اذهب الي المحتوي
حسين أبوبكر

سؤال نرجوا الاجابة عليه

Recommended Posts

أنقل لكم سؤال من أحد الشباب يرجوا الإجابة عنه

 

سؤال ارقني "من عاش في دار الاسلام زمان كمال اتاتيرك وسقطت الدولة وجب عليه الخروج قتالا ام بكفاح سياسي ....وهل ان بالضرورة طلب النصرة يكون من خارج الكتلة ام ان الانصار فعلا كانوا من الكتلة حين نصروا النبي .....

 

والأهم

متى يجوز حمل السلاح ومتى لا يجوز على الحاكم؟ مع أنكم تقولون بوجوب حمله على أتاتورك؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم، زمن اتاتورك الدار هي دار اسلام والعرف العام هو عرف الاسلام فجاء اتاتورك وحول الدار الى دار كفر وصرح بأحكام الكفر لذا توجب على اهل ذلك الزمان أفرادا وجماعات رجالا ونساءا شيبا وشبابا ان يخرجوا عليه بالسيف ويصدوه عن الاستعلان بأحكام الكفر عملا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الا ان تروا كفرا بواحا.. الحديث) اي انه عندما تكون أحكام الاسلام هي السائدة و رأيتم أحكام الكفر بدات تظهر في الامة بمباركة و سكوت من الحاكم يتوجب الخروج بالسيف لإبقاء الحكم بما انزل الله.

اما بعد استقرار أحكام الكفر وسيادتها على الناس، فان الواقع تغير هنا ولا يصح استخدام السلاح لإعادة دار الكفر الى دار اسلام لان الرأي العام السائد في المجتمع اصبح ليس رأيا عاما لتطبيق أحكام الاسلام، لذا وجب العمل على اعادة تشكيل الرأي العام لتحكيم شرع الله بالصراع الفكري والكفاح السياسي هذا مع العمل على تقصد اصحاب القوة لنصرة الدعوة لإعادة الحكم بما انزل الله وجعلهم في حالة جاهزية لاستخدام قوتهم اذا لزم الامر في البيئة التي تشكل فيها رأي عام على الاسلام لحظة اعلان استئناف الحكم بما انزل الله كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

عدم التميز والتسليم بان هذين واقعين مختلفين اشكل على الكثير وجعلهم ينزلون الأدلة على الواقع الاول وجعلها أدلة للواقع الثاني ومن هنا ظهرت الحركات الجهادية لإعادة تحكيم الاسلام.

هذا والله اعلى واجل واعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم، زمن اتاتورك الدار هي دار اسلام والعرف العام هو عرف الاسلام فجاء اتاتورك وحول الدار الى دار كفر وصرح بأحكام الكفر لذا توجب على اهل ذلك الزمان أفرادا وجماعات :::::::

هذا مع العمل على تقصد اصحاب القوة لنصرة الدعوة لإعادة الحكم بما انزل الله وجعلهم في حالة جاهزية لاستخدام قوتهم اذا لزم الامر في البيئة التي تشكل فيها رأي عام على الاسلام لحظة اعلان استئناف الحكم بما انزل الله كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

:::::

هذا والله اعلى واجل واعلم.

وهذا ما يحدث في سوريا الآن

فأهل النصرة بدأوا بالتحرك وسيسقطون نظام البعث هناك واعلان دولة الخلافة

تم تعديل بواسطه رجل مبدأ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الكتلة التي تعمل على استئناف الحياة الاسلامية هي حزب سياسي خالص له اعمال حددها الشرع من صراع فكري الى كفاح سياسي الى طلب النصرة، ولا يجوز لها التلبس باي عمل مادي كما دلت الأدلة على ذلك مهما بلغت من العدد والقوة، لكن هناك مسالة ان الكتلة تحتوي أفرادا مسلمين و عليهم الالتزام بكل أحكام الاسلام المنوطة بالفرد، فإذا كان احدهم في مكان يتوجب عليه الجهاد وحمل السلاح وجب عليه الالتزام بذلك ولا تعارض مع كونه في حزب سياسي طالما انه يقوم بهذا العمل بصفته الفردية التزاما منه بحكم قد اصبح واجبا في حقه.

من يعطي النصرة يجب ان تتوفر فيه شروط محددة اولها الاسلام، فلا تأخذ نصرة الدعوة من غير المسلمين،، ثانيها القدرة والاستطاعة، ففاقد الشيء لا يعطيه،، وهذه القدرة يجب ان يغلب الظن انه بها تحصل النصرة، ثم ان الذي يعطي النصرة ليس له ان يشترط على الكتلة شروط خصوصا فيما يتعلق بالحكم عند استقرار الحكم بما انزل الله.

والنصرة تأخذ ممن بيدهم القوة و حالهم يختلف حسب الزمان والمكان، فإذا كان الذي تتحقق فيه شروط من يعطي النصرة فردا( قائد جيش، زعيم قبيلة..) وحدث ان تبنى ما يقوله الحزب قولا وعملا واصبح جزء من الكتلة، فانه بإعطائه النصرة يعطيها بصفته الفردية وليس باسم الحزب (اي الحزب يعطي النصرة لنفسه) طالما ان هذا الحكم اصبح فرضا عليه سواءا كان من الكتلة او خارجها. هذا والله تعالى اعلى واجل واعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من عاش في دار الاسلام زمان كمال اتاتيرك وسقطت الدولة وجب عليه الخروج قتالا ام بكفاح سياسي

وجب عليه القيام بالقتال لإعادة دار الإسلام، وذلك أن أحكام الإسلام كانت قائمة، فظهر الكفر البواح، فانطبق حديث"إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم فيه من الله برهان" على الواقع، فكان واجباً رفع السلاح في وجه الحاكم الذي أظهر الكفر البواح، وتجد أخي أبو بكر شيئاً من التفصيل في كتيب (منهج حزب التحرير للتغيير).

 

....وهل ان بالضرورة طلب النصرة يكون من خارج الكتلة ام ان الانصار فعلا كانوا من الكتلة حين نصروا النبي .....

أخي الكريم الأنصار حين أعطوا النصرة للمصطفى صلى الله عليه وسلم لم يكونوا جزءاً من كتلة النبي التي هي كتلة الصحابة الكرام، ومن هنا فلا يجب أن يكون أهل النصرة جزءاً من الكتلة الحزبية، لكن إذا صار أحد أفراد الكتلة من أهل النصرة بوصوله لمرتبة عسكرية في أحد الجيوش، أو بزعامته لقبيلة ما، أو غير ذلك، فإنه يعطي النصرة للكتلة بوصفه مسلماً قادراً على نصرة الكتلة وإقامة الدولة وليس بوصفه جزءاً من الكتلة.

الخلاصة: أهل النصرة لا يجب أن يكونوا من الكتلة، ولكن يجوز أن يقوم أفراد من الكتلة بإعطاء النصرة للكتلة بوصفهم مسلمين وجب عليهم نصرة الإسلام.

 

 

متى يجوز حمل السلاح ومتى لا يجوز على الحاكم؟ مع أنكم تقولون بوجوب حمله على أتاتورك؟

 

إذا كانت الدولة قائمة والدار دار إسلام فظهر الكفر البواح الذي لا شبهة فيه وجب الخروج على الحاكم بالسلاح، لانطباق حديث النبي: "إلا أن تروا كفراً بواحاً ..." على الواقع، أما إن وجد المسلمون ابتداءً في ظل دار كفر مستقرة والظهور فيها للكفر ولأنظمته وأحكامه فينطبق عليها واقع دار الكفر في مكة وسعي النبي صلى الله عليه وسلم لتحويلها لدار إسلام بالأعمال السياسية والفكرية أي بالطريقة التي تعرف.

الخلاصة: عند المحافظة على دار الإسلام ومنع تحولها لدار كفر عند ظهور أحكام الكفر في الدولة الإسلامية يرفع السلاح، أما عند العمل لتحويل دار الكفر إلى دار إسلام يسعى لذلك بطريقة النبي صلى الله عليه وسلم، من خلال العمل السياسي والفكري وطلب النصرة. وتجد شيئاً من التفصيل كما ذكرت لك في كتيب منهج حزب التحرير في التغيير.

 

ملاحظة هامشية: ذكرت أخي أبا بكر، أن السائل من الشباب، فإن كنت تقصد أنه من شباب الحزب فلا يصح السؤال بصيغة (أنكم)، بل بصيغة (أننا)، وبارك الله فيك وفيه.

تم تعديل بواسطه أبو عبيدة العسقلاني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكم جميعا إخوتي ولنا جنيعا الأجر بإذن الله

وبالنسبة للسائل هو شاب تونسي يبحث عن الحق وليس من الشباب وأحببت أن أنقل سؤاله لكم وبالتأكيد سيطلع عليه وسأتابعه باستمرار

وبارك الله فيكم جميعا

وهذه الكلمات لا تعني أن تكفوا عن الإجابة فمن عنده فليزيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

سجل دخولك الان

×