Jump to content

العامل29

الأعضاء
  • Content Count

    7
  • Joined

  • Last visited

About العامل29

  • Rank
    عضو جديد

Profile Information

  • Gender
    Not Telling
  1. الواضح في اصول الفقه لمحمد حسين عبد الله علم اصول الفقه الميسر لسميح عاطف الزين شوائب التفسير في القرن الرابع عشر الهجري لفارس ابو علبة المـقـاصـد عـنـد الإمـام الشـاطبي مـحـمــود عـبـد الهـادي فاعــور مُدْخَـلٌ إلَى دِرَاسَةِ الْعُلُومِ الشَّرْعِيَّةِ هِشَامُ بْنُ عَبْدِالْكَرِيْمِ بْنِ صَالِحٍ الْبَدْرَانِيُّ
  2. لو وضعنا هذا المفتي تحت المجهر لفهمنا فتواه من الزاوية التي يراها ويتخبط فيها كثيراً من الجاهلين فهو يعمل جاهدا للحفاظ من العواصف الثائرة على العائلة المالكة والحكام حيث ان المفني وزمرتة عمود اساسي في الحكم ففتواهم غالبا ما تنزل بالمسلمين اشد العذاب في الدنيا كاعطاء شرعية دينية لجيوش الكفار لقتل المسلمين في العراق وافغانستان وغيرها وبناء قواعدها العسكرية على اراضيها انظروا الى احدى فتوى اللجنة التي يترأسها هيئة كبار العلماء" في السعودية تحرم الجهاد في سوريا التاريخ:7/6/2012 - الوقت: 7:27م وكالة الجزيرة العربية للأنباء - ومازال الموقف الحقيقي للسعودية من الثورة السورية يتكشف؛ فقد أصدر أحد أعضاء هيئة كبار العلماء السعودية، اليوم الخميس، فتوى تقضي بتحريم "الجهاد في سوريا" على السعوديين بدون إذن من السلطات، وذلك بعد تصاعد الدعوات إلى ذلك في شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت. وقال "علي الحكمي"، عضو المجلس الأعلى للقضاء، أيضًا: إن "موقف حكومة المملكة من القضية السورية واضح وإيجابي، ولا يمكن لأي شخص المزايدة عليه"، مضيفا، أن "الشعب السوري يتعرض للظلم والاضطهاد والجبروت من حكومة متكبرة متغطرسة، وبحاجة إلى الدعاء والمساعدة بكل الوسائل المتاحة والتعاطف معه"، مؤكدا أن "دعم الشعب السوري يجب أن يتماشى مع سياسة الدولة، وكل الأمور مرتبطة بنظم محكمة وسياسات دول، ولا يجوز لأشخاص الخروج عن ولي الأمر، والدعوة للجهاد بشكل يحرج الدول". وأضاف الحكمي، أن "بعض التصرفات التي تصدر عن الأفراد توقع الدولة في حرج، لذلك لا بد من التعاون مع الدولة فيما يتعلق بتقديم الدعم المنظم دون الخروج على ولي الأمر، لأنه أمر لا يجوز، ومنكر شرعا ما دامت الدولة تقوم بواجبها الكامل تجاه الشعب السوري، وهو ما نراه متحققا". من جهته، قال الشيخ عبد الله المطلق، عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للإفتاء والبحوث: إن "من يتولى القتال والجهاد في سوريا هم الجيش السوري الحر الذي يجب دعمه". يقول تعالى : { أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }
  3. ولا تنسوا ان الدول المحيطة بسوريا متهاوية وسرعان ما تنصهر دولة تلو الاخرى فالامة تمتلك كل مقومات التغيير ولا سيما أن الله عز وجل قد وعدها بالتمكين والنصر، وأن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قد بشّر بعودة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.
  4. خطأ في ذكر المصدر السابق المصدر هو احكام الصلاه علي رَاغِبْ الأستَاذ في الأَزهَر الشَّرِيف وليس الجامع لأحكام الصلاة/ محمود عبداللطيف عويضة رابط الكتاب تحميل
  5. روى أبو هريرة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه، فإذا كبر فكبروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد، وإذا سجد فاسجدوا». روي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئاً ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة» اما اذا كنت تصلي بغير جماعة فلا تصح صلاتك اذا تركت قراءة الفاتحة او بعضها متعمداً والله اعلم
  6. المصدر علي رَاغِبْ الأستَاذ في الأَزهَر الشَّرِيف وإن أدرك المأموم القيام مع الإمام وخشي أن تفوته القراءة ترك دعاء الاستفتاح واشتغل بالقراءة، لأنها فرض فلا يشتغل عنه بالنفل، فإن قرأ بعض الفاتحة فركع الإمام يركع ويترك القراءة، لأن متابعة الإمام آكد. وإن أدركه وهو راكع كبر للإحرام وهو قائم، ثم يكبر للركوع ويركع، فإن كبر تكبيرة نوى بها الإحرام وتكبيرة الركوع لم تجزئه عن الفرض، لأنه أشرك في النية بين الفرض والنفل، لأنه أشرك في النية فلا تنعقد صلاته. وإن أدرك مع الإمام الركوع الجائز فقد أدرك الركعة، وإن لم يدرك ذلك لم يدرك الركعة، ومتى أدرك مع الإمام ركعة فقد أدرك صلاة الجماعة، لما روي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إذا جئتم إلى الصلاة ونحن سجود فاسجدوا ولا تعدوها شيئاً ومن أدرك الركعة فقد أدرك الصلاة» وإن أدرك مع الإمام الركعة الأخيرة كان ذلك أول صلاته لما روي عن علي رضي الله عنه أنه قال: «ما أدركت فهو أول صلاتك». وعلى هذا فإنه إذا سلم قام إلى ما بقي من صلاته فإن كان ذلك في صلاة فيها قنوت فقنت مع الإمام أعاد القنوت في آخر صلاته. وينبغي للمأموم أن يتبع الإمام ولا يتقدمه في شيء من الأفعال، لما روى أبو هريرة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه، فإذا كبر فكبروا، وإذا ركع فاركعوا، وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد، وإذا سجد فاسجدوا». وإن سها الإمام في صلاته فإن كان في قراءة فتح عليه المأموم، لما روى أنس قال: «كان أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يلقن بعضهم بعضاً في الصلاة» وإن كان في ذكر غير القراءة جهر به المأموم ليسمعه، وإن سها في فعل سبح به ليعلمه، وإن نوى المأموم مفارقة الإمام وأتم لنفسه جاز، سواء أكان ذلك لعذر أم لغير عذر: «لأن معاذاً أطال القراءة فانفرد عنه أعرابي، وذكر ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فلم ينكر عليه».
×
×
  • Create New...