Jump to content

ابن الصّدّيق

الأعضاء
  • Content Count

    6,441
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    190

Everything posted by ابن الصّدّيق

  1. أمين عام حلف الأطلسي لا يرى دوراً للحلف في العراق الخميس 12 حزيران 2014 16:43 - + السومرية نيوز/ بغداد قال الأمين العام لحلف الأطلسي أندرس فو راسموسن اليوم الخميس إنه لا يرى دوراً للمنظمة في العراق بعد أن سيطر متشددون على مساحات كبيرة من الأراضي في البلاد وأخذوا 80 رهينة تركية. وأضاف في مؤتمر صحفي في مدريد "ندعو الخاطفين للإفراج عن المخطوفين فورا. لا يوجد شيء يبرر هذا العمل الإجرامي.. ولا أرى دورا لحلف الأطلسي في العراق.. ولكن نحن بالطبع نتابع عن كثب وندعو جميع الأطراف إلى وقف العنف". وعقد سفراء من حلف شمال الأطلسي اجتماعا طارئا بطلب من تركيا أمس الأربعاء لبحث الموقف. http://www.alsumaria.tv/news/103004/أمين-عام-حلف-الأطلسي-لا-يرى-دورا-للحلف-ف/ar
  2. مكتب العراق: نعي ليث العزاوي (أبو رقية) ﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا﴾ ينعى حزب التحرير / ولاية العراق، إلى أهل العراق خاصة وإلى المسلمين عامة، أخاً كريماً طيّباً نقيّاً، من شبابه: ليث العزاوي (أبو رقية) الذي وافاه الأجل يوم الاثنين: 2014/6/2، إثر أزمة قلبية ألمّت به، وقد شيّعه جمع غفير من إخوانه وأهل حيّه، حتى وارَوْهُ الثرى. التحق الفقيد بركب حملة الدعوة في وقتٍ كان مجرد ذكر (حزب التحرير) تهمة تؤدي إلى بطش النظام وزبانيته، وبعد الاحتلال واصل التزامه بحمل الدعوة مع العاملين المخلصين لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة على منهاج النبوة، هكذا نحسبه ولا نزكي على الله أحداً، حتى أسلم الرُّوح إلى ربٍّ كريم رحيم. تغمده الله تعالى برحمته الواسعة، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضى ربنا وإنا بفراقك يا أبا رُقية لمحزونون، وإنا لله وإنّا إليه راجعون. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية العراق http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36914 عنوان المراسلة و عنوان الزيارة تلفون: www.hizb-ut-tahrir.info E-Mail: huti53@yahoo.com للمشاركة اضغط هنا
  3. بسم الله الرحمن الرحيم نفائس الثمرات ملك عادل خير من مطر وابل حق على من ملكه الله على عباده وحكمه في بلاده أن يكون لنفسه مالكًا وللهوى تاركًا وللغيظ كاظمًا وللظلم هاضمًا وللعدل في حالتي الرضى والغضب مظهرًا وللحق في السر والعلانية مؤثرًا وإذا كان كذلك ألزم النفوس طاعته والقلوب محبته وأشرق بنور عدله زمانه وكثر على عدوه أنصاره وأعوانه‏.‏ ولقد صدق من قال‏:‏ يا أيها الملك الذي بصلاحه صلح الجميع أنت الزمان فإن عدلت فكله أبدا ربيع وقال عمرو بن العاص‏:‏ ملك عادل خير من مطر وابل من كثر ظلمه واعتداؤه قرب هلاكه وفناؤه‏.‏ وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36900
  4. بسم الله الرحمن الرحيم مع الحديث الشريف إن الناس إذا رأوا المنكر نُحَيِّيْكُمْ جميعاً أيُّها الأحبةُ في كُلِّ مَكَانٍ في حَلْقَةٍ جديدةٍ منْ برنامَجِكُمْ: مَعَ الْحديثِ الشريفِ، ونبدأُ بِخَيْرِ تحيةٍ فالسلامُ عليكُمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ قال الله تعالى: {يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُمْ مَّن ضَلَّ إِذَا ٱهْتَدَيْتُمْ إِلَى ٱللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} قَالَ ‏أَبُو بَكْرٍ ‏ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ في الحديث المشهور في السنن: [يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّكُمْ تَقْرَءُونَ هَذِهِ الْآيَةَ: {يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُمْ مَّن ضَلَّ إِذَا ٱهْتَدَيْتُمْ إِلَى ٱللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} ‏وَإِنَّا سَمِعْنَا رَسُولَ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏يَقُولُ: "‏إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوْا الْمُنْكَرَ لَا يُغَيِّرُونَهُ أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمْ اللَّهُ بِعِقَابِهِ"] قال ابن تيمية رحمه الله تعالى:[ وفي الآية فوائد عظيمة: أحدها: ألاّ يخاف المؤمن من الكفار والمنافقين فإنهم لن يضروه إذا كان مهتدياً. الثاني: ألاّ يحزن عليهم ولا يجزع فإن معاصيهم لا تضره إذا اهتدى، والحزن على ما لا يضر عبث، وهذان المعنيان مذكوران في قوله تعالى: {وَٱصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِٱللَّهِ وَلاَ تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلاَ تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ}. الثالث: ألاّ يركن إليهم ولا يمد عينه إلى ما أوتوه من السلطان والمال والشهوات. الرابع: ألاّ يعتدي على أهل المعاصي بزيادة على المشروع في بغضهم أو ذمهم أو نهيهم أو هجرهم أو عقوبتهم، فإن كثيراً من الآمرين الناهين قد يتعدّى حدود الله إما بجهل أو بظلم، وهذا باب يجب التثبت فيه وسواء في ذلك الإنكار على الكفار والمنافقين والفاسقين والعاصين. الخامس: أن يقوم بالأمر والنهي على الوجه المشروع من العلم والرفق والصبر وحُسن القصد وسلوك السبيل القصد. هذه خمسة أوجه تُستفاد من الآية لمن هو مأمور بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر]. إن على كل من تَلبّس حمل الدعوة إلى الله أن يتفقه في أصول الدعوة وأصول الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن يأخذ تلك الأصول من كتاب الله عز وجل ومن سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وأن يلتزم طريقة الرسول عليه الصلاة والسلام في حمل الدعوة ولا يحيد عنها لأنها وحي من الله تعالى تلك الطريقة التي فرضت التثقيف بعقيدة الإسلام وأحكامه، والتفاعل مع المجتمع بالصراع الفكري والكفاح السياسي وطلب النصرة لاستلام الحكم وإقامة حكم الله تعالى بوجود دولة الإسلام، فاللهم وفق العاملين على نهج نبيك لإقامة حكم الله في الأرض بإقامة الخلافة الثانية على منهاج النبوة. وإلى حينِ أَنْ نَلْقَاكُمْ مَعَ حديثٍ نبويٍ آخَرَ نتركُكُمْ في رِعَايَةِ اللهِ والسلامُ عليكُمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36895
  5. بسم الله الرحمن الرحيم من أقوال أمير حزب التحرير العالم عطاء أبو الرشتة ج3 لقراءة أقوال أمير حزب التحرير العالم عطاء أبو الرشتة ج1 (1-100) إضغط هنا لقراءة أقوال أمير حزب التحرير العالم عطاء أبو الرشتة ج2 (101-200) إضغط هنا ( القتال في ليبيا ليس من أجل إعلاء كلمة الله ... بل خدمة لمصالح المستعمرين ) http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_35996
  6. ( أمريكا تحاول مشاركة أوروبا الكعكة الليبية ) ( ليبيا تقع في دوامة الصراع الدولي بأدوات محلية ) ( حفتر على خطى السيسي ... ولكن الواقع مختلف! ) ( حفتر ... صناعة أمريكية بامتياز ) ( حفتر ... دمية أمريكية في ليبيا ) http://www.hizb-ut-t...qwaal_ameer.jpg http://www.hizb-ut-t...nts/entry_35996
  7. ( ليبيا من منطلقٍ للفتوحات الإسلامية إلى مسرح لصراع دول الكفر ) ( قد يقول قائل: أوَ تفعلُ الخلافة كلَّ هذا؟ أتصنع النصر وتدفع الهزيمة؟ ) ( الخلافة هي العزُّ والمنعة ) ( نعم هي البضاعة والصناعة )
  8. ( هل حزب التحرير يحلم بمستحيل؟ ) ( وهل يصلح أمرنا إلا بما صلح به أوله؟ ) ( وهل حل مشاكل المسلمين مجهول؟ ) ( الأمة الإسلامية وصحوتها في واد ... والحكام في واد آخر ) http://www.hizb-ut-t...qwaal_ameer.jpg
  9. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق مهرجان موازين الخبر: "عرف مهرجان موازين أول أمس الجمعة إحياء المغني الشهير بميوله الجنسية ريكي مارتن لحفل صاخب بمنصة السويسي بالرباط والتي حضرها حوالي 150 ألف شخص، واستمر إلى وقت متأخر من الليل. وفي سابقة في تاريخ المغرب الإسلامي وفي عهد حكومة الإسلاميين، أقدم مجموعة من المثليين على رفع علم النضال أو بالأحرى علم الفخر بالمثلية كما يصطلح عليه فيما بينهم، كما يظهر في المقطع للفيديو الذي تم تداوله على الفيسبوك." نقلا عن موقع هبة بريس يوم 2014/06/08، كما نشر موقع أخبارنا أن "مجلة أصوات للمثليين المغاربة (aswat magazine)نشرت "فيديو عن هذا الحدث وقالت أن المغني المثلي ريكي مارتن قام بشكر هؤلاء النشطاء على ذلك وحيا من رفع علم الفخر بالمثلية". التعليق: فيما أصبح الآن تقليداً سنوياً، تعقد هذه الأيام الدورة الـ13 من مهرجان موازين سيئ الذكر (بمشاركة 1500 مغنٍّ ومغنية!)، ورغم وجود شبه إجماع على إنكار انعقاد هذا المهرجان منذ انطلاقته صيف 2001 لما يمثله من فساد أخلاقي وتبذير للأموال، فإن المهرجان استمر في الانعقاد سنة بعد سنة، ضارباً بعرض الحائط كل الانتقادات. والعجيب أن هذا المهرجان يعقد سنوياً في فترة امتحانات البكالوريا بما يترتب على ذلك من إشغال للطلبة وإلهاء لهم عن التحضير. ورغم كل المطالبات بتأجيله إلى ما بعد الامتحانات إن كان أصحابه مصرين على إقامته، إلا أن منظمي المهرجان يصرون على عقده في الفترة نفسها. وقد يتساءل البعض عن سبب الإصرار على عقد هذا المهرجان، وما يبرر إنفاق المبالغ الضخمة على المغنين القادمين من شتى أصقاع الأرض، فيما تعاني شرائح عريضة من إخواننا من الفقر والتهميش، وفي وقت تضطر الدولة إلى الاقتراض لسداد عجز الميزانية وتمويل المشاريع (آخرها قرض من البنك الدولي بقيمة 459 مليون دولار أعلنت عنه وزارة الاقتصاد والمالية في 2014/05/28). كما قد يتساءل البعض عن سبب عجز كل المطالبين مع كثرتهم عن ثني الدولة عن عقد هذا المهرجان حيث أثبت المهرجان على مر السنين أنه أقوى من كل الهيئات السياسية وما يسمى حركات المجتمع المدني بما أن كل مطالباتهم ذهبت أدراج الرياح. لقد كان حزب العدالة والتنمية الحاكم حالياً، حين كان في المعارضة، يرفع عقيرته إلى السماء مطالباً بإلغاء هذا المهرجان، وإنفاق الأموال فيما ينفع الناس، لكنه حين سُلِّم الحكم لحس مطالباته وتراجع عن العمل لإلغائه. أما إصرار الدولة على عقد المهرجان، فيجب ملاحظة أن هذا المهرجان ليس الوحيد الذي يعقد وإن كان أكبرها وأكثرها كلفة وبالتالي إثارة للجدل، فهناك إلى جانب موازين عشرات المهرجانات الغنائية التي تعقد سنوياً في طول البلاد وعرضها. أي أن المهرجانات تدخل ضمن مخطط سياسي متكامل وليس عملاً فردياً أو ارتجالياً تقوم به جهة هنا أو هناك. وقد برزت معالم هذا المخطط شهوراً بعد تفجيرات الدار البيضاء في 2003/05/16. وقد نسبت هذه التفجيرات كما هو معروف "للمتطرفين الإسلاميين"، وقيل حينها أن "التشدد الديني" هو المغذي الفكري لها. لذلك فالحل هو، بالإضافة طبعاً إلى شقه الأمني القاضي باعتقال كل من يشتم فيه رائحة الانتماء للحركات الإسلامية "المتطرفة"، هو إعلان الحرب على القيم الدينية بتشجيع المهرجانات الهابطة وإنتاج الأفلام والبرامج التي تروج لاختلاط الرجال بالنساء وإشاعة الفساد. وقد سارت الدولة على هذا المنهاج من ذلك الحين إلى اليوم ولم تبدل تبديلاً بل عمدت إلى زيادة الجرعة يوماً بعد يوم حتى صار ما كنا ننكره بالأمس القريب شيئاً مقبولاً وعادياً اليوم. تداولت المواقع الرقمية مؤخراً (2014/05/12)، خبر توقيع اتفاقية بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة الصحة تهدف إلى «تخفيف التمييز والمحافظة على حقوق الفئات السكانية الأكثر عرضة» لخطر الإصابة بالسيدا، وكذلك تلك المتسمة بـ«الهشاشة» و«المتعايشين» مع الفيروس المسبب لهذا المرض. وتضم هذه الفئات أساسا العاملات في الجنس والمثليين المصابين إلى جانب المتعاطين للمخدرات التي تؤخذ عبر الحقن. وأوضح أحمد الدريدي، المنسق العام لفروع الجمعية المغربية لمحاربة السيدا أن «التمييز يؤدي إلى الوصم، وبالتالي المنع من الوقاية والعلاج. فعاملات الجنس والمثليون لا يتمكنون، مثلا، من إجراء التحاليل، وبالتالي لا يدخلون منظومة الوقاية»، كما أن «عاملة الجنس التي يوظف الأمن العازل الطبي الذي يعثر عليه بحوزتها كدليل يدينها ستمتنع عن استعماله، وبالتالي، نفتح المجال أمام مزيد من احتمال نشر الفيروس». وأياماً قليلة بعد هذا الإعلان، صرح أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، في 2014/05/15 رداً على سؤال في مجلس النواب بخصوص حملة أطلقتها إحدى المجموعات للمطالبة بحقوق الشواذ بوجوب التعاطي مع هذه الظاهرة بالحكمة والموعظة الحسنة! سبحان الله، فقط حين يتعلق الأمر بالدعارة والشذوذ الجنسي يظهر الحنان والرعاية والحكمة والموعظة الحسنة، أما المحتاجون ممن ينهش الفقر والبرد والظلم لحومهم، فهؤلاء ما لهم من الحنان نصيب! أما عجز الجميع عن إلغاء المهرجان، فمن جهة لما ذكرنا سابقاً من كونه سياسة ثابتة للبلد لها هدف محدد، ومن جهة أخرى لكون المهرجان يعقد تحت "الرعاية السامية للملك"، وكونه كذلك يعني أن كل الإمكانيات يجب أن تسخر لخدمته مهما كانت التكاليف، وأن الوقوف في وجهه يعني الوقوف في وجه الملك وهذا ما لا تقوى أي حركة سياسية على فعله، وهذا سبب تراجع حزب العدالة والتنمية عن موقفه. بقيت مسألة يحتج بها المدافعون عن هذا المهرجان، وهي أن الدولة، ابتداءً من 2011، لم تعد هي من يُموِّل المهرجان كما كان الأمر سابقاً وإنما أصبح يتم تمويله من طرف الحاضنين وبيع التذاكر والمساحات الدعائية، وبالتالي لا يمكن الحديث عن تبذير لأموال الدولة. فإن افترضنا صحة هذا، وهو ليس صحيحاً، فقد ظهرت مؤخراً وثيقة على المواقع (الاجتماعية) تثبت تمويل المكتب الشريف للفوسفات لمهرجان موازين 2014 بمبلغ 2 مليون درهم. نقول وإن افترضنا صحة هذا، فإن الموقف من المهرجان ليس نابعاً فقط من كونه يبذر أموال الأمة في وقت تحتاج فيه إلى كل درهم من أموالها وهذا لا يشكك أحد في حرمته، ولكن أيضاً من كونه حراماً لما يلازمه من اختلاط وفسق وعري ودعوات إلى الفجور، والله سبحانه وتعالى يقول: ﴿إنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ﴾. إن القول بحرمة مهرجان موازين وكل مهرجانات الفساد التي تعقد سنوياً هي مما لا يختلف فيه من أوتي أدنى نصيب من العلم الشرعي، لكن الدولة عندنا عودتنا أنها لا تقيم وزناً لأحكام الشرع، لذلك فقد فقدنا الأمل في إمكانية أن تراجع موقفها من نفسها، لكننا نعيب على العلماء والمخلصين من أهل الفكر والرأي، إلا من رحم الله، أنهم لا يأخذون على أيدي الدولة ولا يشددون عليها النكير، ويتركون السفهاء يعيثون في الأرض فساداً، يبذرون الأموال ويشيعون الفاحشة. إن انعقاد هذا المهرجان وأمثاله، والشيوع المتعاظم يوماً بعد يوم للفاحشة والفساد بين أبنائنا هي نتائج مخطط لها لسياسة مقصودة، وهي قبل ذلك إحدى ثمار بعدنا عن تطبيق شرع ربنا، فمن كان منكم حريصاً على وقف هذا المهرجان ووضع حد لهذا التدهور الأخلاقي، فالحل معروف، دولة تطبق الشرع، وتلغي فوراً كل ما يخالف أوامر ربنا. فهل من مستجيب؟ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد عبد الله http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36897
  10. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق الفوضى في كراتشي يتم استغلالها لإرهاب أهلها الخبر: في 6 من حزيران/ يونيو 2014م، تمّ الإفراج عن زعيم حزب الحركة القومية الباكستانية المنفي (ألطاف حسين)، بكفالة من قبل شرطة لندن، بعد أن تم القبض عليه واستجوابه للاشتباه فيه بغسيل للأموال. وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها التحقيق مع حسين من قبل السلطات البريطانية منذ وصوله إلى البلاد في عام 1992م. حيث في سبتمبر 2010م، استُجوب حسين بعد مقتل زعيم بارز في حزب الحركة القومية المتحدة (عمران فاروق) في لندن، ولكن لم يتم اتهام أي أحد بشكل رسمي. وعلى أيّ حال، فقد كانت هناك احتفالات بالإفراج عن حسين في بعض المناطق من كراتشي، تلك المدينة التي تسعى للعودة إلى ما يشبه الحياة الطبيعية، وهي أكبر المدن الباكستانية. التعليق: إذا نحينا جانبا مسألة التحقيق في غسيل الأموال، فقد فشلت الحكومة البريطانية مرارا في التحقيق مع ألطاف حسين في جريمة التحريض على الإرهاب في شوارع كراتشي. ففي مناسبات عديدة، ألقى ألطاف خُطبًا نارية من مقر إقامته في لندن، تُحرّض على التوترات الطائفية في كراتشي، فهو يعمل بشكل روتيني باستخدام اللغة التحريضية ضد خصومه، ويهددهم بتعبيرات الإرهاب مثل "أكياس الجثث". وعلى الرغم من هذا، فإن الحكومة البريطانية لم تحاول مطلقا اتهامه بجريمة الإرهاب، أو التحريض ضده، وهو ما يعد غطاء له ولما يعمل. وفي المقابل اتّهمت الحكومة البريطانية عدة أشخاص بجريمة التحريض على الإرهاب بأقل من تلك من الأدلة. إنّ دعم الحكومة البريطانية الضمني لألطاف حسين يشير إلى أن زعيم الحركة القومية المتحدة يجري استغلاله لتحقيق السياسة العامة لبريطانيا في زعزعة استقرار باكستان؛ فباستخدام بطاقة المهاجرين في كراتشي يتم التحريض على التوترات الطائفية، حيث يتم استخدامها كتكتيك لزعزعة الاستقرار، ويتم تقديم الدعم لعناصر قومية في بلوشستان ومساعدة بعض عناصر من طالبان لتنفيذ هجمات ضد باكستان. إنّ حكومة نواز/ شريف تدرك تماما دعم بريطانيا السري لألطاف، ولكن بدلا من الضغط باتجاه وضع لائحة اتهام ضده، يقدّم شريف جميع أنواع الدعم القانوني والمعنوي له، ويظهر موقف شريف هذا على خلاف المشاعر الشعبية في باكستان، ولكنه ليس مستغربا. لقد كان ألطاف دائما رصيدا لجهاز الاستخبارات الباكستاني، فقد تم إنشاء الحركة القومية المتحدة من قبل الجيش الباكستاني من أجل ضرب القاعدة الشعبية لحزب الشعب الباكستاني في كراتشي، ولا يزال الجيش لهذا اليوم يستخدم ألطاف للحفاظ على الفصائل الطائفية المختلفة "إقطاعيات" عاملة في كراتشي. لقد تجاهل العديد من أنصار الحركة القومية المتحدة حجم تواطؤ ألطاف لتحقيق أهداف كل من بريطانيا وحكومة رحيل/ نواز، ولكن ذلك تم لمسه على نطاق واسع من قبل الجمهور الباكستاني، ولكن على الرغم من هذا لم تتخذ الحكومة أيّة إجراءات ضد حسين وحركته، وقد رفضت الحكومات الباكستانية المتعاقبة هذه الفكرة، وتركت سكان المدينة يعانون من أعمال العنف. إنه ومن خلال الإسلام وحده يمكن للفصائل المتحاربة في كراتشي التوحد مع أهل المدينة، والعيش في سلام ووئام. قال الله تعالى في القرآن الكريم: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ﴾. وبالنسبة لأولئك الذين يشكّكون في إمكانية المصالحة، ويرددون سؤال: كيف يمكن تحقيق المصالحة بعد مرور سنوات من الكراهية وسفك الدماء بين الفرقاء؟ فإن عليهم التأمل في معنى الآية الكريمة: ﴿وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو هاشم http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36896
  11. بسم الله الرحمن الرحيم صحيفة آخر لحظة: حوار مع الأستاذ يوسف سلامة "الربيع العربي انتفاضة للأمة" ينشر المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المقابلة التي أجرتها صحيفة آخر لحظة مع الأستاذ يوسف سلامة ممثله لمؤتمر "طوق النجاة" العالمي الذي انعقد في السودان، مع بعض التصرف لغرض التصويب: حوار مع الأستاذ يوسف سلامة في صحيفة آخر لحظة العدد (2786) بتاريخ السبت 2014/06/07م عضو المكتب الإعلامي المركزي بحزب التحرير في حوار خاص الربيع العربي انتفاضة للأمة .. كثر الجدل حول منهج وسياسة حزب التحرير الداعي لعودة الأمة للخلافة الراشدة، وبالمقابل نرى أن الحزب يدعو لذلك بكل هدوء دون تعجل وبكثير من الصبر.. ولأن الدعوة للخلافة تشي بأن الحزب إسلامي.. إلا أن القيادي بالتحرير على مستوى العالم، ومسؤول الإعلام والقيادي على نطاق المملكة الأردنية يوسف سلامة فاجأني بالقول إنهم ليسوا حزباً إسلامياً، ولعلها حالة من استمرار الجدل فيما يلي التحرير الذي ينظر للغد وبشكل مختلف عن بقية الأحزاب سواء الإسلامية أو الواقفة على الضفة الأخرى من المشهد السياسي... الضيف الأردني شهد مؤتمراً لحزبه بالخرطوم وكانت سانحة للقاء به وإجراء هذا الحوار معه حول عدد من القضايا. . نلوم الإسلاميين الذين وصلوا للحكم في مصر وتونس.. فهم من عرضوا أنفسهم للفشل. . نعمل على إيقاظ الأمة الإسلامية من سباتها.. وحزبنا سياسي مبدؤه الإسلام. . لا لفصل الدين عن الدولة.. ولا يصح أن يكون هنالك فصل بين السياسة والدين الشيخ يوسف سلامة لـ ((آخر لحظة)) حوار عيسى جديد: حدثنا عن زيارتكم للسودان وماذا يعني مؤتمر طوق النجاة الذي عقد بالخرطوم من قبل حزبكم - التحرير؟ أنا ممثل المكتب الاعلامي المركزي لحزب التحرير لهذا المؤتمر وأعمل مهندساً معمارياً، وزيارتنا جاءت لحضور مؤتمر طوق النجاة بالخرطوم الذي نظمه حزب التحرير في السودان بالتعاون مع المكتب الإعلامي المركزي للحزب، ويشاركنا أيضاً إخوة من ولايات أخرى ومن المكاتب الإعلامية لحزب التحرير في البلدان التي حدثت بها ثورات الربيع العربي مثل تونس ومصر واليمن وسوريا، وطوق النجاة هو عنوان كبير لموضوع مهم وهو الإسلام والخلافة وقراءة ما حدث في دول ثورات الربيع العربي. إذن كيف كانت قراءتكم لما حدث في دول الربيع العربي؟ الربيع العربي بالنسبة لنا في حزب التحرير هو انتفاضة لهذه الأمة وثورة على الظلم والقهر والاستبداد الذي حصل من هؤلاء الحكام الذين حكموا هذه البلاد، ونرى أن ما حدث بشائر خير على الأمة الإسلامية حيث قد انكسر حاجز الخوف عند الناس وهذا يضعنا على الطريق الصحيح. إن الأمة التي بدأت تتحسس طريقها لا يصح أن تبقى في هذا الذل والهوان الذي عاشت فيه ما يزيد عن تسعة عقود، وذلك منذ أن هدمت دولة الخلافة وقسمت البلاد الإسلامية إلى دويلات. تقوم فكرة ورؤية حزب التحرير على تطبيق الخلافة الإسلامية.. هل ترى أنها قابلة للتطبيق على الأقل في هذا التوقيت؟ جيد.. لكن دعنا نصحح لك المعلومة بأنها ليست فكرة حزب التحرير، بل هي فكرة الإسلام أولاً، أو لنقل رسالة الإسلام، وهي تطبيق شرع الله على الأرض وتطبيق أحكام كتاب الله القرآن الكريم، فعندما أنزله الله سبحانه وتعالى على الأرض لم ينزله لنقرأه فقط على القبور، أو نضعه تمائم في الصدور، وإنما أنزله ليكون موضع التطبيق، ويلزم أن يكون فيه قيادة سياسية تطبق هذه الأحكام، لأن الأمة هي التي تملك السلطان، وتنيب عنها من يطبق هذه الأحكام، أحكام الله سبحانه وتعالى، وعندما أنزل هذا القرآن الكريم كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو من يطبق هذه الأحكام، ثم قال في حديث له (كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء كلما هلك نبي خلفه نبي وإنه لا نبي بعدي وسيكون خلفاء فيكثرون، قالوا فما تأمرنا؟ قال فوا ببيعة الأول فالأول)، يعني هنالك تحديد لكيفية معالجة المسألة السياسية في الحكم في الإسلام، وهي أنه سيكون خلفاء ثم نفي ببيعة الأول فالأول، أي بمعنى عندما يأتي خليفة نبايعه وإذا انقضى أو عزل يكون هناك خليفة نبايعه وهكذا.. فتحديد هذا الحكم من الله سبحانه وتعالى لا خلاف فيه. لكن هذه الدعوة منكم للخلافة لم تتحقق حتى الآن وغير منظورة وأنتم تدعون لها منذ سنين؟ هذا ما يقوله البعض! لكن ابتداء هو حكم الله سبحانه وتعالى، والمسألة أن الله سبحانه وتعالى فرض علينا أن نحكم بما أنزله علينا من أحكام وأن لا نتبع أهواءنا، والخطاب الذي وجه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يكون خطاباً للأمة إذا لم يكن هناك دليل على أنه مخصص للنبي صلى الله عليه وسلم، هذه هي القاعدة الشرعية وهي قاعدة في الأصول معلومة.. إذن فعندما يخاطب الله سبحانه وتعالى رسوله "وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم..".. إذن المسألة أن من سيأتي بعده سيحكم بما أنزل الله، ونحن مطلوب منا أن نحكم بما أنزل الله، وهذه هي الكيفية التي وضعها حزب التحرير في أدبياته وفي دعوته، وصاغ الكتب التي تتعلق بهذه المسألة وجعلها القضية الأساسية المركزية للأمة الإسلامية وهي إعادة الخلافة الراشدة. إذن وسط كل هذا التدافع الآن بين الأديان وحتى المعتقدات اللادينية والتي انتشرت في العالم ما هي وسائلكم لتوصيل مشروع الخلافة الإسلامية وسط موجة التصدي للإسلام.. بل وصمه بالإرهاب؟ هذا سؤال جيد وواقعي وفيه قراءة لما يحدث الآن.. لكن أود أن أقول إن فكرة الخلافة الإسلامية ليست لحزب التحرير وإنما للأمة الإسلامية فالأمة يجب عليها أن تنشر هذه الدعوة، وهي التي تحمل هذه الفكرة، ونحن في الحزب نعمل على إيقاظ الأمة من سباتها ودعوتها لحمل هذه الفكرة إلى أن يرتقوا بها.. وذلك بتعريف وتثقيف الأمة تثقيفاً جماعيا أو فردياً عبر الندوات والمحاضرات والمنشورات والكتب والحلقات العلمية عبر أعضاء الحزب. على ذكر أعضاء الحزب لماذا اسم حزب التحرير؟ مؤسس حزب التحرير هو القاضي الشيخ تقي الدين النبهاني، وهو من شيوخ الأزهر النابهين.. وكان يعمل قاضياً في فلسطين بالقدس في محكمة الاستئناف، ثم عندما أسس الحزب تفرغ للعمل الحزبي، ومن ثم انتشر الحزب. أما الاسم فهو تحرير الأمة من الاستعباد الفكري والاستلاب الثقافي الذي أورثه لها الاستعمار والعودة بها إلى الأفكار الإسلامية. إذن هل أنتم حزب عقائدي دعوي أم حزب سياسي؟ في تعريف الحزب عندما ننظر إليه تجده يقول إنه حزب سياسي مبدؤه الإسلام. كيف تنظر لدعوة عدم الخلط بين السياسة والدين في الأحزاب وأنه يجب فصله أم هي محاربة الأحزاب ذات الصبغة الدينية في بعض البلاد العربية؟ هذا تسلط ضد الإسلام ولا يصح أن يكون هناك فصل ما بين السياسة والدين، فالدين من أصل السياسة، ففي الحديث الذي ورد (كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء) أي أن الأنبياء كانوا يرعون شؤونهم بما يستقبلونه من الوحي، وما جاء في بقية الحديث أنه لا نبي بعدي.. إذن نحن نأخذ سياستنا وطريقتنا في العيش ورعاية الشؤون من خلال الأحكام الشرعية الواردة في الكتاب والسنة، لذلك نحن نقول السياسة به، والرسول عندما أقام دولة الإسلام أقامها دون أن يحمل سيفاً أو يقاتل أحداً.. وهذه الطريقة التي نعمل بها ونلتزم بها هي التي تمنع وتحرم كل داعٍ إلى حمل السلاح وارغام الناس.. وقد يحمل الناس السلاح دفاعاً عن عرض أو بلد في فلسطين أو سوريا.. هؤلاء يحملون كأفراد مسلمين لأننا مكلفون في بعض الأحكام أن نجاهد لكن من أجل الوصول إلى هذه الغاية.. هذا غير وارد ومخالف للأحكام. الآن الإسلام السياسي تمت محاربته تماماً كما حدث للإخوان المسلمين في مصر وتونس والآن ليبيا والتجربة كانت فاشلة؟ الحقيقة إذا أردنا أن نتحدث عما حدث في مصر وتونس.. هي أننا نضع اللائمة على الجماعات الإسلامية التي وصلت إلى الحكم ولكنها لم تطبق الإسلام، وزد على ذلك أنهم لم يقبلوا تطبيق الإسلام، وللغنوشي تصريح يقول فيه إنه لن يضع في الدستور أي مادة تبين أن الشريعة هي مصدر من مصادر التشريع.. إذن هم من عرضوا أنفسهم للفشل من البداية وخاصة أن الأمة الإسلامية كانت تتوق للإسلام، وهي عندما تحركت في مصر وتونس صحيح أنها تحركت في البداية من أجل لقمة العيش وحياة أفضل لكنها عند صندوق الانتخابات انحازت للإسلاميين عندما أدركوا أن الإسلام هو الحل.. وبهذا أقول إن الإسلاميين وصلوا للحكم لكن الإسلام لم يصل..!! http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36908
  12. بسم الله الرحمن الرحيم مع الحديث الشريف سلُوا اللهَ من فضلِه نُحَيِّيْكُمْ جميعاً أيُّها الأحبةُ المستمعونَ في كُلِّ مَكَانٍ في حَلْقَةٍ جديدةٍ منْ برنامَجِكُمْ: مَعَ الْحديثِ الشريفِ، ونبدأُ بِخَيْرِ تحيةٍ فالسلامُ عليكُمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "سَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُحِبُّ أَنْ يُسْأَلَ وَأَفْضَلُ الْعِبَادَةِ انْتِظَارُ الْفَرَجِ" جاء في تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي قَوْلُهُ: "سَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ" أَيْ بَعْضَ فَضْلِهِ فَإِنَّ فَضْلَهُ وَاسِعٌ وَلَيْسَ هُنَاكَ مَانِعٌ "فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ أَنْ يُسْأَلَ" أَيْ مِنْ فَضْلِهِ لِأَنَّ يَدَهُ تَعَالَى مَلْأَى لَا تُغِيضُهَا نَفَقَةٌ سَحَّاءُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ "وَأَفْضَلُ الْعِبَادَةِ اِنْتِظَارُ الْفَرَجِ" أَيْ اِرْتِقَابُ ذَهَابِ الْبَلَاءِ وَالْحُزْنِ بِتَرْكِ الشِّكَايَةِ إِلَى غَيْرِهِ تَعَالَى، وَكَوْنُهُ أَفْضَلَ الْعِبَادَةِ لِأَنَّ الصَّبْرَ فِي الْبَلَاءِ اِنْقِيَادٌ لِلْقَضَاءِ. مستمعينا الكرام: يقول الله تعالى: (من يتق الله يجعل له مخرجا) ويقول تعالى: (ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا) ويقول تعالى: (حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجي من نشاء) ويقول تعالى: (فإن مع العسر يسرا. إن مع العسر يسرا) ويقول تعالى: (لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا) ويقول تعالى: (ألا إن نصر الله قريب) ويقول تعالى: (إن رحمت الله قريب من المحسنين) وفي الحديث: (أنا عند حسن ظن عبدي بي، فليظن بي ما شاء) وفي الحديث: (واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب) مستمعينا الكرام: فبالعمل الذي أساسه تقوى الله سبحانه، وبالصبر على البلاء، وبانتظار الفرج من الله وحده، يقترب الفتح من الفتاح، ويكون وعد الله بالاستخلاف مستمعينا الكرامُ وإلى حينِ أَنْ نَلْقَاكُمْ مَعَ حديثٍ نبويٍ آخَرَ نتركُكُمْ في رِعَايَةِ اللهِ والسلامُ عليكُمْ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36749
  13. بسم الله الرحمن الرحيم نفائس الثمرات وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ قال صاحب المنازل قال الله تعالى ((وَلا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لا يُوقِنُونَ)) وجه استدلاله بالآية في غاية الظهور وهو أن المتمكن لا يبالي بكثرة الشواغل ولا بمخالطة أصحاب الغفلات ولا بمعاشرة أهل البطالات بل قد تمكن بصبره ويقينه عن استفزازهم إياه واستخفافهم له ولهذا قال تعالى فاصبر إن وعد الله حق فمن وفى الصبر حقه وتيقن أن وعد الله حق لم يستفزه المبطلون ولم يستخفه الذين لا يوقنون ومتى ضعف صبره ويقينه أو كلاهما استفزه هؤلاء واستخفه هؤلاء فجذبوه إليهم بحسب ضعف قوة صبره ويقينه فكلما ضعف ذلك منه قوي جذبهم له وكلما قوي صبره ويقينه قوي انجذابه منهم وجذبه لهم. مدارج السالكين وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36758
  14. بسم الله الرحمن الرحيم من أقوال أمير حزب التحرير - العالم عطاء بن خليل أبو الرشتة http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36748
  15. خطاب مفتوح من حزب التحرير / ولاية السودان إلى الحكومة الأردنية هل حضور مسلم لمؤتمر سياسي فكري هو سبب لاعتقاله وتقديمه للمحاكمة؟! أقام حزب التحرير / ولاية السودان بتاريخ 04 رجب 1435هـ الموافق 03 أيار/مايو 2014م مؤتمراً عالمياً بعنوان: (طوق النجاة - رؤية إسلامية صادقة حول المعالجات الصحيحة لمشاكل السودان دون انتكاسات الربيع العربي)، يبحث في قضايا المسلمين على أساس العقيدة الإسلامية (لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم)، وما ينبثق عن هذه العقيدة من أحكام شرعية جاءت بالوحي، وقد كانت الدعوة عامة، حيث أُرسلت دعوات لحضور المؤتمر إلى بلدان شتى من العالم على اعتبار أن هذه القضايا تهم جميع المسلمين، وليس أهل السودان فحسب، فكان ممن لبوا دعوتنا الأخ الكريم/ مدحت جبرين محمود مرار، من الأردن، وأخذ تأشيرته من السفارة السودانية في عمان بناء على الدعوة، فوضعت السفارة في التأشيرة التي طبعتها على جوازه أن صاحب الدعوة حزب التحرير. وبعد حضوره للمؤتمر وعودته إلى بلاده (الأردن)، وفي مطار عمان رأوا التأشيرة على الجواز فيها حزب التحرير، وبناء على ذلك تم اعتقاله لتقديمه إلى المحكمة! وإننا في حزب التحرير / ولاية السودان نتساءل: • هل حضور مؤتمر يبحث في قضايا الأمة ويسعى لإيجاد حلول لها على أساس العقيدة الإسلامية يُعدّ جريمة يعتقل ويقدّم على أساسها المسلم إلى المحاكم؟! • هل من يسعون إلى توحيد الأمة وجمع كلمتها امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى القائل: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا﴾ يعدّون كالمجرمين فيعتقلوا ويُقدموا إلى المحكمة؟! • هل صار العمل للإسلام وحمل دعوته والمناداة بتحكيمه بالطريق الفكري السياسي عملاً تجريمياً؟! بل هل صار مجرد حضور مؤتمر إسلامي جريمة؟! إن التعامل مع حزب التحرير؛ الحزب المخلص لأمته، الذي يحمل الدعوة إلى الإسلام، مقتدياً بالنبي صلى الله عليه وسلم، التعامل معه بوصفه ملفاً أمنياً، حيث الاعتقال والتعذيب والمحاكمات وغيرها طوال أكثر من ستة عقود من الزمان لم ولن يجدي شيئاً، وها هو حزب التحرير يعمل في أكثر من أربعين بلداً حول العالم!! إن أمثال الأخ مدحت جبرين محمود مرار يجب أن يكرّموا لا أن يهانوا بالاعتقال والتقديم إلى محاكم، لأنهم يحملون همّ هذه الأمة التي عندما بعدت عن إسلامها بهدم الخلافة ذلّت وهانت، وتجرأ عليها حتى يهود فاحتلوا فلسطين الأرض المباركة الطهور!. إننا في حزب التحرير / ولاية السودان نطالب الحكومة الأردنية: بإطلاق سراح الأخ/ مدحت جبرين محمود مرار فوراً. وأن تتذكر الحكومة الأردنية أن ما قامت به هو صدّ عن سبيل الله ومحاربة للإسلام وحملة دعوته، يقول الله عز وجل: ﴿وَلا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجًا﴾. إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان http://www.hizb-ut-t...nts/entry_36769 المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية السودان عنوان المراسلة و عنوان الزيارة الخرطوم شرق- عمارة الوقف الطابق الأرضي -شارع 21 اكتوبر- غرب شارع المك نمر تلفون: 0912240143- 0912377707 www.hizb-ut-tahrir.info E-Mail: spokman_sd@dbzmail.com
  16. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق الانتخابات في دول الضرار الخبر: أعلن مسؤول إيراني الأحد 2014/6/1، أن وفوداً من 9 بلدان حليفة لدمشق ستشرف الثلاثاء على مجريات الانتخابات الرئاسية في سوريا، والتي تعتبرها المعارضة "مهزلة ديمقراطية". وقال رئيس لجنة الشئون الخارجية والأمن القومي في البرلمان الإيراني (علاء الدين بروجردي) أن ممثلين من أوغندا، وزيمبابوي، وبوليفيا، والفيليبين، وفنزويلا، وطاجكستان سيرافقون الاثنين وفدا من النواب الإيرانيين [طهران - فرانس برس]. التعليق: إنّ هذه "المهزلة الديمقراطية" هي آخر ورقة توت تغطي عورة الديمقراطية، التي جاء بها الغرب الكافر بقيادة أمريكا إلى بلاد المسلمين في الحملة الصليبية الثانية، وتأتي هذه "المهزلة" بعد أن انكشفت أكذوبة الحريات وحقوق الإنسان التي تدّعي الديمقراطية حمايتها وتدعو إليها، بعد فضائح السجون السرية والعلنية التي تستخدمها الدول الغربية والدول العميلة التابعة لها في العالم الإسلامي، مثل سجن جوانتانمو، وأبو غريب، وباغرام. لقد بات واضحًا وضوح الشمس أن الانتخابات في ظل النظام العلماني لا تفرز إلا من أراد له الرأسماليون الفوز في العالم الغربي، وعملاء يخدمون الغرب في العالم الإسلامي. ففي انتخابات العالم الغربي يموّل الرأسماليون المرشحين الذين يخدمون مصالحهم فقط على حساب الشعوب المسحوقة، وبالطبع فإنه وبسبب عدم وعي جميع الناس على حقيقة مشاريع المرشحين، يُضلل جزء لا يتعدى نصف الناخبين في أحسن الأحوال لانتخاب المرشح الذي سلطت الكاميرات أضواءها عليه. أما المرشحون في العالم الإسلامي، فإن الأجهزة الأمنية والوسط السياسي وهو ما يطلق عليه "بالنظام" لا تسمح إلا لمن كان عميلا للغرب بالترشح للمناصب السياسية، ومنها منصب الرئيس. فهل عقمت نساء بلد المليون شهيد (الجزائر) أن يلدن مرشحًا ينافس "المومياء" بوتفليقة؟! وهل زهد الـ80 مليوناً في مصر عن الترشح لمنافسة السيسي، إلا قوميّاً لا يزايد على خصمه إلا بترديد أقوال عميل أمريكا الأول (جمال عبد الناصر)؟! وهل يُعقل بأن يتم انتخاب ذلك الذي خرج ثوار الشام يطالبون بإعدامه؟! لا لن يكون ذلك إلا باستثناء جل أهل الشام. لقد بات من نافلة القول أن هذه الانتخابات الديمقراطية ما هي إلا تلفيق موافقة الشعب واختياره لحكم جزاريه، إضافة إلى أن هذه الانتخابات يتخللها التزوير؛ بسبب عزوف الأمة عن مسرحية الانتخابات لوعيها على أن الأنظمة القائمة في بلاد المسلمين ما هي إلا أجهزة قمعية تمثل الاستعمار الحديث للدول الغربية، لذلك فلا غرابة في أن يحصل "المومياء" بوتفليقة على أكثر من 88% من الأصوات، ويحصل السيسي على أكثر من 92% من الأصوات، ولن يكون بشار الأسد مختلفا عنهم، وسيحصل على "الأغلبية" المكذوبة من الأصوات. إنّ شرعية الحاكم في هذه الديمقراطية تُستمد من أصوات الناخبين ولو كانت مزورة مكذوبة، ودول العالم الغربية والعميلة شاهدة زور عليها، حيث إن الانتخابات تجري لإفراز مرشح الرأسماليين الجشعين في العالم الغربي، أو مرشح العملاء في بلاد المسلمين، ثم يأتي المراقبون الدوليون شهداء زور للمصادقة على شرعية الحاكم العميل، وبذلك حَكمنا الرويبضات؛ بعد "انتخابهم" عبر "المهزلة الديمقراطية"! إن شرعية الحاكم في الإسلام لا تُستمد من عدد أصوات الناخبين له، ولو كانت بنسبة 100% من عدد أصوات الناخبين الكلي، ما دام يُنتخب ليحكم بغير ما أنزل الله. بل تُستمد من الشارع أي من الله سبحانه وتعالى، فالحاكم يكون شرعيًا عندما ينتخبه المسلمون ليحكمهم بنظام الإسلام كاملا لا غير ذلك. ولمعرفة كيف يستمد الحاكم شرعيته، وعلى ماذا يتم انتخابه في نظام الإسلام، يمكن الرجوع إلى مقدمة الدستور التي أعدها حزب التحرير لدولة الخلافة، التي يعمل لإقامتها من أجل إعادة الحكم بالإسلام. ورد في المادة رقم (34) ما يلي: "المادة 34: طريقة نصب الخليفة هي البيعة. أما الإجراءات العملية لتنصيب الخليفة وبيعته فهي: أ - تعلن محكمة المظالم شغور منصب الخلافة. ب - يتولى الأمير المؤقت مهامه ويعلن فتح باب الترشيح فوراً. ج - يتم قبول طلبات المرشحين المستوفين لشروط الانعقاد، وتستبعد الطلبات الأخرى، بقرار من محكمة المظالم. د - المرشحون الذين تقبل محكمة المظالم طلباتهم، يقوم الأعضاء المسلمون في مجلس الأمة بحصرهم مرتين: في الأولى يختارون منهم ستة بأغلبية الأصوات، وفي الثانية يختارون من الستة اثنين بأغلبية الأصوات. هـ - يعلن اسما الاثنين، ويطلب من المسلمين انتخاب واحد منهما. و - تعلن نتيجة الانتخاب ويعرف المسلمون من نال أكثر أصوات المنتخبين. ز - يبـادر المسلمون بمبـايـعـة من نال أكثر الأصوات خليفة للمسلمين على العمل بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. ح - بعد تمام البيعة يعلن من أصبح خليفة للمسلمين للملأ حتى يبلغ خبر نصبه الأمة كافة، مع ذكر اسمه وكونه يحوز الصفات التي تجعله أهلاً لانعقاد الخلافة له. ط - بعد الفراغ من إجراءات تنصيب الخليفة الجديد تنتهي ولاية الأمير المؤقت." كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو عمرو http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36753
  17. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق أمريكا بلد الديمقراطية والحريات تتجسس على الناس وتنتهك خصوصيتهم! الخبر: كشف تقرير نشر مؤخراً أن وكالة الأمن القومي الأمريكية أو ما يُعرف بـ"NSA" تعترض اتصالات لاستخلاص ملايين الصور التعريفية للوجه، وذلك بحسب الوثائق التي حصل عليها مسرب المعلومات، إدوارد سنودن. وأشار التقرير الذي نشرته نيويورك تايمز نقلاً عما وصفته وثائق سرية حصل عليها سنودن، فإن الـNSA "تستغل تدفق الأعداد الكبيرة للصور عبر الرسائل الإلكترونية والرسائل النصية ومواقع التواصل الاجتماعي والاجتماعات التي تتم عبر التواصل بالفيديو وغيرها." وقد دافعت المتحدثة باسم وكالة الأمن القومي الأمريكية، فاني فينس عما ورد في التقرير بقولها: "جمع الهويات الأجنبية الشرعي لأغراض الاستخبارات يسمح لوكالة الأمن القومي التعرف بصورة أفضل وتتبع الأهداف لحماية الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها،" بحسب ما جاء في تقرير الصحيفة. (سي ان ان) التعليق: هذه ليست المرة الأولى التي يكشف فيها عن عمليات تجسس تقوم بها الولايات المتحدة وأجهزة مخابراتها داخلياً وخارجياً، وقد ازدادت هذه العمليات بعد أحداث 11 سبتمبر من خلال ما تسميه أمريكا "الحرب على الإرهاب"، فقد كشفت التقارير قيام أمريكا بالتجسس على قادة 35 دولة منهم أنجيلا ميركل، التي تم التنصت على هاتفها لأكثر من 10 سنوات، إضافة إلى التجسس على سفارات وقنصليات على مستوى العالم، بل إن الأخبار تواترت عن تجسس أمريكا على رعاياها، حيث تقوم وكالة الأمن القومي (NSA) بالتجسس على ملايين المواطنين داخل أمريكا من خلال التنصت على مراكز البيانات في كبرى الشركات الأمريكية مثل جوجل كما أنها تعترض اتصالات لاستخلاص ملايين الصور التعريفية للوجه. إن عمليات التجسس المتكررة التي تقوم بها أمريكا محلياً وعالمياً تكشف حقيقة الديمقراطية والحريات المزيفة التي تتشدق بها، فهي بعملها هذا تنتهك خصوصية وحرية الآخرين، وسلوكها هذا لا يتوافق مع القيم التي تعتنقها وتنادي بها، وفي هذا بشرى على قرب سقوطها وسقوط مبدئها الفاسد القائم على أسس المصلحة والمنفعة، التي تتقلب حسب الظروف والأهواء. فأمريكا لا صديق لها على الإطلاق ومصلحتها المتقلبة هي فوق كل الاعتبارات المبدئية والأخلاقية. كما أنها تبين مدى الخوف والقلق الذي تحياه أمريكا، نتيجة حالة العداء التي تولدت بينها وبين شعوب ودول العالم الصديقة وغير الصديقة، وذلك نتيجة سياساتها المتغطرسة وجشعها المفرط للحفاظ على مصالحها بأي ثمن حتى لو كان إراقة الدماء البريئة، هذا الخوف جعلها تنفق المليارات وتوظف كل إمكاناتها لجمع المعلومات والتجسس كخطوة استباقية لمنع أي تحرك ضدها. ولكن مهما اتخذت أمريكا من خطوات استباقية، ومهما جمعت من معلومات استخبارية فإنها لن تستطيع منع ولادة دولة الخلافة القادمة قريباً بإذن الله، التي هي وحدها الكفيلة بالقضاء على غطرسة أمريكا وهيمنتها على العالم بعدما نصبت نفسها شرطي مرور للعالم وسمحت لنفسها بانتهاك خصوصية وسيادة الدول والأفراد. ففي ظل الخلافة فقط سيعيش الناس بأمن وسلام، دون أن يكون عندهم ريب من التعرض للتجسس من قبل الدولة لأنها تلتزم أحكام الإسلام التي تحرم تجسس الدولة على رعاياها، قال الله سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ﴾، كما أنها لن تسمح بتعرض رعاياها للمراقبة والتجسس من قبل الدول الأخرى كما هي الحال الآن لأنها دولة ذات سيادة حقيقية لا مزيفة كما هي حال حكام المسلمين اليوم. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أختكم براءة http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36754
  18. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق الأحكام الوضعية عرضة للتفاوت والاختلاف (مترجم) الخبر: عزل أعضاء مجلس المقاطعة المحافظ إمبو مارتن نياغا وامبورا في 15 شباط/فبراير 2014 وذلك للمرة الثانية. وأكد الإقالة مجلس النواب الذي زعم مخالفته لقوانين المشتريات العامة، والتصرف العام، وقانون الإدارة العامة والدستور. وبعد أربعة أيام، أي في 16 نيسان/أبريل 2014، أعادته المحكمة العليا المنعقدة في كيروغويا لمنصبه، وأعلنت أن الاتهام الموجه ضده لاغ وباطل. وفي شهر أيار/مايو 2014، عُزل المحافظ مرة أخرى، ثم أعيد إلى منصبه من قبل القضاة أنفسهم وباستخدام الدستور نفسه في 13 أيار/مايو 2014. التعليق: ليست هذه المرة الأولى التي يصدر فيها أعضاء المحكمة الكينية أحكامًا متناقضة. ففي 26 أيلول/سبتمبر 2013 خسر عضو البرلمان، خطيب مواشيتاني، عن لونغالونغا مقعده بعد أن قضى قاضي المحكمة العليا في مومباسا، القاضي فنسنت اودونجا، أن هناك بعض المخالفات في الانتخابات. وفي 27 تشرين الثاني/نوفمبر من العام نفسه، قال قاضي محكمة الاستئناف، القاضي هانا، بينما يصدر حكمه في القضية أن الطعن الذي قدمه السيد خطيب مواشيتاني يجب أن يقبل، ويجب أن يوضع حكم المحكمة جانبًا، فقد قال: "هذه المحكمة تعلن أن المستأنف هو عضو في البرلمان عن لونغالونغا بوصفه عضوًا منتخبًا حسب الأصول". إن هذه الأحكام وغيرها الكثير هي براهين واضحة على فشل النظام القضائي الذي وضعه الناس ليحكم بينهم. رئيس العدالة لكينيا الدكتور ويلي موتونغا نصح الكينيين باللجوء إلى السحر والشيوخ لحل نزاعاتهم. فقد قال: "النظام القضائي مكلف ويستغرق وقتًا طويلًا، فإنه من الأفضل إذا كان الناس يسعون لأخذ الأحكام من المساجد والكنائس والشيوخ". إن الحكم في قضية وامبورا هو حكم من أكثر الأحكام إساءة، وهو يظهر أن الأحكام الوضعية عرضة للتغيير من وقت لآخر ومن مكان لآخر. فالناس يصدرون أحكامًا واستنتاجات مختلفة حول نفس القضية. إن القوانين الوضعية، التي هي من أسس عقيدة الديمقراطية، هي مصدر الفجور، والفقر والبطالة، وانعدام الأمن في العالم كله اليوم. وهذا لأن العقل البشري الذي يصدر الأحكام يتأثر بالأفكار والبيئة المحيطة. وبالتالي فإن الأغنياء بأموالهم الضخمة قادرون على رشوة المشرعين من أجل تمرير سياسات وتشريعات تصب في صالحهم. وقد صرح أبراهام لنكولن أن الديمقراطية لم تعد حكم الشعب من قبل الشعب وللشعب، ولكنها حكم الشركات من أجل الشركات ومن قبل الشركات. والشركات قادرة على المناورة ضمن القوانين وهي تعمل على تطويعها بما يناسب مصالحها. إن السبيل الوحيد لصهر جميع الثقافات المختلفة والأعراق والقبائل في بوتقة واحدة يتم فقط من خلال اتخاذ مشرعٍ واحدٍ للناس جميعًا، وهو الخالق سبحانه الذي خلق كل شيء. وقد ثبت هذا عمليًا في ظل الخلافة التي حكمت العالم لأكثر من ثلاثة عشر قرنًا، فجعلت العالم مكانًا آمنًا وطابت الحياة في ظلها. فالأحكام والقوانين في دولة الخلافة هي من تشريع الله سبحانه وتعالى الذي ليس كمثله شيء، فقد خلق الشمس على أكمل وجه فلا تزيغ عن مسارها، وخلق البحار على أكمل وجه فلا تحطم شواطئها وتدمر الأرض. وخلق السماء بلا عمد ترونها فلم تسقط منذ ملايين السنين. وإخوتكم المخلصون في حزب التحرير يصلون ليلهم بنهارهم للعمل من أجل إقامة الخلافة الراشدة الثانية، والتي يكون فيها التشريع الكامل من الله وحده، وهو التشريع الذي يضمن إشباع الحاجات الأساسية للأفراد فردًا فردًا للرجال والنساء على حد سواء. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بكاري محمد عضو في حزب التحرير في شرق أفريقيا http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36751
  19. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق نظرة سياسية في خطاب أوباما الخبر: الرئيس الأمريكي أوباما يلقي خطابًا من داخل أكاديمية وست بوينت العسكرية بنيويورك! قائلاً: "إن الحل في سوريا لن يكون عسكريًا، وإن بلاده من غير الضروري أن تعتمد القوة العسكرية، في الشؤون الدولية، وداعيًا كونغرس بلاده لتخصيص خمسة مليارات دولار لدعم شركاء بلاده في "مكافحة الإرهاب"، وأولئك الشركاء هم: الأردن، ولبنان، وتركيا، والعراق، وأن بلاده لن ترسل جنودها إلى مناطق الصراع في العالم معبرًا عن ذلك بـ "أنه سيخونهم إذا أرسلهم إلى مناطق الخطر". وأيضا مما جاء في كلمة الرئيس أوباما: "إن العزلة ليست خيارًا لبلاده". التعليق: ماذا يعني ذلك أيها المسلمون؟! أن يكون الخطاب من قاعدة عسكرية، فهو أمر مهم، ولكنه ليس بالفريد حيث كان وحصل مثله، أما أن تذكر سوريا في بداية الخطاب ويقرن بها مكافحة الإرهاب، فهنا تكمن أهمية الموضوع، وأما اختياره التحدث من داخل أكاديمية عسكرية عريقة؛ ليثبت صلابة موقفه الذي ما زال يرفض التدخل المباشر في العديد من المناطق الساخنة، وهو الأمر الذي يعتبره نقاده مؤشرًا على الضعف، وقد دعا الكونغرس بتخصيص خمسة مليارات دولار لدعم دول الطوق السوري، والسماح للقوات الأمريكية بتدريب قوات من المعارضة السورية وطبعًا المعتدلة منها أي المدجنة والموافقة على المشروع الأمريكي، وقد وردت بعض الأخبار من إذاعة الـ bbc عن تدريب قوات في الأردن وقطر، وكل هذا لما أحدثته الثورة الشامية من إرباك للولايات المتحدة الأمريكية منذ بدايتها ولغاية هذه الأيام، فأوباما هو الرئيس الأمريكي الذي تراجع في قراراته، وجعلها معللة للتراجع عنها ما أمكنه ذلك، حيث بدا ذلك جليًا في موضوع الضربة العسكرية المحتملة، عندما استعمل النظام السوري السلاح الكيماوي، وفي أكثر من مرة، ومع ذلك أوهم العالم أن الضربة وشيكة وحاصلة لا محالة، ولكنه أعطاها فترة من الوقت ثم أخذ يتراجع شيئًا فشيئًا حتى تم نسيان الأمر، وقد كان أمرًا جللاً، وهو تراجع الدولة الأولى في العالم عما صرَّح به رئيسها المرتجف حال الإعلان عنه لأنه يعلم أنه إذا دخل عسكريًا في بلاد الشام ستكون القشة التي تقصم ظهره، وهو ما زال مجروحًا من العراق وقبلها من أفغانستان، ومن نتائج الأزمة المالية العالمية حيث مركزها وول ستريت الأمريكية وبورصاتها وبنوكها، ومن يتابع ذلك يعلم مدى تأثير تلك الأزمة على أمريكا. وقال أوباما: "سنصعّد جهودنا لدعم الدول المجاورة لسوريا وهي الأردن، ولبنان، وتركيا، والعراق، والتي تستقبل اللاجئين وتواجه الإرهابيين"؛ وهنا يكمن بيت القصيد ومغزى الكلام ومقصد الخطاب، وإن كان قد تطرق إلى مواضيع عديدة، فعلى صعيد الأزمة الأوكرانية صرح أوباما بقوله: "إن العدوان الروسي على دول الاتحاد السوفياتي السابق وتصاعد النفوذ الصيني في العالم يشكل تحديًا كبيرًا، وأضاف قائلاً: "إن توسع الحرب في سوريا والتدهور في أوكرانيا لا يمكن تجاهله لأنه يؤثر علينا". وهنا نرى القلق الأمريكي والتوتر باديين وظاهرين للعيان وللمتابع السياسي العادي، حيث لم يكن يظهر ذلك لولا التزحزح الأمريكي عن مقام الدولة الأولى العالمية، وظهور فشلها على المستوى العالمي سياسيًا واقتصاديًا ومبدئيًا على مستوى نشر المبدأ الديمقراطي، حيث انكشف أمرها ودعمها للدكتاتوريات العالمية وخصوصًا في العالم الإسلامي، والعمل على إعادة العسكر إلى سدة الحكم، والتعامل معهم على استحياء، وهذا ظاهر للعيان مع السيسي في مصر، والمالكي وبشار في الشرق الأوسط، وعليه يكون الفشل الأمريكي مؤشرًا كبيرًا على تراجع أمريكا في المحافظة على عملائها، ومناطق نفوذها إلا بشق الأنفس، وهذا ما لم يكن قبل سنوات قليلة وخصوصًا قبل الربيع العربي، وثورة الشام التي أربكت أمريكا وأصبحت بيضة القبان في تصرفات أمريكا في المنطقة، ولكن إلى متى يبقى ذلك أمام أمة نهضت من كبوتها، وفاقت من سباتها، وخرجت من عنق الزجاجة نحو عزها ومجدها ومشروعها الحضاري الإسلامي، ألا وهو إقامة دولة الخلافة الإسلامية، وإعادتها إلى الوجود، ذلك المارد الذي نصح الكاتب الأمريكي جورج آشيا رئيسه الأمريكي أوباما لإيجاد استراتيجية لكيفية التعامل مع مَن لا بد من التعامل معه لأنه عائد لا محالة، وهو الخلافة الإسلامية الخامسة. وعليه فلا توقُّفَ لحركة الأمة الإسلامية وعملها لاستعادة عزها ومجدها وخلافتها الإسلامية! أما الملف الإيراني فبدا في الخطاب أقل تعقيدًا إذ قال: "إن هناك فرصة حقيقية لحل الأزمة مع إيران بالدبلوماسية وليس عن طريق القوة". وهذا دليل آخر على عجز أمريكا في حلِّ الأمور السياسية العالمية، وتوكيل آخرين وإن كانوا من عملائها من أمثال إيران الخميني ونجاد وخامنئي وحزب إيران اللبناني، فإنهم لا يحلون إشكالات، بل يؤجلون ويطيلون أمد الصراع؛ لأن الأمة الإسلامية في نهاية المطاف واحدة، وكما كشفت ثورة الشام حكام المسلمين العملاء، وعلماء السلاطين وأتباعهم وفضحتهم على رؤوس الأشهاد، فإن أهل القتلى في إيران وحزب حسن اللبناني أخذوا يتذمرون مما لا ناقة لهم فيه ولا جمل، وكذلك أهل العراق ظهر منهم من يرفض الاستمرار بذلك المشروع القذر، في إشارة إلى إشعال أو إمكانية إشعال حرب على أساس طائفي بين المسلمين من أهل المذهب الجعفري الشيعي وأهل المذهب السني أي بقية المسلمين، لذا فالرهان خاسر بإذن الله تعالى، ووعي المسلمين في كافة أنحاء العالم يتنامى، وسيفشل مشاريع الكافر المستعمر في زرع وغرس بذور الفتنة والفرقة بينهم، وهو آخر سهم لأمريكا في جعبتها السياسية كدولة عالمية متفردة وأولى. واللهَ تعالى نسأل أن يرد كيد الكفر والكافرين إلى نحورهم بقوته وعزته ونصره للمسلمين الواعين المخلصين من أبناء هذه الأمة الذين يعملون لنصرة مشروعهم الحضاري، وهم صابرون رغم الضعف وقلة الحيلة إلا من اللجوء إلى الله تعالى؛ فهو سبحانه وحده القوي والناصر من القلة والضعف، إنه سميع مجيب الدعاء. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير وليد حجازي / أبو محمد - ولاية الأردن
  20. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق إنشاء فرع لكلية ساند هرست في الأردن جريمة قطع أشجار أم خيانة لله ورسوله وللمؤمنين؟ الخبر: ذكر موقع خبرني بتاريخ 2014/6/2 أن وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي أكد "أن الوزارة تؤيد إقامة مشروع كلية ساند هيرست في غابات ببرقش منطقة عرجان "أبو الشوك" عجلون وذلك في الأراضي التي تم استملاكها لهذه الغاية... وكانت وزارة الزراعة أكدت تحرير مخالفات بحق "جهات رسمية" على إثر "قطع للأشجار في غابات برقش" لتنفيذ مشروع الكلية العسكرية هناك..." التعليق: كلية ساند هرست العسكرية وكر من أوكار صناعة العملاء للغرب الكافر وبخاصة بريطانيا، وهي كلية عسكرية تابعة للجيش البريطاني متخصصة في صناعة القادة العسكريين وإعدادهم على وجه يضمن به الغرب الكافر ولاءهم المطلق له، وهذا الوكر الإنجليزي للعمالة تخرج منه الكثير من حكام المسلمين المعروفين بولائهم المطلق للإنجليز، ومن خريجي هذا الوكر: حسين بن طلال ملك الأردن السابق، وعبد الله الثاني بن حسين ملك الأردن الحالي، وقابوس بن سعيد سلطان عمان، وحمد بن خليفة آل ثاني حاكم قطر السابق، وتميم بن حمد آل ثاني أمير قطر الحالي، ومحمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، وحمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ومتعب بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قائد الحرس الوطني السعودي، وخالد بن عبد الله بن عبد العزيز، وخالد بن بندر بن عبد العزيز آل سعود نائب وزير الدفاع السعودي، وناصر بن حمد آل خليفة ابن ملك البحرين والقائمة طويلة من الخريجين المرشحين لتسلم مناصب قيادية في بلاد المسلمين. ومما يلفت النظر اختيار الأردن لبناء فرع لهذه الكلية في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة، واختيرت منطقة برقش في عجلون وهي منطقة حرجية كثيفة الأشجار تعتبر من أجمل مناطق الأردن، وقد قاموا بقطع آلاف الأشجار الحرجية المعمرة لإنشاء هذا الوكر في قلب غابة برقش، فاتجهت الأنظار لاستنكار قطع الأشجار التي تعتبر جزءا من المحمية الطبيعية في برقش، وتمحورت الاعتراضات والانتقادات على هذه الجزئية، وأغفل الناس في الأردن أن إنشاء هذا الوكر الجاسوسي على أرضهم وفي بلادهم جريمة عظيمة وخيانة كبيرة. فعن أي شجر يتحدثون؟ فقد حول النظام الأردني أرض الأردن إلى قاعدة عسكرية وجاسوسية كبيرة للغرب الكافر، فها هي أميركا اتخذت من أرض الأردن مركزا لإدارة عملياتها في المنطقة ولمتابعة حربها على المسلمين في الشام، وأقامت قواعد عديدة انكشف بعضها وما خفي منها أعظم، وها هي بريطانيا تعاجل نفسها لإقامة مركز لها في قاعدتها المحصنة الأردن، تريد أن تتخذ منها مركزا لإعادة صناعة عملاء لها في المنطقة لتبقي بعضا من نفوذها أو تتسلل من خلالها لمناطق نفوذ غيرها، فبالأمس القريب أعلنت أميركا أنها ستتخذ من الأردن مقرا لتدريب القوات العراقية، كما تناقلت الأنباء عن تدريب عناصر تم اختيارهم من اللاجئين في الأردن من الجيش السوري بإشراف أميركي، والأردن كذلك قام بتدريب ضباط من الجيش اليمني، وسيكون كذلك مركزا لتدريب الجيش الليبي. فالأردن أصبح قاعدة للغرب الكافر ينطلق منها لمحاربة الإسلام والمسلمين، أفما آن لكم أيها المسلمون في الأردن أن تستيقظوا من غفلتكم وتقوموا لله قومة صدق تخلعون بها عن أنفسكم ثوب المهانة الذي ألبسكم إياه هذا النظام الخائن، فقد أضاع كرامتكم ومكّن الكافر من أرضكم وتآمر على إخوانكم، وجعلكم كالعبيد، وأورثكم الذل والجوع والخنوع، فعلى أي شيء أنتم ساكتون؟ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الله المحمود http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36712
  21. بيان صحفي أيها المسلمون: أقيموا خلافتكم، فبها وحدها تقام شريعتكم وفيها وحدها شرعيتكم أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية برئاسة المستشار أنور العاصي، في مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء 2014/6/3، فوز عبد الفتاح السيسي بمنصب رئيس الجمهورية. حصل السيسي على 23 مليوناً و780 ألفاً و104 صوتاً بنسبة 96.9%، من أصوات الناخبين. وأعلنت اللجنة أن نسبة التصويت في الانتخابات الرئاسية بلغت 47.45 % من إجمالي من يحق لهم التصويت، وذلك بعدد أصوات 25 مليوناً و578 ألفاً و190 ناخباً. وتعد هذه الانتخابات في نظر النظام الجديد، تأسيسًا لشرعية جديدة ظل يبحث عنها طوال الشهور الماضية بعد عزل الرئيس محمد مرسي، وما أعلن في حينه عما أسموه خارطة المستقبل، وبهذا يخيل للمتابع أننا صرنا في حالة صراع بين شرعيتين، شرعية معزولة وشرعية أخرى تمسك بزمام السلطة، وكل يدَّعي وصلاً بليلى... وليلى لا تقر لهم بذاكا، فشرعيتهما كليهما شرعية زائفة تقوم على أساس فاسد هو ادعاؤهما الباطل أن السيادة للشعب. ولن تضفي الـ97% الزائفة شرعية للرئيس الجديد، ولن تنفعه يوم تتحرك الأمة لاستعادة سلطانها المغصوب عندما تقيم خلافتها عما قريب، كما لن يعيد محمد مرسي للحكم ذلك الحديث المكرر والمملول عن عودة الشرعية، لأن الأمة قد أدركت أن الشرعية الحقيقية ستأتي عندما تبايع الأمة خليفة تقياً نقياً يقاتل من ورائه ويتقى به. إن هذه الأمة أمة إسلامية، دينها دين عالمي؛ وهو دين كامل وشامل لكل مناحي الحياة، ولا ينبغي لمسلم أن يدعي أن لا حكم للإسلام في شيء كان أو هو كائن أو سيكون، بعد أن يسمع قول الحق سبحانه وتعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإسْلامَ دِينًا﴾ [المائدة: 3]، وقوله تعالى: ﴿وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ﴾ [النحل: 89]، فللإسلام نظامه السياسي المتميز وهو نظام الخلافة، الذي تبايع فيه الأمة الخليفة بيعة شرعية على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وهذه وحدها هي الشرعية الحقيقية، لأن مصدرها الوحي. فانبذوا أيها المسلمون كل نظام يخالف نظام الإسلام وارفضوا كل شرعية عدا شرعيته. وإننا ندعوكم للعمل الجاد المجد مع حزب التحرير الواصل ليله بنهاره لإعادة الخلافة الراشدة، فهي فرض عظيم فرضه عليكم ربكم، ونهاكم أن تتحاكموا إلى غيره من أنظمة الكفر التي ما أنزل الله بها من سلطان، وبها وحدها تقام شريعتكم في جميع شئون حياتكم، وفيها وحدها شرعيتكم، فلترفعوا أصواتكم بالمطالبة بها والسعي لإقامتها فهي الحصن الحصين، وهي مبعث عزنا وفخرنا، وبها تصان أعراضنا ويلم شعثنا وتتوحد كلمتنا وتحفظ ثرواتنا. فالقعود عن إقامة خليفة للمسلمين معصية من أكبر المعاصي لأنها قعود عن القيام بفرض من أهم فروض الإسلام ويتوقف عليه إقامة أحكام الدين، بل يتوقف عليه وجود الإسلام في معترك الحياة. فالخلافة الإسلامية هي طريقه الإسلام للعيش بالإسلام وللإسلام وهي قضيه المسلمين المصيرية. وهي أيضاً سبيل تحقيق وجوب وحدة المسلمين تحت راية واحدة ورئاسة وزعامة واحدة. ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾ [الأنفال: 24] شريف زايد رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية مصر http://www.alokab.co...showtopic=12879 المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية مصر عنوان المراسلة و عنوان الزيارة 31 شارع الجلاء – القاهرة تلفون: 01015119857 - 0227738076 E-Mail: hizb.ut.tahrir.eg@gmail.com
  22. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق ويستمر شلال دماء المسلمين بالتدفق تحت مسميات متعددة الخبر: نشرت ال بي بي سي على صفحتها الإلكترونية بتاريخ 2014/6/1م خبراً بعنوان: (مقتل "ضابط و5 جنود" من الجيش المصري في هجوم "انتقامي" غربي البلاد)، جاء فيه: "أعلن الجيش المصري مقتل ضابط وخمسة من جنوده في هجوم شنه "خارجون على القانون" غربي البلاد. وقال الجيش إن الضابط والجنود هم من قوات حرس الحدود وقتلوا في منطقة جبلية بالواحات على حدود مصر الغربية مع ليبيا. وأشار بيان عسكري رسمي إلى أن القتلى كانوا في دورية أمنية بالمنطقة. ويرجح الجيش أن يكون الهجوم "انتقاما للقبض في مايو على 68 مهربا وضبط كميات هائلة من الأسلحة والذخائر والعربات والمواد المخدرة". وحسب البيان، فإن حرس الحدود أحبط أيضا تسلل 936 مهاجرا غير شرعي الشهر الماضي. وتجري قوات الجيش الآن عمليات بحث واسعة عن المهاجمين. وخلال السنوات الماضية سقط رجال أمن برصاص مهربين على الحدود المصرية الإسرائيلية. غير أنه يندر أن يعلن الجيش عن ضحايا هجمات مماثلة على حدودها". التعليق: ما دام هؤلاء الحكام العملاء يتربعون على سدة الحكم في بلاد المسلمين، وينفذون أجندات الغرب الكافر المستعمر في بلادنا، فسيستمر شلال دماء المسلمين بالتدفق؛ فأهلنا في سوريا ومصر واليمن وليبيا وتونس يعانون الأمرين، القتل والسجن والتعذيب والتهجير، بسبب مطالبتهم بحياة كريمة في ظل دولة تحكمهم بشريعة ربهم، شريعة الإسلام دين الله الحق... فكل من يطالب بدولة الإسلام أو يعمل لها فهو إرهابي مجرم يستحل ماله وعرضه ودمه. وفي الصين يقتل المسلمون لأنهم لا يرضون بحكم الكفر، ويطالبون بدولة تحكمهم بشريعة دينهم، الإسلام... ويوصفون بالإرهاب والتطرف. وكذلك هي حال المسلمين في آسيا الوسطى، أوزبكستان وطاجيكستان وقرغيزستان.. وأما إخوتنا في كشمير وميانمار فبعد أن كانوا أهل الدار أصبحوا دخلاء غير مرغوب بهم، بعد أن دارت الدائرة عليهم وحكم بلادهم أهل الكفر الحاقدون على الإسلام والمسلمين. وقبل المذابح في إخوتنا في أفريقيا الوسطى لعل القلائل هم الذين كانوا يعلمون أن جل دول أفريقيا كانت بلاد إسلامية، انتشر فيها الإسلام كما انتشر في إندونيسيا دون أن يوجف عليها خيل ولا ركاب... لكن الاستعمار عمل عمله في تلك البلاد حتى أصبح المسلمون هناك كالأيتام على مآدب اللئام. أما أهل القوة في بلاد المسلمين فقد كان الكيد لهم مضاعفاً أضعافاً كثيرة، فجيوش المسلمين دائماً مشغولة، وكذلك هي شرطتهم، مرة بمحاربة (الإرهاب)، ومرة بحماية البلاد من الدخلاء والمتسللين عبر الحدود، ومرة بحماية النظام، أو مناوشة دول الجوار، أو قمع تمرد أو معارضة داخلية... ولا يسلم رجال الأمن هؤلاء شرطة وجنودا من التعرض للقتل في نشاطاتهم المشبوهة تلك... فتارة يقتلون في مواجهات مع إرهابيين، وتارة مع خارجين على النظام من رجال العصابات والمهربين والمتسللين، وتارة مع المتظاهرين أو المتمردين. فأي أمر جلل يحيط بأمة محمد، شعوبها وجيوشها.. ومتى تتوقف أنهار الدماء الزكية التي ما فتئت تجري على أراضيها فتستنزف طاقاتها وقوى أبنائها. أما آن الأوان لأسعد وسعد وأسيد أن يظهروا، ويطيحوا بعملاء الاستعمار وبأنظمتهم المشبعة بدماء المسلمين، ويعلنوها خلافة ثانية على منهاج النبوة... تنتقم لدماء المسلمين، وتذل الكفر والكافرين، وتعيد العزة والكرامة للمسلمين... وقبل ذلك وبعده، ترضي رب العالمين؟! اللهم اجعل ذلك اليوم قريباً برحمتك يا أرحم الراحمين كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أم جعفر http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36625
  23. بسم الله الرحمن الرحيم عدن الغد: حزب التحرير الإسلامي يقول أنه متواجد في الجنوب ويبشر الجنوبيين بدولة (الخلافة) 2014-06-02 تلقت صحيفة "عدن الغد" تعقيبا من عبد المؤمن الزيلعي رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية اليمن ردا على خبر منشور في الموقع والصحيفة الورقية بعنوان (حزب إسلامي مجهول يعاود الظهور بالمكلا وعدن وسط مخاوف جديدة من عملية خلط جديدة للأوراق في الجنوب). وفي الرد قال "الزيلعي" ان الحزب ينشط في جميع المحافظات اليمنية بما فيها محافظات الجنوب . وعملا بحق الرد تنشر "عدن الغد" نصه كما ورد : حزب التحرير يرد على ما نشرته صحيفة عدن الغد وموقعها الإلكتروني نشرت صحيفة عدن الغد وموقعها الإلكتروني خبراً بعنوان (حزب إسلامي مجهول يعاود الظهور بالمكلا وعدن وسط مخاوف جديدة من عملية خلط جديدة للأوراق في الجنوب) وذلك في يوم الاثنين 26 مايو 2014م وقد جاء في تفاصيل الخبر (عاود حزب إسلامي مجهول النشاط في جنوب اليمن ويعرف بحزب التحرير الإسلامي إلى الظهور مجددا بعد ظهور سابق له عام 2011م ....الخ) وجاء أيضا (وقال سكان محليون بمدينة عدن والمكلا بجنوب اليمن لعدن الغد (إن مجهولين علقوا بعدد من شوارع المدينتين لافتات تدعو لرفض وجود أي حدود تصفها معلقات هذا الحزب بالاستعمارية) وأيضا (وعلقت هذه اللافتات على عدد من المباني في مدينتي المكلا وعدن ولوحظ أن نفس اللافتات استخدمت في المدينتين فيما لم يباشر الحزب لممارسة أي نشاط سياسي في أي مدينة يمنية أخرى). هكذا كان تقرير الصحيفة وموقعها الإلكتروني الملتزم بالمهنية والموضوعية!! وهكذا كان تعاطيه مع الحزب وفعالياته!!! فيا ترى هل لو بيّنا لها الحقيقة وأزلنا عن أعينها الغشاوة فيما رمت الحزب به، فهل ستنشر بياننا هذا على موقعها أم أن مهنيتها وموضوعيتها ستمنعانها من ذلك؟؟!! وحينها سنعرف إن كان قرار النشر بيد أصحابه أم أنه بيد الشياطين.. إن القول أن حزب التحرير حزب مجهول إنما هو قول مجافٍ للحقيقة حيث إن حزب التحرير حزب عالمي ويعمل في أكثر من أربعين دولة في العالم، وهو غنيٌ عن التعريف وخاصة على الإعلاميين ومن يدّعون متابعة الأحداث والأخبار!! وهو وإن كانت أعماله الجماهيرية القوية العالمية لا يتناولها الإعلام وخاصة المرئي منه فذلك يعود إلى الإعلام نفسه، حيث إن هناك من يضع له الخطوط الحمر التي عليه أن لا يتجاوزها، وأهمها تغطية ونقل تلك الأعمال العالمية التي يقوم بها الحزب في ذكرى هدم دولة الخلافة. لقد قام حزب التحرير في أماكن تواجده في العالم في أكثر من دولة باستنهاض الأمة وأهل القوة فيها للعمل من أجل التغيير الصحيح والذي لن يكون إلا في ظل خلافة راشدة على منهاج النبوة في الوقت الذي فشلت فيه كل المشاريع المستوردة من الغرب وحضارته الساقطة من مثل المشاريع العلمانية الديمقراطية المسماة (بالدولة المدنية) أو المشاريع الاشتراكية أو القومية أو الوطنية، والتي فشلت في توفير الحياة الكريمة للأمة الإسلامية لأنها لا تتناسب مع عقيدتها ولا ترضي الله سبحانه وتعالى، بل أدخلت الضنك والأزمات فيمن طبقت عليهم. لقد كثّف الحزب أعماله مخاطباً الأمة بمجموعها، وخاصة في الذكرى الأليمة التي تمر بها، ألا وهي الذكرى الـ93 لهدم دولة الخلافة، والتي عمل الغرب الحاقد لإسقاطها متآمراً مع حفنة من خونة العرب والترك، وتم له ذلك حيث ألغيت الخلافة في 28 من رجب 1342هـ الموافق لـ 3 آذار/مارس 1924م، فقام الحزب بالمؤتمرات والندوات والمسيرات وتعليق اللافتات والملصقات وغيرها من الأعمال في مثل هذه الذكرى الأليمة، وأهل اليمن كونهم جزءاً من هذه الأمة بل هم الأولى أن يكونوا في مقدمة الصفوف عاملين لتلك الغاية العظيمة لما شرفهم الله على لسان نبيه من المكانة، حيث إن الخلافة هي التي تحفظهم وتصونهم وتوفر لهم الحياة الكريمة وتقطع دابر الغرب ومؤامراته عليهم، وهم قد جربوا الاشتراكية والرأسمالية فما زادتهم إلا شقاءً واقتتالاً وتفتيتاً ولكن المكابرين يكابرون. وقد قام الحزب بأعماله في ولاية اليمن ومن ضمنها تعليق اللافتات مغطياً أغلب المحافظات في الشمال والجنوب من العاصمة صنعاء ومرورا بذمار وإب وتعز وحتى عدن والمكلا وغيرها من المدن، فهو لا يميز بين أهل اليمن بل لا يميز بين المسلمين جميعا، وهيهات هيهات أن يكون الحزب ورقةً بيد الغرب وأزلامه من الحكام العملاء والسياسيين المتنفذين، وما هذا التشويه والتضليل العالمي عليه إلا جزء من الحرب التي أعلنها الغرب وأزلامه على حزب التحرير وغايته لأنه الحزب الوحيد الذي فضح مؤامراتهم وألاعيبهم في العالم أجمع، كيف لا والغرب يدرك أن الخلافة هي التي ستطرد نفوذه من البلاد، وستتبعه إلى عقر داره لتجعل رعاياه يدخلون في الإسلام أفواجاً لما يرون من حسن رعايتها وصحة المعالجات التي تتبناها، ولتكون لهم مخلصاً ووجاءً، خاصة في ظل الأزمات الاقتصادية والأخلاقية التي تعصف بهم. وليت الأمر وقف عند هذه السطحية التي تناولت بها الصحيفة وموقعها أعمال الحزب، بل لقد تعداه إلى محاولة تصوير الحزب أنه يستخدم العنف والأعمال المادية في طريقته لإقامة الخلافة، ولكن أنى لها ذلك والحزب قد سار في طريقته لإقامة الدولة متأسياً بالطريقة التي سار عليها رسولنا محمد صلى الله علي وسلم ، حيث لم يستخدم الأعمال المادية لإقامة دولته، وليس ذلك من الحزب إيثاراً للسلامة أو خوفاً وجبناً، في الوقت الذي يسجن ويعذب شبابه ويضيق عليهم ويحاول البعض إلباسهم التُّهم، ولكنهم ما انحرفوا عن طريقة النبي صلى الله عليه وسلم الذي يتأسون به. إننا لن نسهب في الرد ولن نغلظ فيه، ولن نقع فيما وقعت فيه الصحيفة وموقعها من الخلط والتشويه، بل سنحسن الظن ونلتمس العذر لمن لا يرانا لغشاوةٍ في عينيه، أو لنقص ٍفي المعلومات عنده، مع أننا لسنا ملثّمين!! ولا نغادر إلى المريخ بعد القيام بأعمالنا!! بل إننا ظاهرون، وبالحق وللحق ملتزمون، وللخلافة رغم التكتيم والتشويه مُجدّون عاملون.. وإليكم صوراً لبعض اللافتات المعلقة في العاصمة صنعاء ومدينة تعز لعلكم تبصرون عبد المؤمن الزيلعي رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية اليمن المصادر: عدن الغد / براقش نت http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36632
  24. بيان صحفي دور تتارستان في السياسة الروسية (مترجم) هنّأ رئيس تتارستان رستام مينيخانوف يوم 21 أيار/مايو 2014 سكان تتارستان بمناسبة قرب حلول الذكرى السنوية لاعتناق سكان فولغا بلغاريا الدين الإسلامي. وقد جاءت تهنئة رستام مينيخانوف لتعكس أولويات المجتمع العلماني الذي تتم فيه تنحية الإسلام عن واقع حياته. وفي مجتمع كهذا، يستطيع المرء الاحتفال إلى أكبر قدر يريده بحقيقة أن الإسلام كان في يوم من الأيام الدين الرسمي للدولة في فولغا بلغاريا وبعدها في (القبيلة الذهبية) مغول القبجاق، لكن ذلك لا يغير من موقف سكان تتارستان شيئاً. وذلك لأن رؤية العالم للجيل الحاضر تتبع خطا المجتمع الغربي المتهاوي، بقيمه الفاسدة المنحطة التي تقاس وفقاً للصورة التي ابتدعوها للإنسان في تلك الثقافة. وليس أدلّ على هذا الانهيار السريع من مسابقة غناء يوروفيجِن التي عقدت مؤخراً. إن من الواجب على الشعوب الإسلامية أن تحمد الله سبحانه وتعالى على إنجازاتها، فهذه حقيقةٌ لا ينبغي إغفالها، وقد ذكرها رستام مينيخانوف في مستهلّ تهنئته. إلا أنه مع المضيّ قُدُماً في كلامه قام بإدخال فكرة القومية، وذلك حينما قال: أن قازان هذا العام هي "العاصمة الثقافية للعالم التُركيّ". وبعدها، وصف البلغار بأنهم "لؤلؤة الحج" على الصعيد الدولي، وهو ما يتناقض مع المبادئ والأسس الإسلامية أيضاً. إن الإسلام دين حياة، يكتسب المزيد من وعي الناس حول العالم نظراً لقدرته على حلّ ومعالجة المشاكل، سواءً في الجانب الروحي أو الجانب الماديّ من جوانب حياة الناس. ومحاولة إظهار الإسلام على أنه بضعة نُصُبٍ تذكارية قديمة لا يمكن أن تصدر إلا عن أولئك الذين يحاولون حصر الإسلام في زاوية محددة أو جانب واحد فقط من الحياة، لا التعامل معه باعتباره نظاماً تشريعياً كاملاً متكاملاً للبشرية جمعاء. لقد حددت الحكومة الروسية لتتارستان الدور الذي تريدها أن تلعبه، وهو أن تكون "الجسر" الذي يربط بين روسيا والعالم الإسلامي. وذلك لأن روسيا في أمسّ الحاجة للاستثمارات، خصوصاً في مواجهة تهديدات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بتشديد العقوبات الاقتصادية عليها. ومن المقرر أن تعقد في أوائل حزيران/يونيو القمة الاقتصادية لدول منظمة التعاون الإسلامي في قازان، التي يأمل الكرملين أن يحقق من خلالها اختراقاً في هذا الاتجاه. إن في مقدور روسيا، من خلال تتارستان، أن تلفت انتباه وتثير شهيّة رجال الأعمال في بلدان منظمة التعاون الإسلامي. أما إن وصل الأمر إلى الحديث عن بناء علاقات مع الأمة الإسلامية، فإنه يجب على روسيا أولاً أن تتخلى تماماً وإلى الأبد عن سياستها الإجرامية بحق المسلمين داخل بلادها وخارجها معاً. حيث إنها ما زالت تعتقل المسلمين وتعذبهم في تشيستوبول. كما أنها، وبالرغم من افتضاح أمر صنوف التعذيب التي تمارسها أجهزتها ضد المسلمين، من بترٍ للأطراف وتحطيمٍ للعمود الفقري وتمزيقٍ للأعضاء الداخلية، إلا أنها لم تقدم إلى الآن أحداً ممن اقترفوا هذه الجرائم البشعة إلى العدالة. وهذا هو الوضع الحقيقي الذي تعيشه المنطقة التي قدم رستام مينيخانوف التهاني لسكانها قبل أيام. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في روسيا http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36463 المكتب الإعلامي لحزب التحرير روسيا عنوان المراسلة و عنوان الزيارة تلفون: www.hizb-russia.info E-Mail: mediaoffice.htr@gmail.com
  25. بسم الله الرحمن الرحيم عن أي انتقال ديمقراطي تتحدثون؟! هناك حرص واضح من قناة الجزيرة على إبراز أجندتها الخاصة التي تقف وراءها وبقوة دولة بحجم بريطانيا العجوز، هذا إذا تجاوزنا دويلة قطر التي لا تمتلك مشروعا حضاريا يتفق مع تلك الأجندة، أو أن لديها نموذجا ديمقراطيا تريد تصديره للعالم الإسلامي، فما هي إلا مجرد أرضية حاضنة لمؤسسة بحجم الجزيرة تتجاوز حجمها الهزيل في موازين القوى على المستوى الإقليمي والعالمي. تتمثل تلك الأجندة في محاولة مستميتة من الجزيرة للتغطية على حراك الأمة الواضح نحو الإسلام، ومشروعه السياسي المتمثل في دولة الخلافة، الذي برز وبشكل لافت في الثورة السورية، وتكاد أن تلحق به مصر الكنانة. فنحن نلحظ كيف تريد الجزيرة أن تصور الحراك الشعبي والسياسي في بلاد الربيع العربي وكأنه صراع على التحول الديمقراطي، وكأن الديمقراطية هي دين العصر الذي يجب أن يتدين به الجميع، فقد قامت الجزيرة يوم الاثنين 26/5 بافتتاح منتداها الثامن وموضوعه التغيير بالعالم العربي، ويكاد أن يكون هناك إجماع من المشاركين الذين تم انتقاؤهم بعناية فائقة على أن حركة التغيير في العالم العربي ستستمر نحو تكريس الديمقراطية. ولوحظ من خلال اليومين الماضيين من وقائع المنتدى والكلمات التي ألقيت فيه تغييب واضح لحركة التغيير التي تجري في الشارع على أساس المشروع الإسلامي الحقيقي. كما نلحظ أيضا محاولة الجزيرة تسويق الحالة التونسية باعتبارها نموذجا ناجحا، بل أنجح التجارب في دول الربيع العربي، ولماذا؟! لأنها بحسب الجزيرة أفضت إلى تشكيل حكومة ديمقراطية منتخبة، وكأن هذا هو الهدف الأسمى للثورات، أن نسعد جميعا في ظل حكومات ديمقراطية منتخبة بغض النظر عن برامج تلك الحكومات التي لن تخرج عما سيرسمه لها صندوق النقد الدولي من سياسات تُدمر اقتصاد البلاد وتفقر العباد، في إطار الهيمنة الغربية على مقدرات تلك الشعوب، بل وفي ظل تبعية لم تنقطع لدول الغرب وبخاصة أمريكا العدو اللدود للأمة. ربما يكون صحيحا أن الناس قد خرجوا في بداية انطلاقة هذه الثورات ضد الظلم والفساد الذي عانوا منه لعقود طويلة، ولكن الأصح منه أن الأمة قد سئمت هذه الحكومات وتبعيتها لأعدائها، وكونها رأس حربة للوقوف في طريق توجه الأمة نحو إسلامها. والدليل على ذلك أن كلاًّ من طرفي النزاع الآن في مصر، على سبيل المثال، يحاول أن يصور الطرف الآخر باعتباره عميلاً لأمريكا والغرب وأداة للهيمنة والسيطرة على مقدرات الأمة وثرواتها. وذلك لإدراكهما مدى كره الأمة لأمريكا، كما وأن هذا الطرف يتهم الطرف الثاني بأنه عدو للإسلام وشريعته، والآخر يصف منافسيه بأنهم تجار دين. إن الصمود البطولي لأهلنا في سوريا، برغم التواطؤ الدولي الواضح تجاه ثورة الشام، ليس صمودا من أجل تحول ديمقراطي مزعوم تريد الجزيرة ومن يقف وراءها ترويجه باعتباره الغاية الكبرى والأمل المنشود لأبناء الأمة في سوريا، بل هو صمود من أجل مشروع الخلافة وتحكيم شرع الله، ورفض لكل المشاريع الاستعمارية التي يروج لها الغرب في بلادنا، وهو ليس رفضا لنظام بشار الأسد وحسب، بل هو رفض مماثل لحكومة الجربا وديمقراطيتها المزعومة. فالأمة لا تريد أن تستبدل نظاما ديمقراطيا حقيقيا - كما يدعون - بنظام ديمقراطي شكلي، بل هي تريد أن تعيش في ظل نظام من عند الله. كما أن عدم توقف الحراك الثوري في الشارع المصري حتى الآن له سبب آخر غير ما تريد الجزيرة أن تبرزه، تحت ما تسميه الشرعية الديمقراطية أو استعادة المسار الديمقراطي، بل سببه ذلك الإحساس المتنامي لدى قطاع كبير من الثوار أن السلطة الجديدة تحمل مشروعا تغريبيا واضحا معاديا للإسلام تحت شعار محاربة الإرهاب. هذه الأمة أمة إسلامية، إنْ في تونس أو سوريا أو مصر أو غيرها من بلاد المسلمين تتوق لليوم الذي تحكم فيه بالإسلام، وعقيدتها الإسلامية هي التي تدفعها لتقديم التضحيات تلو التضحيات، لتصل ثورتها إلى مداها، لتقيم الأمة دولتها التي تنعم في ظلها بتطبيق حكم الله في الأرض في ظل دولة خلافة على منهاج النبوة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير شريف زايد رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية مصر http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_36460
×
×
  • Create New...