Jump to content

غريب

الأعضاء
  • Content Count

    126
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    5

Reputation Activity

  1. Like
    غريب got a reaction from أبو مالك in استئناف النشاط على منتدى العقاب من جديد   
    السلام عليكم ورحمة الله 
    نهنؤكم ونهنيء أنفسنا بعودة منتدى العقاب الذي كان ذو فائدة كبيرة للأمة ولحملة الدعوة 
    وندعو الله لكم بالتوفيق والسداد وعلى بركة الله 
  2. Like
    غريب reacted to ابوفراس in السلام عليكم وورحمة الله وبركاته   
    الحمد لله الذي أعاد لنا هذا المنتدى الطيب، وأسأله تعالى أن يديمه منبرا للحق. وأحيي القائمين على هذا ألمنتدى والأعضاء وكل من زار هذ المنتدى بتحية الاسلام فالسلام عليكم وورحمة الله وبركاته.
  3. Like
    غريب reacted to غريب in كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية   
    2014/07/22|هام |
     
     
    كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية: قراءة تاريخية ومناقشة شرعية” – ياسين بن علي – مجلة الزيتونة
     
     
     
    Posted on 2014/07/22by Almostanear Day
     
     
    من أندر ما تكون عليه جودة البحوث ومن أرقى وأدق ما يكون عليه نقاش الجانب التاريخي ومن أجود ما يكون البحث الشرعي من ناحية الأدلة وأوجه الإستدلال بها ومن أوعى ما يكون عليه بحث من ناحية توجيهه لصالح الأمة دون إن يكون عليه رقيب حاكم من الحكام وخصوصاً الذين يرفعون نفس شماعة الإصلاح التي رفعها ال سعود في الخروج على الخلافة، وهم في أعظم سامبيوزا مع الكافر الحربي الذي يحتل أراضي المسلمين ويقتلهم تقتيلاً … ومن أحدث البحوث حيث تاتي بعد ثلاث سنوات من إنطلاق الثورة وخصوصاً ثورة الإسلام في الشام!
    ننصح كل مسلم صادقين أن يطلع عليه حتى يكون على وعي من مسائل تاريخية وشرعية خطرة تمس حياة المسلمين اليوم أكثر فأكثر خصوصاً بعد إقتران فكرة “الوهابية” بالبترودولار وسطوته!
    للتنزيل بصيغة البي دي أف، إضغط على الرابط التالي:
     
     
     
    كتاب “خروج الوهابية على الخلافة العثمانية: قراءة تاريخية ومناقشة شرعية” – ياسين بن علي – مجلة الزيتونة
  4. Like
    غريب got a reaction from عبد الله العقابي in تطبيق مجلة الوعي على الاجهزة المحمولة الذكية   
    ابشركم أيها الاخوة بنزول تطبيق " مجلة الوعي " على الأجهزة المحمولة والذكية
     
    وهو تطبيق رائع بارك الله في كل من ساهم في إنجازه وجعله في ميزان حسناته
     
    ويبدو انه الإصدار الأول للعدد الحالي
     
    يرجى الترويج له بشكل واسع وابداء الملاحظات بشكل فردي للجهة المعنية
     
     
    ورابط التطبيق على المحمول :
     
     
     
    https://play.google....ah.islam.alwaie
     
     
    او بالطبع يمكنكم الذهاب مباشرة الى جهازكم المحمول الذكي وفتح play store و البحث تحت كلمة الوعي او مجلة الوعي
     
    ثم تقوم يتنزبل التطبيق من ايقونة مجلة الوع التي تظهر
  5. Like
    غريب got a reaction from معاون in تطبيق مجلة الوعي على الاجهزة المحمولة الذكية   
    ابشركم أيها الاخوة بنزول تطبيق " مجلة الوعي " على الأجهزة المحمولة والذكية
     
    وهو تطبيق رائع بارك الله في كل من ساهم في إنجازه وجعله في ميزان حسناته
     
    ويبدو انه الإصدار الأول للعدد الحالي
     
    يرجى الترويج له بشكل واسع وابداء الملاحظات بشكل فردي للجهة المعنية
     
     
    ورابط التطبيق على المحمول :
     
     
     
    https://play.google....ah.islam.alwaie
     
     
    او بالطبع يمكنكم الذهاب مباشرة الى جهازكم المحمول الذكي وفتح play store و البحث تحت كلمة الوعي او مجلة الوعي
     
    ثم تقوم يتنزبل التطبيق من ايقونة مجلة الوع التي تظهر
  6. Like
    غريب reacted to مقاتل in االإفراج عن عضوي "التحرير" غداة يوم من محاكمتهما   
    حمدا لله على سلامتهما
     
    قد صدق اخي رضا بالحاج حين قال ان لحزب التحرير مهابة
     
    قيض الله لحزب التحرير اهل منعة وقوة ينصرونه ودعوته ليعود الاسلام عزيزا وتعود امة الاسلام عزيزة مهابة
  7. Like
    غريب got a reaction from مقاتل in االإفراج عن عضوي "التحرير" غداة يوم من محاكمتهما   
    الحمدلله رب العالمين على نعمة الإسلام
     
    قال تعالى ( وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ ۚ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا )
     
     
    وهكذا اسقط في يد حكومة العار ومجلس نوابها الذي يمثلها وأصبحت كالبالع للمنجل وأفرج عن شباب
     
    حزب التحرير بعد الوقفات المشرفة لشباب الحزب امام مجلس النواب ونقابة الأطباء ورئاسة الوزراء
     
    والفضل كله لله أولا واخرا ( ان الله يدافع عن الذين امنوا )
     
     
     
    الإفراج عن عضوي "التحرير" غداة يوم من محاكمتهما
     
     

     
    [4/9/2014 7:11:47 PM]
     
     
     
     
     
    عمون -افرجت السلطات المختصة الأربعاء عن عضوين ينتسبان لحزب التحرير المحظور غداة يوم من اتخاذ حُكم قضائي بحقهما وفق ما افاد الناطق الاعلامي باسم الحزب ممدوح قطيشات.
     
    وقال قطيشات في اتصال هاتفي اجراه مع "عمون" انه تم الافراج عن الدكتور نايف لافي وإبراهيم الخرابشة ظهر اليوم الاربعاء، بعد ان كانت محكمة امن الدولة قضت يوم الثلاثاء بحبسهما عاما واحدا فيما يعرف بقضية منشورات حزب التحرير المحظور.
     
    وقررت المحكمة تخفيض الحكم وفقا لسلطتها التقديرية الى ثلاثة شهور محسوبة لهما مدة التوقيف بعد تجريمها بتهمة الانتساب لعضوية جمعية غير مشروعة خلافا لاحكام المادة 160 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته وتوزيع منشورات صادرة لمصلحة جمعية غير مشروعة خلافا لاحكام المادة 163 من ذات القانون.
     
    وتتلخص الوقائع بقيام المتهمين وهما من اعضاء حزب التحرير في الاردن ورغم علمهما بعدم مشروعية الحزب المذكور بتوزيع منشوراته بتاريخ 25 اذار الماضي داخل مجلس النواب، حيث القي القبض عليهما داخل مكتب الاستعلامات الملحق بالمجلس وعثر بحوزتهما على نسخ المنشور وجرى تنظيم الضبط بالواقعة وجرت ملاحقتهما.
  8. Like
    غريب got a reaction from ابوعمر99 in سؤال حول الدعوة فى بلاد الحرمين؟   
    أخي الكريم ان كنت تتابع المكتب الإعلامي لحزب التحرير لطالعت عشرات الاخبار والتعليقات ومنذ سنوات
     
    من بلاد الحرمين
  9. Like
    غريب reacted to ابن الصّدّيق in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    خبر صحفي



    اعتقال شابين من حزب التحرير على خلفية توزيع نشرة


     
    مساء الثلاثاء 2014/3/25 اعتقلت قوّات الأمن "سمير الغربي" و"عبد الرؤوف الحرباوي"، وهما من شباب حزب التّحرير بحيّ الجمهوريّة - المنيهلة، أثناء توزيعهما نشرة الحزب الموسومة بـ "الحكومة المؤقّتة تطيع الاستعمار وتؤمّن مصالحه وتروّع المسلمين وتُفقّرهم"، وهي نشرة جاءت تفضح سياسة الحكومة التي وُضعت في غفلة من النّاس باسم التوافق.
     
    ونحن في حزب التّحرير نؤكّد أنّ هذا الاعتقال كان على خلفيّة هذه النّشرة فقط.
     
    ويبدو أنّ عرضَ حزب التّحرير موضوعَ ثرواتنا المنهوبة أقلق بعض الجهات؛ لذلك هم يصطنعون هذا الاعتقال ويستغلّونه للتّضليل والتّعمية عن هذا السّياق الحسّاس الذي يتشرّف حزب التّحرير بقيادة النّاس فيه.
     
    فإلى متى ستتعاقب فينا حكومات منكرات لا تعرف السياسة إلا خدمة للمستعمر وشركاته، وقمعا للمسلمين وإبعادا لدينهم؟
     
     
     

    المكتب الإعلامي لحزب التحرير في تونس


     


    http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_34653

     
     
     
     
     
    المكتب الإعلامي لحزب التحرير
    تونس عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
    تلفون: 71345949 / 21430700
    www.ht-tunisie.info فاكس: 71345950
  10. Like
    غريب reacted to ابن الصّدّيق in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    بسم الله الرحمن الرحيم


     




     

    بوابة فيتو: "الشبكة العربية



    " تدين القبض على أعضاء حزب التحرير في الأردن


     
     
     




     

    الخميس 27/مارس/2014


     
     
     
     
    أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم الأربعاء في بيان لها اعتقال أجهزة الأمن الأردنية لعضوين من حزب التحرير، أثناء توزيعهما لبيان عن موقف الحزب من "تعديل قانون مكافحة الإرهاب " على النواب بمجلس النواب، وتحويلهما إلى محكمة أمن الدولة.




     
     
     
    يذكر أن حزب التحرير الإسلامي هو حزب محظور طبقا لما أقرته دولة الأردن، وهو كيان سياسي ذات توجهات إسلامية يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية، تأسس في القدس عام 1953 وهو موجود في خمسة دول عربية هم فلسطين والأردن ومصر وسوريا ولبنان.
     
    وقالت الشبكة العربية في بيان لها "إن اعتقال المواطنين بهذا الشكل التعسفي، يعد انتهاكًا واضحًا من قبل الحكومة الأردنية لحرية التعبير وحق النقد السياسي، واستمرارًا للاعتقالات التعسفية التي تشنها السلطات الأردنية بحق النشطاء والتي ذكرت أنه كان من أبرزها اعتقال ثلاثة شباب خلال نهاية العام الماضي لرفعهم شعار رابعة الذي يرفعه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مصر".
     
    وطالبت الشبكة العربية السلطات الأردنية بتوفير المناخ اللازم لحرية التعبير، وتأمين مساحة النقد، وإدراج مطالب التيارات السياسية المختلفة في تعديل قانون مكافحة الإرهاب.
     
     
    المصدر: بوابة فيتو
     
     
     


    http://www.hizb-ut-t...nts/entry_34654

  11. Like
    غريب got a reaction from ابن الصّدّيق in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

     
     
     
    الاردن: اعتقال عضوين بحزب التحرير من مجلس النواب
     
    منشور في 26 مارس 2014 قسم الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

    الاردن: اعتقال عضوين بحزب التحرير من مجلس النواب
     
     
     

    القاهرة
    26 مارس 2014

     

    أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم،اعتقال أجهزة الأمن الأردنية لعضوين من حزب التحرير، أثناء توزيعهما لبيان عن موقف الحزب من “تعديل قانون مكافحة الإرهاب ” على النواب بمجلس النواب، و تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة.


     

    وكانت قوات الأمن قد قامت عصر الثلاثاء 25 مارس 2014 ، باعتقال نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، وبحوزتهما نسخ البيان المعبر عن موقف الحزب من تعديل قانون الإرهاب، وتم تحويلهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي للتحقيق معهما،قبل أن يتم تحويلهما لمحكمة أمن الدولة.


     

    ويذكر أن حزب التحرير الإسلامي هو حزب محظور طبقا لما أقرته دولة الأردن، وهو كيان سياسي ذات توجهات إسلامية يدعو إلى إقامة دولة الخلافة الإسلامية، تأسس في القدس عام 1953 وهو موجود في خمسة دول عربية هم فلسطين والأردن ومصر وسوريا ولبنان.


     

    وقالت الشبكة العربية”إن اعتقال المواطنين بهذا الشكل التعسفي، يعد انتهاكاً واضحاً من قبل الحكومة الأردنية لحرية التعبير وحق النقد السياسي، واستمرارًا للاعتقالات التعسفية التي تشنها السلطات الأردنية بحق النشطاء والتي كان من أبرزها أعتقال ثلاثة شباب خلال نهاية العام الماضي لرفعهم شعار رابعة الذي يرفعه أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مصر”.


     

    وطالبت الشبكة العربية السلطات الأردنية بتوفير المناخ اللازم لحرية التعبير، وتأمين مساحة النقد، وإدراج مطالب التيارات السياسية المختلفة في تعديل قانون مكافحة الإرهاب.


     

    لمزيد من المعلومات


     

    http://www.anhri.net/?p=92881

  12. Like
    غريب got a reaction from ابن الصّدّيق in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    حزب التحرير يصف "ألنواب" ب "الجبان"
     
     
    3/26/2014 12:20:28 PM]
     
     
     
     
    عمون - شنّ حزب التحرير المحظور هجوماً شرساً على مجلس النواب واصفا اياه ب"الجبان" غداة يوم من اعتقال اثنين من أنصار الحزب داخل حرمات البرلمان وفق ما اعلن قيادي في التيار لـ عمون.
     
    وقال عضو الحزب ممدوح قطيشات أن وفداً ضم زملاء له زاروا المجلس يوم الثلاثاء لابداء وجهة نظرنا في مشروع قانون منع الارهاب إلا أنه وأثناء مغادرتهم اعتقل اثنان منهم وهما الدكتور نايف لافي (65 عاما) وابراهيم الخرابشة (55 عاما) وحولا الى محكمة امن الدولة.
     
    وأضاف " أن يعتقل ابناء الامة من بيت الشعب والامة فهذا مجلس عار وقد ثبت بذلك في قضية الزعيتر".
     
    وأشار قطيشات عقب اعتصام اقامه الحزب أمام مجلس النواب إلى أن قانون منع الارهاب امتداد للحرب الأمريكية على الإسلام وأنه وجد لمحاربة دعاة الإسلام والعاملين من أجله وارسل للحيلولة بين الأمة ومشروعها الحضاري - على حد وصفه -.
     
    واعتبر أن مصطلح الارهاب امريكي انتجته "سي اي ايه" لملاحقة دعاة الاسلام ومحاربة الدين.
     
    وعن وجهة نظرهم في القانون قال " نحن ضد القانون برمته ونرفض كل ما يصدر عن المجلس من تشريعات لأن التشريعات لله".
     
    وبين حول وقفتهم أمام مجلس النواب " وقفتنا امام المجلس ازدراء له ولان المجلس لا يمثل الأمة بل جزء آخر من وجه السلطة وجد لقهر الشعب".
     
    وعن امكانية جلوسهم مع اللجنة المختصة في حال تم استدعاؤهم لسماع وجهة نظرهم علق قطيشات " نحن ننقاش ونطرح وجهة نظر الاسلام لاي جهة كانت ولكن لا يتمتعون بالرجولة لكي يستمعون لرأي الإسلام وهم أجبن من أن يخضعوا لرأي الإسلام في كثير من مناحي الحياة".
     
    وتاليا نص البيان الصحفي الصادر عن الحزب :
     
    بيان صحفي
    مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام
    لقهر ومحاربة دعاة الإسلام
     
    قامت أجهزة الأمن (..) في الأردن يوم أمس الثلاثاء 25/3/2014م باعتقال اثنين من أعضاء حزب التحرير من داخل مبنى مجلس النواب وتحويلهما إلى محكمة أمن الدولة؛ وهما الطبيب نايف عمر لافي (65 عاما) والأستاذ إبراهيم محمود الخرابشة (55 عاما)، حيث كانا من ضمن وفد يضم أعضاء من الحزب، حيث قام الوفد بالتواصل مع نواب المجلس وسلموهم بيانا صادرا عن المكتب الإعلامي للحزب في ولاية الأردن؛ يبين فيه الحزب موقفه الرافض لمشروع القانون المعدل لقانون منع الإرهاب والتحذير منه ومنع تمريره - والذي كان المجلس يناقشه في اليوم نفسه -، لأنه محاولة لإعادة الأمة لبيت الذل الذي خرجت منه، ولأنه حلقة في مسلسل أعد وخطط له ليحول بين الأمة ومشروعها الحضاري، ولأنه أعد لمحاربة كل من يدعو لمقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، وكل من يسعى لإيجاد دولة الإسلام حتى بالطريقة السلمية، ناهيك عن كونه سلعة أمريكية لمحاربة الإسلام والمسلمين.
     
    وإنه لمن العار على مجلس النواب أن يعتقل أبناء الأمة من شباب حزب التحرير أمام أعين نوابه وبعلمهم، وهم الذين صدعوا رؤوس الناس بإنجازهم للتعديلات الدستورية التي ادعي بأنها منعت اعتقال الناس على الرأي ومنعت محاكمة المدنيين أمام محكمة أمن الدولة والمحاكم العسكرية، فها هي أجهزة أمن النظام قد داست على تعديلاتهم الدستورية أمام أعينهم واعتقلت أبناء الأمة من داخل مجلس الأمة الذي يوصف كذبا وزورا وبهتانا بأنه (بيت الشعب وبيت الأمة).
     
    وإننا في حزب التحرير وإزاء هذا التصرف من قبل أجهزة الأمن، نقول للسلطات أن الاعتقال والسجن وغيرهما لن يثنوا شباب حزب التحرير عن مواصلة العمل وحمل الدعوة، ولكم في تاريخ الحزب الطويل وفي كفاحه السياسي خير دليل، ونؤكد له أن حزب التحرير سيبقى الجهة التي تكشف كذب الادعاء بالإصلاح السياسي، كما ونؤكد أن حزب التحرير سيبقى الرائد الذي لا يكذب أهله على العكس من المسمى مجلس النواب.
     
    أما لمجلس النواب فنقول:
     
    يبدو أنك قد استمرأت التخاذل عن قضايا الناس، متفانيا في إقرار كل ما يؤذيهم ويزيد في قهرهم، فيكفيك ارتداء ثوب العار الذي يصر النظام أن تبقى متزينا به رغم فساده وقبحه.
     
    ﴿وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ ، مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ﴾
     
     
    المكتب الإعلامي لحزب التحرير
    في ولاية الأردن

     
    http://www.ammonnews...rticleno=187373


  13. Like
    غريب got a reaction from ابن الصّدّيق in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    نص البيان الذي تم توزيعه على النواب
     
     
     
    التاريخ الهجري 08 من جمادى الأولى 1435 التاريخ الميلادي 2014/03/09م رقم الإصدار: 21/35
     
     
     
     
     

    بيان صحفي



    مشروع قانون منع الإرهاب
    إرهابٌ ومحاربة لمشروع الأمة بالوحدة والنهضة


     
     
    في الوقت الذي تحاك فيه المؤامرات على ثورة الشام المباركة إجهاضًا لها، وفي الوقت الذي بدأت فيه مشاريع الغرب لتصفية القضية الفلسطينية وجوهرتها القدس والأقصى المبارك، وفي الوقت الذي بدأت الأمة بتلمس طريق عزتها ووحدتها ونهضتها بعودة إسلامها وعودة الخلافة، تقدمت الحكومة الأردنية بمشروع معدل لما تسميه قانون منع الإرهاب لمجلس النواب الأردني، أعادت فيه تعريف الإرهاب وتوسعت في الجرائم التي يعاقب عليها القانون تحت هذا الاسم، لتشمل الالتحاق أو حتى محاولة الالتحاق بأية جماعة مسلحة، أو تنظيمات إرهابية، أو تجنيد، أو محاولة تجنيد أشخاص للالتحاق بها، وتدريبهم لهذه الغاية سواء داخل الأردن أو خارجه.
     
    ومن الأعمال التي صنفها مشروع القانون ضمن الأعمال الإرهابية، استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع إلكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية، أو دعم لجماعات أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج لأفكارها أو تمويلها، وأضاف إليه كل محاولة لتغيير الدستور (بطريقة غير شرعية)، وغيرها من المواد التي من شأنها تجريم كل ساعٍ لتغيير هذا الواقع المرير الذي يكتوي بناره العباد والبلاد، وتكميم للأفواه الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر.
     
    إن هذا القانون ما هو إلا حلقة في مسلسلٍ أُعدّ وخطّط له ليحول ما بين الأمة ومشروعها الحضاري، المتمثل بالخلافة الإسلامية والتي يخشاها الغرب وكل أعداء الأمة، ومحاولة لإعادة الأمة لبيت الذلّ الذي خرجت منه على الظلم والفساد والطغيان ولن تعود له بإذن الله، وليُبقيَ البلاد والعباد تحت هيمنة الغرب الكافر ومنظماته الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين التي أذاقت أهل الأردن الويلات؛ من ضنك في العيش وغلاء أسعار ومحاربة في الأرزاق وسرقة الأموال وتكميم الأفواه، لدرجة أن مشروع القانون المقترح سيحاسِب الناس على أفكارهم وآرائهم وحتى مجرد مطالبتهم بنصرة أهل الشام وتحرير فلسطين المغتصبة ومقدساتها، تجريمًا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على الأمة بل وجعل خيريّتها مرتبطة فيه ﴿كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌﴾.
     
    إن الأمة تتوق ليوم عزٍّ بعد أن عاشت طويلاً في ذل الرأسمالية التي أوردتها المهالك، وبدأت تستعيد ثقتها بنفسها وبقدراتها لتعود خير أمة، وبعد أن أدركت أمريكا والغرب أن الوقت قد آن واقترب لخلعها وخلع هيمنتها، فكشَّرت عن أنيابها وأمرت عملاءها بالبطش بكل من يعمل، أو حتى يحدّث نفسه بمقاومتها أو مقاومة مشروعها ورؤيتها للمنطقة، فهيهات لها أو لعملائها أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فقد أفاق الأسد من غفوته وسيعود سيداً عادلاً رحيماً لعالم ملأته أمريكا والغرب ظلماً وجوراً.
     
    وعليه فإننا في حزب التحرير ندعو المسلمين كافة والفعاليات المؤثرة خاصة للعمل على منع تمرير هذا القانون الذي أعد ليحارب كل من يدعو إلى مقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، ومن يسعى لإيجاد دولة الاسلام حتى ولو كانت بالطرق السلمية.
     
     
    أيها المسلمون في الأردن:
     
    إنّنا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير لإعادة دولة الخلافة، الدولة التي تأتمر بأمر ربكم، فتُعِدّ القوة لإرهاب عدوكم، وترعاكم بأحكام الدين الذي ارتضاه الله لكم، فيتحقق لكم العز في الدنيا والثواب العظيم في الآخرة، فاستجيبوا لأمر ربكم.
     
    قال تعالى: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾.
     

    المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن


  14. Like
    غريب got a reaction from النظار in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    نص البيان الذي تم توزيعه على النواب
     
     
     
    التاريخ الهجري 08 من جمادى الأولى 1435 التاريخ الميلادي 2014/03/09م رقم الإصدار: 21/35
     
     
     
     
     

    بيان صحفي



    مشروع قانون منع الإرهاب
    إرهابٌ ومحاربة لمشروع الأمة بالوحدة والنهضة


     
     
    في الوقت الذي تحاك فيه المؤامرات على ثورة الشام المباركة إجهاضًا لها، وفي الوقت الذي بدأت فيه مشاريع الغرب لتصفية القضية الفلسطينية وجوهرتها القدس والأقصى المبارك، وفي الوقت الذي بدأت الأمة بتلمس طريق عزتها ووحدتها ونهضتها بعودة إسلامها وعودة الخلافة، تقدمت الحكومة الأردنية بمشروع معدل لما تسميه قانون منع الإرهاب لمجلس النواب الأردني، أعادت فيه تعريف الإرهاب وتوسعت في الجرائم التي يعاقب عليها القانون تحت هذا الاسم، لتشمل الالتحاق أو حتى محاولة الالتحاق بأية جماعة مسلحة، أو تنظيمات إرهابية، أو تجنيد، أو محاولة تجنيد أشخاص للالتحاق بها، وتدريبهم لهذه الغاية سواء داخل الأردن أو خارجه.
     
    ومن الأعمال التي صنفها مشروع القانون ضمن الأعمال الإرهابية، استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع إلكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية، أو دعم لجماعات أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج لأفكارها أو تمويلها، وأضاف إليه كل محاولة لتغيير الدستور (بطريقة غير شرعية)، وغيرها من المواد التي من شأنها تجريم كل ساعٍ لتغيير هذا الواقع المرير الذي يكتوي بناره العباد والبلاد، وتكميم للأفواه الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر.
     
    إن هذا القانون ما هو إلا حلقة في مسلسلٍ أُعدّ وخطّط له ليحول ما بين الأمة ومشروعها الحضاري، المتمثل بالخلافة الإسلامية والتي يخشاها الغرب وكل أعداء الأمة، ومحاولة لإعادة الأمة لبيت الذلّ الذي خرجت منه على الظلم والفساد والطغيان ولن تعود له بإذن الله، وليُبقيَ البلاد والعباد تحت هيمنة الغرب الكافر ومنظماته الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين التي أذاقت أهل الأردن الويلات؛ من ضنك في العيش وغلاء أسعار ومحاربة في الأرزاق وسرقة الأموال وتكميم الأفواه، لدرجة أن مشروع القانون المقترح سيحاسِب الناس على أفكارهم وآرائهم وحتى مجرد مطالبتهم بنصرة أهل الشام وتحرير فلسطين المغتصبة ومقدساتها، تجريمًا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على الأمة بل وجعل خيريّتها مرتبطة فيه ﴿كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌﴾.
     
    إن الأمة تتوق ليوم عزٍّ بعد أن عاشت طويلاً في ذل الرأسمالية التي أوردتها المهالك، وبدأت تستعيد ثقتها بنفسها وبقدراتها لتعود خير أمة، وبعد أن أدركت أمريكا والغرب أن الوقت قد آن واقترب لخلعها وخلع هيمنتها، فكشَّرت عن أنيابها وأمرت عملاءها بالبطش بكل من يعمل، أو حتى يحدّث نفسه بمقاومتها أو مقاومة مشروعها ورؤيتها للمنطقة، فهيهات لها أو لعملائها أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فقد أفاق الأسد من غفوته وسيعود سيداً عادلاً رحيماً لعالم ملأته أمريكا والغرب ظلماً وجوراً.
     
    وعليه فإننا في حزب التحرير ندعو المسلمين كافة والفعاليات المؤثرة خاصة للعمل على منع تمرير هذا القانون الذي أعد ليحارب كل من يدعو إلى مقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، ومن يسعى لإيجاد دولة الاسلام حتى ولو كانت بالطرق السلمية.
     
     
    أيها المسلمون في الأردن:
     
    إنّنا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير لإعادة دولة الخلافة، الدولة التي تأتمر بأمر ربكم، فتُعِدّ القوة لإرهاب عدوكم، وترعاكم بأحكام الدين الذي ارتضاه الله لكم، فيتحقق لكم العز في الدنيا والثواب العظيم في الآخرة، فاستجيبوا لأمر ربكم.
     
    قال تعالى: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾.
     

    المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن


  15. Like
    غريب got a reaction from ورقة in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    نص البيان الذي تم توزيعه على النواب
     
     
     
    التاريخ الهجري 08 من جمادى الأولى 1435 التاريخ الميلادي 2014/03/09م رقم الإصدار: 21/35
     
     
     
     
     

    بيان صحفي



    مشروع قانون منع الإرهاب
    إرهابٌ ومحاربة لمشروع الأمة بالوحدة والنهضة


     
     
    في الوقت الذي تحاك فيه المؤامرات على ثورة الشام المباركة إجهاضًا لها، وفي الوقت الذي بدأت فيه مشاريع الغرب لتصفية القضية الفلسطينية وجوهرتها القدس والأقصى المبارك، وفي الوقت الذي بدأت الأمة بتلمس طريق عزتها ووحدتها ونهضتها بعودة إسلامها وعودة الخلافة، تقدمت الحكومة الأردنية بمشروع معدل لما تسميه قانون منع الإرهاب لمجلس النواب الأردني، أعادت فيه تعريف الإرهاب وتوسعت في الجرائم التي يعاقب عليها القانون تحت هذا الاسم، لتشمل الالتحاق أو حتى محاولة الالتحاق بأية جماعة مسلحة، أو تنظيمات إرهابية، أو تجنيد، أو محاولة تجنيد أشخاص للالتحاق بها، وتدريبهم لهذه الغاية سواء داخل الأردن أو خارجه.
     
    ومن الأعمال التي صنفها مشروع القانون ضمن الأعمال الإرهابية، استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع إلكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية، أو دعم لجماعات أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج لأفكارها أو تمويلها، وأضاف إليه كل محاولة لتغيير الدستور (بطريقة غير شرعية)، وغيرها من المواد التي من شأنها تجريم كل ساعٍ لتغيير هذا الواقع المرير الذي يكتوي بناره العباد والبلاد، وتكميم للأفواه الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر.
     
    إن هذا القانون ما هو إلا حلقة في مسلسلٍ أُعدّ وخطّط له ليحول ما بين الأمة ومشروعها الحضاري، المتمثل بالخلافة الإسلامية والتي يخشاها الغرب وكل أعداء الأمة، ومحاولة لإعادة الأمة لبيت الذلّ الذي خرجت منه على الظلم والفساد والطغيان ولن تعود له بإذن الله، وليُبقيَ البلاد والعباد تحت هيمنة الغرب الكافر ومنظماته الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين التي أذاقت أهل الأردن الويلات؛ من ضنك في العيش وغلاء أسعار ومحاربة في الأرزاق وسرقة الأموال وتكميم الأفواه، لدرجة أن مشروع القانون المقترح سيحاسِب الناس على أفكارهم وآرائهم وحتى مجرد مطالبتهم بنصرة أهل الشام وتحرير فلسطين المغتصبة ومقدساتها، تجريمًا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على الأمة بل وجعل خيريّتها مرتبطة فيه ﴿كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌﴾.
     
    إن الأمة تتوق ليوم عزٍّ بعد أن عاشت طويلاً في ذل الرأسمالية التي أوردتها المهالك، وبدأت تستعيد ثقتها بنفسها وبقدراتها لتعود خير أمة، وبعد أن أدركت أمريكا والغرب أن الوقت قد آن واقترب لخلعها وخلع هيمنتها، فكشَّرت عن أنيابها وأمرت عملاءها بالبطش بكل من يعمل، أو حتى يحدّث نفسه بمقاومتها أو مقاومة مشروعها ورؤيتها للمنطقة، فهيهات لها أو لعملائها أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فقد أفاق الأسد من غفوته وسيعود سيداً عادلاً رحيماً لعالم ملأته أمريكا والغرب ظلماً وجوراً.
     
    وعليه فإننا في حزب التحرير ندعو المسلمين كافة والفعاليات المؤثرة خاصة للعمل على منع تمرير هذا القانون الذي أعد ليحارب كل من يدعو إلى مقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، ومن يسعى لإيجاد دولة الاسلام حتى ولو كانت بالطرق السلمية.
     
     
    أيها المسلمون في الأردن:
     
    إنّنا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير لإعادة دولة الخلافة، الدولة التي تأتمر بأمر ربكم، فتُعِدّ القوة لإرهاب عدوكم، وترعاكم بأحكام الدين الذي ارتضاه الله لكم، فيتحقق لكم العز في الدنيا والثواب العظيم في الآخرة، فاستجيبوا لأمر ربكم.
     
    قال تعالى: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾.
     

    المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن


  16. Like
    غريب got a reaction from أبو هشام in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    اعتقال ''تحريريين'' لتوزيعهما بياناً على النواب


     

    الثلاثاء, 25 آذار/مارس 2014 16:23
    حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط

     
    السبيل - مؤيد باجس
    اعتقلت الأجهزة الأمنية عصر اليوم عضوين في حزب التحرير، أثناء قيامهما بتوزيع بيان للنواب متعلق بموقف الحزب من القانون المعدل لقانون مكافحة الإرهاب، وتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة.
    وقال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ممدوح قطيشات لـ"السبيل" إن نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، تم اعتقالهما من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، واقتيادهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي، للتحقيق معهما.
    وأكد مصدر أمني لـ"السبيل" أن لافي والخرابشة تم بالفعل تحويلهما إلى "أمن الدولة" بعد ضبط منشورات معهم.
    وأبدى قطشيات استياءه من طريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أعضاء الحزب، معلقاً: "المواطنون يعتقلون من مكان يُدَّعى أنه بيت الأردنيين، وأنه يستقبل المواطنين، ويفتح لهم أبوابه لسماع شكاويهم، وتوجيه النصائح لهم فيما يتعلق بشؤونهم الحياتية، والسياسية، والاقتصادية".
    وختم قطيشات حديثه لـ"السبيل" بوصف مجلس النواب بأنه "كباقي مؤسسات الدولة، التي لا تتمتع بأي استقلالية في القرار، ولا يمكنها استقبال المواطنين دون موافقات أمنية" بحسب قوله.
     
     
    http://www.assabeel....اناً-على-النواب
  17. Like
    غريب got a reaction from مقاتل in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    نص البيان الذي تم توزيعه على النواب
     
     
     
    التاريخ الهجري 08 من جمادى الأولى 1435 التاريخ الميلادي 2014/03/09م رقم الإصدار: 21/35
     
     
     
     
     

    بيان صحفي



    مشروع قانون منع الإرهاب
    إرهابٌ ومحاربة لمشروع الأمة بالوحدة والنهضة


     
     
    في الوقت الذي تحاك فيه المؤامرات على ثورة الشام المباركة إجهاضًا لها، وفي الوقت الذي بدأت فيه مشاريع الغرب لتصفية القضية الفلسطينية وجوهرتها القدس والأقصى المبارك، وفي الوقت الذي بدأت الأمة بتلمس طريق عزتها ووحدتها ونهضتها بعودة إسلامها وعودة الخلافة، تقدمت الحكومة الأردنية بمشروع معدل لما تسميه قانون منع الإرهاب لمجلس النواب الأردني، أعادت فيه تعريف الإرهاب وتوسعت في الجرائم التي يعاقب عليها القانون تحت هذا الاسم، لتشمل الالتحاق أو حتى محاولة الالتحاق بأية جماعة مسلحة، أو تنظيمات إرهابية، أو تجنيد، أو محاولة تجنيد أشخاص للالتحاق بها، وتدريبهم لهذه الغاية سواء داخل الأردن أو خارجه.
     
    ومن الأعمال التي صنفها مشروع القانون ضمن الأعمال الإرهابية، استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع إلكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية، أو دعم لجماعات أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج لأفكارها أو تمويلها، وأضاف إليه كل محاولة لتغيير الدستور (بطريقة غير شرعية)، وغيرها من المواد التي من شأنها تجريم كل ساعٍ لتغيير هذا الواقع المرير الذي يكتوي بناره العباد والبلاد، وتكميم للأفواه الآمرة بالمعروف والناهية عن المنكر.
     
    إن هذا القانون ما هو إلا حلقة في مسلسلٍ أُعدّ وخطّط له ليحول ما بين الأمة ومشروعها الحضاري، المتمثل بالخلافة الإسلامية والتي يخشاها الغرب وكل أعداء الأمة، ومحاولة لإعادة الأمة لبيت الذلّ الذي خرجت منه على الظلم والفساد والطغيان ولن تعود له بإذن الله، وليُبقيَ البلاد والعباد تحت هيمنة الغرب الكافر ومنظماته الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة وصندوق النقد والبنك الدوليين التي أذاقت أهل الأردن الويلات؛ من ضنك في العيش وغلاء أسعار ومحاربة في الأرزاق وسرقة الأموال وتكميم الأفواه، لدرجة أن مشروع القانون المقترح سيحاسِب الناس على أفكارهم وآرائهم وحتى مجرد مطالبتهم بنصرة أهل الشام وتحرير فلسطين المغتصبة ومقدساتها، تجريمًا للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أوجبه الله على الأمة بل وجعل خيريّتها مرتبطة فيه ﴿كُنتُمْ خَيْرَ‌ أُمَّةٍ أُخْرِ‌جَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُ‌ونَ بِالْمَعْرُ‌وفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ‌﴾.
     
    إن الأمة تتوق ليوم عزٍّ بعد أن عاشت طويلاً في ذل الرأسمالية التي أوردتها المهالك، وبدأت تستعيد ثقتها بنفسها وبقدراتها لتعود خير أمة، وبعد أن أدركت أمريكا والغرب أن الوقت قد آن واقترب لخلعها وخلع هيمنتها، فكشَّرت عن أنيابها وأمرت عملاءها بالبطش بكل من يعمل، أو حتى يحدّث نفسه بمقاومتها أو مقاومة مشروعها ورؤيتها للمنطقة، فهيهات لها أو لعملائها أن تعود عقارب الساعة إلى الوراء، فقد أفاق الأسد من غفوته وسيعود سيداً عادلاً رحيماً لعالم ملأته أمريكا والغرب ظلماً وجوراً.
     
    وعليه فإننا في حزب التحرير ندعو المسلمين كافة والفعاليات المؤثرة خاصة للعمل على منع تمرير هذا القانون الذي أعد ليحارب كل من يدعو إلى مقاومة المحتل وطرد يهود من الأرض المباركة، ومن يسعى لإيجاد دولة الاسلام حتى ولو كانت بالطرق السلمية.
     
     
    أيها المسلمون في الأردن:
     
    إنّنا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير لإعادة دولة الخلافة، الدولة التي تأتمر بأمر ربكم، فتُعِدّ القوة لإرهاب عدوكم، وترعاكم بأحكام الدين الذي ارتضاه الله لكم، فيتحقق لكم العز في الدنيا والثواب العظيم في الآخرة، فاستجيبوا لأمر ربكم.
     
    قال تعالى: ﴿وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ تَفَرَّقُواْ وَاخْتَلَفُواْ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ﴾.
     

    المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية الأردن


  18. Like
    غريب got a reaction from النظار in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    اعتقال ''تحريريين'' لتوزيعهما بياناً على النواب


     

    الثلاثاء, 25 آذار/مارس 2014 16:23
    حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط

     
    السبيل - مؤيد باجس
    اعتقلت الأجهزة الأمنية عصر اليوم عضوين في حزب التحرير، أثناء قيامهما بتوزيع بيان للنواب متعلق بموقف الحزب من القانون المعدل لقانون مكافحة الإرهاب، وتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة.
    وقال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ممدوح قطيشات لـ"السبيل" إن نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، تم اعتقالهما من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، واقتيادهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي، للتحقيق معهما.
    وأكد مصدر أمني لـ"السبيل" أن لافي والخرابشة تم بالفعل تحويلهما إلى "أمن الدولة" بعد ضبط منشورات معهم.
    وأبدى قطشيات استياءه من طريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أعضاء الحزب، معلقاً: "المواطنون يعتقلون من مكان يُدَّعى أنه بيت الأردنيين، وأنه يستقبل المواطنين، ويفتح لهم أبوابه لسماع شكاويهم، وتوجيه النصائح لهم فيما يتعلق بشؤونهم الحياتية، والسياسية، والاقتصادية".
    وختم قطيشات حديثه لـ"السبيل" بوصف مجلس النواب بأنه "كباقي مؤسسات الدولة، التي لا تتمتع بأي استقلالية في القرار، ولا يمكنها استقبال المواطنين دون موافقات أمنية" بحسب قوله.
     
     
    http://www.assabeel....اناً-على-النواب
  19. Like
    غريب got a reaction from علاء عبد الله in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    اعتقال ''تحريريين'' لتوزيعهما بياناً على النواب


     

    الثلاثاء, 25 آذار/مارس 2014 16:23
    حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط

     
    السبيل - مؤيد باجس
    اعتقلت الأجهزة الأمنية عصر اليوم عضوين في حزب التحرير، أثناء قيامهما بتوزيع بيان للنواب متعلق بموقف الحزب من القانون المعدل لقانون مكافحة الإرهاب، وتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة.
    وقال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ممدوح قطيشات لـ"السبيل" إن نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، تم اعتقالهما من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، واقتيادهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي، للتحقيق معهما.
    وأكد مصدر أمني لـ"السبيل" أن لافي والخرابشة تم بالفعل تحويلهما إلى "أمن الدولة" بعد ضبط منشورات معهم.
    وأبدى قطشيات استياءه من طريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أعضاء الحزب، معلقاً: "المواطنون يعتقلون من مكان يُدَّعى أنه بيت الأردنيين، وأنه يستقبل المواطنين، ويفتح لهم أبوابه لسماع شكاويهم، وتوجيه النصائح لهم فيما يتعلق بشؤونهم الحياتية، والسياسية، والاقتصادية".
    وختم قطيشات حديثه لـ"السبيل" بوصف مجلس النواب بأنه "كباقي مؤسسات الدولة، التي لا تتمتع بأي استقلالية في القرار، ولا يمكنها استقبال المواطنين دون موافقات أمنية" بحسب قوله.
     
     
    http://www.assabeel....اناً-على-النواب
  20. Like
    غريب got a reaction from أبو المأمون in مجلس النواب الأردني يستمرئ التخاذل ويتعاون مع النظام لقهر وم   
    اعتقال ''تحريريين'' لتوزيعهما بياناً على النواب


     

    الثلاثاء, 25 آذار/مارس 2014 16:23
    حجم الخط تصغير حجم الخط زيادة حجم الخط

     
    السبيل - مؤيد باجس
    اعتقلت الأجهزة الأمنية عصر اليوم عضوين في حزب التحرير، أثناء قيامهما بتوزيع بيان للنواب متعلق بموقف الحزب من القانون المعدل لقانون مكافحة الإرهاب، وتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة.
    وقال رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ممدوح قطيشات لـ"السبيل" إن نايف لافي، وإبراهيم الخرابشة، تم اعتقالهما من قبل أفراد الأجهزة الأمنية، واقتيادهما إلى مكتب الأمن الوقائي في العبدلي، للتحقيق معهما.
    وأكد مصدر أمني لـ"السبيل" أن لافي والخرابشة تم بالفعل تحويلهما إلى "أمن الدولة" بعد ضبط منشورات معهم.
    وأبدى قطشيات استياءه من طريقة تعامل الأجهزة الأمنية مع أعضاء الحزب، معلقاً: "المواطنون يعتقلون من مكان يُدَّعى أنه بيت الأردنيين، وأنه يستقبل المواطنين، ويفتح لهم أبوابه لسماع شكاويهم، وتوجيه النصائح لهم فيما يتعلق بشؤونهم الحياتية، والسياسية، والاقتصادية".
    وختم قطيشات حديثه لـ"السبيل" بوصف مجلس النواب بأنه "كباقي مؤسسات الدولة، التي لا تتمتع بأي استقلالية في القرار، ولا يمكنها استقبال المواطنين دون موافقات أمنية" بحسب قوله.
     
     
    http://www.assabeel....اناً-على-النواب
  21. Like
    غريب reacted to ابن الصّدّيق in الجريدة السودانية:الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال   
    بسم الله الرحمن الرحيم
     
     
     
    صحيفة الجريدة: الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال




     
    أوردت صحيفة الجريدة السودانية مقالاً تحت عنوان: (الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال) للناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان الأستاذ أبو خليل، في صفحة 9 (رأي) يوم 24 نيسان/أبريل 2013م، كما يلي:




    الإسلام بفكره المستنير يصنع القادة الرجال


     
     
    لقد أشرق نور الإسلام على الأرض فغيّر العقائد والمفاهيم والمشاعر، وصنع رجالاً لم يكونوا قبل الإسلام قادة وإنما من غمار الناس وعامتهم، فآمنوا بعقيدة لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأحالهم الإسلام خلقاً آخر، فهذا عبد الله بن مسعود؛ الذي كانت قريش تعيره برويعي الغنم تصغيراً لشأنه يصبح بعد الإسلام عالماً ومحدثاً وفقيهاً، وهو الذي قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: (من أحب أن يسمع القرآن جديداً غضاً كما أنزل فليسمعه من ابن أم عبد). فلما كان من الليل، انقلب عمر - رضي الله عنه - إلى عبد الله بن مسعود يستمع قراءته، فوجد أبا بكر قد سبقه، فاستمعا، فإذا هو يقرأ قراءة مفسرة حرفا حرفاً. وهذا بلال العبد الحبشي يصير سيداً ومؤذناً لرسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قال عنه الفاروق رضي الله عنه: (أبو بكر سيدنا وأعتق سيدنا) يقصد بلالاً، بل اننا لو أخذنا كل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ودرسنا حالهم قبل الإسلام وبعده لوجدنا عجباً.
     
    وهكذا ظل الإسلام يصنع القادة الرجال أمثال القعقاع وخالد بن الوليد وصلاح الدين الأيوبي ومحمد الفاتح وغيرهم كثير في كل زمان ومكان وعصر من عصور الأمة الإسلامية حتى في لحظات ضعفها وانحطاطها يظهر الرجال الذين صنعهم الإسلام. وأمتنا- ولله الحمد- ولود معطاء، وإسلامنا وجهادنا ليس معلقاً بأشخاص يدور معهم حيث داروا، فإسلامنا يصنع الرجال والقادة الأبطال، ويحيي الهمم الميتة ويبعث الحياة في النفوس اليائسة.
     
    ولقد عمد الغرب الكافر الحاقد على الإسلام والمسلمين على تغيير أفكار ومفاهيم الأمة، وإن استطاع لحد ما في ذلك فإنه لم يستطع أن يغير عقيدة الأمة، وذلك بحفظ الله سبحانه لدينه وشرعه عبر رجال حملوا عبء هذه المهمة، ومن هؤلاء الرجال شباب مخلصون حملوا لواء التغيير على أساس الإسلام، متمسكين بالحق في مواقفهم فلا يحيدون عنه مقدار شعرة، فهم بالحق يثبتون، وبالحق يتقدمون، وعلى الحق يعتمدون؛ إنهم شباب حزب التحرير المنتشرون بالملايين في أصقاع العالم، يعملون من أجل استئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة الثانية، يقودهم أميرهم العالم الجليل عطا أبو الرشتة.
     
    وكثيراً ما يسأل الناس- من هو أمير حزب التحرير؟ وأجيب من يسأل ومن يريد معرفة الأمير فأقول باختصار:
     
    إنه العالم في أصول الفقه عطاء بن خليل بن أحمد بن عبد القادر الخطيب، ويكنى بأبي الرشتة، ولد على الأرجح في عام 1362هـ الموافق 1943م في قرية صغيرة في الديار الفلسطينية (أرض الإسراء والمعراج)، شهد وهو صغير مأساة فلسطين واحتلال يهود لها عام 1948م بدعم من بريطانيا وخيانة الحكام العرب. وانتقل بعد ذلك إلى مخيمات اللاجئين قرب الخليل، حيث درس مراحله الأولى بالمخيم، ثم حصل على الشهادة الثانوية العامة (التوجيهي المصري) عام 1960م في المدرسة الإبراهيمية بالقدس الشريف، ثم التحق بجامعة القاهرة وتخرج فيها بشهادة البكلاريوس في الهندسة المدنية عام 1966م، ثم عمل مهندساً بعد تخرجه بعدد من الدول العربية. وله مؤلف في أعمال الهندسة المدنية اسمه (الوسيط في حساب الكميات ومراقبة المباني والطرق).
     
    التحق أمير حزب التحرير عطاء أبو الرشتة بحزب التحرير أثناء دراسته المتوسطة في منتصف الخمسينات من القرن الماضي، وأوذي في سبيل الله كثيراً في سجون الظالمين في ليبيا ومصر والسعودية وغيرها، واستمر عاملاً في جميع مكونات الحزب التنظيمية حتى صار أول ناطق رسمي للحزب، ثم عضواً بمكتب الأمير. وفي 11 صفر الخير 1424هـ الموافق 13/4/2003م شاء الله أن ترسو إمارة الحزب على كتفيه، وهو يسأل الله أن يعينه على حملها.
     
    له من المؤلفات:
     
    1/ تفسير سورة البقرة واسمه (التيسيير في أصول التفسير- سورة البقرة).
     
    2/ دراسات في أصول الفقه (تيسيير الوصول إلى الأصول).
     
    3/ / عدد من الكتيبات:
    أ/ الأزمات الاقتصادية واقعها ومعالجاتها من وجهة نظر الإسلام.
    ب/ الغزوة الصليبية الجديدة في الجزيرة العربية والخليج.
    ج/ سياسة التصنيع وبناء الدولة صناعياً.
     
    4/ وقد صدرت مجموعة من الكتب للحزب في عهده نذكر منها:
    (أ‌) من مقومات النفسية الإسلامية
    (ب‌) قضايا سياسية- بلاد المسلمين المحتلة.
    (ت‌) تنقيح وتوسيع كتاب مفاهيم سياسية
    (ث‌) أسس التعليم المنهجي في دولة الخلافة.
    (ج‌) أجهزة دولة الخلافة في الحكم والإدارة.
     
    ولقد كان من الأعمال اللافتة للنظر في عهده أن وجّه الحزب في 28 رجب 1426هـ (2/9/2005) نداء إلى المسلمين بمناسبة الذكرى الأليمة للقضاء على الخلافة قبل أربع وثمانين سنة من النداء المذكور. وقد صدع الحزب بالنداء في جموع المصلين عقب صلاة الجمعة لذلك اليوم في المساجد الكبرى في بلاد المسلمين من اندونيسيا شرقاً إلى المغرب غرباً، وفي السودان في مسجد الشهيد بالخرطوم، ولقد كان لهذا النداء تأثيراً، وأي تأثير، هذا بالإضافة إلى أعمال الحزب العامة التي تصدع بالحق في مؤتمراته ومسيراته وندواته ومعارضه.
     
    نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحقق وعده على يديه، يقول تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)، وأن يحقق بشرى الحبيب صلى الله عليه وسلم في عهده، (...ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ).
     
     
     

    إبراهيم عثمان أبو خليل
    الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان


     
     
     
     
    المصدر: صحيفة الجريدة
    لتحميل الخبر بصيغة بي دي إف
     
    14 من جمادى الثانية 1434
    الموافق 2013/04/24م
     
     
     
    http://www.hizb-ut-t...nts/entry_24800
  22. Like
    غريب reacted to ابن الصّدّيق in اتفاقيات وسياسات الأردن والسلطة لا تحرر قدساً ولا تمنع تدنيس   
    بيان صحفي


     

    اتفاقيات وسياسات الأردن والسلطة لا تحرر قدساً



    ولا تمنع تدنيساً لحرمة المسجد الأقصى


     
     
    وقَّع يوم أمس الأحد ملك الأردن ورئيس السلطة الفلسطينية اتفاقية سموها زورا وبهتانا "اتفاقية الدفاع عن القدس والمقدسات"، هذا في الوقت الذي اقتحم المئات من اليهود المسجد الأقصى المبارك مدنسين لطهارته ومنتهكين لحرمته، تساندهم القوة العسكرية ضد المصلين المرابطين، فجالوا في المسجد دون حسيب، شربوا فيه الخمر، وحاولوا التبول فيه. وهم مستمرون في ارتكاب الجرائم ضد المسرى المغتصب، من خطوات تهويده ومحو ملامحه الإسلامية، إلى مسلسل الحفريات الخطيرة المستمرة تحت المسجد الأقصى المبارك لتقويض أركانه.
     
    إن تباكي ملك الأردن سليل العائلة الخائنة لله ولرسوله وللمؤمنين ولفلسطين ومساجدها ومقدساتها، على رعاية المسجد الأقصى والمقدسات أمر لا ينطلي إلا على من كان أعمى البصر والبصيرة، وإن اتفاق السلطة مع الملك عبد الله "على التنسيق والتعاون من أجل حماية ورعاية المسجد الأقصى المبارك وجميع المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس" كما قال الهباش، ما هو إلا توكيل من السلطة للملك لمتابعة سياسة التفريط في القدس وفلسطين في المحافل الدولية الظالمة الداعمة للاحتلال اليهودي، بدلا من فضح النظام الأردني على تسليمه الضفة الغربية ليهود، وتقاعسه عن بذل أي مجهود حقيقي لتحريك الجيوش ومنها جيش الأردن المتشوق للجهاد باتجاه فلسطين لتحريرها.
     
     
     
    أيها المسلمون:
     
    إن دينكم يُحارَب جهارًا نهارًا، ورسولَكم محمداً صلى الله عليه وسلم يُساء إليه، ومقدساتكم تُغتصب وتُنتهك حرمتها مرّة ومراّت، وإخوانكم من المسلمين يواجهون حرب إبادة في فلسطين وسوريا وميانمار وغيرها، وأنتم تعلمون أن حكامكم؛ القديم منهم والجديد، هم في خيانة الله ورسوله والمؤمنين سواء، فلا يتحركون لدينهم ولا لأمتهم، بل هم مع أعداء الله أصدقاء، وفي سفاهاتهم سادرون، وآخر ذلك هذه الاتفاقية التي سميت كذبًا "اتفاقية الدفاع عن القدس والمقدسات"!، والتي ليس لها من اسمها ذرة من نصيب.
    إن اليهود أراذل الخلق، المغضوب عليهم، يعيثون في الأرض المباركة فساداً، ويدنسون المسجد الأقصى، ويسفكون دم إخوتكم أهل فلسطين، لأنهم أمنوا مَنْ حولهم مِن الأنظمة المأجورة، وإن الله سبحانه سائلكم يوم القيامة عن هذا، إنه لشرف عظيم لكم أن تكونوا عباد الله الذين يتحقق على أيديهم قوله تعالى (( فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا )).
     
    إنه لن يحمي الإسلام ومقدسات الإسلام إلا دولة الإسلام، وإن الأقصى المبارك يستصرخ الأمة الإسلامية ويستصرخ مَنْ فيها من جند مؤمنين أن لبوا النداء وشمروا عن السواعد وشدوا الهمة لهدم أنظمة الضرار وإقامة دولة الخلافة، دولة الإسلام والمسلمين، التي تحرك الجيوش لتحريري وتحرير كامل فلسطين وكافة البلاد الإسلامية المحتلة، وإن هذا لَكائن بإذن الله وأنف الكفار والطغاة راغم.

    (( إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ))
     
     
     




    المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين
     
     
    http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_24204
     
     
     
     



     
     
    المكتب الإعلامي لحزب التحرير
    فلسطين
    عنوان المراسلة و عنوان الزيارة
    تلفون:
    www.pal-tahrir.info
    E-Mail: info@pal-tahrir.info
  23. Like
    غريب got a reaction from الرضا in ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!   
    ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!!


     

    حزب التحرير: -دولة واحدة تعم دول العالم الإسلامي-- هذا الذي ما زال الحزب يطمح له.



     
     
    فراس حج محمد
     
     
    منذ 7 ساعة 06:10 PM
     
    1/4/2013
     
     
    في المقال التحليلي الذي نشرته صحيفة العرب العالمية/ لندن، بتاريخ 27/3/2013 والذي تم فيه مناقشة بعض أراء حزب التحرير ونظرته إلى الديمقراطية واختلافه أو اتفاقه مع بعض الاتجاهات السياسية لبعض حركات الإسلام السياسي وخاصة القاعدة، أود أن أبين بعض الجوانب في فكر هذا الحزب الذي لم يلتفت إليه إلا نادرا في الدراسات والمقالات، وخاصة العربية منها.
     
    بدا للحزب نشاط سياسي ملحوظ مؤخرا، تجلى في معارضته لنهج السلطة الفلسطينية في تعاطيها مع الأحداث، وبرزت معارضته بشكل لافت مؤخرا في تصديه لزيارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما الأخيرة للأراضي الفلسطينية و-إسرائيل-، فقد نفذ الحزب العديد من الوقفات الحاشدة ضد هذه الزيارة في العديد من المدن الرئيسية في الضفة الغربية (رام الله، وطولكرم، وبيت لحم، وفي القدس في المسجد الأقصى المبارك)، وقد تعرض أتباعه لعمليات من الاعتقال السياسي نتيجة ذلك، وقد أصدر الحزب العديد من المنشورات ووزعها -كفاحيا- مما زاد من حنق الأجهزة الأمنية عليه بعد أن وصفها بأوصاف الخيانة وحراسة أمن إسرائيل وتجويع الناس، محذرا قيادتها من التمادي في التصدي للحزب ودعوته للإسلام كما جاء في بيانه الأخير بتاريخ: 26/3/2013
     
    يعرف حزب التحرير نفسه بأنه -حزب سياسي، مبدأه الإسلام، وغايته استئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة إسلامية تنفذ نظم الإسلام وتحمل دعوته إلى العالم-، وقد غلب على الحزب ودعوته الاشتغال بالسياسة الدولية والإقليمية، ولعله ينظر إلى كل القضايا السياسية التي تحصل في العالم ذات أبعاد واحدة؛ استعمارية في الدرجة الأولى تخدم أهداف الدول الكبرى المهيمنة، وقد أصدر الحزب في هذا المجال كتبا متعددة منها: -نظرات سياسية لحزب التحرير-، و-مفاهيم سياسية لحزب التحرير-.
     
    ويعد هذان الكتابان جماع فكر حزب التحرير السياسي فيما يخص نظرته لصراع القوى في العالم ومناطق النفوذ، وقد عرّف الحزب السياسة في كتاب -مفاهيم سياسية- السابق الإشارة إليه، بقوله: -السياسة هي رعاية شؤون الأمة داخليا وخارجيا-، ومن ثَمّ يسهب في شرح هذا المفهوم ومرامي هذا التعريف من كل جوانبه.
     
    وبالإضافة إلى هذين الكتابين فإن الحزب قد أصدر مجموعة من الكتيبات التي تعالج مسائل سياسية كبرى حدثت في العالم الإسلامي، وأذكر منها على سبيل المثال الكتيب الذي أصدره حزب التحرير في 26/7/2002 بعنوان -الكفار الغربيون: أمريكا وبريطانيا والدول الأوروبية يعملون على فصل جنوب السودان عن شماله وإقامة دولة ذات صبغة نصرانية-، وكان الحزب قبل ذلك قد أصدر كتيبا في 8/5/2001 بعنوان -معالم السياسة الأمريكية برئاسة بوش في فلسطين والخليج وآثارها المدمرة على الأمة الإسلامية-، هذا، عدا النشرات والتحليلات السياسية التي أصدرها تعليقا على كثير من الأحداث المتلاحقة في العالم والعالم الإسلامي.
     
    ويلاحظ كل من يقرأ في أدبيات حزب التحرير أنه يعتمد في فكره اللغوي على طائفة من المصطلحات والثيمات الفكرية والسياسية الخاصة به، إلى درجة أنك تعرف -التحريري- من طريقة كلامه وآرائه ومصطلحاته التي يبني عليها كلامه، فتجد مثلا تعبيرات من مثل مقارعة الحكام، والصراع الفكري والكفاح السياسي، والخلافة الراشدة، والوحدة الإسلامية والأمة الإسلامية، وكذلك فإن له مجهودات فكرية بحتة لتعريفات فكرية من مثل العقل والنهضة والناحية الروحية والغرائز والحاجات العضوية والمبدأ والنظام والفكرة الكلية وغيرها الكثير.
     
    وقد رسخ الحزب نفسه حزبا سياسيا عاملا في العالم أجمع؛ إذ إن له وجودا في أكثر من أربعين دولة، وقد خطا الحزب خطوات ذات أثر بين لتكريس نفسه كأحد الأحزاب التي لم تستطع دوائر البحث الغربية والأمريكية أن تتجاهله، أو تتجاهل دعوته لإقامة إمبراطورية كبرى تضم دول العالم الإسلامي، كما صرح بذلك غير سياسي غربي في مناسبات عديدة.
     
    وتقوم إستراتيجية عمل الحزب على عدم تبني العنف والعمل المادي في التغيير، وهذا ما يحرج الحكومات الغربية في حظر الحزب، فلا يوجد قانون بحسب الدساتير الغربية يجرم العمل الفكري مهما كانت طبيعته، ولذا فإن الدعوات التي كانت تنادي بحظر الحزب في بريطانيا مثلا لم تنجح، وهذا ما كان يسعى له الساسة الأمريكان من أجل إلصاق علاقة بين الحزب والقاعدة، ولكنها أيضا لم تؤت ثمارا تذكر على هذا الصعيد، فتلجأ هذه الحكومات بشن حرب بلا هوادة على أفراد الحزب في دول العالم الإسلامي عن طريق الأنظمة الدكتاتورية التي تبطش بجبروت غير مسبوق بأفراد حزب التحرير، وقد أصدر الحزب في هذا المجال العديد من النشرات التي يكشف فيها عن عدد معتقليه في السجون العربية وبلاد المسلمين الأخرى، وخاصة أوزباكستان التي قضى كثير من أفراد الحزب نحبهم في السجون هناك، وقد وثق مركز الدفاع عن الحقوق -ميموريال-، وهو المركز المعلوماتي لحقوق الإنسان في آسيا الوسطى، هذه التصرفات في كتيب تم نشره في موسكو عام 1999، وكان الكتيب بعنوان -إسلام كريموف ضد حزب التحرير-، ومن يزر موقع الحزب على الإنترنت يلاحظ استمرار هذه الحملة على الحزب في أوزباكستان إلى الآن.
     
    وينادي حزب التحرير منذ نشأته على يد الشيخ تقي الدين النبهاني عام 1953 بتوحيد بلاد المسلمين كافة في دولة واحدة، يطلق عليها الحزب مصطلح الدولة الإسلامية أو دولة الخلافة الراشدة، التي يعتبرها الدولة الراشدة الثانية بعد دولة الخلفاء الراشدين في القرن الأول الهجري يحكم هذه الدولة حاكم واحد يطلق عليه الخليفة أو أمير المؤمنين.
     
    ولتحقيق الحزب رؤيته تلك فإنه يعمل على صياغة الرأي العام عند الناس عبر وسائل متعددة، من توزيع للنشرات، وافتتاح مكاتب إعلامية في كثير من الدول، وقد استفاد الحزب من إمكانيات الإنترنت، فللحزب أكثر من موقع إلكتروني بالإضافة إلى إذاعة تبث عبر الإنترنت، ومنتديات تفاعلية، أشهرها منتدى العقاب ومنتدى الناقد الإعلامي، بالإضافة إلى المجموعات البريدية العاملة على إرسال كل منشورات الحزب الجماهيرية، وخاصة السياسية إلى ما لا يحصى ربما من العناوين الإلكترونية، وتنشط في هذا المجال المجموعة البريدية (مجموعة الخلافة)، عدا أنه أصبح له مؤخرا ظهور رتيب على بعض القنوات الفضائية، ومنها قناة الرحمة.
     
    ويوظف الحزب كذلك من أجل التأثير في الرأي العام ما يحدث في العالم وفي بلاد العالم الإسلامي من هزات سياسية واقتصادية واجتماعية وثورات شعبية رادّا الحزب هذه الهزات إلى فشل النظم المستبدة أولا في العالم الإسلامي التي ارتضت أن تكون خادمة للغرب في المشاريع السياسية والعسكرية ونهب الخيرات وتسخير الناس ليعملوا عند الشركات الكبرى في أحسن الأحوال بما يقيم الأوَد، فقد كانت هذه الأنظمة من وجهة نظر الحزب عاملا قويا مثلا في سقوط فلسطين عام 1948 وسقوط بغداد عام 2003 واحتلال أفغانستان عام 2001.
     
    ويرى الحزب كذلك أن العالم يعيش أزمة اقتصادية إنسانية عامة وطامة بسبب النظام الرأسمالي المستغل للشعوب كلها لا فرق بين شعب مسلم وغير مسلم، فالكل في نظر الحزب مستغَل لمصلحة أصحاب رؤوس الأموال وحيتان الشركات العملاقة، ولذا فإن الحزب يرى أن العالم يعيش على فوهة بركان أو على حافة الانهيار بسبب هذا النظام، وبين الحزب رأيه في هذه المسألة في الكتب الذي حمل العنوان -هزات الأسواق العالمية- أسبابها- وحكم الشرع في هذه الأسباب- الصادر عام 1997.
     
    وعلى الرغم من أن حزب التحرير حزب سياسي إلا أنه لا يقبل الدخول في -لعبة الديمقراطية- كما يسميها، بل يرى أن هذا الأسلوب مدمر للعمل الإسلامي ومحبط للتغيير، فالمشاركة في الحكم تحت مظلة الأنظمة القائمة من قبل بعض الإسلاميين هي مشاركة تجمّل قبح النظام وتطيل عمره، بعيدا عن التأصيل الفقهي المستند إلى التحليل والتحريم في هذه المسألة، والتي يستند إليها الحزب في بحثه، ومن أجل ذلك دخل مع بعض قيادات الإخوان المسلمين في جدل فقهي وسياسي احتدم طويلا.
     
    ويرفض الحزب كذلك المشاركة في الانتخابات النيابية في بلاد العالم الإسلامي، وخاصة في البلاد التي تقع تحت الاحتلال العسكري (فلسطين، العراق، أفغانستان)، وأصدر في تلك الانتخابات وحرمتها الكثير من النشرات والتحذيرات، فقد رأى مثلا أن الانتخابات في فلسطين تندرج ضمن خطط إنهاء القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني، ولذا يرى الحزب أن هذه الانتخابات تعطي شرعية لوجود المحتل، ومن يشارك فيها فإنه يسير شاء أم أبى ضمن ما عُرف بخارطة الطريق، التي نصت على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وبلدية، يتبعها خطوات أخرى.
     
    وقد ارتبط فكر حزب التحرير بفكرة هدم الخلافة التي ألغيت نهائيا ورسميا في 3/3/1924، عندما اتفق الإنجليز مع كمال أتاتورك مؤسس تركيا العلمانية الحديثة على إلغاء الخلافة، والتخلص من كل ما له علاقة بهذا النظام وإحلال أبجديات في الحكم والفكر بدلا من الدولة العثمانية التي تهالكت وأصبحت رجلا مريضا يعاني من أمراض مزمنة ويحتاج إلى من يطلق عليه رصاصة الرحمة، فكانت على يد كمال أتاتورك في تركيا وعلى يد الحسين بن علي في بلاد العرب فيما عرف في التاريخ الحديث بإطلاق الرصاصة الأولى من قصره معلنا بدء الثورة العربية.
     
    ويُرجع الحزب كل مشاكل العالم الإسلامي إلى أن المسلمين غير موحدين في دولة واحدة تحكمهم بشريعة واحدة، ويرى أن حالة الضعف السياسي في الأمة تكمن في أنهم أصيبوا بكارثة هدم الخلافة، ولذا فإن جماع التغيير وأساسه كما يقول الحزب هو انقلاب شامل في النظام العام يغير الأنظمة والأفكار والمشاعر فيرتبطون معا في وحدة واحدة سياسية وفكرية وعقائدية في مجتمع إسلامي تمثله هذه الدولة، وعليه فإن الحزب يرى أن هذا المجتمع غير موجود على الإطلاق في أرض الواقع هذه الأيام ولا بأي دولة من الدول.
     
    وبعد،
     
    فإن ستين عاما مضت على تأسيس حزب التحرير، وأكثر من تسعين عاما على هدم الدولة العثمانية، والحزب ما فتئ يدعو لفكرته، فهل إصراره هذا ومواقفه في تحدي الحكومات في العالم الإسلامي ستوصله يوما لمبتغاه؟
     
    على ما يبدو أن كثيرا من الوقائع قد تغيرت على أرض الواقع لصالح الحزب، كما يقول في أدبياته بعد الثورات العربية، التي يتحمس لها الحزب ويناصرها بقوة، وخاصة الثورة السورية فالدول الاستعمارية التي لن تقبل بفكرة الدولة الواحدة، وستحاربها بكل ما أوتيت من عزم وشراسة وجبروت، هذه الدول أصبحت أكثر ضعفا الآن من وجهة نظره، ومنيت بهزائم متكررة عسكرية في بلاد العالم الإسلامي، أو أنها لم تحرز - على أقل تقدير- ذلك النصر السهل القريب الذي كانت تطمح إليه، مما أقلق راحتها وجعلها تفكر مليا بالانكفاء والعودة إلى داخل حدودها، وهي الآن تستخدم سياسة من يصمد فترة أطول في اختبار -عض الأصابع-! زيادة على ما يرهق كاهل هذه الدول من أزمات اقتصادية واجتماعية خانقة، وصراع مصالح بين الدول الكبرى قد يكون داميا يوما ما.
     
    والشيء نفسه يقال عن الدول القائمة في العالم الإسلامي، فإنها لن تستطيع مجابهة قوة فتية ناشئة في بلد مجاور، وذلك لافتقادها أدني مقومات الرصيد الشعبي عند الناس، فليس هناك حاكم عربي إلا وتتمنى الغالبية زوال حكمه وذهاب سلطانه، ولعل الحزب يراهن على هذين العاملين، فمتى تتحقق غايته، وهو ما زال ينتظر عما تسفر عنه الثورات العربية، التي يراها ربيعا قد ينتج عنه تلك الدولة التي طال انتظاره وعمله لها؟
     
     
    http://www.aldiwan.o...on=show&id=4142
     
     
    بارك الله في الكاتب الذي اراد ان يكون له مصداقية تغاير الصحافة الرسمية التي تأبى الا السير في ركاب المستعمر
  24. Like
    غريب got a reaction from أبو هشام in ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!   
    ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!!


     

    حزب التحرير: -دولة واحدة تعم دول العالم الإسلامي-- هذا الذي ما زال الحزب يطمح له.



     
     
    فراس حج محمد
     
     
    منذ 7 ساعة 06:10 PM
     
    1/4/2013
     
     
    في المقال التحليلي الذي نشرته صحيفة العرب العالمية/ لندن، بتاريخ 27/3/2013 والذي تم فيه مناقشة بعض أراء حزب التحرير ونظرته إلى الديمقراطية واختلافه أو اتفاقه مع بعض الاتجاهات السياسية لبعض حركات الإسلام السياسي وخاصة القاعدة، أود أن أبين بعض الجوانب في فكر هذا الحزب الذي لم يلتفت إليه إلا نادرا في الدراسات والمقالات، وخاصة العربية منها.
     
    بدا للحزب نشاط سياسي ملحوظ مؤخرا، تجلى في معارضته لنهج السلطة الفلسطينية في تعاطيها مع الأحداث، وبرزت معارضته بشكل لافت مؤخرا في تصديه لزيارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما الأخيرة للأراضي الفلسطينية و-إسرائيل-، فقد نفذ الحزب العديد من الوقفات الحاشدة ضد هذه الزيارة في العديد من المدن الرئيسية في الضفة الغربية (رام الله، وطولكرم، وبيت لحم، وفي القدس في المسجد الأقصى المبارك)، وقد تعرض أتباعه لعمليات من الاعتقال السياسي نتيجة ذلك، وقد أصدر الحزب العديد من المنشورات ووزعها -كفاحيا- مما زاد من حنق الأجهزة الأمنية عليه بعد أن وصفها بأوصاف الخيانة وحراسة أمن إسرائيل وتجويع الناس، محذرا قيادتها من التمادي في التصدي للحزب ودعوته للإسلام كما جاء في بيانه الأخير بتاريخ: 26/3/2013
     
    يعرف حزب التحرير نفسه بأنه -حزب سياسي، مبدأه الإسلام، وغايته استئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة إسلامية تنفذ نظم الإسلام وتحمل دعوته إلى العالم-، وقد غلب على الحزب ودعوته الاشتغال بالسياسة الدولية والإقليمية، ولعله ينظر إلى كل القضايا السياسية التي تحصل في العالم ذات أبعاد واحدة؛ استعمارية في الدرجة الأولى تخدم أهداف الدول الكبرى المهيمنة، وقد أصدر الحزب في هذا المجال كتبا متعددة منها: -نظرات سياسية لحزب التحرير-، و-مفاهيم سياسية لحزب التحرير-.
     
    ويعد هذان الكتابان جماع فكر حزب التحرير السياسي فيما يخص نظرته لصراع القوى في العالم ومناطق النفوذ، وقد عرّف الحزب السياسة في كتاب -مفاهيم سياسية- السابق الإشارة إليه، بقوله: -السياسة هي رعاية شؤون الأمة داخليا وخارجيا-، ومن ثَمّ يسهب في شرح هذا المفهوم ومرامي هذا التعريف من كل جوانبه.
     
    وبالإضافة إلى هذين الكتابين فإن الحزب قد أصدر مجموعة من الكتيبات التي تعالج مسائل سياسية كبرى حدثت في العالم الإسلامي، وأذكر منها على سبيل المثال الكتيب الذي أصدره حزب التحرير في 26/7/2002 بعنوان -الكفار الغربيون: أمريكا وبريطانيا والدول الأوروبية يعملون على فصل جنوب السودان عن شماله وإقامة دولة ذات صبغة نصرانية-، وكان الحزب قبل ذلك قد أصدر كتيبا في 8/5/2001 بعنوان -معالم السياسة الأمريكية برئاسة بوش في فلسطين والخليج وآثارها المدمرة على الأمة الإسلامية-، هذا، عدا النشرات والتحليلات السياسية التي أصدرها تعليقا على كثير من الأحداث المتلاحقة في العالم والعالم الإسلامي.
     
    ويلاحظ كل من يقرأ في أدبيات حزب التحرير أنه يعتمد في فكره اللغوي على طائفة من المصطلحات والثيمات الفكرية والسياسية الخاصة به، إلى درجة أنك تعرف -التحريري- من طريقة كلامه وآرائه ومصطلحاته التي يبني عليها كلامه، فتجد مثلا تعبيرات من مثل مقارعة الحكام، والصراع الفكري والكفاح السياسي، والخلافة الراشدة، والوحدة الإسلامية والأمة الإسلامية، وكذلك فإن له مجهودات فكرية بحتة لتعريفات فكرية من مثل العقل والنهضة والناحية الروحية والغرائز والحاجات العضوية والمبدأ والنظام والفكرة الكلية وغيرها الكثير.
     
    وقد رسخ الحزب نفسه حزبا سياسيا عاملا في العالم أجمع؛ إذ إن له وجودا في أكثر من أربعين دولة، وقد خطا الحزب خطوات ذات أثر بين لتكريس نفسه كأحد الأحزاب التي لم تستطع دوائر البحث الغربية والأمريكية أن تتجاهله، أو تتجاهل دعوته لإقامة إمبراطورية كبرى تضم دول العالم الإسلامي، كما صرح بذلك غير سياسي غربي في مناسبات عديدة.
     
    وتقوم إستراتيجية عمل الحزب على عدم تبني العنف والعمل المادي في التغيير، وهذا ما يحرج الحكومات الغربية في حظر الحزب، فلا يوجد قانون بحسب الدساتير الغربية يجرم العمل الفكري مهما كانت طبيعته، ولذا فإن الدعوات التي كانت تنادي بحظر الحزب في بريطانيا مثلا لم تنجح، وهذا ما كان يسعى له الساسة الأمريكان من أجل إلصاق علاقة بين الحزب والقاعدة، ولكنها أيضا لم تؤت ثمارا تذكر على هذا الصعيد، فتلجأ هذه الحكومات بشن حرب بلا هوادة على أفراد الحزب في دول العالم الإسلامي عن طريق الأنظمة الدكتاتورية التي تبطش بجبروت غير مسبوق بأفراد حزب التحرير، وقد أصدر الحزب في هذا المجال العديد من النشرات التي يكشف فيها عن عدد معتقليه في السجون العربية وبلاد المسلمين الأخرى، وخاصة أوزباكستان التي قضى كثير من أفراد الحزب نحبهم في السجون هناك، وقد وثق مركز الدفاع عن الحقوق -ميموريال-، وهو المركز المعلوماتي لحقوق الإنسان في آسيا الوسطى، هذه التصرفات في كتيب تم نشره في موسكو عام 1999، وكان الكتيب بعنوان -إسلام كريموف ضد حزب التحرير-، ومن يزر موقع الحزب على الإنترنت يلاحظ استمرار هذه الحملة على الحزب في أوزباكستان إلى الآن.
     
    وينادي حزب التحرير منذ نشأته على يد الشيخ تقي الدين النبهاني عام 1953 بتوحيد بلاد المسلمين كافة في دولة واحدة، يطلق عليها الحزب مصطلح الدولة الإسلامية أو دولة الخلافة الراشدة، التي يعتبرها الدولة الراشدة الثانية بعد دولة الخلفاء الراشدين في القرن الأول الهجري يحكم هذه الدولة حاكم واحد يطلق عليه الخليفة أو أمير المؤمنين.
     
    ولتحقيق الحزب رؤيته تلك فإنه يعمل على صياغة الرأي العام عند الناس عبر وسائل متعددة، من توزيع للنشرات، وافتتاح مكاتب إعلامية في كثير من الدول، وقد استفاد الحزب من إمكانيات الإنترنت، فللحزب أكثر من موقع إلكتروني بالإضافة إلى إذاعة تبث عبر الإنترنت، ومنتديات تفاعلية، أشهرها منتدى العقاب ومنتدى الناقد الإعلامي، بالإضافة إلى المجموعات البريدية العاملة على إرسال كل منشورات الحزب الجماهيرية، وخاصة السياسية إلى ما لا يحصى ربما من العناوين الإلكترونية، وتنشط في هذا المجال المجموعة البريدية (مجموعة الخلافة)، عدا أنه أصبح له مؤخرا ظهور رتيب على بعض القنوات الفضائية، ومنها قناة الرحمة.
     
    ويوظف الحزب كذلك من أجل التأثير في الرأي العام ما يحدث في العالم وفي بلاد العالم الإسلامي من هزات سياسية واقتصادية واجتماعية وثورات شعبية رادّا الحزب هذه الهزات إلى فشل النظم المستبدة أولا في العالم الإسلامي التي ارتضت أن تكون خادمة للغرب في المشاريع السياسية والعسكرية ونهب الخيرات وتسخير الناس ليعملوا عند الشركات الكبرى في أحسن الأحوال بما يقيم الأوَد، فقد كانت هذه الأنظمة من وجهة نظر الحزب عاملا قويا مثلا في سقوط فلسطين عام 1948 وسقوط بغداد عام 2003 واحتلال أفغانستان عام 2001.
     
    ويرى الحزب كذلك أن العالم يعيش أزمة اقتصادية إنسانية عامة وطامة بسبب النظام الرأسمالي المستغل للشعوب كلها لا فرق بين شعب مسلم وغير مسلم، فالكل في نظر الحزب مستغَل لمصلحة أصحاب رؤوس الأموال وحيتان الشركات العملاقة، ولذا فإن الحزب يرى أن العالم يعيش على فوهة بركان أو على حافة الانهيار بسبب هذا النظام، وبين الحزب رأيه في هذه المسألة في الكتب الذي حمل العنوان -هزات الأسواق العالمية- أسبابها- وحكم الشرع في هذه الأسباب- الصادر عام 1997.
     
    وعلى الرغم من أن حزب التحرير حزب سياسي إلا أنه لا يقبل الدخول في -لعبة الديمقراطية- كما يسميها، بل يرى أن هذا الأسلوب مدمر للعمل الإسلامي ومحبط للتغيير، فالمشاركة في الحكم تحت مظلة الأنظمة القائمة من قبل بعض الإسلاميين هي مشاركة تجمّل قبح النظام وتطيل عمره، بعيدا عن التأصيل الفقهي المستند إلى التحليل والتحريم في هذه المسألة، والتي يستند إليها الحزب في بحثه، ومن أجل ذلك دخل مع بعض قيادات الإخوان المسلمين في جدل فقهي وسياسي احتدم طويلا.
     
    ويرفض الحزب كذلك المشاركة في الانتخابات النيابية في بلاد العالم الإسلامي، وخاصة في البلاد التي تقع تحت الاحتلال العسكري (فلسطين، العراق، أفغانستان)، وأصدر في تلك الانتخابات وحرمتها الكثير من النشرات والتحذيرات، فقد رأى مثلا أن الانتخابات في فلسطين تندرج ضمن خطط إنهاء القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني، ولذا يرى الحزب أن هذه الانتخابات تعطي شرعية لوجود المحتل، ومن يشارك فيها فإنه يسير شاء أم أبى ضمن ما عُرف بخارطة الطريق، التي نصت على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وبلدية، يتبعها خطوات أخرى.
     
    وقد ارتبط فكر حزب التحرير بفكرة هدم الخلافة التي ألغيت نهائيا ورسميا في 3/3/1924، عندما اتفق الإنجليز مع كمال أتاتورك مؤسس تركيا العلمانية الحديثة على إلغاء الخلافة، والتخلص من كل ما له علاقة بهذا النظام وإحلال أبجديات في الحكم والفكر بدلا من الدولة العثمانية التي تهالكت وأصبحت رجلا مريضا يعاني من أمراض مزمنة ويحتاج إلى من يطلق عليه رصاصة الرحمة، فكانت على يد كمال أتاتورك في تركيا وعلى يد الحسين بن علي في بلاد العرب فيما عرف في التاريخ الحديث بإطلاق الرصاصة الأولى من قصره معلنا بدء الثورة العربية.
     
    ويُرجع الحزب كل مشاكل العالم الإسلامي إلى أن المسلمين غير موحدين في دولة واحدة تحكمهم بشريعة واحدة، ويرى أن حالة الضعف السياسي في الأمة تكمن في أنهم أصيبوا بكارثة هدم الخلافة، ولذا فإن جماع التغيير وأساسه كما يقول الحزب هو انقلاب شامل في النظام العام يغير الأنظمة والأفكار والمشاعر فيرتبطون معا في وحدة واحدة سياسية وفكرية وعقائدية في مجتمع إسلامي تمثله هذه الدولة، وعليه فإن الحزب يرى أن هذا المجتمع غير موجود على الإطلاق في أرض الواقع هذه الأيام ولا بأي دولة من الدول.
     
    وبعد،
     
    فإن ستين عاما مضت على تأسيس حزب التحرير، وأكثر من تسعين عاما على هدم الدولة العثمانية، والحزب ما فتئ يدعو لفكرته، فهل إصراره هذا ومواقفه في تحدي الحكومات في العالم الإسلامي ستوصله يوما لمبتغاه؟
     
    على ما يبدو أن كثيرا من الوقائع قد تغيرت على أرض الواقع لصالح الحزب، كما يقول في أدبياته بعد الثورات العربية، التي يتحمس لها الحزب ويناصرها بقوة، وخاصة الثورة السورية فالدول الاستعمارية التي لن تقبل بفكرة الدولة الواحدة، وستحاربها بكل ما أوتيت من عزم وشراسة وجبروت، هذه الدول أصبحت أكثر ضعفا الآن من وجهة نظره، ومنيت بهزائم متكررة عسكرية في بلاد العالم الإسلامي، أو أنها لم تحرز - على أقل تقدير- ذلك النصر السهل القريب الذي كانت تطمح إليه، مما أقلق راحتها وجعلها تفكر مليا بالانكفاء والعودة إلى داخل حدودها، وهي الآن تستخدم سياسة من يصمد فترة أطول في اختبار -عض الأصابع-! زيادة على ما يرهق كاهل هذه الدول من أزمات اقتصادية واجتماعية خانقة، وصراع مصالح بين الدول الكبرى قد يكون داميا يوما ما.
     
    والشيء نفسه يقال عن الدول القائمة في العالم الإسلامي، فإنها لن تستطيع مجابهة قوة فتية ناشئة في بلد مجاور، وذلك لافتقادها أدني مقومات الرصيد الشعبي عند الناس، فليس هناك حاكم عربي إلا وتتمنى الغالبية زوال حكمه وذهاب سلطانه، ولعل الحزب يراهن على هذين العاملين، فمتى تتحقق غايته، وهو ما زال ينتظر عما تسفر عنه الثورات العربية، التي يراها ربيعا قد ينتج عنه تلك الدولة التي طال انتظاره وعمله لها؟
     
     
    http://www.aldiwan.o...on=show&id=4142
     
     
    بارك الله في الكاتب الذي اراد ان يكون له مصداقية تغاير الصحافة الرسمية التي تأبى الا السير في ركاب المستعمر
  25. Like
    غريب got a reaction from ابن الصّدّيق in ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!   
    ستون عاما من العمل الفكري لدولة الخلافة!!


     

    حزب التحرير: -دولة واحدة تعم دول العالم الإسلامي-- هذا الذي ما زال الحزب يطمح له.



     
     
    فراس حج محمد
     
     
    منذ 7 ساعة 06:10 PM
     
    1/4/2013
     
     
    في المقال التحليلي الذي نشرته صحيفة العرب العالمية/ لندن، بتاريخ 27/3/2013 والذي تم فيه مناقشة بعض أراء حزب التحرير ونظرته إلى الديمقراطية واختلافه أو اتفاقه مع بعض الاتجاهات السياسية لبعض حركات الإسلام السياسي وخاصة القاعدة، أود أن أبين بعض الجوانب في فكر هذا الحزب الذي لم يلتفت إليه إلا نادرا في الدراسات والمقالات، وخاصة العربية منها.
     
    بدا للحزب نشاط سياسي ملحوظ مؤخرا، تجلى في معارضته لنهج السلطة الفلسطينية في تعاطيها مع الأحداث، وبرزت معارضته بشكل لافت مؤخرا في تصديه لزيارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما الأخيرة للأراضي الفلسطينية و-إسرائيل-، فقد نفذ الحزب العديد من الوقفات الحاشدة ضد هذه الزيارة في العديد من المدن الرئيسية في الضفة الغربية (رام الله، وطولكرم، وبيت لحم، وفي القدس في المسجد الأقصى المبارك)، وقد تعرض أتباعه لعمليات من الاعتقال السياسي نتيجة ذلك، وقد أصدر الحزب العديد من المنشورات ووزعها -كفاحيا- مما زاد من حنق الأجهزة الأمنية عليه بعد أن وصفها بأوصاف الخيانة وحراسة أمن إسرائيل وتجويع الناس، محذرا قيادتها من التمادي في التصدي للحزب ودعوته للإسلام كما جاء في بيانه الأخير بتاريخ: 26/3/2013
     
    يعرف حزب التحرير نفسه بأنه -حزب سياسي، مبدأه الإسلام، وغايته استئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة إسلامية تنفذ نظم الإسلام وتحمل دعوته إلى العالم-، وقد غلب على الحزب ودعوته الاشتغال بالسياسة الدولية والإقليمية، ولعله ينظر إلى كل القضايا السياسية التي تحصل في العالم ذات أبعاد واحدة؛ استعمارية في الدرجة الأولى تخدم أهداف الدول الكبرى المهيمنة، وقد أصدر الحزب في هذا المجال كتبا متعددة منها: -نظرات سياسية لحزب التحرير-، و-مفاهيم سياسية لحزب التحرير-.
     
    ويعد هذان الكتابان جماع فكر حزب التحرير السياسي فيما يخص نظرته لصراع القوى في العالم ومناطق النفوذ، وقد عرّف الحزب السياسة في كتاب -مفاهيم سياسية- السابق الإشارة إليه، بقوله: -السياسة هي رعاية شؤون الأمة داخليا وخارجيا-، ومن ثَمّ يسهب في شرح هذا المفهوم ومرامي هذا التعريف من كل جوانبه.
     
    وبالإضافة إلى هذين الكتابين فإن الحزب قد أصدر مجموعة من الكتيبات التي تعالج مسائل سياسية كبرى حدثت في العالم الإسلامي، وأذكر منها على سبيل المثال الكتيب الذي أصدره حزب التحرير في 26/7/2002 بعنوان -الكفار الغربيون: أمريكا وبريطانيا والدول الأوروبية يعملون على فصل جنوب السودان عن شماله وإقامة دولة ذات صبغة نصرانية-، وكان الحزب قبل ذلك قد أصدر كتيبا في 8/5/2001 بعنوان -معالم السياسة الأمريكية برئاسة بوش في فلسطين والخليج وآثارها المدمرة على الأمة الإسلامية-، هذا، عدا النشرات والتحليلات السياسية التي أصدرها تعليقا على كثير من الأحداث المتلاحقة في العالم والعالم الإسلامي.
     
    ويلاحظ كل من يقرأ في أدبيات حزب التحرير أنه يعتمد في فكره اللغوي على طائفة من المصطلحات والثيمات الفكرية والسياسية الخاصة به، إلى درجة أنك تعرف -التحريري- من طريقة كلامه وآرائه ومصطلحاته التي يبني عليها كلامه، فتجد مثلا تعبيرات من مثل مقارعة الحكام، والصراع الفكري والكفاح السياسي، والخلافة الراشدة، والوحدة الإسلامية والأمة الإسلامية، وكذلك فإن له مجهودات فكرية بحتة لتعريفات فكرية من مثل العقل والنهضة والناحية الروحية والغرائز والحاجات العضوية والمبدأ والنظام والفكرة الكلية وغيرها الكثير.
     
    وقد رسخ الحزب نفسه حزبا سياسيا عاملا في العالم أجمع؛ إذ إن له وجودا في أكثر من أربعين دولة، وقد خطا الحزب خطوات ذات أثر بين لتكريس نفسه كأحد الأحزاب التي لم تستطع دوائر البحث الغربية والأمريكية أن تتجاهله، أو تتجاهل دعوته لإقامة إمبراطورية كبرى تضم دول العالم الإسلامي، كما صرح بذلك غير سياسي غربي في مناسبات عديدة.
     
    وتقوم إستراتيجية عمل الحزب على عدم تبني العنف والعمل المادي في التغيير، وهذا ما يحرج الحكومات الغربية في حظر الحزب، فلا يوجد قانون بحسب الدساتير الغربية يجرم العمل الفكري مهما كانت طبيعته، ولذا فإن الدعوات التي كانت تنادي بحظر الحزب في بريطانيا مثلا لم تنجح، وهذا ما كان يسعى له الساسة الأمريكان من أجل إلصاق علاقة بين الحزب والقاعدة، ولكنها أيضا لم تؤت ثمارا تذكر على هذا الصعيد، فتلجأ هذه الحكومات بشن حرب بلا هوادة على أفراد الحزب في دول العالم الإسلامي عن طريق الأنظمة الدكتاتورية التي تبطش بجبروت غير مسبوق بأفراد حزب التحرير، وقد أصدر الحزب في هذا المجال العديد من النشرات التي يكشف فيها عن عدد معتقليه في السجون العربية وبلاد المسلمين الأخرى، وخاصة أوزباكستان التي قضى كثير من أفراد الحزب نحبهم في السجون هناك، وقد وثق مركز الدفاع عن الحقوق -ميموريال-، وهو المركز المعلوماتي لحقوق الإنسان في آسيا الوسطى، هذه التصرفات في كتيب تم نشره في موسكو عام 1999، وكان الكتيب بعنوان -إسلام كريموف ضد حزب التحرير-، ومن يزر موقع الحزب على الإنترنت يلاحظ استمرار هذه الحملة على الحزب في أوزباكستان إلى الآن.
     
    وينادي حزب التحرير منذ نشأته على يد الشيخ تقي الدين النبهاني عام 1953 بتوحيد بلاد المسلمين كافة في دولة واحدة، يطلق عليها الحزب مصطلح الدولة الإسلامية أو دولة الخلافة الراشدة، التي يعتبرها الدولة الراشدة الثانية بعد دولة الخلفاء الراشدين في القرن الأول الهجري يحكم هذه الدولة حاكم واحد يطلق عليه الخليفة أو أمير المؤمنين.
     
    ولتحقيق الحزب رؤيته تلك فإنه يعمل على صياغة الرأي العام عند الناس عبر وسائل متعددة، من توزيع للنشرات، وافتتاح مكاتب إعلامية في كثير من الدول، وقد استفاد الحزب من إمكانيات الإنترنت، فللحزب أكثر من موقع إلكتروني بالإضافة إلى إذاعة تبث عبر الإنترنت، ومنتديات تفاعلية، أشهرها منتدى العقاب ومنتدى الناقد الإعلامي، بالإضافة إلى المجموعات البريدية العاملة على إرسال كل منشورات الحزب الجماهيرية، وخاصة السياسية إلى ما لا يحصى ربما من العناوين الإلكترونية، وتنشط في هذا المجال المجموعة البريدية (مجموعة الخلافة)، عدا أنه أصبح له مؤخرا ظهور رتيب على بعض القنوات الفضائية، ومنها قناة الرحمة.
     
    ويوظف الحزب كذلك من أجل التأثير في الرأي العام ما يحدث في العالم وفي بلاد العالم الإسلامي من هزات سياسية واقتصادية واجتماعية وثورات شعبية رادّا الحزب هذه الهزات إلى فشل النظم المستبدة أولا في العالم الإسلامي التي ارتضت أن تكون خادمة للغرب في المشاريع السياسية والعسكرية ونهب الخيرات وتسخير الناس ليعملوا عند الشركات الكبرى في أحسن الأحوال بما يقيم الأوَد، فقد كانت هذه الأنظمة من وجهة نظر الحزب عاملا قويا مثلا في سقوط فلسطين عام 1948 وسقوط بغداد عام 2003 واحتلال أفغانستان عام 2001.
     
    ويرى الحزب كذلك أن العالم يعيش أزمة اقتصادية إنسانية عامة وطامة بسبب النظام الرأسمالي المستغل للشعوب كلها لا فرق بين شعب مسلم وغير مسلم، فالكل في نظر الحزب مستغَل لمصلحة أصحاب رؤوس الأموال وحيتان الشركات العملاقة، ولذا فإن الحزب يرى أن العالم يعيش على فوهة بركان أو على حافة الانهيار بسبب هذا النظام، وبين الحزب رأيه في هذه المسألة في الكتب الذي حمل العنوان -هزات الأسواق العالمية- أسبابها- وحكم الشرع في هذه الأسباب- الصادر عام 1997.
     
    وعلى الرغم من أن حزب التحرير حزب سياسي إلا أنه لا يقبل الدخول في -لعبة الديمقراطية- كما يسميها، بل يرى أن هذا الأسلوب مدمر للعمل الإسلامي ومحبط للتغيير، فالمشاركة في الحكم تحت مظلة الأنظمة القائمة من قبل بعض الإسلاميين هي مشاركة تجمّل قبح النظام وتطيل عمره، بعيدا عن التأصيل الفقهي المستند إلى التحليل والتحريم في هذه المسألة، والتي يستند إليها الحزب في بحثه، ومن أجل ذلك دخل مع بعض قيادات الإخوان المسلمين في جدل فقهي وسياسي احتدم طويلا.
     
    ويرفض الحزب كذلك المشاركة في الانتخابات النيابية في بلاد العالم الإسلامي، وخاصة في البلاد التي تقع تحت الاحتلال العسكري (فلسطين، العراق، أفغانستان)، وأصدر في تلك الانتخابات وحرمتها الكثير من النشرات والتحذيرات، فقد رأى مثلا أن الانتخابات في فلسطين تندرج ضمن خطط إنهاء القضية الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني، ولذا يرى الحزب أن هذه الانتخابات تعطي شرعية لوجود المحتل، ومن يشارك فيها فإنه يسير شاء أم أبى ضمن ما عُرف بخارطة الطريق، التي نصت على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وبلدية، يتبعها خطوات أخرى.
     
    وقد ارتبط فكر حزب التحرير بفكرة هدم الخلافة التي ألغيت نهائيا ورسميا في 3/3/1924، عندما اتفق الإنجليز مع كمال أتاتورك مؤسس تركيا العلمانية الحديثة على إلغاء الخلافة، والتخلص من كل ما له علاقة بهذا النظام وإحلال أبجديات في الحكم والفكر بدلا من الدولة العثمانية التي تهالكت وأصبحت رجلا مريضا يعاني من أمراض مزمنة ويحتاج إلى من يطلق عليه رصاصة الرحمة، فكانت على يد كمال أتاتورك في تركيا وعلى يد الحسين بن علي في بلاد العرب فيما عرف في التاريخ الحديث بإطلاق الرصاصة الأولى من قصره معلنا بدء الثورة العربية.
     
    ويُرجع الحزب كل مشاكل العالم الإسلامي إلى أن المسلمين غير موحدين في دولة واحدة تحكمهم بشريعة واحدة، ويرى أن حالة الضعف السياسي في الأمة تكمن في أنهم أصيبوا بكارثة هدم الخلافة، ولذا فإن جماع التغيير وأساسه كما يقول الحزب هو انقلاب شامل في النظام العام يغير الأنظمة والأفكار والمشاعر فيرتبطون معا في وحدة واحدة سياسية وفكرية وعقائدية في مجتمع إسلامي تمثله هذه الدولة، وعليه فإن الحزب يرى أن هذا المجتمع غير موجود على الإطلاق في أرض الواقع هذه الأيام ولا بأي دولة من الدول.
     
    وبعد،
     
    فإن ستين عاما مضت على تأسيس حزب التحرير، وأكثر من تسعين عاما على هدم الدولة العثمانية، والحزب ما فتئ يدعو لفكرته، فهل إصراره هذا ومواقفه في تحدي الحكومات في العالم الإسلامي ستوصله يوما لمبتغاه؟
     
    على ما يبدو أن كثيرا من الوقائع قد تغيرت على أرض الواقع لصالح الحزب، كما يقول في أدبياته بعد الثورات العربية، التي يتحمس لها الحزب ويناصرها بقوة، وخاصة الثورة السورية فالدول الاستعمارية التي لن تقبل بفكرة الدولة الواحدة، وستحاربها بكل ما أوتيت من عزم وشراسة وجبروت، هذه الدول أصبحت أكثر ضعفا الآن من وجهة نظره، ومنيت بهزائم متكررة عسكرية في بلاد العالم الإسلامي، أو أنها لم تحرز - على أقل تقدير- ذلك النصر السهل القريب الذي كانت تطمح إليه، مما أقلق راحتها وجعلها تفكر مليا بالانكفاء والعودة إلى داخل حدودها، وهي الآن تستخدم سياسة من يصمد فترة أطول في اختبار -عض الأصابع-! زيادة على ما يرهق كاهل هذه الدول من أزمات اقتصادية واجتماعية خانقة، وصراع مصالح بين الدول الكبرى قد يكون داميا يوما ما.
     
    والشيء نفسه يقال عن الدول القائمة في العالم الإسلامي، فإنها لن تستطيع مجابهة قوة فتية ناشئة في بلد مجاور، وذلك لافتقادها أدني مقومات الرصيد الشعبي عند الناس، فليس هناك حاكم عربي إلا وتتمنى الغالبية زوال حكمه وذهاب سلطانه، ولعل الحزب يراهن على هذين العاملين، فمتى تتحقق غايته، وهو ما زال ينتظر عما تسفر عنه الثورات العربية، التي يراها ربيعا قد ينتج عنه تلك الدولة التي طال انتظاره وعمله لها؟
     
     
    http://www.aldiwan.o...on=show&id=4142
     
     
    بارك الله في الكاتب الذي اراد ان يكون له مصداقية تغاير الصحافة الرسمية التي تأبى الا السير في ركاب المستعمر
×
×
  • Create New...