Jump to content

عبق الجنان

الأعضاء
  • Content Count

    247
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    6

Reputation Activity

  1. Like
    عبق الجنان got a reaction from البازي in البحث عن سيّد   
    ويبقى الشقاء ملازما لمن اتخذ غير خالقه سيدا ومولىً
  2. Like
    عبق الجنان reacted to البازي in البحث عن سيّد   
    .
     

    سنبحث عن سيّد


     

    أجابَ العبيد المهاجرون من أمريكا بعد تحريرهم في نهاية حرب أبراهام لنكولن لتحرير العبيد في أمريكا


     

    بعد نصف قرن من السنين العجاف ، من حُكْمِ عملاء الغرب لبلاد المسلمين ، استيقظ الناس في بلادنا ، وانتفضوا يدكّون عروش من استعبدوهم طوال السنين الماضية


     

    وشاء الله تعالى أن تبدأ ثورات الشعوب على طغاتهم وجلاّديهم من أكثرهم تجبّراً وطغياناً


     

    فابتدأت مع زين العابدين ، ومرّت على مبارك فالقذّافي ، لتنتقل إلى الشّام ، وتزلزلَ الأرضَ تحت عرش البعثيين وآل أسد ومخلوف


     

    ولكنّ ثمانية وأربعين عاماً من الظّلم وشراء الذّمم ، قد جعلت للمجرمين من حكّام سوريا موالين ومؤيّدين


     

    امتهنوا الدفاع عنهم ، وتمجيدَهم بل وصل الأمر ببعض حثالاتهم حدّ العبادة بأقصى معانيها


     

    وفي تقييم غالبيّة السوريين ، كان هؤلاء مجموعة من فاقدي الأخلاق ، عديمي المروءة ، فكيف لإنسان أن يكون في صفّ مجرم عادى شعبه ، ووالى أعداء أمّته وقدّم شخصه على مصلحة بلده


     

    وكان تقديس العبيد لسيّدهم بشار ، واختلاقهم الأساطير حول شجاعته ، والبراهين على دستوريته ، والمبرّرات لجرائمه ، كان كلّ ذلك مدعاة لاحتقارهم ومثار سخريّة كل من أيقن باتصاف بشّارِهم بكلِّ مايناقضُ زعمَهم


     

    وكان خروج السوريين على بشار ، تمرّداً على مفردات العبودية وتقديس الفرد وتحطيماً للصنم المتجسّد في القائد


     

    غير أنّ الثورة ومباغتتَها لدوائر صنع القرار السياسي الغربي ، قد أسْقَطَتْ في أيديهم ، فكان من ردّاتِ فعلهم أن أنشؤوا هيئاتٍ معارضةً صدّروها للعمل السياسي الثوري ، وسخّروا لتلميعها امبراطوريّاتِهم الإعلاميةَ


     

    وممّا لاريبَ فيه أنّ من صدّرهم الغربُ قادةً للمعارضة ، قد كشفوا سوءاتِ عمالتهم وفضحُوا ارتباطاتهم بأجهزة مخابرات الغرب


     

    ولكنّ صور بعضهم كانت تملأ صفحات الفيس بوك ، ولربّما وضع أناسٌ صورة معاذ الخطيب في خريطة سوريّا ، وقرأنا تمجيداً لخطاب أحدهم أمام جامعة الأنظمة العربية العميلة


     

    وفي كلّ مرة يسقط فيها مجسّمٌ من مجسّمات المعارضة الخارجية ، كان الذهولُ والحيرةُ رفيقيْ من اتّخذَ المجسّمَ الساقطَ رمزاً


     

    وهكذا فإن البعضَ ممن صبأ عن عبادة أصنام البعثيين والنصيريين ، قد أصابَه ما أصابَ بني إسرائيل يوم خروجهم مع موسى من البحر ،


     

    فأدمن أن يكون عبداً لصنم ، كما يهنأ الصرصور تحت القدم


     

    وليس عبدةُ أصنام العلمانيين بأسوأ حالاً من عبدة أصنام الملتحين ، فكم توّهَ مشايخ اللّفّة وأضلَّ مفتو الغفلة من قلّدوهم


     

    وكم يتشابه مبايعو الغائب في صفحات الانترنت ، منتظري الغائب في سرداب سامرّاء


     

    وكم من الموبقات تُرْتَكَبُ والجرائم تُقْتَرَفُ ..... لأنّ من حرّرتْهم الثورة قد خرجوا يبحثون عن سيّد ؟؟؟!!!!!!


  3. Like
    عبق الجنان reacted to محمد سعيد in سقوط شعار الحرية قبل الشريعة   
    ‎احمد خطواني‎
     
     
    سقوط شعار الحرية قبل الشريعة
     
    منذ قرابة العشر سنوات روّج الشيخ يوسف القرضاوي لفكرة الحرية قبل الشريعة، وقال في عدة مقابلات بأنّه يُفضل فكرة الحريات على تطبيق الشريعة، وشرح هذه الفكرة عدة مرات في برنامج الشريعة والحياة الذي تبثه قناة الجزيرة اسبوعياً، وبرّر فكرته هذه بأنّ منح الناس الحريات ستمكنهم من اختيار الشريعة، وتبنى الاخوان المسلمون هذه الفكرة، وعملوا على تطبيقها، فماذا كانت النتيجة؟
    وصل الاخوان الى الحكم ولم تصل الشريعة إليه، ثم سقط الاخوان من الحكم وسقطت الحرية مع سقوطهم، فلا الشريعة وصلت ولا الحرية بقيت، وثبت أنّ هذه المقولة خاطئة وأنّ ذاك الاجتهاد غير مؤسس على قواعد صحيحة.
    إنّ الحرية في الاسلام لا تعني الا معنىً واحداً وهي ما يُقابل العبودية، ولا وجود للحريات في الاسلام، لأنّ الاسلام يُقيد أتباعه بالأحكام الشرعية في كل شؤون حياتهم، والتقيد بالأحكام الشرعية يحمي الناس من الوقوع في الزلل، ويمنعهم من الانجرار وراء الهوى، ويقيهم من الوقوع في حبائل الشيطان، ومن السقوط في فوضى الآراء المتباينة وركام الأفكار الزائفة.
    ومعلوم انّ فكرة الحريات هي فكرة غربية جاءت بعد استبعاد الدين في أوروبا وفصله عن الحياة، وهذا ما لم يحصل عندنا، فالاسلام صالح لكل زمان ومكانن ولا يجوز فصله عن الحياة، والاستبدال به فكرة الحريات التي طُبّقت في أوروبا، بسبب عجز الديانة النصرانية عن الاتيان بمعالجات وأنظمة لحل مشاكل الناس المتجددة.
    فالاسلام غير النصرانية، فهو خاتم الأديان، وناسخ كل الشرائع التي سبقته، وصالح لكل عصر ومصر، ولا يصلح معه الإبعاد أو الفصل، وما جرى في أوروبا من فصل للدين وإبعاده عن الحياة لا يجوز فيه القياس ولا الاستنساخ ، فالدين عند الله هو الاسلام، وهو دين للبشرية جمعاء، ولا يجوز إقصاؤه عن السياسة، وتقديم فكرة الحرية عليه تحت أي ظرف من الظروف ، كما لا يجوز لمسلم أن يُروّج لشعار الحرية أولاً، لأنّ مثل هذا الترويج يُخالف أسس الشريعة قطعاً، ولم يقل به عالم من علماء السلف، ولا نطق به مجتهد من المجتهدين.
    وما جرى في الجزائر مع جبهة الانقاذ قبل عشرين عاماً، وما يجري الآن في مصر، لهو دليل عملي على خطأ هذا الشعار، وبطلان ذلك الاجتهاد، فالاسلام لا يصل الى الحكم بطريقة الديمقراطية والحريات، لأنّ للاسلام طريقته الخاصة المتميزة عن سواه من المبادئ، ولسنا كمسلمين نحتاج الى إستيراد الافكار الغربية لتساعدنا على الوصول الى الحكم، ومن يستعن بالغرب يفشل ويذل، وأقرب مثال على ذلك ما جرى مع محمد مرسي الذي حاول بكل ما يستطيع ارضاء أمريكا وعملاء الغرب، حتى كاد أن يكون ملكياً اكثر من الملك في نشر الحرية، والاخذ بمفاهيم الديمقراطية الغربية فماذا كانت النتيجة؟
    لقد انقلبوا عليه، وأسقطوه من سدة الحكم، وتآمرت أمريكا عليه وعلى جماعته بالتعاون مع الجيش والعلمانيين، وارتكبوا بحق المصريين أبشع الجرائم، وسفكوا الدماء، وأزهقوا الأرواح، ولم يشفع له كل محاولاته استرضاء أمريكا والعلمانيين، ولا شفع له كذلك دفاعه المستميت عن الحرية والديمقراطية.
    إنّ لعبة الحرية والديمقراطية لا تصلح للإسلاميين أبداً، فهي ليست من الاسلام في شيئ، ومن لعبوها منهم لم يأخذوا بالاسلام البتة، ولم يُرضوا بها الله، كمالم يقبلهم بها الغرب ولا العلمانيون.
    وبسقوط حكم مرسي، وترنح حكم الغنوشي، تكون فكرة الحرية قبل الشريعة قد سقطت تماماً، وسقطت معها كل محاولات التوفيق بين أفكار الاسلام الربانية وأفكار الغرب البشرية الوضعية.
     
    https://www.facebook...location=stream
  4. Like
    عبق الجنان reacted to ابن الصّدّيق in إطلاق نار من مركبة / الدكتور محمد / ماليزيا   
    بسم الله الرحمن الرحيم


     

    خبر وتعليق


     

    إطلاق نار من مركبة


     
     


    Share on facebook

     




     
    الخبر:
     
    موجة من عمليات القتل قد تكون مؤشرا على تصاعد عنف العصابات!
     
    كانت الفرصة التي كان ينتظرها قاتل ك. فيرابان هي أن يقف فيرابان بسيارته عند إشارة المرور في جورج تاون، المركز القديم لبينانغ. حيث أتى الجاني في الثامن من آب/أغسطس وأطلق ما لا يقل عن عشر رصاصات على السيد فيرابان ، مما أدى إلى مقتله على الفور.
     
    حادثة القتل الدموية هذه صدمت الماليزيين. فقد حدثت في وضح النهار في وسط أحد المواقع السياحية الرئيسية في البلاد. وكانت واحدة من ثلاث حوادث إطلاق نار حدثت مؤخرا في بينانغ. ففي اليوم نفسه الذي قتل فيه السيد فيرابان ، تم رشق أحد المنازل بوابل من الرصاص، إلا أن أحدا لم يصب بأذى. وفي اليوم التالي تم إطلاق النار على حارس ملهى ليلي، إلا أنه نجا وما زال على قيد الحياة. [المصدر: مجلة الإيكونوميست]
     
     
     
    التعليق:
     
    أظهرت الأشهر القليلة الماضية زيادة مقلقة في معدلات الجريمة في ماليزيا، وخاصة الجرائم التي تكون مصحوبة بعمليات إطلاق نار مميتة. ماليزيا لديها بالفعل حصتها من الأعمال الإجرامية المتكررة مثل السطو ونشل الحقائب والجرائم الصغيرة الأخرى، ولكن في الآونة الأخيرة فإن حوادث إطلاق النار التي تحدث بشكل شبه يومي في بلدٍ حيازة الأسلحة فيه غير مشروعة والتي يمكن أن تصل عقوبتها إلى الإعدام، نشرت بكل تأكيد الكثير من الخوف وعدم الارتياح بين السكان. وقد تم الإبلاغ عن العشرات من حوادث إطلاق النار في غضون الشهرين الماضيين ولكن الأسباب وراءها لا تزال غير واضحة. وفي أحدث موجة إطلاق للنار، أقدم اثنان من المسلحين، في يوم 24 أغسطس 2013، بإطلاق زخات من الرصاص بشكل عشوائي على ستة رجال في مطعم في ولاية بينانج بشمال البلاد ولا يزال السبب وراء إطلاق النار هذا لغزا.
     
    كان يعتقد أن وراء الزيادة في معدل الجرائم التي تشتمل على عمليات إطلاق النار المميتة، هو الصراع بين الآلاف من رؤوس العصابات الذين أفرج عنهم منذ عام 2011 عندما تعرضت الحكومة الحالية لضغوط لإلغاء القانون الذي يسمح بالحبس الوقائي. ومع ذلك، فقد رفض العديد هذه المحاولة لتفسير تلك الظاهرة المقلقة كستار لإخفاء سخافة الشرطة.
     
    وبالتأكيد فإن هذا الاتجاه المقلق والمؤلم للجرائم قد فرض ضغطا قويا على عناصر الشرطة، لضبط الأمور و"استعادة ثقة الجمهور"، والذين يواجهون لعدة سنوات اتهامات مختلفة من عدم الكفاءة والفساد والمحسوبية. في أعقاب هذه الظاهرة المقلقة، بدأ الجمهور المكروب يشارك وعلى نحو متزايد في 'الحماية' حيث هناك تصاعد ملحوظ في الدوريات الشعبية وتحصين الأحياء. وردا على انتقادات بشأن معالجة الحكومة للجريمة، فإن رئيس الوزراء نجيب، الذي أثار الشكوك بزعمه أن الحكومة قد خفضت الجريمة منذ عام 2011، لم يشر في رده إلى الشرطة أو الإصلاحات القانونية. ولكنه بدلا من ذلك وعد بتدابير قوية وجديدة لمكافحة الجريمة التي ستحترم "الحريات المدنية".
     
    من المؤسف جدا أنه عندما تناقش القضايا الملحة التي تواجه الناس مثل الجريمة، فإننا نفتقد دائما الحلول الحقيقية والفعالة لهذه المشاكل. بجهود مبذولة من قبل الغرب، تم تطويق الإسلام عن مجتمعنا، ويتم رفض عودة سيادة الإسلام في حياتنا. ونتيجة لذلك، فإن الحلول الحقيقية التي يقدمها الإسلام، في حل مشاكل الإنسان، يتم تنحيتها جانبا بل وأسوأ من ذلك، فإنها تلقى التجريح والاستخفاف بها إلى حد أن المسلمين لا ينظرون إلى الحلول الإسلامية كحلول قابلة للتطبيق. ما ينبغي التأكيد عليه هنا هو أن الشريعة ليست مجرد مجموعة من العقوبات القاسية ولكن نظام مبدئي كامل يعالج جميع مشاكل الإنسان المتنوعة مثل الجريمة والفقر والتعليم والرعاية الصحية وغيرها من القضايا والتحديات المجتمعية الأخرى. الشريعة هي نظام كامل للحياة منبثقة من العقيدة الإسلامية، وتتكون من ثلاثة أسس رئيسية هي، القيم والأحكام والعقوبات. وتجتمع العناصر الثلاثة معا لتحقيق السلام والاستقرار في المجتمع، لذلك لا يمكن فصلها أو تصوير الشريعة على أنها مجرد مجموعة من العقوبات.
     
    إن تفشي الجريمة ليست نتيجة لبعض الأسباب السطحية ولكن يرجع ذلك أساسا إلى الحرية والقيم الفردية والمادية التي تولدها. وعلى هذا النحو، ومن أجل حل مشكلة الجريمة، فإن التنفيذ الكامل للإسلام يغرس عناصر الخوف من الله، ونقاء الأخلاق والمسؤولية الجماعية، وحماية النفس البشرية والممتلكات والكرامة وتنفيذ مجموعة من العقوبات القاسية ضد الجناة. إن الفلسفة التي يقوم عليها نظام العقوبات في الإسلام، هي حماية المجتمع ككل، والذي بدوره يحمي الفرد عبر عقوبات رادعة قاسية مع وجود البينة ووجود إجراءات قانونية صارمة لمنع إساءة تطبيق أحكام القضاء. لقد وضعت العقوبات قاسية عمدا لمنع الجريمة وإرسال رسالة إلى المجتمع أن قيم الحياة والممتلكات والعفة هي قيم مقدسة.
     
    في الواقع، فإنه يصعب أن نتصور كيف يمكن للحكومة الماليزية والشرطة التابعة لها أن توقف إطلاق النار وغيرها من الجرائم التي تتفشى في هذا البلد في ظل النظام العلماني والرأسمالي الحالي. ففي ظل مثل هذا النظام، فإننا نرى بعض المشاكل التي قد يجري حلها جزئيا تظهر من جديد في أشكال أكثر ضراوة. وبالتالي فمن المهم جدا بالنسبة للمسلمين في كل مكان، وخاصة في ماليزيا الفهم والعودة إلى الحلول الإسلامية الكاملة والحقيقية والعمل على تنفيذها في كافة مناحي الحياة. إن التطبيق الكامل لأحكام الشريعة الإسلامية، لن يحل مشاكل الجرائم التي تشمل عمليات إطلاق النار المميتة وحدها، بل سيعالج جميع العلل المجتمعية على النحو الواجب الخلافة التي تطبق شرع الله تعالى.
     
     

    كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير



    الدكتور محمد / ماليزيا
     
     
    22 من شوال 1434
    الموافق 2013/08/29م
     
     
    http://www.hizb-ut-t...nts/entry_28598


  5. Like
    عبق الجنان reacted to ابن الصّدّيق in أردوغان أسد الخطابات ونعامة المواقف / خليل عبد الله   
    بسم الله الرحمن الرحيم


     

    خبر وتعليق


     
     

    أردوغان أسد الخطابات ونعامة المواقف


     


    Share on facebook

     
     
    الخبر:
     
    نقلت جريدة الحياة في عددها الصادر يوم الاثنين 26 آب/أغسطس، مقالاً تحت عنوان: "أردوغان يؤكد وحدة مصيره مع «إخوان» مصر!"، أثار عدد من المسائل، تعليقاً على خطاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان المتمحور حول الأحداث المصرية. فقد راح أردوغان "يستجلب التاريخ وقصص الأنبياء في وصفه لما حدث في مصر، قائلاً إنه ينتظر ظهور«موسى» ليقضي على «فرعون» وأعوانه، واصفاً وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بالفرعون الجديد"، مؤكدا دعمه الكبير لتنظيم «الإخوان المسلمين» في مصر".
     
     
     
    التعليق:
     
    إن محاولة أردوغان توثيق الصلات بينه وبين الإخوان المسلمين أمر يمكن تفهمه، ولأسباب عدة نذكرها لاحقاً، ولكن ما لا يمكن للمرء أن يتفهمه، أن يرتقي بمرسي إلى منزلة الأنبياء ويشبهه بأنه "موسى" مصر الذي سيقضي على فرعونها! فإنه لأمر غريب عجيب! هذا الموقف يذكرنا بموقف مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع الذي شبه منذ أسابيع عزل مرسي بهدم الكعبة!
     
    بالعودة لموقف أردوغان من أحداث مصر، فإن أردوغان تكونت عنده قناعة تامة، بانقطاع شعرة معاوية بينه وبين الاتحاد الأوروبي، لذا كانت سياسته أن يدير بوجهه تلقاء الشرق الأوسط- بعد أن أدارت أوروبا له ظهرها- ليلعب دور "الزعيم المنتظر" و"فارس الإسلام"، فتتوجه الأمة بأنظارها إليه، وهي ترى فيه المنقذ من مشكلاتها وأزماتها المتتالية. وللعب هذا الدور، كان لا بد لتركيا أن تأتِي بقضية تؤلّف المسلمين حولها، وتكون نافذة العبور نحو الهيمنة على الشرق الأوسط، في ضوء اشتداد النزاع مع الجار الإيراني، الذي تمدد أخطبوطه بمؤازرة ومباركة من قبل أمريكا، في كلٍ من العراق وسوريا ولبنان وفلسطين. فكان "الإسلام المعتدل" هو "الترياق" لعطش الأمة للقائد المنقذ (بل هكذا خُيّل للبعض). وهنا كانت نقطة التلاقي بين تركيا والإخوان المسلمين، فكان طبيعياً هذا الدفاع عنهم وشرعية حكم مرسي ولأبعد الحدود.
     
    لكن لا يظنّن ظان أن ما يجمع تركيا مع الأخوان هو الفكر والأيديولوجيا، بل الحقيقة أنها علاقة مصلحية براغماتية صرفة. فأردوغان يبدو مقتنعاً بأن انتهاء تجربة "الإسلام المعتدل" أو فشله على يد جماعة الإخوان في المنطقة، سينهي الدور الإقليمي لتركيا، الأمر الذي ظهر جلياً في ضوء تحركات متظاهري حديقة غيزي بارك في إسطنبول، والتي هزت كرسي حكم أردوغان، وذكرته أن مزاج الشارع التركي يمكن أن يتبدل في أي لحظة. وللتأكيد على أن العلاقة مع إخوان مصر والعالم الإسلامي علاقة براغماتية أكثر منها علاقة عقدية أو علاقة فكر سياسي، تتأكد من خلال تصريحاته المتعددة باستثارة المشاعر التاريخية لدى الناس، عبر إيقاظ أحلام عودة المارد العثماني ليكون قوياً ولاعباً أساسياً في المنطقة، وليس عودة الخلافة الإسلامية ولا بحال من الأحوال.
     
    إن أردوغان أجاد التصريحات النارية الفارغة، من تخوين الأسد ووصفه له بـ "طاغية العصر" وتوعده إياه بعدم الإفلات من العقاب، وأنه سيرحل عاجلاً أو آجلاً، إلى وصفه الفريق عبد الفتاح السيسي بـ "الفرعون الجديد"، يبزر أردوغان بأنه "أسد الخطابات ونعامة المواقف"، في لحظات حرجة، الأمة فيها بأمس الحاجة لمن يمد لها طوق النجاة من مجازر مروعة شرق تركيا (سوريا) وجنوبها (مصر)، بينما جيش "أسد الخطابات ونعامة المواقف" لا يحرك ساكناً.
     
     
     

    كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
    خليل عبد الله/ عضو المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير



     


    22 من شوال 1434
    الموافق 2013/08/29م



     


    http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28597

  6. Like
    عبق الجنان reacted to ابن الصّدّيق in أليس الصبح بقريب / شريف زايد   
    بسم الله الرحمن الرحيم


     

    مقالة


     
     

    أليس الصبح بقريب


     


    Share on facebook

     
     
    إن المسلمين منذُ أن سيطر عليهم حكمُ الكفر بعد هدم دولة الخلافة سنة 1924م، وصارت إلى الكفارِ والمنافقين والمرتدين أمورهم، وهم يحاولون أن يتحرروا من سلطانِ الكفر، وسيطرةِ أربابه وأعوانه. بيدَ أنهم بعدَ أن خلعوا بعضَ الظالمين من حكامهم في تونس ومصر وليبيا،لم يدركوا أنَّ تغيير النظام لا يكون فقط بإزالةِ رأسه، بل يجب تغييُر النظامِ برمته، لأنه نظامٌ يخالفُ عقيدتهم، فنظام الحكم الذي يجب أن تسعى الأمة ليكونَ النظام الذي يحكمها هو نظامُ الخلافةِ الذي بيّن رسول الله والصحابة من بعده أدقَ تفاصيله.
     
    فمنذُ سقوطِ حسني مبارك، ظهرَ اتجاه مضاد بقيادة القوى الغربية وحلفائها في الخليج لتحطيم أو السيطرة على الثورات العربية، فلقد حاولوا باستماتة الإبقاء على الهيمنة الغربية بشكلٍ أو بآخر. ولقد نجحوا إلى حد كبير في ذلك، وقد تم لهم ذلك لعدم وجودِ مشروع سياسي مناهض للهيمنةِ الغربية، وبديل عن النظام الحالي لدى القوى الفاعلة الأساسية على المسرح السياسي، بل يمكننا التأكيد على عدم وجود أي برنامجٍ سياسي فعلي لتلك القوى بديل عن النظم السابقة، لا الإسلامية منها ولا غير الإسلامية. وقد وضح هذا بعد فشل الإخوان في مصر، والنهضة في تونس في إحداث أي بوادر لنهضة حقيقية، وعدم القدرة على معالجة المشاكل التي يعاني منها الناس في البلدين، والذين يتصدرون المشهد السياسي الآن ويقدمون أنفسهم كبديل عن حكم الإخوان لا يملكون أيضا أي تصور للنهوض بالبلاد، كما لا يملكون القدرة على معالجة مشاكل الناس الحقيقية، وها هي مصر تكاد تعود إلى نقطة الصفر أو إلى ما قبل 25 يناير على أيديهم، وتونس- النهضة مرتبكة كذلك تكاد أن تتعثر وتلحق بمصر.
     
    ربما تكون تونس ومصر وليبيا قد أزالت كابوسَ الطغاة ومخابراتهم، وقلصت نفوذَ العصابات الناهبةِ للثروات لفترة من الزمن، ولكن هذا الأمر لم يدم طويلا، ونكاد نعود لما هو أسوأ منه. فهل خرج الحكم عندنا من القبضةِ الغربية؟! لا! هل خرج بخروج مبارك من الحكم؟ لا! هل خرج باستلام المجلس العسكري للحكم؟ لا! هل خرج بمجيء الدكتور مرسي للحكم؟ لا! هل خرج بعد إخراج مرسي من الحكم؟ لا! هل خرج بهيمنة السيسي على مقاليد البلاد بشكل فعلي؟ لا! ومن كان يظن ذلك فليراجع نفسه.
     
    لا شكَ أن أمريكا تخلت مرغمةً عن عميلها مبارك في مصرَ تحت وطأة الثورة الشعبية، وما كانوا يحبون لأنفسهم ولا لعملائهم أن يُطردوا على هذا النحو المذلّ وبهذه السرعة المفاجئة، وبالتأكيدِ لم يكونوا يتمنون أن يصلوا إلى هذا المشهد المربك لهم، ومع ذلك فإن زمام الأمور لم تنفلت من أيديهم طوال الفترة الماضية، وهذا مما يؤسف له. فقد ظهر أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو أداة أمريكيةٌ صلبة، تقاتلُ بما أوتيت من قوةٍ من أجلِ الحفاظِ على الهيمنة الأمريكية، وعلى الحلف اللعين مع كيان يهود. والمجلس لم يختفِ من المشهد السياسي في مصر، حتى في ظل حكم مرسي الذي أقال شخصيات بارزة فيه، على رأسهم المشير طنطاوي والفريق عنان، تبيّن بعد ذلك للكثيرين من المتابعين أن الإقالة تمت بإرادة أمريكية، وإن كنا بيّنا وقتها ذلك. لقد عاد العسكر بقوة إلى المشهد السياسي مرة ثانية ومن دون ستار، فستار الحكومة المؤقتة والرئيس المؤقت مزيف مفضوح، لا يمكن أن يخفي حقيقة أن السيسي هو المتحكم في شئون البلاد.
     
    ولعل السؤال الأبرز في تلك اللحظة الفارقة هو الآتي: هل نحن في طريقنا لتأسيس ديكتاتوريات جديدة تحت المظلة الأمريكية؟ هل نحن بصدد صناعة الزعيم صاحب السلطة المطلقة؟ وهل يمكن أن تعود الأمة لتساق مرة أخرى بالحديد والنار؟ هذه التساؤلاتُ الماثلة، بل الصارخة في واقع العالم الإسلامي اليوم، يجب أن تنبه الغافلين الذين غرقوا في نشوةِ النصرِ على طاغيةِ تونس وفرعونِ مصر وسفاحِ ليبيا، أن استفيقوا فقد غرقتم كثيراً في سكرةِ النصر في الجولة الأولى، فإذا بكم تسقطون صرعى في الجولة الثانية!
     
    وإذا كانت الجولةُ الأولى قد احتاجت جرعة كبيرة من الجرأة والشجاعة، لإنتاج ذلك المشهدِ البطولي الذي رأيناه في 25 يناير، فإنَّ ما بعد الجولة الثانية التي سقطنا فيها، يحتاج إلى مراجعة للنفس، وإنعامِ الفكر وعمقِ النظر وسعةِ الوعي والعمل الدئوب، فقد تبين للكثيرين أن التغييرَ الحقيقي لا يحصلُ بدحرجةِ الرؤوسِ الكبيرةِ وحسب، بل يبدأ بالفكرِ ويستمر بالفكرِ والعملِ، ويُحصَدُ بوصولِ برنامج سياسي حقيقي إلى سدةِ الحكم، لا بمجرد رفع شعارات واستنساخ أنظمة غربية لا تعبر عن عقيدة الأمة وحضارتها، أو الإبقاء على ما هو قائم مع إضافة بعض المساحيق له.
     
    يعمل هذا البرنامج السياسي الحقيقي على إعادةِ صياغةِ المجتمعِ والدولةِ صياغة جديدة، تُنتِجُ لنا حياة جديدة بطريقةِ عيش جديدة، جديدةٍ ثقافةً وحكماً واقتصاداً واجتماعا وتعليما وقضاء وإعلاما وسياسة خارجية، تقطعُ كلَ صلةٍ بالحضارة الغربية التي اكتوى العالم بلهيبها واحترقَ بنارها وحروبها، واختنق بدخانها الأسود، وتعفّن بنتنها وسُحق باقتصادها الغاشم وتاه بضلالها، إنه خيار واحد لا غير، الإسلامُ من حيثُ هو مبدأٌ، عقيدة وشريعة، فكرة وطريقة، ومزج بين الروح والمادة، حضارة تؤسسُ لمدنية متألقة زاهرة على أساس روحي عميق راسخ.
     
    ولذا تعين علينا التأكيد على حقائقَ ثلاث:
     
    1) حقيقة أن الإسلامَ قد جاء ليبقى هدايةً للناس أجمعين إلى آخر الدهر. فليس له بديل ولا ناسخ قط. فلا وحيَ بعدَ القرآن، ولا نبي بعد خاتم النبيين صلى الله عليه.
     
    2) حقيقة أن محاولات التنفير من الإسلام أو إطفاء نوره هي محض وهم. فلقد تنزَّل على نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم قوله تعالى : ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ)[التوبة 32]، فالإسلام منتصر مهما حاول الكفار وأعوانهم صرفنا عنه.
     
    3) حقيقة أنّ الواقعَ التاريخي قد صدَّق الحقيقتين الآنفتين: حقيقة ألا وحي بعدَ القرآن ولا نبي بعدَ خاتم النبيين.. وحقيقة أن محاولاتِ إطفاء نور الإسلام هي محاولاتٌ يائسة، مهما حاولت أن تأخذ صوراً شتى: فكرية كانت، أم ثقافية للتشكيك في الإسلام، أو عسكرية لاجتثاثِ أمة الإسلام من الأرض.. إلى غير ذلك من صور المعركة وأشكالها وأساليبها.
     
    إنَّ من أعمقِ وأقوى أسبابِ وصولِ الإسلاميين إلى الحكم في أكثرِ من بلدٍ عربي، أنَّ المسلمين يحبون إسلامهم، ويستجيبون لكل داعٍ له، بغضِ النظر عن أهدافِ الداعي الحقيقية ووعيه على الإسلام. وهذا كان يحتم على الإسلاميين الذين وصلوا إلى السلطة أن يدركوا أن معركتهم لم تنتهِ، بل إنها قد بدأت لتضعهم في اختبار حقيقي يظهر للناس مدى قدرتهم على سياسة ورعاية شئون الناس، ويضيف عليهم مزيدا من المسؤوليةِ في الجِد والصدق في الأخذ بالإسلام، والحرص عليه، ولن يعفيهم حديثهم عن الإسلام باعتباره "مصدر إلهام" أو"مصدرا رئيسًا" فحسب، أو قولهم أن الحرية يجب أن تتجذر في المجتمع قبل الحديث عن تطبيق الإسلام، أو توفير العيش الرغيد والنهوض بالاقتصاد قبل تطبيق الإسلام، ذلك أن مثلَ هذه الأطروحات ما هي إلا تلاعب بأحكام الله، والتفاف عليها وتملص من وجوب تطبيقها، وهذا حمل المسلمين المخلصين على أن ينفضوا من حول هؤلاء "الإسلاميين"، لأنهم إنما صوتوا لهم في الانتخابات كي يحققوا أمانيهم بتطبيقِ شريعةِ الله عز وجل. فهي وحدها التي ستوفر لهم الحرية بمعناها الحقيقي بألا يكونوا عبيدا لأحد سوى الله، وهي وحدها التي ستوفر لهم الأمن والعدل وتؤمن لهم العيش الرغيد، وبها وحدها سيتحقق لهم النهوض.
     
    إنَّ تجربةَ "الإسلاميين المعتدلين" في الحكم قد فشلت بشكل واضح لا يمكن إنكاره، ليس لأنهم حكموا بالإسلام بل لأنهم لم يحكموا به! ولا يَظُنَّنَّ ظانّ أن هذا الطريق المعوج الذي ساروا فيه هو الحكمُ النهائي على مسيرةِ الإسلام. بل هي آية أخرى من آيات الله أن الذي يحيد عن طريقه المستقيم وعن الانصياع لأحكامه - بحسن نية أو بسوئها - لن يفلح ولن ينصره الله، بل سيقع في الخزي والمعيشة الضنك، وأن الله لن ينصر إلا من التزم الطريقة الشرعية في التغيير، الطريقة التي بينها لنا المصطفى صلى الله عليه وسلم وسار عليها، ولم يحد عنها قيد شعرة! فالإسلام هو الدينُ الحق والرسالة الخالدة، قد وجد قبلهم وسيستمر من بعدهم يقيناً، وكل تجربة فاشلة نتيجة معصية وحَيْدٍ عن هذا الحق يبوءُ بها أصحابُها ولا تُحسبُ على الإسلام: (وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ)[محمد:38].
     
    لا شك أنَّ الثورةَ المباركةَ التي أطاحت بمبارك وطغمته الفاسدة، كانت بشيرَ خيرٍ لهذه الأمة، ذلك أنها كسرت حاجزَ الخوفِ الذي كان يقيِّدُ الأمةَ لعقودٍ طويلةٍ ويمنعها من العملِ الجاد للتغيير. ولذا فإننا نقولُ أنَّ هذه الحركة الانقلابية التي قام بها الفريق أول عبد الفتاح السيسي وأعوانه، ستكون في النهاية وبالا عليهم وعلى راعيتهم أمريكا التي هي سبب كل بلاء تعاني منه الأمة، وما يحدث الآن من حراك مجتمعي سيكون مقدمة للتغيير الحقيقي الذي ننشده، وإنه مهما حاولت أمريكا وغيرها من دولِ الكفر ثنيَ الأمةِ عن السيرِ في طريقِ التغيير إلى آخره، فإنَّ الأمةَ اليومَ لن يوقفَ حركتَها القويةَ تلك، أيةُ قوةٍ مهما كانت، وستفشلُ خطط أمريكا التي تصل الليل بالنهار لمنع الأمةِ من زلزلة عرشها في بلادنا. وسيأتي قريبا اليوم الذي نخرج فيه من القبضة الأمريكية، أليس الصبح بقريب؟!
     
    الزمنُ مفعمٌ بكلِ الاحتمالاتِ المفتوحة، وإنَّ أعظمَ الاحتمالات، بل هو عين اليقين، عند العدو قبل الصديق، هو عودة الإسلام من جديد للحكم... ودولة الخلافة الإسلامية القادمة بإذن الله هي التي ستعيد للأمة مجدها ومكانتها اللائقة بها التي اختارها لها رب العالمين:
     
     
     

    ((خير أمة أخرجت للناس)).


     
     
     
     

    شريف زايد



    رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية مصر
     

    22 من شوال 1434
    الموافق 2013/08/29م
     
     
    http://www.hizb-ut-t...nts/entry_28600


  7. Like
    عبق الجنان got a reaction from احدى الحسنيين in خروج المراة مع رجل قبل الزواج للتعارف   
    وهل جلوسها معه في مطعم او مقهى او اي مكان لسويعات سيعرفها عليه ؟
     
    سيحدد لها طبعه وطريقة تفكيره ؟؟
     
    أسيعطيها خلال هذا الوقت ما ترغب بمعرفته أكثر مما ستعرف عنه لو جلست معه في بيتها وسط أهلها وسألته ما تشاء ؟؟
  8. Like
    عبق الجنان got a reaction from ابو حمزة in الهباش وزير أوقاف السلطة يهدد أئمة فلسطين وخطباءها بالفصل من   
    سلطة وضيعة ذليلة لا تستحي من المجاهرة بعداوة الله ورسوله والمؤمنين
     
    فنراها بكل وقاحة عبر يدها _شلها الله_ وزارة الأوقاف تريد للناس دينا جديدا على هوى أمريكا ..
     
    تريدهم أن يسيروا عليه وإلا نالهم غضبها ومقتها .. ساء ما يحكمون
  9. Like
    عبق الجنان reacted to أبو دجانة in كيان يهود يكافئ حزب الله   
    بسم الله الرحمن الرحيم
     
    خبر وتعليق
    كيان يهود يكافئ حزب الله
    الخبر:
     
    أوردت جريدة الحياة اللندنية الخميس 22 آب/أغسطس 2013م الخبر التالي: "تبين من التحقيقات الأولية للجيش الإسرائيلي أن "أربعة صواريخ كاتيوشا سقطت في نهاريا وعكا، ما بين الرابعة والنصف والخامسة"
     
    وفي أول تعليق إسرائيلي استبعدت جهات سياسية وأمنية أن يكون "حزب الله" في لبنان وراء إطلاق هذه الصواريخ.
     
    التعليق:
     
    لعلها المرة الأولى التي لم يقدم فيها قادة كيان يهود على اتهام حزب الله بتفجيرات وقعت أو صواريخ سقطت على المدن الشمالية لكيانهم المسخ، بل لعلها سابقة أن لا يقوم قادة يهود بتوجيه أصابع الاتهام مباشرة لحزب الله فور وقوع تفجيرات أو سقوط صواريخ في تلك المناطق، حيث كانوا دائما يكيلون اتهاماتهم كيلا لحزب الله في كل ما يحدث من تفجيرات فور حصولها، وحتى قبل إجراء أي تحقيقات ولو لم يكن حزب الله وراءها أو المتسبب فيها.
     
    ولعل السبب في ذلك راجع إلى:
     
    أولا- أن قادة يهود يدركون تماما أن فوهات بنادق حزب الله لم تعد موجهة صوب صدور جنودهم، وإنما صوب صدور ورؤوس المسلمين في سوريا الذين ثاروا في وجه الطاغية المجرم بشار لإسقاطه والقضاء على نظام حكمه البعثي العلماني الكافر.
     
    ثانيا- أن الجبهة الشمالية لفلسطين لم تعد جبهة حزب الله حيث كيان يهود الغاصب لفلسطين، وإنما جبهته- أي حزب الله- أصبحت سوريا؛ وذلك لحماية بشار عميل أميركا من السقوط، ولتثبيت نظامه البعثي الكافر، وبالتالي منع عودة الخلافة الإسلامية إلى الشام عقر دارها. الخلافة التي باتت إقامتها مطلبا بل هدفا لأهل سوريا يسعون لتحقيقه، مما يقض مضاجع أميركا وكيان يهود؛ ذلك أنها ستقتلع نفوذ أميركا من الشام بل والعالم الإسلامي بأسره، وستطهر فلسطين من رجس إخوان القردة والخنازير ودنسهم.
     
    ثالثا- أن قادة كيان يهود لا يريدون أن يشغلوا حزب الله عن عمليته القذرة تلك في سوريا، سواء بحشد المقاتلين في جنوب لبنان، أو بالتجهيزات العسكرية، أو بالتعبئة الجماهيرية، أو حتى بمجرد إشغال حسن نصر الله في نفي التهمة عن حزبه.
     
    إذاً هي هدية يسديها قادة يهود السياسيون والأمنيون لحسن نصر الله وحزبه، لكنها ليست مجانية بل لها ثمن وثمنها باهظ جدا وهو الإبقاء على نفوذ أميركا في بلاد الشام، والحفاظ على كيان يهود وحماية أمنه، ومنع إقامة الخلافة الإسلامية في سوريا؛ وذلك كله من خلال مساعدة المجرم بشار أسد في القضاء على الثورة وإبادة الثوار، وتثبيت نظام حكمه العلماني البعثي الكافر.
     
    فأي خزي وأي عار وشنار لحق وسيلحق بك يا حسن نصر الله في هذه الحياة الدنيا، وأي مصير أسود ينتظرك أنت ومن اتبعك يوم القيامة يوم تقدمهم إلى جهنم، يقول العزيز الحكيم:
     

    ((يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ))


     
     

    كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
    أبو دجانة


     
    19 من شوال 1434
    الموافق 2013/08/26م
    http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28517
  10. Like
    عبق الجنان reacted to ابو الهيثم in عندما تخاف أكثر .. كن صادقا أكثر   
    عندما تخاف أكثر .. كن صادقا أكثر !! #قصة جميلة لرجل مع #الخوف !
     
     
     
    بينما كان حطاب يحطب ويجمع الحطب
    ويصنع منه أكواماً قبل نقله إلى بيته ،
     
     
    إذا بشاب يركض ويلهث من التعب ،
     
     
     
    فلما وصل إليه طلب منه
    أن يخبأه في أحد أكوام الحطب
    كي لا يراه أعداؤه الذين هم في أثره يريدون قتله
     
     
     
    فقال الحطاب : أدخل في ذلك الكوم الكبير،
     
     
    فدخل وغطاه ببعض الحطب كي لا يرى منه شيء ...
     
    وأخذ الحطاب يحتطب ويجمع الحطب ...
     
     
    وبعد قليل أبصر الحطاب رجلين مسرعين نحوه
    فلما وصلا سألاه عن شاب مر به قبل قليل ووصفاه له ،
     
     
    وإذا به الشاب نفسه المختبئ عنده ،
     
    فقال لهم :
     
    نعم لقد رأيته وخبأته عنكما في ذلك الكوم
    ابحثوا عنه فإنكم ستجدونه
    والشاب في كوم الحطب يسمع الحديث ،
     
     
     
    فكاد قلبه يقف لشدة الخوف والهلع
    عندما سمع الحطاب يخبرهم بمكانه .
     
    فقال أحدهما للآخر :
     
    إن هذا الحطاب الخبيث يريد أن يشغلنا في البحث عنه في كوم الحطب الكبير هذا ليعطيه فرصة للهرب ،
     
    لا تصدقه ، فليس من المعقول أن يخبأه ثم يدل عليه ،
     
     
    هيا نسرع للحاق به .
     
    ومضيا في طريقهما مسرعين .
     
     
    ولما ابتعدا واختفيا عن الأنظار خرج الشاب من كوم الحطب مذهولاً مستغرباً ،
     
    وقد بدت عليه آثار الاضطراب والخوف والغضب ،
     
    فقال معاتباً الحطاب :
     
     
    كيف تخبؤني عندك وتخبرهم عني ،
     
     
    أليس لك قلب يشفق ؟ !
     
     
     
    أليست عندك رحمة .. أليس .. أليس ... ؟
     
     
    فقال الحطاب :
     
     
    يابني إذا كان الكذب ينجي فالصدق أنجى ووالله لو كذبت عليهم لبحثوا عنك ووجدوك ثم قتلوك
    سر على بركة الله وإياك والكذب
    وإعلم أن الصدق طريق النجاة ..
     
     
     
     
    http://twitmail.com/...رجل-مع--الخوف--
  11. Like
    عبق الجنان got a reaction from ابو المنذر الشامي in بلغوا المهندس الحبيب هشام البابا وإخوانه هذه الرسالة .   
    نسأل الله لكل حملة الدعوة في الشام توفيقاً منه ونصراً مؤزراً يعز به الإسلام وأهله ويذل به الشرك وأهله
  12. Like
    عبق الجنان got a reaction from ابن الصّدّيق in قالت أم محمد علي هب حياتك للخلافة يا بني / مصعب بن عمير   
    رجمها الله وجزاها عن الاسلام خير الجزاء
     
    كانت مثالا للمرأة المسلمة ونموذجا قدوة في التمسك بالاسلام .. وتربية الابناء وتنشئتهم على العمل لدين الله
     
    هذه هي جقا النماذج المضيئة للمسلمات ..
     
    لا ما يطرحه الغرب من نماذج ساقطة لا تليق بالبشر ذوي العقول السليمة فضلا ان تليق بمسلمة كرمها الله ورسوله !!
  13. Like
    عبق الجنان reacted to ابن الصّدّيق in قالت أم محمد علي هب حياتك للخلافة يا بني / مصعب بن عمير   
    بسم الله الرحمن الرحيم


     

    مقالة


     
     

    قالت أم محمد علي هب حياتك للخلافة يا بني


     


    Share on facebook

     
     
    في منطقتنا، أرض الإسلام، عاشت امرأة مسلمة كان يدعوها الصغار والكبار، المسلمون وغير المسلمين، على حد سواء، بكل حب بكنية "أم الثنائي" أو "باي أما". وإذا سألت كبار السن إن كانوا يعرفون من هي 'باي أما'، سوف تتلقى الرد: "نعم، كنا نسمي أم شوكت علي ومحمد علي باسم "باي أما". إذن لقد كانت هي أم قادة حركة الخلافة..
     
    كانت عبادي بانو بيغوم من سكان رامبور، في أتر براديش، ولدت في عام 1852، وهي من الجيل الذي ورث ألف سنة من حكم المسلمين في شبه القارة الهندية، والذي توقف بسبب الاحتلال البريطاني الذي بدأ في عام 1757. وفي عام 1857 عندما ثار المسلمون ضد الحكم البريطاني غير القانوني، كانت "باي أما" تبلغ فقط خمس سنوات من العمر. ولهذا السبب لم تحصل على التعليم الجيد في المدرسة والكلية، ولكنها كانت لها ثقافة إسلامية عالية مع الخلق العفيف، والذي هو أفضل من جميع المعارف. وكانت تملك الحب الكبير لله ورسوله (صلى الله عليه وسلم). وكانت دائماً على استعداد للتضحية بحياتها وكل شيء من أجل قضية الإسلام. وقد تمسكت بالإسلام. وكانت تكن الاحترام للكبار وشعارها في الحياة هو: "الحياة البسيطة والتفكير العالي". تزوجت من عبد العلي خان الذي كان مسؤولاً كبيراً في دولة رامبور. كان لديها ابنة واحدة وأربعة أبناء هم مولانا شوكت علي ومولانا محمد علي جوهر. ونوازش علي وذو الفقار علي. توفي ابنها الأكبر، نوازش وهو طفل. وأمد الله في عمر الثلاثة الآخرين. وفي طفولتهم المبكرة توفي والدهم فأصبحت "باي أما" أرملة وهي ما تزال في سن الثلاثين. ووقعت مسؤولية تنشئة وتعليم هؤلاء الأطفال على عاتقها وحدها. فكانت لهم نعم الأم والأب، ونعم المربي والمعلم.
     
    عندما توفي ابنها البكر، جاء الناس لمواساتها وتعزيتها في مصيبتها. فوجدوها مثالا للصبر والثبات عند المأساة يحتذى به. حيث قالت لهم بلسان الصابرة المحتسبة: "يجب علينا أن نسلم لإرادة الله، إن الله على كل شيء قدير. كل ما وهبنا إياه الله فإنه لديه القدرة على أخذه متى يشاء، إن حياتنا ومماتنا بيده وحده".
     
    وعندما ذهبت باي أما إلى الحج أمسكت بكسوة الكعبة ودعت قائلة: "اللهم لقد كبر أولادي بفضلك، أتوسل إليك أن تجعلهم مسلمين حقا".
     
    على الرغم من أنها لم يكن لديها أي نوع من التعليم الرسمي، فقد كانت على قناعة تامة من مزايا الحصول على التعليم للمسلمين في شبه القارة الهندو باكستانية. تلقى أبناؤها التعليم في عليكرة وأكسفورد، حيث رهنت مجوهراتها لدفع ثمن تعليمهم. من أبنائها الأحياء الثلاثة، اشتهر اثنان شهرة كبيرة. الابن الأصغر، محمد علي، اكتسب صفات استثنائية من الذكاء والعاطفة. كان شجاعا للغاية ويكن له الناس الاحترام. اعترف العالم كله بتفوقه وإنجازاته. وحول هذا الموضوع، أذكر حوارا واحدا مثيرا للاهتمام وذلك عندما أثنى أحد الرجال على مولانا محمد علي في وجود والدته وقال: "إنه جهدك الذي لم يعرف الكلل، والرعاية والحنونة منك هما اللذان شكلا مولانا محمد علي ليبلغ هذه المكانة المميزة والقدرة العالية. فأجابته باي أما:" أنت مخطئ. والحقيقة هي أن كل هذا هو نتيجة نعمة الله علينا. الله يعز من يشاء ويذل من يشاء".
     
    تحت الاحتلال البريطاني، أصبح بعض المسلمين مطبوعين بالحياة الغربية. فخاطبت باي أما هؤلاء وحذرتهم قائلة: "يا أهل بلدي! تخلوا عن طريقة حياة هؤلاء الأجانب. اتبعوا الطريقة التقليدية لحياة أسلافكم. لا تخدموا هؤلاء الأجانب، ولا تقبلوا تكريماً منهم لأن هؤلاء الناس هم ماكرون جدا ومحتالون." وخلال دورات رابطة المسلمين في الهند في عام 1917، وفي سن الـ 62، ألقت كلمة مؤثرة وقوية قد تركت تأثيرا دائما على المسلمين. وبفضل الله، ثم باقتفاء مثالها النبيل، فقد أصبح مولانا شوكت علي ومولانا محمد علي مثالا للمسلمين الحقيقيين الذين لم يستسلموا إلا لله وكانوا يخشون الله وحده. كلا الأخوين قاتلا ضد البريطانيين طوال حياتهما، وعملا على منع البريطانيين من تدمير الخلافة. عندما اعتقلهما الإنجليز وسجنوهما، كانت تغمر باي أما الحماسة. وعندما كانت تذهب إلى السجن تقول لأبنائها: "يا أبنائي! اعتصما بالإسلام بكل قوتكما وإن ضحيتما بحياتكما في سبيل الإسلام".
     
    وبينما ابناها كانا لا يزالان في السجن كانت هذه الأم الجريئة والجليلة تُبقي الحماس حياً في حركة الخلافة. وقامت بجولات في البلاد، موجهة الكلمات في التجمعات الكبيرة للناس الذين توافدوا للاستماع لها وحثهم على اتباع خطى ابنيها في كفاحهما من أجل الوحدة وأخوة الأمة الإسلامية. وأخذت مكان ابنيها اللامعين في شعبيتهما وقيادتهما وأصبحت المقولة الشهيرة ("وقالت والدة محمد علي، هب حياتك للخلافة يا بني") تتردد في كل منزل، وكان يتغنى بها في كل زاوية وركن من شبه القارة من قبل جميع قطاعات الشعب بغض النظر عن الطائفة أو العقيدة.
     
    بعد إلغاء الخلافة في مارس 1924، لم تبق باي أما على قيد الحياة لفترة طويلة حيث توفيت في 13 نوفمبر 1924. وكانت وفاتها خسارة كبيرة للأمة، ولكن النساء المسلمات اللاتي خرجن للعمل مع باي أما أصبحت لهن قوة سياسية يحسب لها حساب. وكانت أنشطتهن تمهيداً لازما لمشاركتهن الفعالة في النضال من أجل تأسيس باكستان باسم الإسلام. ومن إرثهن ولد جيل النساء العظيمات اليوم، اللاتي يرضعن أطفالهم حب الإسلام منذ نعومة أظفارهم، ويدفعون مسلمي اليوم للمطالبة بالشريعة قانوناً لباكستان والدعوة علنًا وعلى نطاق واسع لعودة الخلافة.
     
    كانت هذه باي أما، والدة اثنين من أبناء الهند اللامعين، مولانا شوكت علي ومولانا محمد علي جوهر. نسأل الله لهم جميعا واسع المغفرة والرحمة..
     
     
     
     

    الكاتب: مصعب بن عمير
     

    15 من رمــضان 1434
    الموافق 2013/07/24م
     
     
    http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_27507


  14. Like
    عبق الجنان reacted to مقاتل in ديترويت أكبر مدينة أمريكية تعلن افلاسها   
    طبعا هذا من عيوب وفساد النظام الفدرالي الذي لا يعتمد الانفاق على الولايات بقدر حاجتها وانما بقدر ما تنتج وهو ما يجعل بعضها ينهار لافتقارها الى موارد وثروات طبيعية كالنفط والغاز والمعادن والثروة الحيوانية والزراعة
     
    بالاضافة الى فساد تبني النظام الاقتصادي الراسمالي ما يسمى بالسوق الحر الذي يكون كل شيئ فيه متاح للبيع حتى البنى التحتية للدولة والولاية ومرافق الجماعة التي لا غنى لها عنها وهو ما يجعل الدولة والناس رهينة ارادات ورغبات اصحاب الشركات ورؤوس الاموال وتلاعبهم بالاسعار وخلقهم للازمات لزيادة ارباحهم واحتكاراتهم
     
    ناهيك عن نظام الاقتراض الربوي والذي يتضاعف الى اضعاف مضاعفة في حال العجز عن السداد في المدة المضروبة وهو الغالب في القروض الربوية الامر الذي يجعل المقترض سواء كان فردا او جماعة او دولة دائم التراجع في الوفاء بواجباته لينتهي به الامر الى الانهيار التام والافلاس
     
    هذه عوامل من شانها القضاء على الولايات اقتصاديا بل والقضاء على دولة باكملها
     
    وفي نظام الوحدة الاسلامي ما يضمن عدم وقوع مثل هذه الازمات والانهيارات اذ ان الانفاق على اقطار الدولة يكون بحسب حاجتها لا بحسب ما تنتج ولا يسمح بطرح مرافق الجماعة للبيع ولا يسمح بالتعاطي الربوي باي شكل كان
  15. Like
    عبق الجنان got a reaction from أبو زيد الأمين in قصيدة ( رمضان يفتخرُ )   
    اللهم آمين آمين
     
    بورك فيكم ولا فض فوكم أخانا
  16. Like
    عبق الجنان reacted to أبو زيد الأمين in قصيدة ( رمضان يفتخرُ )   
    رمضانُ يفتخرُ



    أقيموا الدين وانتظروا ==== إذا عدتم لتنتصــــروا
    ففي الدين الذي فيــكم ==== هزمتم كلّ مَن كفروا
    وفي رمضانَ سطّرتم ==== فتـــوحــــاتٍ لها أثرُ
    فكـانَ الشـــهرُ معتـزّا ==== بــرايتـــكم ويفتـــخرُ
    وكـان المـجدُ مــأواكم ==== وتـــاجُ جبينــكم دررُ
    وكلّ الأرضِ خاضعةً ==== لكـــم بـالعدل تشـتهرُ
    وبــالخيـــراتِ منبعُها ==== غدت تُفضي وتنهمرُ
    ونـــور العلم مشــتعلٌ ==== ينيـرُ الكـــونَ ينتشـرُ
    ووحدتكُم بــلا عُصَبٍ ==== تذوبُ أمــامها الزّمرُ
    بشــرعتكم ورايــاتكم ==== ودســـتورٍ بـه السّورُ
    ونُصْــرتكِم ووحدتِكم ==== وطردِ جميع مَن غدروا
    ســترجعُ عـــزةٌ فيكم ==== ويـــرجع فيكم الظّفرُ
    ويعلو الحقُّ هــامتَكم ==== فيهـربُ كـــاذبٌ أشرُ
    هنا رمضـان يجمعنا ==== هنا رمضـــان يفتخرُ



    مع خالص الدعوات لله تعالى أن يوحّد أمتنا ويكون شهر رمضان الحالي شهر العزّة والنصر والتمكين للمسلمين في الأرض .
    أخوكم : أبو زيد الأمين ، بيت المقدس – فلسطين – الليلة الأولى لشهر رمضان الكريم لعام 1434هـ - 2013م .
    وكل رمضان وأمة الإسلام بخير في ظل نصر وتمكين


  17. Like
    عبق الجنان reacted to مؤذن النصر in هدية لحملة الدعوة ، مكتبة قيّمة   
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    حياكم الله تعالى



    قرص يحوي مجموعة من المكتبات القيّمة


     




     
     
     

    لتحميل الملف


     


    http://depositfiles.com/files/qkkihjeom

  18. Like
    عبق الجنان got a reaction from مجرد مؤمن in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
  19. Like
    عبق الجنان reacted to مسلمة in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    هذه الحفلات إن كان فيها مخالفات شرعية وإسفاف وسقوط ولهو فعلينا أن لا نشارك فيها ،حتى لو كان ما فيها اجتماع وليس اختلاطا ..
     
    بل علينا إنكار هذه المخالفات إن حصلت في وجودنا ،، وقلما جا وجود مثل هذه الحفلات بدون منكرات
     
    والله يلطف فينا ويعجل بالفرج
  20. Like
    عبق الجنان got a reaction from بشرى الخلافة in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
  21. Like
    عبق الجنان got a reaction from مقاتل in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
  22. Like
    عبق الجنان got a reaction from أبو المأمون in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
  23. Like
    عبق الجنان got a reaction from أم لقمان in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
  24. Like
    عبق الجنان got a reaction from راية الإسلام in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
  25. Like
    عبق الجنان got a reaction from ورقة in هل حفلات التخرج اختلاط وحرام   
    ولكن إضافة لموضوع الاختلاط
     
    فهناك أخي كما نفضلوا النشيد الوطني .. وأضف عليه الأغاني الهابطة التي يشغلونها أثناء الحفل
     
    فيتمايل الشباب عليها طربا والطالبات لسن عنهم ببعيد يصفقن ويهتفن مرحاً !!
     
    فهل هذه المظاهر .. يسمح حملة الدعوة لأنفسهم بحضورها ؟؟
×
×
  • Create New...