اذهب الي المحتوي
واعي واعي

الجولة الإخبارية 2019/03/16م (مترجمة)

Recommended Posts

 

الجولة الإخبارية 2019/03/16م

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الجولة الإخبارية 2019/03/16م

(مترجمة)

 

 

العناوين:

 

  • ·        التمييز العنصري في الدول
  • ·        هل عادت التكتلات العالمية؟
  • ·        الرأسمالية "تحت تهديد خطير"
  •  

التفاصيل:

 

التمييز العنصري في الدول

 

قال رئيس وزراء كيان يهود بنيامين نتنياهو في تغريدة على وسائل التواصل الإلكتروني إن كيانه "ليس دولة لجميع مواطنيها". وأشار نتنياهو إلى قانون صدر العام الماضي يعلن أن كيان يهود هو الدولة القومية للشعب اليهودي. وكتب رداً على انتقادات أحد الممثلين: "(إسرائيل) ليست دولة لجميع مواطنيها". "وفقاً لقانون الجنسية الأساسي الذي أصدرناه، فإن (إسرائيل) هي الدولة القومية للشعب اليهودي - فقط". خفض القانون الذي صدر في الصيف الماضي اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات "وضع خاص"، وجعل العبرية هي اللغة الرسمية الوحيدة، ونص على أن "(إسرائيل) هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي ولهم الحق الحصري لتقرير المصير الوطني فيه". إذا كان هناك أي شك في أن كيان يهود هو دولة عنصرية تميز ضد سكانها، فهي مصدر عدم الاستقرار في المنطقة.

 

--------------

 

هل عادت التكتلات العالمية؟

 

وصفت فايننشال تايمز التوترات بين الصين وأمريكا بأنها كتل جديدة تتشكل من جديد وتعيد خلق خط تقسيم جيوسياسي، مع تزايد توقع الدول لتوضيح ما إذا كانت تقف إلى جانب واشنطن أو بكين. وآخر مثال على ذلك جاء الأسبوع الماضي، حيث أشارت الأخبار إلى أن إيطاليا على وشك أن تصبح أول دولة من دول مجموعة السبع توقع مذكرة تفاهم تؤيد مشروع البنية التحتية العملاقة في الصين، والمعروفة باسم مبادرة الحزام والطريق. في غضون ساعات، انتقد متحدث باسم البيت الأبيض مبادرة الحزام والطريق ووصفها بأنها "صنعتها الصين، لصالح الصين"، وأشار إلى أنها لن تعود بالنفع على إيطاليا. هذا الصراع الصيني الأمريكي صريح بشكل متزايد. أدى قرار إدارة ترامب بشن حرب تجارية على الصين إلى إنهاء الحقبة التي يمكن فيها للجانبين الإصرار على أن التجارة والاستثمار أرض محايدة يمكن فصلهما عن التنافس الاستراتيجي. في الوقت نفسه، أثار الطموح الهائل لمبادرة الحزام والطريق المخاوف في واشنطن من أن الصين تدخل مرحلة جديدة في صعودها إلى مكانة القوة العظمى.

 

--------------

 

الرأسمالية "تحت تهديد خطير"

 

في مقابلة مع بي بي سي حذر محافظ البنك المركزي الهندي السابق راجورام راجان من أن الرأسمالية "تتعرض لتهديد خطير" لأنها توقفت عن توفير الدعم للجماهير. "أعتقد أن الرأسمالية تتعرض لتهديد خطير لأنها توقفت عن إنقاذ الكثيرين، وعندما يحدث ذلك، سيتمرد الكثيرون ضد الرأسمالية". يعتقد راجان أن الرأسمالية تتهاوى لأنها لا توفر فرصاً متساوية. وقال "إنها لا توفر تكافؤ الفرص، وفي الواقع فإن الناس الذين يسقطون في وضع أسوأ بكثير". وقال إن الأنظمة الاستبدادية تنشأ "عندما تتواصل مع كل وسائل الإنتاج". "هناك حاجة إلى توازن، لا يمكنك اختيار أو عدم اختيار - ما عليك القيام به هو تحسين الفرص". في مناقشة حالة الاقتصاد العالمي، أشار السيد راجان، وهو الآن أستاذ بجامعة شيكاغو، إلى تحديات وضع قيود على تجارة السلع. "إذا وضعت هذه الحواجز، فسوف يضعون الحواجز أمام بضائعنا أسفل الطريق. كيف ستحافظون على تدفق البضائع عبر تلك الحدود عندما نحتاج إلى إرسالها؟"

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×