Jump to content

غريب

الأعضاء
  • Content Count

    126
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    5

Everything posted by غريب

  1. السلام عليكم ورحمة الله نهنؤكم ونهنيء أنفسنا بعودة منتدى العقاب الذي كان ذو فائدة كبيرة للأمة ولحملة الدعوة وندعو الله لكم بالتوفيق والسداد وعلى بركة الله
  2. 2014/07/22|هام | كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية: قراءة تاريخية ومناقشة شرعية” – ياسين بن علي – مجلة الزيتونة Posted on 2014/07/22by Almostanear Day من أندر ما تكون عليه جودة البحوث ومن أرقى وأدق ما يكون عليه نقاش الجانب التاريخي ومن أجود ما يكون البحث الشرعي من ناحية الأدلة وأوجه الإستدلال بها ومن أوعى ما يكون عليه بحث من ناحية توجيهه لصالح الأمة دون إن يكون عليه رقيب حاكم من الحكام وخصوصاً الذين يرفعون نفس شماعة الإصلاح التي رفعها ال سعود في الخروج على الخلافة، وهم في أعظم سامبيوزا مع الكافر الحربي الذي يحتل أراضي المسلمين ويقتلهم تقتيلاً … ومن أحدث البحوث حيث تاتي بعد ثلاث سنوات من إنطلاق الثورة وخصوصاً ثورة الإسلام في الشام! ننصح كل مسلم صادقين أن يطلع عليه حتى يكون على وعي من مسائل تاريخية وشرعية خطرة تمس حياة المسلمين اليوم أكثر فأكثر خصوصاً بعد إقتران فكرة “الوهابية” بالبترودولار وسطوته! للتنزيل بصيغة البي دي أف، إضغط على الرابط التالي: كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية: قراءة تاريخية ومناقشة شرعية” – ياسين بن علي – مجلة الزيتونة
  3. رأي الاستاذ أحمد بارك الله به ان أحداث العراق وراءها المخابرات السعودية والاردنية عن طريق العشائر وضباط البعث المرتبطين بهم ( أي انه يقصد الانجليز برأيي ) وان كبار زعماء داعش المتحكمين بتوجهاتها هم من ضباط البعث سابقا مع وجود الكثير من المخلصين بينهم والهدف اقصاء المالكي وبخصوص الخلافة لم تعلن وليس لها مقومات دولة لا يجرؤ فيها البغدادي على القاء خطبة ووراء التهويل الإعلامي التخوف الحقيقي من دولة الخلافة والتخويف إقليميا عالميا .. حتى اللحظة
  4. يستضيف برنامج في الصميم الاستاذ أحمد القصص مسؤول المكتب الإعلامي في لبنان على إذاعة الارتقاء www.irtiqaaway.com الساعة الخامسة عصرا هذا اليوم الثلاثا ء للحديث عن أوضاع العراق
  5. ابشركم أيها الاخوة بنزول تطبيق " مجلة الوعي " على الأجهزة المحمولة والذكية وهو تطبيق رائع بارك الله في كل من ساهم في إنجازه وجعله في ميزان حسناته ويبدو انه الإصدار الأول للعدد الحالي يرجى الترويج له بشكل واسع وابداء الملاحظات بشكل فردي للجهة المعنية ورابط التطبيق على المحمول : https://play.google....ah.islam.alwaie او بالطبع يمكنكم الذهاب مباشرة الى جهازكم المحمول الذكي وفتح play store و البحث تحت كلمة الوعي او مجلة الوعي ثم تقوم يتنزبل التطبيق من ايقونة مجلة الوع التي تظهر
  6. الحمدلله رب العالمين على نعمة الإسلام قال تعالى ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا ) وهكذا اسقط في يد حكومة العار ومجلس نوابها الذي يمثلها وأصبحت كالبالع للمنجل وأفرج عن شباب حزب التحرير بعد الوقفات المشرفة لشباب الحزب امام مجلس النواب ونقابة الأطباء ورئاسة الوزراء والفضل كله لله أولا واخرا ( ان الله يدافع عن الذين امنوا ) الإفراج عن عضوي "التحرير" غداة يوم من محاكمتهما [4/9/2014 7:11:47 PM] عمون -افرجت السلطات المختصة الأربعاء عن عضوين ينتسبان لحزب التحرير المحظور غداة يوم من اتخاذ حُكم قضائي بحقهما وفق ما افاد الناطق الاعلامي باسم الحزب ممدوح قطيشات. وقال قطيشات في اتصال هاتفي اجراه مع "عمون" انه تم الافراج عن الدكتور نايف لافي وإبراهيم الخرابشة ظهر اليوم الاربعاء، بعد ان كانت محكمة امن الدولة قضت يوم الثلاثاء بحبسهما عاما واحدا فيما يعرف بقضية منشورات حزب التحرير المحظور. وقررت المحكمة تخفيض الحكم وفقا لسلطتها التقديرية الى ثلاثة شهور محسوبة لهما مدة التوقيف بعد تجريمها بتهمة الانتساب لعضوية جمعية غير مشروعة خلافا لاحكام المادة 160 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته وتوزيع منشورات صادرة لمصلحة جمعية غير مشروعة خلافا لاحكام المادة 163 من ذات القانون. وتتلخص الوقائع بقيام المتهمين وهما من اعضاء حزب التحرير في الاردن ورغم علمهما بعدم مشروعية الحزب المذكور بتوزيع منشوراته بتاريخ 25 اذار الماضي داخل مجلس النواب، حيث القي القبض عليهما داخل مكتب الاستعلامات الملحق بالمجلس وعثر بحوزتهما على نسخ المنشور وجرى تنظيم الضبط بالواقعة وجرت ملاحقتهما.
  7. أخي الكريم ان كنت تتابع المكتب الإعلامي لحزب التحرير لطالعت عشرات الاخبار والتعليقات ومنذ سنوات من بلاد الحرمين
  8. الحريات النيابية تنوي زيارة أبوقتادة ومعتقلي حزب التحرير عمّان نت – أحمد أبو حمد 27 / 03 / 2014 تعتزم لجنة الحريات النيابية زيارة مراكز توقيف الياسمين والزرقاء وغور الصافي ومركز توقيف البحث الجنائي ونظارة الأحداث في منطقة الزهور ومركز توقيف الخنساء وأسمامة بن زيد، خلال الأيام القادمة. وقالت النائب رولا الحروب خلال اجتماع لجنة الحريات صباح الخميس، أن الزيارة لهذه المراكز ستكون بسبب ورود شكاوى للجنة حول انتهاكات في هذه المراكز. وأضافت الحروب أنه سيتم زيارة معتقلي حزب التحرير، كما اعتبرهم النائب موسى أبو سويلم “معتقلين سياسيين”. وتنوي اللجنة زيارة المنظر السلفي عمر محمود عثمان المعروف بـ”أبو قتادة”، وأبو محمد المقدسي. ورفض النائب خير الدين هاكوز زيارة السجين أحمد الدقامسة، قائلاً “انا ارفض زيارة شخص خالف الأوامر العسكرية وقتل فتيات حتى لو من الطرف الآخر”. وناقشت اللجنة قضية الطالب الأردني المسجون في مصر عصام علي محمد ناصر، والذي تم اعتقاله أثناء الأحداث المصرية الأخيرة. وحول الرد المصري على القضية جاء بأنه “مازالت قضيته محط التحقيق والتحري ولم تنتهي النيابة من التحقيق لتحويله الى المحكمة المختصة”، وفقاً للحروب. وأضافت الحروب أن الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية تواصلت مع الجهات المعنية ولم يتم اي رد من الجانب المصري الى الآن. ويوجه الطالب الأردني أربعة تهم منها التظاهر في الطريق العام ورفع شعارات معادية للدولة وقطع الطريق العام. وطلبت لجنة الحريات من وزارة الخارجية تنظيم زيارة لأهالي السجناء الأردنيين في مصر لأبنائهم، للإطلاع على أحوالهم. وتنوي اللجنة التقدم باقتراح تعديل على قوانين المطبوعات والنشر والمحاكمات الجزائية. وأشارت الحروب أن قانون المطبوعات يحتوي على بنود سالبة للحريات وتعتبر قيود على حرية الرأي والتعبير. واقترحت اللجنة الغاء الترخيص للمواقع الالكترونية والاكتفاء بالتسجيل تماشياً مع حقوق الانسان وفق معايير تحددها هيئة تنظيم قطاع الإعلام تصدر بنظام. وحول قانون اصول المحاكمات الجزائية اقترحت اللجنة تعديل الحقوق التي يتمتع بها الشخص المشتكى عليه من لحظة القاء القبض عليه الى ان يصل السجن، عبر تضمين حق معرفة التهمة التي القي القبض عليه فيها وحق الاتصال بذويه والعرض على طبيب والمساعدة القانونية بتعيين محامي الى القانون. وضرورة تعليل قرارات التوقيف التي يصدرها المدعي العام، بنص محكم. وطالب النائب عدنان السواعير أن يكون هناك دور للجنة الحريات بمناقشات قانون مكافحة الإرهاب مع اللجنة القانونية. ويرى السواعير أن القانون يحوي عقلية عرفية أمنية، داعياً النواب المدافعين عن الحريات العامة للتدخل في القانون. كما بيّن أن القانون يجرم الفعل المقاوم. وكشفت النائب رولا الحروب أن قانون مكافحة الإرهاب جاء بضغط من دولة عربية وليس من الولايات المتحدة. http://ar.ammannet.net/news/224949
  9. الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الاردن: اعتقال عضوين بحزب التحرير من مجلس النواب منشور في 26 مارس 2014 قسم الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الاردن: اعتقال عضوين بحزب التحرير من مجلس النواب القاهرة 26 مارس 2014 أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم،اعتقال أجهزة الأمن الأردنية لعضوين من حزب التحرير، أثناء توزيعهما لبيان عن موقف الحزب من “تعديل قانون مكافحة الإرهاب ” على النواب بمجلس النواب، و تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة. وكانت قوات الأمن قد قامت عصر الثلاثاء 25 مارس 2014 ، باعتقال نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، وبحوزتهما نسخ البيان المعبر عن موقف الحزب من تعديل قانون الإرهاب، وتم تحويلهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي للتحقيق معهما،قبل أن يتم تحويلهما لمحكمة أمن الدولة. ويذكر أن حزب التحرير الإسلامي هو حزب محظور طبقا لما أقرته دولة الأردن، وهو كيان سياسي ذات توجهات إسلامية يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية، تأسس في القدس عام 1953 وهو موجود في خمسة دول عربية هم فلسطين والأردن ومصر وسوريا ولبنان. وقالت الشبكة العربية”إن اعتقال المواطنين بهذا الشكل التعسفي، يعد انتهاكاً واضحاً من قبل الحكومة الأردنية لحرية التعبير وحق النقد السياسي، واستمرارًا للاعتقالات التعسفية التي تشنها السلطات الأردنية بحق النشطاء والتي كان من أبرزها أعتقال ثلاثة شباب خلال نهاية العام الماضي لرفعهم شعار رابعة الذي يرفعه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مصر”. وطالبت الشبكة العربية السلطات الأردنية بتوفير المناخ اللازم لحرية التعبير، وتأمين مساحة النقد، وإدراج مطالب التيارات السياسية المختلفة في تعديل قانون مكافحة الإرهاب. لمزيد من المعلومات http://www.anhri.net/?p=92881
  10. حزب التحرير يصف "ألنواب" ب "الجبان" 3/26/2014 12:20:28 PM] عمون - شنّ حزب التحرير المحظور هجوماً شرساً على مجلس النواب واصفا اياه ب"الجبان" غداة يوم من اعتقال اثنين من أنصار الحزب داخل حرمات البرلمان وفق ما اعلن قيادي في التيار لـ عمون. وقال عضو الحزب ممدوح قطيشات أن وفداً ضم زملاء له زاروا المجلس يوم الثلاثاء لابداء وجهة نظرنا في مشروع قانون منع الارهاب إلا أنه وأثناء مغادرتهم اعتقل اثنان منهم وهما الدكتور نايف لافي (65 عاما) وابراهيم الخرابشة (55 عاما) وحولا الى محكمة امن الدولة. وأضاف " أن يعتقل ابناء الامة من بيت الشعب والامة فهذا مجلس عار وقد ثبت بذلك في قضية الزعيتر". وأشار قطيشات عقب اعتصام اقامه الحزب أمام مجلس النواب إلى أن قانون منع الارهاب امتداد للحرب الأمريكية على الإسلام وأنه وجد لمحاربة دعاة الإسلام والعاملين من أجله وارسل للحيلولة بين الأمة ومشروعها الحضاري - على حد وصفه -. واعتبر أن مصطلح الارهاب امريكي انتجته "سي اي ايه" لملاحقة دعاة الاسلام ومحاربة الدين. وعن وجهة نظرهم في القانون قال " نحن ضد القانون برمته ونرفض كل ما يصدر عن المجلس من تشريعات لأن التشريعات لله". وبين حول وقفتهم أمام مجلس النواب " وقفتنا امام المجلس ازدراء له ولان المجلس لا يمثل الأمة بل جزء آخر من وجه السلطة وجد لقهر الشعب". وعن امكانية جلوسهم مع اللجنة المختصة في حال تم استدعاؤهم لسماع وجهة نظرهم علق قطيشات " نحن ننقاش ونطرح وجهة نظر الاسلام لاي جهة كانت ولكن لا يتمتعون بالرجولة لكي يستمعون لرأي الإسلام وهم أجبن من أن يخضعوا لرأي الإسلام في كثير من مناحي الحياة". وتاليا نص البيان الصحفي الصادر عن الحزب : بيان صحفي مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر ومحاربة دعاة الإسلام قامت أجهزة الأمن (..) في الأردن يوم أمس الثلاثاء 25/3/2014م باعتقال اثنين من أعضاء حزب التحرير من داخل مبنى مجلس النواب وتحويلهما إلى محكمة أمن الدولة؛ وهما الطبيب نايف عمر لافي (65 عاما) والأستاذ إبراهيم محمود الخرابشة (55 عاما)، حيث كانا من ضمن وفد يضم أعضاء من الحزب، حيث قام الوفد بالتواصل مع نواب المجلس وسلموهم بيانا صادرا عن المكتب الإعلامي للحزب في ولاية الأردن؛ يبين فيه الحزب موقفه الرافض لمشروع القانون المعدل لقانون منع الإرهاب والتحذير منه ومنع تمريره - والذي كان المجلس يناقشه في اليوم نفسه -، لأنه محاولة لإعادة الأمة لبيت الذل الذي خرجت منه، ولأنه حلقة في مسلسل أعد وخطط له ليحول بين الأمة ومشروعها الحضاري، ولأنه أعد لمحاربة كل من يدعو لمقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، وكل من يسعى لإيجاد دولة الإسلام حتى بالطريقة السلمية، ناهيك عن كونه سلعة أمريكية لمحاربة الإسلام والمسلمين. وإنه لمن العار على مجلس النواب أن يعتقل أبناء الأمة من شباب حزب التحرير أمام أعين نوابه وبعلمهم، وهم الذين صدعوا رؤوس الناس بإنجازهم للتعديلات الدستورية التي ادعي بأنها منعت اعتقال الناس على الرأي ومنعت محاكمة المدنيين أمام محكمة أمن الدولة والمحاكم العسكرية، فها هي أجهزة أمن النظام قد داست على تعديلاتهم الدستورية أمام أعينهم واعتقلت أبناء الأمة من داخل مجلس الأمة الذي يوصف كذبا وزورا وبهتانا بأنه (بيت الشعب وبيت الأمة). وإننا في حزب التحرير وإزاء هذا التصرف من قبل أجهزة الأمن، نقول للسلطات أن الاعتقال والسجن وغيرهما لن يثنوا شباب حزب التحرير عن مواصلة العمل وحمل الدعوة، ولكم في تاريخ الحزب الطويل وفي كفاحه السياسي خير دليل، ونؤكد له أن حزب التحرير سيبقى الجهة التي تكشف كذب الادعاء بالإصلاح السياسي، كما ونؤكد أن حزب التحرير سيبقى الرائد الذي لا يكذب أهله على العكس من المسمى مجلس النواب. أما لمجلس النواب فنقول: يبدو أنك قد استمرأت التخاذل عن قضايا الناس، متفانيا في إقرار كل ما يؤذيهم ويزيد في قهرهم، فيكفيك ارتداء ثوب العار الذي يصر النظام أن تبقى متزينا به رغم فساده وقبحه. ﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ، مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ﴾ المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن http://www.ammonnews...rticleno=187373
  11. نص البيان الذي تم توزيعه على النواب التاريخ الهجري 08 من جمادى الأولى 1435 التاريخ الميلادي 2014/03/09م رقم الإصدار: 21/35 بيان صحفي مشروع قانون منع الإرهاب إرهابٌ ومحاربة لمشروع الأمة بالوحدة والنهضة في الوقت الذي تحاك فيه المؤامرات على ثورة الشام المباركة إجهاضًا لها، وفي الوقت الذي بدأت فيه مشاريع الغرب لتصفية القضية الفلسطينية وجوهرتها القدس والأقصى المبارك، وفي الوقت الذي بدأت الأمة بتلمس طريق عزتها ووحدتها ونهضتها بعودة إسلامها وعودة الخلافة، تقدمت الحكومة الأردنية بمشروع معدل لما تسميه قانون منع الإرهاب لمجلس النواب الأردني، أعادت فيه تعريف الإرهاب وتوسعت في الجرائم التي يعاقب عليها القانون تحت هذا الاسم، لتشمل الالتحاق أو حتى محاولة الالتحاق بأية جماعة مسلحة، أو تنظيمات إرهابية، أو تجنيد، أو محاولة تجنيد أشخاص للالتحاق بها، وتدريبهم لهذه الغاية سواء داخل الأردن أو خارجه. ومن الأعمال التي صنفها مشروع القانون ضمن الأعمال الإرهابية، استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع إلكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية، أو دعم لجماعات أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج لأفكارها أو تمويلها، وأضاف إليه كل محاولة لتغيير الدستور (بطريقة غير شرعية)، وغيرها من المواد التي من شأنها تجريم كل ساعٍ لتغيير هذا الواقع المرير الذي يكتوي بناره العباد والبلاد، وتكميم للأفواه الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر. إن هذا القانون ما هو إلا حلقة في مسلسلٍ أُعدّ وخطّط له ليحول ما بين الأمة ومشروعها الحضاري، المتمثل بالخلافة الإسلامية والتي يخشاها الغرب وكل أعداء الأمة، ومحاولة لإعادة الأمة لبيت الذلّ الذي خرجت منه على الظلم والفساد والطغيان ولن تعود له بإذن الله، وليُبقيَ البلاد والعباد تحت هيمنة الغرب الكافر ومنظماته الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين التي أذاقت أهل الأردن الويلات؛ من ضنك في العيش وغلاء أسعار ومحاربة في الأرزاق وسرقة الأموال وتكميم الأفواه، لدرجة أن مشروع القانون المقترح سيحاسِب الناس على أفكارهم وآرائهم وحتى مجرد مطالبتهم بنصرة أهل الشام وتحرير فلسطين المغتصبة ومقدساتها، تجريمًا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على الأمة بل وجعل خيريّتها مرتبطة فيه ﴿كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌﴾. إن الأمة تتوق ليوم عزٍّ بعد أن عاشت طويلاً في ذل الرأسمالية التي أوردتها المهالك، وبدأت تستعيد ثقتها بنفسها وبقدراتها لتعود خير أمة، وبعد أن أدركت أمريكا والغرب أن الوقت قد آن واقترب لخلعها وخلع هيمنتها، فكشَّرت عن أنيابها وأمرت عملاءها بالبطش بكل من يعمل، أو حتى يحدّث نفسه بمقاومتها أو مقاومة مشروعها ورؤيتها للمنطقة، فهيهات لها أو لعملائها أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فقد أفاق الأسد من غفوته وسيعود سيداً عادلاً رحيماً لعالم ملأته أمريكا والغرب ظلماً وجوراً. وعليه فإننا في حزب التحرير ندعو المسلمين كافة والفعاليات المؤثرة خاصة للعمل على منع تمرير هذا القانون الذي أعد ليحارب كل من يدعو إلى مقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، ومن يسعى لإيجاد دولة الاسلام حتى ولو كانت بالطرق السلمية. أيها المسلمون في الأردن: إنّنا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير لإعادة دولة الخلافة، الدولة التي تأتمر بأمر ربكم، فتُعِدّ القوة لإرهاب عدوكم، وترعاكم بأحكام الدين الذي ارتضاه الله لكم، فيتحقق لكم العز في الدنيا والثواب العظيم في الآخرة، فاستجيبوا لأمر ربكم. قال تعالى: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن
  12. اعتقال ''تحريريين'' لتوزيعهما بياناً على النواب الثلاثاء, 25 آذار/مارس 2014 16:23 حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط السبيل - مؤيد باجس اعتقلت الأجهزة الأمنية عصر اليوم عضوين في حزب التحرير، أثناء قيامهما بتوزيع بيان للنواب متعلق بموقف الحزب من القانون المعدل لقانون مكافحة الإرهاب، وتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة. وقال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ممدوح قطيشات لـ"السبيل" إن نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، تم اعتقالهما من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، واقتيادهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي، للتحقيق معهما. وأكد مصدر أمني لـ"السبيل" أن لافي والخرابشة تم بالفعل تحويلهما إلى "أمن الدولة" بعد ضبط منشورات معهم. وأبدى قطشيات استياءه من طريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أعضاء الحزب، معلقاً: "المواطنون يعتقلون من مكان يُدَّعى أنه بيت الأردنيين، وأنه يستقبل المواطنين، ويفتح لهم أبوابه لسماع شكاويهم، وتوجيه النصائح لهم فيما يتعلق بشؤونهم الحياتية، والسياسية، والاقتصادية". وختم قطيشات حديثه لـ"السبيل" بوصف مجلس النواب بأنه "كباقي مؤسسات الدولة، التي لا تتمتع بأي استقلالية في القرار، ولا يمكنها استقبال المواطنين دون موافقات أمنية" بحسب قوله. http://www.assabeel....اناً-على-النواب
  13. السلام عليكم ورحمة الله ارجو التصحيح ( اني اناديكم من مكان بعيد قريب بإذن الله )
  14. وقفة مع علم من أعلام الدعوة بسم الله الرحمن الرحيم وقفة مع علم من أعلام الدعوة : أمير حزب التحرير عطاء بن خليل أبو الرشتة (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) لمّا كان لشخصية القائد وحامل الدعوة كبير الأثر في نفوس الناس انقياداً وقبولاً ، ولما كانت الامة لا تعطي إنقيادها إلا لعالم ومخلص وشجاع ، ولمّا غيب ذكر الرجال الرجال عن وسائل الإعلام التي باتت تبرز من تشاء وتغمر من تشاء عبر تسليط أضوائها على الرجال الذين صنعهم الغرب على عينٍ بصيرة ، وحجبها لهذه الأضواء عن قادة الأمة الحقيقيين الذين نبتوا من نبع صاف لم تخالطه شائبة أو دسيسة فحملوا همّ الأمة وقضاياها على عاتقهم لا يبتغون من ذلك جزاءاً ولا شكوراً ولا منصباً أو كرسياً يعتلونه أو سيارة فارهة يركبونها أو فرش وثيرة يتوسدونها ، لما غيب هؤلاء وذكرهم عن الأمة كانت لنا هذه الوقفة وهي وقفة صدق نشهد فيها شهادة حق لا نجامل فيها أحداً ولا نزكي فيها على الله إنساناً بل نبصّر فيها الأمة بقادتها الحقيقيين ونزيل عن أعينها حجاباً ضرب ليحول بينها وبينهم ، فلأنهم أبناؤها ولأنهم حملوا همّها ولأنهم ساروا بحسب مبدئها بعقيدته وأحكامه ، ولأنهم يريدون الأخذ بيدها لطريق النجاة والعزة والرفعة، كانت لنا هذه الوقفة ، من هؤلاء الرجال الغر الميامين أمير حزب التحرير العالم الأصولي الفقيه المجتهد الشيخ الجليل المهندس عطاء بن خليل أبو الرشتة(أبو ياسين) ، لقد نبت الفقير الى رحمة ربه منذ نعومة أظافره على حمل همّ الأمة والإنشغال بقضاياها فالتحق بركب حزب التحرير ولم يجاوز عمره الرابعة عشرة عاماً فحمل الدعوة طوال سنين عمره في الديار الفلسطينية وفي مصر حيث أكمل دراسته الجامعية فالأردن ودولاً عربية أخرى كالحجاز وغيرها وبقي طوال حمله للدعوة سافراً متحدياً لا يأبه لما يلحق به من أذى أو سجن أو تعذيب أو ملاحقه من جلاوزة الأنظمة القمعية دأبه كدأب من سبقوه من حملة الدعوة الذين نذروا أنفسهم لقضية الامة المصيرية إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة ، كان للشيخ عطاء قوة عقلية جذابة تلفت الأنظار وسمو في النفسية قلما توهب لإنسان ولقد شهد له بذلك العالم المجاهد الشيخ الجليل أحمد الداعور رحمه الله بقوله عنه بأنه "عطاء من الله"، ولقد أثرى جزاه الله عنا وعن المسلمين خيراً المكتبة الإسلامية ببعض الكتب فوضع نموذجاً فريدا في التفسير ونموذجاً في أصول الفقه فكانا معيناً لمن أراد ان ينهل منهما ومثالاً على الفهم القويم لكتاب الله وبياناً لطريقة الإسلام في الإجتهاد ، ولقد تولى الشيخ العالم عطاء بن خليل كافة المناصب القيادية في حزب التحرير حتى أصبح أول ناطق بإسم الحزب في الأردن مما عرضه للسجن مرات ومرات حتى قضى سنين عمره في سجون الظالمين وبالرغم مما لحقه من أذى إلا أن ذلك لم يثنه عن عزمه وإصراره على المضي قدماً في العمل لأقامة الخلافة مع طليعة الأمة وروادها ، لقد جابه عطاء الظالمين والحكام والسياسين الفاسدين وكشف مخططاتهم وتآمرهم على الأمة لصالح الكفار المستعمرين دون أن تلين له قناة أو يهادن أو يستكين ، وبقيت تصريحاته تقرع آذان الظالمين والحكام صباح مساء وعقب كل تصريح له كان يزج به في عياهب السجون لسنوات وهذا حال من حمل همّ الأمة وسعى لتغيير حالها فهو يجابه طغمة ظالمة تسلطت على رقاب الأمة وليس كحال من احتضنتهم الأنظمة ثم الفضائيات ففتحوا لهم الأبواب مشرعة وسخروا لهم منابر ليصلوا منها الى سمع وبصر كل إنسان ، بقي عطاء بن خليل يعتلي سلم العمل الدعوي دافعاً ضريبته الباهظة والمكلفة بما أصابه من أذى وملاحقة وسجن وتعذيب حتى شاء الله أن ترسو عليه إمارة الحزب-وليس غريباً على شخص كعطاء بقوة عقليته وسمو نفسيته أن يصبح أميراً لحزب كحزب التحرير الذي يختار أميره من الصفوة عبر طريقة مميزة تمر في مراحل دقيقة تعتمد على أن يُقدّم التقي النقي ذو القدرة والخبرة والكفاءة والعطاء – فأصبح عطاء أميراً لحزب التحرير في الثالث عشر من أيار لعام 2003 للميلاد وبمجرد استلامه لأمارة الحزب هجر أهله وماله وبنيه وانقطع عن الدنيا ليتفرع لحمل الدعوة ولقيادة الحزب ، وكحال أمراء الحزب من قبله أصبح عطاء ملاحقاً من قبل أجهزة مخابرات الدنيا بأسرها لا لشيء سوى لأنه يقود حزباً سياسياً يسعى بجد لإقامة الخلافة الراشدة الثانية التي وعدنا بها الرسول الأكرم ، لا لشيء سوى لأن حزبه يعمل في الأمة ومعها لتحمل الإسلام الحقيقي البعيد عن الشوائب والدسائس وليس اسلاماً على الطريقة الغربية ، لا لشيء سوى لأن هذا الحزب يعمل لقلع نفوذ الكافر من بلاد المسلمين قلعاً جذرياً ولا يرضى بالعمالة أو التبعية . منذ أن تولى الشيخ عطاء إمارة الحزب أدرك ثقل العبء الذي حمله وأدرك بأن الاميرين من قبل قد أتعبوا من خلفهم مما قدموه للدعوة ، فجد في السير وها هو يبذل الجهد الجهد والوسع الوسع ليكون كما نحسبه الآن –ولا نزكي على الله أحداً- خير خلف لخير سلف ، كما أخذ على نفسه أن لا يترك سبباً مشروعاً يستطيعه في العمل لإقامة الخلافة إلا أستعان بالله وفعله ، وهكذا كان فالحزب في عهد الأمير عطاء يسير مكملاً سيره التصاعدي الإرتقائي يسير من علي الى أعلى بإذن الله وها هي الدنيا بأسرها تسمع بالحزب وترتعد منه فرائص الكافرين وها هي الأمة قد جمعت شتاتها على أشد التفاف لم تشهد له من قبل مثيل حول الخلافة ودعوتها حتى أننا أصبحنا نرى الخلافة كأنها ماثلة أمام ناظرنا من دنو قيامها وقرب تحققها ، وكل ذلك بفضل من الله ومنه . إن خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة لن تعود إلا برجال كأمثال هؤلاء الأعلام الذين يترسمون خطا من أقاموا الخلافة الأولى من الصحب الكرام ، لن تعود الخلافة منقذة المسلمين والبشرية إلا على يد سواعد جدّت في العمل لها وأبصرت دربها وسارت على خطى نبيها دون أن تنغمس في رجس الكافرين أو تنخرط في مشاريع المستعمرين أو تداهن الحكام المتآمرين أو تكون جزءاً من المشهد السياسي الذي يرسمه الكائدون ، فحري بالأمة أن تلتفت لقادتها الحقيقيين الذين خرجوا من أصلابها ونبتوا على عقيدتها لا على الأموال المشبوهة أو التبعية أو العمالة السياسية فتعطي انقيادها لهم وتسير معهم نحو خلاصها ومشروع نهضتها ، حري بخير أمة أخرجت للناس أن تدرك معدن الرجال بميزانها لهم بميزان الحق وأن لا تنخدع بتضليل المضللين فتخدع- كما خدعت من قبل - بقادة لا يوردونها سوى موارد الهلاك والتبعية والخنوع . نسأله سبحانه أن يأخذ بأيدينا جميعاً تحت قيادة ربانية حكيمة نحو خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة . http://alaa-abu-saleh.blogspot.com/2008/11/blog-post_5715.html للتذكير والنشر
  15. ان هذا المقال في هذه الصحيفة لهو من الاهمية في مكان حيث انتهجت وسائل الاعلام تسليط الضوء على الرجال صنائع الغرب وتلميعهم وحجب الضوء بل والتعتيم على رجال الامة الحقيقيين الذين حملوا هم الامة وقضاياها على عاتقهم فكانوا الرواد الذين صدقوها ، ولكن حال بينهم وبين معرفة الناس بهم هذا الاعلام المضلل وسيلة الاستعمار في اخفاء الحق ورجاله وابراز الباطل واعوانه ، وان انعم الله علينا في حزب التحرير في معرفة أميرنا حق المعرفة كأمير لحزب التحرير ، كان من حق الناس والامة ان تعرف هذا العالم القيادي الجليل بأعماله وسيرته الذاتية وحياته وتضحياته والاذى الذي تعرض له كحامل دعوة ابتداء الى ان اصبح اميرا لحزب التحرير وان شاء الله خليفة لهذه الامة بالقريب العاجل وهي تدعو وتتوق الى قيام دولة الخلافة ، لتعرفه بشخصه وصفاته وبذله وعطائه وتحقيقه لشروط الخليفة بل وبتميزه في قيادة هذا الحزب في هذه الحقبة من الدعوة التي بدأها حزب التحرير قبل أكثر من 60 عاما ، ولن نغلب ان شاء الله في ايجاد كل الوسائل الاعلامية ووسائط النشر في التعريف بأميرنا أمير حزب التحرير العالم الأصولي الفقيه المجتهد الشيخ الجليل المهندس عطاء بن خليل أبو الرشتة (أبو ياسين) ليأخذ مكانته الطبيعية والحقيقية وتراه الناس على ماهو عليه ( ولا نزكي على الله أحدا) كشخصية ربانية سياسية قيادية عالمية حكيمة كما هو حزب التحرير أكبر حزب سياسي في العالم
  16. ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!! حزب التحرير: -دولة واحدة تعم دول العالم الإسلامي-- هذا الذي ما زال الحزب يطمح له. فراس حج محمد منذ 7 ساعة 06:10 PM 1/4/2013 في المقال التحليلي الذي نشرته صحيفة العرب العالمية/ لندن، بتاريخ 27/3/2013 والذي تم فيه مناقشة بعض أراء حزب التحرير ونظرته إلى الديمقراطية واختلافه أو اتفاقه مع بعض الاتجاهات السياسية لبعض حركات الإسلام السياسي وخاصة القاعدة، أود أن أبين بعض الجوانب في فكر هذا الحزب الذي لم يلتفت إليه إلا نادرا في الدراسات والمقالات، وخاصة العربية منها. بدا للحزب نشاط سياسي ملحوظ مؤخرا، تجلى في معارضته لنهج السلطة الفلسطينية في تعاطيها مع الأحداث، وبرزت معارضته بشكل لافت مؤخرا في تصديه لزيارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما الأخيرة للأراضي الفلسطينية و-إسرائيل-، فقد نفذ الحزب العديد من الوقفات الحاشدة ضد هذه الزيارة في العديد من المدن الرئيسية في الضفة الغربية (رام الله، وطولكرم، وبيت لحم، وفي القدس في المسجد الأقصى المبارك)، وقد تعرض أتباعه لعمليات من الاعتقال السياسي نتيجة ذلك، وقد أصدر الحزب العديد من المنشورات ووزعها -كفاحيا- مما زاد من حنق الأجهزة الأمنية عليه بعد أن وصفها بأوصاف الخيانة وحراسة أمن إسرائيل وتجويع الناس، محذرا قيادتها من التمادي في التصدي للحزب ودعوته للإسلام كما جاء في بيانه الأخير بتاريخ: 26/3/2013 يعرف حزب التحرير نفسه بأنه -حزب سياسي، مبدأه الإسلام، وغايته استئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة إسلامية تنفذ نظم الإسلام وتحمل دعوته إلى العالم-، وقد غلب على الحزب ودعوته الاشتغال بالسياسة الدولية والإقليمية، ولعله ينظر إلى كل القضايا السياسية التي تحصل في العالم ذات أبعاد واحدة؛ استعمارية في الدرجة الأولى تخدم أهداف الدول الكبرى المهيمنة، وقد أصدر الحزب في هذا المجال كتبا متعددة منها: -نظرات سياسية لحزب التحرير-، و-مفاهيم سياسية لحزب التحرير-. ويعد هذان الكتابان جماع فكر حزب التحرير السياسي فيما يخص نظرته لصراع القوى في العالم ومناطق النفوذ، وقد عرّف الحزب السياسة في كتاب -مفاهيم سياسية- السابق الإشارة إليه، بقوله: -السياسة هي رعاية شؤون الأمة داخليا وخارجيا-، ومن ثَمّ يسهب في شرح هذا المفهوم ومرامي هذا التعريف من كل جوانبه. وبالإضافة إلى هذين الكتابين فإن الحزب قد أصدر مجموعة من الكتيبات التي تعالج مسائل سياسية كبرى حدثت في العالم الإسلامي، وأذكر منها على سبيل المثال الكتيب الذي أصدره حزب التحرير في 26/7/2002 بعنوان -الكفار الغربيون: أمريكا وبريطانيا والدول الأوروبية يعملون على فصل جنوب السودان عن شماله وإقامة دولة ذات صبغة نصرانية-، وكان الحزب قبل ذلك قد أصدر كتيبا في 8/5/2001 بعنوان -معالم السياسة الأمريكية برئاسة بوش في فلسطين والخليج وآثارها المدمرة على الأمة الإسلامية-، هذا، عدا النشرات والتحليلات السياسية التي أصدرها تعليقا على كثير من الأحداث المتلاحقة في العالم والعالم الإسلامي. ويلاحظ كل من يقرأ في أدبيات حزب التحرير أنه يعتمد في فكره اللغوي على طائفة من المصطلحات والثيمات الفكرية والسياسية الخاصة به، إلى درجة أنك تعرف -التحريري- من طريقة كلامه وآرائه ومصطلحاته التي يبني عليها كلامه، فتجد مثلا تعبيرات من مثل مقارعة الحكام، والصراع الفكري والكفاح السياسي، والخلافة الراشدة، والوحدة الإسلامية والأمة الإسلامية، وكذلك فإن له مجهودات فكرية بحتة لتعريفات فكرية من مثل العقل والنهضة والناحية الروحية والغرائز والحاجات العضوية والمبدأ والنظام والفكرة الكلية وغيرها الكثير. وقد رسخ الحزب نفسه حزبا سياسيا عاملا في العالم أجمع؛ إذ إن له وجودا في أكثر من أربعين دولة، وقد خطا الحزب خطوات ذات أثر بين لتكريس نفسه كأحد الأحزاب التي لم تستطع دوائر البحث الغربية والأمريكية أن تتجاهله، أو تتجاهل دعوته لإقامة إمبراطورية كبرى تضم دول العالم الإسلامي، كما صرح بذلك غير سياسي غربي في مناسبات عديدة. وتقوم إستراتيجية عمل الحزب على عدم تبني العنف والعمل المادي في التغيير، وهذا ما يحرج الحكومات الغربية في حظر الحزب، فلا يوجد قانون بحسب الدساتير الغربية يجرم العمل الفكري مهما كانت طبيعته، ولذا فإن الدعوات التي كانت تنادي بحظر الحزب في بريطانيا مثلا لم تنجح، وهذا ما كان يسعى له الساسة الأمريكان من أجل إلصاق علاقة بين الحزب والقاعدة، ولكنها أيضا لم تؤت ثمارا تذكر على هذا الصعيد، فتلجأ هذه الحكومات بشن حرب بلا هوادة على أفراد الحزب في دول العالم الإسلامي عن طريق الأنظمة الدكتاتورية التي تبطش بجبروت غير مسبوق بأفراد حزب التحرير، وقد أصدر الحزب في هذا المجال العديد من النشرات التي يكشف فيها عن عدد معتقليه في السجون العربية وبلاد المسلمين الأخرى، وخاصة أوزباكستان التي قضى كثير من أفراد الحزب نحبهم في السجون هناك، وقد وثق مركز الدفاع عن الحقوق -ميموريال-، وهو المركز المعلوماتي لحقوق الإنسان في آسيا الوسطى، هذه التصرفات في كتيب تم نشره في موسكو عام 1999، وكان الكتيب بعنوان -إسلام كريموف ضد حزب التحرير-، ومن يزر موقع الحزب على الإنترنت يلاحظ استمرار هذه الحملة على الحزب في أوزباكستان إلى الآن. وينادي حزب التحرير منذ نشأته على يد الشيخ تقي الدين النبهاني عام 1953 بتوحيد بلاد المسلمين كافة في دولة واحدة، يطلق عليها الحزب مصطلح الدولة الإسلامية أو دولة الخلافة الراشدة، التي يعتبرها الدولة الراشدة الثانية بعد دولة الخلفاء الراشدين في القرن الأول الهجري يحكم هذه الدولة حاكم واحد يطلق عليه الخليفة أو أمير المؤمنين. ولتحقيق الحزب رؤيته تلك فإنه يعمل على صياغة الرأي العام عند الناس عبر وسائل متعددة، من توزيع للنشرات، وافتتاح مكاتب إعلامية في كثير من الدول، وقد استفاد الحزب من إمكانيات الإنترنت، فللحزب أكثر من موقع إلكتروني بالإضافة إلى إذاعة تبث عبر الإنترنت، ومنتديات تفاعلية، أشهرها منتدى العقاب ومنتدى الناقد الإعلامي، بالإضافة إلى المجموعات البريدية العاملة على إرسال كل منشورات الحزب الجماهيرية، وخاصة السياسية إلى ما لا يحصى ربما من العناوين الإلكترونية، وتنشط في هذا المجال المجموعة البريدية (مجموعة الخلافة)، عدا أنه أصبح له مؤخرا ظهور رتيب على بعض القنوات الفضائية، ومنها قناة الرحمة. ويوظف الحزب كذلك من أجل التأثير في الرأي العام ما يحدث في العالم وفي بلاد العالم الإسلامي من هزات سياسية واقتصادية واجتماعية وثورات شعبية رادّا الحزب هذه الهزات إلى فشل النظم المستبدة أولا في العالم الإسلامي التي ارتضت أن تكون خادمة للغرب في المشاريع السياسية والعسكرية ونهب الخيرات وتسخير الناس ليعملوا عند الشركات الكبرى في أحسن الأحوال بما يقيم الأوَد، فقد كانت هذه الأنظمة من وجهة نظر الحزب عاملا قويا مثلا في سقوط فلسطين عام 1948 وسقوط بغداد عام 2003 واحتلال أفغانستان عام 2001. ويرى الحزب كذلك أن العالم يعيش أزمة اقتصادية إنسانية عامة وطامة بسبب النظام الرأسمالي المستغل للشعوب كلها لا فرق بين شعب مسلم وغير مسلم، فالكل في نظر الحزب مستغَل لمصلحة أصحاب رؤوس الأموال وحيتان الشركات العملاقة، ولذا فإن الحزب يرى أن العالم يعيش على فوهة بركان أو على حافة الانهيار بسبب هذا النظام، وبين الحزب رأيه في هذه المسألة في الكتب الذي حمل العنوان -هزات الأسواق العالمية- أسبابها- وحكم الشرع في هذه الأسباب- الصادر عام 1997. وعلى الرغم من أن حزب التحرير حزب سياسي إلا أنه لا يقبل الدخول في -لعبة الديمقراطية- كما يسميها، بل يرى أن هذا الأسلوب مدمر للعمل الإسلامي ومحبط للتغيير، فالمشاركة في الحكم تحت مظلة الأنظمة القائمة من قبل بعض الإسلاميين هي مشاركة تجمّل قبح النظام وتطيل عمره، بعيدا عن التأصيل الفقهي المستند إلى التحليل والتحريم في هذه المسألة، والتي يستند إليها الحزب في بحثه، ومن أجل ذلك دخل مع بعض قيادات الإخوان المسلمين في جدل فقهي وسياسي احتدم طويلا. ويرفض الحزب كذلك المشاركة في الانتخابات النيابية في بلاد العالم الإسلامي، وخاصة في البلاد التي تقع تحت الاحتلال العسكري (فلسطين، العراق، أفغانستان)، وأصدر في تلك الانتخابات وحرمتها الكثير من النشرات والتحذيرات، فقد رأى مثلا أن الانتخابات في فلسطين تندرج ضمن خطط إنهاء القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني، ولذا يرى الحزب أن هذه الانتخابات تعطي شرعية لوجود المحتل، ومن يشارك فيها فإنه يسير شاء أم أبى ضمن ما عُرف بخارطة الطريق، التي نصت على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وبلدية، يتبعها خطوات أخرى. وقد ارتبط فكر حزب التحرير بفكرة هدم الخلافة التي ألغيت نهائيا ورسميا في 3/3/1924، عندما اتفق الإنجليز مع كمال أتاتورك مؤسس تركيا العلمانية الحديثة على إلغاء الخلافة، والتخلص من كل ما له علاقة بهذا النظام وإحلال أبجديات في الحكم والفكر بدلا من الدولة العثمانية التي تهالكت وأصبحت رجلا مريضا يعاني من أمراض مزمنة ويحتاج إلى من يطلق عليه رصاصة الرحمة، فكانت على يد كمال أتاتورك في تركيا وعلى يد الحسين بن علي في بلاد العرب فيما عرف في التاريخ الحديث بإطلاق الرصاصة الأولى من قصره معلنا بدء الثورة العربية. ويُرجع الحزب كل مشاكل العالم الإسلامي إلى أن المسلمين غير موحدين في دولة واحدة تحكمهم بشريعة واحدة، ويرى أن حالة الضعف السياسي في الأمة تكمن في أنهم أصيبوا بكارثة هدم الخلافة، ولذا فإن جماع التغيير وأساسه كما يقول الحزب هو انقلاب شامل في النظام العام يغير الأنظمة والأفكار والمشاعر فيرتبطون معا في وحدة واحدة سياسية وفكرية وعقائدية في مجتمع إسلامي تمثله هذه الدولة، وعليه فإن الحزب يرى أن هذا المجتمع غير موجود على الإطلاق في أرض الواقع هذه الأيام ولا بأي دولة من الدول. وبعد، فإن ستين عاما مضت على تأسيس حزب التحرير، وأكثر من تسعين عاما على هدم الدولة العثمانية، والحزب ما فتئ يدعو لفكرته، فهل إصراره هذا ومواقفه في تحدي الحكومات في العالم الإسلامي ستوصله يوما لمبتغاه؟ على ما يبدو أن كثيرا من الوقائع قد تغيرت على أرض الواقع لصالح الحزب، كما يقول في أدبياته بعد الثورات العربية، التي يتحمس لها الحزب ويناصرها بقوة، وخاصة الثورة السورية فالدول الاستعمارية التي لن تقبل بفكرة الدولة الواحدة، وستحاربها بكل ما أوتيت من عزم وشراسة وجبروت، هذه الدول أصبحت أكثر ضعفا الآن من وجهة نظره، ومنيت بهزائم متكررة عسكرية في بلاد العالم الإسلامي، أو أنها لم تحرز - على أقل تقدير- ذلك النصر السهل القريب الذي كانت تطمح إليه، مما أقلق راحتها وجعلها تفكر مليا بالانكفاء والعودة إلى داخل حدودها، وهي الآن تستخدم سياسة من يصمد فترة أطول في اختبار -عض الأصابع-! زيادة على ما يرهق كاهل هذه الدول من أزمات اقتصادية واجتماعية خانقة، وصراع مصالح بين الدول الكبرى قد يكون داميا يوما ما. والشيء نفسه يقال عن الدول القائمة في العالم الإسلامي، فإنها لن تستطيع مجابهة قوة فتية ناشئة في بلد مجاور، وذلك لافتقادها أدني مقومات الرصيد الشعبي عند الناس، فليس هناك حاكم عربي إلا وتتمنى الغالبية زوال حكمه وذهاب سلطانه، ولعل الحزب يراهن على هذين العاملين، فمتى تتحقق غايته، وهو ما زال ينتظر عما تسفر عنه الثورات العربية، التي يراها ربيعا قد ينتج عنه تلك الدولة التي طال انتظاره وعمله لها؟ http://www.aldiwan.o...on=show&id=4142 بارك الله في الكاتب الذي اراد ان يكون له مصداقية تغاير الصحافة الرسمية التي تأبى الا السير في ركاب المستعمر
  17. مقتطفات من مقال طويل في الشرق الاوسط اليوم السلفي الديمقراطي أسئلة الديمقراطية وأحلام الخلافة.. كيف يفكر السروريون في الخليج؟ عبد الله الرشيد كشفت التطورات السياسية في دول «الربيع العربي» ونتائج انتخاباتها عن تقارب أو تحالف واضح بين فئات وجماعات الإسلام السياسي، «الإخوان المسلمين» بفئاتهم، والسلفيين الحركيين بأطيافهم، ففرقاء الأمس المختلفون فكريا أصبحوا اليوم في خندق واحد من أجل حماية مشروع «حكم الإسلاميين» وإنجاحه في دول «الربيع العربي» الذي تقوده جماعة الإخوان المسلمين، ويحظى بمباركة ودعم من رموز السرورية. يجدر التأكيد هنا أن السلفية الحركية (تسمى السرورية نسبة إلى أشهر رموزها محمد سرور زين العابدين، سوري الجنسية قدم للتدريس في السعودية منتصف الستينات) تختلف عن السلفية التقليدية بطموحها السياسي، حيث تُوصف بأنها تجمع بين المنهج السلفي في الفقه والعقيدة، والإطار الإخواني في التنظيم والحركة، وبالمجمل يشكل ابن تيمية وسيد قطب الرؤية الشرعية والفكرية لأبناء الحركة. بينما تتمسك السلفية التقليدية بالمنهج السلفي التاريخي في السمع والطاعة لـ«ولي الأمر»، وتحريم الخروج عليه، ومناصحته إذا أخطأ. تنفر من السياسة وتنشط في التعليم الديني، والتوجيه والإفتاء والإرشاد والقضاء. ================================= يتضح من خلال الآراء السابقة أن موقف السلفية الحركية تجاه الديمقراطية والنظم السياسية الحديثة متكون من شقين، الأول «عقائدي/ ثابت» يرى أن الديمقراطية منهج غربي كفري يقوم على إعطاء حق التشريع للبشر، ومنح السيادة للشعب، بدلا من أن تكون للشرع، وشق آخر «سياسي/ متغير» براغماتي نفعي يقوم على تقدير المصلحة من عدمها في المشاركة والدخول في اللعبة الديمقراطية «الكفرية» ويتأرجح الحكم بين الجواز والوجوب أو المنع بحسب ظروف الواقع وطبيعة الحاجة والمصلحة. ================================= وبناء على النصوص السابقة يمكننا تتبع التكييف الفقهي لدى السلفية الحركية للحكم بجواز المشاركة في الديمقراطية، وهو حكم يقوم على القواعد الأصولية التالية: - أن يكون في ذلك دفع لشر الشرين، واحتمال أخف الضررين. - أن يكون محققا للمصلحة، وسبيلا للتدرج في تطبيق الحكم الإسلامي - أن يكون ذلك مؤقتا، فمتى انتفت الحاجة بطل الجواز. ============================= في مقابل النظام الديمقراطي يقول الحقيل مستشهدا بنص لابن عاشور يقرر فيه أن الآيات تدل على «حاجة البشر لإقامة خليفة؛ لتنفيذ الفصل بين الناس في منازعاتهم، إذ لا يستقيم نظام يجمع البشر دون ذلك، وقد بعث الله الرسل، وبيَّن الشرائع.. فالإسلام قرن بين الرسالة والخلافة، ولهذا أجمع أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعد وفاة النبي (عليه الصلاة والسلام) على إقامة الخلافة؛ لحفظ نظام الأمة، وتنفيذ الشريعة». وفي الكلمة الافتتاحية لعدد مجلة «البيان» (300) الصادر في يوليو (تموز) 2012 التي جاءت بعنوان «الإسلاميون بين أنغام الديمقراطية وألغامها»، تدعو المجلة بعد أن قررت اقتران الديمقراطية بالعلمانية المناهضة للدين، وفشلها في العالم العربي والإسلامي، إلى «صياغة نظام سياسي إسلامي بديل يرعى العقيدة ويعلي من شأن الشريعة، لنتحول شيئا فشيئا من الشرعية العلمانية، إلى الشرعية الإسلامية». =================================== وفي كتابه الصادر في منتصف 2012 بعنوان «السنن النبوية في الأحكام السياسية - والسنن الواردة في السياسة الراشدة»، يضع المطيري «الخلافة الإسلامية» نموذجا أكمل للحكم السياسي، مقررا أن «هذا النموذج محل إجماع الفقهاء والمصلحين على اختلاف عصورهم، فلا خلاف بين طوائف الأمة ومذاهبها وأئمتها في كونها النموذج الأكمل الذي يجب الاقتداء به، بخلاف المحدثات السياسية القديمة أو الجديدة سواء كانت بثوب إسلامي كولاية الفقيه، أو مستوردة كالديمقراطية والليبرالية والاشتراكية». ولهذا فإنه وحسب المطيري «يجب معرفة منهاج النبوة والخلافة الراشدة التي يجب على الأمة إقامتها». =================================== ويبرر العمر موقفه من إجازة المشاركة في العملية الديمقراطية، بأن ذلك مطلب من أجل قطع الطريق على الليبراليين والعلمانيين «فنحن أمام واقع مفروض إما المشاركة في العملية الديمقراطية على قواعدها الغربية، وإما أن يستبد بأمر الحكم الليبراليون والعلمانيون والملحدون». وهنا يؤكد العمر أن المشاركة في العملية الديمقراطية لا يلزم منه الرضا بها أو تجويز نظامها وقيمها «فقد يدخل العمل الديمقراطي وبرلماناته المُقِرُّ لمبادئه، وقد يدخل فيه من يريد إصلاحه، وللتقريب يمكن أن ننظِّر ذلك بحانة يباع فيها الخمر، قد يدخلها من رضي بها، وجوز وجودها، ويريد أن يخالف الشرع بداخلها، وقد يدخلها في المقابل من يريد إراقة ما فيها أو الإنكار والمعارضة لمخالفة الشريعة أو الإصلاح بالدعوة لاستبدال طيبات أحلها الله بما فيها».ويختصر العمر المسألة ويحسمها بوضوح، فيؤكد أن دخول السلفيين في الانتخابات إنما كان «تعاملا مع واقع بغرض إصلاحه، ومتى ما تهيأ لهم إقامة نظام حكم إسلامي أو خلافة راشدة على منهاج النبوة، فسينبذون النظم الغربية، وليسمه من يسمه انقلابا على الديمقراطية». لقراءة المقال كاملا http://www.aawsat.co...22183&feature=1 هذه مقتطفات من مقالة مطولة حول التسويغ السلفي وللترويج للسلفي الديمقراطي بمسمياته المختلفة للمشاركة في اللعبة الديمقراطية وهو رصد جيد لاراءهم المختلفة ونظرة فاحصة للمداخل التي يبررون بها ( عقليا على الاغلب ) للتدرج والخداع في وصول ( الاسلاميين ) للحكم ، وغاب عنهم تماما وصول الاسلام للحكم وكأنهم بوصولهم ( وهم المنزهين ؟) يصل الاسلام لا محالة . وهاهم قد ولجوا من الكوة التي فتهحا لهم الغرب المخادع وعلى رأسه امريكا من باب آلية الانتخاب في الديمقراطية ليسهل عليهم بدورهم تسويقها في الامة ، فهم يدورون ويراوغون ويلتفون حول كفر وشرك الديمقراطية ويعترفون بذلك ثم يأبوا الا ان ينهلوا منها ما قد يفوتهم من المصالح العظيمة ان احجموا عن المشاركة على حد قول المسوغين او دفع وابعاد الاسوأ ( اليبراليين والعلمانيين ) عن السيء ( ولاة الامور والحكم الوضعي الحالي ) ورغم ان الكاتب يتعرض الى بعض مواقف العلماء الذين ينادون بالخلافة كشكل للحكم فهم يطرحونها كفكرة دون التطرق الى طريقة تنفيذها بل معظم الكتاب يجعلون منها ان اضطروا لذكرها كفكرة حالمة صعبة التحقيق ، فلذلك فهذا الكاتب الذي نشرت مقالته بشكل واسع ابتداءا باللغة الانجليزية تحت عنوان مختلف يخاطب به الغرب ( الديمقراطية والخلافة ) (http://www.aawsat.net/2013/03/article55296452 ينأى عن التطرق الى الحزب الذي يدعو الى الخلافة الا جهلا ولااحسبه كذلك لانه يكون قد قصر بواجب مهنتيه واما تجاهلا وتضليلا لما تعج به اخبار العالم عن منهجية حزب التحرير في التغيير والطريقة الشرعية لوصول الاسلام الى الحكم ، يقول سيء الذكر برنارد لويس (– البريطاني الامريكي – مهندس الحرب الفكرية على الاسلام وملهم الحرب الفعلية على المسلمين التي يقودها الغرب ) في نفس العدد من الشرق الاوسط ولعلها ليست مصادفة يقول هذا المستشرق عن الامة الاسلامية والعربية : (علينا أن نعي أن ما نقدمه لهم من حلول مهما كانت جيدة، ستكون عديمة المصداقية عندهم لمجرد أننا نحن من قدمها، وهذا على الرغم مما نرسله لهم من سلاح وأموال.) وهو بذلك صاحب فكرة ادراج الديمقراطية من خلال أهل العلم او على أيدي ابناء الامة من الضلاليين وبلباس الشورى التي يعتبرها من صلب الحكم في الاسلام فهو يقول في نفس المقابلة (هؤلاء هم ورثة حضارة قديمة، ولقد مروا بأوقات سيئة غير أن لديهم في مجتمعاتهم عناصر ستساعدهم، وبالتالي علينا أن نغذي هذه العناصر من أجل نمو شكل من أشكال الحكومات المتوافق عليها ولو بشكل محدود، وذلك من خلال تقاليدهم الثقافية. أعتقد أن ذلك يظهر احتراما أكبر لطموحات وآمال أهل المنطقة.. في أوقات التحول.) ويقول : (على سبيل المثال مفهوم «الشورى» وهو أحد أركان الحكم في العالم الإسلامي قديما، ستجد أن مفهوم الشورى يختلف في ممارسته عن تفسيرات «الإسلام السياسي» له اليوم بوصفه تعبيرا عن الديمقراطية)
  18. اعتصام ديناصوري امام الديوان الملكي هيل نيوز - اعتصم مواطنون امام الديوان الملكي مساء الثلاثاء احتجاجا على حديث الملك الصحفي الذي قال فيه ان الزعامات العشائرية ديناصورات وان المخابرات تعيق الاصلاح .... وقد رفع المعتصمون شعارات تجاوزت الخطوط الحمراء ... ومن الهتافات "ع الديوان . . . ع الديوان شعب الأردن ما بنهان " ... "ع مخابراته ما بمون . . . . إسمعنا يا كل الكون" 2013-03-19
  19. مارس 19 "غولدبيرغ" يرد على الديوان الملكي.. ويهدد بنشر تسجيلات صوتية لمقابلة الملك صخر نيوز- هدد الصحفي الامريكي جفري غولدبيرغ من مجلة (ذي اتلانتك) بتحميل الملف الصوتي للمقابلة الصوتية على الانترنت مع الملك عبد الله الثاني في حال استمرار الديوان الملكي بالتشكيك بصحّة ما نقله على لسان الملك أو أنه أخرج المقابلة عن سياقاها. وأضاف غولدبيرغ أن "جميع ما نقلته عن الملفك اقتباسات حرفية لما قاله الملك خلال 3 مقابلات طويلة استمرت لساعات مسجلة لدي صوتيا كما سجلت لدى الديوان الملكي وجرت المقابلات بحضور كبار المسؤولين في الديوان الملكي". وقال أن "كل ما نشر جاء داخل سياق التسجيل، وفي كل مرة اراد الملك أن يقول شيئاً خارج التسجيل كان يطلب ذلك بوضوح وبالفعل كنت اوقف التسجيل ولم انشر أي معلومة قيلت خارج التسجيل"، مشيراً الى ان عدد المرات التي طلب فيها الملك ايقاف التسجيل وصلت الى 12 مرة. وحسب غولدبيرغ فإن المقابلات كانت جاهزة قبل شهر من الآن "وخلال هذا الشهر كان يوجد تواصل بيننا وكان الديوان خلالها بموعد النشر ولم أتلق أي طلب بخصوص المقابلة إلا قبل أيام قليلة تلقيت إتصال من شخص في الديوان الملكي طلب مني عدم نشر معلومة معينة، لكني لم أستجب للطلب لأنه جاء بوقت متأخر". ولم يفصح الصحفي عن أسم الشخص الذي طلب منه ذلك و المعلومة التي طلب منه عدم نشرها. وعن تاريخ علاقته بالملك قال غولدبيرغ أنه التقى الملك قبل 14 عاماً أول مرّة، حين توليه السلطات الدستورية حيث أجرى معه مقابلة في حينها وبعدها أستمر التواصل بينهما بشكل متقطع. (رصد) كلاهما كذاب وان صدق احدهما http://www.sa5arnews.com/portal/index.php?option=com_content&view=article&id=5994:lr-&catid=1:jordan-news&Itemid=4
  20. التاريخ : 2013-03-19 الوقت : 10:12 pm احتجاجات بسقوف مرتفعة امام الديوان الملكي بسبب الديناصورات رم - الاردن اليوم احتج متظاهرون ليل الثلاثاء الأربعاء، على ما نسب إلى جلالة الملك من تصريحات وصفت رموزاً في العشائر بأنهم "ديناصورات". وتجمع المتظاهرون على الجسر المقابل للديوان الملكي، شرقي العاصمة، حاملين يافطات كتب عليها شعارات، تندد بالوصف. وردد المحتجون هتافات عالية السقف، ترفض "الإساءة للأردنيين". وقام المحتجون برفع لافتات تطالب بالإعتذار عما وصفوه بـ'الإساءات للعشائر الأردنية والقوى الوطنية' بدورها قامت القوات الامنية بإغلاق الطرق المؤدية إلى الديوان الملكي، وعمل حاجز امني على أحد أطراف الديوان لمحاولة منع نشطاء الحراك من الوصول إليه. كانت مجلة الأتلانتيك الأميركية نقلت تصريحات أثارت جدلاً للملك، تضمنت وصفاً لرموز عشائرية بالديناصورات. وقال الديوان الملكي في بيان لاحق، إن الملك يعتز بكافة الأردنيين، وإن المجلة نقلت عن الملك بشكل غير دقيق وأمين، وإن المقابلة أخرجت من سياقها، من خلال التحليلات والآراء الشخصية للكاتب التي تخللت المادة الصحافية. %D8%A7%D8%AD%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%AA%20%D8%A8%D8%B3%D9%82%D9%88%D9%81%20%D9%85%D8%B1%D8%AA%D9%81%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83%D9%8A%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%AA
  21. بل ان أمريكا وأمريكا فقط هي التي لها الدور الفاعل ولن تسمح لاحد بأخذ سوريا بيضة قبان المنطقة بل ان سوريا والشام ان ضاعت من أمريكا هي التي ستهدد ليس مصالح امريكا في المنطقة بل هي التي ستؤرق العالم من مضجعه وعلى رأسه أمريكا في عقر دارها أخي الكريم أمريكا تعلم ان بديلها الوحيد والاوحد هو دولة الخلافة على منهاج النبوة وسماحها لاوروبا بتسليح المعارضة ما هو الا دليل على ذلك فكم مرة لحست فرنسا وبريطانيا قراراتها بتسليح المعارضة لان امريكا لم تأذن؟ وعندما قرر الاتحاد الاوروبي ان الوقت لم يحن بعد لتسليح المعارضة اول امس فقط ... صرحت امريكا انها لن تعارض؟ فمن يلعب بمن ؟
  22. السلام عليكم ورحمة الله : الاهم من انه مواطن أمريكي هو انه مرشخ الاخوان المسلمين الذي أقحم بالقوة والمناورة على المرشحين الاخرين وتجاوزا للجنة الانتخابية المتوافق عليها وادى ذلك الى انسحاب مجموعة من اعضاء الائتلاف اعتراضا واستقالة البني مما أحدث شرخا في الائتلاف _ اللهم اجعل بأسهم بينهم شديد ولا توحد لهم كلمة ولكن السؤال هل تحاول أمريكا من خلال الاخوان المسلمين كما فعلت في مصر اعتماد الاخوان لحكم سوريا بدولة علمانية بوجه اسلامي .. إذ لا بد ان يكون اسلاميا ... مطلب كل ثوار الداخل للالتفاف على المشروع الحقيقي والمطلب الابرز لثوار الشام وأهل الشام عموما ؟
  23. الرابط http://www.elwatanne...details?Id=3428 http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=hNPYOaz9iGo#!
  24. منشورات تدعو إلى إقامة "دولة الخلافة" بعد خطبة العريفي أمام "مسجد عمرو" ألقى اليوم، الشيخ الدكتور محمد العريفي الأستاذ المساعد بجامعة الملك سعود والداعية السعودي، خطبة مطولة بمسجد عمرو ابن العاص، وبعد الخطبة، بدأ توزيع منشورات مكتوب عليها "إقامة دولة الخلافة الإسلامية فرض على الأمه العربية" وأخرى تدعو إلى "تطبيق الشريعة" وفي مشهد آخر، لافتة لحزب الحرية والعدالة والإخوان المسلمين ترحب بالشيخ محمد العريفي. سألت "الوطن" شابة منتقبة هل المنشورات هذه تتبع حزبا أو جماعة؟ فردت قائلة "لا نحن لا نتبع حزبا وإنما هذا مشروع إسلامي ويجب تطبيقة". جدير بالذكر، أن العريفي، أشاد في خطبته، بمصر وشعبها مسلمين وأقباط، وفضل موقعها وعلمائها الذين أثروا الحياة الدينية والعلمية في مختلف الدول العربية. مهنية اعلامية راقية : مع ان الفيديو يظهر اسم حزب التحرير كالشمس http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=hNPYOaz9iGo#!
  25. سقط سهوا التكملة : جاء في ظلال القرآن لسيد قطب رحمه الله حول المعنى المستفاد من هذه الاية : أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ (36) الزمر وقد ورد في سبب نزولها أن مشركي قريش كانوا يخوفون رسول الله [ ص ] من آلهتهم , ويحذرونه من غضبها , وهو يصفها بتلك الأوصاف المزرية بها , ويوعدونه بأنه إن لم يسكت عنها فستصيبه بالأذى . . . ولكن مدلول هذه الآيات أوسع وأشمل . فهي تصور حقيقة المعركة بين الداعية إلى الحق وكل ما في الأرض من قوى مضادة . كما تصور الثقة واليقين والطمأنينة في القلب المؤمن , بعد وزن هذه القوى بميزانها الصحيح بلى فمن ذا يخيفه , وماذا يخيفه ? إذا كان الله معه ? وإذا كان هو قد اتخذ مقام العبودية وقام بحق هذا المقام ? ومن ذا يشك في كفاية الله لعبده وهو القوي القاهر فوق عباده ? فكيف يخاف ? والذين من دون الله لا يخيفون من يحرسه الله . وهل في الأرض كلها إلا من هم دون الله ? إنها قضية بسيطة واضحة , لا تحتاج إلى جدل ولا كد ذهن . . إنه الله . ومَن هم دون الله . وحين يكون هذا هو الموقف لا يبقى هنالك شك ولا يكون هناك اشتباه سيد قطب
×
×
  • Create New...