Jump to content

غريب

الأعضاء
  • Content Count

    126
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    5

غريب last won the day on March 25 2014

غريب had the most liked content!

1 Follower

About غريب

  • Rank
    عضو متميز
  1. السلام عليكم ورحمة الله نهنؤكم ونهنيء أنفسنا بعودة منتدى العقاب الذي كان ذو فائدة كبيرة للأمة ولحملة الدعوة وندعو الله لكم بالتوفيق والسداد وعلى بركة الله
  2. 2014/07/22|هام | كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية: قراءة تاريخية ومناقشة شرعية” – ياسين بن علي – مجلة الزيتونة Posted on 2014/07/22by Almostanear Day من أندر ما تكون عليه جودة البحوث ومن أرقى وأدق ما يكون عليه نقاش الجانب التاريخي ومن أجود ما يكون البحث الشرعي من ناحية الأدلة وأوجه الإستدلال بها ومن أوعى ما يكون عليه بحث من ناحية توجيهه لصالح الأمة دون إن يكون عليه رقيب حاكم من الحكام وخصوصاً الذين يرفعون نفس شماعة الإصلاح التي رفعها ال سعود في الخروج على الخلافة، وهم في أعظم سامبيوزا مع الكافر الحربي الذي يحتل أراضي المسلمين ويقتلهم تقتيلاً … ومن أحدث البحوث حيث تاتي بعد ثلاث سنوات من إنطلاق الثورة وخصوصاً ثورة الإسلام في الشام! ننصح كل مسلم صادقين أن يطلع عليه حتى يكون على وعي من مسائل تاريخية وشرعية خطرة تمس حياة المسلمين اليوم أكثر فأكثر خصوصاً بعد إقتران فكرة “الوهابية” بالبترودولار وسطوته! للتنزيل بصيغة البي دي أف، إضغط على الرابط التالي: كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية: قراءة تاريخية ومناقشة شرعية” – ياسين بن علي – مجلة الزيتونة
  3. رأي الاستاذ أحمد بارك الله به ان أحداث العراق وراءها المخابرات السعودية والاردنية عن طريق العشائر وضباط البعث المرتبطين بهم ( أي انه يقصد الانجليز برأيي ) وان كبار زعماء داعش المتحكمين بتوجهاتها هم من ضباط البعث سابقا مع وجود الكثير من المخلصين بينهم والهدف اقصاء المالكي وبخصوص الخلافة لم تعلن وليس لها مقومات دولة لا يجرؤ فيها البغدادي على القاء خطبة ووراء التهويل الإعلامي التخوف الحقيقي من دولة الخلافة والتخويف إقليميا عالميا .. حتى اللحظة
  4. يستضيف برنامج في الصميم الاستاذ أحمد القصص مسؤول المكتب الإعلامي في لبنان على إذاعة الارتقاء www.irtiqaaway.com الساعة الخامسة عصرا هذا اليوم الثلاثا ء للحديث عن أوضاع العراق
  5. ابشركم أيها الاخوة بنزول تطبيق " مجلة الوعي " على الأجهزة المحمولة والذكية وهو تطبيق رائع بارك الله في كل من ساهم في إنجازه وجعله في ميزان حسناته ويبدو انه الإصدار الأول للعدد الحالي يرجى الترويج له بشكل واسع وابداء الملاحظات بشكل فردي للجهة المعنية ورابط التطبيق على المحمول : https://play.google....ah.islam.alwaie او بالطبع يمكنكم الذهاب مباشرة الى جهازكم المحمول الذكي وفتح play store و البحث تحت كلمة الوعي او مجلة الوعي ثم تقوم يتنزبل التطبيق من ايقونة مجلة الوع التي تظهر
  6. الحمدلله رب العالمين على نعمة الإسلام قال تعالى ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا ) وهكذا اسقط في يد حكومة العار ومجلس نوابها الذي يمثلها وأصبحت كالبالع للمنجل وأفرج عن شباب حزب التحرير بعد الوقفات المشرفة لشباب الحزب امام مجلس النواب ونقابة الأطباء ورئاسة الوزراء والفضل كله لله أولا واخرا ( ان الله يدافع عن الذين امنوا ) الإفراج عن عضوي "التحرير" غداة يوم من محاكمتهما [4/9/2014 7:11:47 PM] عمون -افرجت السلطات المختصة الأربعاء عن عضوين ينتسبان لحزب التحرير المحظور غداة يوم من اتخاذ حُكم قضائي بحقهما وفق ما افاد الناطق الاعلامي باسم الحزب ممدوح قطيشات. وقال قطيشات في اتصال هاتفي اجراه مع "عمون" انه تم الافراج عن الدكتور نايف لافي وإبراهيم الخرابشة ظهر اليوم الاربعاء، بعد ان كانت محكمة امن الدولة قضت يوم الثلاثاء بحبسهما عاما واحدا فيما يعرف بقضية منشورات حزب التحرير المحظور. وقررت المحكمة تخفيض الحكم وفقا لسلطتها التقديرية الى ثلاثة شهور محسوبة لهما مدة التوقيف بعد تجريمها بتهمة الانتساب لعضوية جمعية غير مشروعة خلافا لاحكام المادة 160 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته وتوزيع منشورات صادرة لمصلحة جمعية غير مشروعة خلافا لاحكام المادة 163 من ذات القانون. وتتلخص الوقائع بقيام المتهمين وهما من اعضاء حزب التحرير في الاردن ورغم علمهما بعدم مشروعية الحزب المذكور بتوزيع منشوراته بتاريخ 25 اذار الماضي داخل مجلس النواب، حيث القي القبض عليهما داخل مكتب الاستعلامات الملحق بالمجلس وعثر بحوزتهما على نسخ المنشور وجرى تنظيم الضبط بالواقعة وجرت ملاحقتهما.
  7. أخي الكريم ان كنت تتابع المكتب الإعلامي لحزب التحرير لطالعت عشرات الاخبار والتعليقات ومنذ سنوات من بلاد الحرمين
  8. الحريات النيابية تنوي زيارة أبوقتادة ومعتقلي حزب التحرير عمّان نت – أحمد أبو حمد 27 / 03 / 2014 تعتزم لجنة الحريات النيابية زيارة مراكز توقيف الياسمين والزرقاء وغور الصافي ومركز توقيف البحث الجنائي ونظارة الأحداث في منطقة الزهور ومركز توقيف الخنساء وأسمامة بن زيد، خلال الأيام القادمة. وقالت النائب رولا الحروب خلال اجتماع لجنة الحريات صباح الخميس، أن الزيارة لهذه المراكز ستكون بسبب ورود شكاوى للجنة حول انتهاكات في هذه المراكز. وأضافت الحروب أنه سيتم زيارة معتقلي حزب التحرير، كما اعتبرهم النائب موسى أبو سويلم “معتقلين سياسيين”. وتنوي اللجنة زيارة المنظر السلفي عمر محمود عثمان المعروف بـ”أبو قتادة”، وأبو محمد المقدسي. ورفض النائب خير الدين هاكوز زيارة السجين أحمد الدقامسة، قائلاً “انا ارفض زيارة شخص خالف الأوامر العسكرية وقتل فتيات حتى لو من الطرف الآخر”. وناقشت اللجنة قضية الطالب الأردني المسجون في مصر عصام علي محمد ناصر، والذي تم اعتقاله أثناء الأحداث المصرية الأخيرة. وحول الرد المصري على القضية جاء بأنه “مازالت قضيته محط التحقيق والتحري ولم تنتهي النيابة من التحقيق لتحويله الى المحكمة المختصة”، وفقاً للحروب. وأضافت الحروب أن الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية تواصلت مع الجهات المعنية ولم يتم اي رد من الجانب المصري الى الآن. ويوجه الطالب الأردني أربعة تهم منها التظاهر في الطريق العام ورفع شعارات معادية للدولة وقطع الطريق العام. وطلبت لجنة الحريات من وزارة الخارجية تنظيم زيارة لأهالي السجناء الأردنيين في مصر لأبنائهم، للإطلاع على أحوالهم. وتنوي اللجنة التقدم باقتراح تعديل على قوانين المطبوعات والنشر والمحاكمات الجزائية. وأشارت الحروب أن قانون المطبوعات يحتوي على بنود سالبة للحريات وتعتبر قيود على حرية الرأي والتعبير. واقترحت اللجنة الغاء الترخيص للمواقع الالكترونية والاكتفاء بالتسجيل تماشياً مع حقوق الانسان وفق معايير تحددها هيئة تنظيم قطاع الإعلام تصدر بنظام. وحول قانون اصول المحاكمات الجزائية اقترحت اللجنة تعديل الحقوق التي يتمتع بها الشخص المشتكى عليه من لحظة القاء القبض عليه الى ان يصل السجن، عبر تضمين حق معرفة التهمة التي القي القبض عليه فيها وحق الاتصال بذويه والعرض على طبيب والمساعدة القانونية بتعيين محامي الى القانون. وضرورة تعليل قرارات التوقيف التي يصدرها المدعي العام، بنص محكم. وطالب النائب عدنان السواعير أن يكون هناك دور للجنة الحريات بمناقشات قانون مكافحة الإرهاب مع اللجنة القانونية. ويرى السواعير أن القانون يحوي عقلية عرفية أمنية، داعياً النواب المدافعين عن الحريات العامة للتدخل في القانون. كما بيّن أن القانون يجرم الفعل المقاوم. وكشفت النائب رولا الحروب أن قانون مكافحة الإرهاب جاء بضغط من دولة عربية وليس من الولايات المتحدة. http://ar.ammannet.net/news/224949
  9. الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الاردن: اعتقال عضوين بحزب التحرير من مجلس النواب منشور في 26 مارس 2014 قسم الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الاردن: اعتقال عضوين بحزب التحرير من مجلس النواب القاهرة 26 مارس 2014 أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم،اعتقال أجهزة الأمن الأردنية لعضوين من حزب التحرير، أثناء توزيعهما لبيان عن موقف الحزب من “تعديل قانون مكافحة الإرهاب ” على النواب بمجلس النواب، و تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة. وكانت قوات الأمن قد قامت عصر الثلاثاء 25 مارس 2014 ، باعتقال نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، وبحوزتهما نسخ البيان المعبر عن موقف الحزب من تعديل قانون الإرهاب، وتم تحويلهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي للتحقيق معهما،قبل أن يتم تحويلهما لمحكمة أمن الدولة. ويذكر أن حزب التحرير الإسلامي هو حزب محظور طبقا لما أقرته دولة الأردن، وهو كيان سياسي ذات توجهات إسلامية يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية، تأسس في القدس عام 1953 وهو موجود في خمسة دول عربية هم فلسطين والأردن ومصر وسوريا ولبنان. وقالت الشبكة العربية”إن اعتقال المواطنين بهذا الشكل التعسفي، يعد انتهاكاً واضحاً من قبل الحكومة الأردنية لحرية التعبير وحق النقد السياسي، واستمرارًا للاعتقالات التعسفية التي تشنها السلطات الأردنية بحق النشطاء والتي كان من أبرزها أعتقال ثلاثة شباب خلال نهاية العام الماضي لرفعهم شعار رابعة الذي يرفعه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مصر”. وطالبت الشبكة العربية السلطات الأردنية بتوفير المناخ اللازم لحرية التعبير، وتأمين مساحة النقد، وإدراج مطالب التيارات السياسية المختلفة في تعديل قانون مكافحة الإرهاب. لمزيد من المعلومات http://www.anhri.net/?p=92881
  10. حزب التحرير يصف "ألنواب" ب "الجبان" 3/26/2014 12:20:28 PM] عمون - شنّ حزب التحرير المحظور هجوماً شرساً على مجلس النواب واصفا اياه ب"الجبان" غداة يوم من اعتقال اثنين من أنصار الحزب داخل حرمات البرلمان وفق ما اعلن قيادي في التيار لـ عمون. وقال عضو الحزب ممدوح قطيشات أن وفداً ضم زملاء له زاروا المجلس يوم الثلاثاء لابداء وجهة نظرنا في مشروع قانون منع الارهاب إلا أنه وأثناء مغادرتهم اعتقل اثنان منهم وهما الدكتور نايف لافي (65 عاما) وابراهيم الخرابشة (55 عاما) وحولا الى محكمة امن الدولة. وأضاف " أن يعتقل ابناء الامة من بيت الشعب والامة فهذا مجلس عار وقد ثبت بذلك في قضية الزعيتر". وأشار قطيشات عقب اعتصام اقامه الحزب أمام مجلس النواب إلى أن قانون منع الارهاب امتداد للحرب الأمريكية على الإسلام وأنه وجد لمحاربة دعاة الإسلام والعاملين من أجله وارسل للحيلولة بين الأمة ومشروعها الحضاري - على حد وصفه -. واعتبر أن مصطلح الارهاب امريكي انتجته "سي اي ايه" لملاحقة دعاة الاسلام ومحاربة الدين. وعن وجهة نظرهم في القانون قال " نحن ضد القانون برمته ونرفض كل ما يصدر عن المجلس من تشريعات لأن التشريعات لله". وبين حول وقفتهم أمام مجلس النواب " وقفتنا امام المجلس ازدراء له ولان المجلس لا يمثل الأمة بل جزء آخر من وجه السلطة وجد لقهر الشعب". وعن امكانية جلوسهم مع اللجنة المختصة في حال تم استدعاؤهم لسماع وجهة نظرهم علق قطيشات " نحن ننقاش ونطرح وجهة نظر الاسلام لاي جهة كانت ولكن لا يتمتعون بالرجولة لكي يستمعون لرأي الإسلام وهم أجبن من أن يخضعوا لرأي الإسلام في كثير من مناحي الحياة". وتاليا نص البيان الصحفي الصادر عن الحزب : بيان صحفي مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر ومحاربة دعاة الإسلام قامت أجهزة الأمن (..) في الأردن يوم أمس الثلاثاء 25/3/2014م باعتقال اثنين من أعضاء حزب التحرير من داخل مبنى مجلس النواب وتحويلهما إلى محكمة أمن الدولة؛ وهما الطبيب نايف عمر لافي (65 عاما) والأستاذ إبراهيم محمود الخرابشة (55 عاما)، حيث كانا من ضمن وفد يضم أعضاء من الحزب، حيث قام الوفد بالتواصل مع نواب المجلس وسلموهم بيانا صادرا عن المكتب الإعلامي للحزب في ولاية الأردن؛ يبين فيه الحزب موقفه الرافض لمشروع القانون المعدل لقانون منع الإرهاب والتحذير منه ومنع تمريره - والذي كان المجلس يناقشه في اليوم نفسه -، لأنه محاولة لإعادة الأمة لبيت الذل الذي خرجت منه، ولأنه حلقة في مسلسل أعد وخطط له ليحول بين الأمة ومشروعها الحضاري، ولأنه أعد لمحاربة كل من يدعو لمقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، وكل من يسعى لإيجاد دولة الإسلام حتى بالطريقة السلمية، ناهيك عن كونه سلعة أمريكية لمحاربة الإسلام والمسلمين. وإنه لمن العار على مجلس النواب أن يعتقل أبناء الأمة من شباب حزب التحرير أمام أعين نوابه وبعلمهم، وهم الذين صدعوا رؤوس الناس بإنجازهم للتعديلات الدستورية التي ادعي بأنها منعت اعتقال الناس على الرأي ومنعت محاكمة المدنيين أمام محكمة أمن الدولة والمحاكم العسكرية، فها هي أجهزة أمن النظام قد داست على تعديلاتهم الدستورية أمام أعينهم واعتقلت أبناء الأمة من داخل مجلس الأمة الذي يوصف كذبا وزورا وبهتانا بأنه (بيت الشعب وبيت الأمة). وإننا في حزب التحرير وإزاء هذا التصرف من قبل أجهزة الأمن، نقول للسلطات أن الاعتقال والسجن وغيرهما لن يثنوا شباب حزب التحرير عن مواصلة العمل وحمل الدعوة، ولكم في تاريخ الحزب الطويل وفي كفاحه السياسي خير دليل، ونؤكد له أن حزب التحرير سيبقى الجهة التي تكشف كذب الادعاء بالإصلاح السياسي، كما ونؤكد أن حزب التحرير سيبقى الرائد الذي لا يكذب أهله على العكس من المسمى مجلس النواب. أما لمجلس النواب فنقول: يبدو أنك قد استمرأت التخاذل عن قضايا الناس، متفانيا في إقرار كل ما يؤذيهم ويزيد في قهرهم، فيكفيك ارتداء ثوب العار الذي يصر النظام أن تبقى متزينا به رغم فساده وقبحه. ﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ، مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ﴾ المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن http://www.ammonnews...rticleno=187373
  11. نص البيان الذي تم توزيعه على النواب التاريخ الهجري 08 من جمادى الأولى 1435 التاريخ الميلادي 2014/03/09م رقم الإصدار: 21/35 بيان صحفي مشروع قانون منع الإرهاب إرهابٌ ومحاربة لمشروع الأمة بالوحدة والنهضة في الوقت الذي تحاك فيه المؤامرات على ثورة الشام المباركة إجهاضًا لها، وفي الوقت الذي بدأت فيه مشاريع الغرب لتصفية القضية الفلسطينية وجوهرتها القدس والأقصى المبارك، وفي الوقت الذي بدأت الأمة بتلمس طريق عزتها ووحدتها ونهضتها بعودة إسلامها وعودة الخلافة، تقدمت الحكومة الأردنية بمشروع معدل لما تسميه قانون منع الإرهاب لمجلس النواب الأردني، أعادت فيه تعريف الإرهاب وتوسعت في الجرائم التي يعاقب عليها القانون تحت هذا الاسم، لتشمل الالتحاق أو حتى محاولة الالتحاق بأية جماعة مسلحة، أو تنظيمات إرهابية، أو تجنيد، أو محاولة تجنيد أشخاص للالتحاق بها، وتدريبهم لهذه الغاية سواء داخل الأردن أو خارجه. ومن الأعمال التي صنفها مشروع القانون ضمن الأعمال الإرهابية، استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع إلكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية، أو دعم لجماعات أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج لأفكارها أو تمويلها، وأضاف إليه كل محاولة لتغيير الدستور (بطريقة غير شرعية)، وغيرها من المواد التي من شأنها تجريم كل ساعٍ لتغيير هذا الواقع المرير الذي يكتوي بناره العباد والبلاد، وتكميم للأفواه الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر. إن هذا القانون ما هو إلا حلقة في مسلسلٍ أُعدّ وخطّط له ليحول ما بين الأمة ومشروعها الحضاري، المتمثل بالخلافة الإسلامية والتي يخشاها الغرب وكل أعداء الأمة، ومحاولة لإعادة الأمة لبيت الذلّ الذي خرجت منه على الظلم والفساد والطغيان ولن تعود له بإذن الله، وليُبقيَ البلاد والعباد تحت هيمنة الغرب الكافر ومنظماته الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين التي أذاقت أهل الأردن الويلات؛ من ضنك في العيش وغلاء أسعار ومحاربة في الأرزاق وسرقة الأموال وتكميم الأفواه، لدرجة أن مشروع القانون المقترح سيحاسِب الناس على أفكارهم وآرائهم وحتى مجرد مطالبتهم بنصرة أهل الشام وتحرير فلسطين المغتصبة ومقدساتها، تجريمًا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على الأمة بل وجعل خيريّتها مرتبطة فيه ﴿كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌﴾. إن الأمة تتوق ليوم عزٍّ بعد أن عاشت طويلاً في ذل الرأسمالية التي أوردتها المهالك، وبدأت تستعيد ثقتها بنفسها وبقدراتها لتعود خير أمة، وبعد أن أدركت أمريكا والغرب أن الوقت قد آن واقترب لخلعها وخلع هيمنتها، فكشَّرت عن أنيابها وأمرت عملاءها بالبطش بكل من يعمل، أو حتى يحدّث نفسه بمقاومتها أو مقاومة مشروعها ورؤيتها للمنطقة، فهيهات لها أو لعملائها أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فقد أفاق الأسد من غفوته وسيعود سيداً عادلاً رحيماً لعالم ملأته أمريكا والغرب ظلماً وجوراً. وعليه فإننا في حزب التحرير ندعو المسلمين كافة والفعاليات المؤثرة خاصة للعمل على منع تمرير هذا القانون الذي أعد ليحارب كل من يدعو إلى مقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، ومن يسعى لإيجاد دولة الاسلام حتى ولو كانت بالطرق السلمية. أيها المسلمون في الأردن: إنّنا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير لإعادة دولة الخلافة، الدولة التي تأتمر بأمر ربكم، فتُعِدّ القوة لإرهاب عدوكم، وترعاكم بأحكام الدين الذي ارتضاه الله لكم، فيتحقق لكم العز في الدنيا والثواب العظيم في الآخرة، فاستجيبوا لأمر ربكم. قال تعالى: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن
  12. اعتقال ''تحريريين'' لتوزيعهما بياناً على النواب الثلاثاء, 25 آذار/مارس 2014 16:23 حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط السبيل - مؤيد باجس اعتقلت الأجهزة الأمنية عصر اليوم عضوين في حزب التحرير، أثناء قيامهما بتوزيع بيان للنواب متعلق بموقف الحزب من القانون المعدل لقانون مكافحة الإرهاب، وتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة. وقال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ممدوح قطيشات لـ"السبيل" إن نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، تم اعتقالهما من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، واقتيادهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي، للتحقيق معهما. وأكد مصدر أمني لـ"السبيل" أن لافي والخرابشة تم بالفعل تحويلهما إلى "أمن الدولة" بعد ضبط منشورات معهم. وأبدى قطشيات استياءه من طريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أعضاء الحزب، معلقاً: "المواطنون يعتقلون من مكان يُدَّعى أنه بيت الأردنيين، وأنه يستقبل المواطنين، ويفتح لهم أبوابه لسماع شكاويهم، وتوجيه النصائح لهم فيما يتعلق بشؤونهم الحياتية، والسياسية، والاقتصادية". وختم قطيشات حديثه لـ"السبيل" بوصف مجلس النواب بأنه "كباقي مؤسسات الدولة، التي لا تتمتع بأي استقلالية في القرار، ولا يمكنها استقبال المواطنين دون موافقات أمنية" بحسب قوله. http://www.assabeel....اناً-على-النواب
  13. السلام عليكم ورحمة الله ارجو التصحيح ( اني اناديكم من مكان بعيد قريب بإذن الله )
  14. وقفة مع علم من أعلام الدعوة بسم الله الرحمن الرحيم وقفة مع علم من أعلام الدعوة : أمير حزب التحرير عطاء بن خليل أبو الرشتة (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) لمّا كان لشخصية القائد وحامل الدعوة كبير الأثر في نفوس الناس انقياداً وقبولاً ، ولما كانت الامة لا تعطي إنقيادها إلا لعالم ومخلص وشجاع ، ولمّا غيب ذكر الرجال الرجال عن وسائل الإعلام التي باتت تبرز من تشاء وتغمر من تشاء عبر تسليط أضوائها على الرجال الذين صنعهم الغرب على عينٍ بصيرة ، وحجبها لهذه الأضواء عن قادة الأمة الحقيقيين الذين نبتوا من نبع صاف لم تخالطه شائبة أو دسيسة فحملوا همّ الأمة وقضاياها على عاتقهم لا يبتغون من ذلك جزاءاً ولا شكوراً ولا منصباً أو كرسياً يعتلونه أو سيارة فارهة يركبونها أو فرش وثيرة يتوسدونها ، لما غيب هؤلاء وذكرهم عن الأمة كانت لنا هذه الوقفة وهي وقفة صدق نشهد فيها شهادة حق لا نجامل فيها أحداً ولا نزكي فيها على الله إنساناً بل نبصّر فيها الأمة بقادتها الحقيقيين ونزيل عن أعينها حجاباً ضرب ليحول بينها وبينهم ، فلأنهم أبناؤها ولأنهم حملوا همّها ولأنهم ساروا بحسب مبدئها بعقيدته وأحكامه ، ولأنهم يريدون الأخذ بيدها لطريق النجاة والعزة والرفعة، كانت لنا هذه الوقفة ، من هؤلاء الرجال الغر الميامين أمير حزب التحرير العالم الأصولي الفقيه المجتهد الشيخ الجليل المهندس عطاء بن خليل أبو الرشتة(أبو ياسين) ، لقد نبت الفقير الى رحمة ربه منذ نعومة أظافره على حمل همّ الأمة والإنشغال بقضاياها فالتحق بركب حزب التحرير ولم يجاوز عمره الرابعة عشرة عاماً فحمل الدعوة طوال سنين عمره في الديار الفلسطينية وفي مصر حيث أكمل دراسته الجامعية فالأردن ودولاً عربية أخرى كالحجاز وغيرها وبقي طوال حمله للدعوة سافراً متحدياً لا يأبه لما يلحق به من أذى أو سجن أو تعذيب أو ملاحقه من جلاوزة الأنظمة القمعية دأبه كدأب من سبقوه من حملة الدعوة الذين نذروا أنفسهم لقضية الامة المصيرية إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة ، كان للشيخ عطاء قوة عقلية جذابة تلفت الأنظار وسمو في النفسية قلما توهب لإنسان ولقد شهد له بذلك العالم المجاهد الشيخ الجليل أحمد الداعور رحمه الله بقوله عنه بأنه "عطاء من الله"، ولقد أثرى جزاه الله عنا وعن المسلمين خيراً المكتبة الإسلامية ببعض الكتب فوضع نموذجاً فريدا في التفسير ونموذجاً في أصول الفقه فكانا معيناً لمن أراد ان ينهل منهما ومثالاً على الفهم القويم لكتاب الله وبياناً لطريقة الإسلام في الإجتهاد ، ولقد تولى الشيخ العالم عطاء بن خليل كافة المناصب القيادية في حزب التحرير حتى أصبح أول ناطق بإسم الحزب في الأردن مما عرضه للسجن مرات ومرات حتى قضى سنين عمره في سجون الظالمين وبالرغم مما لحقه من أذى إلا أن ذلك لم يثنه عن عزمه وإصراره على المضي قدماً في العمل لأقامة الخلافة مع طليعة الأمة وروادها ، لقد جابه عطاء الظالمين والحكام والسياسين الفاسدين وكشف مخططاتهم وتآمرهم على الأمة لصالح الكفار المستعمرين دون أن تلين له قناة أو يهادن أو يستكين ، وبقيت تصريحاته تقرع آذان الظالمين والحكام صباح مساء وعقب كل تصريح له كان يزج به في عياهب السجون لسنوات وهذا حال من حمل همّ الأمة وسعى لتغيير حالها فهو يجابه طغمة ظالمة تسلطت على رقاب الأمة وليس كحال من احتضنتهم الأنظمة ثم الفضائيات ففتحوا لهم الأبواب مشرعة وسخروا لهم منابر ليصلوا منها الى سمع وبصر كل إنسان ، بقي عطاء بن خليل يعتلي سلم العمل الدعوي دافعاً ضريبته الباهظة والمكلفة بما أصابه من أذى وملاحقة وسجن وتعذيب حتى شاء الله أن ترسو عليه إمارة الحزب-وليس غريباً على شخص كعطاء بقوة عقليته وسمو نفسيته أن يصبح أميراً لحزب كحزب التحرير الذي يختار أميره من الصفوة عبر طريقة مميزة تمر في مراحل دقيقة تعتمد على أن يُقدّم التقي النقي ذو القدرة والخبرة والكفاءة والعطاء – فأصبح عطاء أميراً لحزب التحرير في الثالث عشر من أيار لعام 2003 للميلاد وبمجرد استلامه لأمارة الحزب هجر أهله وماله وبنيه وانقطع عن الدنيا ليتفرع لحمل الدعوة ولقيادة الحزب ، وكحال أمراء الحزب من قبله أصبح عطاء ملاحقاً من قبل أجهزة مخابرات الدنيا بأسرها لا لشيء سوى لأنه يقود حزباً سياسياً يسعى بجد لإقامة الخلافة الراشدة الثانية التي وعدنا بها الرسول الأكرم ، لا لشيء سوى لأن حزبه يعمل في الأمة ومعها لتحمل الإسلام الحقيقي البعيد عن الشوائب والدسائس وليس اسلاماً على الطريقة الغربية ، لا لشيء سوى لأن هذا الحزب يعمل لقلع نفوذ الكافر من بلاد المسلمين قلعاً جذرياً ولا يرضى بالعمالة أو التبعية . منذ أن تولى الشيخ عطاء إمارة الحزب أدرك ثقل العبء الذي حمله وأدرك بأن الاميرين من قبل قد أتعبوا من خلفهم مما قدموه للدعوة ، فجد في السير وها هو يبذل الجهد الجهد والوسع الوسع ليكون كما نحسبه الآن –ولا نزكي على الله أحداً- خير خلف لخير سلف ، كما أخذ على نفسه أن لا يترك سبباً مشروعاً يستطيعه في العمل لإقامة الخلافة إلا أستعان بالله وفعله ، وهكذا كان فالحزب في عهد الأمير عطاء يسير مكملاً سيره التصاعدي الإرتقائي يسير من علي الى أعلى بإذن الله وها هي الدنيا بأسرها تسمع بالحزب وترتعد منه فرائص الكافرين وها هي الأمة قد جمعت شتاتها على أشد التفاف لم تشهد له من قبل مثيل حول الخلافة ودعوتها حتى أننا أصبحنا نرى الخلافة كأنها ماثلة أمام ناظرنا من دنو قيامها وقرب تحققها ، وكل ذلك بفضل من الله ومنه . إن خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة لن تعود إلا برجال كأمثال هؤلاء الأعلام الذين يترسمون خطا من أقاموا الخلافة الأولى من الصحب الكرام ، لن تعود الخلافة منقذة المسلمين والبشرية إلا على يد سواعد جدّت في العمل لها وأبصرت دربها وسارت على خطى نبيها دون أن تنغمس في رجس الكافرين أو تنخرط في مشاريع المستعمرين أو تداهن الحكام المتآمرين أو تكون جزءاً من المشهد السياسي الذي يرسمه الكائدون ، فحري بالأمة أن تلتفت لقادتها الحقيقيين الذين خرجوا من أصلابها ونبتوا على عقيدتها لا على الأموال المشبوهة أو التبعية أو العمالة السياسية فتعطي انقيادها لهم وتسير معهم نحو خلاصها ومشروع نهضتها ، حري بخير أمة أخرجت للناس أن تدرك معدن الرجال بميزانها لهم بميزان الحق وأن لا تنخدع بتضليل المضللين فتخدع- كما خدعت من قبل - بقادة لا يوردونها سوى موارد الهلاك والتبعية والخنوع . نسأله سبحانه أن يأخذ بأيدينا جميعاً تحت قيادة ربانية حكيمة نحو خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة . http://alaa-abu-saleh.blogspot.com/2008/11/blog-post_5715.html للتذكير والنشر
  15. ان هذا المقال في هذه الصحيفة لهو من الاهمية في مكان حيث انتهجت وسائل الاعلام تسليط الضوء على الرجال صنائع الغرب وتلميعهم وحجب الضوء بل والتعتيم على رجال الامة الحقيقيين الذين حملوا هم الامة وقضاياها على عاتقهم فكانوا الرواد الذين صدقوها ، ولكن حال بينهم وبين معرفة الناس بهم هذا الاعلام المضلل وسيلة الاستعمار في اخفاء الحق ورجاله وابراز الباطل واعوانه ، وان انعم الله علينا في حزب التحرير في معرفة أميرنا حق المعرفة كأمير لحزب التحرير ، كان من حق الناس والامة ان تعرف هذا العالم القيادي الجليل بأعماله وسيرته الذاتية وحياته وتضحياته والاذى الذي تعرض له كحامل دعوة ابتداء الى ان اصبح اميرا لحزب التحرير وان شاء الله خليفة لهذه الامة بالقريب العاجل وهي تدعو وتتوق الى قيام دولة الخلافة ، لتعرفه بشخصه وصفاته وبذله وعطائه وتحقيقه لشروط الخليفة بل وبتميزه في قيادة هذا الحزب في هذه الحقبة من الدعوة التي بدأها حزب التحرير قبل أكثر من 60 عاما ، ولن نغلب ان شاء الله في ايجاد كل الوسائل الاعلامية ووسائط النشر في التعريف بأميرنا أمير حزب التحرير العالم الأصولي الفقيه المجتهد الشيخ الجليل المهندس عطاء بن خليل أبو الرشتة (أبو ياسين) ليأخذ مكانته الطبيعية والحقيقية وتراه الناس على ماهو عليه ( ولا نزكي على الله أحدا) كشخصية ربانية سياسية قيادية عالمية حكيمة كما هو حزب التحرير أكبر حزب سياسي في العالم
×
×
  • Create New...