اذهب الي المحتوي
واعي واعي

على قَدَرٍ جئتَ لا هكذا

Recommended Posts

Bild könnte enthalten: Nacht und Text

 

بسم الله الرحمن الرحيم
على قَدَرٍ جئتَ لا هكذا
- للإستماع◄http://www.hizb-ut-tahrir.info/…/qaseedah-3alaa-qadar-je2ta…

على قَدَرٍ جئتَ لا هكذا فَهَلاّ عَرَفْتَ بقَصْدِ القَدَرْ
حَباكَ بِعَقْلٍ وليسَ سِواكَ سَيُدْرِكُ ماذا وَراءَ الخَبَرْ
فإِمّا تُفَكّرْ حَوالَيْكَ حَتْماً

تَجِدْ لِلإلهِ عَظيمَ الأثَرْ
فَلا الرُّوحُ تَبْقَى دَواماً لَدَيْكْ وَلا الموتُ تَدْرِيْ بأرْضٍ حَضَرْ
ولا الرزقُ تَعْرِفُ مِقْدارَهُ وهيهاتَ مَهْما أَعَدْتَ النَّظَرْ
كَشَفْتَ قوانينَ ذا الكَوْنِ هَيَّا

أَتَعْجَزُ إدراكَ مَنْ قَدْ سَطَرْ ؟!
إذنْ أنتَ فيكَ سَيَجْرِي السؤالْ فَإياكَ تَجْحَدُ طَبْعاً ظَهَرْ
وأنت الْمُعَنَّى بِذاكَ الْجَوابْ لأنكَ في الكونِ أغلى الدرَرْ
أَتَجْحَدُ أنَّكَ للهِ عَبْدٌ تَقولُ الطبيعةُ رَبٌ فَطَرْ؟!!
وَغَرَّكَ ما فيكَ مِنْ قُوَّةٍ وَتَحْيا حَياتَكَ عَيْشَ البَطَرْ
إِذا ما البَلايا أحاطَتْكَ تَبْكِيْ؟!!

وكمْ مِنْ غَنِيٍ نراهُ انْتَحَرْ
هُوَ اللهُ ليسَ تَراهُ العُيونْ وُجودُهُ حَتْمٌ ، فَأَنْتَ الأثَرْ
فَعَقْلُكَ قَطْعاً يُصَدِّقُ جَزْماً بتلكَ القوانينِ، خُذْ بِالعِبَرْ
وعَجْزُكَ عَنْ دَرْكِ ذاتِ الإله دَليلٌ على حَدِّ عَقْلِ البَشَرْ
فروحُكَ باللهِ لَسْتَ تَراها قُوَى الْجَذْبِ حَقٌ ولو في الحجَرْ
تَدَبَّرْ وإياكَ طَبْعَ الغُرور شَبابُكَ يمضيْ وهذا البَصَرْ
أتخشَى مِنَ البعضِ عنكَ أشاعوا

بأنَّكَ عبدٌ لِرَبِ القَدَرْ ؟!
أراكَ تُباهِيْ بأنكَ حُرٌ وراءَ السرابِ تَشُدُّ السَّفَرْ
وماءُ الحقيقةِ بينَ يديك وتخشَى يقولونَ ها قدْ أَقَرّْ
تُحارِبُ للهِ، والدينُ يَغدُو خُرافاتِ دَهْرٍ وماضٍ غَبَرْ
تقولُ كما قالَ (لينينُ) يوماً عنِ الدينِ أفيونَ منهُ الضرَرْ
وهيهاتَ هيهاتَ (لينينُ) يبقَى وقدْ جاءَهُ الموتُ أينَ الْمَفَرّْ؟!
وبعضٌ منَ الناسِ جاءوا بِحَلٍ بصورةِ حقٍ وكمْ فيهِ شَرّْ
أقرُّوا بخَلْقِ الإلهِ ولكنْ

تفانَوا بِرَدٍ لِمَا قَدْ أَمَرْ
وقالوا التوسطُ في الحلِ هذا وذا حَلُّ كفرٍ ، بربي كَفَرْ
فما قيمةُ (الله) إنْ كانَ (حاشا) بَرانا نَسِيْنا لِعَقْلِ البَشَرْ
لِعَقْلٍ تَخَبَّطَ في كلِ أمرٍ وأشقى الحياةَ أباحَ القَذَرْ
ومِنْ أمةِ الخيرِ بَعْضُ بَنِيْها تَساقَطَ في نارِ تلكَ الْحُفَرْ
وصارَ يُقَلِّدُ غَرباً وشَرقاً وقارَبَ قَوْلاً لِمَنْ قَدْ كَفَرْ
ويا لَيْتَهُ قَلَّدَ الغربَ فيما يُعَدُّ مِنَ العِلْمِ مِمَّا ابْتَكَرْ
ولكنَّهُ طَبَّقَ الكُفْرَ مِمَّا يَخُصُّ الثقافَةَ بِاسْمِ الْحَضَرْ
فَلا بالصناعاتِ كانَ جَديراً وَلا الطِّبِّ والْجَبْرِ والْمُخْتَبَرْ
وَلا بالزراعةِ أو بالمباني ويَزْعُمُ دِيني لِذاكَ احْتَقَرْ؟!!
فَهيَهاتَ هيهاتَ أنَّا سَنَعْلُوْ بِهذا النِّظامِ الذيْ قَدْ فَجَرْ
وَصَوَّرَ أنَّ الْحَياةَ صِراعٌ عَلى مُتَعِ الْعَيْشِ ، دَقَّ الْوَتَرْ
أثارَ الغَرائزَ للجِنْس حتى غَدَا الناسُ حـُمْراً تُشِيْعُ الْخَطَرْ
وَأَشْعَلَ بينَ الشُّعوبِ الْحُروبَ بِخُبْث ٍ وَغَدْرٍ عليها مَكَرْ
فأفسَدَ في الأرضِ منْ كُلِ صَوْبٍ وفي كُلِّ قُطْرٍ ، ببَحْرٍ وَبَرّْ
فَهَيَّا إلى الحقِّ يا أمتي نُعِيدُ نِظاماً لِحَقٍ نُشِرْ
بِنَهْجِ النبوةِ يَمْضِيْ عَزيزاً خِلافَةِ رُشْدٍ بِشَرْعٍ أَغَرّْ
يُعَالِجُ شَتَّى مَنَاحِيْ الْحَيَاةِ بِخَيْرِ الْحُلُولِ يُزِيْلُ الضَّجَرْ
هُوَ اللهُ نَظَّمَ للكونِ حتماً ومنه نظامٌ لنا مُسْتَطَرْ
أتانا به سيدُ المرسلينْ محمدُ طه بنصِّ السورْ

 

عبد المؤمن الزيلعي
====================
 

 
 
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×