؟! إن أوروبا بقيادة بريطانيا وفرنسا وإيطاليا هي التي مزقت دولة الخلافة وأوجدت ما يسمى بالجزائر والمغرب، وجعلت الصحراء الغربية أرضاً متنازعاً عليها بينهما. وعودة لتاريخ المسلمين فإن الجيوش التي خرجت لفتح أوروبا هي من أبناء هذه البلاد، وطارق بن زياد القائد العظيم الذي فتح الأندلس هو بربري من أهلها كذلك. هذا ما خططت له بريطانيا عند تقسيم هذه الدول؛ المغرب والجزائر والصحراء الغربية وجعلتها محل نزاع، وقد نجحت في خططها وأوجدت عملاء لها من هذه الدول ينفذون خططها بالتعاون مع فرنسا أو ما يسمى باتفاقية سايكس بيكو. إن قضية الصحراء الغربية هي قضية إسلامية وليست جزائرية ولا مغربية، وإن حلها يكمن في توحيد بلاد المسلمين في دولة واحدة والقضاء على ركائز الكفر التي مزقت بلاد المسلمين شر تمزيق. والغريب في هذه الدول أنها تذهب لعدوها لحل مشاكلها! فأمريكا هي التي أكملت سايكس بيكو وهي التي تفسد في الأرض، وجميع الحروب والصراعات في العالم هي من تحت أقدامها، والرسول الكريم يقول: «لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُم شِبْرًا بشبْر، وذراعًا بذراع، حتَّى لو سَلَكُوا جُحْر ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ»؛ قلنا: يا رسول الله؛ اليهودُ والنَّصارى؟ قال: «فَمَن؟!» رواه الشيخان. وختاما نقول إن جميع هذه الصراعات والحروب والاقتتال في العالم ليس له إلا حل واحد وهو عودة الخلافة، التي تجاهد في سبيل الله لتحرير البلاد والعباد وجعل كلمة الله أكبر فوق كل شيء. يقول الله تعالى: ﴿وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد سليم – الأرض المباركة (فلسطين)
  5. بسم الله الرحمن الرحيم أنظمة الضرار في غَيِّها أنهت المدرسة واستبدلت بها مزبلة! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84520.html الخبر: أثار استقدام الممثل الإسباني روبرتو غارسيا رويز بإحدى مدارس مدينة شفشاون شمال المغرب للمحاضرة وتوجيه التلاميذ، أياما بعد انطلاق الموسم الدراسي الجديد، وقد ظهر الممثل وهو يحمل على جسمه رسومات ووشوماً وحلقات الأذن، والمعروف كذلك بدعمه للمثلية الجنسية عبر العالم، ووجوده داخل مدرسة عمومية بمدينة شفشاون وإلقاؤه كلمة أمام التلاميذ، أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الرقمية، وسط استنكار على ظروف استقباله في فضاء تربوي له خصوصياته. التعليق: لقد حَسَمَت دويلات الضرار المسألة التعليمية وأنهت التعليم والمدرسة، وأبدلتكم بهما أوكاراً للضلالة والرذيلة ومصانع للجهل والجهالة، فتلكم هي مقتضيات الوظيفة الاستعمارية. وفي جهدها لإفساد ذراريكم وذريتكم ما تركت زيغا ولا ضلالا إلا وجعلت منه مقررا دراسيا ومنهجا تعليميا، وما تركت من كافر أو فاجر خليع حقير مشوه فكريا شاذ مرتكس فطريا إلا واستدعته لمسخ عقول أبنائكم وتشويه فطرتهم بغية استئصال ما تبقى من إسلامهم. اعقلوها معشر الآباء الأولياء، ما أبقت لكم دويلات الخراب من مدرسة، بل ها هي قد استبدلت بها لكم مزبلة، ثم مفرزة لتفريخ الأنذال والأوغاد والساقطين والساقطات، وهي في جهد ضلالها وإضلالها لأبنائكم عازمة على تصيير عدوكم من أصلابكم! هي كلمة لا بد لكم منها معشر الآباء الأولياء حتى تكونوا على بينة من عداوة حكامكم لكم فكفى خورا وجبنا، ها هم ذراريكم فلذات أكبادكم تدثرتم بهم دهرا واختلقتم من أجلهم ألف عذر وعذر لتبرير تقصيركم وإنكار منكرات حكامكم، وتقاعستم عن السعي الجاد لتغيير أحوالكم وإقامة معروف إسلامكم، إمامٍ جُنًّة خليفة راشدٍ يحكمكم بشرع ربكم ويحمي بيضتكم ويذود عن حياضكم ونسائكم وعيالكم بل وعنكم. هم ذراريكم وعيالكم خفتم باطلاً ضياعَهم في أمر ربكم، وها هي أنظمة الخراب في أمر شيطانها تسوق لكم حقيق هلاككم وهلاك عيالكم وخسارة دنياكم ودنيا عيالكم وآخرتكم وآخرة عيالكم، فكفاكم حيرة زائغة وضلالة مضنية وشكوكا مُمَزِّقَة، فلقد فضح الصبح فحمة ليل الضلال ولقد تبين الرشد من الغي، وما كان حكام الضرار إلا شياطين ليل الضلال. أما آن لكم أن تنفضوا عنكم غبار المهانة وتنزعوا عنكم لباس الذل وتكسروا أغلال القهر؟! ولن يكون ذلك إلا إذا اتخذتم من تحكيم شرع ربكم قضية مصيرية لكم، وانتزعتم سلطانكم المغصوب من هكذا رويبضات ضلوا وأضلوا وساموكم سوء العذاب وأوردوكم مواطن البوار، وبايعتم إماما راشدا على كتاب الله وسنة نبيه ﷺ، لتأمنوا على عيالكم ونسائكم وتعز أنفسكم ويُهاب جانبكم ويذل عدوكم، فتحققوا حقيقة عبادة ربكم فيرضى عنكم ويرضيكم. ﴿وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير مناجي محمد
  6. Last week
  7. بسم الله الرحمن الرحيم الغرب يشن حربا على روسيا بحجة حماية أوكرانيا https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84508.html الخبر: قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إن على الاتحاد أن يأخذ تهديدات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بأنه قد يستخدم أسلحة نووية في الصراع مع أوكرانيا على محمل الجد. وقال جوزيب بوريل لمراسلة بي بي سي، ليز دوسيت، إن الحرب وصلت إلى "لحظة خطيرة". وتأتي تصريحاته في الوقت الذي تبدأ فيه روسيا تعبئة جزئية، وتتحرك لضم أربع مناطق من أوكرانيا. ويواجه بوتين انتكاسات في ساحة المعركة، إذ تراجعت قواته في مواجهة هجوم أوكراني مضاد. (بي بي سي) التعليق: لا شك أن روسيا وأوروبا وأمريكا هم أعداء لأمة الإسلام، فكلها لا تريد خيرا للمسلمين، بل على العكس فهي تمكر مكر الليل والنهار لتمزيقها. إلا أن الغرب في حربه ضد روسيا يستخدم كافة أنواع الوسائل والأساليب سواء المادية أو المعنوية للنيل منها وكسر هيبتها ولتركيعها أمام الإرادة الغربية. فمع أن أمريكا هي التي أشعلت الصراع ضد روسيا سواء في أوكرانيا أو في أوزبيكستان وقرغيزستان وأذربيجان، وجورجيا، إلا أنها تغطي كل أعمالها الخبيثة هذه بأسماء مقبولة عالميا من مثل محاربة الإرهاب ومعاهدات تجارية، وتدريبات مشتركة، ...الخ. حتى في موضوع قطع الغاز الروسي عن أوروبا فالأوروبيون يسوقون الأمر إعلاميا بأن روسيا تريد قطعه لتجميد القارة الأوروبية، مع أن أمريكا وأوروبا هم من أخذوا قرار عدم التعامل مع روسيا ومقاطعة غازها، لا بل هم من وضعوا عليها العقوبات تلو العقوبات للضغط عليها في الملف الأوكراني. الخلاصة: إن الغرب المجرم بقيادة أمريكا وكذلك روسيا الصليبية الحاقدة لا يردعهم ويوقفهم عند حدهم إلا القوة، وهذه الحرب تري بوضوح أهمية أن تكون للمسلمين دولة قوية مستقلة وذات سيادة لا يستطيع الغرب ولا روسيا التدخل في شؤونها، تماما كما كانت الخلافة؛ لا يجرؤ أحد على التدخل في شؤونها. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير الدكتور فرج ممدوح
  8. بسم الله الرحمن الرحيم بين المهلة والمهلة كيان يهود يبتلع الأرض ويفرض الوقائع! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84507.html الخبر: صرح رئيس السلطة محمود عباس في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بالقول "حتى لا تبقىَ مبادرتُنا هذهِ دونَ سقفٍ زمني، نَقولُ إنَّ أمامَ سلطاتِ الاحتلالِ (الإسرائيليِ) عامٌ واحدٌ لتنسحبَ من الأراضيِ الفلسطينيةِ المحتلةِ منذُ العام 1967، بما فيها القدسُ الشرقية، ونحنُ على استعدادٍ للعملِ خلالَ هذا العامِ على ترسيمِ الحدودِ وإنهاءِ جميعِ قضايا الوضعِ النهائيِ تحتَ رعايةِ اللجنةِ الرباعيةِ الدولية، وفقَ قراراتِ الشرعية الدولية. وفي حالِ عدمِ تحقيق ذلِك، فلماذا يبقى الاعترافُ بـ(إسرائيل) قائماً على أساسِ حدودِ العامِ 1967؟ لماذا يبقى هذا الاعتراف؟". وقبل ذلك كان قد صرح بالقول "وفي حالِ مواصلةِ سلطاتِ الاحتلالِ (الإسرائيليِ) تكريسَ واقعِ الدولةِ العنصريةِ الواحدة، كما يَجري اليوم، فإنَّ شعبَنا الفلسطيني، والعالمَ بأسرِه، لنْ يقبلَ بذلك، وسَتفرِضُ المعطياتُ والتطوراتُ على الأرضِ الحقوقَ السياسيةَ الكاملةَ والمتساويةَ للجميع على أرض فلسطين التاريخية، في دولةٍ واحدة. وفي كلِ الأحوال، على (إسرائيل) أن تختار. هذه هي الخيارات أمامها، وعليها أن تختار". (وكالة معا 23/9/2022) التعليق: على غرار العادة عباس يبتلع تهديداته التي أعلن عنها مسبقاً ويعطي يهود مهلة جديدة، وذلك رغم أنه قال خلال كلمته إنه لم تبق أرض لتقام عليها دولة! وتكلم بإسهاب عن عبثية قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن في إلزام كيان يهود بمشروع الدولتين، وهاجم الازدواجية الدولية في التعامل مع القضية والانحياز إلى كيان يهود وأن أمريكا لا تبذل جهدها في وقف إجراءاته وإلزامه بقرارات الأمم المتحدة،... فإن كان الحال كذلك؛ دول كبرى منحازة، ومؤسسات دولية خاضعة لسياساتها، وقانون دولي مجمد عندما يتعلق الأمر بكيان غاصب لا يريد السلام والمفاوضات فلماذا إذاً المهلة؟! إن رئيس السلطة الذي كان ظاهراً على خطابه الضعف والاستجداء والترجي، وظاهراً على ملامح وجهه اليأس لا يريد الإقدام على خطوات قد تؤثر على سلطته التي تعتبر الإنجاز الوحيد بعد فشل الإنجاز السياسي بإقامة الدولة! ذلك الإنجاز المشوه للمنظمة ورجالاتها والذي لم يجلب للقضية سوى الذل والهوان وخدمة المحتل، ولكن عباس ورجالات المنظمة والسلطة لا يفرطون به، لأنه يحفظ مصالحهم ومناصبهم وامتيازاتهم ومكتسباتهم، فكان المهرب من انتهاء المهلة مهلة جديدة! وحتى في حال وصل مشروع الدولتين إلى طريق مسدود كما هو حاصل الآن، فإن الحل يكمن وفق تصريحات رئيس السلطة في مشروع الدولة الواحدة! وكأن قدر هذه القضية ألا تحل إلا وفق مشاريع الغرب الكافر! وما هذا الحال إلا لعقدة النقص والعمالة التي أصابت المنظمة ورجالاتها، فلا يرون أنفسهم قادرين على التفكير والبحث خارج الصندوق الغربي وحلوله التي لا يقبلها شعب حر فكيف بأمة صاحبة مبدأ؟! وهذا حال كل التابعين والعملاء؛ لا يرون إلا وفق منظور أسيادهم، ولكن على النقيض من ذلك من يستند إلى عقيدته وأمته وعمقه وتاريخه يرى حلاً آخر، وهو الحل الشرعي والطبيعي والمنطقي والسياسي والعسكري؛ أرض محتلة يجب أن تحرر من الاحتلال والعمل يكون على تحقيق ذلك! إن حال عباس اليوم ومعه السلطة والمنظمة وبعد عقود من العمل خدمة للدول الكبرى حال من تطفل على قضية عظيمة وأراد أن يظهر بحجمها حتى استيقظ على حجمه الحقيقي فبات يندب ويبكي ندب النساء وبكاء الجبناء. فعلى كل المتطفلين على القضية أن يعلموا أن هذه القضية كانت منذ اليوم الأول قضية عظيمة تلفظ كل خائن ومتآمر ومساوم، وهي قضية لا تحل بالاستجداء والترجي والتزلف للدول الكبرى ومؤسساتها ومنظماتها؛ فهي التي أوجدت الاحتلال وهي من تغذيه وتحميه مباشرة أو من خلال عملائها، بل بالبحث عن عمقها ورجالها والأمة التي تمثلها والقوة القادرة على تحريرها والقيادة السياسية المؤهلة لقيادة الأمة والتي تعلم كيف يكون الخطاب وآلية تنفيذه، وعندها يسبق الفعلُ القولَ وتحرر الأرض، ولذلك كان العمل فقط مع الأمة الإسلامية وبها لتحرير هذه البلاد واقتلاع كيان يهود من جذوره. ﴿وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. إبراهيم التميمي عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
  9. بسم الله الرحمن الرحيم حدثوا الناس عن قضيتهم المصيرية https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84506.html الخبر: استنكر عدد من أئمة مساجد الخرطوم الاستثناء الذي منحه وزير المالية جبريل إبراهيم لسيارة ابن شقيقه من الرسوم الجمركية، ووصفوا خلال خطبة الجمعة الإجراء الوزاري بالفساد وطالبوا بمحاسبة الوزير، وكان وزير المالية أقر بصحة وثيقة تكشف عن استثناء سيارة أواب خليل من الرسوم الجمركية، وقال خلال مقابلة مع صحيفة الانتباهة: "نحن في حقيقة الأمر في جوبا أثناء مفاوضات السلام وصلنا إلى تفاهمات لم تنص في الاتفاق عشان برضو الناس ما بتقرا الاتفاق ويأتون للهجوم عليه دون الاطلاع عليه..." وأضاف: "كان هناك تفاهم عام بوجود تسهيل لعودة الناس من الخارج بمقتنياتهم لتوفيق أوضاعهم ومن ضمنها إعفاء السيارات". التعليق: عجباً ثم عجباً لكم أيها الأئمة لهذه الانتفاضة الجماعية لاستثناء وزير المالية ابن أخيه من رسوم سيارة! فماذا تتوقعون في حكم قام على المحاصصة؟! لقد كان الأجدى بكم أن تتحدثوا عن النظام الرأسمالي العلماني الجاثم على صدر الأمة الذي هو أس البلاء، والذي قلب حياة الناس رأساً على عقب فأورثهم الفقر والعوز وسوء الحال! تحدثوا عن الجمارك التي حرم نبينا ﷺ على صاحبها دخول الجنة، فقد روى أحمد وأبو داود عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: سمعت رسول ﷺ يقول: «لا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ صَاحِبُ مَكْسٍ». وحتى نقف على فظاعة هذه الفكرة وإثمها العظيم نورد هذا الحديث: روي أنَّ امرأةً من غامدٍ أتت النَّبيَّ ﷺ فقالت إنِّي قد فجرتُ فقال ارجِعي. فرجعت، فلمَّا كان الغدُ أتته، فقالت: لعلَّك أن ترُدَّني كما رددتَ ماعزَ بنَ مالكٍ! فواللهِ إنِّي لحُبلَى. فقال لها: ارجِعي فرجعت، فلمَّا كان الغدُ أتته، فقال لها: ارجِعي حتَّى تلِدي. فرجعت، فلمَّا ولدت أتته بالصَّبيِّ فقالت: هذا قد ولدتُه، فقال لها: ارجِعي فأرضعيه حتَّى تَفطميه. فجاءت به وقد فطمته وفي يدِه شيءٌ يأكلُه، فأمر بالصَّبيِّ فدُفِع إلى رجلٍ من المسلمين، وأمر بها فحُفِر لها؛ وأمر بها فرُجِمت. وكان خالدٌ فيمن يرجمُها فوقعت قطرةٌ من دمِها على وجنتِه، فسبَّها. فقال له النَّبيُّ ﷺ: «مَهْلًا يَا خَالِدُ، فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَقَدْ تَابَتْ تَوْبَةً لَوْ تَابَهَا صَاحِبُ مَكْسٍ لَغُفِرَ لَهُ. ثُمَّ أَمَرَ بِهَا فَصَلَّى عَلَيْهَا وَدُفِنَتْ». ثقفوا الناس بأحكام الاقتصاد في الإسلام، ضعوا لهم الخط المستقيم أمام الخطوط المعوجة حتى يتبينوا الغث من السمين، أعيدوا ثقتهم بدينهم، بصّروهم بحالنا عندما كانت لنا دولة تحكم الدنيا كيف نشرت الخير للعالم. حدثوهم عن الملكيات في الإسلام حتى يعرفوا ما لهم وما عليهم. بصّروهم بأن الإسلام هو المبدأ الوحيد الذي يملك رؤية لحلول جميع مشاكلهم حلاً جذرياً. قدموا الإسلام بوصفه نظاما أصيلا ارتضاه الله لهم، اكشفوا لهم مخططات الغرب الكافر التي ينفذها حكامنا العملاء، وأن هؤلاء الحكام هم عقبة كأداء أمام تطبيق الإسلام، وكيف أصبحت بلادنا مرتعا خصبا للكافر وبوابات مفتوحة يرتع فيها المستعمر يمنة ويسرة بلا حسيب ولا رقيب. حدثوا الناس أن القضية المصيرية التي يتخذ حيالها الحياة أو الموت هي استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة، بينوا لهم أن حالنا لن ينصلح إلا بما صلح به حال سلفنا وذلك بتطبيق أحكام الإسلام في ظل الخلافة، وأن 90% من أحكام الإسلام معطلة لعدم وجود الخلافة التي تجعلها موضع التطبيق والتنفيذ فتسعد الأمة ويعود لها مجدها كما كانت في السابق. كنا أساتذة الدنيا وقادتها *** والغرب يخضع إن قمنا نناديه كانت أوربا ظلاماً ضل سالكه *** وشمس أندلسٍ بالعلم تهديه واليوم تقنى لمجد فر من يدنا * فهل يعود لنا ماض نناجيه؟ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الخالق عبدون علي عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان
  10. بسم الله الرحمن الرحيم جيوش العز ليست للهو واللعب! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84505.html الخبر: كشفت تركيا عن نيتها إرسال 3 آلاف شرطي للمشاركة في تأمين وضمان أمن بطولة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تحتضنها قطر شتاء 2022. وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الخميس، خلال مشاركته في فعالية محلية بالعاصمة أنقرة، إن تركيا سترسل 3 آلاف شرطي من قوات مكافحة الشغب إلى قطر التي تستضيف البطولة. وألمح إلى إمكانية زيادة هذا العدد مشيراً إلى مواصلة الجانبين التركي والقطري المشاورات في هذا الإطار. (الخليج الجديد) التعليق: إن المتتبع لأحوال الأمة يتساءل عن دور ومهام جيوشها، وما هي وظيفتها الأساسية، وكيف لها أن توفر الأمن للرعية وتحميها من أي اعتداء أمام ما تواجهه اليوم من مآسٍ تملأ صفحاتها كل وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، ويسرح في ملعبها مجرموها من ذئاب الغرب وثعالب حكام المنطقة؟ أمام كل ذلك نتساءل: أين هذه الجيوش؟! ولماذا تقعد عن القيام بدورها؟! ولماذا تسكت عن الجرائم التي تطال أمتها وحتى أهلها؟ هل أصبح من مهامها أن تحمي النشاطات والألعاب التي يلهون بها شباب الأمة؟ هل هذا هو دور رجال الأمن والمخابرات والجيش، في هذا العصر الذي يشهد أوضاعاً معيشية بائسة، وحكاماً قد أوغلوا في عمالاتهم للغرب الكافر، وخانوا الله ورسوله ودينه، وباعوا قضايا الأمة؟! وأريد أن أسأل هؤلاء الضباط والأفراد أبناء الفاتحين، ألستم للدفاع عن هذه الأمة وعقيدتها؟! ألستم تنتمون إلى أمة الإسلام وتعتقدون بعقيدة التوحيد وتعبدون رباً واحداً، ولكم كتاب واحد، وتتأسَّون بنبيٍّ واحد، وتولُّون وجوهكم نحو قبلة واحدة؟! ألستم مع أمتكم، سلمكم واحدة، وحربكم واحدة؟! فأين أنتم من قضايا الأمة المصيرية، أليست قضاياكم؟! وأين أنتم من عدوان يهود على المسلمين؟! وأين أنتم من مذابح الشام؟! وأين أنتم من ظلم هؤلاء الحكام الواقع على أمتكم في كل بلاد المسلمين؟! بل أين أنتم من قضية قضايا المسلمين، وهي أن تكونوا قوة نصرة لإقامة هذا الدين بإقامة الخلافة الراشدة الثانية، على غرار ما قام به أسلافكم زمن الرسول ﷺ عندما آووه ونصروه وعزَّروه واتبعوا النور الذي أنزل معه في المدينة؛ فسمَّاهم الله سبحانه وتعالى لذلك بأشرف الأوصاف، سماهم الأنصار، ورضي عنهم؟! ألا تعلمون أن الإسلام يوجب على المسلم نصرة أخيه المسلم والفرح لفرحه والتألُّم لمصابه؟ ألم يبلغكم قول الرسول ﷺ: «الْمُسْلِمُونَ تَتَكَافَأُ دِمَاؤُهُمْ، وَيَسْعَى بِذِمَّتِهِمْ أَدْنَاهُمْ، وَهُمْ يَدٌ عَلَى مَنْ سِوَاهُمْ»؟ ألم تقرؤوا سيرة رجال الأمن المسلمين الأوائل وقادتهم؟ ألا تتشوَّقون لمثل بطولاتهم؟! ألا تحبون أن تكونوا على سيرتهم؟ أم أن قياداتكم العسكرية أبدلت أهدافكم، وفصلتكم عن أمتكم، وحصرتكم في ثكناتكم، وجعلتكم تأتمرون بأمرها ولو ضد أبناء أمتكم، وضد دينكم؟! أيها القادة والضباط: إنكم ترون بأم أعينكم ما يحدث للمسلمين في بلاد المسلمين من ذبح وإذلال للشباب والشيوخ والنساء والأطفال على أيدي من كتب الله عليهم الذلة والمسكنة إلى يوم القيامة. إن الأمة وبعد خذلان الخونة من حكام بلاد المسلمين لها، فإنها وبكل صراحة ووضوح تأمل أن تلبوا نداءها بدلا إبقاء معداتكم وأسلحتكم في صناديقها يأكلها الصدأ. والله إنكم لمسئولون يوم الحساب عن تقاعسكم هذا وعن رضاكم بأن تكونوا حماة لأتفه الناس، والأدهى من ذلك أنكم توجهون بنادقكم باتجاه أمتكم من حيث تعلمون أو لا تعلمون. يا أحفاد خالد وصلاح الدين ومحمد الفاتح: إنكم أنتم فقط من يستطيع شفاء صدر الأمة من أعدائها أعداء دينكم، أنتم فقط من يستطيع كسر المؤامرات التي تحاك ضدها، وهذه هي مهمتكم التي أوجبها الله عليكم. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير دارين الشنطي
  11. المكتب الإعــلامي بريطانيا التاريخ الهجري 24 من صـفر الخير 1444هـ رقم الإصدار: 1444 / 02 التاريخ الميلادي الثلاثاء, 20 أيلول/سبتمبر 2022 م بيان صحفي أحداث ليستر لا تتعلق بالهندوسية والإسلام بل تتعلق بالهندوتفا والأهداف الفاشية في جميع أنحاء العالم (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/britain/84499.html سلطت الاضطرابات الأخيرة في ليستر الضوء مرة أخرى على العقيدة الفاشية اليمينية المتطرفة المزعجة لهندوتفا. لا يمكن إلقاء اللوم بالقيام بأعمال العنف في ليستر على التوتر الطائفي، أو على مباراة كريكيت، كما لا يمكن إلقاء اللوم على تغير المناخ أو عدم ارتداء كنزات صوفية. هناك خلفية لهذه القضايا لا يمكن تجاهلها. يتعايش الهندوس والمسلمون في ليستر منذ ستينات القرن الماضي دون مشاكل. أدانت المعابد المحلية للجاليات الهندوسية والجينية أعمال العنف التي أثارتها الهندوتفا. السبب الحقيقي للتوترات ليس محلياً بل هو خارجي. فأيديولوجية هندوتفا العنصرية التي تبنتها في الأصل منظمة التطوع الهندية الوطنية "RSS"، وهي منظمة شبه عسكرية هندوسية، تروج للكراهية ضد الإسلام والأقليات الدينية الأخرى. تحرض منظمة RSS والجهات التي تدعمها في الحكومة الهندية على العنف ضد الأقليات الدينية في الهند، ما يؤجج أعمال الشغب والمذابح وأعمال الإرهاب. تعرض العديد من المسلمين للاعتداء والقتل على يد حشود الـRSS في جميع أنحاء الهند، مع استهداف المساجد والنساء المحجبات والشركات الإسلامية. الأيديولوجية الأساسية لـRSS، هي الهند الكبرى، والتي ترى أن أفضل طريقة لتحقيق غاياتها هي طرد الإسلام والمسلمين من الهند وتوسيع المكاسب الإقليمية خارج حدود الهند الحالية. تم تلخيص أهداف هندوتفا في شعارهم الخاص "هناك مكانان فقط يذهب إليهما المسلمون: إما باكستان أو قبرستان (مقبرة)". تم تأسيس RSS على يد رجال متأثّرين بفاشية موسوليني والمشروع الصهيوني في فلسطين. لم يكتفوا بالاضطهاد الذي يمارسونه في شوارع الهند، فها هم يسعون الآن لتصدير هذه الفاشية تحت ستار دخان من الهندوفوبيا إلى شوارع بريطانيا، تحت اسم RSS. ثانياً، من المهم أن نلاحظ أنه مثلما أنه لا علاقة للصهيونية باليهودية (حيث معظم قادتهم الأصليين كانوا ملحدين)، فإن هندوتفا ليس لها علاقة تذكر بتعاليم الهندوسية. بل في الواقع، يعارض العديد من الهندوس الملتزمين بشدة أهداف هندوتفا. أصوات هندوتفا التي تشير إلى كيفية معاملة دول مثل باكستان والسعودية وإيران للأقليات هي مجرد أعذار كاذبة لأنه لا يعتبر أحد أنظمة هذه البلاد على أنها إسلامية. فالبلد الأول تم اختطافه من قبل سياسيين همهم الأول هو نهب البلاد، بينما البلدان الآخران فأنظمتهما مهتمة أكثر بإذكاء التوترات الطائفية في الشرق الأوسط. وكل هذه البلاد الثلاثة يفعلون ذلك في خدمة المستعمرين الغربيين وليس لصالح الإسلام بالتأكيد. تكشف أحداث ليستر اليوم مرة أخرى عن عدم وجود قيادة إسلامية مبدئية في العالم. تدافع المفوضية الهندية العليا والقادة المحليون عن مصالحهم العنصرية، بينما يستخدم نظام مودي نفوذه في المؤسسة البريطانية لتحويل الانتباه عن دعمه الشائن لأهداف هندوتفا. ومع ذلك، فإن الافتقار إلى القيادة الصادقة للأمة الإسلامية في العالم، المستعدة للدفاع عن الإسلام المسلمين، واضح مرة أخرى بشكل مؤلم. يجب على المرء أن يتساءل عمن يقف وراء تحريض هندوتفا في ليستر؟ إنه يحمل السمة المميزة لحدث منظم، لذلك نحتاج إلى أن نسأل من يستفيد منه؟ هل تم ذلك لاستفزاز الجالية المسلمة للقيام برد فعل؟ هل رتبت ذلك حكومة هندوتفا في الهند لأهداف غير معلنة؟ علاوة على ذلك، كيف يُسمح بحدوث ذلك؟ لماذا يُترك البلطجية الذين يحملون السلاح بوجوه مغطاة مخفية؟ لماذا لم تعلق الشرطة على ذلك إذا تم بالفعل ضبط أسلحة كما ادعى شهود عيان؟ يحتاج المسلمون إلى أن يكونوا على دراية بخطط هندوتفا الأوسع، حتى لا نقع في أفخاخهم ونخدم أهدافهم عن غير قصد. الإسلام يعلمنا الدفاع عن أنفسنا وعن الضعفاء والمضطهدين، لكنه يحرم مهاجمة الناس العاديين للانتقام. الأدلة الإسلامية المتعلقة بواجب المسلم في حماية دمه وممتلكات وحقوق غير المسلمين تفضح بطلان رواية هندوتفا التي تزعم أن الإسلام هو المشكلة. التاريخ حافل بقصص المسلمين الذين يحمون اليهود والنصارى وحتى الهندوس. لقد تم إنقاذ اليهود مرات عدة من وحشية النصارى، ووجود مئات الملايين من الهندوس في الهند يكذب الادعاء بأن المسلمين يسعون إلى تدمير جميع الأديان الأخرى. ألغت الديمقراطيات العلمانية بكل ابتهاج حق الله في السياسة، ومع ذلك لا يزال صندوق ما يرد العلمانية من المشاكل يتضخم. ونحن في عام 2022، لا يوجد لدى العلمانيين العنيدين إجابة لأي من المشاكل الكبيرة التي نواجهها اليوم. لا تزال العنصرية متفشية وكذلك نمو "البديل Al" واليمين المتطرف في الهند وأوروبا وأمريكا، ما يوضح إفلاس السياسة الحالية. بدلاً من الحلول المستنيرة لدينا تخريب عشوائي، وبدلاً من الحقائق الواضحة لدينا دور برامج حكومية كيفية، وبدلاً من جمع الجاليات معاً نرى شبح التدخل من عملاء الحكومة الذين يدعمون مجموعة عرقية واحدة ضد أخرى. الطريق الوحيد البديل لحال العلمانية المثيرة للانقسام ونشر وجهات النظر العالمية المليئة بالكراهية مثل الهندوتفا والصهيونية، إنما هو إنشاء قيادة إسلامية مخلصة. فقط الخلافة على منهاج النبوة هي التي تمتلك القيم والحلول وسجل الإنجازات التاريخية لتجمع المجتمعات المختلفة معاً وتعيش في رخاء وسلام. وإلى أن يتم إنشاء هذه القيادة على مستوى العالم، فإن المسلمين في بريطانيا، الذين يُعاملون بالفعل كرعايا من الدرجة الثانية بموجب قوانين الجنسية الجديدة، سيستمرون فريسة للذئاب. ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِيناً﴾ يحيى نسبت الممثل الإعلامي لحزب التحرير في بريطانيا
  12. المكتب الإعــلامي بريطانيا التاريخ الهجري 20 من صـفر الخير 1444هـ رقم الإصدار: 1444 / 01 التاريخ الميلادي الجمعة, 16 أيلول/سبتمبر 2022 م بيان صحفي ﴿فلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ﴾ (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/britain/84498.html تذمر المسلمون وغيرهم على حد سواء من قبول النداء اليائس الذي عرض في مسجد بوسط لندن هذا الأسبوع. فقد دعيت الصحافة لمشاهدة أطفال مسلمين أُجبِروا على أداء النشيد الوطني البريطاني، رغم أنه دعاءٌ للملك بالحفظ ودوام الحكم والنصر. وقد تكشفت الانقسامات البريطانية مرة أخرى، حيث تشهد البلاد حالة من الاستقطاب في أعقاب وفاة الملكة إليزابيث الثانية، وصعود ابنها الملك تشارلز الثالث للعرش. لقد حاول السياسيون الساخرون والشركات مواكبة الإحساس بالخسارة الشخصية الذي يشعر به كثير من الناس العاديين، مع بقاء شرعية النظام الملكي، وماضيه ومستقبله الاستعماري على ألسنة كثيرين آخرين. أدت الموجة العاطفية التي تجتاح الشعب إلى ردود فعل لا تصدق من أولئك الذين يشعرون أنه لا ينبغي مناقشة إمبراطورية بريطانيا في هذا الوقت، وكذلك من أولئك الذين يشعرون أن العائلة المالكة لا ينبغي أن تحصل على تصريح مجانيٍّ بالاستمرار. ووقعت بين هذين الفريقين الجالية المسلمة التي تنحدر في الأصل من ضحايا العنف والاستغلال الإمبراطوري البريطاني، ومع ذلك يتم التعامل معهم كرعايا من الدرجة الثانية ويعيشون في ظل المراقبة المستمرة بحثاً عن أي علامات على عدم الولاء لبريطانيا أو قيمها. إن سياسة بريطانيا الطويلة في قمع المسلمين، والدمج القسري والتطبيق المنافق لحقها المعلن في حرية التعبير، تعني أن أقلية في الجالية المسلمة حاولت مغازلة الحكومة ووسائل الإعلام، وغالباً ما قامت تلك بتحريف القيم والأحكام الإسلامية لمواجهة الإعلام السلبي ضد الإسلام. محاولات الاسترضاء هذه ستضع أهواء العلمانيين حتماً محل القيم الإسلامية السامية. عندها ستختفي الشخصية الإسلامية المتميزة من الوجود، بعد أن يُستبدل بها مزيج مشوش ومتناقض من القيم الليبرالية الغربية وبعض بقايا الإسلام. نجحت وسائل الإعلام وآلة العلاقات العامة في القصر في إدارة صورة الملكة الراحلة، لدرجة أن العديد من البريطانيين اعتبروها شبيهة بجدة لطيفة للشعب. لكنهم كانوا أقل نجاحاً فيما يتعلق بأبنائها، الذين تسلل سلوكهم الفاضح أحياناً في عيون الجمهور، ما أثار الاستياء من النظام الملكي وموقعه المتميز. إن فشل العلمانية الكبير ونموذجها الديمقراطي يبرز في فقدانه للقواعد والقيم الثابتة، فكل شيء في حالة تغير تبعاً لأهواء الجمهور، التي تحاول المؤسسات والسياسيون والشركات الكبرى التلاعب بها والسيطرة عليها. من ناحية أخرى، فإن الإسلام مفعم بالقيم، فالصواب والخطأ فيه لا يتحددان في أي لحظة حسب شعبيتهما، بل إن القرآن الكريم وسنة النبي محمد عليه الصلاة والسلام تعطينا التوجيه الواضح بشأن الخير والشر. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا۟ اللَّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ﴾. إن طريقة الحياة الإسلامية هي العقيدة الوحيدة التي بنيت على العقل، مصحوبة بالبراهين العقلية على عقيدته العقلية، والقواعد التشريعية الواضحة لأحكام الشريعة الإسلامية. إن استرضاء العلمانيين للقبول بقيمهم الليبرالية الغريبة لن يؤدي إلا للبؤس، في هذه الحياة وفي الآخرة. الإسلام ليس بحاجة إلى أي تغيير أو تعديل ليناسب العالم الحديث المتغير باستمرار. على الرغم من الضغط على الجالية المسلمة للتأقلم بهدوء، فإن المسلمين في بريطانيا بحاجة إلى النهوض لشرح صدق الإسلام وبطلان طريقة العيش العلمانية سواء أكانت في نمطها الجمهوري أو الملكي الدستوري. ﴿وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾ يحيى نسبت الممثل الإعلامي لحزب التحرير في بريطانيا
  13. المكتب الإعــلامي ولاية السودان التاريخ الهجري 27 من صـفر الخير 1444هـ رقم الإصدار: ح/ت/س/ 1444 / 07 التاريخ الميلادي الجمعة, 23 أيلول/سبتمبر 2022 م خبر صحفي وفد من حزب التحرير/ ولاية السودان يلتقي شيخ السجادة القادرية العركية بطيبة https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/sudan/84501.html قام وفد من حزب التحرير/ ولاية السودان بإمارة الأستاذ ناصر رضا، رئيس لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير في ولاية السودان، يرافقه الأساتذة: عبد الله حسين منسق لجنة الاتصالات المركزية، وعبد القادر عبد الرحمن عضو لجنة الاتصالات، والنذير مختار، وشارق يوسف البربري، وأحمد بحر، ورحمة المولى حاج، وآدم عمر، أعضاء حزب التحرير، بزيارة الشيخ الريح ابن الشيخ عبد الله بمسيده بطيبة الشيخ عبد الباقي بالجزيرة، الأربعاء 2022/9/21م، حيث تناول اللقاء الوضع السياسي بالبلاد وحالة التردي والصراع، وتنازع المبادرات التي تقدم من أطراف وترفضها أطراف أخرى، تحت تأثير السفارات الأجنبية تكشف عن حالة الصراع بين الأطراف السياسية من المدنيين والعسكريين التي تغذيها سفارات أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات، وأن كل الذي يجري لا يمثل قضايا أهل البلاد. الحل يكون في أن يجتمع أهل البلاد منطلقين من عقيدتهم الإسلامية، وأن الإسلام وحده هو الجامع لأهل السودان وفيه المعالجات الناجعة لكل القضايا والمشاكل، ويتمثل نظام الإسلام في الخلافة، والتحدي الذي يواجه المشروع الاستعماري الذي تقوده السفارات في البلاد هو إقامة الخلافة. وفي نهاية اللقاء شكر الشيخ الريح وفد حزب التحرير على هذه الزيارة وهذا الحديث الراقي وحمل هم أهل السودان، وقال سمعنا كلاماً جيداً، وأكد أنهم كسجادة مع قضايا أهل البلاد وأن يكون حلها وفق الكتاب والسنة. والحمد لله كان لقاءً طيباً، وقد قابل أهل السجادة وفد حزب التحرير بالحفاوة والتقدير والإكرام، جزاهم الله خيراً. وقدم رئيس لجنة الاتصالات للشيخ الريح مشروع دستور الدولة الإسلامية، وكتاب نقض الفكر الغربي الرأسمالي، وعدداً من أعداد جريدة الراية. إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان
  14. بسم الله الرحمن الرحيم عشرات القتلى غرقا في رقبة السلطة https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84492.html الخبر: مئة غريق وعشرات المفقودين من أهالي شمال لبنان. التعليق: بعد فقدان قارب هجرة انطلق من شمالي لبنان باتجاه إيطاليا، هربا من الجوع والعوز الذي يسيطر على الكثيرين من أهل لبنان، وصلت عشرات الجثث إلى شواطئ طرطوس. ومع اشتداد الأزمات في لبنان وخاصة في مناطق المسلمين، إذ الدولة غائبة والرعاية معدومة والفساد منتشر والظلم سائد والأمن مفقود والفقر عام، راجت الهجرة من شمال لبنان فيما بات يُعرف بقوارب الموت. في البداية حاولت الدولة منعهم تنفيذا لطلبات الغرب بتخفيف المهاجرين صوب أوروبا، فأغرقت أحدها وقُتل العشرات، وحين انكشفت الأمور صارت الدولة تغض طرفها عنها، عِلاوةً على غياب معنى الدولة والسلطة الحقيقية في لبنان، فتمكن بعضها من الوصول إلى أوروبا، ودفع جشع بعضهم المادي إلى حمل الناس بقوارب بدائية وتحميلها أضعاف قدرتها، الأمر الذي تسبب بغرق بعضها، وتم العثور على عشرات الجثث وفقد العشرات في بطون البحار، وكان لافتا عدم اكتراث السلطة لهم طالما أنهم من فقراء المسلمين! إننا نعيش في بلد يطفو على ثروات ضخمة في البر والبحر، فإن أحسنّا إخراجها واستثمارها فلا شك بحصول تحول لافت في مستوى عيش الناس. لقد كان هذا ممكناً منذ سنين، لكن السلطة الحالية هي سلطة فاسدة بنظامها الرأسمالي الطائفي، ورجالاتها اللصوص، الذين سرقوا مئات المليارات وحولوها إلى البنوك الغربية، ويتنعمون بهذه الأموال، بل ازدادت ثروات بعضهم، حتى في ظل هذه الأزمة حسب تقارير عالمية! بينما يزداد غرق الناس في الجوع وفقدان الأمن! إن علاج الأزمات ليس الهجرة والهروب من البلاد والمخاطرة في البحار، بل في السعي لتغيير النظام الفاسد، وإسقاط منظومة الفساد، ومعاقبة المفسدين، واسترداد المال العام المسروق، واستخراج الثروات واستثمارها، لكن هيهات أن يحصل هذا في ظل عبيد الغرب هؤلاء الحكام الفاسدين. إن مثل هذا لا يتم على الحقيقة إلا في ظل دستور عادل، مستمد من وحي الله الخالق المدبر، ورجال حكم وسياسة يخافون الله ويخشونه ويقومون بواجباتهم تجاه الناس ورعايتهم، ولا يكون هذا بكماله وتمامه إلا بقيام دولة المسلمين؛ الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، الخلافة التي ليست خيالاً بل هي واقعٌ عاشه الناس ما يقرب من 1300 عام، حتى وصل حالهم إلى انعدام الفقر في عصور، ونثر الحبوب على رؤوس الجبال، حتى لا يقال جاع طيرٌ في بلاد المسلمين! وإن لهذا الأمر رجالاً في حزب التحرير يسعون لذلك، امتثالا لأمر الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وآله وسلم بتطبيق شرعه، المؤدي لخلاص الناس من أزماتهم. وهذا يجب أن يكون عمل كل مخلص وشريف. إن وعد الله حق، وبشرى نبيه صدق، وما علينا إلا الجد والإخلاص في العمل والمثابرة والصبر حتى الوصول إلى بر الأمان. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير الشيخ الدكتور محمد إبراهيم رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية لبنان
  15. بسم الله الرحمن الرحيم ما فائدة الجيوش واستعراضاتها إذا لم تكن من أجل الإسلام وحمل دعوته؟! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84491.html الخبر: نظم الحوثيون عرضا عسكريا ضخما، الأربعاء، في العاصمة اليمنية صنعاء، بمناسبة الذكرى الثامنة لسيطرتهم عليها، شمل أسلحة قال المتمردون إنها جديدة. (بي بي سي الفضائية). التعليق: لقد نظم الحوثيون، في وقت سابق من هذا الشهر، عرضا عسكريا في مدينة الحديدة غرب البلاد، وذلك كما يفعل بقية حكام المسلمين بجيوشهم. تلك الجيوش التي صُرف على إعدادها وتدريبها من أموال الأمة الكثير الكثير، وثُقفت بالثقافة الوطنية والقومية المخالفة للإسلام، وجُعلت مهمتها حماية كراسي الحكام، ومن جهة أخرى الدفاع عن السيادة الوطنية لكل بلدٍ على حدة. كما تستخدم تلك الجيوش لمحاربة بعضها عندما تشعل الدول الكبرى فتيل الحرب في حال عدم اتفاقها على تقاسم النفوذ والثروات. إن الاهتمام بشئون الأمة داخليا وخارجيا يكون بتطبيق نظام الإسلام. فالاهتمام بالشؤون الخارجية للأمة، والاستمرار بعلاقاتها مع غيرها من الدول، هو ما سيمثل السياسة الخارجية لدولة الخلافة. فأساس السياسة الخارجية الإسلامية والذي يقوم على مبدأ ثابت لا يتغير، هو نشر رسالة الإسلام إلى جميع البشر، حيث يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ﴾، فأمة الإسلام هي أمة جهاد وعليها حمل الإسلام إلى العالم أجمع. فهي التي ستقوم بتحرير البشر من الظلم والاضطهاد. إن حمل دعوة الإسلام إلى العالم هو من أهم الأعمال السياسية، وفي الوقت ذاته فإن القوة العسكرية تساهم في تحقيق هذا الهدف. لهذا ستسعى الخلافة إلى امتلاك أفضل جيش في العالم، حيث سيسمح لها هذا بتحقيق السلام والأمن في ديار الإسلام وفتح ديار الكفر. هذا هو الجيش الذي يجب أن يكون، والذي سيمكن الخلافة من الدفاع عن أراضيها ورعاياها وأولئك المؤمنين الذين تم اضطهادهم وترويعهم، كما أنها ستنشر عدل ورحمة الإسلام إلى أمم العالم. يقول الله سبحانه وتعالى: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الله القاضي – ولاية اليمن
  16. بسم الله الرحمن الرحيم السلطة تُوغل في دماء أهل فلسطين خدمة ليهود الغاصبين! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84490.html الخبر: قتل فراس فايز يعيش (53 عاما) إثر إصابته بالرأس، فيما أصيب 3 أشخاص بجراح متفاوتة، خلال مواجهات اندلعت في مدينة نابلس بعد منتصف الليل بين شبان وعناصر من أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، وذلك عقب اعتقال أجهزة أمن السلطة، للمطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة في نابلس. (عرب 48، 2022/9/20م) التعليق: إزاء هذه المنكرات التي اقترفتها السلطة الفلسطينية قال بيان صحفي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين: "في تكامل مع كيان يهود وجرائمه، أقدمت قوات السلطة الفلسطينية الإجرامية في نابلس على جريمتها المنكرة بقتل الشاب فراس يعيش وإصابة عدد آخر، وذلك خلال قمعها للناس المحتجين على خلفية اعتقالها للمجاهدين مصعب اشتية وعميد طبيلة المطلوبين لكيان يهود، وبينما كانت قوات الاحتلال تمارس الاعتقالات في مدن الضفة الغربية، وكان المستوطنون يقومون باقتحام البلدة القديمة في الخليل بحماية جيشهم، كانت أجهزة السلطة تمارس دورها الخياني المخزي ووظيفتها القذرة الموكلة إليها في ملاحقة المجاهدين وفي قتل أبناء فلسطين". وأضاف البيان: "لقد أقدمت السلطة على جريمتها خدمة لكيان يهود ولتنفي عن نفسها الضعف والتقصير في أداء دورها بحفظ أمنه، وليؤكد حسين الشيخ وماجد فرج وزياد هب الريح أنهم على استعداد لتسخير الأجهزة الأمنية لكل المهمات القذرة نيابة عن الاحتلال. وفي المقابل ترى أجهزة السلطة صماء بكماء عمياء عما يمارسه كيان يهود من قتل واقتحام وجرائم يومية في جنين ونابلس وسائر مدن فلسطين، ولأنه لا شرف ولا مروءة عندهم لم يستفزهم قتل الأبطال وقصف البيوت وهدمها على رؤوس ساكنيها!". وممعنا في دقة وصفه للسلطة الفلسطينية قال البيان: "إن وصف السلطة بأنها باتت عبئا على أهل فلسطين لم يعد وصفا دقيقا، بل الأدق منه أنها أضحت مشروعا مهلكا ومدمرا لقضية فلسطين، فتعاونها مع الاحتلال وتنفيذها لسياسات أعدائنا طالت كل جوانب الحياة، فاستهدفت أرزاق الناس من خلال سياساتها الاقتصادية التي تفقر الناس، وجبايتها التي تمول بها فسادها ووظيفتها في حفظ أمن كيان يهود، وفتحت الأبواب وجعلتها مشرعة لمؤسسات وأنشطة الإفساد وقوانين العبث بالأسرة والأبناء، وقامت باعتقال الآمرين بالمعروف الناهين عن المنكر وكل من يحذر الناس من المخططات الغربية الاستعمارية". وختم البيان مخاطبا أهل الأرض المباركة بالقول: "إن السلطة الفلسطينية وقادتها ليسوا من جنس قضيتكم وإنما هم من جنس عدوكم، وإن ما حققه كيان يهود من خلال السلطة الفلسطينية ما كان له أن يحققه لولا خيانتها وتآمرها، وكذلك صار واضحا خيانة وتطبيع كل الأنظمة المحيطة بفلسطين والبعيدة عنها، أمام ذلك كله فإنه لم يبق لكم إلا مشروع واحد للخلاص والنجاة، وهو مشروع الالتحام بالأمة وقضيتها في إعادة الخلافة التي توحد الأمة وتخلع كيان يهود من جذوره وكل أنظمة الضرار التي تحميه، وحينها فقط تحفظ الكرامة والأمن والدين، وتحرر فلسطين ويعود الأقصى لحياض المسلمين". كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد عبد الملك
  17. بسم الله الرحمن الرحيم سلسلة أجوبة العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة أمير حزب التحرير على أسئلة رواد صفحته على الفيسبوك "فقهي" جواب سؤال صحة حديث "أنا بريء ممن عاش أربعين يوما بين ظهراني الكفار" إلى رجاء الاشهب https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/ameer-hizb/ameer-cmo-site/84483.html السؤال: السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ما هي صحة الحديث التالي: (أنا بريء ممن عاش أربعين يوما بين ظهراني الكفار)؟ وما هو حكم الشرع في الذي يعيش في بلد الكفر بغرض العمل، لأن بلده لا توفر له نفس الراتب، أو بسبب عدم وجود عمل؟ وما هو حكم الشرع فيمن يعيش في بلد الكفر بغرض الدراسة؟ جزاكم الله خيراً. الجواب: الحديث أخرجه أبو داود في سننه قال: حَدَّثَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ إِسْمَاعِيلَ عَنْ قَيْسٍ عَنْ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: بَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ سَرِيَّةً إِلَى خَثْعَمٍ فَاعْتَصَمَ نَاسٌ مِنْهُمْ بِالسُّجُودِ فَأَسْرَعَ فِيهِمْ الْقَتْلَ، قَالَ: فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ ﷺ فَأَمَرَ لَهُمْ بِنِصْفِ الْعَقْلِ وَقَالَ: «أَنَا بَرِيءٌ مِنْ كُلِّ مُسْلِمٍ يُقِيمُ بَيْنَ أَظْهُرِ الْمُشْرِكِينَ. قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ لِمَ؟ قَالَ: لَا تَرَاءَى نَارَاهُمَا». وحتى يتبين المعنى المقصود من الحديث نذكر ما يلي: 1- جاء في المقدمة الجزء الثاني - في شرح المادة 189: [....ولدار الكفر أحكام تختلف كل الاختلاف عن أحكام دار الإسلام. فلها أي لدار الكفر أحكام خاصة بها: فإن كان المسلم الذي يعيش في دار الكفر لا يستطيع إظهار شعائر دينه فيها، فعليه أن ينتقل إلى دار كفر أخرى يستطيع فيها إظهار شعائر دينه، ودليل ذلك قوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيراً﴾ [النساء: 97]. هذا إن لم يكن هناك دار إسلام كما هو الحال اليوم. أما إن كان هناك دار إسلام، فإن أحكام الهجرة من دار الكفر إلى دار الإسلام تكون على النحو التالي: 1- من كان قادراً على الهجرة، ولم يستطع إظهار دينه في بلده، ولا القيام بأحكام الإسلام المطلوبة منه، فإن الهجرة إلى دار الإسلام فرض عليه، ويحرم عليه في هذه الحالة الاستيطان في دار الحرب أي دار الكفر، بل يجب عليه الهجرة إلى دار الإسلام، ودليل ذلك الآية السابقة ﴿إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظَالِمِي أَنفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُوْلَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيراً﴾ [النساء: 97] فهي تصلح للاستدلال هنا كذلك. وأيضاً يدل على ذلك ما رواه الترمذي من طريق جرير أن رسول الله ﷺ قال: «أَنَا بَرِيءٌ مِنْ كُلِّ مُسْلِمٍ يُقِيمُ بَيْنَ أَظْهُرِ الْمُشْرِكِينَ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَلِمَ؟ قَالَ: لا تَرَايَا نَارَاهُمَ». وفي رواية أبي داود «قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، لِمَ؟ قَالَ: لا تَرَاءَى نَارَاهُمَا». وروى نحوه النسائي، ومعنى لا تراءى ناراهم أي لا يكون بموضع يرى نارهم ويرون ناره إذا أوقدت... كناية عن عدم العيش في دارهم... 2- ومن كان قادراً على الهجرة، ولكنه يستطيع إظهار دينه في بلده، والقيام بأحكام الشرع المطلوبة منه، فإن الهجرة في هذه الحال مندوبة وليست فرضاً... ودليل ذلك أن الرسول ﷺ كان يُرغِّب في الهجرة من مكة قبل الفتح حيث كانت دار كفر، وقد جاءت آيات صريحة في ذلك ومنها قوله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ [البقرة: 218] وقوله سبحانه: ﴿ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَٰهَدُواْ فِى سَبِيلِ ٱللَّهِ بِأَمْوَٰلِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ ٱللَّهِ وَأُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلْفَآئِزُونَ﴾ [التوبة: 20]، وهذا كله صريح في طلب الهجرة. وأما كونها ليست فرضاً فلأن الرسول ﷺ قد أقر من بقي في مكة من المسلمين. فقد رُوي أن نُعيم النحَّام حين أراد أن يهاجر جاءه قومه بنو عدي فقالوا له: أقم عندنا وأنت على دينك، ونحن نمنعك عمن يريد أذاك، واكفنا ما كنت تكفينا. وكان يقوم بيتامى بني عدي وأراملهم فتخلف عن الهجرة مدة ثم هاجر بعد، فقال له النبي ﷺ: «قَوْمُكَ كَانُوا خَيْراً لَكَ مِنْ قَوْمِي لِي، قَوْمِي أَخْرَجُونِي وَأَرَادُوا قَتْلِي، وَقَوْمُكَ حَفِظُوكَ وَمَنَعُوكَ» ذكره ابن حجر في الإصابة. 3- أما الذي لم يقدر عليها، فإن الله عفا عنه، وهو غير مطالب بها، وذلك لعجزه عن الهجرة، إما لمرض أو إكراه على الإقامة، وإما لضعف كالنساء والولدان وشبههم، ودليل ذلك قوله تعالى: ﴿إِلَّا ٱلْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ ٱلرِّجَالِ وَٱلنِّسَآءِ وَٱلْوِلْدَٰنِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلَا يَهْتَدُونَ سَبِيلاً﴾. 4- وأما الذي يستطيع إظهار دينه في بلده والقيام بأحكام الشرع المطلوبة، وفي الوقت نفسه يملك القدرة على تحويل دار الكفر التي يسكنها إلى دار إسلام، فإنه يحرم عليه في هذه الحالة أن يهاجر من دار الكفر إلى دار الإسلام، سواء أكان يملك القدرة بذاته أم بتكتله مع المسلمين الذين في بلاده، أم بالاستعانة بمسلمين من خارج بلاده، أم بالتعاون مع الدولة الإسلامية، أم بأية وسيلة مشروعة من الوسائل، فإنه يجب عليه أن يعمل لجعل دار الكفر دار إسلام، وتحرم عليه حينئذ الهجرة منها، ودليل ذلك أن العمل لضم بلده إلى دار الإسلام هو فرض وأي فرض، فإذا لم يؤده وهو قادر على أدائه، فترك العمل للضم، وهاجر، فقد أثم كترك أي فرض. وعليه فإنه إن كانت هناك دار إسلام، فإن الاستيطان في دار الكفر لمن وجبت عليه الهجرة هو حرام...] والخلاصة هي أن الحديث المذكور هو في حالة وجود دار إسلام فتجب الهجرة من دار الكفر إلى دار الإسلام حسب الشروط المبينة أعلاه. أما إذا لم تكن هناك دار إسلام (خلافة) كما هو اليوم فإذا كان يمكن للشخص أن يقيم شعائر دينه فيصلي ويصوم...إلخ فلا يجب الانتقال منها. أما إن كان لا يستطيع إقامة شعائر دينه فيجب عليه الانتقال منها إلى دار كفر أخرى سيستطيع فيها إقامة شعائر دينه. أخوكم عطاء بن خليل أبو الرشتة 27 صفر الخير 1444هـ الموافق 2022/09/23م رابط الجواب من صفحة الأمير (حفظه الله) على: الفيسبوك
  18. بسم الله الرحمن الرحيم فرض قانون الطفل حجة على المنادين بالتدرج https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84464.html الخبر: خلال جلسة عقدها مجلس النواب الأردني يوم الاثنين 19 أيلول/سبتمبر الجاري، تم إقرار مشروع قانون حقوق الطفل، حسب ما نقلته الجزيرة. التعليق: • تسعى سيداو وخطة التنمية 2030 واتفاقيات حقوق الطفل والمعاهدات الغربية المسماة زوراً دولية، تسعى بمجملها إلى تغيير نمط العلاقات الاجتماعية ونمط الإنسان الفطري، وجميعها بشكل أو بآخر تعزز نشر ثقافة النوع الجنسي، وتسعى لشرعنة ونشر الشذوذ الجنسي. فعندما يتحدثون عن الصحة الجنسية والإنجابية في المدارس يمكن تلخيصها في توجيه الطلاب والطالبات إلى العلاقات الجنسية ووسائل منع الحمل وأن يختار الإنسان نوعه الجنسي وهويته الجندرية بغض النظر عن جنسه، وهذا يعني وجود ذكر يتصرف كأنثى والعكس، ووجود ذكر أو أنثى يتصرف بشكل مزدوج. وكل هذا الهراء يرفضه كل ذوي الفطرة السليمة حتى من غير المسلمين. • وهذه الثقافة يتم فرضها على العالم ليس بقوة النسويات وجمعيات المرأة وإنما من خلال توجه للقوة الخبيثة في الغرب والمتحكمة بالأمم المتحدة والممولة لهذه المشاريع القذرة، وهذا لم ينج منه حتى أفلام الكرتون. • بينما يعمل كيان يهود في القدس على تهويد المناهج المدرسية وفرض ثقافته على طلاب القدس المسلمين، تقابلهم السلطة في فلسطين بنشر كتاب في معرض رام الله للكتاب، الذي افتتحه وزير الثقافة عاطف أبو سيف، يروي قصة حكايات لعائلة أبوين ذكور وطفلة لهم متبناة! فهي حرب إذاً ممنهجة لا تفرق بين أردني وفلسطيني، بل هي تستهدف كل مسلم في دينه وفطرته. • رغم كل الرفض الشعبي والحملات الواسعة التي قام بها المخلصون والغيارى في الأردن وغيره لرفض القانون، إلا أن مجلس النواب في الثلاث دقائق الأخيرة، قد أعاد فتح التصويت على المادة الثانية - وهي الأخطر - والتي كان قد تم تعديلها جوهرياً في جلسة سابقة، فقام المجلس بإلغاء التعديل وفتح التصويت عليها وأضافوا الجهات الخاصة والأهلية في تعريف الجهات المختصة. • حتى أعضاء مجلس النواب قالوا إن هذا التصويت بهذا الوقت لم يستوف النصاب القانوني للوقت المسموح به التصويت والتعديل لأي مادة، وهذه صفعة قوية من النظام لأعضاء المجلس تحمل رسالة تخبرهم أن القانون سيمر بكم أو بدونكم، وأن القوة التي فوقكم لا يعيقها تصويتكم. • إن فرض القانون بهذه الطريقة، يضع مجلس النواب والمجالس التشريعية في دائرة الضوء ويحق لنا أن نتساءل: ما قيمة وجود أي مجلس قانون إن لم يستطع حتى بالقانون أن يعبر عن وجهة نظره ويدافع عن قيمه؟! • هل الديمقراطية التي تؤمنون بها وتستميتون في تطبيقها خجلاً من وسم الغرب لكم بالإرهاب تنجيكم؟ هل هذه ديمقراطية أساساً، أم هي مهزلة بصورة انتخابات ومجالس نيابية لا تملك من أمرها شيئاً؟ • لقد شاهدنا جميعنا ما حصل مع النائب أسامة العجارمة يوم نادى بالحق وقال بما لا يطيب لهوى النظام، فهل من عاقل بعد اليوم يؤمن بفخ الدخول في ظل الأنظمة ليوصل صوت الإسلام؟! • هل يصل الإسلام للحكم بطريق الذل أم بطريقة تكون فيها السيادة لشريعة الله وللمسلمين السلطان؟ • لقد رأينا ما فعله القانون في تونس ومصر من قبل، وعواقبه غير خافية على لبيب، فهل يجب أن ننتظر حتى نرى تلك العواقب في كل بلاد المسلمين ونندب حظنا في كل مرة؟! • إن طريق التدرج الذي سلكه من قبلُ جماعة وتاجروا به قد أوصلهم لأحضان الطغاة والانسلاخ عن أمتهم، أو جعلهم أحجار شطرنج في رقعة لا يملكون فيها من أمرهم شيئاً، على أقل تقدير، يحركهم العدو كيف يشاء، فيمرر عبر وجودهم قوانينه المسمومة ويطعن أطفاله وأهله في نحورهم، وهو جالس يشاهد لا يلوي على شيء، وهو جزء من اللعبة يُتم دوراً رسموه له: يجمّل وجه النظام القبيح الذي يسمح بوجود المعارضة! • لقد قالها لكم حزب التحرير أيها المخلصون في الأردن وغيره: طريق الخلاص هو طريق الوحي، ولا خلاص بغيره؛ تغيير جذري، كفّتا ميزانه وعيٌ جارف يجتاح الأمة على التغيير وهو حاصل، وأنصار يحمون أمتهم وينصرون دينه كما نصر الأنصار رسول الله ﷺ فأقام دولته، فكانت بعد ذاك الهيبة والمنعة والعزة، وإن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين. فماذا يفيد الانتظار؟! لا خلاص بغير العمل الجاد المخلص لقلع هذه الأنظمة وتحكيم شرع الله مكانها. ورسالة لكل من استرعاه الله رعية: • لا تأمنوا هذه الأنظمة على المناهج. • لا تأمنوهم على الأطفال في قنوات الأطفال أو اليوتيوب. • لا تأمنوا شرهم في كل وسيلة يصلون بها إلى أطفالكم. • لا تأمنوهم على المدارس أو الجامعات ولا تسمحوا لهم بالوصول إلى أبنائكم. • غذوا السير وشدوا العزم، فإننا في الخندق الأخير. • قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة. • لا تغفلوا عن ثغوركم ولا يغرنكم كثرة الغافلين ولا مكر الماكرين، فإن الله هو خير الماكرين، ذو القوة المتين. • تعاهدوا كتاب الله سبحانه وسنة رسول الله ﷺ، تعلموهما وعلموها أبناءكم، فخير ما نزرعه فيهم هو دين الله وإلا انغرست في نفوسهم شبهات النسويات والعلمانيين. • ولا تغفلوا عن أمتكم، فإنها كسيرة تحتاج همة كل واحد منا، فالله الله في أبنائكم، الله الله في أمتكم. ﴿وَالَّذِينَ يُمَسِّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ﴾ كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بيان جمال
  19. بسم الله الرحمن الرحيم ترقيعاتكم الشكلية لن تغير من واقع قانون القضاء على الطفل! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84463.html الخبر: خبرني - دافع النائب المحامي صالح العرموطي عن مشروع قانون حقوق الطفل، مشيراً إلى أنه لا يتعارض مع ما جاء به الشرع الحنيف، مبيناً أن هناك من يحاول شيطنة هذا القانون وعليه أن يقرأه أولا قبل أن يحكم عليه. وقال العرموطي خلال جلسة النواب: إننا أحرص على أحكام الشرع الحنيف في ديننا ولو كان هناك نص يخالف الشرع لكنت أول من يرفع صوته عالياً لعدم إقراره. وبين العرموطي أن الاتفاقيات الدولية والقانون من شأنه أن يهذب النصوص الواردة، معتقداً أن القانون قدم للمجتمع في الأردن ما يحافظ على الأسرة رغم تحفظه على بعض مواد مشروع القانون. ونوه إلى أنه في حال وجد تعارض بين القانون والدستور فإن المحكمة الدستورية ستبت بشأنه، وليس من واجب المجلس تفسير النصوص الدستورية. التعليق: إن صدور هكذا تصريح، من نائب محسوب على إحدى الحركات الإسلامية، ليدل دلالة واضحة على حجم الانحدار الذي وصلت إليه بعض الحركات الإسلامية، التي أصبحت أداة بيد الأنظمة الوظيفية؛ فوجودهم ابتداءً في هذه المجالس الهزلية، يعطي شرعية لهذه الأنظمة لتمرير هكذا قوانين مسمومة. وإن كنت لا تدري يا أستاذ صالح العرموطي، وأنت خبير قانوني، ما وراء هذا القانون المسموم فتلك مصيبة، وإن كنت تدري وتريد أن تمرره رغم ذلك فالمصيبة أعظم! أما ردنا على هذا القول، فيمكن إجماله بنقطتين: أولاً: إن الواجب الشرعي يحتم عدم مناقشة مسودة قانون تقوم على مرجعية باطلة؛ فما بني على باطل فهو باطل، وكل ما يقوم على أساس غير الإسلام حتى وإن لم يتعارض مع ديننا وقيمنا في بعض بنوده - كما يُقال - فيجب رفضه بالكامل، لأن الأساس فاسد، وهنا يتجلى معنى الانصياع التام وتحقيق العبودية لله تعالى. فاتفاقيات ما يسمى حقوق الطفل والمرأة، التي تفرضها الأمم المتحدة بالقوة على المسلمين، يجب أن تُرمى في مكب النفايات، هي ومن وقّعها من حكام الاستعمار؛ فمجرد أن يكون مصدرها خارج دائرة الإسلام، كافٍ لرفضها بالكلية، ودون الخوض في تفاصيلها. فكيف إذا علمنا كمية البنود المسمومة في هذا القانون، وليس أخطرها، الجهات المختصة، التي لها الحق في تفسيره ووضع آليات لتنفيذه، والتي تشمل منظمات الأمم المتحدة كاليونيسف واليونسكو، والاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة، ومؤسسات المجتمع المدني التي تعتاش على التمويل الأجنبي؟! وكيف إذا رأينا نتائجها الكارثية في بلاد الغرب؛ من تفشي الانحلال المجتمعي، والتفكك الأسري، والدعارة والشذوذ والاتجار بالبشر، وكافة أشكال السفالة؟! ثانياً: إن إضافة عبارات: "بما لا يتعارض مع النظام العام والقيم الأخلاقية وأي تشريعات أخرى ذات علاقة"، هي كلها عبارات هلامية فضفاضة، متغيرة بحسب الزمان وتأثير الإعلام؛ فالجهات المختصة هي نفسها تعمل على تغيير النظام العام والقيم الأخلاقية والتشريعات ذات العلاقة، وهذه العبارات محكومة باتفاقية حقوق الطفل التي تسمو على أي تشريع محلي. فانظر كيف حرص واضعو القانون، على جعل هذه الترقيعات فضفاضة، دون دلالات ومعانٍ واضحة، وبالمقابل أضافوا عبارات مسمومة لها دلالات محددة في اتفاقية الأمم المتحدة، مثل: "أعلى مستوى صحي"، "المصلحة الفضلى للطفل"، "الصحة الأولية"، والتي تشمل الصحة الجنسية والإنجابية وفق تفسيرات منظمة الصحة، أي حرية ممارسة الزنا والشذوذ والإجهاض! إن هذا القانون لم يوضع على أساس أن الأحكام نابعة من مبدأ الخضوع لله تعالى، وطاعته فيما شرع، وإنما أجريت بعض التعديلات كترقيع تجميلي لقانون يقطر سماً في أساسه وخباياه. وهذا يذكرنا بقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ﴾؛ أي أدخلوا في الإسلام بكافة تشريعاته وجزئياته، فإن الخروج من شيء منها هو اتباع لخطوات الشيطان المؤدية إلى الهلاك. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس عمر محمد
  20. بسم الله الرحمن الرحيم الديمقراطية هي أداة لإخضاع باكستان للحضارة الغربية الفاسدة https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84462.html الخبر: قدّم السناتور مشتاق أحمد يوم الاثنين الخامس من أيلول/سبتمبر 2022 مشروع قانون التعديلات على قانون حماية المتحولين جنسيا إلى اللجنة الدائمة لحقوق الإنسان في مجلس الشيوخ، وقال خلال الاجتماع: "... التشريع المتعلق بالمتحولين جنسياً يتعارض مع القرآن والسنة وسوف يروّج للمثلية الجنسية"، وقد عارضت وزارة حقوق الإنسان التعديلات. التعليق: أقر البرلمان الباكستاني، مبدئياً، قانون المتحولين جنسياً (حماية الحقوق) لعام 2018، في أيار/مايو 2018. وقد تم تقديمه كمشروع قانون لتسهيل العقبات التي يواجهها الجنسان الغامضان، حيث يواجهون صعوبات في الحصول على بطاقات هوية وطنية ورخص لقيادة السيارات. ومع ذلك، فهي في الواقع محاولة للتوجه الجنسي والهوية الجنسية والتعبير عن النوع والخصائص الجنسية على أساس مبادئ يوجياكارتا المنصوص عليها في إندونيسيا في عام 2006، ثم تم توسيعها في عام 2017. وتنص مبادئ يوجياكارتا على أن الهوية الجنسية تشير إلى كل شخص بعمق، وهي شعور بالتجربة الداخلية والفردية للجنس، والتي قد تتوافق أو لا تتوافق مع الجنس المحدد عند الولادة. وليس من المستغرب أن يعرّف القسم 2 من قانون حماية المتحولين جنسياً "الهوية الجنسية" على أنها "إحساس الفرد الأعمق والذاتي بذاته كذكر أو أنثى أو مزيج من كليهما أو لا يمكن أن يتوافق أو لا يتوافق مع الجنس الذي تم تعيينه عند الولادة". وفي 27 نيسان/أبريل 2021، تم الطعن في هذا القانون أمام المحكمة الفيدرالية في باكستان، لكونه مخالفاً للأحكام الإسلامية، وهو قانون معوج يسمح للرجل بالتعريف عن نفسه كامرأة ثم الزواج من رجل. وهو غطاء قانوني للشواذ في دولة تأسست باسم الإسلام. وأصبحت هذه القضية الآن مدار حديث رئيسي داخل باكستان في الأسبوعين الماضيين. وفجأة يتم استجواب الأحزاب السياسية الإسلامية الرئيسية، التي لها تمثيل في البرلمان، من الناس حول كيفية السماح بتمرير مثل هذا القانون الشرير. وبما أن المسلمين يعرفون أن الديمقراطية ليست من الإسلام، فهم غالبا ما يحاسبون العلماء في هذه الأحزاب الإسلامية عن سبب مشاركتهم في نظام ليس من الإسلام، ويزعم هؤلاء العلماء أن الديمقراطية هي الخيار الوحيد المتاح لتغيير قوانين الكفر إلى قوانين الإسلام! ومع ذلك، فإن الديمقراطية هي أداة ابتكرها الغرب لجعل أهواء النخبة ورغباتهم قانوناً. وبغض النظر عن مدى صدق أصحاب الأحزاب الإسلامية الذين يشاركون في الديمقراطية، فإن الديمقراطية تمنع تغيير القوانين الوضعية إلى قوانين إلهية. وتعطي الديمقراطية انطباعاً خاطئاً بأن الخير يمكن أن يكون نتيجة وتحصيل حاصل، وهي في الحقيقة دعوة إلى عذاب الله بسبب الدعوة الى الكفر، كما أن الديمقراطية تصرف المخلصين عن التطبيق الجذري للإسلام، وتجعلهم يلهثون وراء المطالبة بتطبيق بعض الأحكام، التي تعطي الانطباع الخاطئ بأنه يمكن تطبيق الإسلام من خلال الديمقراطية. يجب على المسلمين ألا يضيّعوا المزيد من الوقت في الديمقراطية، فقد أضاع المسلمون ثلاثين عاماً وهم يحاولون إلغاء الربا من خلال الديمقراطية ولم يفلحوا في ذلك، وقد حان الوقت لإلغاء الديمقراطية وإقامة الخلافة على منهاج النبوة التي تغلق بشكل دائم أبواب سن القوانين التي تسمح بالشر والرذيلة ﴿وَلُوطاً آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ تَعْمَلُ الْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير شاهزاد شيخ نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية باكستان
  21. بسم الله الرحمن الرحيم مسلمو الإيغور بين بشاعة الموت جوعا وكمد الهوان على الناس https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84461.html الخبر: أطلق ناشطون وسم #الإبادة_الجماعية_جوعا، لإغاثة مسلمي الإيغور من الإجرام الصيني، حيث قررت الصين الملحدة إغلاق مدينة غولجا منذ 40 يوما بحجة الحجر الصحي رغم غياب الوباء حتى نفد عن المتساكنين الطعام، كما تمنعهم السلطات من الخروج وتبيد مواشيهم ولا ترحم منهم صغيرا ولا كبيرا ولا رجلا ولا امرأة. التعليق: معسكرات للاعتقال وإخفاء قسري للأطفال ومحاكم تفتيش رقمية وحملات تعقيم إجبارية وعمليّات ممنهجة لغسل الدماغ، ومنع من أداء شعائر الإسلام أو بيان أي مظهر منها، وقطع لأي صلة بالعالم الخارجي، وإجبار النساء على استقبال رجال من الهان للعيش في منازلهن في إطار مشروع "نصبح عائلة"، ووصل الأمر حتى إلى هدم المقابر وطمس المعمار الإسلامي بإجبار الإيغور على إعادة ترميم منازلهم وفقا للهندسة الصينية. كل هذا وأكثر هو ما يعانيه شعب الإيغور المسلم، وهذا ما دأبت عليه الحكومة الصينية؛ تحاربهم بكل الطرق مع تنوّع الوسائل، وها هي الآن تتخذ من سياسة التجويع سلاحا وتوصد عليهم الأبواب حتى تبيدهم وتتخلص منهم واحدا تلو الآخر. وهذا ما يحدث في إقليم تركستان الشرقية المحتل الذي يحتوي على ثروات نفطية وخامات معدنيّة هائلة، وفي المقابل لا ينتفع المسلمون بهذه الخيرات بل تستثمر السلطات الصينية في المنطقة وتدفع بالصينيين الهان للاستيطان وتحثهم على زيادة النسل. والسؤال الذي يُطرح: بماذا يُقابل المسلمين مأساةَ إخوانهم في الدّين؟ ما هي ردود أفعالهم؟ هل يعملون بقوله سبحانه وتعالى: ﴿وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ﴾؟ والخلاصة أن المتأمل في مواقف حكام المسلمين عامّة يجد أنهم يُسبّقون مصالحهم على نصرة إخوانهم، واجتمعوا على الخذلان فانتفت عنهم صفة الأخوّة في الدّين؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله ﷺ: «الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ؛ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ». قال النَّوويُّ في الشرح: "وأمَّا لا يَخْذُله، فقال العلماء: الخَذْل ترك الإعانة والنَّصر، ومعناه إذا استعان به في دفع ظالم ونحوه، لزمه إعانته إذا أمكنه، ولم يكن له عذر شرعيٌّ". ولكن لحكام المسلمين أعذار شتّى، وما همّهم سوى حماية علاقاتهم الاقتصادية والتجارية مع الصين وتحقيق أكبر نموّ على مستوى حجم التجارة البينية، بل ويؤيدون قمع الصين لمسلمي الإيغور فكانوا اليد التي تبطش بها الصين خارج حدودها. فقد بيّن التقرير الذي أجراه معهد "وول أوف ستيل" في نيسان 2022، حول مضايقات الصين للإيغور في جميع أنحاء العالم، التعاون الذي تحصل عليه من الحكومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وجاء فيه: "إن الحكومة الصينية لا تسيء معاملة الإيغور داخل حدود الصين فحسب، بل تطاردهم في الخارج بمساعدة دول عربية مثل المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة". (إن بي سي). يعني أنّه بدل محاربة الصين والذود عن المستضعفين فإن الحكام العملاء وأذنابهم يسلمون الإيغور اللاجئين والهاربين من القمع إلى السلطات الصينية كما يقدمون الدعم من خلال الامتناع عن تأييد العرائض التي تُدين الصين بل ويساندون إجرامها بإلقاء بيانات في محافل دولية يدعمون فيها موقف الصين وينادون بعدم التدخل في شؤونها الداخليّة. ففي 22 تشرين الأول/أكتوبر 2021، دافعت 62 دولة معظمها بلدان إسلامية وأفريقية عن ممارسات الصين وجاء في الخبر: أنها "تعارض المزاعم التي لا أساس لها ضد الصين بدوافع سياسية قائمة على التضليل الإعلامي والتدخل في الشؤون الداخلية للصين بحجة حقوق الإنسان". وفي 14 كانون الثاني/يناير 2022، ونقلا عن وكالة أسوشيتدبرس، "أعرب وزراء خارجية بلدان الخليج والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عن دعمهم القوي للمواقف المشروعة للصين بشأن القضايا المتعلقة بتايوان وشينجيانغ". (سويس إنفو، 29 تموز/يوليو 2022). فيا حكام المسلمين: اتقوا الله في إخوانكم فالصين تفننت في تعذيبهم وهي الآن تقتلهم جوعا وأنتم تقتلونهم كمداً، وتذكروا أنّه إذا هان أمر الله عليكم فستهونون عليه ﴿وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ﴾. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير م. درة البكوش
  22. بسم الله الرحمن الرحيم فلتكن ذكرى مولده ﷺ حافزاً لإظهار دينه على كل المبادئ والأديان https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/political/84455.html روى ابن سعد أن آمنة بنت وهب لمّا وَلدت النبي ﷺ، خرج معه نورٌ أضاء قُصور الشام، وسقطت أربع عشرة شُرفةً من إيوان كِسرى، وانطفأت نار المجوس التي كانوا يعبدُونها، وانهارت الكنائس التي كانت حول بُحيرة ساوة، وهذه الإرهاصات الأربعة ذكرها كِبار المؤلّفين في كتب السيرة والحديث. ومولد النبي ﷺ هو حدث عظيم، ما زال يهز الدنيا، فهو النور الذي أَذِن الله أن يشرق على الدنيا لينقذ البشرية من تيه الظلام الذي كانت تعيش فيه، وهو بشرى للقلوب الحائرة، وفرحة للأرواح المتعبة، إنه رحمة الله وهديته للعالمين، وتروي أم النبي ﷺ حين ولدته أنه خرج منها نور أضاءت منه قصور الشام، وأنها ولدته نظيفاً ما به قذر. يقول ﷺ: «أَنَا دَعْوَةُ إِبْرَاهِيمَ، وَبُشْرَىَ عِيسَى». ومولد الرسول ﷺ يُعدّ نقطة بداية لأمة إسلامية عريقة حملت مبدأ إلهيّاً صحيحاً أوكلت لها مهمة تخليص الإنسانية من العبودية، وتغيير وجه العالم برحمة مهداة، حيث الإسلام رحمة للعالمين، ومشعل هداية للناس أجمعين، والله عزَّ وجل يقول: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾. إن الذكرى بهذه المناسبة ليست هي من أجل الاحتفال، ولكنها ذكرى نستغلها لإعادة ربط المسلمين بدينهم وتذكيرهم بأهمية إعادة الثقة بأحكام الإسلام التي لا حل لنا بغيرها؛ فهي فرصة لتقييم المرء لنفسه حيث يتذكر فيها ما قدمه من أعمال تنفعه عند الله عزّ وجل، ويشحذ فيها الهمة من جديد لمواصلة السير والعمل حتى يلقى الله عز وجل وهو راض عنه؛ فهي فرصة لمحاسبة النفس في مدى تمسكها بهدي الرسول ﷺ وطريقته في التغيير وإقامة الدولة الإسلامية وإنقاذ أمة الإسلام، فإن الله جعل لنا في محمد ﷺ أسوة حسنة كما قال سبحانه: ﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً﴾. إن ميلاد الرسول الأكرم ﷺ يعني ميلاد أمة عريقة، حملت رسالة هداية إلى البشرية جميعاً، ومخرجا آمنا لها من الظلم والظلام وخلاصا من الظالمين، ولقد كان ميلاده ﷺ مجمِّعا ومؤلفا لشعوب وقبائل متفرقة متشرذمة متناحرة، لا يجمعها جامع، ولا يربطها أي رابط، فميلاده ﷺ قد أعطى للعرب وغيرهم قيمة ووزنا ورفع البشرية من البهيمية المنحطة إلى أعلى الدرجات. والجدير بنا ونحن نستذكر ميلاد نبينا العظيم ﷺ أن نجعله قدوة لنا في حياتنا كلها، فسيرته ﷺ مليئة بالدروس والعبر، والله سبحانه وتعالى قد أمرنا باتباع هدي نبيه ﷺ حيث قال عز من قائل: ﴿وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا﴾، وقال سبحانه: ﴿وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾ وقال سبحانه: ﴿مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ﴾. نعم حري بالأمة الإسلامية أن تراجع حسابها مع نفسها، وأن تتخذ من هذه الذكرى ما يحفزها إلى العودة إلى دينها القويم، والتمسك بالكتاب الكريم، وما فيه من الهدى والرشاد والحكمة. وحري بالأمة الإسلامية أن تحرص على ما حرص عليه نبيها الكريم ﷺ صاحب هذه الذكرى، فتعمل مع العاملين لإقامة الخلافة بكل إخلاص وجد. وحري بأهل القوة فيها أن ينصروا دين الله بالعمل مع حزب التحرير وتمكينه من استلام الحكم، كي ترضي ربها، وتسترد مجدها، وتستعيد ماضي عزها، وتطرد عدوها من أرضها المغتصبة، وإنَّ الله على هدايتها، وجمع صفوفها، وتوحيد كلمتها إذا يشاء قدير. فقوموا للعمل مع العاملين المخلصين لإعادة أحكام الإسلام إلى واقع الحياة؛ بإقامة الخلافة، فهي نصرة للدين، ومبعث لعز المسلمين وقاهرة للعدو. وكونوا واثقين بالوعد، مستبشرين بالبشرى، مجددين العهد مع الله، مترسمين خطا رسوله ﷺ في سَيره لإقامة دولة الإسلام، موقنين بأن الموت في طلب المعالي خير من ذلة حياة وعيش بئيس، قال رسول الله ﷺ في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في مسنده: «... ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةٌ عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ»، ثمَّ سَكَتَ. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الخالق عبدون علي عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية السودان
  23. بسم الله الرحمن الرحيم ولاية السودان: تقرير صحفي 19/09/2022 https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/dawahnews/sudan/84451.html مواصلة للأعمال الجماهيرية التي يقيمها حزب التحرير/ ولاية السودان في مناطق وأقاليم البلاد المختلفة لإيجاد الرأي العام الواعي لأحكام الإسلام ومعالجاته المتعلقة بأنظمة الحياة المختلفة، والتي تناولت أزمة الحكم والمبادرات المطروحة لحلها، وكوارث السيول والأمطار التي اجتاحت أقاليم البلاد المختلفة... أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات ركناً للحوار والنقاش بجامعة النيلين كلية الدراسات الاقتصادية بعنوان: "مبادرة الطيب الجد وركوب الموجة"، وذلك يوم 8 آب/أغسطس 2022م، تحدث فيه الأستاذ الفاتح عبد الله الذي بدأ حديثه عن المبادرة وهي السابعة بعد انقلاب البرهان في 25 تشرين الأول/اكتوبر، مبادرة حزب الأمة، ومبادرة فولكر، والاتحاد الافريقي، والهيئة الحكومية (إيقاد)، ومبادرة أساتذة الجامعات، وأخرى من دولة جنوب السودان، وكلها تنادي بتسوية سياسية ومحاصصات بين المتشاكسين والنتيجة صفر في الحل. ومبادرة الطيب الجد تحمل مجموعة تناقضات منها أنه يقول بأنه يعمل على تثبيت الهوية الإسلامية وفي الوقت نفسه يقول بتطبيق اتفاق جوبا للسلام مع الحركات المسلحة التي تنادي بفصل الدين عن الحياة، فكيف تكون الهوية إسلامية مع تطبيق العلمانية؟! ثم بيّن المتحدث أن هذه المبادرة لا تحمل جديداً، بل هي لإيجاد حاضنة سياسية للمكون العسكري، وهي نوع من ركوب الموجة. وبيّن أن الأزمة هي أزمة دستور، هو مجموع القواعد التي تضبط الحياة السياسية وتبين علاقة الحاكم بالمحكوم. وبما أننا مسلمون كان لا بد أن يكون الدستور دستوراً إسلامياً خالصاً مستمداً من كتاب الله وسنة رسوله ﷺ، فالإسلام بيّن أن شكل الحكم هو خلافة راشدة؛ أي أن المسلمين عليهم أن يختاروا رجلاً يبايعونه على كتاب الله وسنة رسوله ﷺ خليفة للمسلمين. هذا هو المخرج الوحيد لحل مشكلة السودان بعيداً عن المبادرات التي هي من جنس الواقع الفاسد. وبيّن أن حزب التحرير أعد مشروع دستور إسلامي مكون من 191 مادة مستنبطة من كتاب الله وسنة رسوله ﷺ. وبيّن شكل الحكم وأجهزة دولة الخلافة في الحكم والإدارة والنظام الاقتصادي وغيرها من أنظمة الحياة. وختم حديثه بحثّ الطلاب على العمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة مع حزب التحرير فهي الفرض الغائب. وتحت عنوان: "الصراع على السلطة في السودان"، أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بمحلية أم درمان غرب بسوق ليبيا يوم 8 آب/أغسطس 2022م مخاطبة سياسية تحدث فيها الأستاذ إسحاق محمد مبيناً ما آل إليه حال المسلمين في العالم الإسلامي بعد ثورات الربيع العربي التي كان يطالب الناس فيها بالتغيير، ولكن خاب ظنهم ولم تحدث تغييراً حقيقياً، وبلدنا السودان خير شاهد على ذلك، واصفاً ما تم من الاتفاقيات بعد سقوط البشير بالمشاكسات بين طرفي الأزمة في السودان والتي أفضت إلى إفقار البلاد والعباد ما أحال حياة الناس إلى جحيم لا يطاق، والسبب في ذلك هو عدم جعل العقيدة الإسلامية هي الأساس، مبيناً أن الاصل أن تحتكم الأطراف المتشاكسة إلى الإسلام دون أي خيار آخر، قال تعالى: ﴿فلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُواْ فِىٓ أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً﴾، وذكر أن جميع المبادرات التي أطلقت لن تحل المشكلة نظراً لعدم التفريق بين السلطة والسلطان، حيث إن السلطان للأمة تختار من يحكمها بالشرع والدين ولذا نخاطب المسلمين بالرجوع إلى كتاب الله وتحكيم شرعه عبر دولته الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة. وأمام حضور كبير، وأداء رائع، أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات ركناً للحوار والنقاش بعنوان: "مؤتمر المائدة المستديرة وتجريب المجرب، فما هو الحل؟" وذلك بجامعة النيلين كلية التجارة يوم 18 آب/أغسطس 2022م، تحدث فيه المهندس باسل مصطفى الذي تناول واقع المبادرات التي بموجبها عقد مؤتمر المائدة المستديرة بقاعة الصداقة يومي السبت والأحد 13-14 آب/أغسطس، وبين أنها لم تقدم حلولاً لمشاكل الناس؛ بل هي من أجل الترضيات وتقسيم السلطة والثروة بين المتشاكسين في الحكم. وأن المبادرات هذه مجربة كثيراً ولم تعالج أي مشكلة، فقط تكتفي بتقسيم (الكيكة) على حد تعبيره، وبين حقيقة الصراع وأنه صراع بين قطبي الاستعمار؛ أمريكا وبريطانيا. وأما المكونان المدني والعسكري فهما أدوات هذا الصراع لإرضاء أسيادهم مقابل كرسي الحكم. وأشار لنقاط عدة من بنود التوصيات التي تعمل على تمزيق البلد مثل الفيدرالية وتضمين دستور 2005 واتفاق جوبا للسلام الذي ينص على إبعاد الدين عن الحكم (العلمانية). وبيّن أنها لا تقوم على أساس الإسلام. أما المتحدث الثاني، الأستاذ الفاتح عبد الله، بدأ حديثه عن أن هذه الحوارات والمبادرات التي لا تقوم على أساس الإسلام باطلة من وجهة نظر الشرع، وأنها حرام شرعاً، ثم بيّن الحل للأزمة السياسية في البلاد؛ فهي أزمة دستور، وبما أن الدستور هو عبارة عن مجموع القواعد والأحكام التي تنظم حياة الناس وتبين علاقة الحاكم بالمحكوم، فالدستور هو الذي يحدد شكل الدولة وشكل الحكم فيها، وبما أننا مسلمون فالعقيدة الإسلامية هي أساس الدستور. وبين أن حزب التحرير لديه مشروع دستور مكون من 191 مادة أساسها الإسلام فقط. وأن دستور الإسلام تطبقه دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي يدعو لها حزب التحرير، وطلب من الحضور العمل مع حزب التحرير. وكان التفاعل والمداخلات ممتازة، اثنان منها من نصيب النساء وقالت إحداهن: أنا راغبة بالانضمام لحزب التحرير لأن حديثهم وطرحهم عجبني وأتمنى تطبيق الإسلام. وأقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات نقطة حوار حاشدة في داخلية الوسط (الخرطوم) مساء الأحد 21 آب/أغسطس 2022م من الساعة السابعة مساءً استمرت حتى الساعة الحادية عشرة ليلاً، وقد كان النقاش محتدماً بين شباب حزب التحرير والعلمانيين والشيوعيين، فكان صراعاً فكرياً بامتياز، حيث بيّن الشباب الأفكار الإسلامية التي تعالج مشاكل الحياة في ظل الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وكان هناك تأييد لأفكار الحزب من الشباب الحضور وأبدوا رغبتهم في التواصل مع شباب الحزب. فكانت نقطة حوار رائعة قال شباب حزب التحرير بالجامعات فيها كلمتهم بأن الإسلام يعلو ولا يُعلى عليه. فكانت فتحا من الله. كما أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات ركناً للحوار والنقاش بجامعة النيلين كلية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية يوم الاثنين 22 آب/أغسطس 2022م بعنوان: "السيول والامطار نعمة تحولت إلى نقمة"، تحدث فيه الأستاذ منذر عبد الرؤوف الذي بدأ حديثه عن كيف تتشكل الأمطار وأهميتها بالنسبة للحياة وللإنسان، وبين أن موسم الخريف هو ثابت فالأصل أن يحصل استعداد له. وذكر المناطق التي تأثرت بالأمطار وعدد القتلى والمنازل التي تضررت في الأقاليم المنكوبة. وبين موقف الحكومة تجاه هذه الكارثة، فهو موقف سلبي، فهي تتفرج على الأحداث لأنها دولة جباية وليست دولة رعاية. ومن جراء تجاهل الحكومة أصبحت الأمطار نقمة بدل أن تكون نعمة يستفيد منها الإنسان. أما المتحدث الثاني، الإعلامي محمود محمد، الذي بدأ حديثه بآيات من القرآن الكريم، مبيناً من خلالها أهمية المياه خاصة الأمطار وأنها نعمة من الله للحياة ﴿وَجَعَلْنَا مِنَ ٱلْمَآءِ كُلَّ شَىْءٍ حَىٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ﴾ ولكن هذه النعمة تحتاج لدولة تقوم على منهج رباني وهي دولة الخلافة الراشدة التي على رأسها خليفة للمسلمين يرعى شؤون الناس بالإسلام. «الإِمَامُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ وَهُوَ مَسْؤُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ» الحديث. واستشهد بشواهد في دولة الإسلام في عهد النبي ﷺ وخلافة عمر بن الخطاب وهارون الرشيد الذي خاطب السحابة قائلاً: "أمطري حيث شئت فسوف يأتيني خراجك". وأكد أنه لا حل ولا مخرج لنا ولا علاج لمثل هذه الأزمات من سيول وفيضانات إلا بالعمل لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة فرض هذا الزمان الذي يعمل له حزب التحرير. ودعا الطلاب للعمل مع حزب التحرير لإقامتها خلافة راشدة على منهاج النبوة. وقد كان الحضور جيداً والتفاعل ممتازاً. ووسط حضور متميز وأداء رائع أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات منتدى بعنوان: "مخرجات مؤتمر المائدة المستديرة وتجريب المجرب، فما هو الحل؟"، في داخلية الوسط بجامعة الخرطوم، يوم 29 آب/أغسطس 2022م تحدث فيه خطيب مسجد النور بالرياض الأستاذ ناصر رضا (أبو رضا) رئيس لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير في ولاية السودان، الذي جاء حديثه سلساً كالعادة مع الطلاب في نقاط ومحاور وضح فيها ما تم من مخرجات عبر الحوار في قاعة الصداقة يومي السبت والأحد 13-14 آب/أغسطس والتي لم تأت بجديد ولم تستند على الإسلام رغم أن صاحبها يحسب على التيار الإسلامي. وذكر ما تم من حوارات في الحكومة السابقة التي لم تختلف في الشكل والمضمون، وبيّن أن هذه المبادرات والحوارات دفعت بها أمريكا عبر مبعوثيها قرايشن ليمان، وجون تيمون في معهد السلام الأمريكي. وبين في حديثه أنه منذ الاستعمار إلى يومنا هذا لم نخرج من صندوق الكافر في الأنظمة والتشريعات؛ أي الأنظمة الديمقراطية العلمانية التي تفصل الدين عن الحياة. وبين فساد هذه الأنظمة والحكومات في سوء الرعاية وضرب مثالاً كيف لحكومة تنفق الأموال لاحتفالات القوات المسلحة والبلاد في حالة سيول وفيضانات، وأن أكثر من 17080 بيتاً تهدمت بالكامل ما يعني أن هناك 17080 أسرة تفترش السماء! وبعد أن خلص من تشخيص الواقع وبيان فساده وفشله انتقل إلى الحل الذي بين أنه في الرجوع إلى الإسلام وأنظمته وأن تقام الدولة الإسلامية؛ الخلافة الراشدة على أساسه بوصفنا مسلمين، وأن تسخر الموارد لصالح الأمة الإسلامية بدل إنفاقها على مرتزقة السياسة كما وصفهم. وبين أن مقياس المسلم في الحياة الحلال والحرام وليس ترضيات كما يحصل الآن في الاصطراع السياسي، وقال إن دولة الخلافة عمل جاد وليس نظرياً، وهو أن تجرى انتخابات مباشرة لينتخب الناس خليفة للمسلمين ليقيم الشرع والدين، وحث الطلاب للعمل الجاد لإقامة الخلافة الراشدة مع حزب التحرير بوصفه حزباً يحمل مشروع دستور لدولة الخلافة. ثم فتح الفرصة للأسئلة والمداخلات فكانت هناك مداخلات ممتازة تم طرح عدة أسئلة فيها، فرد عليها الأستاذ بشكل عميق ومفصّل. وقد تفاعل الطلاب بشكل إيجابي مع الطرح وطلبوا من الأستاذ ألا ينقطع. تحت هذا العنوان: "تطفيف الكيل وعواقبه والحلول المثلى"، أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بمحلية أم درمان غرب مخاطبة سياسية يوم 30 آب/أغسطس 2022م، تحدث فيها الأستاذ بابكر مهدي الذي بدأ حديثه بآيات من سورة المطففين معرفاً بالمطفف، وهو كل من يأخذ حقه كاملاً ويعطي حق غيره ناقصاً، والمطفف يدخل فيه التاجر والصانع والفلاح والحاكم والموظف والجندي وكل من يتولى مسؤولية خاصة أو عامة ولم يوف حقه فإن الله وعده بويل عظيم وهو واد في جهنم. وأضاف قائلاً يجب على المسلم أن يوزن أعماله بميزان الشرع فما كان حلالاً فعل وما كان حراماً اجتنب، وهذا ما يجب أن يكون عليه المجتمع، ولكن بغياب هذه النظرة تفشى الظلم في المجتمع بكافة أشكاله من تطفيف الكيل والميزان والغش والاحتكار وغلاء الأسعار والسرقة وانفلات الأمن وتفشي الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم بسبب عدم تطبيق كتاب الله عبر دولته الخلافة فلن ينصلح حال البشرية إلا بالعمل الجاد مع العاملين لإعادة الإسلام إلى سدة الحكم يحكمها خليفة راشد على منهاج النبوة وإلى هذا الفرض ندعوكم. وكانت المشاركات قوية والأسئلة والتفاعلات ممتازة. وأقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات ركناً للحوار والنقاش بعنوان: "سيداو مدمرة للنظام الاجتماعي ولا يوقفها إلا دولة الخلافة"، في 4 أيلول/سبتمبر ٢٠٢٢م تحدث فيه الدكتور محمد عبد الرحمن الذي بدأ حديثه مبيناً أن اتفاقية سيداو ناتجة عن الحضارة الغربية التي تعمل على تدمير المجتمعات بقوانينها وأنظمتها الوضعية، مثل إزالة كافة أشكال التمييز ضد المرأة كما هي سيداو. وذكر عدة مواد وبين مخالفتها للإسلام وللفطرة البشرية. ثم ذكر أمثلة عما خلفته الحضارة الغربية في انحلال المجتمع. وبين بالأرقام أن هناك كثيراً من الأبناء لا يعرفون آباءهم. وبين أن الإسلام وحده الذي كرم المرأة وكفل لها حقها. أما المتحدث الثاني الأستاذ الفاتح عبد الله فقد بيّن في حديثه أن الموضوع لا يتعلق بمخالفة سيداو للأحكام الشرعية فحسب بل إن الموضوع هو موضوع مبدأ يسود العالم وهو النظام الرأسمالي العلماني الذي يقوم على أساس فصل الدين عن الحياة ونتجت عنه سيداو، وبين أن هذا المبدأ له دول تحمله وتحمي مثل هذه القوانين التي تدمر المجتمعات. وبين أن المبدأ لا بد أن يقابل بمبدأ؛ ومبدأ الإسلام هو وحده القادر على كبح جماح الفكر الغربي عبر دولته الخلافة الراشدة التي تطبق الإسلام ومنه النظام الاجتماعي، وتمنع مثل هذه الأفكار الهدامة في بلادنا، وذكر نموذجاً لدولة الخلافة عندما كانت موجودة كيف أنها منعت إقامة مسرحية فيها إساءة للنبي ﷺ في فرنسا، وكان ذلك زمن الخليفة عبد الحميد الذي استدعى السفير الفرنسي وأخبره أنه إن لم توقف هذه المسرحية فالحرب بيننا وبينكم سجال. وهذا يتطلب من المسلمين العمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة مع حزب التحرير بوصفه الحزب الوحيد الذي يدعو للخلافة بشكل واضح وله رؤية واضحة للدولة وأنظمة الحياة المختلفة. "في ظل الخلافة لن تروع السيول والفيضانات الناس"، تحت هذا العنوان أقام حزب التحرير/ ولاية السودان بمدينة الأبيض منتداه الدوري يوم السبت 10 أيلول/سبتمبر ٢٠٢٢م، تحدث فيه الأستاذ إمام محمد إبراهيم وجاءت ورقته تحت عنوان: "السيول والفيضانات نعمة وفي ظل النظام الراسمالي صارت نقمة"، مبيناً تأثر السودان شمالاً وجنوباً وغرباً وشرقاً بالسيول والفيضانات، والحكومة عاجزة عن تقديم أي حلول قبل وأثناء الخريف غير مبالية بأدنى مسؤولية تجاه الناس. كما تحدث الأستاذ محمد قوني مبيناً حال السودان وغيره من بلدان العالم التي لا تنعم بأي رعاية ما دامت تحكم بالأنظمة الرأسمالية التي لا تخرج إلا جبابرة لا يعيرون أي قيمة للإنسان ولا مخرج إلا بقيام دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة بتطبيق أنظمة الإسلام والتي تخرج رجالاً أمثال عمر رضي الله عنه الذي يخشى الله أن يسأله عن بغلة تعثرت في العراق، لما لا تسوي لها الطريق. ولا بد من دراسة الإسلام حتى يخرج لنا جيلاً ورجالاً كالسلف الصالح. وقد فتحت الفرصة للتفاعل وشارك الكاتب موسى الطاهر محمد الذي قال لقد فشلت كل الأنظمة الرأسمالية ولم يبق إلا تطبيق الإسلام عبر الخلافة ويجب أن يعلم الجميع أن الدولة لا تسمى دولة إسلامية إلا إذا كان دستورها وقوانينها من كتاب الله وسنة رسوله ﷺ وتكون المحاسبة على أساس الإسلام ثم نتحدى ونسير على طريق الخلفاء الراشدين، نسأل الله أن يعجل لنا بالخلافة. كما شارك العمدة إبراهيم فرح محمد الذي قال الخلافة عائدة رغم أن حكومة الإنقاذ شوهت الطريق لكن لا بد من توسيع دائرة الدعوة في القرى ولا بد من المداومة وزيادة الحركة حتى ننتصر. كما شارك الأستاذ صلاح عطرون وهو معلم بالمرحلة الثانوية بعدة أسئلة عن دور الحزب في التغيير في المتغيرات على مستوى العالم أو السودان؟ كيف نقيم دولة الخلافة؟ أين دور الشباب؛ ومستقبل الأمة في عملية التغيير؟ وسط حضور جيد وتفاعل ممتاز، أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان بالجامعات ركنا للحوار والنقاش بعنوان: "دعوة حزب التحرير"، وذلك يوم 15 أيلول/سبتمبر 2022م، بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، الجناح الغربي تحدث فيه الأستاذ محمود محمد، الذي بدأ حديثه بتعريف حزب التحرير ونشأته، وأنه حزب سياسي مبدؤه الإسلام وغايته استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة، وبيّن أنه نشأ استجابة لأمر الله القائل: ﴿وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴾، وغايته إنهاض الأمة الإسلامية بالإسلام. وبيّن أن حزب التحرير يدعو للإسلام بشكل واضح وصريح ولديه مشروع دستور إسلامي خالص مستند إلى الكتاب والسنة. وختم حديثه بوجوب العمل لإقامة الخلافة الراشدة التي تحكم بالإسلام بالأدلة من الكتاب والسنة وإجماع الصحابة. وبيّن المتحدث الثاني الأستاذ الفاتح عبد الله، أن دعوة حزب التحرير تختلف عن كل الجماعات الموجودة اليوم، باعتبار أنه حزب مبدئي وأن المبادئ في العالم ثلاثة (الرأسمالية والاشتراكية ومنها الشيوعية، والإسلام) وأن لكل مبدأ طريقة معينة في الحكم وطريقة العيش، فالمبدأ الإسلامي حدد شكل الحكم بأنه خلافة راشدة على منهاج النبوة، وطريقة إقامة الدولة حددها رسول الله ﷺ فكانت طريقة شرعية، لذلك هو لا يشترك في هذه الأنظمة لأنها من صلب النظام الرأسمالي العلماني ويحرم الدخول فيها. كما حذر الجماعات الإسلامية من المشاركة في هذه المنظومة الغربية التي تبعد الإسلام عن الحياة والدولة. لأن الإسلام لا يُطبق إلا في دولة الخلافة الراشدة. وبيّن أنه لا يجوز لمسلم أن يأخذ من الرأسمالية أو الشيوعية. وبيّن أن سبب انحطاط المسلمين هو التخلي عن المبدأ الذي آمنوا به؛ وهو الإسلام، ولا نهضة للمسلمين إلا بمبدأ الإسلام العظيم الذي تطبقه دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. وتحت عنوان: "الفراغ الأمني والاستراتيجي في السودان"، أقام شباب حزب التحرير/ ولاية السودان محلية أم درمان غرب، مخاطبة سياسية بسوق ليبيا يوم ١٤ من أيلول/سبتمبر ٢٠٢٢، تحدث فيها الأستاذ أبو مصعب بابكر المهدي الذي استهل حديثه بالآية الكريمة: ﴿هُوَ ٱلَّذِىٓ أَرْسَلَ رَسُولَهُۥ بِٱلْهُدَىٰ وَدِينِ ٱلْحَقِّ لِيُظْهِرَهُۥ عَلَى ٱلدِّينِ كُلِّهِۦ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْمُشْرِكُونَ﴾. وأردف قائلا إن الفراغ السياسي يعني التدهور والانهيار في جميع مناحي الحياة أي عجز الدولة عن تقديم الخدمات الصحية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية، ولا يسد هذا الفراغ إلا نظام الإسلام العظيم المتمثل في دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، ولهذا ندعوكم جميعاً للعمل مع حزب التحرير الذي أعد دستوراً من الكتاب والسنة تطبقه دولة الخلافة العائدة قريباً بإذن الله. مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير في ولاية السودان
  24. المكتب الإعــلامي ولاية باكستان التاريخ الهجري 25 من صـفر الخير 1444هـ رقم الإصدار: 1444 / 08 التاريخ الميلادي الأربعاء, 21 أيلول/سبتمبر 2022 م بيان صحفي الحكام غير مبالين فيما الملايين يعانون من الفيضانات يا أهل القوة والمنعة: أطيحوا بهؤلاء الطغاة وأقيموا الخلافة على أنقاضهم https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/pakistan/84457.html تعرض ثلث باكستان للفيضانات، وفقد أكثر من 1500 شخص أرواحهم، وتدمر مليون منزل، وتضرر 35 مليون شخص، بما في ذلك ستة عشر مليون طفل. ومع ذلك، وبالنسبة للقيادة الديمقراطية في باكستان، كان الموت والدمار مجرد فرصة لهم لالتقاط الصور، والتظاهر بالتعاطف مع الناس، من خلال تبليل ملابسهم بمياه الفيضانات، وتوزيع بعض الطعام وإجراء مسوحات جوية للذين تقطعت بهم السبل، وكأن كل هذا يعفيهم من مسؤوليتهم! وبدلاً من الانخراط الكامل في جهود الإغاثة من الفيضانات، تنشغل القيادة السياسية في تعيين قائد جديد للجيش، وفي اللعبة الانتخابية، في حين إن القيادة العسكرية عالقة في الصراع على منصب قائد الجيش المقبل، وذهب رئيس الوزراء شهباز شريف إلى لندن للمشاركة في دفن الملكة إليزابيث الثانية، وكأن دفنها لن يتم بدونه! وبالمثل، تنشغل حركة إنصاف المعارضة في المسيرات والأعمال الدعائية لها، وحملات وسائل التواصل الإلكتروني والاتصالات السرية. كما أن حكومتي مقاطعتي البنجاب وخيبر باختونخوا منشغلتان في متابعة المصالح السياسية والشخصية، ويحصل كل هذا بينما يصيح ضحايا الفيضانات من أجل الطعام والضروريات الأساسية، وهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، وعاجزون عن مواجهة الأمراض التي تنقلها المياه مثل مرض الكوليرا وحمى الضنك والملاريا. وبحسب إحدى التقديرات، فقد كلفت الأضرار الناجمة عن الفيضانات أكثر من ثلاثين مليار دولار، حيث دمرت المحاصيل الزراعية ونفقت الملايين من الماشية. وفي مثل هذا الوضع العصيب، يجب تعبئة أجهزة الدولة بأكملها: الحكام والبيروقراطية والجيش والشرطة والدفاع المدني والوزراء والممثلين العامين والطواقم الطبية، ومع ذلك، لم ير أحد شيئاً من هذا. ولم تفتح الحكومة حتى مخازن الحبوب وخزينة الدولة لإغاثة الناس؛ لأن باب الخزانة يفتح فقط لدفع العوائد الربوية، ولأن أولويات الحكام هي الحداد على هلاك ملكة بريطانيا الاستعمارية، وليس تقاسم الناس آلامهم. لقد ضربت الخلافة الراشدة مثلا مشرقا في كيفية التعامل مع الكوارث الطبيعية. فعندما ضربت المجاعة الحجاز عام 18هـ، تمت تعبئة أجهزة الدولة بأكملها للتخفيف من حدة الأزمة، بينما كانت القيادة بأكملها منخرطة بشكل كامل في تقديم الإغاثة للناس، وتم إرسال مساعدات كبيرة، بما في ذلك الطعام والملابس، من ولايتي مصر والشام، هكذا كان تصرّف الخليفة عمر الفاروق رضي الله عنه مع الكارثة الطبيعية، وهو الرد الذي يتناقض بشكل كبير مع الديمقراطية، حيث ينشغل شهباز شريف ببحث يتعلق بالاحتباس الحراري، ويتوسل للحصول على مزيد من القروض الربوية. لقد أوضح الإهمال أثناء الفيضانات أن الوقت قد حان لدفن الديمقراطية العلمانية، فلم يكن لدى أي من هؤلاء الحكام أي إحساس بالمسؤولية تجاه الفيضانات، فماذا عن الحاضر والمستقبل؟! لقد حان الوقت للإطاحة بهم وإقصائهم وإقامة الخلافة. فيا أيها الضباط في القوات المسلحة الباكستانية: ماذا تحتاجون أكثر من هذه الخيانة لتتحركوا؟! في السند وبلوشستان، هناك غياب للدولة والموارد والرعاية، وينشغل الحزب الحاكم والمعارضة في الصراع على السلطة حول إقليم البنجاب، في حين إن أصوات السند وبلوشستان لا تحسب في هذا الصدام. وتعتمد حياة ومستقبل ملايين الأشخاص على قراركم وموقفكم وتحرككم، فأعطوا النصرة الآن لإقامة الخلافة على منهاج النبوة وتحرير شعوبكم من هذا النظام الظالم ومن الحكام الرويبضات، قال الله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّه﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان
  25. المكتب الإعــلامي أفغانستان التاريخ الهجري 23 من صـفر الخير 1444هـ رقم الإصدار: أفغ – 1444 / 04 التاريخ الميلادي الإثنين, 19 أيلول/سبتمبر 2022 م بيان صحفي إذا لم ندفع الدول الكافرة في الاتجاه الصحيح، فسوف يدفعوننا في الاتجاه الخاطئ! (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/afaganistan/84456.html في مؤتمر صحفي بتاريخ 14 أيلول/سبتمبر، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: "لقد أوضحنا أننا لا نتطلع إلى الاعتراف. نحن نبحث في المكان؛ في مصلحتنا، المشاركة العملية فقط، والمشاركة العملية التي نأمل أن تدفع طالبان في الاتجاه الصحيح، وسنواصل التعامل معهم على هذا الأساس حتى نرى تحسينات في تلك المجالات التي نهتم بها أكثر". يرى المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية أفغانستان أنه يجب إبراز النقاط التالية في هذا الصدد: 1. السبب الذي يجعل أمريكا تتحدث عن "الاتجاه الصحيح" هو أن كل حكومة ونظام يعتقد أنه وحده هو الذي يتحرك في الاتجاه الصحيح. أمريكا بناءً على أفكارها العلمانية ومصالحها الاستعمارية، تعتبر أيضاً أن اتجاهها صحيح بينما تعتقد أن اتجاه الآخرين خاطئ، فهي عندما تقول إنها ستدفع الإمارة الإسلامية في الاتجاه الصحيح، فإنها في الواقع تريد دفع حكومة طالبان في الاتجاه الخاطئ، مثل اتجاه العلمانية والنظام العالمي العلماني والليبرالية، مع تشجيعها على الانضمام إلى النادي الغربي للمساعدة في تأمين مصالحهم في المنطقة. 2. صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية بأن أمريكا تبحث في مشاركة عملية للتعامل مع حكومة طالبان لدفعها في الاتجاه الصحيح. في الواقع، يشير مصطلح الانخراط العملي إلى الاستراتيجية والسياسات نفسها التي انتهجتها القوى الغربية، وخاصة أمريكا ضد الأمة الإسلامية منذ عقود. وكبديل لذلك، تعتبر سياسة العصا والجزرة بمثابة خطوات عملية تحاول أمريكا من خلالها دفع طالبان في اتجاه القيم الغربية ومصالحها الاستعمارية. حيث تشير المساعدة المالية والمشاركة السياسية إلى سياسة الجزرة، بينما تتم ترجمة الضغط السياسي والعقوبات الاقتصادية وتجميد الأصول الأفغانية وشن الهجمات الجوية والتفجيرات الغامضة المتعلقة بالاستخبارات إلى سياسة العصا. في المقابل، فإن الدعوة إلى تشكيل حكومة تمثيلية شاملة، واحترام حقوق الإنسان، وحقوق المرأة، ومكافحة الإرهاب، وعدم السماح لأفغانستان بالتحول إلى ملاذ آمن للإرهابيين، وما إلى ذلك، هي المطالب العملية التي تحاول أمريكا من خلالها دفع طالبان باتجاه يعتبر هو نفسه الاتجاه "الصحيح". 3. لكل حكومة مبدئية روايتها الثابتة التي تحدد على أساسها ما هو جيد وما هو سيئ، كما أنها تقيس ما يفيدها وما يضرها. فأمريكا، التي تدعي أنها زعيمة النظام العالمي الليبرالي، من ناحية، تعتقد أن العالم يسير في الاتجاه الصحيح وأن العلمانية هي الاتجاه الصحيح الوحيد. ومن ناحية أخرى، عندما تتحدث عن الاتجاه الصحيح في سياستها الخارجية، فإنها في الواقع تشير إلى مصالحها الاستعمارية لدفع الآخرين إلى الاستسلام لها. في حين يجب إعادة التأكيد على أن الاتجاه الصحيح هو الذي أرشدنا الله سبحانه وتعالى إليه من خلال رسالة خاتم الأنبياء والرسل ﷺ؛ فالإسلام هو الاتجاه الصحيح الوحيد (الصراط المستقيم) الذي يجب أن تطبقه دولة إسلامية في دار الإسلام، وتحمل الإسلام إلى دار الكفر بالدعوة والجهاد. لذلك، إذا لم نتحمل مسؤولياتنا من خلال الوفاء بمهمتنا؛ وإذا لم نقم الخلافة على منهاج النبوة، وإذا لم نقد الآخرين نحو الجنة والاتجاه الصحيح من خلال سياستنا الخارجية الإسلامية الراسخة، فإن آخرين سيقودوننا إلى جهنم؛ لأنه عندما ينوي الحق التخلي عن ساحة المعركة، فإن الباطل سيطلق على نفسه "الحق" ويدعو الآخرين بجرأة للانضمام إلى ناديه. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية أفغانستان
  26. بسم الله الرحمن الرحيم فلسطين اليوم: حزب التحرير: السلطة تكمّل دور الاحتـلال وتُوغل في دماء أهل فلسطين! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/media/84458.html 20/9/2022 استنكر حزب التحرير الفلسطيني، اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر 2022، جريمة مقتل مواطن فلسطيني برصاص أجهزة أمن السلطة، وذلك خلال احتجاجات شعبية رفضاً لاعتقال أحد أبرز المطلوبين لدى الاحتلال مصعب اشتية في نابلس شمال الضفة المحتلة. وقال الحزب في تصريح صحفي صدر عنه: "في تكامل مع كيان يهــود وجرائمه، أقدمت قوات السلطة الإجرامية في نابلس الليلة الماضية ١٩/٩/٢٠٢٢م على جريمتها المنكرة بقتل الشاب فراس يعيش، وإصابة عدد آخر وذلك خلال قمعها للناس المحتجين على خلفية اعتقال السلطة للمجــاهدين مصعب اشتية وعميد طبيلة المطلوبين لكيان يهــود، وبينما كانت قوات الاحتـلال تمارس الاعتقالات في مدن الضفة الغربية، وكان المستوطنون يقومون باقتحام البلدة القديمة في الخليل بحماية جيشهم، كانت أجهزة السلطة تمارس دورها الخياني المخزي ووظيفتها القذرة الموكلة إليها في ملاحقة المجــاهدين وفي قتل أبناء فلسطين". وأضاف تصريح الحزب: "لقد أقدمت السلطة على جريمتها خدمة لكيان يهــود ولتنفي عن نفسها الضعف والتقصير في أداء دورها بحفظ أمنه، وليؤكد حسين الشيخ وماجد فرج وزياد هب الريح أنهم على استعداد لتسخير الأجهزة الأمنية لكل المهمات القذرة نيابة عن الاحتـلال. وفي المقابل ترى أجهزة السلطة صماء بكماء عمياء عما يمارسه كيان يهــود من قتل واقتحام وجرائم يومية في جنين ونابلس وسائر مدن فلسطين، ولأنه لا شرف ولا مروءة عندهم لم يستفزهم قتل الأبطال وقصف البيوت وهدمها على رؤوس ساكنيها!". وأشار إلى أن وصف السلطة بأنها باتت عبئاً على أهل فلسطين لم يعد وصفاً دقيقاً، بل الأدق منه أنها أضحت مشروعاً مهلكاً ومدمراً لقضية فلسطين، فتعاونها مع الاحتـلال وتنفيذها لسياسات أعدائنا طالت كل جوانب الحياة، فاستهدفت أرزاق الناس من خلال سياساتها الاقتصادية التي تفقر الناس، وجبايتها التي تمول بها فسادها ووظيفتها في حفظ أمن كيان يهــود، وفتحت الأبواب وجعلتها مشرعة لمؤسسات وأنشطة الإفساد وقوانين العبث بالأسرة والأبناء، وقامت باعتقال الآمرين بالمعروف الناهين عن المنكر وكل من يحذر الناس من المخططات الغربية الاستعمارية. وتابع: "السلطة الفلسطينية مشروع للخضوع والتصفية السريعة لقضية فلسطين وهذا هو عملها منذ توقيع أوسلو وحتى اللحظة، فهي عملت ولا زالت تعمل على كسر إرادة الناس واستئصال أي نفس فيه عزة وكفــاح، ولا زالت تعمل على إطفاء جذوة الجهاد ومقاومة المحتل، بينما توهم الناس كذباً أنها تسعى في مشروعها للحصول على دولة ذليلة وفق حل الدولتين الأمريكي، والكل يعلم أنه سراب خادع". وشدد الحزب على أن "السلطة الفلسطينية وقادتها ليسوا من جنس قضيتكم وإنما هم من جنس عدوكم، وإن ما حققه كيان يهــود من خلال السلطة الفلسطينية ما كان له أن يحققه لولا خيانتها وتآمرها، فعملها ووظيفتها القضاء على روح النضال والكفــاح فيكم وتدمير أبنائكم وأسركم ليعش يهــود الغاصبين في هذه الأرض المباركة بأمن وأمان". وأكمل الحزب: "وأمام الدماء الزكية التي تسفك على يد كيان يهــود يوميا في فلسطين، وما صار واضحاً لكم بأن السلطة هي مشروع يصب في مصلحته لا في مصلحتكم ولا في مصلحة قضيتكم، وكذلك ما صار واضحاً من خيانة وتطبيع لكل الأنظمة المحيطة بفلسطين والبعيدة عنها، أمام ذلك كله فإنه لم يبق لكم إلا مشروع واحد للخلاص والنجاة، وهو مشروع الالتحام بالأمة وقضيتها في إعادة الخلافة التي توحد الأمة وتخلع كيان يهــود من جذوره وكل أنظمة الضرار التي تحميه، وحينها فقط تحفظ الكرامة والأمن والدين، وتــحرر فلسطين ويعود الأقصى لحياض المسلمين". المصدر: فلسطين اليوم
  27. بسم الله الرحمن الرحيم لا منهاج فلسطينياً ولا منهاجَ المحتل بل منهاجُ دولة الخلافة الراشدة https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/84446.html الخبر: إضراب في مدارس مدينة القدس ووقفات احتجاج رفضاً لمحاولات الاحتلال فرض منهاجه. التعليق: في تصريحات لبعض المحتجين أمام المدارس المهددة بالإغلاق لرفضها قبول منهاج كيان يهود قالوا: "نحن نقف اليوم لنرفض أي تهديد تتعرض له مدرستنا وندافع عنها من تهديد الإغلاق وفرض مناهج محرفة ونرفض أن يفرضوا علينا ما نعلمه لأولادنا، ومن حقنا أن نختار منهاجاً يحافظ على وطنية أولادنا وهويتهم". وقال أحدهم في تعليق آخر: "مهمتي في الحياة ليس فقط أن أربي أبنائي بل أن أعلمهم مبادئ أن يحافظوا على قوميتهم وهويتهم". هذه بعض التعليقات من الأهالي الكرام في مدينة القدس المحتلة الذين وقع عليهم الظلم والقهر والذين يعبرون عن رفضهم لفرض منهاج يهود داخل مدارسهم. ولعل من واجبنا هنا النصيحة كما أوصانا رسولنا الكريم ﷺ: «الدِّينُ النَّصِيحَةُ». قُلْنَا: لِمَنْ؟ قَالَ: «لِلَّهِ وَلِكِتَابِهِ وَلِرَسُولِهِ وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ وَعَامَّتِهِمْ» وأن نبيّن للمسلمين أن هناك مفاهيم خطرة ذكرها الأهل الكرام في تعليقاتهم قد تكون أكثر خطورة من منهاج يهود ومنهاج السلطة الفلسطينية مجتمعين! والتي لا يخلو كل منهما من التحريف والدسائس والتشويه، فأركان الإيمان خمسة في منهاج السلطة، والأرض المباركة مشتركة مع الكيان في منهاجه! إن ما ذكره الأهل الكرام فيما يخص المحافظة على الوطنية والقومية لهي مفاهيم خطرة ومناقضة للإسلام يجب الوقوف عليها بقوة وبيان حقيقتها وأنها سمٌ زعاف، ويجب أن يوجد التناسق بين فكر المسلمين وبين شعورهم وأن تكون ثقافتهم على أساس المبدأ، فالوطنية فكرة استعمارية خبيثة أفسدت الجو الإسلامي وبلبلت الفكر لدى المسلمين بلبلة ظاهرة في مختلف نواحي الحياة، وأفقدتهم المركز الذي يدور حوله تنبههم الطبيعي، وجعلت كل يقظة تتحول إلى حركة مضطربة متناقضة تشبه حركة المذبوح تنتهي بالخمود واليأس والاستسلام! إن ما ذكره المحتجون من مفاهيم الوطنية والقومية لهو أشد خطورة على الأمة الإسلامية من هذه المناهج كلها على ضعفها وفسادها، فهذه المفاهيم الفاسدة لا تصلح لتوحيد البشر، وهي رابطة عاطفية تنشأ عن غريزة النوع عندما يتم الاعتداء على البشر وتختفي في حالة الاستقرار، والقومية رابطة أدت منذ هدم دولة الخلافة إلى التطاحن والنزاع والصراع بين الأمم على السيادة، وهي رابطة فارغة لا تحمل عقيدة وهي بلا أنظمة حياة ولا تصلح للإنسان ولا تُعالج مشاكله وهي غير مبدئية وتجعل الشعب هو المشرع. إن الإسلام بوصفه مبدأ خالٍ تماماً من هذه الأفكار السامة الخبيثة المتناقضة، والرابطة التي تربط المسلمين إنما هي العقيدة الإسلامية والأخوة الإسلامية، بمعنى أنه إذا كانت مناهج السلطة أو مناهج كيان يهود ضارة فإن المطالبة بالوطنية والقومية هلاك!! وهو كمن يطلب السّمّ ليعالج به ألم الرأس! إذن ففكرة القومية والوطنية داء لا يصلح أن يكون دواء. أما الأصل فهو أن نرفض وجود سلطةٍ نعلم حقيقتها وأنها ما وجدت إلا للتفريط بالأرض المباركة ونرفض ما تضعه من مناهج ذات محتوى متدن وفيها من التحريف والتشويه ما فيها! ناهيك أن الأصل أيضا ليس رفض منهاج كيان يهود فحسب بل رفض وجود هذا الكيان المسخ جملة وتفصيلاً، وأن نطالب جميعاً باجتثاثه من جذوره واجتثاث من يعملون لخدمته وتثبيت وجوده، بالمطالبة بالحل الأصيل لقضية الأرض المباركة ومطالبة المخلصين في جيوش المسلمين بالتحرك لتحرير المسجد الأقصى وكل فلسطين من العابثين، والعمل مع العاملين لإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي سترسخ العقيدة الإسلامية في نفوس أبنائنا وتُنقي عقولهم من كل المفاهيم الدخيلة وتزيل الأتربة عن الجذور. إن المصائب التي تتابعت على الأمة الإسلامية منذ هدم الخلافة إلى يومنا هذا تكمن بالفكر الرأسمالي الذي يطبقه حكامها، وعلى الأمة الإطاحة بهؤلاء الحكام وأعوانهم عن طريق جيوشها، فتقام دولة الخلافة الراشدة وتسحق كل تلك المناهج الفاسدة وتقلب الواقع رأساً على عقب، من الانحطاط إلى الرقي ومن الذل إلى العزة ومن التبعية إلى التحرير ومن الفرقة إلى الوحدة ومن البؤس والشقاء إلى السعادة والاطمئنان ومن الظلمة إلى نور وعدل الإسلام. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير الأستاذة رولا إبراهيم
  1. Load more activity
×
×
  • Create New...