Jump to content

ابو باسل

الفيسبوك
  • Content Count

    56
  • Joined

  • Last visited

About ابو باسل

  • Rank
    عضو متميز
  1. بسم الله الرحمن الرحيم من أروقة الصحافة حزب الأمان يطالب بحلّ حزب التحرير لأنه يفسد المشهد السياسي موقع تونس الرقمية - عقد حزب الأمان ندوة صحفية صباح 2 جانفي 2014 بصفاقس تناولت مسألة صندوق التعويضات لضحايا الاستبداد الذي اعتبره تعسفا من قبل الحكومة وانتهاكا لمسار العدالة الانتقالية. كما تطرقت الندوة إلى نقد بعض الأحزاب الدينية على غرار حزب التحرير الذي يسعى حسب قيادات حزب آفاق إلى إفساد المشهد السياسي. وفي هذا الإطار طالب رئيس حزب الأمان لزهر بالي بحل حزب "التحرير" وبرّر بالي طلبه، لعدم اعتراف حزب التحرير بالانتخابات والدستور والقانون المنظم للأحزاب، كما أنه ينادي بتأسيس دولة دينية. ================== الأحزاب الشاذة في بلاد الإسلام، التي لم تخرج عن كونها حلقة من حلقات الملك الجبري الطاغوتي في بلاد المسلمين، والتي أثبتت ولاءها وتحالفها مع الجبابرة العتاة، بالرغم من تشدق بعضها بالتقدمية وأخرى بالليبرالية والتحررية والانفتاح، إلا أن الثورات المباركة وتبعاتها أظهرت حقيقة هذه الأحزاب المارقة وعداءها المتجذّر ضد مشروع الأمة العظيم المتمثل باستئناف الحياة الإسلامية واستعادة صرح الأمة، صرح الخلافة على النهج المحمدي. إن النقلة النوعية الجبارة لحزب التحرير في تونس، وتأثيره التفاعلي في الشارع التونسي لدرجة أن أصبحت الخلافة ومشروع استعادتها يسمع فيه القاصي والداني في أرض القيروان أرض الجهاد والفتوحات، قد أقضّت مضاجع الغرب الاستعماري، مما انعكس بشكل مباشر على أبواق الغرب وأدواته ليعبروا عما تختلجه صدور أسيادهم الكفار الغربيين. فالغرب الاستعماري لا يريد للمشهد السياسي في تونس وفي كافة البلاد الإسلامية أن يخرج عن الإطار المرسوم والإناء السياسي الغربي المشؤوم، كي يبقى الحراك السياسي دوما ضمن الإرادة الدولية سواء أكان في الحكم أم فيما سمي بالمعارضة. إن نظام الإسلام العظيم لا يحتاج دساتير الغرب وقوانينه، بل العكس هو الصحيح، فالغرب الغارق في ظلمات الرأسمالية هو الذي يحتاج نظام الإسلام العظيم ودستوره وقوانينه ليخرجه من ضنك العيش إلى سعته، ومن ظلم الرأسمالية إلى عدل الإسلام. إن حزب التحرير يعمل لاستعادة دولة الإسلام البشرية، دولة الحق والعدل، دولة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم أجمعين، لتكون على منهاج النبوة، وتقلب المشهد السياسي ليس في تونس فحسب بل من جاكرتا إلى طنجة، ليصبح مشهدا يحبه الله ورسوله والمؤمنون، فمشروعنا هو بشرى النبوة، أما أبواق الغرب، فموتوا بغيظكم. أبو باسل 04 من ربيع الاول 1435 الموافق 2014/01/05م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_32189
  2. بسم الله الرحمن الرحيم من أروقة الصحافة جنيف 2 يضمن للعلويين دورًا مهيمنًا في الجيش والأجهزة الأمنية موقع روسيا اليوم - كشفت مصادر بالمعارضة السورية عن أن الائتلاف السوري تلقى رسالة من الدول الغربية مفادها أن محادثات مؤتمر "جنيف ـ 2" المزمع إجراؤها الشهر المقبل قد لا تؤدي إلى خروج الرئيس بشار الأسد من السلطة، وأن الأقلية العلوية في سورية ستبقى طيفاً أساسيا في أي حكومة انتقالية. ومن جانبه قال مصدر دبلوماسي إن زعماء المعارضة يجب أن يتبنوا أفكارا "خلاقة" لاسيما فيما يتعلق بقبول المشاركة في ترتيبات خاصة بمرحلة انتقالية يبقى فيها العلويون في مواقع حيوية، مضيفا "حتى يتسنى التوصل إلى اتفاق في جنيف يجد قبولا لدى الولايات المتحدة وروسيا سيتعين على المعارضة الموافقة على المشاركة في إدارة انتقالية بها وجود قوي للعلويين. وقال شخص ثان من المعارضة السورية على صلة بالمسؤولين الأمريكيين إن واشنطن وروسيا تعملان فيما يبدو على وضع إطار انتقالي يحتفظ فيه العلويون بدورهم المهيمن في الجيش وأجهزة الأمن. =================== لا زالت قوى الاستعمار وعلى رأسها أمريكا وروسيا ومنذ بداية الثورة السورية المباركة، لا زالت تحذر من تفكك أركان الدولة السورية، ويعنون بذلك الأجهزة الأمنية من الجيش وقوى الأمن والاستخبارات، والهيكلية السياسية لنظام الحكم بمؤسساتها الرئاسية والقضائية والتشريعية (رغم ضعفها)، إلا أن روسيا والغرب يحرصون على عدم تفككها كونها تحتوي جميع القادة السياسيين والعسكريين الفاسدين، حماة العلمانية وحماة مصالح الغرب في شام الإسلام. فبعد عقود من الحكم البعثي الموالي لأمريكا، والحامي لكيان يهود الغاصب، لا زالت كفة هؤلاء القتلة ترجح عند صناع القرار في البيت الأبيض والكرملين وباريس ولندن، فهم يرون في بقاء الفاسدين من العلويين في المواقع الحيوية ضمانة أخرى للهيمنة الأمنية في سوريا وعدم تحرر أهلها من قبضة الغرب وعملائه، وحاميا حقيقيا للكيان السرطاني المسخ في فلسطين. لا شك أن زرع الفتن والعزف على وتر (الأقليات) هو من أساليب الاستعمار قديما وحديثا، رغم أن نظام الإسلام أثبت على مر التاريخ عدله وإنصافه مع جميع الشعوب والإثنيات التي حكمها، إلا أن القوى الاستعمارية تحرص على زرع بذرة الفرقة واستغلالها وتجييرها لمصلحتها لتكون وقودا تشعلها لبث القلاقل في بلاد الإسلام. إن مؤتمر أمريكا المسمى بجنيف ٢، كله خيانة، ولن يشارك فيه سوى الخونة المنتفعين المتسلقين على ظهر الثورة، بغض النظر عن أصلهم وفصلهم، وهو مؤتمر فاشل قبل أن يعقد، وقد بانت ملامح فشله، ومع هذا فأمريكا تجرّ أذيال هزيمتها السياسية في الشام وتحاول تمرير هذا المؤتمر بكل طاقتها أملا في إيجاد ثغرة على الأرض تبسط نفوذها على الثوار من خلالها، ولكن مكرها هو يبور. أبو باسل 18 من صـفر 1435 الموافق 2013/12/21م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_31800
  3. طبعا كانت الحملة المسعورة على الحزب بعد هذه الحادثة، ولا زالت قضية موسى الصدر غامضة الى الان او ربما لم يستطيعوا كشف ملابساتها بسبب ارتباطها بالقضية اعلاه
  4. ارسل القذافي جلاوزته للفندق الذي نزل فيه الوفد الذي اجتمع فيه ليعتقلوهم ويقتلوهم بعد اجتماعه بهم بقليل ، وكانت التعليمات بأن هنالك وفد من (الشيوخ ) في الفندق والمطلوب اعدامهم، ولما وصلت فرقة الجلاوزة الى الفندق بعد اللقاء بالقذافي بقليل، قاموا بسؤال الاستعلامات في الفندق عن الغرف الخاصة (بالشيوخ)الذين زاروا الرئيس، فدلوهم على غرف وفد آخر متواجد في الفندق ( من الشيوخ) كان هدف زيارتهم التودد للقذافي والحصول على دعم مالي منه لمشاريع خاصة بهم يرأسه الامام الشيعي (موسى الصدر ) ، وكانوا بانتظار الحصول على الدعم والسفر الى لبنان بعمائمهم ، بعد لقائهم بالقذافي، وسبحان الله ملك الملوك، تم القاء القبض على الوفد المعمم وقتلهم واعدامهم ورميهم في البحر كما كانت التعليمات، اما وفد الشباب فخرجوا من الفندق سالمين، والاعمار بيد الله هذا ما قرأته في مذكرات احد الثقات من الرعيل الاول، رحمه الله وجزاه عنا خير الجزاء ، والله اعلم
  5. بسم الله الرحمن الرحيم من أروقة الصحافة أمريكا تعرض تدمير الأسلحة الكيماوية السورية في البحر أمستردام (رويترز) - قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم السبت أن الولايات المتحدة عرضت تدمير المواد الكيماوية السورية الأكثر خطورة على متن سفينة أمريكية في البحر وأن البحث يجري عن ميناء مناسب في البحر المتوسط يمكن استخدامه للقيام بهذه المهمة. وتتعرض منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى ضغوط لإيجاد خطة بديلة لتدمير ترسانة الغاز السام لدى سوريا بعد أن تراجعت ألبانيا عن استضافة هذه العملية. لكن هناك 500 طن أخرى من المواد الكيماوية تشمل غازات الأعصاب ينظر إليها على أنها عالية الخطورة لنقلها إلى بلد أو معالجتها تجاريا وسيتم التعامل معها على متن السفينة الأمريكية. وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن العمليات ستنفذ على متن سفينة أمريكية في البحر باستخدام تقنية التحليل المائي مشيرة إلى أن سفينة تابعة للبحرية تجري تعديلات لدعم هذه العمليات. ================= في محاولة لفهم مغزى هذا العرض الأمريكي (التطوعي الإنساني)، وهو ما ينافي حقيقة أمريكا الاستعمارية، فإنه يمكن فهمه من زوايا ثلاث: ١- أن أمريكا تبحث عن دور عسكري محدود على الأرض في سوريا لضمان إعدام الكيماوي ليكون أثرا بعد عين، ويكون عبر تنسيق عسكري مع النظام بحجة سحب مخزون السلاح الكيماوي بدعم دولي، فلا يتمكن الثوار من الوصول إليه كون ذلك يهدد كيان يهود ومن يقف وراءهم. ٢- إن النهم الاستعماري الأمريكي يطمع في سرقة المخزون الكيماوي بدل إتلافه، بل وربما ترحيله إلى قاعدة أمريكا المتقدمة في المنطقة (إسرائيل)، فمن له أن يفتش في البوارج الأمريكية ويتأكد من أي شيء فيها. ٣- إن الشركات الأمريكية المتخصصة بهذا المجال (إتلاف الأسلحة)، لم يرق لها إلا أن تستحوذ على عطاءات التخلص من الأسلحة الكيماوية وتحقيق كسب مادي من وراء ذلك يعود بالفائدة عليها وعلى السياسيين الفاسدين في الإدارة الأمريكية. وفي كل الأحوال، فإن أمريكا صاحبة الهيمنة الحقيقية في سوريا، هي من أعطى الضوء الأخضر لبشار كي يستخدم هذا السلاح وهي الآن من يعمل على سرقته وسلبه حفاظا على أمن يهود الجبناء. لن يقضي على نفوذ أمريكا في المنطقة إلا دولة الإسلام العظيم القادمة قريبا إن شاء الله. أبو باسل 01 من صـفر 1435 الموافق 2013/12/04م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_31321
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اسمحوا لي ببعض الملاحظات : ١- الدولة المستقلة هي غير التابعة ولا تدور في فلك الدول الكبرى تماما كما كانت دولة الاسلام دوما وكما ستكون دولة الخلافة مستقلة ٢- المشروع التقسيمي والكيان الدخيل هو ما تلفظه الامة ، كتقسيم المناطق الكردية، والدخيل كايجاد دولة علوية في الساحل ، اما المشروع الاسلامي فلا يندرج تحت هذين الامرين ٣- الاعداء الذين يناصبون الامة البغضاء والعداوة هم الدول الكبرى جميعها وعملائهم وقواعدهم المتقدمة في المنطقة ، وما دونهم لا ضير من اقامة علاقات دولية معهم مضبوطة بالشرع. ٤- بناء دولة الاسلام في سوريا هو خطوة جبارة بمشروع الامة لتكون نقطة ارتكاز تتوسع لتصبح دولة امة ٥- ارى ان الميثاق فه خير كثير ونقلة نوعية نحو الهدف المنشود ومقدمة طيبة لتبني دستورا شاملا كاملا قابلا للتطبيق احمد الله ربنا تبارك وتعالى ان من على هذه الامة بحزبنا العظيم صاحب الرؤية الثاقبة والرائد الذي لا يكذب اهله، الذي علمنا كيفية التعامل السياسي مع الحدث اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان ينصر اخواننا بالاسلام وينصر الاسلام بهم
  7. بسم الله الرحمن الرحيم Eid al-Adha Greetings from the English Radio The Central Media Office of Hizb ut Tahrir English Radio Broadcast greets you, our beloved listeners and Ummah, with the best of the greetings, Assalamu Alaikum wa Rahmat Allahu wa Barakatahu. We would like to extend our Eid al-Adha greetings on behalf of the Central Media Office of Hizb ut Tahrir English Radio to our listeners and Ummah from all across the world. We congratulate our Ameer, the eminent scholar jurist Sheikh Ata bin Khalil Abu al-Rashtah on this blessed Eid. May Allah (swt) protect him We also congratulate all Muslims who went to perform the one of the pillars of Islam - the Hajj - who have experienced the purifying beauty of the Hajj rituals. May Allah (swt) accept your acts of worship. We pray to Allah (swt) to grant muslim Ummah the nusrah restoring the Islamic way of life under the righteous God-fearing Khaleefah. Inshallah the following Eid we shall rejoice under the rayah of La illaha illa Allah Muhammad Rassoolullah We at the Central Media Office of Hizb ut Tahrir English Radio pray that you are safe and steadfast upon the word of the Truth. And not only shall we hear the Takbirat of Dhul Hijjah but Bizhinallah soon we shall hear the Takbirat of the announcement of the Khilafah ar-Rashida upon the method of the Prophethood. Indeed the Muslims shall rejoice the greatest rejoice, and nothing is great over Allah. Eid Mubarak and Jazak Allahu kul Khair for listening to The Central Media Office of Hizb ut Tahrir English Broadcast. Wa Salaamu Alaikum wa Rahmat Allahu wa Barakatahu 09 Dhu al-Hijjah 143 2013/10/14 http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/english.php/contents_en/entry_30072
  8. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق صك براءة أممي للنظام السوري الخبر: نقلت بي بي سي في 28/9/2013م أن مجلس الأمن الدولي وافق بالإجماع على مشروع قرار ينص على خطة لتفكيك الأسلحة الكيماوية السورية. ويطالب القرار الحكومة السورية بالتخلص من ترسانتها من الأسلحة الكيماوية والسماح لخبراء دوليين بالوصول إلى مواقع هذه الأسلحة. وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن قرار مجلس الأمن يعد أول خبر يبعث الأمل بخصوص سوريا منذ وقت طويل. ودعا بان الحكومة السورية إلى تنفيذ القرار دون أي تأخير. التعليق: إن الهالة الإعلامية المتزامنة مع استصدار قرار مجلس الأمن هدفها تضخيم هذا (الإنجاز) وتسويقه كبلسم شاف للأزمة السورية كما يسميها دهاقنة الغرب، وهو في حقيقته السم الزعاف للثورة المباركة في الشام، وهذا يظهر من جوانب عدة: ١- أن القرار جاء بعد ثلاثين شهرا من القتل والتدمير والتهجير لمئات الآلاف من أبناء سوريا، ولم يتطرق بأي شكل من الأشكال لمعاناتهم. ٢- لم يتهم القرار النظام السوري بارتكاب مجزرة الغوطة مكتفيا بإدانة استخدام السلاح الكيماوي في النزاعات. ٣- ساوى القرار بين الجلاد والضحية معتبرا أن استخدام الكيماوي مرفوض من كافة (أطراف النزاع). ٤- لم يطالب القرار بأية عقوبات تفرض على النظام السوري في حال عدم امتثاله للقرار. ٥- شدد القرار على أهمية الحل السياسي والدعوة إلى مؤتمر جنيف ٢ مما يبرز حقيقة الهدف من وراء استصدار القرار وهو فرض غطاء أممي لجر الثورة نحو مستنقع الحل السياسي الأمريكي واعتباره مطلبا دوليا بقرار دولي. ٦- أعطى القرار مهلة للنظام السوري حتى منتصف عام ٢٠١٤ للتخلص من الأسلحة الكيماوية، مما يعد استمرارًا للمهل الممنوحة للطاغية للاستمرار بأعمال القتل والتدمير أملا بتركيع الثوار وفرض الأجندة الغربية عليهم. ٧- طالب القرار بإرسال فرق تفتيش وتدمير ومراقبة لتكون رأس حربة لتدخل عسكري قد يضطر الغرب لولوجه في حال سقوط النظام سقوطا مدويا والحاجة لفرض البديل وتأمين الحماية الدولية له. ٨- ساهم القرار بطمأنة كيان يهود من مستقبل الأسلحة الكيماوية وضمان عدم وصولها لأيدي الثوار كي لا يشكل تهديدا حقيقيا للكيان السرطاني الجبان. ٩- كشف القرار عن حقيقة دور مجلس الأمن المشبوه، وأنه ليس سوى أداة بيد القوى الكبرى وعلى رأسها أمريكا، تحركه متى شاءت وبالاتجاه الذي يخدم مصالحها، وتضرب بقراراته عرض الحائط إن خالفت هذه المصالح. ١٠- وجدت أمريكا بهذا القرار منفذا لها للهروب من سياسة الخطوط الحمراء بعد كشف كذبها وعدم جديتها فيها. إن رفض الثوار للمشروع الأمريكي وأدواته المحلية كالائتلاف وهيئة الأركان، ومطالبتهم بدولة تحتكم إلى شرع الله كمصدر وحيد للتشريع، يُعَدّ ضربة سياسية موجعة لأمريكا ومحور شرها، ولا بد للثوار من الانتقال إلى الخطوة التالية بإعلانهم تبني المشروع السياسي الذي يقدمه حزب التحرير متمثلا بإقامة دولة الخلافة الراشدة كبديل للنظام الجبري الغاشم، لتكون الضربة القاصمة لأمريكا ومحور شرها بإذن الله، وتكون الشام مقبرة للرأسمالية وإفرازاتها العفنة. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو باسل http://www.hizb-ut-t...nts/entry_29623
  9. بسم الله الرحمن الرحيم من أروقة الصحافة كيري تسليم سوريا الأسلحة الكيماوية قد يجنبها التعرض للهجوم لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الاثنين إن سوريا قد تجنب نفسها هجوما عسكريا إذا سلم الرئيس السوري بشار الأسد كل أسلحته الكيماوية للمجتمع الدولي خلال أسبوع لكنه أوضح على الفور أنه لا يقدم عرضا جديا. ================ تصريحات كيري هذه جاءت بعد تصريحات سابقة لمسؤولين أمريكيين حذروا فيها من وصول الأسلحة الكيميائية للأيدي الخاطئة (غير الأمينة) كما عبر عنها أوباما سابقا، فبالنسبة للإدارة الأمريكية، فإن أيدي النظام الأسدي أبا وابنا كانت دوما أمينة للحفاظ على تلك الأسلحة، بالرغم من استخدامها مسبقا ضد الشعب السوري قبل عشرة أشهر في حمص كما ذكرت بعض التقارير الموثقة لتلك الحقائق ونشرتها بعض الصحف الأمريكية حينها، ولكن أمريكا غضت الطرف عنها مما اعتبره النظام ضوءا أخضر للمضي باستخدام الكيماوي بهدف تركيع الشعب وكتائبه المقاتلة ليقبل بالحل السياسي (جنيف ١+٢). إلا أن اختناق النظام وتراجعه وتصاعد مؤشر هزيمته، جعل أمريكا تتحسب لما قد تؤول إليه الأمور من اختراق نوعي للقوى الإسلامية الثورية وتحقيق انتصارات قد تؤدي لاقتلاع النظام من جذوره والاستيلاء على الأسلحة والعتاد الذي هو بالأصل من مقدرات الشعب السوري المسلم، وهو ما يؤرق الغرب وربيبته (إسرائيل)، ولهذا رأت أمريكا أن التحرك العسكري قد يحقق لها أهدافا عدة، منها تدمير القوة العسكرية غير التقليدية لمنع وصولها لأيدي المخلصين من الكتائب الإسلامية المقاتلة خوفا من أن تستخدم في جهادهم القادم لكنس الوجود الغربي من بلاد المسلمين واقتلاع قواعدهم العسكرية جميعها، بعد دكّ أركان الملك الجبري وإقامة الخلافة الراشدة على أنقاضه في الشام بإذن الله. إن عزف أمريكا على وتر إمكانية التراجع عن الضربة العسكرية مقابل تسليم السلاح الكيماوي للغرب، هو بحد ذاته يكشف حقيقة خوف أمريكا من وصول الأسلحة للثوار، ليس غير، فالقتل والذبح والتدمير والتهجير، ودماء الأطفال والنساء والشيوخ لا تعني شيئا لأمريكا، بل على العكس، فهي من يشجع الأسد على ذلك من أجل تركيع الشعب وجرِّه للقبول بالحل السياسي، أما تحرر الشعب من ربقة الاستعمار، فليس له مكان في الأجندة الأمريكية الخبيثة، ولهذا فهي توافق على طرح مبادرة على الأسد عرضتها روسيا اليوم لوليد المعلم بحسب بعض وسائل الإعلام أهم بنودها تسليم السلاح الكيماوي وعدم ترشح الأسد لفترة رئاسية أخرى وتشكيل مجلس أمني توافقي بين المعارضة الخارجية والنظام... هكذا فقط ترى أمريكا الحل... ألا تبا لأمريكا الإمبريالية المجرمة. يا أهل الشام، هل بقي لأمريكا من ورقة توت تخفي فيها عورتها!! فالله الله في ثورتكم، عضوا عليها بالنواجذ، ففيها الخير العميم إن شاء الله، وبها بإذن الله سيتغير وجه التاريخ. أبو باسل 06 من ذي القعدة 1434 الموافق 2013/09/12م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28990
  10. بسم الله الرحمن الرحيم من أروقة الصحافة أميركا تنفض يديها من مجلس الأمن في أزمة سوريا أعلنت الولايات المتحدة أنها تخلت عن محاولة العمل مع مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، واتهمت روسيا باتخاذ المجلس رهينة والسماح لحلفاء موسكو في سوريا باستخدام الغاز السام ضد أطفال أبرياء، بحسب تقرير إخباري الجمعة. ولم تترك تصريحات السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة، سمانثا باور، شكا في أن واشنطن لن تسعى لنيل موافقة المنظمة الدولية على ضربة عسكرية ضد سوريا، ردا على هجوم كيماوي يوم 21 أغسطس/آب قرب دمشق. ================ منذ أن بدأت ثورة الشام الكاشفة المباركة قبل عامين ونصف، وأمريكا تتمترس خلف الموقف الروسي متذرعة بالفيتو الروسي ضد أي قرار قد يدين النظام السوري، حيث كانت أوروبا قد قدمت عدة مشاريع إدانة للنظام، تكللت بالفشل دوما بسبب التعنت الروسي الصيني في تمرير أي قرار من ذلك النوع. وقد عملت أمريكا طوال تلك المدة على عرقلة أي مجهود دولي أوروبي أو عربي قد يؤثر في اتخاذ أي قرار ضد النظام الحاكم، فسخرت جميع أدواتها لتكون تلك الأدوات هي العنوان الوحيد لأي تحرك، كي لا ينجح أي عمل سياسي دولي متعلق بهذا الملف خارج نطاق الأمم المتحدة، وكذلك منع أي تحرك إقليمي خارج نطاق الجامعة العربية وربطها مباشرة بالتنسيق الدائم مع الأمم المتحدة سواء بالمبادرات السياسية أو بالمبعوثين الدوليين أو فرق المراقبة، فكانت الأمم المتحدة والجامعة العربية وإفرازاتهما مسخرات تماما لتقويض أي مسعى يخالف مصالح أمريكا ونظرتها للحل في سوريا بما يخدم هيمنتها السياسية على نظام الحكم. وبالطبع فلم تكن مساعي أوروبا وعملائها من حكام المنطقة إلا محاولة بائسة للتدخل في الشأن السوري بما يخدم المصالح الاستعمارية الأوروبية والتنافس مع أمريكا في بعض الملفات الساخنة، إلا أنها جميعها قد باءت بالفشل بسبب إمساك أمريكا بكافة الخيوط في سوريا ما عدا حبل الله المتين، مما جعل الصراع يتبلور ليكون بين مشروع أمريكا ومن خلفها أوروبا بموافقة الصين وروسيا متمثلا بجنيف ٢ لمصالحة النظام والتفاوض معه لإنتاج قيادة جديدة تسير على درب سابقتها، وبين مشروع الأمة الإسلامية متمثلا بالخلافة الراشدة على منهاج النبوة. ولما رأت أمريكا تراجع مشروعها وتقدم المشروع الرباني، فلم تجد بُدًّا من الخروج للعلن بالتلويح بالعمل العسكري ضاربة بعرض الحائط مجلس الأمن وقراراته، لعلمها أن تلك المؤسسة ليست سوى أداة تخدم مصالحها الحيوية، وفي حال تعارضت معها، ألقت بها خلف ظهرها، وهذا ليس بالأمر الجديد على أمريكا، فهي صاحبة سوابق بهذا التصرف. لقد كشفت ثورة الشام عقم النظام الدولي الغاشم، والحاجة الملحة لتقويض أركانه والقضاء عليه، وهذا لن يتحقق في ظل حكم الرأسمالية الاستعمارية للعالم، بل لا بد من دولة الإسلام العظيم حاملة لواء العدل بين الناس من أن تظهر وتقوم على أنقاض الملك الجبري لتدك حصون الكفر السياسية والاقتصادية والعسكرية والفكرية وتخرج الناس من ضنك الرأسمالية والمؤسسات الدولية التابعة لها إلى عدل الإسلام وسعته. إن تبرؤ أمريكا من بيروقراطية مجلس الأمن في اتخاذ القرارات الحاسمة لهو خير دليل على كذبها وتمترسها خلف الفيتو الروسي لمدة عامين كاملين أملا في إيجاد البديل لعميلها في دمشق، ولكن الفشل كان وسيظل حليفها بإذن الله حتى يأذن الله سبحانه وتعالى بالنصر والتمكين في عقر دار الإسلام في الشام. (وتلك الأيام نداولها بين الناس) أبو باسل 05 من ذي القعدة 1434 الموافق 2013/09/11م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28958
  11. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق كيري التدخل العسكري لمنع ازدياد خطر المتطرفين في سوريا الخبر: العربية نت - شدد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، على أن "عدم التدخل في سوريا قد يؤدي لزيادة خطر المتطرفين"، مضيفاً أن "دفع الأسد لتغيير حساباته أمر ضروري. يجب ألا نمنح نظام الأسد فرصة الإفلات من العقوبة". وكانت لكيري تصريحات لاحقة أمام لجنة الشؤون الخارجية بتاريخ 4/9 بثتها قناة سي إن إن الفضائية قال فيها أن عدم التدخل العسكري في سوريا سيؤدي إلى ازدياد قوة الجماعات المتطرفة، وأنه يجب محاصرتها ودعم المعارضة المعتدلة وتعزيز قوتها لتبقى سوريا نظاما علمانيا كما كانت دوما. التعليق: يوما بعد يوم تتضح الصورة الحقيقية للموقف الأمريكي الخبيث المتعلق بالتلويح بضربة عسكرية، كيف لا وأمريكا قد غضت الطرف عن مقتل ما يزيد عن مئة ألف سوري من قبل عصابات الأسد المجرمة، بل إنها هي من أعطتهم الضوء الأخضر للقتل والتهجير والدمار أملا في وأد الثورة المباركة في الشام، وهي الآن تتذرع بخطر الكيماوي وتسببه بمقتل قرابة الألف وخمسمائة شهيد، معلنة التباكي عليهم بدموع التماسيح الزائفة. إن الإدارة الأمريكية تعمل للحصول على تفويض برلماني بخوض عملية عسكرية في سوريا، بالرغم من قدرة الإدارة على القيام بالعملية دونما الرجوع للكونغرس، إلا أنها اختارت إطالة الفترة الزمنية لما قبل الضربة العسكرية (إن تمت) من خلال التوجه للكونغرس، وقد يفهم من ذلك: ١- أن أمريكا تحاول تخفيف حدة التوتر والقلق لدى عصابات الأسد وحاضنتهم الشعبية، سيما بعد حالات الهروب الجماعية بعد الإعلان عن النية بتوجيه ضربة عسكرية، حتى لا تؤدي حالة الهلع إلى عملية تفسخ في النظام الحاكم وتفككه، وهو ما لا تريده أمريكا، ولهذا كثرت التصريحات المتعلقة بعدم النية للقضاء على النظام الحاكم، وطمأنة اتباعه وأشياعه بنية أمريكا الحفاظ على مكونات النظام. ٢- تعمل الإدارة الأمريكية للحصول على تفويض للعمل العسكري طويل الأمد قد يمتد إلى 90 يوما من الكونغرس، نظرا لما قد تفرزه الأحداث من تهاوٍ للنظام ونصر للإسلام، مما سيشكل بالنسبة لأمريكا خطرا استراتيجيا مصيريا قد يحتم عليها التدخل العسكري المكثف والطويل الأمد، ولهذا فالدعم البرلماني والشعبي يكون مهما لها للمضي قدما في غيها وجبروتها، وهي بهذا تهيئ الأجواء الداخلية لما قد تؤول إليه الأمور، ولتكرار الضربات لأكثر من مرة وبأوقات مختلفة، وهو ما أشار إليه كيري سابقا. ٣- بروز حالة التردد الأمريكية في اتخاذ قرارات حاسمة، يعكس حالة من التخبط السياسي في كيفية التعامل مع الثورة الإسلامية في الشام، كونها اعتادت سابقا على التأثير من خلال العملاء والمال، ولكن الصورة اختلفت في الشام، ولم تفلح أمريكا إلى الآن بمساعيها لحرف الثورة واحتواء الثوار، فكانت عصية عليها، مما أثر سلبا في القدرة الأمريكية على إدارة الأزمة بما يخدم مصالحها. إن التطرف الذي تخشاه أمريكا ويحذر منه كيري ويعتبره أهم الأسباب لحشد الجيوش للتدخل العسكري، يعني وصول الإسلام إلى الحكم وإعلان سوريا خلافة راشدة على منهاج النبوة، وطرد أمريكا والغرب من المنطقة، وتحرير الأرض المقدسة من براثن يهود الجبناء، وتوحيد العالم الإسلامي سياسيا واقتصاديا وعسكريا وثقافيا وإعلاميا لتكون الخلافة القوة القادمة بلا منازع. ولهذا فهم يأملون بتدخلهم العسكري أن يقلبوا كفة الميزان في جانب الثوار لصالح عملائهم الجدد من الائتلاف وهيئة الأركان، ليكونوا العنوان السياسي للحوار مع النظام بعد إزالة العوائق (الكتائب الإسلامية المقاتلة) من الطريق. اللهم اجعل تدمير أمريكا في تدبيرها، وحقق للإسلام نصرا مؤزرا في الشام كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو باسل 04 من ذي القعدة 1434 الموافق 2013/09/10م http://www.hizb-ut-t...nts/entry_28926
  12. بسم الله الرحمن الرحيم من أروقة الصحافة القرضاوي الغرب أدوات الله للانتقام من الأسد بي بي سي 30/8/2013 أيد الداعية الإسلامي الشيخ يوسف القرضاوي ضمنا أي ضربة عسكرية غربية لسوريا ردا على ما يبدو أنه هجوم بالأسلحة الكيماوية على المدنيين ملمحا إلى أن القوى الأجنبية أدوات سخرها الله للانتقام. ================ بعض تصريحات شيوخ الفضائيات الذين عفا الزمن على تأثيرهم في الشارع بعد أن دبت الصحوة الإسلامية الحقيقية بشرايين الأمة، تذهل من يستمع إليها، بل قد تصيب المستمع بالصدمة، ليس بسبب عدم توقع مثل تلك التصريحات، ولكن بسبب كونها جوفاء، لا تنطلي على أصغر طفل في بلاد المسلمين، ومع هذا يطلقها بعضهم وكأنهم يعيشون في زمان غير الزمان أو في كوكب آخر. فالغرب عدو الله ورسوله، وعدو الإسلام وهادم حضارته ودولته، وممزق بلاد المسلمين إلى بضع وخمسين مزقة، ولا يألو جهدا في محاربته للإسلام ولرسول الإسلام ولأمة الإسلام، ويعمل ليل نهار لعرقلة وحدة الأمة الإسلامية واستعادتها لهيبتها وموقعها الريادي بين الأمم، يعتبره القرضاوي أدوات الله للانتقام من الأسد!!! وكأن الأسد ليس أداة بيد الغرب لمحاربة الله ورسوله!! كان الأجدى بالقرضاوي أن يحرض الأمة على التصدي للهجمة الأمريكية السياسية والعسكرية على الشام عقر دار الإسلام للدفاع عن عميلها الأرعن بشار، بل عليه أن يحث المسلمين ويستنهض همم جيوشهم لمحاربة أمريكا والغرب ودحرهم عن بلاد الشام، وقلع نفوذهم وهيمنتهم على جمهوريات الموز في الخليج العربي وباقي بلدان المسلمين، وإغلاق قواعدهم العسكرية فيها، بدل مباركة عدوانهم على بلاد الإسلام. إن الأسد أداة بيد الغرب لمحاربة الله ورسوله والمؤمنين، وستكون الشام مقبرة لهم جميعا بإذن الله. اللهم إنا نعوذ بك من أن نرد إلى أرذل العمر. أبو باسل 28 من شوال 1434 الموافق 2013/09/04م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28745
  13. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق أمريكا تتكالب لفرض الحل السياسي في سوريا بالقوة العسكرية الخبر: العربية نت 29/8/13 أكد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في مقابلة تلفزيونية، الخميس، أنه يجب معاقبة نظام بشار الأسد في سوريا على استخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه، موضحا أنه لم يتخذ قرارا بعد، وأن هناك خيارات عدة، من بينها الخيار العسكري. وأعلن أن نظام الأسد يمتلك أكبر مخزون من الأسلحة الكيماوية في العالم، وأن هناك مخاوف من وقوع تلك الأسلحة في أيدي تنظيم القاعدة، موضحا أن واشنطن لا تحتمل ذلك. وأوضح أن الضربة العسكرية ضد سوريا قد لا تحل المشكلة، ولا تنهي مأساة قتل المدنيين في سوريا، ولكن يجب على نظام الأسد أن يتفهم أن استخدام الأسلحة الكيماوية لا يخالف فقط المعايير الدولية،، بل يشكل حالة تهدد المصالح الأميركية. التعليق: لا يمكن الفصل بين الهجمة السياسية الأمريكية الشرسة على ثورة الشام المباركة منذ ما يزيد عن عامين، وبين التلويح بالضربة العسكرية ذات الأهداف السياسية الواضحة. فأمريكا ومنذ بدء ثورة الإسلام في الشام، لم تألُ جهدا في استخدام كافة الأدوات والأساليب السياسية الماكرة بهدف وأد الثورة المباركة وحرفها وتركيع أهلها أملا في الحفاظ على هيمنتها المطبقة على نظام الحكم الخائن في دمشق، وحماية عميلها الأسد إلى أن تجد بديلا عنه يقبله الشارع السوري الثائر، ويحقق لها مصالحها، لتضمن بذلك بقاء نظام الحكم بمنظومته الفكرية والسياسية والعسكرية والأمنية كما هو، رأس حربة لها في بلاد الشام. إلا أن فشل أمريكا في تحقيق أهدافها تلك بالرغم من تجييش قوى الشر العالمية في سبيل ذلك، لم يبق أمامها سوى فرض الأمر بقوة سلاحها هي، أو على الأقل تهيئة الأجواء لفرض الحل السياسي كمخرج وحيد للأزمة كما تراه أمريكا، وذلك بجرّ (كافة الأطراف) نحو مستنقع الحل السياسي المتمثل بجنيف2، بحجة إيقاف طبول الحرب والجلوس إلى طاولة المفاوضات!! وفي الوقت نفسه تحقق حماية عملائها الجدد تحت مظلتها العسكرية، وشرعنة وجودهم بالقوة، لذلك كانت هذه التلويحات بالضربة العسكرية تنضوي ضمن إطار تحقيق الأهداف السياسية الخبيثة للسياسة الخارجية الأمريكية المتعلقة بالملف السوري. فأمريكا هي من سمح لبشار أسد باستخدام السلاح الكيماوي، وغضت الطرف عدة مرات عن استخدامه له سابقا، فكيف لها أن تعاقبه الآن إلا إن كان الأمر ذريعة لها لفرض حلها السياسي (المنشود) بقوة السلاح. والأمر الآخر يتعلق أيضا بما تعلنه أمريكا جهارا نهارا، وهو وصول الأسلحة غير التقليدية لأيدي الثوار، وهي أيد ليست أمينة عليه كما هي أيدي النظام السوري بالنسبة لأمريكا، وهذا أمر لا تحتمله أمريكا كما أوضح أوباما، فهذا تهديد مباشر لها ولربيبتها (إسرائيل) مما يتطلب تدمير السلاح الكيماوي والقضاء عليه، فكان استخدام النظام للكيماوي ذريعة أخرى لأمريكا لتدميره لا سيما بعدما أصبح النظام يترنح وآيلا للسقوط، وقد يترافق مع تدمير السلاح الكيماوي، ضرب قواعد الكتائب الإسلامية المقاتلة بحجة منعها من الوصول إليه. وقد عبر أوباما بوقاحة على أن ضربته العسكرية الموعودة لن تنهي مأساة قتل المدنيين، فهذا أمر لا يمكن إنهاؤه بالنسبة لأمريكا المتوحشة إلا بتركيع الشعب السوري ليقبل بالحل السياسي المتمثل بجنيف2، ولذلك كانت هذه التلويحات بالضربة العسكرية أيضا للضغط على الشعب السوري لأجل كسر إرادته ليغير شعاراته إلى (يا أمريكا مالنا غيرك يا أمريكا). إن ثورة الشام قد صمدت صمودا أسطوريا، وعلى صخرتها تحطمت مؤامرات أمريكا والغرب، فهي ثورة تقية نقية تستظل بأجنحة الملائكة الكرام، وهي ثورة تمايز الفسطاطين، وثورة الملحمة الكبرى بين محور الشر بقيادة أمريكا عقر دار الكفر، ومحور الخير بقيادة صفوة الله من خلقه في عقر دار الإسلام بالشام، فالثبات الثبات يا من أنعم الله عليهم ليكونوا نقباء الأمة وواجهتها المضيئة بنور الإسلام والجهاد في سبيله، ولتكن هزيمة أمريكا السياسية والعسكرية في الشام، لتبقى الشام شامة على جباه المسلمين، ورمزا للنصر والتمكين، وليبق شعاركم ما لنا غيرك يا الله، وما لنا غير الخلافة يا الله . كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو باسل 26 من شوال 1434 الموافق 2013/09/02م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28692
  14. بسم الله الرحمن الرحيم خبر وتعليق جبل طارق تتهم إسبانيا بانتهاك السيادة البريطانية الخبر: موقع بي بي سي25-8-13 ، اتهمت سلطات جبل طارق إسبانيا بانتهاك سيادة المحمية البريطانية بعد قيام جنود من فرق الغواصة التابعة للبحرية الإسبانية بتصوير أنفسهم وهم يفحصون شعابا مرجانية اصطناعية في وسط المنطقة المتنازع عليها بين البلدين. وقد أظهر شريط فيديو على الإنترنت مجموعة الغواصين وهم يفحصون كتلة الشعب المرجانية ويقيسون أبعادها قبل أن يقوموا بزرع العلم الإسباني عليها تحت الماء. وقال حاكم جبل طارق إن هذه التصرفات هي انتهاك صريح للسيادة البريطانية، واصفا إياها بالتطور الذي يثير القلق بالنسبة لأزمة جبل طارق. التعليق: رحم الله القائد المسلم طارق بن زياد الذي خطب في جنده يوم لقاء العدو في الأندلس في رمضان من عام ٩٢ للهجرة قائلا: (أيها الناس، أين المفر؟ البحر من ورائكم والعدو أمامكم، وليس لكم- والله- إلا الصدق والصبر، واعلموا أنكم في هذه الجزيرة أضيع من الأيتام في مأدبة اللئام، وقد استقبلكم عدوكم بجيوشه وأسلحته، وأقواته موفورة، وأنتم لا وزر لكم إلا سيوفكم، ولا أقوات لكم إلا ما تستخلصونه من أيدي عدوكم، وإن امتدت بكم الأيام على افتقاركم، ولم تنجزوا لكم أمرًا، ذهبت ريحكم) (أيها الناس، ما فعلت من شيء فافعلوا مثله، إن حملت فاحملوا، وإن وقفت فقفوا، ثم كونوا كهيئة رجل واحد في القتال، وإني عامد إلى طاغيتهم؛ بحيث لا أنهيه حتى أخالطه، وأمثل دونه، فإن قتلت فلا تهنوا ولا تحزنوا ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم، وتولوا الدبر لعدوكم فتبدوا بين قتيل وأسير. وإياكم إياكم أن ترضوا بالدنية، ولا تعطوا بأيديكم، وارغبوا فيما عجل لكم من الكرامة، والراحة من المهانة والذلة، وما قد أحل لكم من ثواب الشهادة، فإنكم إن تفعلوا- والله معكم ومفيدكم- تبوءوا بالخسران المبين، وسوء الحديث غدًا بين من عرفكم من المسلمين، وها أنذا حامل حتى أغشاه، فاحملوا بحملتي). لا شك أن كلمات القائد المسلم الفذ ابن زياد قد سجلها التاريخ بحروف من ذهب، تظهر فيها عزة الإسلام وعزة دولة الإسلام وعزة القادة الحقيقيين للأمة، فمعذرة منك أيها البطل، يا من رفعت راية الخلافة فوق ربوع إسبانيا لتنشر الهدى بين الناس وتخرجهم من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، فكان بفتح الأندلس عزٌّ للإسلام ولدولة الإسلام ولخليفة المسلمين الوليد بن عبد الملك باني المسجد الأقصى المبارك. أما في عهد ملك المغرب ووالده المقبور، فبريطانيا العجوز وإسبانيا المفلسة تتنافسان على منطقة جبل طارق لأهميتها الإستراتيجية كمعبر حيوي للبحر الأبيض المتوسط، بينما يغرق محمد السادس في منح نفسه القدسية لتركيع حاشيته أمام قدميه، غير آبه بما يجري في حديقة المغرب الخلفية، وكأنه يعيش في كوكب آخر، إلا إن تعلق الأمر بتقديم الطاعة والولاء للغرب، فتجده سباقا في ذلك، ولو تعلق الأمر بالإفراج عن المجرمين مغتصبي الأطفال. لقد آن الأوان لاجتثاث نظام الحكم في المغرب من جذوره، فهو ليس منا ولسنا منه، ولا زالت المغرب تذخر بالأبطال أبناء الإسلام وأحفاد طارق بن زياد وموسى بن نصير ويوسف بن تاشفين، ويتوجب على المخلصين من أهل القوة في المغرب الانقضاض على رأس الهرم الحاكم والقضاء عليه واستعادة سلطان الإسلام في بلاد المغرب الإسلامي لتكون الجناح الغربي لدولة الإسلام القائمة قريبا بإذن الله. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أبو باسل 21 من شوال 1434 الموافق 2013/08/28م http://www.hizb-ut-tahrir.info/info/index.php/contents/entry_28567
×
×
  • Create New...