Jump to content

واعي واعي

المشرفين
  • Content Count

    5,565
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    33

واعي واعي last won the day on March 16 2019

واعي واعي had the most liked content!

6 Followers

About واعي واعي

  • Rank
    عضو متميز

Profile Information

  • Gender
    Male
  • Interests
    من اهل فلسطين اعيش في اوروبا منذ نصف قرن العمر 68
    المهنه طبيب باطنيه متقاعد

Recent Profile Visitors

3,976 profile views
  1. جريدة التحرير https://www.facebook.com/journal.tahrir/ تقرأون في العدد 286 من جريدة التحرير ليوم الأحد 12 شعبان 1441 الموافق لـ 05 أفريل 2020م
  2. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/04/05م (مترجمة) العناوين: • غياب القيادة الأمريكية العالمية • الأمم المتحدة: باكستان قد تكون الأكثر تضررا من التداعيات الاقتصادية للوباء • أمريكا تقترح الحل نفسه لفنزويلا التفاصيل: غياب القيادة الأمريكية العالمية في نهاية الأسبوع، تجاوزت الولايات المتحدة الصين في عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب تفشي الفيروس التاجي، وكانت الهيمنة العالمية غائبة بشكل ملحوظ عن القيادة العالمية. عندما سعى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى إلى الموافقة على استجابة عالمية لوباء الفيروس التاجي، تعثرت هذه الجهود بسبب إصرار الولايات المتحدة على وصف التهديد بأنه صيني مميز. وقد أدى التركيز على وسم الفيروس بالصيني، ولوم الصين على لسان وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، أدى إلى ضمان عدم وجود استجابة جماعية ذات مغزى من أقوى دول العالم. حيث قالت ناتالي توسي مديرة المعهد الإيطالي للشؤون الدولية والمستشارة السابقة لسياسة الاتحاد الأوروبي "بالنسبة لي الأمر اللافت للنظر هو الغياب التام للولايات المتحدة عن المناقشات العامة، إن الولايات المتحدة هي في الأساس خارج الخريطة، والصين على الخريطة إلى حد كبير". بالرغم من كارثة الإصابة بالفيروس إلا أن إنكار ترامب استمر لأشهر حول حجم التهديد ونقاطه السياسية المستمرة، وأظهرت الولايات المتحدة نفسها على أنها ليست نموذجاً يحتذي به بقية العالم. -------------- الأمم المتحدة: باكستان قد تكون الأكثر تضررا من التداعيات الاقتصادية للوباء قال مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) يوم الاثنين في تقرير جديد إن الدول النامية - الـ170 حسب أرقام الأمم المتحدة - ستحتاج إلى حزمة دعم 2.5 تريليون دولار هذا العام لمواجهة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الوباء... وقال ريتشارد كوزول رايت، مدير العولمة واستراتيجيات التنمية في الأونكتاد، الذي أشرف على التقرير: "ستكون دول جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية من بين الدول الأكثر تضرراً إلى جانب دول أخرى، بما في ذلك باكستان والأرجنتين". وبالإشارة إلى "مجموعة مخيفة" من العوامل، بما في ذلك الديون المتصاعدة، ودوامة الانكماش المحتملة والأزمة الصحية الكبرى، قال كوزول رايت، وفقاً للتقديرات المحافظة، إن الفيروس التاجي سيسبب عجزاً مالياً يتراوح بين 2 و3 تريليون دولار خلال هذا العام والعام المقبل. -------------- أمريكا تقترح الحل نفسه لفنزويلا كان أكبر فشل للرئيس الأمريكي دونالد ترامب في عام 2019 هو في الإطاحة بالرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعد أن خفف علانية معارضته. بحلول نهاية عام 2019 طبق ترامب حظراً كاملاً في الدولة، مما يزيد من معدل التضخم البالغ 10 ملايين في المائة. وبحسب مسؤولين أمريكيين فإن الولايات المتحدة أعلنت الآن استعدادها لرفع العقوبات المعوقة على فنزويلا دعما لاقتراح جديد لتشكيل حكومة انتقالية تتطلب من كل من نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان غوايدو التنحي لصالح مجلس الحكم المكون من خمسة أشخاص. وبموجب الخطة، فإن يتوجب على كل من مادورو وغوايدو، الذي تعترف به 60 دولة على أنه الرئيس الشرعي لفنزويلا، التنازل عن السلطة إلى مجلس دولة مكون من خمسة أعضاء يحكم البلاد حتى يمكن إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في غضون 6-12 شهراً.
  3. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/04/03م ------- العناوين: • بسبب #كورونا السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها • الرئاسة الأفغانية تكشف أسباب فشل الاتفاق مع طالبان • خشية من تزايد الانتهاكات بالشرق الأوسط بحجة "كورونا" #Covid19 l #Korona --------------- التفاصيل: بسبب كورونا السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها أعلنت السلطات السعودية عن فرض حظر التجوال في محافظة جدة، وتعليق الدخول والخروج منها ضمن إجراءات منع تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في المملكة. ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" اليوم الأحد عن مسؤول في وزارة الداخلية تأكيده "تقديم موعد منع التجوال في محافظة جدة ليكون ابتداء من الساعة الثالثة من مساء يوم الأحد وللمدة المقررة في الأمر الملكي الصادر في 27 رجب 1441 هجرية". وأشار المصدر إلى أن قرار تعليق الدخول والخروج من المحافظة سيبدأ تطبيقه اعتبارا من الساعة الثالثة من مساء اليوم وحتى انتهاء مدة منع التجول المحددة بالأمر الملكي المذكور. ولفت المصدر إلى أن قرار التعليق هذا لا يشمل الفئات المستثناة في قرار منع التجوال، "مع مراعاة أن يكون الاستثناء في أضيق نطاق ووفق الإجراءات والضوابط التي تضعها الجهة المعنية". يخضع مئات الملايين من الناس في العالم لعزلة في بيوتهم على أمل الحد من انتشار فيروس كورونا الذي أسفر عن وفاة أكثر من أحد عشر ألف شخص. هذا الإجراء المشدد غير المسبوق في تاريخ البشرية يجري تنفيذه بدرجات متفاوتة حسب الدول... فقد دُعِي أكثر من 800 مليون إنسان في أكثر من 30 دولة إلى ملازمة منازلهم، سواء أكان ذلك بسبب قرارات الحجر العام أو التوصيات أو حظر التجول، بحسب تعداد أجرته فرانس برس. إنه لمن المؤلم حقاً أن حكام المسلمين يتبعون خطوات الكفار المستعمرين شبراً بشبر وذراعاً بذراع، فإذا اضطربت تلك الدول في معالجتهم داء معينا تبعوهم، وإذا اقترحوا حلاً ولو كان على غير سواء صفق له الحكام في بلاد المسلمين وعدوه صحة وشفاء! إنه لأمر مؤلم أن يضفي هذا الوباء (كورونا) على البلاد والعباد ركوداً وجموداً حتى لتكاد الحياة العامة تتوقف مع أن بلاد المسلمين قد مر عليها مثله الشيء الكثير. ------------- الرئاسة الأفغانية تكشف أسباب فشل الاتفاق مع طالبان ذكر مستشار الرئاسة الأفغانية، وحيد عمر أن الحكومة الأفغانية أدت دورها بالفعل والأمر يعود لطالبان لإظهار رغبتها لتحقيق سلام. ونقلت وكالة "خاما برس" الأفغانية للأنباء اليوم عن وحيد عمر قوله في مؤتمر صحفي اليوم الأحد، في كابول، ردا على بيان طالبان بشأن وفد السلام الأفغاني بأنه "ضد الاتفاق بين طالبان والولايات المتحدة"، أن طالبان يجب ألا تثير قضايا مع وفدنا، حيث إننا يمكن أيضا أن نثير قضايا مع وفدها". وأضاف "الوفد الذي تم الإعلان عنه سيمثل أفغانستان موحدة" وتابع "لم نتحدث على الإطلاق عن طبيعة شكل وفد طالبان، لذلك نطالب طالبان بعدم الحديث عن تلك القضية". وأضاف "نأمل في بدء المحادثات الأفغانية – الأفغانية" وكانت حركة طالبان قد رفضت الفريق الذي شكلته الحكومة الأفغانية للمشاركة في المحادثات مع الحركة، حيث تجرى جهود لبدء المحادثات الأفغانية – الأفغانية، في أعقاب التوقيع على اتفاق بين أمريكا وطالبان الشهر الماضي. أساس المأزق السياسي في أفغانستان هو أمريكا نفسها لأنها تؤمن مصالحها فقط. ساعدت أمريكا دائماً بشكل مباشر أو غير مباشر في إيجاد مشاكل وأزمات في بلاد كثيرة، ثم مارست الضغوطات من خلال الإجراءات العسكرية والسياسية والاقتصادية لضمان مصلحتها الوطنية، لكنها في النهاية أثبتت فعلا وبجدية أنها تحاول إيجاد حل غير مجد. أولئك الذين يتابعون عن كثب الشؤون السياسية في أفغانستان يدركون جيداً أن الأزمة السياسية الناشئة هي نتيجة السياسات المزدوجة للمعايير التي تتبعها أمريكا مع طالبان والحكومة الأفغانية والقادة الأفغان والتي أدت إلى مثل هذا التشوه والمأزق السياسي. إن الصداقة مع أمريكا وحلف شمال الأطلسي والدول الأخرى الكافرة هي خزي عميق. إن الحلول التي يقترحونها ترفع شعار عظمتهم فقط وهي مؤقتة ولا تعالج الأسباب الجذرية لأزمة أفغانستان. بدلاً من ذلك، يجب أخذ الحل من عند الله سبحانه وتعالى، وهو "العروة الوثقى" التي تحقق الراحة السياسية والاستقرار. ------------- خشية من تزايد الانتهاكات بالشرق الأوسط بحجة "كورونا" يخشى كثيرون أن تؤدي الإجراءات الهادفة إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى مزيد من الانتهاكات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبات ما يقرب من نصف البشرية يعيشون في عزلة، لمواجهة تفشي الوباء، ويتعرضون لمراقبة مشددة، وسط دعم غالبية الرأي العام للتدابير الحكومية، لكن هناك أصواتاً بدأت ترتفع للتحذير من تداعيات ذلك على حقوق الإنسان. وينطبق هذا القلق بشكل خاص على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي غالبا ما تصنف على أنها مثال سيئ في هذا المجال، في ظل وجود أنظمة تعمل على تعزيز أجهزتها الأمنية دون أي ضوابط. وأظهرت صور في عدد من البلدان العربية شوارع مهجورة تسير فيها سيارات عسكرية ومدرعات تعمل على فرض الحجر الصحي المنزلي وحظر التجول، في مشهد يتناقض مع ما شهدته تلك الشوارع من احتجاجات شعبية أدت في عام 2019 إلى سقوط حكومات ورؤساء في الجزائر والعراق ولبنان والسودان. على سبيل المثال وليس الحصر، في الأردن، وقّع الملك عبد الله الثاني على "قانون الدفاع" الذي يفعّل فقط في حالات الطوارئ ويمنح سلطات استثنائية للحكومة، وأغلق الجيش العاصمة عمان وجميع محافظات المملكة ومنع التنقل في ما بينها، فيما تم اعتقال مئات الأشخاص لعدم امتثالهم لأوامر حظر التجول. يوجد وضع مماثل في البلاد الإسلامية الأخرى. والدول الديكتاتورية في البلاد الإسلامية تستخدم الفيروس كذريعة لمزيد من اضطهاد شعوبهم ولتمرير القوانين الخبيثة من البرلمان ولفرض الضرائب على شعوبهم. فهذا الفيروس الذي هو من جنود الله عرّى حكام المسلمين وأظهر عوارهم بشكل أكثر وضوحا، وبيّن تهلهل نظامهم الصحي وهشاشة نظامهم الاقتصادي الذي لم ينجح إلا في زيادة بؤس غالبية الناس لحساب ثلة صغيرة تتحكم في كل شيء. ولعل في هذه الكارثة صحوة للمسلمين بضرورة العمل لرجوع هذه الدولة الراعية التي ستطبق الحكم الشرعي في مثل هذه الأحوال، ولن تنتظر أن يتفشى في كل مكان ثم تبحث عن حل، ولن تألو جهداً في إيجاد العلاج ولن تحتكره لتبيعه بالمليارات، بل سيكون متوفرا للجميع في آن واحد. نسأل الله أن يردنا إليه ردا جميلا ويعجل بالخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة التي ستكون نِعم الدولة الراعية.
  4. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/04/02م (مترجمة) العناوين: • أمريكا تعلن عن حزمة تحفيزية بقيمة 2.2 تريليون دولار لدعم الاقتصاد وليس لدعم الناس • صندوق النقد والبنك الدوليان يدعوان إلى تخفيف عبء الديون عن البلدان الفقيرة • الغرب يفشل في فهم كيفية التعامل مع الوباء، بإغلاق الأماكن مع إبقاء السفر مفتوحاً التفاصيل: أمريكا تعلن عن حزمة تحفيزية بقيمة 2.2 تريليون دولار لدعم الاقتصاد وليس لدعم الناس بحسب الفاينانشال تايمز: وقع دونالد ترامب على قانون حزمة تحفيز تاريخية بقيمة 2.2 تريليون دولار تهدف إلى دعم الاقتصاد الأمريكي الذي أصيب بالشلل بسبب انتشار الفيروس التاجي، بعد أكثر من أسبوع من الجدل في الكابيتول هيل. تتضمن الحزمة شيكات "هليكوبتر الأموال" لمرة واحدة تصل إلى 1200 دولار للأفراد، و600 دولار إضافية في التأمين ضد البطالة لمن لا يعملون، وصندوق إنقاذ بقيمة 450 مليار دولار للشركات والولايات والمدن الأمريكية، من بين أحكام أخرى. هناك الآن أكثر من 100 ألف حالة مؤكدة من الإصابة بفيروس كورونا التاجي في الولايات المتحدة، مما يجعلها الدولة التي لديها أكبر عدد من الناس الذين ثبتت إصابتهم بـ كوفيد-19. تقدم أكثر من 3 ملايين أمريكي في الأسبوع الماضي بطلب للحصول على إعانات البطالة، وهي أعلى نسبة على الإطلاق، حيث أغلقت الشركات وسط عمليات الإغلاق التي فرضتها الدولة في محاولة لوقف انتشار الفيروس. من المعروف أن الغرب لا يهتم كثيراً بالإنسانية. وهذا واضح ليس فقط في سياستهم الخارجية، التي تقوم على الاستعمار، واستغلال شعوب العالم لمصلحة النخب الغربية، ولكن يتضح أيضاً من معاملتهم لشعوبهم، الذين يعانون من الإجهاد والوجود الفارغ، وعبء العمل من الصباح حتى الليل ولكنهم ما زالوا يعيشون على الديون وصدقات الحكومة الضئيلة. تتمتع الحكومات الغربية بإمكانية الوصول إلى موارد هائلة، ولكن عندما تكون النخبة الحاكمة في وضع صعب فقط تكون على استعداد لتوفير الوصول إليها. تأتي هذه القسوة مباشرة من العقيدة العلمانية الليبرالية الغربية التي تحفز الفرد على الاهتمام فقط بالمصالح المادية الشخصية الأنانية وتجاهل الاهتمامات الإنسانية والأخلاقية والروحية، مما يعزوها إلى التقاليد الخانقة والعواطف غير العقلانية والخرافات التي لا أساس لها. كما أنها تعززت في الفكر الاقتصادي الرأسمالي، الذي يدعو الحكومة إلى الاهتمام ليس برفاهية الناس الفعلية بل برفاهية "الاقتصاد". تعزز الحكومات الإنفاق المالي خلال فترات الركود ليس بقصد مساعدة الناس ولكن بقصد صريح في إحياء النمو الاقتصادي، مما يعود بالنفع على معظم النخبة الرأسمالية. بإذن الله، ستنهض الأمة الإسلامية قريباً وتنقذ البشرية من بؤسها، من خلال إقامة دولة الخلافة على منهاج النبي e التي تطبق الإسلام وحده وتحمل رسالته إلى العالم كله. ------------ صندوق النقد والبنك الدوليان يدعوان إلى تخفيف عبء الديون عن البلدان الفقيرة مثلما تعلن الحكومات الغربية عن برامج إنفاق محلية ضخمة، فإنها تضغط أيضاً من أجل الإغاثة الدولية، حيث يدعو كل من صندوق النقد والبنك الدوليين إلى ذلك. بحسب الجزيرة: أكد رئيسا البنك وصندوق النقد الدوليين يوم الجمعة على الحاجة إلى تخفيف عبء الديون على الدول الأكثر فقرا التي أصابها وباء فيروس كورونا، وقالا إن الدائنين الثنائيين الرسميين يجب أن يلعبوا دورا رئيسيا. أطلق كل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي برامج طوارئ لتقديم المنح والقروض إلى البلدان الأعضاء، مع التركيز الشديد على البلدان النامية والأسواق الناشئة، التي يعاني بعضها بالفعل من ضائقة الديون. ودعوا أيضا الدائنين الثنائيين الرسميين إلى تخفيف عبء الديون على الفور لأشد بلدان العالم فقرا. وأبلغ رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس اللجنة النقدية والمالية الدولية، اللجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي، أن "البلدان الفقيرة ستتأثر أكثر من غيرها، خاصة تلك التي كانت مثقلة بالديون بالفعل قبل الأزمة". وقال بحسب نص تصريحاته "ستحتاج دول كثيرة إلى تخفيف عبء الديون. هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكنها بها تركيز أي موارد جديدة على مكافحة الوباء وعواقبه الاقتصادية والاجتماعية". وقال مالباس إن البنك لديه عمليات طوارئ جارية في 60 دولة، وأن مجلس إدارته يدرس أول 25 مشروعاً بقيمة 2 مليار دولار تقريباً في إطار تسهيل سريع بقيمة 14 مليار دولار للمساعدة في تمويل احتياجات الرعاية الصحية الفورية. كما يعمل البنك الدولي مع 35 دولة لإعادة توجيه الموارد الحالية للتصدي للوباء، مع اعتماد ما يقرب من مليار دولار من تلك المشاريع بالفعل. بشكل عام، يخطط البنك لإنفاق 160 مليار دولار على مدى الأشهر الـ 15 المقبلة، على حد قوله. وقال مالباس إن صندوق النقد الدولي والبنك الدولي سيقدمان خطة مشتركة لتخفيف عبء الديون في اجتماعات الربيع الافتراضية للمؤسسة في نيسان/أبريل، لكنه لم يذكر تفاصيل. وقال مالباس إن الدول الأكثر فقراً تواجه مدفوعات خدمة الديون الثنائية الرسمية بقيمة 14 مليار دولار في 2020، بما في ذلك مدفوعات الفائدة والإطفاء. أقل من 4 مليارات دولار من إجمالي 14 مليار دولار مستحقة للولايات المتحدة وأعضاء نادي باريس الآخرين. إن الصين، وهي دائن رئيسي، ليست عضواً في نادي باريس - وهي مجموعة غير رسمية من الدول الدائنة تعمل على حل مشاكل الدفع التي تواجهها الدول المدينة. وبالنظر إلى الحصة الكبيرة من الديون التي يحتفظ بها الدائنون الثنائيون الرسميون، قال مالباس إنه من المهم ضمان "مشاركتهم الواسعة والمنصفة" في معالجة الأزمة. وحذرت المديرة الإدارية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا جورجيفا، من أن نصف البلدان المنخفضة الدخل تعاني بالفعل من "ضائقة ديون عالية" وسيعتمد الكثيرون على الدائنين الرسميين. وقالت إن هناك مناقشات بالفعل بين أكبر 20 اقتصادا في العالم، ومجموعة العشرين، وفي نادي باريس. لكنها أشارت إلى أنه سيكون هناك دور أيضا للدائنين من القطاع الخاص، كما كان الحال خلال الأزمة المالية العالمية 2008-2009. وقالت جورجيفا "كلما أسرعنا في ذلك، كان ذلك أفضل". "بالطريقة نفسها التي جمع بها الصندوق خلال الأزمة المالية العالمية كلاً من الدائنين الرسميين والدائنين من القطاع الخاص لتقييم مسار جيد من خلال أزمة كبيرة، يتعين علينا القيام بذلك هذه المرة أيضاً". تفهم مؤسستا بريتون وودز، صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، دورهما في الحفاظ على النظام الاقتصادي العالمي. وقد تم إنشاؤهما في عام 1944، وتم تصميمهما لإدامة النظام الاقتصادي الإمبراطوري الذي أنشأته الإمبراطوريات الأوروبية الفردية ولكن للقيام بذلك على نطاق عالمي. تم تصميم النظام الاقتصادي العالمي لنقل الثروة والموارد التي لا يمكن تصورها مما يعرف باسم دول العالم الثالث إلى الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، حيث عقد مؤتمر بريتون وودز. الغرض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي هو ضمان عدم انهيار البلدان المستعمرة بالكامل، وبالتالي فهي قادرة على الاستمرار في الحفاظ على الغرب، وخاصة نخبها ليكونوا في راحة فاخرة وازدهار مذهل. ومن ثم فإن هذه المؤسسات تتدخل حتماً خلال الأزمات الاقتصادية العالمية بقروضها البائسة المشروطة بمطالب غربية متعددة وتستهدف الحفاظ على البنية التحتية الاقتصادية التي يعتمد عليها الاستعمار الغربي. بإذن الله، ستنهض الأمة الإسلامية قريباً وتتخلص من تدخل الغرب الكافر واستغلاله الإمبريالي، وتعيد العالم إلى النظام الاقتصادي المنفتح والعادل الذي كان موجوداً في السابق، والذي تضمنه الخلافة الإسلامية، القوة العظمى في عصرها. -------------- الغرب يفشل في فهم كيفية التعامل مع الوباء، بإغلاق الأماكن مع إبقاء السفر مفتوحاً بعد نجاح الصين في احتواء كوفيد-19، تحول مركز المرض الآن إلى الغرب، حيث أصبح عدد الحالات في أمريكا يفوق عدد الحالات في الصين، على الرغم من الإعلانات الغربية عن الإغلاق والإبعاد المجتمعي. لكن حبس الأشخاص الأصحاء عليهم لا يعيق سوى النشاط المجتمعي والاقتصادي الضروري لرفاه الجميع. الذين هم ليسوا على ما يرام هم الذين يحتاجون إلى العزلة، وليس الذين هم بخير. علاوة على ذلك، ليس الأفراد هم الذين يحتاجون إلى إبعاد مجتمعي ولكن مناطق بأكملها تحتاج إلى الحجر الصحي لمنع المزيد من انتشار المرض. لكن الدول الغربية تفشل في القيام بذلك، مما يجعل السفر الدولي مفتوحاً. وفقاً لـ CNN: أعادت وزارة الخارجية الأمريكية أكثر من 15000 أمريكي كانوا عالقين في الخارج بسبب فيروس كورونا لكنهم ما زالوا يتتبعون عشرات الآلاف الآخرين الذين قد يحتاجون إلى المساعدة. وحتى بعد ظهر يوم الجمعة، أرسلت الوكالة أكثر من 150 رحلة جوية إلى أكثر من 40 دولة لاستعادة المسافرين، الذين ترك الكثير منهم دون وسائل مغادرة أخرى بسبب قيود الطيران وإغلاق الحدود بسبب وباء الفيروس التاجي. وصرح إيان براونلي، رئيس فرقة العمل المعنية بالعودة إلى الوطن التابعة لوزارة الخارجية، للصحفيين يوم الجمعة بأنهم يتتبعون 64 رحلة إضافية على الأقل خلال الأسبوع المقبل وأنهم حددوا حوالي 9000 مسافر للقيام بهذه الرحلات. في حين قال بعض علماء المسلمين أنه يمكن السماح بالسفر الضروري إلى أو من مناطق الوباء، فإن الحديث واضح في منع الفرار من المناطق المصابة. قال رسول الله e: «إِذَا سَمِعْتُمْ بِالطَّاعُونِ بِأَرْضٍ فَلَا تَدْخُلُوهَا وَإِذَا وَقَعَ بِأَرْضٍ وَأَنْتُمْ بِهَا فَلَا تَخْرُجُوا مِنْهَا» (البخاري ومسلم). إن سوء إدارة الغرب الكافر المضلل يفسد كل شيء. لا يعود العقل إلى شؤون الإنسان إلا بعد قيام الإسلام مرة أخرى، وتحقق الأمة الإسلامية مصيرها في رعاية البشرية جمعاء.
  5. بسم الله الرحمن الرحيم 2020-04-01 #جريدة_الراية: الجولة الإخبارية #أقيموا_الخلافة #ReturnTheKhilafah l #YenidenHilafet #كورونا #Covid19 l #Korona ================= إن من ينصر العمل لإقامة الخلافة قبل أن تُقام أجره أكبر وأعظم من نصرة الخلافة بعد قيامها ﴿لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِنَ الَّذِينَ أَنْفَقُوا مِنْ بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلّاً وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ﴾، وإننا لنضرع إلى الله سبحانه وتعالى أن تكون هذه الذكرى التاسعة والتسعون مقدمةً لنصر الله العظيم قبل الذكرى المئوية لإلغاء الخلافة، ومن ثم تشرق الخلافة الراشدة على الدنيا من جديد ﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾. === ثلاثة أمور إن تدبرتها ستدرك كم هو فرض الخلافة عظيم عظيم أيها المسلمون، إن الخلافة هي قضية المسلمين المصيرية، بها تقام الحدود، وتحفظ الأعراض، وتفتح الفتوح، ويعز الإسلام والمسلمون، وكل هذا مسطور في كتاب الله العزيز الحكيم وسنةِ رسوله ﷺ وإجماعِ صحابته رضوان الله عليهم، ويكفي للمسلم أن يتدبر الأمور الثلاثة التالية ليدرك كم هو فرض الخلافة عظيم عظيم، والأمور الثلاثة هي التالية: أولها: قوله صلوات الله وسلامه عليه في ما رواه الطبراني في المعجم الكبير عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ مُعَاوِيَةَ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ، يَقُولُ: «مَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ مَاتَ مَيْتَةً جَاهِلِيَّةً»، وهذا دليل على عظم الإثم الذي يقع على المسلم القادر الذي لا يعمل لإيجاد خليفة تكون له في رقبته بيعة، أي هو دليل وجود خليفة يستحق في عنق كل مسلم بيعة بوجوده. وثانيها: هو انشغال أصحاب رسول الله ﷺ في إقامة الخلافة وبيعة الخليفة قبل انشغالهم بدفن رسول اللهﷺ، مع أن التعجيل بدفن الميت أمر منصوص عليه في الشرع، جاء في معرفة السنن والآثار للبيهقي: (وقال الشافعي في رواية أبي سعيد: وأحب تعجيل دفن الميت إذا بان موته)، هذا بالنسبة لأي ميت فكيف إذا كان هذا الميت هو رسول الله ﷺ، ومع ذلك قدّم الصحابة بيعة الخليفة على دفن رسول الله ﷺ، وهكذا فقد ظهر تأكيد إجماع الصحابة على إقامة خليفة من تأخيرهم دفن رسول الله ﷺ عقب وفاته وانشغالهم بنصب الخليفة. وثالثها: أن عمر رضي الله عنه يوم وفاته قد جعل أمداً لانتخاب الخليفة من الستة المبشرين بالجنة لا يزيد عن ثلاثة أيام... ثم أوصـى أنه إذا لم يُتفق على الخليفة في ثلاثة أيـام، فليقتل المخـالـف بعد الأيـام الثلاثة، ووكّـل خمسين رجلاً من المسـلمين بتنفيذ ذلك، أي بقـتـل المخـالف، مع أنهم مبشرون بالجنة، ومِـنْ أهـل الشورى، ومِنْ كبار الصحـابة، وكان ذلك على مرأى ومسـمع من الصحابة، ولم يُـنـقَـل عـنـهـم مُخالف، أو مُنكِر لذلك، فكان إجماعاً من الصحابة على أنه لا يجـوز أن يخـلوَ المسلمون من خليفة أكثر من ثلاثة أيام بلياليها، ونحن قد مضى علينا "جمع من الثلاثات"، ولا حول ولا قوة إلا بالله... إن فرض إقامة الخلافة أيها المسلمون ليس هو على شباب الحزب فحسب، بل هو على كل قادر من المسلمين، فآزرونا أيها المسلمون، وانصرونا يا جيوش المسلمين، وأعيدوا سيرة الأنصار عندما نصروا دين الله، فجعلهم الله سبحانه صنو المهاجرين، وأثنى عليهم ورضي عنهم في محكم كتابه دون قيد ولكن قيّدَ ذلك للتابعين بإحسان ﴿وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾، وذلك لما لنصرة دين الله وإقامة الخلافة من أجر عظيم وفضل كريم، حتى إن الملائكة حملت جنازة سعد بن معاذ سيد الأنصار رضي الله عنه كما جاء في المستدرك على الصحيحين للحاكم لعظم فضل نصرة دين الله. من كلمة أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة بمناسبة الذكرى الــ99 لهدم دولة الخلافة === المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير "جائحة كورونا بين الإسلام والرأسمالية!" انتشر فيروس كورونا (#كوفيد_19) في العالم من شرقه إلى غربه، فتعطلت مظاهر الحياة اليومية، وحجر الناس على أنفسهم طوعياً في بيوتهم مخافة العدوى، وتوقفت الجُمع والجماعات، حتى بيت الله الحرام ومسجد نبيه صلى الله عليه وآله وسلم خَلَيَا من المعتمرين والمصلين، في مشهد ما كان ليتخيله أمهر المحللين والباحثين على وجه الأرض! ليحق قول ربنا عز وجل: ﴿وَخُلِقَ الْإِنسَانُ ضَعِيفاً﴾. إن جميع البشر يواجهون هذه الجائحة، وهم في حاجةٍ ماسةٍ إلى رعايةٍ حقيقيةٍ، من دولةٍ تهتم حقاً بشؤون الناس، الذين هم بحاجةٍ إلى دولةٍ تهتم بالبشرية وليس بالمادية والربح فقط، تحتاج البشرية اليوم إلى خليفةٍ يتعامل مع المرض باعتباره قضيةً إنسانيةً في المقام الأول، بغض النظر عن أديانهم ومذاهبهم وأعراقهم، وليس قضيةً اقتصاديةً نفعيةً تستند في معالجاتها إلى مدى نفع الفرد للدولة، كما حدث في نظرية "مناعة القطيع" التي أرادت بريطانيا نهجها في التعاطي مع جائحة كورونا. يحتاج العالم اليوم، إلى قيادةٍ عالميةٍ جديدةٍ لإخراج الناس من الظلمات إلى النور، ومن جور العلمانية ورأسماليتها إلى عدل الإسلام ودولته (الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة)، وقد آن أوانها بإذن الله العزيز الحميد، ولا سيما بعد مرور 99 سنةً على هدمها، وما ذلك على الله بعزيز، ﴿إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً﴾. ويقوم المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بتغطية شاملة لكل ما نشره حزب التحرير حول العالم بخصوص جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، والله سبحانه ولي التوفيق، نعم المولى ونعم النصير. لمتابعة هذه التغطية الشاملة على الرابط التالي: اضغط هنــا: http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/hizb-campaigns/66906 === حزب التحرير/ ولاية تركيا المؤتمر الختامي لحملة "الإسلام يحمي الأسرة والأجيال والمجتمع!" عقد حزب التحرير/ ولاية تركيا المؤتمر الختامي لأعمال حملة "الإسلام يحمي الأسرة والأجيال والمجتمع!" الواسعة التي تضمنت عقد مؤتمرات وندوات ولقاءات حية مع الناس، وذلك يوم السبت 04 شعبان 1441هـ، الموافق 28 آذار/مارس 2020م، في تمام الساعة 7:30 مساءً، وقد بث المؤتمر عبر جميع حسابات وسائل التواصل الإلكتروني الخاصة بتلفزيون التغيير الجذري. قدم البرنامج الأستاذ محمود كار رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا والأستاذ سليمان أوغورلوا الباحث السياسي وأحد كتاب مجلة التغيير الجذري، هذا وانضم خبراء في هذا الموضوع إلى البرنامج عبر الاتصال المباشر وقيموا مع الضيوف المتحدثين في الأستوديو الرسائل ونتائج الحملة. ثم تمت قراءة البيان الختامي في نهاية المؤتمر. === ألم يحن وقت تطبيق النظام الرباني الذي ينجيكم من ويلات الدنيا وعذاب الآخرة؟! نشر موقع (بي بي سي، الجمعة، 25 رجب 1441هـ، 20/03/2020م) خبرا قال فيه: "يقول إدريس لكريني في "الخليج الإماراتية": "يبدو أن متغيرات كبرى ستلحق بعالم فيما بعد رعب كورونا، قد تفضي إلى زعزعة ركائز النظام الدولي الراهن، ليفسح المجال واسعاً لإرساء نظام دولي جديد"، ومن جهته قال محمد عاكف جمال إن "النظام العالمي الذي نعيش في أطره الفكرية والسياسية والاقتصادية والإدارية الآن يتعرض إلى اختبارات جدية تهز كيانه بقوة بين الحين والحين، تتراوح بين أزمات مالية تعصف باقتصادات دُولِهِ، أو تلوثات بيئية تتجاوز مخاطرُها نطاقَها المحلي والإقليمي، أو توترات سياسية تنذر بتحول صراعات محلية إلى إقليمية أو دولية، أو أوبئة تتجاوز قدرات العديد من الدول على التعامل معها"." الراية: لقد أقرّ النظام الدولي أجمعه بفشله في مكافحة أصغر مخلوق على وجه الأرض، وترك البشرية تلقى حتفها وهو في غيه سادر. مع أنه مقطوع به علميا وطبيا وشرعيا أن لهذا الداء دواء، يقول رسول الرحمة ﷺ: «لِكُلِّ دَاءٍ دَوَاءٌ فَإِذَا أُصِيبَ دَوَاءُ الدَّاءِ بَرَأَ بِإِذْنِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ» رواه مسلم، ولكن بسبب الطريقة العلمية والطبية الفاسدة التي تتبعها المؤسسات الصحية في العالم، والتي تتحكم فيها المنفعة المادية حصرا، فلم ولن يتوصلوا إلى دواء شاف يتعافى بواسطته الناس دون حدوث مضاعفات، فالعقارات التي تصنعها هذه المؤسسات لمعالجة الأمراض من مثل دواء السكري أو الضغط يسبب تناولها أعراضا جانبية تكون أحيانا أسوأ من أعراض المرض نفسه، حتى يظل المريض مضطرا إلى إنفاق ماله في شراء المزيد من الدواء، فهي في الحقيقة تطمع في كسب "زبائن" دائمين، ولا تتعامل مع المرضى معاملة إنسانية، بل معاملة من يسمون مجازا "شياطين العذاب". يكاد الشجر والحجر ينطق في كل جائحة تلم به سواء أكانت صغيرة أم كبيرة، فيصيح في البشرية جمعاء وفي مقدمتها الأمة الإسلامية ألم يكف ما اكتويتم به ألف ألف مرة من هذا النظام العالمي الذي أوردكم موارد الهلاك؟! ألم يحن وقت تطبيق النظام الرباني الذي ينجيكم من ويلات الدنيا وعذاب الآخرة؟! === من ثمار الحضارة الرأسمالية شبح كورونا يخيم على 3 مليارات شخص يفتقرون إلى الماء والصابون نشر موقع (الجزيرة نت، الجمعة 25 رجب 1441هـ، 20/03/2020م) خبرا جاء فيه: "بينما تتكثف التدابير الصارمة عبر العالم لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد، يفتقر ثلاثة مليارات شخص إلى أبسط الأسلحة للوقاية منه، أي الماء والصابون، كما يقول خبراء أمميون. ويقول المسؤول عن الموارد المائية لدى اليونيسيف لجنوب وشرق أفريقيا سام غودفري إن المياه غير متوافرة لدى البعض، ولا يملكون حتى المال لشراء الصابون، ولا يدركون حتى أهمية هذه الخطوات البسيطة للوقاية. والأكثر تهديدا هم سكان مدن الصفيح المكتظة أو مخيمات اللاجئين بسبب سوء التغذية ومشاكل صحية أخرى، وغياب أنظمة مناسبة للصرف الصحي. وفي أفريقيا جنوب الصحراء لا يستطيع 63% من سكان المدن (258 مليون نسمة) غسل أيديهم بحسب اليونيسيف. والنسبة هي 22% (153 مليونا) لآسيا الوسطى والجنوبية". الراية: هذا ما أورثته الدول الكبرى ونظامها الرأسمالي الجشع للبشرية وللشعوب بعد عقود طويلة نشرت خلالها الحروب والدمار والصراعات حتى تتمكن من نهب ثروات وخيرات تلك البلاد، فنهبت الذهب والنفط والسيلكا والزنك والحديد والكوبلت واليورانيوم وحرمتهم من الطعام والماء والصابون وتركتهم فريسة سهلة للأمراض والأوبئة والجوع والتشرد. إن جرائم الرأسمالية وجشعها قد بات ماثلاً للبشرية جمعاء، وكورونا جاء ليسقط ورقة التوت الأخيرة عن سوءة هذا النظام الوحشي، فبعض الدول أخفت الحقيقة لمآرب سياسية واقتصادية حتى انتشر المرض وتوسع، وبعضها أهمل الإجراءات وتحذير الخبراء خوفاً من الخسائر الاقتصادية والمالية، وبعضها رآها فرصة للتخلص من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة بحجج وذرائع واهية من مثل مناعة القطيع، وبعضها ضخ مئات المليارات بل فوق التريليون ليس لمحاربة المرض ومنع تفشيه بل لدعم الاقتصاد والشركات والبورصات ووقف نزيفها فركز على اقتصاد أساطين رأس المال وتجاهل إهمالا صحة عامة الناس، بخلاف الإسلام الذي ينظر للناس نظرة رعاية واهتمام وليس نظرة استغلال واستعباد، نظام يفتح البلاد ليرعى شؤون أهلها بالعدل والحق وليمكنهم من الانتفاع بما أكرمهم الله به من خيرات وليس لينهبها ويسرقها. === ما بين أزمة كورونا وعام الرمادة فشل الرأسمالية وجدارة الإسلام في هذا الوقت والذي تنكشف فيه سوءة الدول العلمانية الرأسمالية، المتقدمة منها والمتخلفة على السواء، في هشاشة الرعاية الصحية والجشع مع الفشل في الرعاية الاقتصادية، فإن عدنا إلى ما يقتضيه الإسلام في السياسة الاقتصادية للدولة الإسلامية سنرى أن الدولة هي الضامن لإشباع الحاجات الأساسية لرعاياها فردا فردا، ومع أن الدولة لا تقوم بشؤون الأفراد إلا إذا عجزوا عنها، فإن ظرفا من مثل ظرف الوباء الحالي (كورونا) الذي يتطلب الحجر يجعل الكثير من الأفراد عاجزين عن القيام بشؤون معيشتهم وكفاية أنفسهم، وهنا تقوم الدولة بالمباشرة وبكل أسلوب مناسب لقضاء شؤونهم بما يشبع حاجاتهم الأساسية إشباعا كليا، ومثلها الرعاية الصحية بما يتعلق بضمان التطبيب والرعاية الصحية لكل فرد بعينه مع القوامة على الصحة العامة والإجراءات حال الوباء بما قررته الأحكام الشرعية. إن هذه السياسة للدولة الإسلامية ليست برنامجا حكوميا وإنما هي سياسة ثابتة قررتها الأحكام الشرعية، وهي وإن كانت الآن طرحا فكريا سياسيا، فقد كانت فيما مضى واقعا مضيئاً بخلاف ظلام الرأسمالية الذي نحياه هذه الأيام. لقد حصل في زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قحط شديد أدى إلى هلاك الزرع والضرع والأنعام فيما عرف بعام الرمادة، وقد لجأ الناس من الأطراف والبوادي إلى عمر في المدينة إدراكا منهم لمعنى مسؤولية الدولة عنهم، وأن الإمام راع وهو مسؤول عنهم، وأنهم عيال الدولة وليست الدولة هي العالة عليهم، وكانت أعدادهم هائلة حتى كان يطبخ في المدينة يوميا لعشرات الآلاف من الناس يشرف على كل ذلك وبالتفصيل عمر رضي الله عنه، وقد استنفر عمر الولايات، فأرسل ولاته من المواد اللازمة ما يكفي ويزيد، حتى إذا انجلت الأزمة عاد الناس إلى أماكنهم وهم محملون بما يكفيهم، فكان كل ذلك تطبيقا عمليا لما اقتضته أحكام الشرع من مسؤولية الدولة عن إشباع حاجات الناس إذا عجزوا عنها، والاستنفار في تخصيص الموارد حين الأزمة الاقتصادية، كما كان الحجر وقت الطاعون صورة عن إدارة الأزمة الصحية الوبائية بما اقتضته الأحكام الشرعية أيضا، ومن هنا فقد باتت الدولة الإسلامية (الخلافة الراشدة على منهاج النبوة) ضرورة يقتضيها العيش الكريم للبشر، كما أنها واجب شرعي تقتضيه النصوص الشرعية. === المصدر: جريدة الراية: http://www.alraiah.net/index.php/news-tours/news
  6. بسم الله الرحمن الرحيم صدور العدد 280 من #جريدة_الراية من إصدارات حزب التحرير الأربعاء، 08 شعبان1441هـ| 2020/04/01م - للتصفح انقر هنا▾ https://alraiah.s3.stackless.xyz/…/raya_no_280_FINAL_Web.pd… للتواصل مع الجريدة: info@alraiah.net الموقع الإلكتروني: http://www.alraiah.net/ #Covid19 l #Korona ¤═══════════════¤ ● كلمة العدد: دور تركيا في الصومال ● تداعيات فيروس #كورونا ● ثلاثة أمور إن تدبرتها ستدرك كم هو فرض الخلافة عظيم عظيم ● المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير "جائحة كورونا بين الإسلام والرأسمالية" ● أمريكا تقف وراء حرب الأسعار النفطية ● أمريكا وطالبان... من الرابح ومن الخاسر؟ ● ثورة الشام تسير على الجمر في عامها العاشر وأحوج ما تحتاجه هو القيادة السياسية المخلصة الواعية ¤═══════════════¤ جريدة الراية سياسية أسبوعية تصدر عن حزب التحرير وتتناول قضايا الأمة الإسلامية.. تـــابعوها على : ●تويتر : https://twitter.com/ht_alrayah ●تلغرام : https://telegram.me/alraiahnews ●يوتيوب: https://www.youtube.com/c/AlraiahNet
  7. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/03/30م (مترجمة) العناوين: · استمرار ألعاب الحرب · أظهرت المحاكاة لتفشي الوباء أن أمريكا ليست مستعدة بشكل جيد لفيروس كورونا · الأنظمة الصحية الغربية تكافح من تداعيات الفيروس التفاصيل: استمرار ألعاب الحرب أدى انتشار فيروس كورونا إلى تأخير الكثير من الألعاب الحربية، لكن الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة قد وضعتا 4000 من الجنود الأمريكان والمقاتلين الإماراتيين في تمرين Native Fury20 الذي يعقد كل عامين. تم التدريب في المقام الأول في قاعدة الحمرا، حيث تم بناء مدينة إيرانية خيالية، بما تمتلكه من المساجد والطرقات وغيرها، حيث تظاهرت القوات باجتياحها وتدميرها. وداهمت القوات الشوارع الضيقة بحثاً عن "مقاتلين أعداء". وشاركت القوات الأمريكية في الإمارات والكويت، إلى جانب دييغو غارسيا. ووصف السفير الأمريكي راكولتا التمرين بأنه "دفاعي بطبيعته" على الرغم من كونه احتلالاً وتدميراً علنياً لمدينة إيرانية نموذجية. وأضاف راكولتا أنه لا يعتقد أنه من "الاستفزازي" أن يقول للإيرانيين "نحن قادمون". من الصعب تخيل إيران، أو أي شخص آخر يُستهدَف في لعبة حربية كبيرة، لا يرى الموضوع بهذه الطريقة. بينما يموت الكثيرون في الولايات المتحدة بسبب الفيروس، أعطت الولايات المتحدة الأولوية للعبة حربية. ------------ أظهرت المحاكاة لتفشي الوباء أن أمريكا ليست مستعدة بشكل جيد للفيروس كورونا أجرت إدارة ترامب تمريناً حكومياً العام الماضي لمحاكاة تفشي وباء إنفلونزا حاد لا يوجد له لقاح، وأظهر التمرين أن البلاد غير مستعدة، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز. وأظهرت النتائج الواردة في مسودة تقرير أن الولايات المتحدة كانت غير مستعدة وغير منظمة لسيناريو تفشي وباء مشابه لفيروس كورونا، الذي امتد إلى جميع الولايات الخمسين ولم يبلغ ذروته بعد في الولايات المتحدة، حسبما ذكرت الصحيفة. في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى آب/أغسطس الماضي، نفذت وزارة الصحة والخدمات البشرية سيناريو باسم "Crimson Contagion" تضمن مشاركة 19 وكالة اتحادية، و12 ولاية، ودول قبلية، ومستشفيات، ومنظمات غير حكومية، وفقاً لمسودة تقرير HHS الذي حصلت عليه التايمز. وقالت مسودة التقرير إن التفشي الخيالي شمل مجموعة من السياح الذين يزورون الصين ثم يصابون بعد ذلك ويعودون إلى بلدان مختلفة بما في ذلك الولايات المتحدة. في هذا السيناريو، تم اكتشاف الفيروس لأول مرة في شيكاغو، وفقاً للتقرير. كما وسلط التقرير الضوء أيضاً على أن الولايات واجهت "تحديات متعددة" في طلب موارد من الحكومة الفيدرالية "بسبب الافتقار إلى عمليات طلب موارد موحدة ومفهومة وجيدة التنفيذ بشكل صحيح". -------------- الأنظمة الصحية الغربية تكافح من تداعيات الفيروس تكافح إيطاليا من أجل تلبية متطلبات الحظر طويل المدى. على الرغم من تباطؤ عدد حالات الإصابة الجديدة بالفيروس التاجي، إلا أن العاملين الأساسيين يعربون عن قلقهم بشأن سلامتهم. بدأت محطات الوقود في جميع أنحاء البلاد في الإغلاق بسبب المخاطر الصحية للعمال. ويفكر المصرفيون في الإضراب إذا لم تتخذ تدابير وقائية. وسيتحدث وزراء الاقتصاد والصناعة الإيطاليون مع أكبر ثلاث نقابات في البلاد، الذين طالبوا الحكومة بتوسيع قائمة الوظائف غير الضرورية. لمساعدة إيطاليا على سد الثغرات في إدارة الأزمات، زادت روسيا من جهودها للمساعدة من خلال نشر المزيد من الخبراء والمعدات العسكرية، لا سيما لأغراض التشخيص والتطهير. كما أرسلت روسيا ثماني فرق متنقلة من الأطباء وحوالي 100 من علماء الفيروسات وعلماء الأوبئة العسكريين. كما أعربت ألمانيا عن استعدادها لدعم إيطاليا من خلال طرح فكرة خط ائتمان معزز من خلال آلية الاستقرار الأوروبية. التفاصيل لا تزال مطروحة للمناقشة. تضغط ألمانيا من أجل الحد الأدنى من الشروط بينما تناقش إيطاليا لإلغاء الشروط. إيطاليا ليست فريدة من نوعها، على الرغم من أنها صاحبة التأثر الأكبر من الأزمة، فإن العديد من الأنظمة الصحية في العالم المتقدم تعاني من تفشي المرض بعد عقود من التخفيضات وبعد العقد الأخير من التقشف.
  8. بسم الله الرحمن الرحيم ولاية تونس: صدور العدد 285 من جريدة التحرير #كورونا #covid19 #Korona =========== صدر عن حزب التحرير / ولاية تونس العدد 285 من جريدة التحرير. الأحد، 05 شعبان 1441هـ الموافق 29 آذار/مارس 2020م ******** لتحميل العدد بصيغة PDF اضغط هنا: http://www.hizb-ut-tahrir.info/…/2020_03_29_Tahrir_no_285_F… لزيارة الموقع الرسمي لجريدة التحرير اضغط هنا: http://www.attahrir.info/ar/ لزيارة حساب جريدة التحرير على موقع الفيسبوك اضغط هنا: https://www.facebook.com/journal.tahrir/ ===========
  9. PDF Button لقراءة العدد الدخول على الرابط التالي: http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/files/2020_03_29_Tahrir_no_285_FINAL_Prev.pdf
  10. بسم الله الرحمن الرحيم الحكومة الأردنية تصنع المشكلات بإجراءاتها في مقاومة انتشار كورونا الخبر: مشاهدات: تجمهر للناس على المخابز ومحلات الخضار، مع شح في المواد، وغلاء في الأسعار. التعليق: كانت الأردنّ من السباقين من بين دول العالم باتخاذ إجراءات للحد من فيروس كورونا والسيطرة عليه، وحققت نتائج طيبة في هذا المجال، ولكن للأسف الشديد لم يرافق تلك الإجراءاتِ إجراءاتٌ مناسبة لضمان استمرار الحياة الطبيعية للناس، وصنعت بذلك مشاكل جديدة، من هذه المشاكل تعطيل أعمال الناس، فعلى سبيل المثال: ما هي أحوال عمال المياومة؟ هؤلاء فئة ليست قليلة في المجتمع، وهم يعيشون على ما ينتجونه كل يوم، فإن تعطل عملهم فكيف سيعيشون؟ ومن هذه المشاكل تجمهر الناس على المخابز ومحلات الخضار وغيرها من محلات المواد التموينية، ونتج عن ذلك شُحٌّ في بعض المواد الغذائية، إضافة إلى ارتفاع أسعار كثير من المواد الأساسية، وغيرها من المشاكل الكثيرة التي نتجت عن حظر التجول. إن النظام في الأردن شأنه شأن باقي الأنظمة القائمة في العالم، قائم على المبدأ الرأسمالي، وليس قائماً على مبدأ الأمة وعقيدتها، ولذلك فإن نظرته لرعاية شؤون الناس هي نظرة رأسمالية، تقوم على المنفعة، تقوم على الجباية، وليس على الرعاية، وهذا يعني أيضاً أن العقليات التي في الحكم وتطبّق هذا المبدأ هي عقليات متجمدة على المبدأ الرأسمالي، نظرتها للمعالجة لا تتجاوز النظرة الرأسمالية، فلم نرَ أحداً من المسؤولين يحمل على ظهره كيس طحين لفقير في البلد، كما فعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أو يكنس بيت عجوز عمياء ليس عندها من يخدمها، ولم يوظفوا لها خادماً يقوم بشؤونها، كما فعل أبو بكر الصديق رضي الله عنه. تنطلق دعوات مشبوهة تتهم الشعب بأنه لا يحافظ على النظام، ويبرئون الحكومة من مسؤوليتها وتقصيرها، والحقيقة أن إجراءات الحكومة هي التي ساقت الناس سَوقاً للفوضى والتجمهر بإجراءاتها وسوء إدارتها للأزمات الناتجة عن حظر التجول، فبعد أربعة أيام من الإغلاق التام فتحت الحكومة المجال للناس ليخرجوا من الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساء، وكانوا خلال الأيام الأربعة قد استنفدوا أكثر ما خزنوه، وعندما خرجوا ليتزودوا لم يجدوا كل ما يريدون من حاجاتهم الأساسية، فضلا عن ارتفاع الأسعار، فاضطروا للتجمهر والمزاحمة، ذلك أن كل ربّ أسرة مسؤول عن أسرته، كما أن الإمام الذي على الناس مسؤول عن الناس، فربّ الأسرة حريص على توفير المواد الأساسية لأسرته، فتجده حريصاً على الحصول على المواد حتى لو بالتجمهر، لأنه يغلب على ظنه أنه إن لم يفعل ذلك فلن يستطيع الحصول على ما يريد. فلو نظّمت الدولة مسألة توزيع المواد الأساسية للناس لما تجمهروا، ولَما تزاحموا. لقد كان بإمكان الحكومة أن تتخلص من مركزيتها في الإدارة، فتوكل مسألة التوزيع للفروع الإدارية، وكلما صغر الفرع الإداري كانت رعاية الشؤون أيسر، وكان بالإمكان إيصال المواد الأساسية لكل بيت، فماذا يضير الحكومة لو فتحت غرفة عمليات بجوار كل مسجد مثلاً، تحصر حاجات الناس المجاورين للمسجد، وتتواصل مع المخابز والمحلات التموينية والصيدليات والمراكز الصحية وعيادات الأطباء لتوفير حاجاتهم؟ ثم نحن في زمن التقنيات، والتقنيون يستطيعون ربط رعاية الشؤون بالسجل المدنيّ، ومع الأراضي والمسقفات والماء والكهرباء، أم أنهم يستطيعون فعل ذلك لتحصيل رسوم الماء والكهرباء والمسقفات وغيرها من الضرائب، ولا يستطيعون فعلها لرعاية شؤون الناس وحصر حاجاتهم الأساسية؟! دولة الخلافة القائمة قريباً بإذن الله وحدَها القادرةُ على هذا، ووحدَها التي تُحسِنُ رعاية شؤون الناس، لأن نظام الإسلام هو الذي حدّد النظرة الصحيحة لكل شيء في هذا الكون، وشرع له التشريعات الصحيحة التي تضمن رعاية شؤون الناس كافّةً في الدولة، فهذه التشريعات تقوم بها الدولة وأفراد المجتمع قربةً إلى الله تعالى، وخوفاً من عذابه. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير خليفة محمد – ولاية الأردن #كورونا #Covid19 #Korona
  11. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/03/30م العناوين: * رئيس وزراء إيطاليا يحذر الاتحاد الأوروبي من فقدان سبب وجوده بسبب أزمة كورونا * أمريكا وضعت خططا لـ"أسوأ سيناريوهات" قد تواجهها جراء كورونا ومنها وفاة سياسيين كبار * وباء كورونا يتفجر في الأوساط الحكومية البريطانية التفاصيل: رئيس وزراء إيطاليا يحذر الاتحاد الأوروبي من فقدان سبب وجوده بسبب أزمة كورونا الجزيرة نت 2020/3/28 - حذر رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي الاتحاد الأوروبي من أنه "قد يفقد سبب وجوده" في حال ارتكابه "خيارات مأساوية" في مكافحة فيروس كورونا، وتنبأ بحالة كساد غير متوقعة قد تغرق أوروبا. وفي مقابلة صحفية نُشرت اليوم السبت، اعتبر كونتي أن التقاعس سيترك للأجيال القادمة "العبء الهائل لاقتصاد مدمّر"، وأضاف "هل نريد أن نكون على مستوى هذا التحدي؟ إذن، لنطلق خطة كبيرة؛ خطة أوروبية للتعافي وإعادة الاستثمار، تدعم وتنعش الاقتصاد الأوروبي كله". وهذا يكشف عن أنانية كبيرة يراها رئيس الوزراء الإيطالي في الدول الأقل تضرراً من تفشي الفيروس. وكشف كونتي عن أنه خلال اجتماع المجلس الأوروبي الخميس حصلت مواجهات "شديدة وصريحة" مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، لأن بلاده تعيش أزمة أسفرت عن عدد كبير من الضحايا، وتسببت في ركود اقتصادي شديد. وأضاف أنه قال خلال الجلسة "أمثّل بلدا يعاني كثيرا، ولا يمكن أن أسمح لنفسي بالمماطلة"، في وقت سجلت فيه إيطاليا أكثر من تسعة آلاف وفاة منذ بدء تفشي الوباء في شبه الجزيرة. وهو بذلك يريد من ألمانيا أن تقدم مساعدة كبيرة لبلاده فيما تحجم ألمانيا عن ذلك. واعتبر رئيس الوزراء الإيطالي أن حكومته - وأيضا حكومات دول أخرى أعضاء الاتحاد الأوروبي - باتت مُرغمة على اتخاذ "خيارات مأساوية". فهل يكون من بين تلك الخيارات رفع إيطاليا العقوبات عن روسيا التي أرسلت بعضاً من فرقها العسكرية الجرثومية لمساعدة إيطاليا؟ وهذا سيكون خروجاً عن الإجماع الأوروبي، وقد يكون رصاصة لصدر الاتحاد الأوروبي الذي يترنح فعلاً أمام أزمة تفشي الوباء في دوله. ------------- أمريكا وضعت خططا لـ"أسوأ سيناريوهات" قد تواجهها جراء كورونا ومنها وفاة سياسيين كبار آر تي 2020/3/28 - ذكرت مجلة "نيوزويك"، أن الجيش الأمريكي وضع خططا لـ"أسوأ السيناريوهات" التي قد تواجه الولايات المتحدة من جراء انتشار كورونا، ومنها انتشار العنف على نطاق واسع، ووفاة سياسيين كبار. وأشارت المجلة في عددها الأخير إلى أن قادة الجيش تلقوا تعليمات قبل 3 أسابيع لوضع خطط بديلة في حال "أضحى القادة الدستوريون عاجزين، وما إذا كان يتعين فرض أحكام الطوارئ". وأوضحت المجلة أن قائد القيادة الشمالية الأمريكية الجنرال تيرنس أوشونيسي سيتولى قيادة الولايات المتحدة، إذا اجتاح كورونا الجديد القيادة السياسية العليا في واشنطن، لافتة إلى أن الخطط والتدابير الراهنة لمجابهة كورونا الجديد تجعل من المستبعد فرض الطوارئ، وتولي أوشونيسي قيادة البلاد. ونقلت عن مصدر عسكري قوله إن الخطط العسكرية الطارئة توضع دوما لمواجهة هجمات خارجية، "في سيناريو الهجوم على مدينة أو منطقة هناك إجراءات واضحة ومباشرة، لكن مع فيروس كورونا التأثير يعم البلاد.. إننا في وضع لم يسبق أن شهدناه مطلقا". ويكشف هذا كله حجم الهلع الذي أصاب أمريكا من تفشٍ سريع للفيروس فيها، وأنها قد تدخل حالة من الفوضى والموت الأسود وغياب السياسيين كحالة الحرب الكبرى عندما تترنح البلاد بين الهزيمة التامة أو تلك الأقل منها درجة واحدة فقط. -------------- وباء كورونا يتفجر في الأوساط الحكومية البريطانية رويترز 2020/3/28 - قالت متحدثة يوم السبت إن وزير الدولة البريطاني لشؤون اسكتلندا أليستر جاك ظهرت عليه أعراض خفيفة تتشابه مع الإصابة بفيروس كورونا وإنه عزل نفسه. وأعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون ووزير الصحة مات هانكوك يوم الجمعة إصابتهما بالفيروس. وقال كبير المستشارين الطبيين بالحكومة البريطانية كريس ويتي أيضا إنه يعاني أعراضا خفيفة وإنه عزل نفسه. وقال جونسون إنه سيواصل قيادة استجابة الحكومة البريطانية لأزمة كورونا أثناء عزله داخل مقر إقامته في داونينج ستريت. وأصيب كذلك وزير الصحة البريطاني، وقبله الأمير تشارلز، وبهذا فإن الفيروس الخبيث يجتاح الأوساط الخبيثة في بريطانيا ويمثل كابوساً مرعباً للسياسيين والناس على حد سواء، وقد بلغ من درجة الهلع في بريطانيا أن ذكر بعضهم بأن الفيروس القاتل قد تفشى في صفوف القيادات العاملة على منع تفشيه (رئيس الوزراء ووزير الصحة وكبير الأطباء) ما أنتج مزيداً من الرعب في بريطانيا.
  12. جريدة التحرير تقرأون في العدد 285 من جريدة التحرير ليوم الأحد 05 شعبان 1441 الموافق لـ 29 مارس 2020م
  13. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/03/29م العناوين: · ترامب يعلن تلبية أردوغان والأكراد لتوقيع اتفاق في سوريا · ارتباك الكتل السياسية في العراق حول الخطط الأمريكية · صحيفة أمريكية تتحدث عن إسهامات تركيا لحساب أمريكا في الصومال · مساعدات الدولة الأمريكية لأصحاب رؤوس الأموال باسم تداعيات فيروس كورونا · سمعة الصين تسقط إلى الحضيض باعتبارها مركزا لانتشار الفيروسات والأوبئة التفاصيل: ترامب يعلن تلبية أردوغان والأكراد لتوقيع اتفاق في سوريا أعلن ترامب يوم 2020/3/24 في مقابلة مع تلفزيون فوكس نيوز الأمريكي استعداد الرئيس التركي أردوغان والأكراد السوريين لإبرام اتفاق سلام. وقال "إن كلا الجانبين أكدا له موافقتهما". وأضاف: "قلت لهم (للأتراك) وقعوا الاتفاق مع الأكراد، توصلوا إلى السلام. لكن أردوغان لم يرغب في القيام بذلك. الأكراد كذلك لم يريدوا. وفي نهاية المطاف تمت إقامة ما يسمى بالمنطقة الآمنة، الأمر الذي حدث مؤخرا منذ شهرين تقريبا. وها هم بدأوا بالحرب والأوضاع باتت سيئة جدا، وجرى تدخل من دول أخرى. وأقول لهم الآن وقعوا على الاتفاق وهم يردون نعم سنبرمه". وقد دخلت القوات التركية إلى عمق نحو 30 كم في سوريا في عملية نبع السلام يوم 2019/10/9، وعقدت تركيا اتفاقين منفصلين مع روسيا وأمريكا يومي 17 و2019/10/22 ينص الاتفاق الأول على سحب الوحدات الكردية من منطقة عملية نبع السلام فيما يقضي الثاني بإبعاد المقاتلين الأكراد عن الحدود السورية التركية إلى عمق 30 كم جنوبا. وهذا يثبت مرة أخرى مدى ارتباط حكام تركيا وعلى رأسهم أردوغان وكذلك الأكراد القوميين الذين كانوا جنودا أوفياء لعدو الإسلام أمريكا، وهم يأتمرون بأمرها فينفذون مشاريعها رغم الخلافات بينهم، فكل له دور في خدمة أمريكا للمحافظة على نفوذها في سوريا وتأخير عودة الإسلام إلى الحكم ومنع سقوط النظام العلماني الإجرامي وعلى رأسه الطاغية بشار أسد عميل أمريكا، وذلك مقابل الدعم الأمريكي لهم. فكل هذه الأطراف ملوثة بفيروس العلمانية القاتل الذي كان سببا في تفشي الكفر والإلحاد والفساد وكل فاحشة ورذيلة وسببا في تأخر المسلمين وتفتتهم وجعلهم مطية للمستعمر ينهب ثرواتهم ويبقيهم فقراء محتاجين له. ------------- ارتباك الكتل السياسية في العراق حول الخطط الأمريكية نقلت صفحة الشرق الأوسط يوم 2020/3/25 تقريرا عن ارتباك الكتل السياسية في العراق حول الخطط الأمريكية. فبعدما بدا انسحابا أمريكيا من بعض القواعد العسكرية في العراق تبين أن الهدف كان إعادة الانتشار وكذلك حماية الجنود الأمريكيين من فيروس كورونا المستجد وهذا ما أيده بيان أصدره أمس (2020/3/24) التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بمناسبة الذكرى الأولى لهزيمة التنظيم جاء فيه: "أن التحديات غير المسبوقة التي فرضها وباء كورونا المنتشر على الشعبين العراقي والسوري وعلى مهمتنا أدت إلى تعديلات مؤقتة لحماية قواتنا خلال هذه الفترة بالتنسيق الكامل مع السلطات العراقية.. بينما نحتفل بهذا الحدث المهم خلال الحرب ضد تنظيم الدولة فإن عمل التحالف الدولي لم ينته بعد"، ونقلت عن مركز دراسات سياسية قوله: "إن التعديلات في خطط الانسحاب الأمريكية بدأت تثير شكوك الجهات الرافضة للوجود الأمريكي في العراق، نظرا لما تعرفه عن رئيس الوزراء عدنان الزرفي المكلف بأنه لا يؤيد خروجا أمريكيا من العراق دون ضوابط وسياقات.. وإن الضغوطات التي مارستها باتجاه الإسراع في إخراج الأمريكيين دون قيد أو شرط بعكس رؤية الزرفي والجهات الأخرى التي ترى أن تنظيم الدولة لا يزال يحتاج إلى جهد دولي لهزيمته نهائيا"، وطالب أحد النواب في البرلمان العراقي الحكومة بموقف واضح من وجود القوات الأمريكية، وقال: "إن نصب معدات متطورة من منظومة باتريوت وإرسال القوة المجوقلة 101 رسالة واضحة بأن أمريكا تسعى لوجود عسكري دائم في كردستان والمحافظات الغربية من البلاد". فهذه الكتل السياسية هي نفسها منخرطة في النظام الذي أقامته أمريكا، وهي تحافظ على الدستور الذي خطته أمريكا على يد حاكمها بريمر بعد احتلالها للعراق، وهي تعمل حسب هذا الدستور، وهذا النظام مرتبط بأمريكا ارتباطا وثيقا وقد عقد معها اتفاقية أمنية تشبه الاتفاقيات التي تمليها الدول الاستعمارية على مستعمراتها. ولا تحتج هذه الكتل على كل ذلك، وإنما تحتج على وجود قوات أمريكية فقط استدعتها حكومة النظام العراقي حسب هذه الاتفاقية الأمنية تحت ذريعة محاربة تنظيم الدولة عام 2014، وقد قاتلت هذه الكتل كتفاً إلى كتف مع القوات الأمريكية أو أيدتها سياسيا ولم تعترض على وجود هذه القوات. ولو كانت هذه الكتل السياسية جادة وصادقة لطالبت بإسقاط هذا النظام ولما انخرطت فيه ولطالبت بإلغاء كل الاتفاقات الاستراتيجية والأمنية مع أمريكا والتي تنص على حق أمريكا بالتدخل إذا صار هناك تهديد للنظام أو إذا طلب منها النظام أن تتدخل لحمايته أي لحماية النفوذ الأمريكي، ولدعت إلى وحدة المسلمين في دولة واحدة تحكمهم بالإسلام دون تمييز مذهبي أو عرقي. ------------- صحيفة أمريكية تتحدث عن إسهامات تركيا لحساب أمريكا في الصومال نقلت وكالة الأناضول التركية عن مجلة "هوم لاند سكيوريتي تودي" الأمريكية مقالا يوم 2020/3/25 عن دور الإسهامات التركية لحساب أمريكا في الصومال. فتناولت المجلة التي تعنى بقضايا الأمن في أمريكا السياسات الاقتصادية والأمنية التي طبقتها تركيا في الصومال، فذكر المقال الذي شارك في إعداده أربعة كتّاب عن القوة الناعمة التي استخدمتها تركيا في مواجهة "الإرهاب" والدعم الشعبي القوي لتركيا والجيش الوطني، وأشار إلى الإسهامات التركية المهمة منذ عام 2011 في عملية التنمية وتطوير الاقتصاد الصومالي. ولفت المقال إلى الجهود المكثفة التي قامت بها تركيا لزيادة قدرات الجيش الوطني الصومالي الذي أصبح مسؤولا عن الأمن عقب انسحاب قوات الاتحاد الأفريقي من البلاد. وقال المقال "إن تدريب وتجهيز القوة العسكرية الصومالية دفع حركة الشباب إلى تغيير تكتيكاتها". وأكد أن "الحركة وسعت نطاق هجماتها ضد المدنيين وبدأت باستهداف العاملين الأتراك في الصومال". والجدير بالذكر أن تركيا أغلقت سفارتها عام 1991 بعد الانقلاب على عميل أمريكا سياد بري عام 1990 والذي حاول العودة للحكم ولكنه هزم في شهر أيار عام 1991 وهرب إلى كينيا، ومن ثم قامت أمريكا في آب عام 1993 بتشكيل تحالف مكون من قواتها وقوات تركية ومصرية وباكستانية وماليزية في محاولة لإعادة تركيز نفوذها في الصومال التي توليها أمريكا أهمية لموقعها الاستراتيجي في القرن الأفريقي. وقد بدأ التدخل الأمريكي في آب/أغسطس 1992 تحت مسمى إرسال المساعدات إلى المنكوبين في الحرب الدائرة، ومن ثم إرسال قوى عسكرية لحماية قوى الإغاثة، وذلك على عادة أمريكا في التدخل، الذي يبدأ بما يسمى مساعدات إنسانية وهي ليست كذلك وإنما خطوة للتدخل، ومن ثم تليها الخطوة الثانية وهي إرسال قوى عسكرية لحماية المساعدات وتأمين توزيعها، ومن ثم تليها الخطوة الثالثة وهي التدخل المباشر تحت مسميات زائفة مختلفة. علما أن الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب قام بزيارة قصيرة للصومال للإشراف على المساعدات الإنسانية! ومن ثم تلت الزيارة خطوة التدخل. وقد أجبرت أمريكا ومعها حلفاؤها على الانسحاب في شهر آذار عام 1994 بعدما تكبدت قواتها خسائر عسكرية كبيرة؛ نحو 18 قتيلا و70 جريحا حسب تقاريرهم. وقد سيطرت حركة المحاكم الإسلامية على الحكم عام 2006 فتحركت أمريكا في الجو وفي البحر ودفعت قوات أفريقيا وخاصة من إثيوبيا وأوغندا لتقاتل لحسابها برياً ضد هذه المحاكم التي حاولت تطبيق الإسلام. وقد أعادت تركيا افتتاح سفارتها عام 2011 عند زيارة أردوغان للصومال، وبعد تلك الزيارة بدأت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق والهلال الأحمر التركي والمنظمات غير الحكومية تساهم في أكبر حملة للمساعدات الخارجية وتبلغ منذ عام 2011 حتى اليوم مليار دولار. وتثار العواطف لدى الأتراك المسلمين وتستغل المشاعر الإسلامية لديهم لجمع المساعدات من زكاة وصدقات وأضاحٍ وغير ذلك بذريعة مساعدتهم إخوانهم المسلمين في الصومال ولا يدرون أنها تصب في صالح تركيز النفوذ الأمريكي وعرقلة عودة الإسلام إلى الحكم، حيث تقوم أمريكا جويا والقوات الأفريقية بريا وتقوم تركيا بدور القوة الناعمة بجانب التدريب للقوات الصومالية لتحارب الجماعات الإسلامية وخاصة حركة الشباب المجاهدين التي قامت على أنقاض حركة المحاكم الإسلامية. وتصدق مقولة أينما حلت تركيا فهناك خدعة وضربة للمسلمين كما فعلت في سوريا وخدعت أهلها المسلمين لحساب أمريكا وروسيا والنظام السوري. -------------- مساعدات الدولة الأمريكية لأصحاب رؤوس الأموال باسم تداعيات فيروس كورونا "أعلن زعيم الأغلبية في الكونغرس الأمريكي ميتش ماكونيل يوم 2020/3/25 التوصل إلى اتفاق لدعم الاقتصاد بمبلغ تريليوني دولار للتخفيف من تداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد الأمريكي. وقال زعيم الأقلية الديمقراطية في الكونغرس تشاك شومر إن الحزمة التي وصفها بالأكبر في تاريخ الولايات المتحدة تتضمن مطالب الكتلة الديمقراطية لجهة دعم العمال والأعمال الصغيرة وحصول الكونغرس على سلطة رقابية على القروض التي ستخصص للشركات الكبرى". (الحرة الأمريكية 2020/3/25) وقالت صفحة الحرة "يهدف هذا التشريع الذي لم يسبق له مثيل في حجمه ونطاقه إلى إغراق الاقتصاد برأسمال عن طريق 1200 دولار شيكات إلى العديد من الأمريكيين وإنشاء برنامج قروض بقيمة 367 مليار دولار للشركات الصغيرة وإنشاء صندوق بقيمة 500 مليار دولار للصناعات والولايات". وبعد هذه الأخبار صعد مؤشر "داو جونز الصناعي" بنسبة 2,33% وصعد مؤشر "ستاندرز آند بورز 500" بنسبة 1,33%. فتذهب أغلبية الأموال لأصحاب رؤوس الأموال المتخمين. ومثل ذلك حصل عند الأزمة المالية عام 2008 إذ ضخت إدارة بوش الابن 700 مليار دولار للشركات الكبرى، وعندما جاءت إدارة أوباما ضخت ثلاثة تريليونات دولار للشركات الضخمة. وكل ذلك يخالف النظام الرأسمالي الذي يقتضي تحرير السوق من براثن السلطة وترك الشركات تعمل بكل حرية دون مساعدة من الدولة حتى يسقط من لا يستحق البقاء وبذلك يتطور الاقتصاد. ولكن هذا لم يحصل قطعا فدائما تتدخل الدولة في السوق وتنقذ الشركات وتتدخل في شؤونها. وكل ذلك يدل على فشل النظام الرأسمالي وقد ثبت فشله منذ زمن بعيد ولكن هذا النظام يتقن الخداع في تغيير الأساليب ويتقن فن الترقيع في ثوبه المهترئ، ولا يوجد له منافس حاليا، ولهذا فهو يحارب عودة نظام الإسلام الذي سيكشف الحقيقة وينقذ البشرية من ظلم الرأسمالية ويوزع عليهم ثرواتهم بالعدل ويؤمن لهم الحياة الكريمة. -------------- سمعة الصين تسقط إلى الحضيض باعتبارها مركزا لانتشار الفيروسات والأوبئة أفادت مجلة نيوزويك الأمريكية يوم 2020/3/24 عن ظهور فيروس جديد في الصين اسمه فيروس "هانتا" وأصيب به شخص صيني عمره 32 عاما وقد توفي على إثر ذلك. وبحسب مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أمريكا فإن عدوى فيروس هانتا تنتقل من خلال القوارض وإن التقاطه قد يؤدي إلى المرض عند البشر ويمكن أن ينتقل في الهواء عندما تنتقل جزئيات الفيروس من بول الحيوان والبراز واللعاب، كما يمكن أن يصاب الشخص منه إذا عضه حيوان مصاب. ولا يوجد له علاج أو لقاح. والوقاية منه لا تختلف عن الوقاية من فيروس كورونا المستجد بالاعتناء بالنظافة وغسل اليدين وعدم ملامسة الأسطح الملوثة ببول أو قطرات أو لعاب القوارض أو ملامسة أعشاش هذه الحيوانات. وكانت بداية انتشار كورونا سارس2 عام 2003 من الصين، وكذلك كانت الصين مصدر انتشار كورونا كوفيد-19، فتقول الدراسات العلمية والطبية إنه انتقل من الحيوانات إلى الإنسان. إذ إنه في الصين تنتشر عادة أكل كافة أنواع الحيوانات وخاصة الخبائث باعتبارهم كفارا وثنيين لا يميزون بين الخبيث والطيب. فقد ذكر أن "مدينة شنجين الصينية التي يبلغ عدد سكانها 13 مليونا أعدت مسودة قانون هو الأول من نوعه في البلاد لحظر تناول لحوم الكلاب والقطط على خلفية انتشار فيروس كورونا الجديد". وجاء في مسودة القانون "حظر لحوم الحيوانات البرية هو ممارسة طبيعية في الدول المتقدمة وأحد متطلبات الحضارة الحديثة!" وفقا لتقرير نشره موقع "ميل أونلاين". "وتأتي هذه المطالب بعد فرض الصين حظرا مؤقتا على تجارة الحيوانات البرية في مختلف البلاد كمحاولة للحد من تفشي فيروس كورونا لا سيما بعد التقارير التي أشارت إلى أن الخفافيش أو الثعابين ربما تكون المصدر الأول لانتشار الفيروس.. وهذه ليست المرة الأولى التي يثار فيها الجدل حول ذبح وتناول لحوم الكلاب التي تشهد سنويا مهرجانا يسمى بمهرجان لحوم الكلاب يتم فيه ذبح وسلخ الكلاب ويتناولها السكان" (أ. ف، و. ب 2020/2/27) وكانت الصين قد أعلنت حظرا مؤقتا منذ 2020/1/23 على ذبح هذه الحيوانات، وبدأت تعاقب الذين يتاجرون بها. وقد أعلن أن "اللجنة الدائمة في البرلمان الصيني اجتمعت يوم 2020/2/24 وصادقت على اقتراح بفرض حظر شامل على تجارة الحيوانات البرية وإلغاء العادة السيئة بالاستهلاك المفرط للحيوانات البرية وحماية صحة الشعب وحياته بشكل فعال" (الجزيرة عن التلفزيون الصيني 2020/2/25) وأشارت التقارير الإعلامية إلى أن مدينة ووهان الصينية في إقليم هوبي تعد مركزا لتجارة هذه اللحوم الخبيثة، وهذه المدينة هي بؤرة تفشي مرض كورونا كوفيد-19 في العالم. وقد استغلت أمريكا انتشار المرض لتهاجم الصين فقال بومبيو يوم 2020/3/25 "ما يقلقني هو هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني الذي لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى". وكرر بومبيو اتهامات سابقة بأن "تأخر بكين في مشاركة المعلومات حول الفيروس سبب مخاطر للناس في أنحاء العالم" وقال "إن هذا عرّض حقا حياة الألوف للخطر". ورد كنغ تشوانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية قائلا: "نحث الولايات المتحدة على التوقف عن تسييس الوباء والكف عن مهاجمة الصين وتشويه صورتها". علما أن كثيرا من الأمراض المعدية تنتقل من الحيوانات الخبيثة إلى الإنسان مثل مرض إنفلونزا الخنازير ومصدره الخنازير ويتفشى في البلاد التي تأكل الخنزير مثل أمريكا وأوروبا وكندا والمكسيك وأمريكا الجنوبية والصين وشرق آسيا، وكذلك إنفلونزا الطيور التي تنتقل من الطيور البرية، وإنفلونزا الكلاب وغيرها... وكلها أمراض معدية وقاتلة. وكذلك الإنفلونزا الإسبانية التي فتكت بعشرات الملايين في أمريكا وأوروبا عقب الحرب العالمية الثانية التي انتقلت من الخنازير. وتقول دراسات أن مصدره كان الصين ومن ثم انتقل إلى أوروبا عبر الجنود والعمال العائدين من الصين وشرق آسيا، وتقول دراسات أن مصدره إسبانيا وكنساس بأمريكا وبريست بفرنسا. يجب أن يحمد المسلمون الله على نعمة الإسلام الذي حرم الخبائث وفرض الطهارة وحض على النظافة وحماية الصحة، وهو نظام شامل لكافة نواحي الحياة سعدت البشرية بتطبيقه 13 قرنا، وقد وجب عليهم العمل على إعادة دولته التي هدمها الكفار قبل 99 عاما، وذلك واجب إنساني كما هو واجب شرعي.
  14. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/03/28م العناوين: • استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال وسط الضفة • ارتفاع إصابات كورونا عالميا.. ودول جديدة تنضم للقائمة • المبعوث الأمريكي: أول جلسة مباحثات بين الحكومة الأفغانية وطالبان حول تبادل السجناء والأسرى التفاصيل: استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال وسط الضفة أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأحد، استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال، وسط الضفة الغربية المحتلة. وذكرت الوزارة، في بيان، "استشهاد مواطن (لم تعرف هويته بعد)، عقب إطلاق الاحتلال النار عليه، قرب نعلين، غرب رام الله"، دون مزيد من التفاصيل. وحسب شهود عيان تحدثوا للأناضول، فإن "فلسطينيا آخر أصيب في عملية إطلاق النار، وتم نقله للعلاج في مجمع فلسطين الطبي برام الله". ولم تعرف طبيعة إصابته بعد. ولم يصدر على الفور أي تعليق رسمي من جانب الاحتلال بشأن الواقعة. إن علو كيان يهود وتصاعد عدوانه، مرده إلى خيانة الأنظمة - الموالية والممانعة على حد سواء - فليس من هذه الأنظمة من يرى في كيان يهود عدوا حقيقيا، وما تهافُت الأنظمة على التطبيع معه والتعاون العسكري والاستخباراتي سوى مؤشر على حقيقة موجودة منذ نشأة هذا الكيان. إن التصدي لاعتداءات يهود في المنطقة وفي فلسطين والقدس يكون باقتلاع هذا الكيان من جذوره، وليس ذلك بدعاً من الحلول بل هو الحل الوحيد والواجب الأكيد لتحرير مسرى رسول الله e وتخليص المسلمين والمنطقة من شروره، فما على جيوش الأمة إلا أن تخرج من عباءة الأنظمة العميلة وتتحلل من أغلالها فتنطلق تجاهد في سبيل الله وتعلي راية الحق وتحرر البلاد والعباد وتنسي هؤلاء الأقزام ومن يقف خلفهم وساوس الشيطان. إن الحوادث والوقائع أثبتت أن كيان يهود نمر من ورق، فهو لا يقوى على التصدي لمقاومة خفيفة السلاح قليلة العتاد، فهل سيقوى على التصدي لجيوش يفوق تعدادها تعداد سكانه؟! أم سيقوى على مجابهة جيوش إذا عقدت عزيمتها اجتازت البحار وسارت بالسفن فوق اليابسة؟! بالتأكيد لا، لكنها الخيانة التي جرأت هؤلاء الصغار على خير أمة أخرجت للناس، وأوهمت أن للجبناء - أشد الناس حرصا على حياة - جيشا لا يقهر. ------------- ارتفاع إصابات كورونا عالميا.. ودول جديدة تنضم للقائمة لا تزال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ارتفاع مستمر، رغم السيطرة على الأعداد في الصين، وقد انضمت دول جديدة إلى قائمة الدول المصابة بالمرض الذي أعلنته منظمة الصحة وباء عالميا. وسُجلت أكثر من 300 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في العالم منذ بداية انتشار الوباء، بحسب تعداد أعدته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية. وأُصيب ما لا يقلّ عن 300097 شخصاً بالمرض من بينها 12895 حالة وفاة في 169 بلداً ومنطقة، خصوصاً في الصين (81054 إصابة بينها 3261 وفاة) وهي منشأ المرض، وإيطاليا (53578 إصابة) الدولة الأكثر تأثراً بالفيروس مع 4825 وفاة. إلا أن هذا العدد لا يعكس الواقع الكامل كون عدد كبير من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم عناية بالمستشفى. إن العالم يعيش بالتأكيد مخاض تحول جديد، ووباء كورونا يشكل انهيار هذا النظام الرأسمالي المتآكل في جذوره وبنيانه، والظالم في ممارساته وتطبيقاته، والخاسر في مآله وعاقبته. والوضع الدولي اليوم حامل لنظام جديد، ولا بديل عن انطلاق الحياة الإسلامية من جديد. وما على الأمة الإسلامية عموماً، وأصحاب القوة اليوم إلا أن يدركوا أن هذا الوضع فرصة لإسقاط الأنظمة المتعفنة، وأن يسارعوا إلى إقامة دولة الخلافة الراشدة التي تطبق الإسلام في الحياة. وعندها لن يتخلص العالم من مشكلته الصحية المتمثلة في وباء كوفيد 19 فحسب، بل سيتخلص كذلك من الرأسمالية التي هي أشد فتكا من هذا الوباء. وعندها يشع نور الإسلام ويندحر ظلام الكفر، وتعود حاكمية الإسلام إلى الحياة من جديد، يستظل بظلها الناس، ويخيم الخير والرفاه على العالم أجمع. ------------ المبعوث الأمريكي: أول جلسة مباحثات بين الحكومة الأفغانية وطالبان حول تبادل السجناء والأسرى عُقدت الأحد عبر الفيديو أول جلسة مباحثات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان حول تبادل الأسرى والسجناء، وفق ما أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد. وأطلق خليل زاد تغريدة جاء فيها: "اليوم سهّلت الولايات المتحدة وقطر إجراء مباحثات تقنية بين الحكومة الأفغانية وطالبان حول إطلاق السجناء، من خلال مؤتمر عبر الفيديو". وينص الاتفاق الذي أبرمته واشنطن مع طالبان على تبادل الأسرى والسجناء، لكن هذا البند لم يطبّق إلى حد الآن. والأربعاء قال خليل زاد إن تبادل السجناء بات أمرا "ملحّا" بعد تفشي فيروس كورونا المستجد، ويجب أن يتم "في أقرب وقت ممكن". واقترح وزير الدفاع الأفغاني أسد الله خالد مساء الخميس على حركة طالبان هدنة من أجل التفرغ لمكافحة وباء كورونا بعد تسجيل 22 إصابة، إلا أنه شدد على أن قوات بلاده سترد بشكل استباقي على الهجمات المستمرة التي تنفذها الحركة. كانت أمريكا وطالبان قد وقعتا في الدوحة آخر شباط/فبراير الماضي اتفاقا لإحلال السلام في أفغانستان، يتضمن إطلاق سراح 5000 سجين من طالبان، مقابل 1000 عنصر من القوات الأفغانية محتجزين لدى الحركة بحلول 10 آذار/مارس الحالي، رغم أن الحكومة الأفغانية لم توقع على اتفاق الدوحة. إن أي حكومة أفغانية مستقبلية ستتشكل من عملاء لأمريكا إلى جانب عناصر طالبان، وبالتالي لن يرى المسلمون في أفغانستان أي تطبيق للشريعة الإسلامية، كما يرغبون بشدة. وإذا اعتقد البعض أن طالبان ستستولي على كابول بمجرد انسحاب القوات الأمريكية، فمن الواضح أن أمريكا لن تنسحب بالكامل، تاركة الأبواب مفتوحة. إنّ المسلمين في المنطقة بحاجة ماسة لعودة الخلافة على منهاج النبوة؛ لأنها لن تساعد أمريكا أبداً في تعزيز قبضتها على منطقتنا، بل ستخرجها منها، وستحقق السلام الدائم والازدهار لهذه المنطقة امتثالا لأوامر الله سبحانه وتعالى.
  15. بسم الله الرحمن الرحيم الجولة الإخبارية 2020/03/27م (مترجمة) العناوين: • أصداء الكساد الكبير يمكن أن يسجل الاقتصاد الأمريكي أكبر انكماش • مخيم فيروس كورونا الباكستاني: "لا مرافق ولا إنسانية" • الصين ترسل الأطباء والأقنعة للخارج مع انخفاض عدوى فيروس كورونا فيها التفاصيل: أصداء الكساد العظيم يمكن أن يسجل الاقتصاد الأمريكي أكبر انكماش ماركت ووتش - من المرجح أن تضرب أزمة فيروس كورونا المتعمقة الاقتصاد الأمريكي بشكل أقوى من أي وقت مضى منذ المراحل الأولى من الكساد الكبير قبل حوالي 90 عاماً. مع إغلاق العديد من الصناعات جزئياً أو حتى تماماً، يمكن للولايات المتحدة تحقيق أكبر انكماش اقتصادي منذ أن بدأت الحكومة بالاحتفاظ بسجلات فصلية بعد فترة وجيزة من الحرب العالمية الثانية. يمكن للدمار أن ينافس حتى بعض أسوأ الامتدادات في أوائل الثلاثينات، عندما دخل العالم كله في ركود طويل. تقلص الاقتصاد الأمريكي بنسبة مذهلة بلغت 13٪ في عام 1932 (لدى الولايات المتحدة تقديرات إجمالي الناتج المحلي السنوية في الثلاثينات). جادل النائب دون باير، وهو ديمقراطي من فرجينيا ونائب رئيس اللجنة الاقتصادية المشتركة في الكونغرس، بأن "الولايات المتحدة تواجه ما يمكن أن يصبح أخطر أزمة اقتصادية منذ الكساد الكبير في الثلاثينات". وقد خفض خبراء الاقتصاد في وول ستريت تقديراتهم بشكل محموم مع تصاعد الضرر. جيه بي مورجان هو الأكثر تشاؤماً، حيث توقع حدوث انخفاض سنوي مذهل بنسبة 14٪ في الناتج المحلي الإجمالي في فترة الثلاثة أشهر الممتدة من نيسان/أبريل إلى حزيران/يونيو. كان أكبر انخفاض فصلي مسجل في تاريخ الولايات المتحدة الحديثة هو 10٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 1958 خلال فترة ركود قصيرة ولكنها شديدة. وفقد حوالي مليوني شخص وظائفهم في أقل من عام، وحتى خلال أسوأ فترات الركود الكبير في 2007-2009، كان أكبر انكماش في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8.4٪ خلال الربع الرابع من عام 2008. وبالإضافة لجي بي مورغان هناك بنك دويتشه، الذي يتوقع أن ينكمش الاقتصاد بنسبة 13٪ في الربع الثاني. وتقدر شركة Oxford Economics الانخفاض بنسبة 12٪ وفقدان مليون وظيفة. وشهدت كابيتال إيكونوميكس تراجعا بنسبة 10٪ في الناتج المحلي الإجمالي، وتاس لومبارد 8.4٪، وعلى الصعيد الوطني 8٪. ينقسم الاقتصاديون حول الوقت الذي سيبدأ فيه الاقتصاد في الانتعاش، ولكن بالكاد يذكرون حديث ترامب. وقد تعهد الرئيس ترامب يوم الخميس بأن الاقتصاد سوف ينطلق مثل "صاروخ" بمجرد السيطرة على انتشار الفيروس. كما تنبأ وزير الخزانة، ستيفن منوشين، يوم الخميس بأن الاقتصاد سوف يزأر مع الربع الرابع "العملاق"، قائلاً "سوف نقتل هذا الفيروس" ونعود إلى "عالم طبيعي". تستعد إدارة ترامب لضخ أكثر من تريليون دولار لمساعدة الشركات والمستهلكين في محاولة لمساعدة الاقتصاد على تجاوز العاصفة. وقد تراجعت المبيعات، وزادت عمليات التسريح من العمل، وفقد مؤشر داو جونز الصناعي ثلث قيمته في ثلاثة أسابيع فقط. لقد نفدت خيارات الغرب، وخاصة أمريكا، لإعادة ضبط الاقتصاد. وقد تم تطبيق أدوات مثل أسعار الربا المنخفضة والتسهيل الكمي منذ عام 2008 وبالكاد نما اقتصاد الدول الغربية. مع أزمة كوفيد-19، من غير المرجح أن تعمل هذه الإجراءات، وسيتعين على العالم صياغة اتفاقية بريتون وودز جديدة. -------------- مخيم فيروس كورونا الباكستاني: "لا مرافق ولا إنسانية" الغارديان - كانت الرائحة هي الأسوأ. في هذا المخيم الترابي على حدود باكستان مع إيران، والذي كان يسكنه في مرحلة ما أكثر من 6000 شخص، كانت رائحة العرق والقمامة والبراز البشري منتشرة في الهواء. لم يكن هناك سكن حقيقي، فقط خمسة أشخاص في خيمة ممزقة، ولا حمامات، ولا مناشف أو بطانيات. كان من المفترض أن يعمل المخيم، في بلدة تفتان في إقليم بلوشستان، كموقع صحي، مما يمنع انتشار فيروس كورونا من إيران، التي تعاني من أسوأ تفشٍ على مستوى العالم. بدلاً من ذلك، طبقاً لمحمد بكير، الذي احتجز هناك لمدة أسبوعين، لم يكن أكثر من "سجن... أقذر مكان نزلت فيه على الإطلاق في حياتي". قال بكير "كانت هذه أصعب الأيام والليالي في حياتي". "لقد عوملنا مثل الحيوانات. لم تكن هناك مرافق، ولكن لم تكن هناك أيضاً إنسانية وكان كل شيء في حالة من الفوضى. لم يكونوا مستعدين. لم يكن هناك شيء ننام فيه باستثناء بعض الخيام المتداعية". تم إبقاء آلاف الأشخاص في أماكن قريبة في ظروف حارة وقاسية في تفتان، مع عدم اتخاذ تدابير احترازية أساسية لمنع انتشار الفيروس. وفقا للأطباء في المخيم، حتى أولئك الذين ظهرت عليهم أعراض لم يتم اختبارهم أو حتى عزلهم، وكان هناك نقص حاد في الأطباء والممرضات. كان هناك نقص في المرافق الطبية، وقلة من الأطباء في الموقع دفعوا ثمن الأدوية اللازمة بأنفسهم. ساءت الأمور لدرجة أن الاحتجاجات اندلعت بين المحتجزين. وقال أحد الأطباء، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، "لم تكن خدمة الحجر الصحي ولا إجراء الاختبار مرضياً على الإطلاق". "في أول 20 يوماً، ظهرت أعراض على العديد من الأشخاص، ولكن لم يكن هناك اختبار على الإطلاق. لم يكن لدينا مرافق اختبار لمدة ثلاثة أسابيع. تم إرسال طفل واحد إلى مستشفى في كويتا، وكانت نتيجة اختباره إيجابية. ولكن لم يكن هناك عزل أو اختبار لأي شخص آخر. "كان هناك مرضى يعانون من مرض السكري والتهاب الكبد وأمراض أخرى تم عزلهم لمدة 14 يوماً بدون أي أدوية مناسبة. كانت أوضاعهم سيئة للغاية هناك وتمت معاملتهم مثل الحيوانات". الحدود بين باكستان وإيران أكثر من 600 ميل، والحركة بين البلدين شائعة للغاية، خاصة بين الأقلية الشيعية في باكستان الذين يسافرون إلى إيران في رحلات دينية. كما أنها طريق تجاري مهم. لكن على مدى الأسبوعين الماضيين، أصبحت مرتعاً لفيروس كورونا، حيث تزداد العدوى كل يوم. تم الإبلاغ عن 302 حالة إصابة بفيروس كورونا في باكستان، وهو أعلى عدد من الحالات في جنوب آسيا. لقد فشلت حكومة خان في كل قضية واجهتها. يكشف فيروس كورونا كذلك عن عدم كفاءة حكومة خان والنظام الذي تترأسه. آمل أن يثير أهل باكستان ذلك للإطاحة بالحكومة والنظام الرأسمالي وإقامة دولة الخلافة. ------------- الصين ترسل الأطباء والأقنعة للخارج مع انخفاض عدوى فيروس كورونا فيها الغارديان - في الأسابيع القليلة الماضية، تبرعت الصين بمجموعات اختبار فيروس كورونا إلى كمبوديا، وأرسلت طائرات من أجهزة التنفس الصناعي والأقنعة والأطباء إلى إيطاليا وفرنسا، وتعهدت بمساعدة الفلبين وإسبانيا وبلدان أخرى، ونشرت الأطباء في إيران والعراق. وقد قدم الرئيس الصيني شي جين بينغ كلمات مريحة، حيث أخبر رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، أن "أشعة الشمس تأتي بعد العاصفة"، مضيفاً أنه يتعين على البلدين تعزيز التعاون والتبادل بعد تفشي المرض. مع انتشار تفشي الفيروس ومكافحة الدول للاستجابة، وضعت الصين نفسها في موقع الصدارة والراعية للصحة العامة، وبناء نوع من القوة الناعمة التي تحتاجها بكين في وقت تكثف التنافس بين الولايات المتحدة والصين وتدقيق النفوذ الصيني في جميع أنحاء العالم. ظهر فيروس كورونا لأول مرة في مدينة ووهان بوسط الصين في كانون الأول/ديسمبر، وألقى البلاد في حالة الطوارئ حيث أصيب أكثر من 80 ألف شخص وتوفي أكثر من 3000. شكّل غضب الجمهور وانتقاداتهم لمنع الحكومة الأولي للمعلومات ورد الفعل البطيء، مما مكن الفيروس من الانتشار، شكل أحد أخطر التهديدات للقيادة الصينية منذ عقود. يقول الخبراء إنه في حين إن هذه الجهود الإنسانية حقيقية، إلا أن لها أهدافاً سياسية تستحق الاهتمام. في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، هذا الأسبوع، قال شي إنه يأمل في إقامة "طريق الحرير الصحي" كجزء من مبادرة الصين العالمية "حزام واحد، طريق واحد"، التي تعرضت لانتقادات من الدول التي تشعر بالقلق من توسع النفوذ والتأثير الصيني. قال نوح باركين، الزميل الزائر في صندوق مارشال الألماني "لا حرج في مساعدة الصين الدول الأوروبية وغيرها، خاصة الآن وقد اكتسبت اليد العليا في احتواء فيروس كورونا في المنزل. وأضاف: "من الواضح أيضاً أن [بكين] ترى مساعدتها كأداة دعائية". إن انتعاش الصين بعد الفيروس مكنها من إقامة علاقات جديدة مع الدول الأوروبية، وهذا يشير إلى زوال النظام الأمريكي في أوروبا.
×
×
  • Create New...