اذهب الي المحتوي

ورقة

المشرفين
  • Content count

    565
  • تاريخ الانضمام

  • تاريخ اخر زياره

  • Days Won

    4

ورقة last won the day on August 6

ورقة had the most liked content!

6 متابعين

عن العضو ورقة

  • الرتبه
    عضو متميز

اخر الزوار

103 زياره للملف الشخصي
  1. بشرى خير وأمر يطمئن القلب أن أعينكم لم تغفل ولم تنم عن مصالح الأمة وحمل الدعوة بارككم الله وسدد خطاكم، وأتم لكم نوركم يسعى بين أيديكم وبأيمانكم
  2. جزاكم الله عنا كل خير
  3. الحمد لله رب العالمين، ذلك الفضل من الله.
  4. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله الحزب السياسي - كحملة الدعوة في زمن الاستضعاف مثلا - يدعو الناس الى الفكرة بطريقة بليغة مؤثرة لافتة، ثم يترك اللهُ لهم الخيار، فان استجابوا فانه يعمل بهم ومعهم لتطبيقها عمليا في الدنيا وصولا الى الجنة في الآخرة. وان لم يستجيبوا فأمرهم الى الله، ان شاء عذب وان شاء غفر. وليس مطلوبا من الحزب السياسي أن يحمل السيوف على رقاب الناس ليقبلوا ما يدعوهم اليه بل يبقى الحزب ثابتا على فكرته عاملا بطريقته واثقا بربه حتى يلقى الله تعالى استجابة الناس هي من شأن الله تعالى الذي خير الناس وبين لهم طريق الهداية طريق الضلال وترك لهم اتخاذ القرار. لذلك لم تكن استجابتهم مسؤولية الحزب السياسي على الاطلاق هذه الصورة تكررت مع الأنبياء جميعا عليهم السلام ابراهيم عليه السلام على سبيل المثال، لم يستجب له أهل العراق، ولوطا عليه السلام لم يستجب له قومه، وعيسى عليه السلام كذلك، وقوم هود وقوم صالح فأهلك الله اقواما وأمهل آخرين وآخرون استجابوا لنبيهم كسادتنا وأحبابنا الأنصار رضي الله عنهم وعن المهاجرين لكن الحقيقة أن أحدا من الأنبياء لم يحمل على قومه بالسيف ليحتضنوا فكرته فنحن اليوم نبذل المهج ونخلص النصيحة ونحمل الفكرة لأهلنا وأناسنا وأمتنا سائلين الله أن يهدي قلوبهم فيستجيبوا ويلتزموا اقامة حكم الله في الأرض، فان استجابوا فهم أهل التقوى وأحق بها وأهلها، وان لم يستجيبوا أو تلكأوا فما على الرسول الا البلاغ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ للَّهِ وَمَنِ ٱتَّبَعَنِ وَقُلْ لِّلَّذِينَ أُوتُواْ ٱلْكِتَٰبَ وَٱلأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ فَإِنْ أَسْلَمُواْ فَقَدِ ٱهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ ٱلْبَلَٰغُ وَٱللَّهُ بَصِيرٌ بِٱلْعِبَادِ وَأَطِيعُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُواْ ٱلرَّسُولَ وَٱحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَٱعْلَمُوۤاْ أَنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ مَّا عَلَى ٱلرَّسُولِ إِلاَّ ٱلْبَلاَغُ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ وَإِن مَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ ٱلَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ ٱلْبَلاَغُ وَعَلَيْنَا ٱلْحِسَابُ وَقَالَ ٱلَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَآءَ ٱللَّهُ مَا عَبَدْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ نَّحْنُ وَلاۤ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن دُونِهِ مِن شَيْءٍ كَذٰلِكَ فَعَلَ ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَهَلْ عَلَى ٱلرُّسُلِ إِلاَّ ٱلْبَلاغُ ٱلْمُبِينُ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْكَ ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ قُلْ أَطِيعُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُواْ ٱلرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا عَلَيْهِ مَا حُمِّلَ وَعَلَيْكُمْ مَّا حُمِّلْتُمْ وَإِن تُطِيعُوهُ تَهْتَدُواْ وَمَا عَلَى ٱلرَّسُولِ إِلاَّ ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ وَإِن تُكَذِّبُواْ فَقَدْ كَذَّبَ أُمَمٌ مِّن قَبْلِكُمْ وَمَا عَلَى ٱلرَّسُولِ إِلاَّ ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ وَمَا عَلَيْنَآ إِلاَّ ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ فَإِنْ أَعْرَضُواْ فَمَآ أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً إِنْ عَلَيْكَ إِلاَّ ٱلْبَلاَغُ وَإِنَّآ إِذَآ أَذَقْنَا ٱلإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً فَرِحَ بِهَا وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ ٱلإِنسَانَ كَفُورٌ فَٱصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُواْ ٱلْعَزْمِ مِنَ ٱلرُّسُلِ وَلاَ تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوۤاْ إِلاَّ سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلاَغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ ٱلْقَوْمُ ٱلْفَاسِقُونَ وَأَطِيعُواْ ٱللَّهَ وَأَطِيعُواْ ٱلرَّسُولَ فَإِن تَولَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَىٰ رَسُولِنَا ٱلْبَلاَغُ ٱلْمُبِينُ
  5. ورقة

    الحكم الشرعي في البيشمركه

    لفتة طيبة أخي، وبارك الله فيكم جميعا. موضوع تسليح الأكراد بهذا السرعة الفائقة لا بد من وقفة عنده، طبعا هناك وقفات ولكني أشير الى واحدة الآن: الأصل أن يسلح الكفار - حسب زعمهم - الجيش العراقي وأن يشاركوا بطائراتهم وأقمارهم وامكانياتهم الهائلة في التهديف والاتصالات والتجسس لكن الملاحظ أنهم هرولوا الى تسليح الأكراد هذا يراد منه أخي العزيز بناء جيش قوي لدولة الأكراد، وهذا يتم تحت سمع وبصر وتأييد السذّج وغير السذج من المعارضين لاقامة تلك الدولة يا أخي أصابهم عمى الألوان وعمى القلوب، فأعرضوا عن ذكر الله وتولوا الكفار فأنساهم أنفسهم، بئس المولى وبئس النصير وبئس العشير وبئس المصير
  6. يمكن أن ننفي عن تنظيم داعش بعض الأحداث والتهم والأفلام، أو أن نشكك في صحتها، رغم أنه لم ينفها. والحقيقة أن هناك كثير من التلفيق وتضخيم وتشويه الحقائق ضدهم، وذلك لاستغلالهم في تشويه صورة الاسلام والخلافة لكن لا يمكن أن ننفي عن هذا التنظيم الفكر الوهابي، بل المغالاة فيه، وفيه ما فيه من امتهان التكفير واستباحة الدماء وبغض كل الناس الا انفسهم هذا ما لا يمكن نفيه لأنه لا ينفك عن هذا الفكر الذي طحن معظم أتباعه في مطاحن السلاطين فأرداهم، وطحن كثيرا ممن تبقى منهم في دماء المسلمين التي حرمها الله تعالى، ومن يدري.. من يدري ماذا سيفعلون غدا عندما تولد دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة فاسألوا الله تعالى لهم أن يردهم الى جادة الصواب وصفاء العقيدة ردا جميلا، وعسى أن يشفع لهم أنهم بشكل عام يحبون الاسلام ويجودون بأنفسهم فيما يظنون أنه سبيل الله
  7. ورقة

    الحكم الشرعي في البيشمركه

    لا بأس عليك أخي علاء، بارك الله فيك، مضمون جوابك صحيح وفيه علم مفيد، كما هي عموم مشاركاتك بارك الله بك.
  8. الدول الكبرى تهيء الرأي العام عادة قبل القيام بأعمال مادية نعم، لم تكن أمريكا لتتدخل لحماية نظام الأسد ولقتل المجاهدين بهذه الصراحة لولا أعمال داعش كانت الأجواء مهيئة لتدخل أمريكا ضد نظام الأسد، خاصة بعد الكيماوي والبراميل المتفجرة وتوالي المذابح، هكذا كانت الأجواء قبل داعش واضح أن الغرب يسلط الضوء على جرائم داعش ويزيد عليها ويزور ويهول ويضخم كلّ ذلك لتهيئة الأجواء عالميا ومحليا لتدخل عسكري عالمي ولابعاد الناس عن مشروع الخلافة ولتقسيم العراق وسوريا الأمر أوضح من الشمس في رابعة النّهار والفكر والتسرع الذي تحمله داعش وبعض الحركات السلفية، خاصة في موضوع التكفير والاستهانة بالدماء، يسهل على أمريكا استغلاله واستعماله من حيث يدري هؤلاء ولا يدرون، ولا أراه الا كائنا شوكة اضافية في جنب دولة الخلافة الراشدة في بداية أمرها، الى أن يهدي الله هؤلاء الاخوة ويردهم الى جادة الصواب ردا جميلا عسى أن يكون اخلاصهم عامة وحبهم لله وقتالهم سابقا للكفار شفيعا لهم للهداية قبل أن يلقوا الله وأياديهم تقطر من دماء المسلمين
  9. ورقة

    الحكم الشرعي في البيشمركه

    لا يوجد خلافة، ولا عبرة لما تقوله داعش لأن قوله ليس أكثر من لغو، لا وزن له، ولم يقل به علماء المسلمين، لا قديما ولا حديثا، ولا حتى علماؤهم هم،، ولا يوجد امام للمسلمين، وعليه فلا معنى لنقاش موضوع البشمركة. البشمركة مثلهم مثل الجيش المصري والتركي وبقية جيوش المسلمين، سواء بسواء لكن سبحان الله، اولئك الذين لا يزالون متأثرين بالوطنية والقومية والطائفية في أعماقهم، يستسهلون استباحة دماء الأكراد ويميلون لقبول جرمة قتلهم حكمهم حكم أي جيش في بلاد المسلمين، يتم بيانه حسب واقع الاعمال التي يقومون بها
  10. يا جماعة والله هذا الرجل عبقري حسب المسافة من العراق الى قلب أوروبا فإذا هي مسيرة شهر وحسبها الى أمريكا فإذا هي مسيرة شهرين فحذر أوروبا لان الإرهاب قد ركب الناقة وسيصلها بعد شهر وأمريكا شهران شو هالعبقرية روح ينصر دينك رفعت رأسنا وربنا ما يحرمنا من عبقريتك واكتشافاتك
  11. الذي يخطئ خطأ من هذا النوع يتوب ويستغفر ويصلح ما خرب، ويجلس في بيته بقية عمره اما ان يتوب توبة لا ندم فيها ولا إصلاح فهو دليل على ثباته على المنهج الذي سبب الجريمة
  12. وهل ترضى يا شيخ يوسف أن تحشر مع اوردوغان يوم القيامة؟! مع من يقاتل في أفغانستان، ويحكم بالكفر الصراح، ويقيم العلاقات الاقتصادية والعسكرية والسياسية مع كيان يهود؟! أتستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير؟! اهبط قطر فان لك ما سألت
  13. طبعا لا أسف على كل من أيد النظام، ولكن يجدر التدقيق دائما في الأخبار ومصادرها، ذلك أن نظام بشار الكلب عندما ينتهي من احد جرائه، أو عندما يحس منه ما لا يحب فانه يفعل مثل ذلك ويلصقها بالثوار
  14. لاحظ التهويل الاعلامي من فرانس برس، ان كانت هي التي اختارت العنوان: بوكو حرام تعلن الخلافة الاسلامية...
×