Jump to content

أبوالزهراء

الأعضاء
  • Content count

    99
  • Joined

  • Last visited

About أبوالزهراء

  • Rank
    عضو متميز
  1. الأخ الكريم ورقة أحسن الله إليك كما أحسنت إلي بلفت نظري للعنوان نعم هو غير صحيح كما تفضلت ولقد استدركت ذلك بعد يوم من وضع الموضوع وفاتني طلب تغييره ...فالصحابة إنشغلوا عن دفن النبي عليه السلام بتنصيب خليفة له وقد تم الأمر في نفس اليوم مما يدل على وجوب المسارعة في أمر تنصيب الخليفة ... وعليه ليكن العنوان إذا تكّرمتم : {نظرة في انشغال الصحابة عن دفن النبي عليه السلام} وبورك فيكم في كل ما يبارك فيه.
  2. فعل ذلك عمر رضي الله عنه عملا بحديث رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم: (من أتاكم وأمركم جميعاً على رجل واحد ، يريد أن يشق عصاكم ، أو يفرق جماعتكم فاقتلوه) [ أخرجه مسلم في صحيحه]من باب الدقة ...سيدنا عمر لم يأمر بقتل الستة نفر من أصحاب النبي وإنما أمر بقتل المخالف حال إتفاقهم على واحد. أخرج الإمام أبو بكر الخلال ، بإسناد صحيح ، من طريق عمرو بن ميمون قال : ( قال عمر لما حضر : ادعوا لي علياً ، وعثمان ، وطلحة ، والزبير ، وعبد الرحمن بن عوف ، وسعداً ، قال : فلم يكن أحد منهم إلا علي وعثمان. فقال : يا علي ، لعل هؤلاء يعرفون لك قرابتك ، وما آتاك الله من العلم والفقه ، فاتق الله ، وإن وليت هذا الأمر فلا ترفعن بني فلان على رقاب الناس. وقال : يا عثمان لعل هؤلاء القوم يعرفون لك صهرك من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وسنك وشرفك ، فإن أنت وليت هذا الأمر فاتق الله ولا ترفعن بني فلان على رقاب الناس. ثم قال : ادعوا لي صهيباً ، فقال : صل بالناس ثلاثاً ، وليجتمع هؤلاء القوم ، وليخلوا هؤلاء الرهط، فإن اجتمعوا على رجل فاضربوا رأس من خالفهم).
  3. نعم شرحك واضح أخي علاء عبدالله ..جزاك الله خيرا فالذي عليه أكثر جمهور العلماء أنه صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم دفن ليلة الاربعاء أي بعد إنقضاء نهار الثلاثاء لا إشكالية في ذلك.. إلا أنه رغم عدم إعتبار الإستدلال بترك جثمان النبي مسجى ثلاثة أيام لانشغال الصحابة بتنصيب الخليفة غير أن في الحادثة دليل على وجوب المسارعة في إجراءات تنصيب الخليفة وأن دليل أقصى مدة يمهل فيها المسلمون ثلاثا بعد موت الخليفة هو ما عهد به عمر عند طعنه لدى ترشيحه النفر الستة من أصحاب النبي رضوان الله عليهم. جزاكم الله خيرا أشكر لك أخي إبن الصديق تكبير الخط فقد كان من غير إرادة مني .
  4. المدة التي يمهل فيها المسلمون لإقامة خليفة المدة التي يمهل فيها المسلمون لإقامة خليفة هي ثلاثة أيام بلياليها، فلا يَحِلّ لمسلم أن يبيت ثلاث ليال وليس في عنقه بيعة. أما تحديد أعلى الحد بثلاث ليال، فلأن نصب الخليفة فرض منذ اللحظة التي يتوفى فيها الخليفة السابق أو يعزل، ولكن يجوز تأخير النصب مع الاشتغال به مدة ثلاثة أيام بلياليها، فإذا زاد على ثلاث ليال، ولم يقيموا خليفة، يُنظَر، فإن كان المسلمون مشغولين بـإقامة خليفة، ولم يستطيعوا إنجاز إقامته خلال ثلاث ليال، لأمور قاهرة لا قبل لهم بدفعها، فإنه يسقط الإثم عنهم؛ لانشغالهم بـإقامة الفرض، ولاستكراههم على التأخير بما قهرهم عليه. روى ابن حبان وابن ماجة عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «إن الله وضع عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استُكْرِهوا عليه». وإن لم يكونوا مشغولين بذلك فإنهم يأثمون جميعاً حتى يقوم الخليفة، وحينئذٍ يسقط الفرض عنهم. أما الإثم الذي ارتكبوه في قعودهم عن إقامة خليفة فإنه لا يسقط عنهم، بل يبقى عليهم يحاسبهم الله عليه، كمحاسبته على أية معصية يرتكبها المسلم، في ترك القيام بالفرض. أما دليل وجوب مباشرة الاشتغال في بيعة الخليفة لمجرد خلو منصب الخـلافة، فهو أن الصحابة قد باشروا ذلك في سقيفة بني ساعدة بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، في اليوم نفسه، وقبل دفنه صلى الله عليه وسلم ، وقد تمت بيعة أبي بكر بيعة انعقاد في اليوم نفسه، ثم في اليوم الثاني جمعوا الناس في المسجد لبيعة أبي بكر بيعة الطاعة. أما كون أقصى مدة يمهل فيها المسلمون لنصب الخليفة ثلاثة أيام بلياليها؛ فذلك لأن عمر عهد لأهل الشورى عند ظهور تحقق وفاته من الطعنة، وحدّد لهم ثلاثة أيام، ثم أوصى أنه إذا لم يُتفق على الخليفة في ثلاثة أيام، فليقتل المخالف بعد الأيام الثلاثة، ووكّل خمسين رجلاً من المسلمين بتنفيذ ذلك، أي بقتل المخالف، مع أنهم مِنْ أهل الشورى، ومِنْ كبار الصحابة، وكان ذلك على مرأى ومسمع من الصحابة، ولم يُنقَل عنهم مُخالف، أو مُنكِر لذلك، فكان إجماعاً من الصحابة على أنه لا يجوز أن يخلوَ المسلمون من خليفة أكثر من ثلاثة أيام بلياليها، وإجماع الصحابة دليل شرعي كالكتاب والسنة. أخرج البخاري من طريق المِسْوَر بن مخرمة قال: «طرقني عبد الرحمن بعد هجع من الليل، فضرب الباب حتى استيقظت، فقال أراك نائماً، فوالله ما اكتحلت هذه الثلاث بكثير نوم» أي ثلاث ليال. فلما صلى الناس الصبح تمت بيعة عثمان. ولذلك، فإن على المسلمين عند شغور مركز الخليفة، أن ينشغلوا في بيعة الخليفة التالي وينجزوها خلال ثلاثة أيام، أما إذا لَم ينشغلوا ببيعة الخليفة بل قضي على الخـلافة وقعدوا عنها، فهم آثمون منذ القضاء عليها وقعودِهم عنها، كما هو حادث اليوم، فالمسلمون آثمون لعدم إقامتهم الخلافة منذ إلغاء الخلافة في 28 رجب 1342هـ، إلى أن يقيموها، ولا يبرأ من الإثم إلا من تلبس بالعمل الجاد لها مع جماعة مخلصة صادقة؛ فبذلك ينجو من الإثم، وهو إثم عظيم كما بيّنه حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : «… ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية» للدلالة على عظم الإثم . http://khilafah.net/...alifah/C9/#titl لاحظوا إخوة الإيمان في ثقافة حزب التحرير أن الإستدلال على مدة الثلاثة أيام أنه أت مما عهد به عمر لأهل الشورى وليس من حادثة وفاة الرسول عليه السلام . لذا فالقول بأن الصحابة تركوا الرسول عليه السلام مسجى ثلاثة أيام لانشغالهم بتنصيب خليفة له مما يدل على أولوية تنصيب الخليفة عن دفن الرسول عليه السلام هو خطأ شائع لا دليل عليه. والتوفيق من الله. .
  5. أخي علاء عبدالله ... الاخوة الكرام..... لقد فجع الصحابة رضوان الله عنهم بموت النبي صلى الله عليه واله وصحبه وسلم حتى أن بعضهم لم يصدق الخبر كعمر رضي الله عنه فقد حمل سيفه وتوعد من يقول بموت الرسول بضرب رأسه ..ومن هنا كان لا بد من التحقق من الوفاة فجاء أبا بكر رضوان الله عليه فتحقق بنفسه من وفاة النبي صلى الله عليه وسلم فقد روى البخاري في صحيحيه : - حدثنا بشر بن محمد: أخبرنا عبد الله قال: أخبرني معمر ويونس، عن الزهري قال: أخبرني أبو سلمة: أن عائشة رضي الله عنها، زوج النبي صلى الله عليه وسلم، أخبرته قالت: أقبل أبو بكر رضي الله عنه على فرسه من مسكنه بالسنح، حتى نزل فدخل المسجد، فلم يكلم الناس، حتى دخل على عائشة رضي الله عنها، فتيمم النبي صلى الله عليه وسلم وهو مسجى ببرد حبرة، فكشف عن وجهه، ثم أكب عليه فقبله، ثم بكى فقال: بأبي أنت يا نبي الله، لا يجمع الله عليك موتتين، أما الموتة التي كتبت عليك فقد متها. (1185) - قال أبو سلمة: فأخبرني ابن عباس رضي الله عنهما: أن أبا بكر رضي الله عنه خرج وعمر رضي الله عنه يكلم الناس، فقال: اجلس، فأبى، فقال: اجلس، فأبى، فتشهد أبو بكر رضي الله عنه، فمال إليه الناس وتركوا عمر، فقال: أما بعد، فمن كان منكم يعبد محمدا صلى الله عليه وسلم فإن محمدا صلى الله عليه وسلم قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت، قال الله تعالى: {وما محمد إلا رسول - إلى - الشاكرين}. والله، لكأن الناس لم يكونوا يعلمون أن الله أنزلها حتى تلاها أبو بكر رضي الله عنه، فتلقاها منه الناس، فما يسمع بشر إلا يتلوها. قال الزرقاني رحمه الله : " إنما أخروا دفنه لاختلافهم في موته أو في محل دفنه ، أو لاشتغالهم في أمر البيعة بالخلافة حتى استقر الأمر على الصديق ، ولدهشتهم من ذلك الأمر الهائل الذي ما وقع قبله ولا بعده مثله ، فصار بعضهم كجسد بلا روح ، وبعضهم عاجزا عن النطق ، وبعضهم عن المشي ، أو لخوف هجوم عدو ، أو لصلاة جم غفير عليه " انتهى من " شرح الموطأ " (2/94) وروى ابن أبي شيبة في " المصنف " (7/430) عن سعيد بن المسيب قال : لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وضع على سريره , فكان الناس يدخلون زمرا زمرا يصلون عليه ويخرجون ولم يؤمهم أحد . ............. يفهم من ذلك أن قسم من أصحاب النبي بعد أن تحققوا من وفاته اجتمعوا في سقيفة بني ساعدة فاختلفوا وسرعان ما زال هذا الاختلاف باتفاقهم ببيعة ابي بكر خليفة للمسلمين وقد كان ذلك من أهل حل وعقد أي أنهم حسموا أمر الخلافة وعقدوها لابي بكر فأصبح أبا بكر خليفة للمسلمين بهذه البيعة والتي كانت في نفس اليوم الذي توفي به رسول الله أي يوم الأثنين وما جرى بعد بيعة الإنعقاد هذه -التي تمت بسهولة ويسر ورضى من المسلمين- ؛ إنما هي بيعة طاعة واجبة في حق المسلمين تجاه خليفتهم أبا بكر إذن فليس ثمة بعد بيعة الإنعقاد عائقا يشغل الصحابة عن دفن نبيهم سوى تجهيزه والصلاة عليه وهذا بحد ذاته استغرق الوقت حتى ليلة الاربعاء نظرا لصلاة المسلمين في المدينة على رسول الله أفذاذا أي منفردين لا يؤمهم إمام وتصور ذلك من أعداد من الناس شيبا وشبانا نساءا وصبيانا في حجرة من بضعة أمتار طولا في بضعة أمتار عرضا . وعليه فإن التحديد بثلاثة أيام من حادثة وفاة الرسول ليس في النصوص ذات العلاقة ما يبينه . والله تعالى أعلى وأعلم .
  6. الاخ مراقب... ذكر ما كان من عمر رضي الله عنه في مسألة تحديد الأيام الثلاثة هو من قبيل الإشارة الى الدليل ؛ فليس الموضوع موضوع إجماع وكيف يكون.. وقد أشرت لتفاصيل الأمر من كتاب نظام الحكم.. بورك فيك.
  7. لطالما قلنا في معرض استدلالنا على وجوب تنصيب خليفة للمسلمين أن الأمة لا يجوز لها أن تبيت ثلاث ليال دون بيعة لخليفة وأن من أدلة هذا القول هو أن الصحابة عقب وفاة الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم أخّروا دفنه وتركوه مسجى ثلاثة أيام لانشغالهم عن فرض دفنه باقامة من يخلفه في شئون المسلمين مما يدل على أن إقامة الخليفة وتنصيبه أولى من دفن الرسول صلى الله عليه واله وصحبه وسلم . والصحيح أن هذا الاستدلال مجانب للصواب فقد جاء في كتاب نظام الحكم\حزب التحرير\الطبعة السادسة2002\ صفحة 91\ ما معناه أن الصحابة في يوم وفاة النبي قد اتفقوا في سقيفة بني ساعدة على أن يتولى أبا بكر رضي الله عنه الخلافة وفي ذلك دليل على وجوب المسارعة في تنصيب الخليفة ، وبالفعل في نفس اليوم أي يوم الأثنين الذي توفى الله رسوله بايع أهل الحل والعقد أبا بكر خليفة للمسلمين ومع حصول البيعة لم يقم الصحابة بدفن الرسول إلا ليلة الأربعاء أي بعد مضي 24 ساعة على الأقل من الوفاة ومن البيعة مما ينفي إرتباط تأخير دفن الرسول بمسألة تنصيب خليفة له. إن التأخير كان لنواحي إخرى من مثل التحقق من وفاته صلى الله عليه وسلم وإجراءت تجهيز دفنه كغسله -من يقوم بذلك- ومكان دفنه والصلاة عليه ...فمما يروى أن المسلمين في المدينة قد دخلوا الحجرة للصلاة عليه أفذاذا أي دون أن يؤمهم إمام وهذا لوحده يشير بشكل واضح لسبب تأخير دفنه عليه السلام . إن الإستدلال بتأخير الصحابة دفن نبيهم وتركه مسجى ثلاثة أيام لأجل تنصيب خليفة له استدلال خاطئ إذ لو لم يكن كذلك فلماذا إذن لم يبادر الصحابة لدفنه عقب بيعة أبي بكر في نفس يوم الإثنين الذي توفي فيه الرسول ؟ .!!!! أما الدليل على أن المدة التي يمهل المسلمون لإقامة خليفة؛ ثلاثة أيام بلياليها فلا يحل لهم أن يبيتوا بعدها دون بيعة في أعناقهم فهو من تحديد عمر بن الخطاب رضي الله عنه لهذه المدة عقب طعنه دون أن ينكر عليه الصحابة هذا التحديد فكان ذلك إجماعا منهم رضي الله عنهم. وللمزيد من التفاصيل يراجع الكتاب المذكور أعلاه. والتوفيق من الله.
  8. أبوالزهراء

    ارتباك في الجسم الجهادي

    للأسف ..هذه الجماعات الجهادية لم يظهر عليها من ساسها الى رأسها إلا القتال والعمل المادي وقد صبغت بذلك... مع أن الأسلام دعوة ، وحمل لهّم الإنسانية لإخراجها من الظلمات الى النور من جور الأديان الى عدل الإسلام من ضيق الدنيا الى سعة الدنيا والآخرة من عبادة العباد الى عبادة رب العبادة ...هكذا كان فهم الصحابة فالجهاد إنما هو طريقة حمل الدعوة لإزالة العوائق المادية التي تحول بين الناس وبين الإسلام والجهاد ليس حصرا وقصرا قتال في قتال ... ومن الأخر أقول وانصح الاخوة في هذه الجماعات أن تسترشد نهج حزب التحرير في عملية التغيير لا بل أن تسير معه وتتسمى باسمه لإقامة خلافة العدل والرحمة للمسلمين جميعا بل وللانسانية. والتوفيق من الله.
  9. هب أن أهل تركيا مثلا وقفوا خلف الطغم الحاكمة وأعلنوا رفضهم البيعة لخليفة المسلمين ؛ فما الموقف المتوقع من دولة الخلافة حيالهم؟ أيقاتلهم؟ أم يصبر حتى يتغير الرأي العام في تركيا؟ أم ماذا؟ وهذا الافتراض إنما هو بعد استنفاذ كافة السبل غير القتال في سبيل ضمهم لدولة الخلافة ...
  10. السلام عيكم ورحمة الله وبركاته: الأخوة الكرام... من المعلوم أن الخلافة القادمة بحول الله ستعمل على توحيد بلاد المسلمين لتكون جزءا من الخلافة ستعمل إنطلاقا من وجوب أن يكون في عنق كل مسلم في بلاد المسلمين بيعة للخليفة وانطلاقا من وجوب وحدة بلاد المسلمين وهذا يعني أنه من الممكن أن تقوم الخلافة بقتال المسلمين في قطر من أقطار المسلمين يرفض أهله إعطاء البيعة للخليفة فتقوم الخلافة بقتالهم وذلك بحسب الحديث الشريف "إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما " ومثله حديث:{ إنه ستكون هنات فمن أراد أن يفرق أمر هذه الأمة وهي جميع فاضربوه بالسيف كائناً من كان} . ومثل ذلك أيضا حديث : {من أتاكم وأمركم جميع على رجل واحد يريد أن يشق عصاكم أو يفرق جماعتكم فاقتلوه} .{روى ذلك كله مسلم في صحيحه}. وقال الإمام النووي : فيه الأمر بقتال من خرج على الإمام أو أراد تفريق المسلمين ونحو ذلك ونهي عن ذلك فإن لم ينته قوتل وإن لم يندفع شره إلا بقتله قتل. ونحو ذلك ورد من خلال شرح مستفيض في كتاب {مقدمة الدستور ج2\حزب التحرير\المادة189\}. ...................................................... والأن حين وجود الخلافة في قطر من أقطار المسلمين من مثل سورية مثلاً ؛ وتريد هذه الدولة الفتية العمل على توحيد بلاد المسلمين لتكون كلها في دولة واحدة بإمرة خليفة واحد حسب الأحكام الشرعية ذات الصلة ... من المتوقع أن يخرج علينا حال إضطرار الدولة لقتال المسلمين-بعد استنفاذ كافة السبل- في الأردن والعراق وتركيا وغير ذلك من أقطار المسلمين التي يأبى أهلها الوحدة مع دولة الخلافة الشرعية ... سيخرج علينا من يُجّرم هذا القتال ويحرمه من الشيوخ والاعلاميين وأئمة المساجد كالمسجد الحرام والمسجد النبوي وشيخ الازهر والمرجع الشيعي والحوزات والمعاهد الدينية ودور الإفتاء وستجد حتى عامة الناس في الطرقات يأخذون علينا قتالنا لاخوتنا المسلمين وقصفهم بالطائرات وضربهم بالصواريخ ودك بيوتهم بالمدافع والدبابات وإلقاء القنابل والمتفجرات عليهم وغير ذلك من صنوف القتال في هذا الزمان سيخرجون علينا وقد حفظوا عن ظهر قلب الأيات والأحاديث التي تحرم قتال المسلم وأن دم المسلم على المسلم حرام وأنه من قال لا إله إلا الله فقد عصم دمه وأن قتال المسلم كفر وغير ذلك من الأحكام . سيخرج علينا من يقول لنا أن 22مليون يريدون من مليار وبضع المليار من المسلمين أن ينضموا إليهم والحديث وأمركم جميع على رجل فأين الجميع في 22 مليون من مليار وبضع المليار من المسلمين وستجد الكثير من الألسنة قد إنطلقت وحلت عقدها وستجد الأقلام وقد جادت بحبرها قدحا وذما ،شجبا واستنكارا ، بل وحتى تكفيرا في حق من يريد لّم شعث الأمة وردها من ضالة الفرقة الى جادة الوحدة ، إحقاقا للحق وعملا بما أمرت به الأحاديث أعلاه. ..................................... أيها الأخوة..... هذا الصورة القاتمة هل يمكن أن تكون عقبة في طريق الخلافة ؟ وإن كانت كذلك ما السبيل الى تحطيمها والتغلب عليها ؟ كيف لنا أن نقتع غيرنا حين يخرج علينا مستنكرا هذا السبيل الشرعي الذي يمكن أن يكون من الخلافة القادمة؟ أرجو إثراء الموضوع حتى نتمكن من هضم المسألة ونتمكن من الأستعداد لمواجهة مثل هذا الواقع فيما لو لا سمح الله وجد حال وجود الخلافة . والله نسأل توفيقه ونصره ومعيته.
  11. أبوالزهراء

    مواقع القرآن الكريم

    بورك فيك أخي بالنسبة للروابط التي ذكرت مشكورا فلا علم لي بها إلا بما كان منها في المنتدى القديم‘ فإني أتردد عليه بين الفينة والأخرى. أما ما جاء منها في هذا المنتدى فالصحيح أنني بحثت سريعا ويبدو أنني لا أعرف بالموضوع إلا من خلال مداخلتك الكريمة.
  12. أبوالزهراء

    مواقع القرآن الكريم

    http://www.quranlinks.net/ar http://www.qoranway.com/ http://www.mazameer.com/ http://www.alargam.com/alquran/ragm9.htm http://www.alawfa.com/Default.aspx http://www.abdalbasit.com/ http://www.qquran.com/forum/ http://www.ankebut.net/ http://tanzil.net/#19:4 http://www.elahmad.com/quran.htm >>>>>>>>>>>>> http://www.alokab.com/forums/index.php?showtopic=9833 ..................... أرجو إثراء الموضوع بالمزيد من العناوين جزاكم الله خيرا.
  13. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يطيب لي في البداية أن أنقل طائفة من الأحاديث الشريفة عن فضل القرآن الكريم ، ثم يتبعها بحول الله جملة من أهم مواقع القرآن الكريم . 1. عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة , والحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألم حرف , ألف حرف ولام حرف وميم حرف" رواه الترمذي والدارمي وغيرهما وصححه الألباني 2. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن كمثل الأترجة طعمها طيب وريحها طيب , ومثل المؤمن الذي لايقرأ القرآن كمثل التمرة طعمها طيب ولا ريح لها, ومثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر, ومثل الفاجر الذي لايقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر ولا ريح لها" رواه البخاري ومسلم وغيرهما 3. عن عصمة بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لو جمع القرآن في إهاب ماأحرقه الله في النار" رواه البيهقي وحسنه الألباني 4. عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: قال الرسول صلى الله عليه وسلم "خيركم من تعلم القرآن وعلمه" رواه البخاري وغيره 5. عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن في الصفة فقال:"أيغدو أحدكم كل يوم إلى بطحان العقيق, فيأتي منه بناقتين كوماوين في غير إثم ولا قطيعة رحم, فقلنا يا رسول الله نحب ذلك قال : أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين , وثلاث خير له من ثلاث , وأربع خير له من أربع , ومن أعدادهن من الإبل" رواه مسلم وغيره 6. عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة, والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران" رواه البخاري ومسلم 7. عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع آخرين" رواه مسلم وغيره 8. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"يقال لصاحب القرآن : اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا ,فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها" رواه الترمذي وأبوداود والنسائي وأحمد والحاكم وابن حبان 9. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يجيء القرآن يوم القيامة فيقول: يا رب حله, فيلبس تاج الكرامة ثم يقول: يا رب زده, فيلبس حلة الكرامة, ثم يقول: يا رب ارض عنه فيرضى عنه فيقول: اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة" رواه الترمذي والحاكم وصححه الألباني 10. عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقر علي القرآن فقلت : يا رسول الله اقرأ عليك وعليك أنزل , قال : إني أشتهي أن أسمعه من غيري فقرأت حتى إذا بلغت : "فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك علىهؤلاء شهيدا " فرفعت رأسي فرأيت دموعه تسيل" رواه البخاري ومسلم 11. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ".......وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله , يتلون كتاب الله , ويتدارسونه بينهم, إلا نزلت عليهم السكينة , وغشيتهم الرحمة , وحفتهم الملائكة , وذكرهم الله فيمن عنده " رواه مسلم وغيره 12. عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب :"إن الله أمرني أن أقرأ عليك " لم يكن الذين كفروا ........" قال: وسماني لك, قال: نعم, قال: فبكى" رواه البخاري ومسلم 13. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : لا حسد إلا في اثنتين , رجل آتاه الله الكتاب وقام به آناء الليل , ورجل أعطاه الله مالا , فهو ينفق به آناء الليل والنهار" رواه البخاري ومسلم 14. عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"من قرأ القرآن فقد استدرج النبوة بين جنبيه غير أنه لا يوحى إليه , لا ينبغي لصاحب القرآن أن يجد مع من يجد , ولا يجهل مع من يجهل وفي جوفه كلام الله " رواه الحاكم وصححه الذهبي 15. عن سهل بن سعد رضي الله عنه ـ أن امراة جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله جئت لأهب لك نفسي , فظر إليها , فصعد النظر إليها وصوبه ثم طأطأ رأسه , فلما رأت المرأة أنه لم يقض فيها شيئا جلست , فقام رجل من أصحابه فقال: يا رسول الله إن لم يكن لك بها حاجة فزوجنيها فقال : " هل عندك من شيء " فقال :لا والله يارسول الله فقال : " اذهب إلى أهلك فاظر هل تجد شيئا " فذهب ثم رجع فقال: لا والله يا رسول الله ما وجدت شيئا فقال :" انظر ولو خاتما من حديد " فذهب ثم رجع فقال: لا والله يا رسول الله ولا خاتما من حديد ولكن إزاري , فقال سهل : مالهرداء ـ فلها نصفه ـ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما تصنع بإزارك إن لبسته لم يكن عليها منه شيء , وإن لبسته لم يكن عليك منه شيء", فجلس الرجل حتى طال مجلسه, ثم قام الرسول موليا, فأمر به فدعي, فلما جاء قال : " ماذا معك من القرآن "قال : معي سورة كذا , وسورة كذا عدها , قال:" اتقرئهن عن ظهر قلب " قال: نعم قال: " اذهب فقد ملكتكها بما معك من القرآن" رواه البخاري 16. عن البرآء رضي الله عنه قال: كان رجل يقرأ سورة الكهف وعنده فرس مربوط بشطنين, فتغشته سحابة, فجعلت تدنو وتدور, وجعل فرسه ينفر منها, فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال:"تلك السكينة تنزلت للقرآن" رواه البخاري ومسلم 17. عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :"اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه" رواه مسلم 18. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إن سورةفي القرآن ثلاثون آية شفت لرجل حتى غفر له وهي: "تبارك الذي بيده الملك" رواه أحمد وابن ماجه وغيرهما وحسنه الألباني 19. عن النواس بن سمعان رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:"يؤتى يوم القيامة بالقرآن , وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا , تقدمه سورة البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما" رواه مسلم 20. عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"القرآن شافع مشفع وماحل مصدق, من جعله أمامه قاده إلى الجنة, ومن جعله خلفه قاده إلى النار" رواه البيهقي والطبراني وغيرهما وصححه الألباني 21. عن تميم رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من قرأ بمائة آية في ليلة كتب له قنوت ليلة" رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني 22. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا يمس القرآن إلا طاهر " رواه الطبراني وصححه الألباني 23. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لاتجعلوا بيوتكم مقابر , إن الشيطان ينفر من البيت الذي يقرأ فيه سورة البقرة " رواه مسلم 24. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اقرؤوا كما علمتم فإنما أهلك من كان قبلكم اختلافهم على أنبيائهم " رواه أحمد وغيره وصححه الألباني 25. عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"اقرؤوا القرآن, وابتغوا به الله تعالى, من قبل أن يأتي قوم يقيمونه إقامة القدح يتعجلونه ولا يتأجلونه" رواه أحمد وصححه الألباني 26. عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"لا يقل أحدكم نسيت آيةكيت وكيت, بل هو نـُـــسـّـــــــي" رواه البخاري ومسلم 27. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره , وإلا نسيه" رواه مسلم 28. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده لهو أشد تفصيا من الإبل في عقلها " رواه البخاري ومسلم 29. عن البراء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" زينوا القرآن بأصواتكم" رواه الدارمي وصححه الألباني 30. عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله تعالى" رواه أحمد وغيره وصححه الألباني 31. عن جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجمع بين الرجلين من قتلى لأحد ثم يقول : " أيهم أكثر أخذا للقرآن , فإن أشير إلى أحدهما : قدمه في اللحد " رواه البخاري 32. عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:"إن لله أهلين من الناس قيل: من هم يا رسول الله ؟ قال: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" رواه النسائي وصححه الألباني 33. عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن من إجلال الله تعالى , إكرام ذي الشيبة المسلم , وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه , وإكرام ذي السلطان المقسط " رواه مسلم 34. عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " ما أذن الله لشيء ما أذن لنبي حسن الصوت , يتغنى بالقرآن يجهر به " رواه البخاري 35. عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في العشاء " والتين والزيتون " فما سمعت أحدا أحسن صوتا منه . رواه البخاري 36. عن عبد الله بن مغفل رضي الله عنه قال : " رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة على ناقة يقرأ بسورة الفتح وهو يرجع " رواه الدارمي وغيره وصححه الألباني ـ" الترجيع : ترديد الصوت في الحلق" (ابن حجر) 37. عن البراء رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " حسنوا القرآن بأصواتكم , فإن الصوت الحسن يزيد القرآن حسنا " رواه البخاري ومسلم 38. عن بريدة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن عبد الله بن قيس أعطي مزمارا من مزامير آل داود" رواه مسلم وغيره (عبدالله بن قيس هو أبو موسى الأشعري ) 39. عن جبير بن مطعم قال : سمعت رسول الله يقرأ بالغرب بالطور فما سمعت أ حدا أحسن صوتا أو قرآءة منه , فلما سمعته قرأ:"أم خلقوا من غير شيء أم هم الخالقون" خلت فؤادي قد انصدع. انظر تخريجه في المشكاة (1\676) 40. عن طاووس قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم أي الناس أحسن صوتا للقرآن وأحسن قرآءة ؟ قال : " من إذا سمعته أريت أنه يخشى الله" رواه مسلم . ....................................... ........................... .............. وإليكم بعضاً من أهم مواقع القرآن الكريم : http://www.quranflash.com/quranflash.html http://www.alro7.net/ http://quran.muslim-web.com/ http://www.alquran-network.net/bara3em/index.htm http://www.quraninweb.com/ http://quran.al-islam.com/Loader.aspx?pageid=215 http://www.quran-karem.com/ http://www.quransite.com/ http://www.tvquran.com/ http://www.u0u.com/ http://www.ashefaa.com/catsmktba-2.html http://www.mp3quran.net/
  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته القراءة للشيخ ياسر الدوسري جزاكم الله خيرا.
  15. أخي الكريم عماد .... رغم أن المسألة استوفت الغرض منها إلا أنه قد تطرأ أسئلة على مشاركتك الأخيرة فما المقصود بقولك "تشريع جديد" هل نفهم منه أن رسول الله قد أخطأ -حاشاه الله- حين وّقع على بنود المعاهدة خاصة وأنك تقول أن نقض الشرط ذي الصلة "واجب أصلا". أو نفهم أن في المسألة ناسخ ومنسوخ؟ هلا أوضحت مجزي الخير.
×