اذهب الي المحتوي

أبو العز

الأعضاء
  • Content count

    114
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

  • Days Won

    7

أبو العز last won the day on August 12 2014

أبو العز had the most liked content!

4 متابعين

عن العضو أبو العز

  • الرتبه
    عضو متميز
  1. المصيبة يا جماعة ان جماعة التنسيق الامني المقدس تتكلم عن العملاء و انهم مسمار في كعب الاحتلال وان الاحتلال يمسح فيهم الاوساخ و يرميهم في سلة القمامة .... اما وقاحة عاهرة تدعي الشرف .... و انت يا حضرات ايش يعني ثوار ...]. https://www.youtube.com/watch?v=1_nJhjq-bdg
  2. أبو العز

    اردوغان يؤدي قسم رئاسة الجمهورية

    من زاوية اخرى استطاعت امريكا قصقصة اجنحة الانكليز و تثبيت اردوغن في الحكم لخدمة مخططاتها
  3. البعض يريد من يكذب عليه و ان يؤكله الهواء و يسمعه هتافات و شعارات الانتصار و يذيقه نشوة الانتصار و هو لا يدري ما حصل خلف الكواليس بين الساسة الخون الذين ينسقون مع يهود ليل نهار هكذا البعض ان هذه الاحتفالات المعظم لا يدري لماذا يحتفل ؟ سيقول لك سمعت على الاعلام كذا ... هل زالت دولة يهود هل تم اعتقال نتنياهو و أفخاي .... هل رحل اخر يهودي عن ارض فلسطين ؟؟ و من ثم من الذي اعلن الانتصار ؟؟ عباس ابو التنسيق الامني و معه الاحمق اهؤلاء خدم يهود امناء و ثقة عند من يحتفل و يصفق لهذا الانتصار المزعوم .... الاتاقية ما ظهر منها يتضمن الاتفاق وقفا لإطلاق النار، فتح المعابر والسماح بادخال المساعدات بما يحقق متطلبات اعادة الاعمار، والاتفاق على زيادة مساحة الصيد على سواحل القطاع الى6 اميال بحرية. ويتضمن الاتفاق عودة الطرفين الى طاولة التفاوض بعد شهر من تاريخه لمناقشة القضايا المعقدة الأخرى، مثل مطلب الفلسطينيين ببناء مطار، وميناء بحري في غزة. في الوقت نفسه حصلت مصر واسرائيل على ضمانات بعدم ادخال اسلحة الى القطاع. من جانبها رحبت الولايات المتحدة الامريكية باتفاق وقف اطلاق النار الدائم كما طالبت الخارجية الامريكية الطرفين بالالتزام الكامل ببنوده. ============= و ما خفي اعظم !!!!!!!!!!!!!!!!!!! و قولوا انتصرنا
  4. اللهم لو شئت لم يكونوا هكذا ظل رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو الناس الى الاسلام بمكة ثلاثة عشر عاما، وكان خلالها يوافي المواسم كل عام، يتبع الوفود والحاج في منازلهم وفي المواسم بعكاظ ومجنة وذوي المجاز، يدعوهم الى ان يمنعوه حتى يبلغ رسالة ربه، ولهم الجنة، فلم يجد احدا ينصره ولا يجيبه حتى انه ليسأل عن القبائل ومنازلها قبيلة قبيلة، ويقول: يا ايها الناس قولوا لا اله الا الله تفلحوا، وتملكوا بها العرب وتدين لكم بها العجم، فاذا آمنتم كنتم ملوكا في الجنة، وأبو لهب وراءه يقول: لا تطيعوه فإنه صابئ كذاب، فيردون على رسول الله صلى الله عليه وسلم اقبح الرد، ويؤذونه ويقولون اسرتك وعشيرتك اعلم بك حيث لم يتبعوك! فيحزن رسول الله ويقول: اللهم لو شئت لم يكونوا هكذا! ومضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوته الى الله، ومضى المشركون في رد دعوته والاستهزاء به والسخرية منه، فأخذ ربه يسليه بأنه في موكب اخوانه الانبياء والرسل الذين استهزئ بهم قبله، ثم دارت الدائرة على المستهزئين، فليصبر فان الدرب واحد والعاقبة له: «ولقد استهزئ برسل من قبلك فحاق بالذين سخروا منهم ما كانوا به يستهزؤون»، «وان يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك والى الله ترجع الامور». وكتب السيرة والتاريخ حافلة بالصور العديدة للتعذيب الذي وقع على المسلمين، الذين ظلوا مستمسكين بدينهم ثابتين عليه صابرين على ما اصابهم من البلاء، والنبي صلى الله عليه وسلم يصبرهم ويواسيهم ويدعوهم الى التحمل والثبات ويعدهم بالنصر والفرج. وقد صبت قريش جام غضبها على المستضعفين والعبيد وتجردت من انسانيتها في تعذيبهم وكانت قلوبهم كالحجارة او اشد قسوة، وكان ابو جهل يتفنن في تعذيبهم فكان يحمّي الحديد في النار ويكوي به جنوبهم وظهورهم ثم يملأ حوضا من الماء ويغرقهم بعد حرقهم بالنار ويترددون بين الحرق والغرق طيلة النهار! قال ابن اسحاق: ثم ان المشركين عدوا على من اسلم واتبع رسول الله من أصحابه، فوثبت كل قبيلة على من فيها من المسلمين من استضعفوه منهم، فجعلوا يحبسونهم ويعذبونهم، بالضرب والجوع والعطش، وبرمضاء مكة إذا اشتد الحر، ليفتنوهم عن دينهم. وكان أبو جهل الفاسق في رجال من قريش يغرون بالمسلمين، وكان إذا سمع بالرجل أسلم وله شرف ومنعة، أنبه وأخزاه وقال له: تركت دين أبيك وهو خير منك لنُخَطئنّ رأيك ولنَضَعنّ شرفك! وإن كان ضعيفاً ضربه وأغرى به غيره. ومما يدل على شدة العذاب الذي نزل بالمسلمين ما رواه خباب رضي الله عنه قال «أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسد برده في ظل الكعبة وقد لقينا من المشركين شدة شديدة فقلت يا رسول الله ألا تدعو الله فقعد وهو محمر وجهه فقال إن كان من كان قبلكم ليمشط بأمشاط الحديد ما دون عظمه من لحم أو عصب ما يصرفه ذلك عن دينه، ويوضع المنشار على مفرق رأسه فيشق باثنين ما يصرفه ذلك عن دينه وليتمن الله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلى حضرموت لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه. وسأل سعيد بن جبير ابن عباس رضي الله عنه: أكان المشركون يبلغون من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من العذاب ما يعذرون به في ترك دينهم؟ قال نعم والله أن كانوا ليضربون أحدهم ويجيعونه ويعطشونه حتى ما يقدر على أن يستوي جالساً من شدة الضر الذي نزل به حتى يطيعهم ما سألوه من الفتنة حتى يقولون اللات والعزى إلهك من دون الله؟ فيقول: نعم! حتى إن الجعل ليمر بهم فيقولون أهذا الجعل إلهك من دون الله؟ فيقول: نعم! افتداء منهم مما يبلغون من جهده! الجعل: الخنفساء . وكان من أشد من لقي العذاب في مكة الموالي، إذ إن قريشاً صبت كل أحقادها وكراهيتها على هؤلاء الموالي الذين لم يكن لهم منعة ولا عصبة تمنعهم، ومن أشهر من عذب في مكة آل ياسر وقد ضرب بهذه الأسرة المثل في الابتلاءات في تاريخ الإسلام فقد كان بنو مخزوم يخرجون بهم إذا حميت الظهيرة فيعذبونهم برمضاء مكة. وكان رسول الله يمر بهم فيقول لهم: صبراً آل ياسر فإن موعدكم الجنة! وقام أبو جهل ذات يوم فطعن سمية بنت خباط زوجة ياسر وأم عمار في قُبلها بحربة كانت معه فماتت من هذه الطعنة، فكانت بذلك أول شهيدة في الإسلام، ثم بعد ذلك قتل ياسر في العذاب، وتفنن الكفار في تعذيب عمار حتى حملوه على النطق بكلمة الكفر بلسانه! وممن عذب أيضاً ولم يلق نصيراً ولا معينا بلال بن رباح وكان مولى لبني جمح وكان عبداً حبشياً وكان مولاه أمية بن خلف يخرجه إذا حميت الظهيرة، فيطرحه على ظهره في بطحاء مكة ثم يأمر بالصخرة العظيمة فتوضع على صدره ثم يقول له لا تزال هكذا حتى تموت أوز تكفر بمحمد وتعبد اللات والعزى! فيقول وهو في ذلك البلاء: أحد أحد ، بل بلغ من حنقهم عليه أن ربطوا في عنقه حبلاً وأمروا صبيانهم أن يشتدوا به بين جبال مكة وهو في ذلك لا يزيد على قوله أحد أحد! لقد كانت المرحلة المكية مرحلة ابتلاء كبير وصبر على الأذى والمحنة، دلت على عمق الإيمان في النفوس ورسوخ اليقين في القلوب.
  5. أبو العز

    انتكاس من يسمى علماء

    سبحان الله الواحد في آخر عمره يتق ربه و يخلص الطاعة له و يخشاه ... فما بال قوم من ممن يطلق عليهم علماء ينتكسون و هم على ابواب شيخوختهم ---------------------- عينة من العلماء أ. د. محمد المسعري @almass3ari ١٠ أغسطس نهنئ الأمة الإسلامية،والشعب التركي الشقيق خاصة بفوز الأخ الزعيم/أردجوان: سائلين الله له مزيدا من التوفيق في إحياء ماضي تركيا الإسلامي المجيد ---------------------------- فأين ذهبت دار الكفر ودار الاسلام،والتابعية الاسلامية،والعضوية في الأمم المتحدة،والقضاء الشرعي..؟ نُسخت لأجل عيون الجماهير؟! يعني صار الحكم بالكفر وإباحة الربا والخمرة ومحال الدعارة والتحالف مع الكافر الحربي...الخ كل ذلك صار محلاً للاجتهاد؟! ------------------------------ -الشيخ المغامسي يكيل المدح و المديح لطاغية الحجاز
  6. قلت فيما سبق و لا زلت أقول : مهما كانت شجاعة المسؤول الحركي في كنف حاكم عميل خائن معلوم الخيانة فلن يخرج عن الخط المرسوم له و الا قلع من البلد الحاضن .... فاحذروا من كل مسؤول يرتمي في قطر او مصر او لبنان او الاردن خصوصا دول الطوق الحامي ليهود ------------------------------------- فجاء احدهم سائلا : وهل هذا ينطبق ايضاً على أمير حزب التحرير كونه في كنف الدولة اللبنانية؟ ------------------------------------- قلت : لا ينطبق لاننا لا نتعامل مع هذه الحكومات العميلة و لاننا نعيش في بلداننا بين اهلنا و ناسنا فيعني احمد القصص يعيش في بلده و اهله و ناسه و ليس من خارج لبنان فوجوده تحصيل حاصل يعني حكومة لبنان ليس لها جميلة عليه و كذلك ممدوح قطيشات في الاردن و شريف زايد في مصر و ماهر الجعبري في فلسطين و اسماعيل يوسينطا في اندونيسيا و غيرهم الكثير .... يا هذا اعطني موقفا واحد تعاطينا به مع الحكام ؟؟ !! فأكثر ناس يحاسبون هذه الحكومات هم حزب التحرير و اكاد اقول الوحيدون و بسبب قولهم الحق و محاسبتهم الحكام يلاحقون فيسجنون و و يطاردون فيعني حتى الدول التي يقيمون فيها يحاسبونها حسابا لاذعا ... فسؤالك مغلوط لانه لا يوجد كنف حكومة يعيشون فيه اما في بلاد الغرب فيختلف الوضع هناك لماذا ؟؟ لان قوانين الغرب تسمح باقامة احزاب سياسية و رغم هذا فقد قامت حكومات بعد أن مارس حزب التحرير نشاطه رجعوا فحظروه كألمانيا مثلا و ها هي استراليا تدخل على خط تهيئة الحظر لحزب التحرير و كذلك بريطانيا التي داست قانونها بقدمها و تحاول ان تحظر نشاط حزب التحرير ..... اما بالنسبة لامير حزب التحرير فلا ادري اين هو .... و سؤالك في غير محله ... لان شباب حزب التحرير هم الوحيدون الذين لا يمكن لهم ان يكونوا في كنف حكام العمالة و الخيانة فمكانهم اما مطاردون او في السجون ... و هل رأيت مثلا امير حزب التحرير او اي مسؤول اعلامي في الحزب كل يومه في قصور الحكام كخالد مشعل و شلح و اسامة حمدان و ابو مرزوق مثلا ... و لا نريد ان نبعدك اكثر هل جماعة فتح خارجة عن خط الحكومة اللبنانية ؟؟ هل سيجسر خالد مشعل مثلا عندما يكون في قطر او اي بلد ان يهدد كيان يهود بالقصف بالصواريخ او تنفيذ عمليات استشهادية في قلب كيان يهود ......؟؟؟ مواقف هؤلاء مثل مواقف الحكام الذين حضنوهم و صاروا تحت كنفهم و حمايتهم لانهم جزء من منظومة الحكام العملاء الخونة لا يخرجون عن خطهم ابدا ابدا و أختم قلت في اخر سؤالك ان أمير حزب التحرير يعيش في كنف الحكومة اللبنانية .... هذه مغالطة فظيعة جدا كيف هو في كنف حكومة عميلة يسعى لخلعها و خلع كل انظمة العار و هو ملاحق من كافة الانظمة
  7. أردوغان صناعة أمريكية وهو يمثل ما أسموه بالليبرالية الإسلامية .. والتي تجعل الإسلام في الحياة شأنا فرديًا كما شأن الدين في حياة الغربيين .. إسلام علماني بصريح العبارة وقد جرى ترويض أردوغان وغيره من زعامات حزب العدالة كعبد الله غول وساروا في هذا الطريق عن قناعة ورضا .. وقد تمكن أردوغان بمساعدة أمريكا من إقصاء نفوذ وهيمنة جنرالات الجيش التركي حراس العلمانية من الكماليين الذين يدينون كابرا عن كابر للإنجليز الذين هدموا الخلافة بوساطة عميلهم أتاتورك الذي صنعوا له انتصارات كانت مقدمة لإقدامه على جريمته وهي إلغاء الخلافة والسير بتركيا العلمانية ومحاربة الإسلام حربا لا هوادة فيها بل أشد نكاية من حرب الغرب للإسلام وهذه خدمة للأمريكان مما يسهل عليهم العمل في تركيا دون هيمنة الجنرالات وأذرعتهم الخفية التي تتصل حتى بيهود .. أردوغان يتربص ويراقب بحذر ما يجري في سوريا .. وهو قد خدع الشعب السوري حين ألهب حماس السوريين بأنه لن يتخلى عنهم ولن يسمح لبشار أن يرتكب حماه ثانية ولن يصمت فكان صمته صمت القبور .. أما ترقبه الآن فهو خشية انتصار الثورة ولا سيما من يغردون خارج سرب الائتلاف وخارج سرب الغرب ومن يسعون إلى تحرير المنطقة تحريرا حقيقيا من التبعية للغرب ومن يشكلون خطرا حقيقيًّا على وجود إسرائيل .. أردوغان هو عين أمريكا التي لا تنام الآن بخصوص الشأن السوري للتدخل في الوقت المناسب للحيلولة دون نجاح الثورة وتسيد الشرفاء فيها .. وإلا فأين كان أردوغان طيلة السنوات الثلاث الماضيات ..؟! أما أن أردوغان لن يجيش جيوشه لتحرير الأقصى وتحرير فلسطين فهذا من نافلة القول ولا يحتاج إلى دليل إلا إذا احتاجت شمس النهار إلى دليل ..
  8. احدهم يقول : الفرق بين أردوغان و غيره أنه يعمل كثيرا و يتكلم قليلا ؟؟ و كأن فتوحات اردوغان زلزلت الارض اقول له صدقت يا هذا اردوغان يعمل كثيرا في درب الخيانة و خداع الامة و خذلانها و لم ينسها من جعجعاته؟؟ ..... ويحكم ماذا فعل حتى تمجدوه هذا التمجيد ؟؟ أحرر الاقصى أم حمى غزة او بورما او سوريا او حتى ثأر للاتراك من يهود؟؟؟ بالعكس لا زالت العلاقات الامنية العسكرية الاقتصادية قائمة و على اعلى مستوى!!!! اروني اين انجازاته على مستوى الامة او غزة حتى ماذا فعل ؟ أيها الناس هو كل واحد يخرج يتكلم كم كلمة عن فلسطين صار بطل ؟؟ صار شريف ؟؟ صار مخلص ؟؟ صار قائد الامة؟؟ او حفيد صلاح الدين او خالد بن الوليد ؟؟؟!!! الاصل عندما تريد ان تنعت و تعجب ببطل ما يجب ان ترى بطولاته يصول و يجول و يحرك الاسطول لنصرة المسلمين خاصة من اردوغان لا يغرنكم جعجعات اردوغان فهذه تمثيل و مسرحية و كي يرضي مشاعركم يبعث لكم بمساعدات او ادوية او يحضن الجرحى ليعالجهم خداعا لكم فكم من ممثل يفعل ما يفعله اردوغان ... اردوغان لم ينفع ابناء شعبه الذين قتلهم اليهود عرض المياه الدولية أسينفع غزة او غير غزة ... ما هو الا عميل كسائر العملاء الخدم عند امريكا و يهود .... لو كان اردوغان يغار على دم المسلم لقطع علاقاته مع يهود لكن انّى للخائن موقف من مواقف العزة و الكرامة الخيانة تسري في دمائهم فلن يتخلصوا منها الا بجريان دمهم على الارض .... اردوغان العلماني الذي هتف و رفع القران مع العلمانية اقسم ان يحافظ على نهج اتاتورك فهل هذا هو بطلكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  9. http://dc222.4shared.com/doc/vjllSwXM/preview.html صفحة فيها جل الافكار مع تعاريفها
  10. أبو العز

    سؤال للنقاش

    في هذا الخبر ورد ما يمكن تسميته او وصفه بان الامور لتسليم راس غزة ومقاومتها وجهادها قد اقتربت وان المؤامرة في طريقها للتنفيذ على قاعدة اعطاء عباس كل شيئ وتسلمه الخيط والمخيط وهو ما اكده ابو مرزوق من خلال هذا الخبر وهو :- (((((((((((تاريخ النشر : 2014-07-31 خ- خ+ رام الله - دنيا الوطن تحت عنوان "مفاجأة مصرية خلال ساعات وتعديلات على المبادرة"، قالت صحيفة "العرب اليوم" الأردنية، إن "قادة وممثلي الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس يعقدون اجتماعاً في القاهرة برعاية مصرية خلال الساعات القليلة المقبلة لإقرار المبادرة المصرية المعدلة التي تلبي مطالب المقاومة في رفع الحصار بالكامل عن قطاع غزة وإعادة الأعمار وفتح الميناء والمطار". ونقلت الصحيفة عن مصادر فلسطينية قولها للصحيفة إنه "جرى توافق أميركي –"إسرائيلي" على هذه التعديلات في الساعات القليلة الماضية، فيما تلقت مصر دعماً سياسياً من روسيا لدعم مبادرتها". ورجحت المصادر نفسها للصحيفة أن "تـُضاف إلى المبادرة المصرية ورقة تفاهمات، أو أن يجري تعديلها، بما يلبّي مطالب الفصائل أو على الأقل جزءاً منها، مع وجود ضمانات لإلزام "إسرائيل" بتطبيقها". كما نقلت الصحيفة عن نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، المقيم في القاهرة، موسى أبو مرزوق، تأكيده للصحيفة أن "الساعات القريبة ستشهد موقفاً مصرياً مغايراً بشأن شروط المقاومة في ما يتعلق بالمبادرة المصرية". القاهرة تطالب الفلسطينيين بموقف موحد وكان مسؤول فلسطيني بارز كشف لصحيفة "الشرق الأوسط" أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي "طلب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اتصال هاتفي، الثلاثاء، أن يأتي الوفد الفلسطيني المشترك المرتقب وصوله إلى القاهرة قريباً، ويضم السلطة وحركتي الجهاد وحماس، بـ«موقف فلسطيني موحد» إزاء المبادرة المصرية بشأن وقف إطلاق النار والتهدئة في غزة". من جانبه، أكد نائب رئيس المكتب لحركة حماس موسى أبو مرزوق، للصحيفة ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة، وخاصة بعد المصالحة الفلسطينية وتأليف حكومة الوحدة الوطنية. وقال للصحيفة «لا داعي لاستمرار حصار فـُرِض في السابق بسبب ما يسمى سلطة الانقسام، فاليوم أصبحت السلطة في يد الرئيس عباس».
  11. أبو العز

    اجابات حول الجهاد و حزب التحرير

    الجهاد لنشر الدعوة في حالة المبادأة فهو كسر الحواجز التي تقف بين الإسلام وبين الكفار، وكسر سلطان الكفر عن دار الكفر لإلحاقها بدار الإسلام والوصول إلى وضع يمكن المسلمين من تطبيق نظام الإسلام في تلك البقاع التي فتحها المسلمون أو حملو إليها الدعوة الإسلامية. قديماً كانت الأمة الإسلامية تحكمها قوانين الإسلام، وكانت تسيّرها حياتها ومواقفها بحسب ما أنزل الله تعالى. ولذلك اعتبرت الأمة رسالتها في الحياة نشر الإسلام، وإعلاء كلمة الله، وذلك بإزالة الحواجز المادية التي تحول دون ذلك. وجاء أمر الله تعالى لأمة الإسلام بالجهاد لتطبيق شرع الله في الأرض: ﴿ وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلَّهِ﴾، وهبّت الأمة لا يشغلها شاغل عن محاربة أعداء الله حتى تعلي كلمة الحق ولو في أقصى العالم. عندها خاض عقبة بن نافع الأطلسي بفرسه، وقال: "والله لو علمت أن وراء هذا البحر أناساً لا يعبدونك لعبرت البحر حتى أقاتلهم". وعندها بلغ المسلمون الصين وفرنسا في مئة سنة. وعندها علت مكانتهم بين الأمم فكانوا أعظم دولة في العالم الجهاد قوة مادية يأمر الإسلام أن توظف توظيفاً إيجابياً أساسه الناحية الروحية، ومنطلقه حمل الدعوة وفتح القلوب على الإسلام بعد أن يزيل الجهاد كل حاجز أمام العقول والقلوب لتختار عن طواعية، إما البقاء على دينها أو الدخول في الإسلام، ويتحقق عندها غير المسلمين أن هذه القوة المادية لا تريد استعمارهم واستحمارهم ولا تسخيرهم وإفقارهم بل هدايتهم، وشعار المسلمين في ذلك: إن الله ابتعثنا لنخرج العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة، ومن جور المبادئ والأديان إلى عدل الإسلام. الجهاد هو الطريقة الوحيدة التي تُحمل فيه الدعوة الإسلامية إلى العالم. والجهاد هو قتال الكفار بسبب امتناعهم عن قبول الإسلام، قال تعالى: ﴿قَاتِلُوا الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ﴾[التوبة: 29]. الجهاد هو قتال الكفار من أجل إزالة الحواجز المادية التي تقف في طريق الدعوة الجهاد هو بذل الوسع في القتال في سبيل الله، مباشرةً أو معاونة بمال أو رأي أو تكثير سواد، أو غير ذلك...، كما وقع في حاشية ابن عابدين الغرض من الجهاد هو الدعوة إلى الإسلام وإنقاذ العالم من الكفر ومن جهنم وليس إهلاك الآخرين، فلا يستعمل القوة لإهلاك الناس بل لإحيائهم بالإسلام فرضت أحكام الجهاد للفتح و نشر الإسلام، وحماية الدولة الإسلامية، ولم يفرض الجهاد لإقامة الدولة، وكل هذا واضح في سيرته صلى الله عليه وسلم. الجهاد باعتباره الطريق الشرعي لحمل الإسلام، وهو وحده طريق حمل الدعوة في الدولة، وأما باقي الأساليب والوسائل فهي لا تعدو غير ذلك ولا يصح أن تكون بديلاً عن الجهاد يقول عز وجل: (قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ) [التوبة 29] وعن ابن عمر (رضي الله عنهما) عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: «أُمِرْتُ أَنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَشْهَدُوا أَنْ لاَ إِلَهَ إِلا اللهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ وَيُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ، فَإِذَا فَعَلُوا ذَلِكَ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ إِلا بِحَقِّ الإِسْلامِ، وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللهِ» (متفق عليه واللفظ للبخاري) الجهاد في غياب الخليفة هو جهاد الدفع حيث لا يشترط له وجود الخليفة فهذا الجهاد ماض الى يوم القيامة الجهاد لاسترداد المغتصب من البلاد الاسلامية الجهاد الحقيقي لتحرير الأراضي الإسلامية التي احتلها الكفار واستقروا فيها، فنرى أنها مهمة الجيوش التي هي الذراع العسكري للأمة الإسلامية، وهذه الجيوش بيد حكّام عطّلوا الجهاد. فعلى الأمة أن تضغط على الحكام حتى يحركوا هذه الجيوش، فإذا امتنع هؤلاء الحكام وجب عليهم أن يغيروهم، وينصبّوا حاكماً يعلن الجهاد لتحرير الأراضي الإسلامية بل لتطبيق كل أحكام الجهاد التي فرضها الله عز وجل. نعم . المطلوب اليوم من المسلمين ومن أمامهم الحركات الإسلامية العمل بأقصى سرعة وبأقصى طاقة لإزالة هؤلاء الحكام وتنصيب خليفة للمسلمين يحكمهم بما أنزل الله ويخلصهم من هذا الذل الذي أنزله بهم هؤلاء اليهود أذل شعوب الأرض على الله بالتواطؤ مع حكام المسلمين. الجهاد فرض مطلق غير مقيد بوجود خليفة الجهاد فرض مطلَق وليس مقيداً بشيء ولا مشروطاً بشيء، فالآية فيه مطلَقة (كتب عليكم القتال). فوجود الخليفة لا دخل له في فرض الجهاد، بل الجهاد فرض سواء كان هناك خليفة للمسلمين أم لم يكن جهاد الطلب هو الأصل في فرض الجهاد والحالة الدائمة له ، فهو أن الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي فرضت الجهاد وحضت عليه كلها جاءت مطلقة دون تقييد وعامة دون تخصيص الأمر الذي يدل على الحالة الأصلية لفرض الجهاد وهي القتال لأجل نشر المبدأ فالله سبحانه يقول (قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ) ويقول (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً) ويقول أيضاً (إِلاَّ تَنفِرُواْ يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا) ويقول جل من قائل (وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه) كما أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (جاهدوا المشركين باموالكم وأيديكم وألسنتكم) وقال صلى الله عليه وسلم(أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا اله إلا الله) وقال (والجهاد ماض منذ بعثني الله الى أن يقاتل آخر أمتي الدجال ، لا يبطله جور جائر ولا عدل عادل) فهذه النصوص وغيرها الكثير تطلب من المسلمين الجهاد بصورة مطلقة دون أن تقييدهم بظرف من الظروف وتطلب منهم قتال كل كافر حتى يقول لا اله إلا الله سواء اكان معتدياً أم لا وتطلب منهم قتال من يليهم من الكفار سواء أكانوا معتدين ام لا ، وتطلب منهم ديمومة الجهاد واستمراره الى يوم القيامة سواء وجد إعتداء على بلاد المسلمين أم لا ، فهذه النصوص تدل على أن وجوب الجهاد غير معلق بشرط من الشروط او بظرف من الظروف كحالة الإعتداء الخارجي مثلاً مما يؤكد ما ذكرناه من ان الحالة الأصلية للجهاد هي مبادأة الكفار لحمل رسالة الإسلام لهم ودعوتهم دعوة عملية لإعتناق عقيدة الإسلام . بينما كان جهاد الدفع معلقاً بوجود إعتداء خارجي من قبل عدو على بلاد المسلمين أو أعراضهم أو أرواحهم أو اموالهم وهذه حالة استثنائية وليست حالة دائمة لذا كان جهاد الدفع حالة استثنائية متفرعة عن حالة أصيلة . لماذا حزب التحرير لا يجاهد؟ إن لحزب التحرير نظرته المفصّلة في ما يتعلق بالجهاد، فالحزب لا يرى أن الجهاد منوط بالجماعات السياسية وجماعات حمل الدعوة، فالجهاد في الأصل منوط بالأمة الإسلامية، والأمة يجب أن تقوم بهذا الجهاد من خلال السلطة التي تعبّر عنها، وهذا ما هو غير موجود الآن، إذ إن الحكام عطّلوا الجهاد ومنعوا المسلمين من أن يقوموا بالجهاد، ونحن نرى أنه في بعض الحالات يجب الجهاد ويكون فرض عين على المسلمين كما في حالة ما إذا قام العدو واجتاح أرضاً إسلامية فيكون هنا واجباً على المسلمين أن يقوموا جميعاً بردّ هذا المعتدي، وفي هذه الحالة يكون أعضاء حزب التحرير من المقاتلين مع سائر المسلمين. ولكن حزب التحرير ليس حزباً ذا بنية عسكرية، وليس لديه جناح عسكري، وبالتالي، فكما أن شباب الحزب يؤدون فريضة الحج مع أي قافلة، وكما أنهم يصلون وراء أي إمام كذلك حين يجب القتال، ويكون فرض عين، فإنهم يقاتلون وراء أي قائد مسلم مخلص ولا يكون تابعاً لأي جهة سياسية غير إسلامية. أما فرض الجهاد الحقيقي لتحرير الأراضي الإسلامية التي احتلها الكفار واستقروا فيها، فنرى أنها مهمة الجيوش التي هي الذراع العسكري للأمة الإسلامية، وهذه الجيوش بيد حكّام عطّلوا الجهاد. فعلى الأمة أن تضغط على الحكام حتى يحركوا هذه الجيوش، فإذا امتنع هؤلاء الحكام وجب عليهم أن يغيروهم، وينصبّوا حاكماً يعلن الجهاد لتحرير الأراضي الإسلامية بل لتطبيق كل أحكام الجهاد التي فرضها الله عز وجل. حزب التحرير> بطبيعته حزب سياسي وليست بنيته بنية عسكرية ولا يملك جناحاً عسكرياً. فهو لا يقوم بأي أعمال عسكرية أو مادية كحزب، ولكن في الحالات التي يكون فيها الجهاد فرض عين على كل مسلم، وهذه حالات تحصل وخصوصاً عندما يتعرض البلد الإسلامي إلى اجتياح من الكفار، شباب <حزب التحرير> ينخرطون في ميدان القتال بصفتهم مسلمين لا بصفتهم الحزبية، بمعنى أن الحزب لا ينظم أعمالاً عسكرية. ولكن حين يجب الجهاد مع المسلمين فشبابنا يقاتلون مع المسلمين، وقد يلتحقون بهذا الفصيل أو ذاك من الفصائل المقاتلة ما دامت فصائل إسلامية نظيفة. كثير من شبابنا في العراق انخرطوا في الجهاد، ولا زالوا ضد المحتل، وفي فلسطين قام بعض الشباب بعمليات جهادية، هذا موجود، وفي حالات معينة كما قلنا، يجب على شباب <حزب التحرير> أن يقاتلوا حين يكون القتال فرض عين. فحين يكون هناك مواجهة ما بين المسلمين والكافر المحتل، فالحزب دائماً في صف من يقاتل. يجب أن نفرق بين الأحكام المنوطة بالحزب السياسي من جهة، والأحكام المنوطة بالأفراد والدولة وعموم الأمة من جهة أخرى. فالحزب يرى أن الأعمال المادية ليست من اختصاص الأحزاب، فهو لا يتحول يومًا إلى مجموعة مسلحة تنظم أعمالًا مسلحة. وهذا ليس لأن الأعمال المادية لا تجوز، وإنما لأن الأعمال المادية ليست من اختصاص الأحزاب السياسية. وإلا فإن هناك أعمالا مادية تجب على الأمة وعلى أفرادها وعلى حكامها، سواء كانت قتالا أو غير قتال، وسواء أكان ذلك في حال وجود دولة إسلامية أم في غيابها. ومن تلك الأعمال الجهاد وأنواع أخرى من القتال شرعها الإسلام، كدفع الكافر الغازي، وكالدفاع عن النفس والمال والعرض، وكالقتال الذي يقوم به أهل القوة لإقامة الدولة الإسلامية عند مظنة القدرة عليها. ألا ترى أن الحزب ليس من اختصاصه تنظيم قوافل الحج، ولكن يجب على شبابه بصفتهم مسلمين أن يؤدوا فريضة الحج مع أي قافلة من القوافل؟ ألا ترى أيضا أن الحزب لا يبني المساجد ولا ينظم صلوات الجماعة، ولكن شبابه مندبون كسائر المسلمين إلى بناء المساجد إن أمكنهم ذلك وإلى أداء الصلوات مع الجماعة... وكذلك شأن القتال المشروع، أكان جهادًا أم كان نوعًا آخر من القتال الذي شرعه الإسلام. فالحزب لم يتبن لنفسه العمل المسلح، لا في سوريا ولا في غيرها، لا اليوم ولا قبل ذلك. ولكنه يرى أن القتال الذي يقوم به أهل سوريا، دفاعا عن أنفسهم بدايةً، ثم لاستعادة السلطان المغصوب وإعادة السيادة للشرع تاليًا هو قتال مشروع، بل مطلوب. وقد ينخرط شباب من الحزب في القتال، لا بترتيب وتنظيم من الحزب، وإنما بوصفهم من عداد المسلمين وينطبق عليهم ما ينطبق على سائر المسلمين من أحكام. ولكن هذا القتال لا ينظمه الحزب، ولا يقود ميدانيًا كتائب مسلحة. ولا يدرب شبابه على القتال، ولا يؤمن لهم السلاح... فاختصاص الحزب هو العمل الفكري والسياسي. وهذا أمر لا ينطبق على سوريا وحسب وإنما على أي بلد يحصل فيه ما يحصل في سوريا. وما حصل هو أن أهل سوريا تعرضوا للقتل والمجازر فهبوا للدفاع عن أنفسهم وأعراضهم وممتلكاتهم، ثم عزموا على إسقاط الطاغية واستعادة السلطان المغصوب، فأقرهم الحزب على ذلك بل بارك هذا العمل، ثم عمل بينهم لإقناعهم ونصحهم بأنه لا يجوز إسقاط الطاغية لاستبدال طاغوت ناعم به يحكم بغير ما أنزل الله، فتنبه كثير منهم إلى هذا الواجب وتلبس به، ولا يزال الحزب يبذل جهده لتوجيه جُل الثوار المقاتلين إلى العمل لإقامة الخلافة على أنقاض نظام الطاغية. خلاصة الكلام أنه ينبغي أن تميز بين مسألتين: 1- مسألة أن الأعمال المادية ليست منوطة بالأحزاب السياسية من حيث هي أحزاب. 2- ومسألة أن الأعمال المادية التي أعطاها الشرع أحكام الوجوب أو الندب أو الإباحة أو المنع... يجب أن يلتزمها المسلمون - بمن فيهم شباب الحزب - في حال وجود الدولة الإسلامية وفي حال غيابها، إلا إذا دل دليل شرعي على أن هذا العمل هو من اختصاص الدولة الإسلامية الغائبة، كإقامة الحدود مثلًا. القاعدون ... و هل الذي تلاحقه انظمة العار و طغاة الغرب و يعتم عليه الاعلام قاعد ؟؟؟ و هل الذي تحاربه المخابرات الفكرية بالافكار بالتشويه و التحريف و محاربة افكاره عبر مشايخ و علماء ضالين مضلين بتأليف الكتب و مهاجمته عبر الصحف و المجلات قاعد ؟ و هل الذي جعل زينو باران مديرة قسم الأمن الدولي وبرامج الطاقة في مركز نيكسون للدراسات الاستراتيجية تحذر من خطر حزب التحرير قاعد؟؟ وهل الذي جعل لفكرة الخلافة رأيا عاما و تأثرت به حركات و فصائل تنادي للخلافة قاعد ؟ و هل الذي اصبح تعداد سجناءه نساءا و رجالا في اوزبكستان وحدها اكثر من 8000 معتقل قاعد ؟؟ و هل الذي تلاحق شاباته و نساءه و بناته و زوجاته و امهاته من قبل انظمة البغي و الطغيان انظمة القتل و العمالة و الخذلان و تزج بهن غياهب السجون في دول اسيا الوسطى كما حصل مؤخرا في اوزبكسان قاعد ؟؟؟ و هل الذي يعمل الان وينتشر في اكثر من 45 بلد"دولة" يهتف يصيح خلافة خلافة خلافة من سوريا الى فلسطين الى تونس الى اليمن الى باكستان الى تركيا الى لبنان و الاردن و غيرها و غيرها قاعد ؟؟ اميرنا واحد و فكرنا واحد هدفنا واحد غايتنا واحد ... حزبنا ليس بقاعد نحن لسنا بالقاعدون و لن يكون القعود لنا صفة ... نحن حزب عظيم عريق انطلق من المسجد الاقصى و انتشر الى اقاصي الدنا حزب التحرير له عملان يقوم فيهما عبر جهازيه الاثنين جهاز طلب النصرة والمنفصل تماما عن جهاز التفاعل مع الناس وهذا الجهاز عمله هو طلب النصرة ممن يملكون القوة في الامة سواءا كانوا قادة جيوش او غيرهم ممن هم اهل للقوة والنصرة .. ويتم اقناعهم بالعقل ان ينضموا الى العاملين المخلصين لاقامة دولة الخلافة بحسب استطاعتهم ومكانهم .. نعم جهاز طلب النصرة يعمل بطريقة منظمة ودقيقة عن طريق مراكز القوة، بعد أن يقتنعوا قناعة تامة بالفكرة والغاية منها، وهذه الطريقة عند الحزب لها رجالها وهم ( جهاز طلب النصرة ) الذي لا يعرفه الناس، ويعمل بشكل سرّي كامل ... و جهاز التفاعل مع الناس بتثقيفهم و توعيتهم و تحذيرهم من المكائد و تبصيرهم بأمور دينهم و دنياهم و بالصراع الفكري و الكفاح السياسي .. القول بأن حمل السلاح في وجه حكام اليوم هو طريقة التغيير الواجبة الاتباع : ويستدلون بحديث أشرار الأئمة الذين طلب الرسول صلى الله عليه وسلم منابذتهم بالسيف إن لم يقيموا حكم الله . وللإجابة على هذا الفهم نقول : ان التحقق من مناط الحديث أي الواقع الذي ينزل عليه ليعالجه يكشف لنا فقهه الصحيح . فالحديث يتناول الحاكم الإمام، في دار الإسلام، الذي بويع مبايعة شرعية . فكان إماماً بمبايعة المسلمين له . وكانت الدار التي يحكمها هذا الإمام هي دار إسلام، أي تحكم بالإسلام وأمانها بأمان المسلمين . والمسلمون في هذه الحالة مأمورون بطاعته فإن حدث وفرّط هذا الحاكم بما أنزل الله، وأخذ يحكم علناً بأحكام الكفر، ولو بحكم واحدٍ، من غير أن يكون معه حتى ولا شبهة دليل فإن المسلمين مأمورون بمنابذته بالسيف على ذلك . وتأمل معنى الحديث، موضوعنا، يتبين لك ذلك . فعن عوف بن مالك الأشجعي قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم، وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم " . قيل يا رسول الله : أفلا ننابذهم بالسيف عند ذلك ؟ قال : " لا، ما أقاموا فيكم الصلاة " [ رواه مسلم ] ، والمراد بإقامة الصلاة أي تطبيق أحكام الشرع من باب تسمية الكل باسم الجزء . أما حاكم دار الكفر فواقعه يختلف تماماً : فهو ليس إماماً للمسلمين وإن كان حاكمهم، وليس منصَّباً عليهم تنصيباً شرعياً، كما هو مطلوب شرعاً، ولم يتعهد أصلاً بإقامة أحكام الإسلام في حياتهم وإن كان فرضاً عليه . كذلك فإننا إذا نظرنا إلى واقعنا فإننا سنجد أنه لا يكفي حمل السلاح في عملية التغيير . وان المسألة تتعدى تغيير الحاكم إلى الحكم بالإسلام، فمن سيقوم بأعبائه . إنه يحتاج إلى رجال دولة وإلى وسط سياسي إسلامي . وإنّ أمرَ الحكم بالإسلام ليس من السهولة بحيث يستطيعه قائد عسكري مهما أوتي من كفاءة عسكرية أو من إخلاص للإسلام، إنه يحتاج إلى خبرة ودراية ومتابعة وإلى فهم شرعي مميز . وطريق الرسول صلى الله عليه وسلم يؤمّن كل ذلك : - انه يؤمن القائد المسلم السياسي الفذ الذي يملك خبرة السنوات الطويلة التي قضاها في حمل الدعوة قبل إقامة الدول الإسلامية، يعلم أحابيل الدول الكافرة ودجلها ودهاءها فلا تخدعه، ويستطيع أن يحمي الدولة وينتقل بها إلى الدور الذي يليق بها بين دول العالم : دولة هادية مهدية وخلافة راشدة على منهاج النبوة . - ويؤمّن الشباب المؤمن الذي حمل أعباء الدعوة قبل قيام الدولة، حيث سيشكلون مع غيرهم من المسلمين المهتمين بأمور الدعوة الوسط السياسي الإسلامي وسيكون منهم الولاة وأمير الجهاد والسفراء وحملة الدعوة للناس في الدول الأخرى. - ويؤمّن القاعدة الشعبية التي تحتضن الإسلام ودولته وتحميهما . - ويؤمن أهل القوة المدربين والذين ستزيد قوتهم بوقوف الناس معهم وليس في وجههم، خاصة حين يعلمون أن الحاكم وجهاز الحكم معه والقوة التي يستند إليها هي قوة لهم يقومون بما فرضه الله عليهم من تطبيق للإسلام وإعزاز للدين . ثم إن العمل المسلح يحتاج إلى مال وسلاح وتدريب وهذا يرهق قدرة الحركة، فيغريها باللجوء إلى الغير، وهذا هو أول سبيل السقوط . وقد جرب المسلمون هذه الطريق فكانت وبالاً عليهم . مع ما في كلمة ( جرَّبَ ) من مغالطة . واننا حين نشير إلى أن حمل السلاح ليس هو الطريقة الشرعية في التغيير فذلك ليس ضناً بهؤلاء الحكام الظلمة الذين لم يرعَوْا في المسلمين إلاً ولا ذمة . بل ضناً بأخوة لنا في الدين، مخلصين نحب أن تتوحد جهودهم في العمل الشرعي المطلوب . ونذكرهم بمنع الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه في مكة من استعمال السلاح بناء على طلبهم وقوله لهم : " لقد أمِرتُ بالعفو، فلا تقاتِلوا القوم " [ سيرة ابن هشام ] ، ونزول قوله تعالى : ) ألم ترَ إلى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال … ( الآية . وهكذا تتضافر الأدلة الشرعية لتؤيد سلوك طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم في الدعوة . وأية إضافة أو حذف أو تغيير أو تبديل أو تحوير سيظهر أثرها السيئ على الدعوة وعلى الجماعة وعلى الأمة الإسلامية . ومن هنا حرصنا على أهمية القراءة الجيدة للشرع ولطريقة الرسول صلى الله عليه وسلم من أجل الوصول إلى حسن التأسي، وعلى الله قصد السبيل .
  12. يعيبون علينا اننا نتكلم بالحق و ندعوا له يعيبون علينا اننا نكشف مؤامرات الحكام بالكلام بالمنشورات يعيبون علينا اننا نوجه ندائنا لهم باقامة الخلافة على نهج الحبيب محمد بالكلام ... حتى اطلقوا علينا حزب الكلام .... فوالله ثم والله ثم والله ما قهر الطغاة و الخونة و المتآمرين مثل كلمة حق في وجوههم الكالحة..... الذي بسبب منشور جعل السلطة تضرب اخماس في اسداس و تعتقل العشرات و تحاكمهم و تلاحقهم و تنسق مع يهود لدخول بلدات ليست تحت ادارتها لاعتقالهم كل هذا لماذا ألانه كلام ؟؟؟ أذكر مرة ان حزب التحرير وزع منشورا بعنوان سلطة حماس تتِّبع سنن سلطة فتح شبراً بشبر وذراعاً بذراع!! فلاحقت سلطة غزة شباب الحزب و ضربتهم خاصة التعذيب الذي تعرض له احد الشباب ثم رميه في منطقة خالية بدلا من علاجه...اذا كنا حزب الكلام فلم نلام يا ذوي الافهام ؟!! و كذلك هذه الكتب من العقيدة و الاصول و اللغة و التاريخ و العلوم و هلم جرا كلام فهل نحرقها ام نفهمها و نطبيقها على الارض ... فيوجد كلام يحثنا على اقامة الخلافة او الدعوة الى الاسلام او الصلاة فهل هذا لا يغني شيئا فيوجد خطباء مصاقع يعجبوك في ادائهم و صيغ الكلام ! الكلمة قضية شأنها عظيم وخطرها جسيم ، بها يدخل المرء في دين الله فيحرم ماله وعرضه بالنطق بالشهادتين ، وبمثلها يباح دمه، فما انتشر الإسلام وما عرفناه إلا بكلمة (اقرأ)، وما انتشرت دعوة الحق ووحي السماء إلا بكلمات القرآن المجيد، من آيات الخير والهدى.. وما أقيمت دولة الإسلام الأولى في المدينة المنورة إلا بكلمة التوحيد التي آخى بها الرسول صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار . وبالكلمة عقدت الأحلاف بين المسلمين وغيرهم ، وبالكلمة دعا الرسول صلى الله عليه وسلم الملوك وزعماء القبائل والاكاسرة والقياصرة إلى الإسلام .. وبالكلمة بعث السرايا واستقبل الوفود.. وأتم تبليغ هذا الدين ..ورسخ الإيمان بكلمة التوحيد ونبذ الكفر وما جره من القول على الله بغير علم . ولا يكون الزواج والطلاق والبيع والتجارة بين الناس إلا بكلمة .. وفي المقابل ما غزانا العدو ابتداء إلا بكلمة ، وما رُوَّج للفساد الفكري والأدبي والثقافي إلا بكلمة، وما تنافر الخلق وانتشر الحسد والبغض إلا بكلمة !! ومن هنا تبرز أهمية الكلمة ودورها في حياتنا كلها الكلام أشد أنواع الفعل
  13. أيهما أصح أن نقول: كما تكونوا يولى عليكم، أم كما يولى عليكم تكونوا؟
×