Jump to content

ابو حمزه الخطيب

الفيسبوك
  • Content Count

    74
  • Joined

  • Last visited

Everything posted by ابو حمزه الخطيب

  1. <<< حـقـيـقــة حـــــــزب الـلـــــــــــه>>> ========================== إن حزب الله والذي هو في حقيقته حزب إيران في لبنان يعمل بأجندات أمريكية تحقيقا لمصالحها ومصالح إيران المصممة على التدخل في المنطقة عن طريق ارتكاب المذابح والمظالم بحق المسلمين بالتحالف مع الدول النصرانية تماما كما فعل أجدادهم الصفويون حين جاهروا الدولة العثمانية بالعداء، وأظهروا الود والموالاة للدول الأوروبية النصرانية والنصارى المقيمين في إيران. وإن شاء الله كما انتهى عهد الدولة الصفوية على يد السلطان العثماني سينتهي عهد إيران وحزبها على يد الدولة الإسلامية القادمة قريبا إن شاء الله والتي ستأخذ للمسلمين حقهم وستحاسب كل من تجرأ على الإسلام والمسلمين، هذا في الدنيا ويوم القيامة حساب من الله عسير وعذاب شديد.
  2. ان أصحاب "الإسلام المعتدل" يمنحون خصوم الإسلام الذريعة لإعلان فشل الإسلام كنظام حكم من خلال التجربة العملية، ولإسقاط شعار "الإسلام هو الحل" بأيدي أصحابه، مع أن هذا الفشل (المؤامرة) هو ليس بسبب الإسلام كما يصور الغرب وتنعق أبواقه، وإنما بسبب تحريف الإسلام وكتمان أحكامه الصحيحة، أي بسبب تطويع هؤلاء للإسلام لينسجم مع الثقافة الغربية والتصورات الغربية للحياة ولطريقة العيش، تلك التي تعتمد المصلحة النسبية كزاوية لها في كافة سياساتها ومعالجاتها لقد عجز ( الاسلاميون المعتدلون ) عن تقديم أنظمة الإسلام وأحكامه ومعالجاته للمجتمع والدولة وللعلاقات مع غيرها من الدول. فساروا على نهج من سبقهم بالاقتراض من البنك الدولي بالربا المحرم شرعاً، وبالتزام معايير صندوق النقد الدولي وسياساته، والتحاكم إلى مجلس الأمن وقوانين الأمم المتحدة وأنظمتها والتعاطي مع قضايا المسلمين العامة على نفس نهج السابقين، حيث تكون العمالة والتفكير المصلحي النفعي الرخيص هي السائدة، مما جعل رئيس مصر محمد مرسي مثلاً يتعهد التزام وحماية كافة المواثيق والعهود والاتفاقات الدولية، بما فيها تلك التي تقرُّ وتحمي أمن (إسرائيل)، مع الاحتفاظ بسفارتها في قلب القاهرة وحمايتها.
  3. إن كيانَ يهودَ يخشى من عودةِ عمرَ وخالدٍ وعمروِ وصلاحِ الدينِ والظاهرِ بيبرس وعبدِ الحميدِ، وهم يرونَ في ثورةِ الشامِ تهديدا استراتيجيا وجوديا قد يؤدي لاقتلاع ِكيانِهم من جذورِهِ، ولذلك فهم يتعلقونَ بأيةِ قشةٍ قد تُنقِذَهُم من الهلاكِ الموعودِ. "فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا"
  4. إن مشروع الخلافة لن يتوقف عند سوريا ولا لبنان والعراق والأردن بل سيصل إندونيسيا شرقا حتى المغرب غربا، لتتشكل أعظم قوة للخير على وجه البسيطة، رغم أنف المعلم ورئيسه وحكام المنطقة وأسيادهم الغربيين، ولن ينفعهم زبدهم وسيذهب جفاء، بينما الخلافة ستمكث في الأرض، والله ناصرنا وعليه التكلان.
  5. إن أدوات تسعير الحرب في الشام تمثلت بالمالكي وأحمدي نجاد ونصر الله، وقد أثبتوا جميعا حقيقة دورهم الخبيث المتواطئ مع أمريكا في الذود عن عميلها المخلص بشار، وأظهروا عداءً متجذراً للإسلام السياسي التغييري وأصبحوا يسمونه بالتكفيري، تماما كما تسميه أمريكا
  6. ( نريد توضيح دقيق لمن عنده القدرة على الاجابه ) السلام عليكم هناك رأي يقول أن المجاهدين لإقامة دولة الاسلام رافضين التدخل الاجنبي ولهم تموقع قوي وممتاز على الساحة وهناك رأي يقول أن المشروع الامريكي ماض (الشرق الاوسط الجديد) و ان الاسلحة الثقيلة التي توجد عند المجاهدين مصدرها الغرب (هذا ليس تشكيك في صدق المجاهدين) كما ان امكانية اقامة امارة في سوريا(و ليس دولة) سيكون فيه قضاء على الاسلام السياسي بماأن الوعي العام غير موجود في الامة بل حتى الرأي العام حول الاسلام السياسي غير موجود كما ارجو ان تجيبني ان كان لحزب التحرير تموقع هام لاني ارى انه الوحيد القادر على قيادة الامة بما عنده من وعي سياسي و فكري و جزاك الله خيرا
  7. بارك الله فيكم اخواني على جودهكم اسال الله ان يجعله في ميزان حسناتكم اللهم آمين
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اذا كان من عنده القدره على ان يمدنا بشعارات ضد الزياره المرتقبة لفلسطين من قبل أوباما فاليكتب لنا وله جزيل الشكر
  9. من المقرر ان يزور موسكو عدد من وزارة الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية وعلى رأسهم ( معاذ الخطيب ). إن الائتلاف السوري أثبت حقيقة جهله السياسي ومقامرته بكافة أوراقه بهذه السرعة، ناهيك عن خيانته لله ورسوله وللثورة المباركة في الشام. إلا أن هذا التخبط لهو خير دليل أيضا على تخبط القوى الحقيقية الداعمة للائتلاف السوري وعلى رأسها أمريكا المجرمة. إن ثورة الشام المباركة تسير نحو النصر بإذن الله، ولن يضيرها خيانة هؤلاء، حتى يبقى فسطاط المسلمين نقيا طاهرا بنقاء وطهارة الثورة المباركة.
  10. الى أولئك الذين يتساءلون لماذا يقف هذا الإسلام المعتدل مع مشروع أمريكا في سوريا، ويستقبل حكّام إيران بالأحضان في الوقت الذي يُعملون فيه سكاكينهم في أهل الشام ذبحاً وتقتيلاً؟ الجواب أنّ..... جريمة أهل الشام أنّهم انحازوا بالكليّة لدينهم وعقيدتهم... جريمة أهل الشام أنّهم حملوا دعوة الخلافة والشريعة... جريمة أهل الشام أنّهم حقاً كانوا يعنون ما يقولون: الشعب يريد إسقاط النظام... جريمة أهل الشام أنّهم رفعوا راية النبيّ صلى الله عليه وسلم... جريمة أهل الشام أنّهم لفظوا الدولة المدنية الديمقراطية العلمانية... جريمة أهل الشام أنّهم كانوا واعين على السياسة الدولية وألاعيبها... جريمة أهل الشام أنّهم رفضوا أن يُسلِموا قيادتهم لخائن... جريمة أهل الشام أنّهم رفضوا أن يُسلِموا قيادتهم للإسلام المعتدل الذي ترضى عنه أمريكا...
  11. اعلنت هيئة العلماء في اليمن عن رفض أية تعديلات دستورية تكون مخالفة للشرع على الدستور اليمني. فنقـول..... ان الدستور الحالي بكل ما فيه من قوانين هو دستور وضعي ما أنزل الله به من سلطان، فكيف ترضون بتشريع البشر وترفضون التعديل عليه لأنه يناقض التشريع الإسلامي؟! فالواجب عليكم ان تعودوا الى تحكيم شرع الله في دستور رباني وأن تنفضوا أيديهم من حكم الجاهلية والطواغيت قال تعالى: ((أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُواْ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُواْ إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُواْ أَن يَكْفُرُواْ بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيدًا، وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْاْ إِلَى مَا أَنزَلَ اللّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا)).
  12. النظام الرأسمالي يُعرف المشكلة الإقتصاديه على أنها مشكلة إنتاج للثروه وليست مشكلة توزيع مما يعني أن النظام الرأسمالي لا يؤمن حقاً بالتوزيع العادل للثروه بين مكونات المجتمع... في حين أن الفقر هو نتاج أساسي لسوء توزيع الثروه فالغني في النظام الرأسمالي يصنع ثرائه وثروته عن طريق إفقار الآخرين ولا يمكن للنظام الرأسمالي حل مشكلة الفقر حتى لو إجتمع جميع خبراءه ورجال إقتصاده فالرأسماليه هي المشكله ولا يمكن أن تكون يوماً جزءاً من الحل" لأنه لا يمكننا حل المشكله بنفس العقليه التي أنتجتها "
  13. اللهم يا سامع الدعاء مجيب النداء ندعوك بقلوب منكسرة إليك أن تنزل ملائكة من عندك وجندا من جندك تقاتل مع المجاهدين في الشام ..وترفع عنهم بأس المجرمين ..اللهم الطف بهم وجنبهم السوء من أهل البغي ومن أعانهم من أهل الفتن..اللهم اجبر كسرهم وسدد رميهم وثبت أقدامهم وارحم شهداءهم واشف جرحاهم...وجنبهم الجوع والبرد واجعل في قلوبهم الطمأنينة وفي قلوب عدوهم الرعب والفزع...آمين.
  14. http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=GBY0Ssj73jY
  15. اللهم آميــــــن وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمين والحمد لله رب العالمين.
  16. عذرا حزب التحرير .. اشرف الظاهر ذات يوم كنت جالسا مع احد أعضاء حزب التحرير في احد المقاهي ، حيث واجهته بالسؤال المعهود الذي يطرحه الجميع ممن عرف حزب التحرير وسمع به: وهو أين انتم ؟وماذا فعلتم منذ تأسيس حزبكم منذ أكثر من خمسين عاما؟ وأين هي نشاطاتكم؟ ولماذا عملكم فقط مقتصر على الكلام وإصدار النشرات وتوجيه الخطابات وعقد الندوات دون أن يكون لكم تأثير حقيقي وفعال على من حولكم ؟ فما كان من الشاب بعد أن أخذنا الحوار والنقاش لما يزيد عن الساعة وفي أخر جلستي معه إلا أن نصحني بالإطل اع على مواقع الحزب الإعلامية على شبكة الانترنت وعلى الموقع الالكتروني الشهير اليو تيوب لمشاهدة نشاطات الحزب وتتبع أخباره في كثير من دول العالم. . لم يطل بي الأمر كثيرا حتى توجهت ذات يوم إلى الانترنت وأخذت في البحث عن مقاطع الفيديو الخاصة بحزب التحرير على موقع اليو تيوب ، وكم أصابتني الدهشة، وانتابني الذهول من هول ما رأيت من مسيرات ومظاهرات وتجمعات وندوات ومحاضرات تجوب أركان الدنيا وفي قاراتها الخمس تدعو المسلمين في حركة جماهيرية منظمة ومتناسقة ونشاطات هادفة وجامحه إلى إقامة الخلافة ، حينها شعرت بالحرج الشديد على ما بدر مني من تهجم وقسوة واتهام لذلك الشاب ولحزبه بعدم العمل ، الأمر الذي دفعني إلى كتابه هذه المقالة معتذرا إلى حزب التحرير عموما ولهذا الشاب خصوصا على سوء متابعتي لنشاطاته،وعلى تقصير القنوات الإعلامية العربية الذي كان لها دور كبير في هذا التعتيم على الخلافة وحركتها العالمية. كثيرة هي النشاطات التي يقوم بها حزب التحرير في مختلف أقطار العالم الإسلامي لا بل والغربي أيضا والتي تدعو المسلمين إلى العمل لتطبيق حكم الله في الأرض بإقامة الخلافة الإسلامية . ولعل هذا ما دفع الغرب ومؤسساته الرسمية وغير الرسمية من مراكز أبحاث ومؤسسات متخصصة في متابعة الشؤون والقضايا الإسلامية على مختلف مشاربها إلى أن تنبري وتنكب في الفترة الأخيرة على إعداد التقارير والوثائق والأبحاث التي تتكلم عن الخلافة وعن حركتها العالمية الزاحفة. فما أن نفرغ من قراءة تقرير لمركز بحوث هنا حتى يطل علينا تقرير جديد من مركز أخر هناك ، أو من تصريح جديد لمسؤول غربي يحذر الغرب والدول الغربية من أن العمل لمشروع الخلافة يسير بسرعة صاروخية في العالم الإسلامي، بل سار بهم الأمر إلى درجة دفعت بعض الباحثين الاستراتجيين والسياسيين الغربيين إلى التنبؤ بان مشروع الخلافة سيصبح حقيقة واقعه في حدود العام 2022 من القرن الحالي، إلا أن المثير واللافت للنظر في هذه التقارير هي أنها لم تقف فقط عند حد هذا التنبؤ الزمني لقيام الخلافة الإسلامية، بل أنها تعدت ذلك إلى دعوه السياسيين الغربيين إلى ضرورة التنبه لهذا الأمر وذلك من خلال تقديم الإرشادات ووضع الخطط والاستراتيجيات لكيفية التعامل مع هذه الخلافة حال قيامها بل وحتى دعوتهم إلى انتهاج طريق المصالحة والتعاطي السلمي لتجاوز أخطار الصدام العسكري معها حيث كان ابرز هذه المقالات هو تلك المقالة التي كتبها الصحفي جون شيا والذي أوصى بها الرئيس اوباما إلى ضرورة المصالحة مع دولة الخلافة الخامسة القادمة. إن الذي دفعني في الحقيقة إلى كتابة هذا المقال هو تلك المفارقة العجيبة والغريبة التي نشاهدها اليوم بين حال الغرب في طريقة تغطيته وتعاطيه مع هذه القضية وإرهاصاتها وبين تعاطي المسلمين لها ولا سيما المؤسسات الإعلامية العربية ،ففي الوقت الذي ينبري فيه الغرب ومراكز أبحاثة ودراساته ومفكريه في الحديث عن هذه الظاهرة وإعداد التقارير والأبحاث والدراسات ووضع الاستراتيجيات والسياسات للتعامل والتعاطي مع هذا الواقع الجديد ، نجد أن العالم العربي ولاسيما قنواته العربية والفضائية تغوص في حالة مخيفة ومريعة من التعتيم والتكتيم والتهميش اتجاه هذه القضية بشكل يقف الإنسان أمامها مذهولا محاولا البحث عن أسباب هذا السلوك من التكتيم والتعتيم الإعلامي وعن تفسير وتحليل لهذه السياسة الإعلامية العربية القائمة على منطق لا أرى لا اسمع لا أتكلم . في الحقيقة لم أجد مبررا إعلاميا أو مهنيا أو حتى أخلاقيا واحدا في عدم تغطيه قضية الخلافة الإسلامية من قبل القنوات والفضائيات العربية ، وخصوصا وأنها ولا شك تهم الكثير من المسلمين في عالمنا الإسلامي والعربي و ربما تتوقف عليها حياة الأمة ومستقبلها السياسي والقيادي والإنساني بين الأمم والشعوب الأخرى عدا أيضا عن اعتباراتها ودلالتها الشرعية والدينية بالنسبة للمسلمين، فما هو المبرر الذي يمكن أن يعطى لهذه القنوات في حجبها لمشروع الخلافة ومسيرة حركتها العالمية في الوقت الذي يعير الغرب لها كل اهتماماته ويسخر مفكريه لوضع الخطط والاستراتيجيات للتعاطي معها حال قيامها ، بل إن الغرب لا يخفي على الملاْ انه غير راغب بهذا المشروع ولن يسمح به في بلاد المسلمين كما صرح بذلك وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند حينما قال: أما الخلافة فلا !! لا تكاد تمر ساعة من الزمن إلا وتطالعنا بعض القنوات الإعلامية العربية وعلى رأسها قناة الجزيرة بأخبار تجمعها لنا من مختلف أقطار الدنيا فمن أخبار عن أنفلونزا الخنازير وأخبار عن أستاذ يقتل تلميذه في مصر إلى أخبار بعض الحركات المتطرفة الأجنبية التي بدأت تظهر في أوروبا والتي لا يكاد احد يسمع بها وغيرها من الأخبار الكثيرة ولكن ما ان يتعلق الخبر بقضية الخلافة حتى تمر عليها على استحياء لا بل على مضض وكأنها بذلك لم تسمع بها أو أنها تحاول أن تخفي أخبارها عن سابق إصرار وترصد ، وفي الحقيقة لا اعلم ما الذي يدفع هذه القنوات إلى ممارسة هذا النوع من التعتيم الإعلامي والتجاهل لمسيرة الخلافة العالمية سوى أنها مأمورة بذلك أو أنها قنوات موجه إعلاميا وان حالة الاستقلال التي تصف بها نفسها ما هي إلا أكذوبة تذر يها الرماد في العيون وتغطي بها عورة التبعية والولاء. فقضية الخلافة اكبر من خبر حادث سير يقع هنا أو هناك اذ هي قضية شرعية وسياسية يتعلق بها مصير أمه بأكملها تجوب حركتها ونشاطاتها الدنيا شرقا وغربا. ل علي هنا لا ادعوا هذه القنوات إلى أن تقطع كافة برامجها وأخبارها في سبيل ذكر الخلافة وحركتها العالمية لان ذلك على ما يبدوا امر غير مقبول وغير منطقي عدا انه غير ممكن إذ أن كافة الأخبار مهما كان حجمها ونوعيتها تكون مهمة وفي غاية الأهمية للمتلقي العربي إذ أنها قد تدخل في صميم حياته السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية ولكن المطلوب من هذه القنوات هو التعريج ولو بالقليل على أخبار الخلافة بما يساوي حجم حركتها في العالم أما أن يتم ممارسة هذا التعتيم المخيف عليها وعلى حركتها العالمية بشكل مطلق وكأنها غير موجودة فهذا ربما يضع الكثير من علامات الاستفهام على سلوك هذه القنوات في تعاطيها مع العديد من القضايا على حساب قضية الخلافة وكأنها بذلك تؤكد للمشاهد العربي مرة أخرى عدم استقلالية هذه القنوات وخضوعها إلى أجندة سياسية تتحكم بها قوى خارجية وداخليه . إن المثير للدهشة أن حالة الصراع هذه بين الدول الكبرى على مناطق النفوذ في عالمنا العربي والإسلامي إنما تتم بأموال عربية وبأدوات وكوادر إعلامية عربية ولو أن هذه الإمكانيات سخرت لتصب في صالح الأمة ومشروعها الحضاري الكبير المتمثل بإقامة الخلافة لما بقيت الأمة إلى هذه اللحظة تعيش في ذل وهوان واستسلام للمستعمر ومخططاته ،إن المطلوب اليوم من تلك القنوات بشقيها الإداري والمهني هو إعلان البراءة من هكذا أعمال وهكذا سياسات لا تخدم إلا المصالح الغربية في المنطقة والانحياز إلى مشروع الأمة الحضاري والإنساني ، وان لا يرضوا لأنفسهم أن يكونوا أدوات تنفذ بها ومن خلالها مخططات الغرب في بلادنا
  17. وان حزبا الى الخلافة منطلق...لن يقدر الغرب يثنيه ولا العرب ثورة الشام تحتضن حزب التحرير وتطالب بالخلافة الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا الاه إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد هذه النصرة التي هي بصدد صنع أعظم حدث بعد تاسيس دولة الإسلام في المدينة ... انها دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة بإذن الله قد لاح نور شمسها ... ي الله عجل بها يا رب العالمين! مظاهرة حاشدة في ترمانين بريف ادلب يوم الجمعة 09 محرم الحرام الموافق 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2012م نادت بعودة الخلافة وحيَّت الألوية والكتائب التي طالبت بالعمل لإقامة الدولة الإسلامية ونبذت الائتلاف الجديد الذي أنشئ على أعين الغرب لحرف الثورة السورية عن مسارها الإسلامي الصحيح نحو ما يخطط له الغرب الكافر وعلى رأسه أمريكا التي لاتزال تعطي طاغية الشام المهل الدموية المتلاحقة لسفك دماء المسلمين الطاهرة على أرض الشام المباركة. قائدنا لأبد سيدنا محمد الشعب يريد خلافة إسلامية لا مدنية لا مدنية بدنا دولة إسلامية يا اوباما اسماع اسماع للأبد ما راح نركاع يا اوباما اسماع اسماع خلافتنا راح ترجاع يا امتنا لا تخافي بدنا نعيد الخلافة ياضباط يأحرار كونوا للإسلام أنصار وينك ياجيش الإسلام بدنا نحكم القرآن http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=-DBw0a_Qiyo
×
×
  • Create New...