Jump to content

الشام فجر الأمة

الأعضاء
  • Content Count

    5
  • Joined

  • Last visited

About الشام فجر الأمة

  • Rank
    عضو جديد
  • Birthday 01/01/1974

Profile Information

  • Gender
    Male
  1. سامحك الله !! أسديت نصيحة وأبديت ملاحظة عامة فليتك نظرت فإن كان من خير أخذت وإن لم تر تركت , وكلامي كان مسنودا معبرا عن الاولويات وحشد الجهود وشحن الهمم ,,, فلا ترى الامة من طلائعيها الا كل ما يشعل الهمم لا ما يدل على السعة والدعة والاسترخاء فليس هذا وقته ولا مقامه !!! فانصحك أن تميز في مقامات الكلام لا ان تصفه متشدد متنطعا حيث أشرت !!!! ولا اريده سجالا حيث ان السجال في النصيحة لا يصلح مع قوم يقبلون ولا مع قوم لا يقبلون و لا احب لك احدى السالفتين واحب لك الثالثة فهي خير وأتقى وأنقى وانت بها أولى " نحب النصيحة وأهلها وأجعلنا اللهم من أهلها" وأعلم أخي أن الشام تبحث عن خبزها ولا تكترث بملحه الان وهي تبحث عن خلافتها وعلى كل جهد جاد قوي مثابر مشغول مهموم بهمومها ... ورحم الله صلاحا أبى ابتساما الا بعد التحرير ,,,, واعتبر الامر واضح ومنتهي . والله يتولى الصالحين والسلام ..
  2. ومنذ متى نحكم على الناس بالطريقة الشمولية فنُخَوِّن ونشتم؟؟ كثر من ابناء فتح يتبعونها للشعارات التي رفعتها
  3. أخي: الاولى:اننا في أوضاع وأجواء يجب لزوما أن نسخر الادب كأسلوب لقضايانا المصيرية ..ونحن على مشارف عصر الخلافة بكل بهائه وعظمته ما يستنزف الادب والفكر والفقه والسياسة بجميع عقلياتها وابداعاتها. الثانية: ومن قال لك بأن همنا ليس أكبر من هموم السابقين بل انها اعظم ولك من النصوص حشد فيه الدلالة .. (( يلاقون من العذاب اشد واعنف مما لاقيتم )) ( ان شهيد احدهم بأربعين من شهدائه) ( انتم تجدون على الحق اعوانا وهم لايجدون) ( سيأتي على امتى زمان يمكون فيه القابض على دينه كالقابض على الجمر) ... وان الواقع اليوم شاهد على ما نصحناك !!!
  4. مما قاله العلامة المجدد والمجتهد المطلق تقي الدين رحمه الله : ( والامة لا تعطي قيادتها لجاهل ولا جبان ) وهذا فيه اشارة واضحة وقاعدة ثابة الى ضرورة أخذ القيادة عن جدارة واعلمية وشجاعة واقدام وفي اول الصفوف تميزا عن تواضع لله.
  5. أيها الاخوة الكرام : ليت شعري لو بحثنا في السيرة والاثر عن مواطن ترفع الجاهزية في الامة وتثير جديتها بما يرتفع بها نحو مستوى الاحداث العظام والمسئوليات الجسام ونصرة بعضهم بعضا والانشغال والاهتمام ببيعة حزب التحرير لرفع الاثم باقامة الخلافة واقاله عثرات الامة وتخبطها... فهلا تحدثنا عن غضبة النبي عندما استنصره عمرو بن سالم وكيف غضب المعتصم ففتح و كيف خضب صلاح الدين فحرر .... وبارك الله فيكم وهدانا واياكم الى ارشد أمرنا وما ينفع امتنا ويقدم دعوتنا نحو الخير العميم.
×
×
  • Create New...