Jump to content

محمد رجب

الأعضاء
  • Content Count

    12
  • Joined

  • Last visited

About محمد رجب

  • Rank
    عضو فعّال
  1. ::؛؛ سائق باص صومالي في الدانمارك لم يستطع الإحتفال بعيد ميلاده فكانت المفاجأة من شركة النقل التي يعمل بها بالتنسيق مع الركاب وعابري الطريق رساله بدون تحية إلى داوود الشريان ليرى حسن التعامل مع الاجانب تعليق: مقطع الصومالي سائق الباص يؤكد ما قيل عنهم انهم يعملون باخلاق الاسلام ولكن بلا اسلام وجماعتنا مسلمون ولكن من رحم ربي من يعمل باخلاق وسنن وتعاليم ديننا واخينا ....ارسل رساله جميله عن حديث رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وجاء فيه "أحب الأعمال الى الله عزوجل سرور تدخله على مسلم " فاهم يدخلون السرور على الصومالي وهو ليس على دينهم ايضا اي انهم تجاوزونا في تطبيق وزادوا في تنفيذ الامر نسأل الله ان يهدينا الى الحق فنتبعه. تعليقي له: هم يعيشون بمنظومة ووجهة نظر في الحياة متكامله ويوجد انضباط في سلوكهم وهذه الجزئيه في الفديوا جميله وممكن ان يكون هناك امور اخرى جميلة لكن والله ان حياة الغرب تعيسة وفيها ظلم شديد على الانسان ونسبة الانتحار في تزايد وهو نتاج للنظام الديموقراطي او قل دينهم الديموقراطي لهم دينهم ولنا ديننا ... نعم لنا ديننا ولكن اين ديننا في مجتمعاتنا لا وجود له وان وجد فهو بشكل فردي والشكل الفردي غير كامل لا تعطي الشكل الصحيح للحياة الاسلامبة .لماذا؟ لان المنظومة او النظام الذي نعيش فيه ليس من جنس ديننا فنحن نعيش في فوضى لا غير نعلم ابنائنا اننا امه واحدة ولكن المجتمع يعلهم ونحن معهم هذا مصري وهذا فلسطيني وافد وهذا اردني وافد نعلمهم ان الربا حرام ولكن البنوك الربوية محمية نعلمهم ان العقود في الاسلام بشروط كذا وكذا ولكنه يجد ان العقود زاد عليها او نقص ما يخالف الاسلام نعلمهم ان الله اباح البيع ولكن يجد ان البيع محرم عليه نعلمهم ان التبرج حرام ولكن الطرقات مليئه بالتبرج هؤلاء ابناؤنا يعيشون في تناقض بل نحن الاباء ارتضينا اولنقل نعيش مثلهم في هذا التناقض النتييجه اخي وحبيبي .... نحن لا نعيش الحياة الاسلامية والاخلاق جزء من الحياة الاسلاميه حتى تظهر هذه الخلاق لا بد من إستئناف الحياة الاسلامية لذلك اقول الله يهديهم للاسلام ويهدينا ووفقنا نحن الى اعادة الاسلام في واقع الحياة يقول محمد عبدة لما راح فرنسا رجع " وجدتو اسلاما بلا مسلمين ووجد هنا(مصر) مسلمين بلا اسلام" محمد عبدة من تلاميذ جمال الدين الافغاني المجوسي المسوني عميل للانغليز وسمى نفسه افغاني ليخفي حقيقته حتى يتسنى ان يدخل بين مسلمين السنه الافغاني ومحمد عبدو من اسسوا لدين جديد بما يسما الاسلام المعتدل هم شر قد يعجبك قولهم ويضلوك ملاحظة: اقبل النصح بصدر رحب فلا تحريمونا نصحكم هم واتباعهم الان جنتهم نار وان اعجبك قولهم فهو صدق بانه وجد مسلمين بلا اسلام ولكن كذب وضلل في الجمله الاولى اسلام بلا مسلمين
  2. https://docs.google.com/document/d/1Yt1WNWnyQQY4qPaRJ-XFiaI9OnSUPQBfiyY34f6-GBI/mobilebasic?pli=1 نظرة في ميثاق الجبهة الإسلامية السورية. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد فهذه مقال قد أتبعه بآخر، أحاول فيه مناقشة مواثيق بعض الجماعات الإسلامية في سوريا مناقشة سريعة، راجيا من إخواني مراعاة ما يلي: 1) لسنا منتسبين إلى جماعة بعينها، وإنما يهمنا إعانة كل المشاريع الإسلامية الهادفة إلى نصرة المستضعفين في سوريا ومن ثم تحكيم شريعة الله عز وجل، ومناصحة هذه المشاريع وجمع كلمتها. 2) الحكم على ميثاق جماعة ما بالخطأ والصواب سيكون بمعزل عن واقعها، ليس لأن الواقع غير مؤثر في فهم الميثاق، وإنما لأننا نعتمد في ذلك أسلوب التفكيك ثم التجميع. فنوضح ما نراه حقاً وباطلاً في المفردات ثم عند جمع القطع في صورة متكاملة فإن العمومات تخَصَّص والمطلقات تقيَّد والتضارب يظهر. وأنا أترك مهمة تجميع المفردات لغيري ممن هم أكثر متابعة، آملاً أن يساعدهم ما أكتب هنا ولو قليلا. 3) أنا –إياد قنيبي- لست متخصصا في الساحة السورية ولا متابعا لكافة تفاصيل تصرفات وعلاقات وبيانات الكتائب المقاتلة وتطور مواقفها يوما بيوم. بل معلوماتي عن ذلك كله قليلة جدا. وهذا مهم للغاية لمن يقرأ كلامي هنا. وإنما آمُلُ من مناقشة المواثيق مناصحة إخواني المشاركين في صياغتها، وتعزيز ما فيها من خير، ومطالبتهم بسد نقائصها حيث وجدت، وتقريبا بين العاملين في الساحة بحيث لا يختلفون في غير موطن الاختلاف... ولو كان هذا بإسهام بسيط. 4) قد يكون الميثاق المعلن لجماعة ما مقبولاً لكنه لا ينسجم مع واقعها. وحينئذ فبدلاً من رفض ميثاقها لمخالفة واقعها له، فإنا نميل إلى إقرار ما كان صواباً منه ومطالبتها بتبيان مبهماته ثم إلزامها بموافقة واقعها له، فذلك أقرب إلى الإنصاف وأجدر بحصول اجتماع الكلمة. وإلا اختلفنا وافترقنا دون فهم ما نختلف عليه! 5) نذكر الجماعات العاملة في الساحة دعوة وجهاداً أن هنا فصائل في ساحات أخرى كأفغانستان والعراق كان لها مواثيق تثلج الصدور، لكنها انحرفت انحرافات تبدو بسيطة في البداية أدَّت بها في نهاية المطاف إلى ممالأة المحتل ومحاربة إخوة العقيدة. فلسان الحال أبلغ من لسان المقال، ولا شك أننا نرى الانضواء تحت المشاريع الدولية نقيصة وانحرافاً ينذر بعاقبة غير حميدة، فنسأل الله لإخواننا المجاهدين جميعا البعد عن ذلك ونرجو لهم السداد والرشاد. 6) مقياسنا في تقييم ميثاق أية جماعة هو موافقته لدين الله تعالى، وخاصة في مسألة العصر التي حصل عليها التنازع، ألا وهي الاحتكام إلى شريعة الله تعالى وآليات الوصول إليه. وإلا فمسائل إغاثة المنكوبين وتحقيق العدل ومقاصد الشريعة العامة فهي مما لا تختلف عليه مواثيق الجماعات التي ترفع شعاراً إسلامياً. ثم الثناء على موافقة ميثاق ما للشريعة في صياغاته لا يعني بالضرورة تأييدها تأييداً مطلقاً في كل ما تفعل: إنما هو مناقشة علمية مجردة للأدبيات المعلنة. 7) سنضطر إلى الاختصار لشدة الانشغال. فلا يعتب علينا إخواننا بأننا لم نعط موضوعاً ما حقه. فليس بالإمكان أحسن مما كان, وتأجيل الحديث إلى حين الفراغ يقلل الفائدة. 8) ما أكتبه هنا هو حتى تاريخه (الاثنين 09-ربيع الأول-1434 الموافق 21-1-2013)، وما يحدث بعد ذلك فــــــ ((ما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين)). وقد أبديت رأيي سابقاً في بيان أبي محمد الجولاني قائد النصرة. أما اليوم فنظرة سريعة في ميثاق الجبهة الإسلامية السورية وفق الله الجميع وسددهم. فأقول بعد الاستعانة بالله تعالى: 1) حمل بيان الجبهة الإسلامية السورية –نسأل الله أن يسدِّدها ويجبر نقصنا ونقصها- عبارات جيدة صريحة في تحكيم الشريعة، مما يجعله من المواثيق التي يمكن قبولها قبولا مجملا مع مناقشة جزئياتها والسعي في تحسينها، بخلاف المنهجيات التي تنادي بالدولة الديمقراطية التي تجعل سيادة الشعب حاكمة على كل شيء، بما فيه الشريعة. من هذه العبارات السديدة في بيان الجبهة: "ﺍﻟﺮﺅﻳﺔ: ﺑﻨﺎء ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﺣﻀﺎﺭﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻳُﺤﻜﻢ ﺑﺸﺮﻉ اﷲ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺭﺗﻀﺎﻩ ﻟﻬﻢ". وأيضا: "ﻭﺗﻌﺘﺒﺮ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻀﺎﺑﻂ ﺍﻟﺸﺮﻋﻲ ﻟﻜﺎﻓﺔ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﻭﻗﺮﺍﺭﺍﺗﻬﺎ ﻣﻠﺰﻣﺔ ﻟﻠﺠﺒﻬﺔ". وبغض النظر هنا عن انسحاب أو عدم انسحاب هذه العبارة على مؤسسة الحكم فيما بعد التحرير، وعن المناقشة الفقهية لكون الشورى ملزمة أو غير ملزمة للحاكم المسلم، فإن ما يهمنا في هذه العبارة أنها لا تجعل المرجعية التشريعية للغالبية الشعبية، بل لهيئة تستمد شرعيتها من الشريعة. وكذلك عبارة: "ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻫﻮ ﺩﻳﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ، ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﻟﻠﺘﺸﺮﻳﻊ" عدا عن عبارات أخرى محمودة في هذا البيان. 2) حمل البيان عبارات محتملة تحتاج تفسيرا، مثل: "ﺗﻘﻮﻡ ﻣﺮﺟﻌﻴﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻴﺜﺎﻕ ﻋﻠﻰ ﺃﺻﻮﻝ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﻭﻗﻮﺍﻋﺪﻫﺎ ﺍﻟﻜﻠﻴﺔ ﻭﻣﻘﺎﺻﺪﻫﺎ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ" وعبارة "ﺍﻷﺧﺬ ﺑﺎﻟﺘﺪﺭﺝ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﻲ ﺍﻟﻤﻨﻀﺒﻂ" وعبارة: "ﺳﻨﻌﻤﻞ ﺑﻜﺎﻓﺔ ﺍﻷﺳﺎﻟﻴﺐ ﺍﻟﺸﺮﻋﻴﺔ ﺍﻟﻤﻤﻜﻨﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺃﻱ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﻳﺨﺎﻟﻒ ﺍﻟﺜﻮﺍﺑﺖ ﺍﻟﻤﻌﺘﻤﺪﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ" وهي عبارات لا تُقبل ولا تُرفض حتى يتم تفسيرها، خاصة وأن لها مفاهيم معهودة في الأذهان علقت من التجربة المصرية. فما يحتاج تفسيرا هو "أصول الشريعة وقواعدها ومقاصدها" و"التدرج المنضبط" و"الأساليب الشرعية الممكنة" و"الثوابت المعتمدة". وقد يقول قائل أن هذا ليس الأوان المناسب لتفسير المجملات، وذلك دفعاً للخلاف واستعداء الأعداء. لكن لا يخفى إخواني أنها الآن سوق يعرض كل فيها بضاعته ويجتذب فيها المقاتلين وعامة الناس إلى منهجه، خاصة وأن البيان يتكلم بنفس من يريد أن ينضوي الآخرون تحت جناحه –وهو أمر لا يذم ولا يمدح لذاته- ففي مثل هذا المقام لا بد من التفصيل ليتخذ المستهدفون بهذا البيان مواقفهم على بينة، وإلا فلنقبل منه إجماله ثم إن وجدنا في مواثيق غيره من الجماعات ما هو أصرح فهي ميزة له عنه عن الميثاق المجمل في مواضع منه. ونقول للجبهة: هل المقصود بهذا الميثاق حمل الفصائل الأخرى وعموم الناس على التعاون معكم في حربكم ضد النظام الأسدي المجرم؟ إن كان كذلك فالميثاق كاف في إلزام القوى الإسلامية بهذا التعاون. أم أن المقصود به دعوة الفصائل الأخرى إلى الانضمام إليكم في مشروع دولة ما بعد الأسد؟ وهذا ما يفهم من صياغات الميثاق مثل عبارة (ﻭﺟﻮﺏ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻠﺘﻴﺎﺭ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺻﻮﺕ ﻣﻮﺣﺪ يعبر ﻋﻦ ﻣﻄﺎﻟﺒﻪ...) والسياقات المشعر بأن الجبهة هي هذا الصوت... وحينئذ فإننا نلتمس منكم التفصيل والبيان للمحتملات. فمع تفهمنا التام لحرصكم على ألا تخسروا بعض الفصائل بالخوض في التفاصيل التي قد لا تجتمع عليها الكلمة، إلا أننا ندعوكم إلى أن تأخذوا بالحسبان فصائل أخرى وأفرادا يودون أن يكونوا على بينة من تفاصيل مشروعكم ومنهجكم وقد يكونون أولى باهتمامكم ومحاولات استقطابكم. 3) حمل البيان صياغات دقيقة كان واضحاً أنها تحاول الطمأنة في الإجابة عن تساؤلات كثيراً ما يطرحها الإعلام، وفي الوقت ذاته لا تجعل هذه الطمأنة وفق المصطلحات الدولية الديمقراطية التي تجعل المواطنة أساس التعامل مع الأقليات. مثال ذلك جملة: "التعايش بين أبناء الوطن الواحد مهما اختلفت مشاربهم وتباينت عقائدهم، ويترتب على ذلك حقوق وواجبات متبادلة، وتجعل أصل حرمة الدماء والأموال والأعراض مشتركاً بين الجميع، ولا مساس بشيء من ذلك إلا وفق أحكام الشريعة الإسلامية". ومثل هذه الجمل، وإن لم تكن صريحة في تقرير عقيدة الولاء والبراء وإبطال الأديان سوى دين الإسلام، إلا أنها في الوقت ذاته لا تحمل مخالفة صريحة لهذه العقيدة. فـ"التعايش بين أبناء الوطن الواحد" لا يعني التسوية بينهم في القيمة على أساس المواطنة، ولا تعني ضرورة الاكتفاء بالحدود القطرية والتنكر لمشروع الخلافة الإسلامية. وعبارة "حقوق وواجبات متبادلة" لا تعني متماثلة. وجملة (تجعل أصل حرمة الدماء والأموال والأعراض مشتركا بين الجميع) أضيفت فيه كلمة (أصل) بعناية وجعلت الجملة محتملة، وإلا لو رُفعت لفسد المعنى شرعا. فما أدعو إليه إخواني من أنصار الفصائل الأخرى –إذ الخوف على بعض الأنصار أن يشطوا أكثر منه على الفصائل ذاتها- هو عدم التسرع في استنكار مثل هذه العبارات وتحميلها ما لا تحتمل، ومساواتها بالعبارات الناصة صراحة على التسوية بين أبناء الأديان على أساس المواطنة دون قيد من الشريعة. فهذا التسرع قد يؤدي إلى صراعات فكرية يضيع فيها الإنصاف وتحري الدقة. كانت هذه قراءة سريعة في ميثاق الجبهة الإسلامية السورية، نسأل الله أن يسددها ويجمع كلمتها بإخوانها العاملين في الساحة السورية ويجعل لها سهماً كبيراً في بناء دولة الإسلام الرحيمة العزيزة، وأن يجنبها مشاريع الاستدراج إلى سياسات الغرب ووكلائه في المنطقة. ولا بد هنا من إعادة التأكيد على أني غير مطلع على واقع الفصائل الإسلامية وإنما كان ما سبق مناقشة مجردة لميثاق أحدها، ويبقى أن نرى الأفعال فنؤيّد ما كان منها موافقاً ونناصح في ما كان منها مخالفاً ما دمنا نتفق على الأصل من وجوب الاحتكام إلى الشريعة. وما كان في ذلك من صواب فمن الله وله الحمد، وما كان فيه من خطأ فمن نفسي وأستغفر الله. والسلام عليكم ورحمة الله. جزى الله الشيخ خير الجزاء على مناصحته ونرفعها لقيادتنا ومجلس الشورى.
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ان الكتائب غير ممكنة الآن في سوريا والأمة في سوريا لم تسترد سلطانها بعد .فإذا ليس محل. طلب النصرة هنا حزب التحرير يبارك هذه الوثيقة بمشاركة عبد الحميد وقد يكون هو الذي نصها و هذه الوثيقة لم يرد فها أنها تخص حزب التحرير الا بمشاركة المندوب هذه الوثيقة دعويه لا غير و كانت تشد انتباه المدعوين إليها شدا ، هذا أسلوب دعوي منتج مثال : كنا نعرف ان مسودة الدستور في مصر ستجعل السيادة للشعب فعندما نستبق عرض الدستور بان نشرح للناس في مجلس معنى السيادة للشعب ونأخذ عهد في هذه الجلسة على ان نرفض ذلك، يكون تأثير هذه الدعوة عليهم اقوى من ان ينفض المجلس بالشرح فقط هكذا ما فهمته من هذا الموضوع والله اعلم مؤيد لحزب التحرير مشاركة من خلال جوال
  4. جزاكم الله خيرا على التعليق حصلت على هذا الفيديو من مواقع التواصل الإجتماعي تحت عنوان الدويك يحرف القرآن - سورة الفيل فكان هناك من يبرر هذا ويقول أنهم اعتادوا على ذلك في الخطب يوم الجمعة
  5. هل يجوز هذا في قرأة القرآن ؟ الدويك وصورة الفيل وعذرا على هذا الإزعاج
  6. ما أشبه مكر كفار اليوم بكفار الأمس فقد وصلوا لنتيجة واحدة هي الاغتيال وان لا يثور عليهم قومه .. ندعوا الله سبحانه وتعالى ان يحميهم (وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون ) صدق الله العظيم
  7. على الثوار وأهلنا في سوريا ان لا يمكنوا أفراد الحكومة المؤقتة التي ستشكل من الدخول في سوريا فهم طلائع الغرب في اخر ٤٠ ثاانية
  8. في الحقيقة لم يزعجني ما نقله أخانا دمشقي وذلك بان حزب التحرير ليس له وجود في العمل العسكري في الثورة. بل ان هذا اسعدني وهي شهادة من غير شباب حزب التحرير تؤكد إلتزام حزب التحرير بالطريقة. بالنسبة للوضع في سوريا الواضح ان الشعب السوري اصبح يعمل ليستعيد سلطانه. في السابق كنت انظر الى سوريا بعين من الحيرة عن امكانية وجود في الجيش من يؤخذ النصرة منه و الجيش تتحكم في قياداته الطائفية التي أحكمت قبضتها في سوريا و هي تشبه صناديد مكة من قريش التي أحكمت قبضتها على مفاصل السلطة في مكة و نتج عنه تجمد مكة على حالها ولم يرى فيها الأمل. مثل مكة كنت ارى سوريا، ولكن الان وسبحان الله وبعظيم قدرته أصبح الشعب السوري يعمل ليسترد سلطانه فكانت البداية بأول انشقاق ومن ثم بقتل بعض صناديد النظام وفضح بعض من ظن انهم الرجال الرجال ولكن تبين انهم عبيد لنظام مجرم او عبيد لمستعمر. ومازلنا نشاهد مشهد آلامه وهى تعمل لتستعيد سلطانها يوما بعد يوم وإذا بها تتحول مكة الى المدينه ، الى فريقين متصارعين يريدان الغلبة والخلاص كما كان حال الأوس والخزرج واليهودي يتربصون بهم . وهاهيا سوريا تنقسم الى قسمين متصارعين وكل العالم يتربصون بهم وفي خضم ذلك يظهر لنا مصعب الخير حزب التحرير يدعوهم الى طريق الخلاص. فهل يستجيبوا لهذه الدعوة من غير شرط او قيد الا بشرط الاسلام وقيد الاسلام. مما لا شك فيه ان في سوريا يوجد فراغ سياسي حاد اما ان يعباء هذا الفراغ بنظام على اساس العقيدة الاسلامية او نظام على اساس العقيدة العلمانية ، اما بنظام يقدمه حزب التحرير الخلافة او نظام يقدمه الغرب الديموقراطية. الغرب ليس مع الثوار ولا المجاهدين بل انه يعين النظام عليهم وهو غير محبوب عند الثوار مع ذلك ان استطاع ان يملاء الفراغ بتسويق مشروعه السياسي للثوار انتصر الغرب. ولكم في ليبيا العبرة. لذلك عملُ حزب التحرير جد مهم ودعمه يجب ان يكون من الأولويات. بقاء الصراع العسكري من غير هيمنة الفكر الداعي الى نظام الأسلام لن يضر الغرب في شيئ والغرب ليس معنيا بدماء الشعب السوري. وهاهو الغرب لم يترك اي وسيلة لإقناع اهل سوريا بمشروعه الا واتخذها ؛ أوردغان ، المجلس الوطني ، الاخوان وكبيرهم مرسي و والإعلام بكل أنواعه وشراء الذمم بشكل مباشر أوغير مباشر و.... و الترغيب والترهيب. اخي الثائر لا تجعل الغرب يسبقونكم بمشروعهم الى اهـلنا في سوريا وليكون شعارنا في الجمع القادمة هو الخلافة مطلبنا . وليكون هذا المطلب هو مقتل مشروعهم. والله اعلم
  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من متابعتي لحزب التحرير أكاد افهم ما يريد حزب التحرير ... وعندما يريد حزب تحرير يقول نريد الامة...... حزب التحرير يريد الامة تحمل الأفكار ويريد الامة ان تستعيد سلطانها ويريد الامة ان تسقط الأنظمة التي لا تحكم بما انزل الله ويريد الامة ان تقيم الخلافة ويريد الامة ان تجاهد لإعلاء كلمة الله وتفتح البلاد ويريد الامة ان تنتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم . فعندما تريد الامة مايُرد لها حزب التحرير ان تدريد، يكون النصر والتمكين. والله اعلم. أخوكم محمد، مؤيد لحب التحرير
×
×
  • Create New...