Jump to content

صوت الخلافة

الأعضاء
  • Content Count

    3,375
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    6

Everything posted by صوت الخلافة

  1. بسم الله الرحمن الرحيم هدر المليارات على شراء الخردة!! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79460.html الخبر: وافقت الحكومة الألمانية السابقة، التي كان يقودها التحالف المسيحي المنتمية إليه المستشارة السابقة أنجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي - خلال الأيام التسعة الأخيرة قبل انتهاء ولايتها - على صادرات أسلحة بقيمة تقارب 5 مليارات يورو (5.65 مليارات دولار). وجاء في ردّ وزارة الاقتصاد الألمانية على طلب إحاطة من النائبة البرلمانية عن حزب اليسار سيفيم داجدلين، أن تصاريح صادرات الأسلحة على مدى عام 2021 وصلت بذلك إلى مستوى قياسي، بإجمالي 9.043 مليارات يورو. وبحسب الرد الذي أوردته وكالة الأنباء الألمانية اليوم السبت، حلّت مصر في المرتبة الأولى بفارق كبير في قائمة الدول المستقبلة للأسلحة الألمانية هذا العام. (الجزيرة نت، 2021/12/25م) التعليق: عجيب أمر هذه الأنظمة الغربية، من ناحية تصدع رؤوسنا بفكرة القانون الدولي والسلام العالمي وغيرها من الأفكار الوهمية التي تخادع بها العالم وما هي بخادعتهم، فالعالم بأسره يعرف حقيقة الأمر وهي أن الدول الغربية من أكثر الدول تصديراً للسلاح خاصة لمناطق الصراع فيه، وما صفقات أمريكا مع دول الخليج والسعودية عنا ببعيدة، واليوم هذه الصفقة ما بين ألمانيا ومصر. والسؤال المطروح: لماذا تنفق مصر وغيرها من الدول العربية مئات المليارات على شراء الأسلحة من الدول الغربية؟! وأين تذهب مصر بكل هذا السلاح؟ فأين طائرات رافال الفرنسية التي دفعت مصر لشرائها المليارات من الدولارات؟ وأين طائرات إف-١٦ الأمريكية المتنوعة التي تكلفت عشرات المليارات؟ وأين صفقات الأسلحة الروسية مع مصر التي وصلت إلى أربعة مليارات دولار؟ وغيرها الكثير الكثير؟! إن كل هذا السلاح - إن وصل إلى مصر فعلاً - فإمّا أنّه حبيس المخازن ويعلوه الصدأ، وإمّا أنه غير صالح للاستخدام بسبب عدم الاستعمال أو بسبب عدم وجود الكفاءة أو بسبب نقص قطع الغيار، وإمّا أنه بعهدة الدول التي باعته لمصر، أو تحت سيطرتها. فتريليونات الدولارات إذاً أهدرتها مصر على شراء الأسلحة المتطورة ولم تستخدمها إلا في قتل المسلمين وعلى رأسهم أهل مصر! فلو أنفقت مصر وسائر الدول العربية هذه التريليونات على تصنيع السلاح ابتداء أو على بناء المصانع الحربية لتحولت مصر اليوم إلى دولة ذات شأن في تصنيع السلاح والمصانع الحربية! والحقيقة أن مصر وسائر الدول العربية تشتري السلاح الذي لا تستخدمه، فقط من أجل تشغيل المصانع الغربية وتمويل الميزانيات الحربية في الدول الاستعمارية وتوفير المزيد من فرص العمل فيها. أمّا لماذا تفعل مصر وسائر الدول العربية ذلك؟ فالجواب بسيط وهو أنّها مُجبرة على فعله، لأنها دول تابعة فاقدة للسيادة لا تستطيع أن تُقرّر أي شيء دون أخذ موافقة أمريكا وبريطانيا والدول الاستعمارية الغربية على فعله. إن إهدار الدول العربية هذه المليارات على شراء سلاح يتحول مع الزمن إلى خردة ما كان ليحصل لو أن الحكام يملكون قرارهم، وهذا يؤكد على أنهم مجرد أدوات يستخدمهم الغرب في تحقيق مصالحه. فكان الواجب على المسلمين خلع هذه الأدوات وتنصيب حاكم يحكمهم بالشرع حريص عليهم يحبونه ويحبهم. قال رسول الله ﷺ: «خِيارُ أئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُحِبُّونَهُمْ ويُحِبُّونَكُمْ، وتُصَلُّونَ عليهم ويُصَلُّونَ علَيْكُم، وشِرارُ أئِمَّتِكُمُ الَّذِينَ تُبْغِضُونَهُمْ ويُبْغِضُونَكُمْ، وتَلْعَنُونَهُمْ ويَلْعَنُونَكُمْ» رواه مسلم كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بسام المقدسي
  2. بسم الله الرحمن الرحيم الأداة المالية الجديدة لأردوغان! ما حقيقتها؟ وما نتائجها؟ https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79458.html الخبر: كشفت وزارة الخزانة والمالية عن طبيعة الأداة المالية التي أعلن عنها الرئيس التركي أردوغان يوم 2021/12/20 والتي تتيح للمودعين تحقيق المستوى نفسه من الأرباح المحتملة من المدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة التركية. وأنها تضمن للمودع بالليرة عدم الوقوع ضحية للتقلبات في أسعار الصرف والحصول على العوائد الربوية المعلنة، يضاف إليها الفرق في سعر الدولار بين وقت الإيداع والسحب. وأوضح أنه في نهاية تاريخ سحب الوديعة إذا كانت أرباح المودعين في المصارف بالليرة أكبر من زيادة سعر الصرف فإنهم سيحافظون على أرباحهم، أما في حال كانت أرباح سعر الصرف أكبر فعندئذ سيتم دفع الفرق للمواطن مع إعفائه من الضرائب. وذكر أنه يمكن فتح حسابات الوديعة بآجال 3 و6 و9 و12 شهرا، وتطبيق الحد الأدنى لمعدل الربا من قبل البنك المركزي التركي. وفي حال سحب قيمة الإيداع قبل تاريخ الاستحقاق فإن حساب الوديعة ستيحول إلى حساب جار ويتم إلغاء حق الحصول على الزيادة الربوية" (الأناضول 2021/12/21). وظهر أنه عقب هذا القرار بدأت الليرة ترتفع بسرعة، فهناك شيء غير طبيعي حدث. التعليق: يظهر التناقض في أقوال وأفعال أردوغان، فيقول إنه يحارب الربا ومن ثم يدعو الناس لوضع أموالهم ليكسبوا الربا على مدخراتهم في البنك. وهذه العملية لف ودوران على أموال الناس ليضعوها في البنوك، كما فعل سابقا عندما رفع سعر الربا إلى 24% ليضعوا أموالهم في البنوك. وكانت النتيجة أن أهمل الاقتصاد الحقيقي وارتفعت معدلات البطالة. ومن ثم عادت الليرة إلى الهبوط. فجل همِّ أردوغان هو دفع الديون الخارجية بالعملات الأجنبية حيث تتراكم، أي التخلف عن دفع الديون العاجلة، عدا الديون الآجلة التي تتضاعف بالربا لتحقيق خطته الاقتصادية حسب الفكر الرأسمالي. ولهذا يريد أن يسحب ما لدى الناس من مدخرات بإعلانه عن أداته المالية الجديدة. حيث كشفت بيانات رسمية أن أكثر من نصف الودائع المحلية أصبحت بالنقد الأجنبي والذهب بسبب عدم الثقة بالليرة التركية. فهناك نحو 5 أطنان من الذهب في البيوت أي ما يعادل 280 مليار دولار. ويظن أردوغان أنه بهذه اللعبة سينقذ الاقتصاد التركي، علما أن هذه الأداة ليست جديدة، فقد طبق مثل ذلك في العقود الماضية ولم ينقذ الليرة وتهاوت حتى هبطت إلى مستوى مليون و797 ألف ليرة في نهاية عام 2004 فاتُّخذ قرارا بإزالة ستة أصفار ابتداء من 2005/1/1 فأصبح الدولار يساوي 1,79 ليرة، ولم تستقر طويلا. فمنذ عام 2013 بدأت قيمة الليرة تسقط بسبب المديونية الضخمة التي تبلغ بلغت نحو 448,4 مليار دولار، وأن أصل الدين هو 262,1 مليار دولار، وقد تضاعف بالربا بجانب دفع التأمينات على الديون. وبلغت الديون العاجلة التي يتطلب على تركيا أداؤها خلال عام واحد نحو 168,7 مليار دولار. حيث يظهر العجز عن دفع الديون العاجلة شهريا بمعدل 9 مليار دولار. إن ما حدث مؤخرا من ارتفاع للعملة ليس حقيقيا وإنما هو خدعة، ففي الأيام الثلاثة الأولى من هذا الأسبوع فحسب انخفض صافي الاحتياطات الأجنبية في البنك المركزي 8,5 مليار دولار وفقا لحسابات 3 مصرفيين تحدثوا إلى وكالة رويترز يوم الجمعة 2021/12/24 وأضافوا أن تراجع الاحتياطات في كانون الأول/ديسمبر بلغ قرابة 18 مليار دولار. ونقلت عن 4 مصادر مطلعة منها مسؤول تركي كبير يوم الخميس 2021/12/23 أن بنوكا حكومية باعت الدولار بكثافة هذا الأسبوع في أعقاب إعلان أردوغان خطته. ولم يُقبل الأتراك على بيع الدولار يومي الاثنين والثلاثاء وفق ما أظهرته بيانات رسمية ما يشير إلى أنهم لم يكن لهم دور يذكر في مكاسب السوق الهائلة. وأظهرت تقديرات لمتعاملين أن تدخل الدولة في السوق كلف البنك المركزي أكثر من 8 مليار دولار هذا الأسبوع. وقالت 4 مصادر للوكالة إن البنوك التركية وهي بنك الزراعة وبنك الوقف وبنك الخلق باعت بإفراط هذا الأسبوع دولارات لدعم الليرة. فتراجعت احيتاطات البنك المركزي وفقا لبيانات رسمية وأحد المتعاملين الذي أخبر الوكالة بأنها تراجعت 6 مليارات دولار يومي الاثنين والثلاثاء فقط. وقال مصدر حكومي للوكالة إن تدخلات البنوك الحكومية في يومي الاثنين والثلاثاء بلغت إجمالا 3 مليارات دولار بينما قال مصدران آخران إن التدخلات كانت كثيفة وممتدة نحو نهاية الأسبوع. إذن لم يتحسن الاقتصاد التركي فجأة حتى يتحسن وضع الليرة بشكل حقيقي، ولم يضع الناس ما لديهم من مدخرات في البنوك ليرابوا بها كما طلب منهم رئيسهم أردوغان. فكان هناك ضخ مليارات من الدولارات في الأسواق من قبل بنوك حكومية حتى تعود الليرة إلى مستواها الهابط قبل شهر تشرين الأول. وضخ الأموال من الحكومة علاج مؤقت وسرعان ما تعود الليرة للهبوط، لأنه لم تأت أموال جديدة بل نرى أن البنك المركزي قد هبط ما لديه من مدخرات بالعملات الأجنبية بشكل كبير. فهذه الأموال كان من الواجب دفعها لسداد الديون ولكنها ضخت في السوق لتعود مرة ثانية للبنوك حتى تسدد الديون الخارجية لتنقذ الليرة مؤقتا ولتشجع الناس على وضع مدخراتهم في البنوك، فهي حلقة مفرغة يدور فيها النظام التركي. وليس من المحتمل أن يضع كثير من الناس مدخراتهم في البنوك لعدم الثقة في هذه الإجراءات. وهذه تشبه ما حصل سابقا عندما رفعت قيمة الربا إلى 24% فوضعت وزارات مليارات الدولارات في البنوك لكسب الفائدة الربوية ولتشجيع الناس على وضع مدخراتهم بالليرة ويبيعوا ما لديهم من عملات أجنبية وذهب. ويظهر أن تخفيض قيمة الفائدة الربوية من 24% إلى 14% خلال الأشهر الماضية كان لتطبيق هذه الخطة، حتى يضع الناس أموالهم في البنوك ليكسبوا عليها فائدة ربوية أقل من السابق. حيث إن تلك النسبة الربوية خسّرت الدولة كثيرا ولم تعالج المشكلة وحدت من نشاط الاقتصاد الحقيقي. وهكذا يظهر أن أردوغان ليس حريصا على خفض مقدار الربا لأنه حرام ويريد بالتدريج إلغاءه، إذ إن كثيره وقليله حرام حرمة عظيمة، وهو من الموبقات السبع. وإنما يعمل على سحب ما لدى الناس من مدخرات بالعملات الأجنبية وذهب ليسدد بها الديون المتراكمة، وإلا إذا لم تدفع في أوانها ستبدأ الأطراف الدائنة بالضغط على أردوغان كما حصل مع أجاويد عام 2002 حتى أسقطته. وخاصة أن أغلب هذه الأطراف أوروبية وتتمنى سقوط أردوغان والإتيان بالموالين لأوروبا. هذا هو النموذج التركي الذي يدّعى أنه ناجح، ولكنه فاشل، نسخة رأسمالية فاسدة محدثة، تغرق البلاد بالديون الربوية، وتعرضها للخطر، فتجعل للكافرين على المؤمنين سبيلا، وتغمسهم بالحرام، وتبعدهم عن دينهم، وتجعل همّ الحاكم فقط هو سداد الديون حتى لا يسقط، فيدمر الاقتصاد، ويهدر أموال الناس، ويتركهم يعانون ضنك العيش، ويخدعهم بكلمات كأنه يريد الإسلام وهكذا دأبه على مدى عشرين عاما. فهل من مدّكر؟! كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أسعد منصور
  3. بسم الله الرحمن الرحيم أمريكا آخر من ينتصر لحقوق الإنسان https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79457.html الخبر: وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس قانوناً يحظر استيراد مجموعة منتجات مصنوعة في مقاطعة شينجيانغ الصينية إلى الولايات المتحدة بهدف مكافحة العمل القسري لأقلية الإيغور المسلمة؛ وينصّ القانون على حظر المنتجات المصنعة كلياً أو جزئياً في شينجيانغ، إلا إذا تمكنت الشركات من أن تثبت لرجال الجمارك أن السلع لم تصنع عن طريق العمل القسري. هذه هي المرة الأولى التي تتخذ دولة مثل هذا الإجراء، وقال وزير الخارجية (أنتوني بلينكين) في بيان يوم الخميس إن القانون يمنح الحكومة "أدوات جديدة لمنع دخول المنتجات المصنوعة من خلال العمل القسري في (شينجيانغ) ومحاسبة الأشخاص والكيانات التي تقف وراء هذه الانتهاكات"، ويتّهم خبراء دوليون ومنظّمات حقوقية عالمية الصينَ باحتجاز ما يصل إلى مليون من أقلية الإيغور المسلمة في معسكرات في منطقة شينجيانغ. (الجزيرة) التّعليق: في الوقت الذي يصم حكام المسلمين آذانهم عن معاناة المسلمين في إقليم تركستان الشرقية، ويشدون على أيدي الصين في اضطهادها للمسلمين، بل وتمادي بعض هؤلاء الرويبضات في تسليم المسلمين الإيغور الناشطين في الدفاع عن أهلهم إلى الصين للتنكيل بهم؛ كما تفعل حكومة المغرب في عزمها تسليم الناشط في حقوق الإنسان إدريس آيشان، في هذا الوقت تستغل أمريكا معاناة المسلمين لفرض مزيد من العقوبات على الصين، وكان الأولى بالحكومات والأنظمة في البلاد الإسلامية المبادرة بمقاطعة الصين اقتصاديا وسياسيا بعد أن أبانوا كذبا عن عجزهم عن نصرة المستضعفين الإيغور؛ فيكون درسا قاسيا كافيا للصين ينسيها وساوس الشيطان ويفرض عليها احترام المسلمين في تركستان الشرقية، ولردعَ الصينَ مجردُ التلويح بفتح باب الجهاد ولو الفردي ضدها، أو التلويح بقطع العلاقات الاقتصادية معها، من دول الجوار مثل باكستان وأفغانستان وبنغلادش. أو البعيدة عنها مثل تركيا والحجاز ومصر وغيرها، ولكن هذا طلب عظيم - على صغره بالنسبة لأمة المليارين - على حكومات ناصبت العداء للإسلام والمسلمين، وتنكل هي نفسها بالمسلمين فيها أكثر وأعظم مما تنكل الصين بالمسلمين الإيغور! ما زالت أمريكا تستغل معاناة المسلمين لخدمة مصالحها الدولية، وتوقيع بايدن على مشروع القانون ليس انتصارا للمسلمين أو لحقوق الإنسان كما يظهر في العلن، فأمريكا رأس الشر في العالم، وهي على رأس انتهاك حقوق الإنسان في العالم، فقد قامت أمريكا على جبال من جماجم الهنود الحمر، ولم تتوقف منذ يوم استقلالها إلى يومنا هذا عن انتهاك حقوق الإنسان وخصوصا إذا كان هذا الإنسان مسلما، وما السجون السرية والعلنية التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية المنتشرة في العالم إلا نموذج لذلك، وما مساندتها ووقوفها العلني والخفي مع فراعنة هذا العصر مثل بشار الأسد والسيسي وباقي حكام المسلمين إلا مثال، والأمثلة تطول. لكن أمريكا تستخدم الأسلوب الساذج نفسه في التظاهر باحترام حقوق الإنسان والدفاع عنها لممارسة سياسة شرطي العالم وفرض مزيد من الضغط على الصين؛ لتحقيق جرائم هي أكبر وأعظم، ولتخضع الصين لإرادتها وتصبح طوع بنانها، ومن ذلك إعلان وزارتي التجارة والخزانة يوم الخميس عن عقوبات جديدة ضد شركات التكنولوجيا الحيوية والتكنولوجيا العالية الصينية المتهمة بوضع تقنيتها في خدمة الحكومة لتشديد المراقبة على الإيغور؛ ومنعت وزارة الخزانة الأمريكيين من التعامل مع 8 شركات للتكنولوجيا العالية بينها شركة "دي جاي آي" (الأولى في العالم لإنتاج الطائرات المسيرة، والتي كانت مدرجة على القائمة السوداء لوزارة التجارة منذ عامين). تفرض واشنطن باستمرار عقوبات على شخصيات وكيانات صينية بحجة الاحتجاج على وضع حقوق الإنسان في إقليم تركستان الشرقية والانتهاكات المرتكبة ضد مسلمي الإيغور. يجب أن يكون خذلان حكام المسلمين للمسلمين الإيغور واستغلال أمريكا لمعاناتهم دافعا للأمة الإسلامية للإمساك بحلاقيم هؤلاء الحكام والإطاحة بهم لإقامة الخلافة على منهاج النبوة التي تجيش الجيوش نصرة للمسلمين الإيغور؛ وإلى ذلك اليوم القريب بإذن الله، فإن الله يجري نصره للمسلمين ولو على يد كافر رغما عنه ﴿إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بلال المهاجر – ولاية باكستان
  4. بسم الله الرحمن الرحيم في اليمن كرة القدم تحت قناع الوطنية توحدهم وعمالة السياسيين تفرقهم!! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/cultural/79449.html بعد فوز منتخب اليمن للناشئين بكأس غرب آسيا لكرة القدم تعالت الأصوات أن الكرة وحدت اليمن في الشمال والجنوب وأن هذا أكبر نجاح. وأطلقت الألعاب النارية والرصاص الحي فور إعلان فوز منتخب اليمن للناشئين على نظيره السعودي، وقد وقع العديد من الضحايا جراء الرصاص الراجع الذي أطلق بكثافة، فظهرت الرابطة الوطنية بقوة بين أهل اليمن ورفعت الأعلام وأصبحت حالات وسائل التواصل الإلكتروني تعبر عن فرحة الفوز، وتسابق السياسيون وأهل المال بالتهنئات والتبرع لهم بالمال حتى السفير البريطاني في الحجاز كرم المنتخب، فلماذا هنا توحدت مشاعر الناس في لعبة كرة القدم فالكل يشجع ولم تظهر هذه المشاعر حين القتال في الجبهات فكل يقتل الآخر؟! إن هناك معضلة كبيرة يجب أن يعيها المسلمون وهي أن الرابطة الوطنية لا تظهر إلا في وقت معين وتختفي في أوقات كثيرة فقد ظهرت في كرة القدم واختفت في جبهات القتال وهذا كفيل بانحطاطها. فكيف تنشأ الروابط والعلاقات بين الناس: تنشأ العلاقات بين الناس بحكم حاجاتهم المشتركة والبحث عن تحقيقها فتنشأ الروابط المشتركة بينهم من المصلحة إلى البقعة الجغرافية إلى العرق أو القومية، وهذه طبيعة بشرية في سبيل البحث عن إشباع الإنسان لحاجاته وبحكم غريزة النوع التي من مظاهرها الشعور بالانتماء والحب لمسقط الرأس والشعور بالانتماء للسلالة، إلا أن هذه الروابط ضيقة في إطارها ومظهرها المحدود ولذلك لا تصلح لربط الإنسان في سبيل النهوض فلا بد من الرابطة المبدئية التي هي رابطة العقيدة. تتبعثر الوطنية في سياج وحظائر سايكس بيكو، وتذوب القومية في سلالة الماء المهين، فيصبح اليمني لا يكترث بما يحصل لأخيه المسلم في مصر أو السودان، والسعودي لا شأن له بما يحدث للمسلم في الهند والشيشان، يصبح التركي ندا للعربي والكردي ندا للأمازيغي وتشتعل الحروب على الحدود الوطنية وتتلظى نزعة القومية وتهب الريح من النافخ الغربي لتثور تلك النيران لتحرق المسلمين، وكل ذلك حدث ويحدث في بلاد المسلمين منذ غياب سلطانهم. إنه ومنذ بزوغ فجر الإسلام وأفول ليل الجاهلية الأولى بأفكارها ومعتقداتها وجحيمها الذي خيم على الناس آنذاك من الاعتزاز بالنسل والقبيلة وما خلف من كوارث اقتصادية وبشرية القوي يأكل الضعيف والغني يبطش بالفقير والرقيق يباعون في سوق النخاسة. أشرقت شمس الرسالة الإلهية بمبعث الحبيب محمد ﷺ لينقذ البشرية من ظلام الجاهلية فأنشأ دولة الإسلام وسار من بعده الصحابة والتابعون والأخيار فتحقق العدل وذابت كل روابط الجاهلية فلا اعتبار لجغرافيا أو لون أو عرق فالمسلمون أمة واحدة تتكافأ دماؤهم. وحين هدمت دولة الخلافة وغاب سلطان المسلمين ومزق الكفار جسد الأمة الواحد إلى أجزاء متناثرة أسماها أوطاناً ووضع القوانين الوطنية وحقوق السيادة الوطنية فأصبح المسلم في اليمن لا شأن له بالمسلم في الشام والمسلم في الهند لا حق له أو عليه عند المسلم في أفريقيا! وإنه وإن كانت مشاعر المسلمين ترفض ذلك إلا أن الكفار قد وضعوا الحدود وكرسوها بقوانين ينفذها أذنابهم فأصبح جسد الأمة كالأعضاء المشلولة تنهشها النار لكن دون ألم! وكرس الأعداء تلك الروابط الدنيئة فكريا عبر حربه الإعلامية الشاملة وأشغل المسلمين عن قضايا أمتهم المصيرية بالحروب العسكرية والاقتصادية فساءت المعيشة حتى أصبح الناس يبحثون عما يشبعون به بطونهم وفروجهم فقط إما لصعوبة الحال أو للأفكار المادية التغريبية التي غرست في عقولهم، ولم يكتف بذلك بل حاول نشر التفاهة بين المسلمين وتصديرها عالميا وأوهم الكثيرين بأعمال تحقق النصر الموهوم وتشجع على المنافسة أسموها المسابقات الرياضية فتجد المئات يصفقون ويصرخون لكرة تتقاذفها الأقدام أو يصفقون لشخصين يضربان بعضهما بعضا!! وفوق تلك التفاهة، أصبحت تلك المنتديات مصدرا لإدرار الأموال لخزائن الحكام وحيتان المال وأداة من أدوات إلهاء الشعوب وتسخيرها لتحقيق المصالح السياسية للحكام العملاء ومليارات الدولارات تنفق في تلك المنتديات الرياضية وأبناء الأمة تحت خط الفقر مشردون تحت الصقيع يلتحفون الخيام أو غارقون في البحار هربا من الحرب. أيتها الأمة الكريمة، أيها المسلمون في اليمن: أقطعة أرض رسمها لنا الغرب الكافر توحدنا؟ أكرة القدم أخرجها وألهانا بها الحكام توحدنا؟! وفي المقابل في الجبهات كل شخص يصوب سلاحه تجاه أخيه وإسلامنا يحرم هذا، فلماذا ينفصل الفكر عن الشعور؟! وا عجباه وكأنّنا في عصر الجاهلية الأولى!! يا قوم ألم يأت الإسلام ليوحدنا في ظله؟ قال تعالى: ﴿فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً﴾، ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ﴾، ﴿وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً﴾، وقال ﷺ: «الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضاً». أعلم أن هذه الأصوات تصدر من أفئدة أحرقتها نار الفرقة والخلاف ولكن الاستنجاد بالوطنية أو القومية هي والله أسُ الداء والإسلام هو الدواء، فلا تكونوا كالمستجير من الرمضاء بالنار! إن الإسلام حبل الله المتين من تمسك به نجى، هو الدين القويم لا فرق فيه بين أسود ولا أبيض ولا عربي أو أعجمي، الناس فيه سواسية، فالمسلمون أمام شرائعه سواء من الفرد إلى الخليفة، وأصحاب الملل الأخرى لهم حق التابعية في الإسلام لهم وعليهم ما يتضمنه الإسلام. إن هذا الدين لا يوجد كاملا في المجتمع إلا بوجود سلطان له في الأرض تحت رأي خليفة واحد وتحت راية العقاب في ظل الخلافة الراشدة، وإننا في حزب التحرير قد عقدنا اللواء في ذلك الطريق، فانبذوا كل دعاوى الجاهلية واكسروا سياج حظائركم واخلعوا حكامكم وانصروا الصادقين من أبنائكم العاملين لهذه الدعوة، فكونوا لهم العون والمدد لتقيموا دولة الخلافة تفلحوا. ﴿لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلْ الْعَامِلُونَ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير أسيد سلامة – ولاية اليمن
  5. بسم الله الرحمن الرحيم النظام المالي الرأسمالي والبنوك مصدر المشاكل الاقتصادية https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79442.html الخبر: أدلى الرئيس أردوغان ببيان بعد اجتماع مجلس الوزراء في 20 كانون الأول/ديسمبر قال فيه: "لدينا أيضاً بشرى خاصة بمصدرينا. سيتم تقديم أسعار صرف آجلة مباشرةً من البنك المركزي، لشركاتنا المصدرة التي تجد صعوبة في تحديد الأسعار بسبب التقلبات في سعر الصرف. سيتم دفع فرق سعر الصرف الذي قد ينشأ في نهاية هذه الصفقة إلى شركتنا المصدرة بالليرة التركية... وفي الوقت الحالي، بينما تكون الضريبة المقتطعة في دخل فوائد السندات الدولية (يوروبوند) هي صفر بالمئة، يتم تطبيق هذا المعدل بنسبة 10 بالمائة في سندات الدين المحلي الحكومية. لذلك، نخفض الضريبة المقتطعة هنا إلى صفر بالمئة من أجل زيادة الطلب على سندات الدين المحلي الحكومية". (موقع رئاسة الجمهورية التركية) التعليق: تشهد أسعار الصرف في تركيا زيادة مذهلة بسبب المشاكل التي يعاني منها الاقتصاد التركي لفترة طويلة. وقد طلب الرئيس أردوغان من الناس مراراً وتكراراً بألا يطلبوا العملة الأجنبية، بل يقوموا بتحويل العملة الأجنبية التي لديهم إلى الليرة التركية. لكن هذه التصريحات لم توقف طلب الناس للعملات الأجنبية. والغريب أنه بعد إعلان أردوغان عن القرارات المتخذة في اجتماع مجلس الوزراء في 20 كانون الأول/ديسمبر 2021، شهدت أسعار الصرف انخفاضاً سريعاً في أسعار العملات الأجنبية. فخلال ساعات الليل عندما كانت أسواق ما بين البنوك مفتوحة فقط، انخفض الدولار الواحد إلى 11 ليرة تركية. وعندما فتحت الأسواق في اليوم التالي، تذبذب سعر الدولار بين 13-14 ليرة تركية. واعتباراً من 23 كانون الأول/ديسمبر، انخفض سعر الدولار إلى مستويات 11.21. يمكننا أن نقول عن هذه التطورات ما يلي: 1- إن النظام الرأسمالي هو نفسه أساس هذه الأزمات، والنظام النقدي والبنوك الربوية وسوق الأوراق المالية تشكل على وجه الخصوص أهم المصادر الرئيسية للأزمات داخل هذا النظام. وفي واقع الأمر، انخفضت قيمة الليرة التركية بنحو 6.5 مليون مرة مقابل الدولار منذ قيام الجمهورية عام 1923. 2- مع سياسة تخفيض سعر الربا باستمرار منذ تغيير أردوغان الأخير لمحافظ البنك المركزي، أرادت الحكومة أن ترتفع أسعار الصرف الأجنبي إلى مستويات معينة. بعبارةٍ أخرى، تمت محاولة تخفيض قيمة الليرة التركية دون الإعلان عنها رسمياً. وبهذه الطريقة، يُفترض زيادة الصادرات والإنتاج والعمالة، وبالتالي انخفاض عجز الحساب الجاري. 3- كما أراد أن يلقن الشعب التركي درساً من خلال سياسته القائمة على خفض أسعار الربا. لأنه على الرغم من أنه طلب منهم مراراً تحويل ما بأيديهم من العملات الأجنبية إلى الليرة التركية، إلا أنهم لم يستجيبوا له؛ لأنهم لم يثقوا به وبممارسات حكومته، بل على العكس، قاموا بشراء العملات الأجنبية بشكل مكثف في الأيام الأخيرة، لدرجة أن حسابات الودائع بالعملات الأجنبية في الودائع المصرفية اقتربت من 70٪ من إجمالي الودائع. 4- تدخل البنك المركزي في السوق أربع مرات ليحافظ على سعر صرف الدولار عند مستوى 13-14 ليرة تركية، وباع ما يقارب من أربعة مليارات دولار أمريكي. لكنه رغم ذلك لم يستطع الحد من ارتفاع النقد الأجنبي، أو تظاهر بأنه لا يريد منع الارتفاع. لأنه على الرغم من الارتفاع السريع في العملات الأجنبية، تصرف كما لو كان يؤجج النار، وأراد أن ترتفع العملة أكثر. وكان القرار الذي تم اتخاذه في الاجتماع الأخير للبنك المركزي بخفض سعر الربا بمقدار نقطة واحدة النقطة الأخيرة التي فاضت بها الكأس، فتجاوز سعر الدولار 18 ليرة تركية اعتباراً من ساعة تصريحات أردوغان. 5- في 18 كانون الأول/ديسمبر 2021، التقى وزير المالية نور الدين نباتي بجمعية البنوك التركية. وفي 20 كانون الأول/ديسمبر صرح أردوغان مؤكِّداً أن تركيا لديها هيكل مصرفي قوي للغاية. والنظرة الدقيقة الفاحصة في تطورات أسعار الصرف تبيِّن أن القطاع المصرفي له تأثير خطير في هذه التطورات. ويُلاحظ أن قطاع البنوك يقف وراء التراجع السريع في أسعار الصرف عقب تصريحات رئيس الجمهورية بعد إغلاق الأسواق. وبينما يحض أردوغان الناس على صرف ما بأيديهم من العملات الأجنبية وإيداع أموالهم بالليرات التركية في البنوك الربوية في سبيل وقف ارتفاع أسعار العملات الأجنبية من جهة أخرى، ويعدهم بتعويض خسائرهم في حال كان سعر الصرف أعلى من نسبة الربا على الودائع بالليرة التركية. 6- وبذلك نجد أن النظام المصرفي وربا الودائع يشكلان أساس الحلول المعلنة. فدعا الأشخاص الذين يملكون عملات أجنبية إلى إيداعها بالليرة التركية وكسب عوائدها الربوية. وكل هذه التطورات تدل على أن الحلول التي أعلنتها الحكومة تستند إلى الاتفاقات المبرمة مع البنوك، وأنها تهدف إلى إضافة تنمية الثروات النقدية بالربا، وأن تكلفة ذلك كله تقع على عاتق الناس. 7- بهذه القرارات، ينتقم أردوغان أيضاً من الأشخاص الذين لا يثقون به. لأن أولئك الذين انساقوا في تيار التطورات التي جرت في الاقتصاد واشتروا العملات الأجنبية بأسعار عالية دون تفكير بما سيحدث في المستقبل؛ خسروا بين عشية وضحاها، وتآكلت ثرواتهم الصغيرة. بالإضافة إلى ذلك، أعلن أردوغان أنه سيتم تحديد هوية من يجرون عمليات شراء العملات الصعبة عبر البنوك أو مكاتب الصرافة وستفرض عليهم عقوبات. 8- إن هذه المشاكل والأزمات لن تنتهي أبداً ما بقي نظام النقود الورقية القائمة على أساس الدولار الأمريكي والنظام الاقتصادي القائم على الربا. فزيادة أسعار الصرف ليست هي المرة الأولى في هذه البلاد. وقد حدثت مرات كثيرة في السنوات الماضية، ولا مفر من حدوثها مرة أخرى. فهذا النظام هو نظام اقتصادي يفتح الأبواب على مصراعيها للصوص الذين يسرقون في بيئة من الجشعين الذين لا يعرفون الشبع. إنه نظام يحمي مصالح أصحاب رؤوس الأموال وليس مصالح الناس، ويحدد السياسات الاقتصادية بما يتماشى مع رغباتهم. وبالتالي لن تنتهي الأزمات الاقتصادية ما لم يتم وضع حد للنظام الرأسمالي وسياساته الاقتصادية. وهذه المشاكل الاقتصادية التي نشهدها لا تنطبق على تركيا فحسب، بل تنطبق كذلك على جميع الدول الصناعية التي تتبنى الاقتصادات الرأسمالية. ولا يمكن القضاء على هذه المشاكل وما شابهها إلا من خلال إقامة دولة الخلافة الراشدة وتطبيق الأحكام التي أتت بها الشريعة الإسلامية. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد حنفي يغمور
  6. بسم الله الرحمن الرحيم تهور الهندوس الذي تقترب نهايته https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79441.html الخبر: فتحت الشرطة تحقيقا بعد انتشار مقطع فيديو لاجتماع لزعماء دينيين هندوس يطالبون بارتكاب عمليات قتل جماعي واستخدام الأسلحة ضد المسلمين على وسائل التواصل الإلكتروني. قالت الشرطة الهندية يوم الجمعة إنها بدأت تحقيقا بشأن "خطاب الكراهية" في حادث وقع الأسبوع الماضي في هاريدوار بولاية أوتارانتشال الشمالية دعا فيه المشاركون إلى عمليات قتل جماعي واستخدام أسلحة ضد المسلمين. قالت المتحدثة للحشد: "لو كان هناك 100 جندي منا وقتلنا مليونين منهم، فسننتصر... إذا وقفت مع هذا الموقف عندها فقط ستتمكن من الحفاظ على ساناتانا دارما" (شكل مطلق من الهندوسية)". وحضر الاجتماع عضو واحد على الأقل من حزب بهاراتيا جاناتا الذي يتزعمه رئيس الوزراء ناريندرا مودي. واتهم القوميون الهندوس المتشددون الحزب بالترويج لاضطهاد المسلمين والأقليات الأخرى منذ توليه السلطة في 2014. (جريدة مليات، 2021/12/25م) التعليق: في حين إن اضطهاد الحكام الهنود المشركين للمسلمين مستمر دون انقطاع، فإن حزب بهاراتيا جاناتا الذي ينتمي إليه ناريندرا مودي، عدو الإسلام والمسلمين، يشجع ما يسمى بالقادة الدينيين على ارتكاب جرائم قتل جماعية واستخدام الأسلحة ضد المسلمين. في الواقع، لم يكن رد فعل الإدارة الهندوسية الكافرة تجاه المسلمين مفاجئاً على الإطلاق. هناك ثلاثة أسباب لذلك: أولاً: قول الله تعالى: ﴿لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَداوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا﴾ وبالتالي فإن الهندوس هم مشركون أيضاً. ثانياً: يسيطر على العالم النظام الرأسمالي العلماني الكافر، الذي يحارب الإسلام والمسلمين، ويتغذى على أرض المسلمين ودمائهم، ويرى في الإسلام فقط تهديداً لمصالحه. ثالثاً: حكام المسلمين الخونة الذين يعتبرون ذلك شرفاً لخدمة بلاد الغرب الكافرة، الذين لا يترددون في فعل ما حرم الله من أجل حماية عروشهم والذين يعتبرون أن من واجبهم استغلال الإسلام والمسلمين لإرضاء أسيادهم الغربيين. والأهم من ذلك أنهم لا يدركون حتى أنهم خرقة يمكن التخلص منها، على الرغم من أنهم شهدوا العديد من الأمثلة! السؤال الآن هو: اتبع ناريندرا مودي سياسة خطف المسلمين من خلال إعلانه أن المسلمين في الهند مهاجرون غير شرعيين، وهدمت السلطات الهندية منازل 1300 عائلة مسلمة مؤخراً، وقتلت الشرطة الهندية شخصاً بريئاً يُدعى مؤمن الحق الذي شارك في احتجاج ضد الهجمات الحكومية في ولاية آسام. على الرغم من حقيقة أن السلطات الهندية ترتكب بشكل ممنهج أبشع الأعمال الوحشية ضد المسلمين وحتى بسبب خطورة هذه الفظائع فقد سألت مجلة تايم الأمريكية في مقال بتاريخ 4 تشرين الأول/أكتوبر 2021 "هل الهند ذاهبة إلى الإبادة الجماعية ضد المسلمين؟ لماذا حكام الهند الحقيرون يحرضون الآن على القتل الجماعي ضد المسلمين؟" هناك مثل نستخدمه: "الكلب الذي حان وقت موته يتبول على حائط المسجد". يعني ليقترب نهايته فهذا يعني أنه لا يعرف ماذا يفعل ويبدأ في فعل ما لا ينبغي عليه فعله. ومعلوم أن كل دول وشعوب العالم بلا استثناء تعيش حالة من الفوضى والاضطراب. كل من انعكاسات جائحة كوفيد-19 المحيط بالعالم، والانعكاسات السلبية للنظام الاقتصادي الرأسمالي الفاسد، وحقيقة أن أبشع الفجور والعار قد وصل إلى أبعد الزوايا، لقد طغت على جميع شعوب العالم ودفعتهم إلى التشكيك في حكوماتهم وسياساتهم. والأهم من ذلك أن شعوب العالم بدأت ترى أن النظام الرأسمالي العلماني لا يوفر حلاً لمشاكلهم وهم الآن يبحثون عن بدائل. ها هو الغرب الكافر الذي شهد كل هذا والحكام العملاء، بما في ذلك الهند بدأوا في البحث عن طرق لإرضاء الشعوب والحفاظ على حكمهم. لأنهم يعرفون جيداً أن الدين الوحيد الذي سيكون بديلاً لهذا النظام الرأسمالي الفاسد هو الإسلام ونظامه، الدولة الإسلامية. وبما أن النظام الهندي يشعر بذلك عن كثب فإنه يلجأ إلى أكثر الأساليب عنفاً وهي إحدى طرق منع وتأخير هذا البديل وهو دولة الخلافة. ذروة هذه الطريقة الشائنة هي ممارسة القتل الجماعي ضد المسلمين. لأن حكام الهند يعرفون أنه بمجرد وصول العالم إلى نور الإسلام لن تكون لهم قيمة وسيتعين عليهم أن يحاسَبوا على كل خطوة اتخذوها في وجود الدولة الإسلامية. إن إدراكهم الوثيق أن نهايتهم تقترب يقودهم إلى هذه الأساليب المثيرة للاشمئزاز. ولكن مهما فعلوا فسيحدث لهم ما يخشون، وسيتحقق وعد الله وبشارة رسوله ﷺ. ﴿إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيداً * وَنَرَاهُ قَرِيباً﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير رمضان أبو فرقان
  7. المكتب الإعــلامي ولاية تركيا التاريخ الهجري 14 من جمادى الأولى 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 07 التاريخ الميلادي السبت, 18 كانون الأول/ديسمبر 2021 م بيان صحفي لستم عاجزين! فالإسلام هو العنوان الوحيد لحل جميع الأزمات (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/turkey/79437.html إن تركيا تعيش أزمة اقتصادية كبيرة خلال الشهرين الماضيين، كما أن الليرة التركية في انخفاض مستمر يوما بعد يوم. وعلى الرغم من أن يوم الأربعاء ينبئ بقدوم يوم الخميس، إلا أن السياسات الخاطئة المطبقة على مر السنين تلوح ببطاقة دعوة الحضور للأزمات. وعلى الرغم من ارتفاع الصرف أيضاً، إلا أن المسؤولين يكتفون بمشاهدة التطورات فقط، حتى إن الحد الأدنى للأجور الذي أعلن عنه الرئيس أردوغان كبشرى لعام 2022 يبقى دون مستوى التضخم المتزايد. وبينما كان الرقم الذي أعلن عنه أردوغان للحد الأدنى للأجور يساوي 4253.4 ليرة تركية، أي ما يعادل 274 دولاراً في ذلك الوقت، أصبح اليوم يعادل 258 دولاراً. فهذا الوضع وحده كافٍ ليظهر المأزق الكبير الذي تعاني منه البلاد. وخاصة مع الارتفاع في الأسعار المتوقع في السنة الجديدة فإن الحد الأدنى للأجور لن يُمكّن إخواننا العاملين حتى من تلبية الاحتياجات الأساسية. إن التصريحات والوعود الشعبوية المقدمة مع المخاوف السياسية في وجه الأزمة، تتسبب في زيادة عجز الميزانية أكثر. حيث تتم محاولة تغطية العجز في الميزانية باستثمارات رؤوس المال الأجنبية أو الاقتراض بنسبة ربا مرتفعة، أو بطباعة النقود دون غطاء. فتركيا تعاني من عجز في الميزانية منذ عام 1970، وهذا العجز يتضاعف مع مرور الوقت. وحكومة حزب العدالة والتنمية إنما تضاعف العجز بالميزانية من خلال النفقات غير الضرورية. فمع إنشاء الطرق السريعة والجسور والقنوات والأنفاق والمطارات ومستشفيات المدن أصبح العجز في الميزانية مستحيل التغطية. بالطبع ينبغي إنشاء ما يحتاج له الشعب من طرق وجسور ومستشفيات ولكن في إطار الإمكانات المتاحة. كذلك فإن طباعة النقود دون غطاء والمشاريع المنفذة باستخدام ديون بعوائد ربوية مرتفعة تقرب الدولة خطوة أخرى نحو الكارثة. وبالإضافة إلى الاستثمارات غير الضرورية فإن الفساد والرشوة والمناقصات المقدمة بشكل عشوائي وبأسعار فاحشة، جميعها تجعل من الأزمة الاقتصادية نتيجة حتمية. لذلك فإن الفساد والتبذير هما أسباب، والعجز في الميزانية والأزمة الاقتصادية هما النتيجة. إن هذه الأيام التي يتجاوز فيها التضخم 70٪ حسب الأرقام غير الرسمية، وتفقد فيها الليرة التركية قيمتها يوما عن يوم، حيث يصبح الناس قلقين بسبب غلاء المعيشة، يقوم حزب التحرير بتقديم حل صحيح وجذري انطلاقا من الشعور بالمسؤولية. وخلافاً للأحزاب السياسية الأخرى، فهو نابع من الفكر الإسلامي وليس من الرأسمالية التي هي المصدر الأساسي للمشكلة. بهذه الطريقة فإننا في حزب التحرير/ ولاية تركيا، سنشرح بالتفصيل كيفية خفض التضخم، وكيفية إيقاف الارتفاع غير الطبيعي في أسعار الصرف، وكيفية إحياء التجارة بدون مستثمرين أجانب، وكيفية إزالة العقبات أمام الزراعة التي تكاد تكون معدومة، وكيفية القضاء على البطالة، وكيف أن الربا وسوق الأوراق المالية تستغل موظفينا، وكيفية تأسيس اقتصاد معفى من الضرائب، ومم تتكون الموارد الأساسية للاقتصاد. سنشارك الجمهور قريباً عملنا الذي يحمل عنوان "الحلول الإسلامية للأزمات الاقتصادية في 10 بنود". في هذه الدراسة التي أعددناها على أساس النظام الاقتصادي الإسلامي، عند تقديم حلول للأزمات الاقتصادية والأخلاقية لم نلجأ لأي مبدأ آخر غير الإسلام. لأن الإسلام هو المبدأ الوحيد القادر على إنتاج الحلول الحقيقية للمشاكل الاقتصادية والسياسية والأخلاقية. فالإسلام ليس ديناً يحبس الناس في المساجد فقط! والإسلام ليس ديناً محصوراً بين العبد وربه! والإسلام ليس ديناً يجب تذكره في المناسبات والأعياد الدينية! بل الإسلام نظام يوجه جميع مجالات الحياة. فقد نهض بالمسلمين في الماضي وارتقى بهم ليحكموا العالم. ولا يزال الإسلام اليوم يملك القوة نفسها! حيث إن النظام الاقتصادي الإسلامي هو السبيل الوحيد للخلاص ليس فقط للمسلمين ولكن أيضاً للبشرية جمعاء الواقعة في براثن الرأسمالية ما جعلها تفقد إحساسها بالرحمة. فلستم عاجزين! لأن الإسلام هو العنوان الوحيد لحل جميع الأزمات. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا
  8. المكتب الإعــلامي ولاية تركيا التاريخ الهجري 12 من جمادى الأولى 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 06 التاريخ الميلادي الخميس, 16 كانون الأول/ديسمبر 2021 م بيان صحفي مؤامرة أخرى ضد حزب التحرير تنهار! (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/turkey/79436.html المسار التاريخي لمحاكمات حزب التحرير في تركيا محفوف بالفضائح القانونية. وقد تم التعريف عنه بشكل واضح في قانون مكافحة الإرهاب على أنه تنظيم إرهابي، وعلى الرغم من عدم تبنيه الإكراه والعنف كوسيلة، وبيانه ذلك مراراً وتكراراً في منشوراته وبياناته الصحفية، كذلك على الرغم من عدم تورطه في أي أعمال عنف منذ تأسيه قبل 68 عاماً، إلا أنه تم الاعتراف بحزب التحرير على أنه "تنظيم إرهابي" من خلال الاجتهادات غير المشروعة، وتم الحُكم على شبابه بعقوبات شديدة! لكن القضاء والأمن، اللذين يتصرفان مثل الذئب الذي يسعى لأكل الحمل، يخططان لمؤامرات ضد حزب التحرير بين الحين والآخر من خلال التعليقات القسرية والطرق غير القانونية. حيث تمت تجربة إحدى هذه المؤامرات أثناء عمليات الاعتقال المتزامنة في 23 محافظة تركية في 24 تموز/يوليو 2009. ففي يوم الخميس 23 تموز/يوليو 2009 ألقت قوات الأمن القبض على سليمان أوغورلو الذي كان قد صدر بحقه حكم نهائي في تلك الفترة. إلا أن أوغورلو، الذي كان ينبغي، حسب القوانين، أن تتم قراءة قرار التنفيذ عليه، ووضعه في السجن، تم احتجازه بشكل تعسفي في مديرية فرع أنقرة التابعة لمديرية أمن تركيا حتى صباح يوم الجمعة، 24 تموز/يوليو 2009. وبعد اعتقال سليمان أوغورلو، قامت الشرطة بوضع أسلحة وبعض المعدات العسكرية في مكان إقامته الرسمي، وأضيف اسمه إلى قائمة الاعتقال التي تمت يوم الجمعة الموافق 24 تموز/يوليو 2009، كما تم إصدار مذكرة تفتيش لمنزله. وأثناء تفتيش المنزل، عُثر على سلاح وطلقات إضاءة، ونُقلت صور ومقاطع فيديو لها إلى وسائل الإعلام بعنوان "أسلحة حزب التحرير"! بهذا الشكل من المؤامرة وجهت التهم إلى آلاف الأشخاص والحكم على مئات الأشخاص. حيث حُكم على سليمان أوغورلو بالسجن 12 عاماً و6 أشهر. غير أنه في وقت لاحق، بدأت التحقيقات والمحاكمات ضد التنظيم المعروف باسم تنظيم فتح الله غولان (فاتو). وفي إطار التحقيقات تم توقيف واعتقال سلام توحيد، مدير فرع المخابرات التركية في أنقرة، الذي كان في الخدمة في تموز/يوليو 2009 ووقع على تقرير ملف المؤامرة وأرسله إلى المحكمة. فالمدعي العام الذي استمع إلى الإفادات في نطاق الملف وأعد لائحة الاتهام، وعضو المحكمة الجنائية العليا الحادية عشرة في أنقرة التي قررت تفتيش المنزل، والقاضي الذي شارك في الجلسات ضمن نطاق الملف وهو المعروف باسم "قاضي الغرفة الكونية" تم فصله من منصبه بسبب انتمائه إلى تنظيم فتح الله غولان. الغرفة الجزائية السادسة عشرة بمحكمة الاستئناف العليا، التي قامت بتقييم الاعتراضات المقدمة على ملف الاستئناف بشأن هذه التطورات فيما يتعلق بهيئات إنفاذ القانون التي طرحت الجدل، والنيابة العامة التي أعدت لائحة الاتهام، والقضاة الذين أجروا المحاكمة خارج نطاق القضاء المحاكمة، قامت بإلغاء حكم العقوبة الصادر عن المحكمة الجنائية العليا الحادية عشرة في أنقرة عام 2017 وأوقفت التحقيق في مزاعم التآمر. كما قامت المحكمة الجنائية العليا الثالثة في أنقرة، التي كانت تدرس الملف منذ ما يقرب من 4 سنوات، بإصدار قرار البراءة بحق سليمان أوغورلو وإرجان تكينباش وحقي ايرين والمتهمين الآخرين من جميع التهم في جلسة الاستماع يوم أمس. وهكذا انهارت مؤامرة أخرى ضد حزب التحرير! إن حزب التحرير معروف في جميع أنحاء العالم بفكره وطريقته وأساليبه. وكل من يعرف حزب التحرير يعلم أنه يسعى لإقامة دولة الخلافة الراشدة وأنه يسعى لتحقيق هدفه بالعمل الفكري والسياسي. أما من لا يعرفه فيمكنه الوصول إلى هذه المعلومات ببحث بسيط. وعلى الرغم من وجود 9 انتهاكات حقوقية منفصلة لقرار المحكمة الدستورية بحق حزب التحرير، إلا أن قوات الأمن لا تزال تعد تقارير أمنية مضحكة عبر حسابات مزيفة على تيلغرام. إلا أنهم وبإذن الله لن يحققوا أهدافهم؛ لأن الشمس لا يمكن صقلها بالوحل. ﴿وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ﴾ المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تركيا
  9. بسم الله الرحمن الرحيم عصر العار https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/political/79433.html أكرم المخلوقات في الوجود هو الإنسان، كل شيء في العالم خُلق لهذا الإنسان، فعليه فقط أن يعرف مكانه. الأشجار التي تتغذى على التربة السوداء وتعطي ثماراً حلوة والشمّام والبطيخ الحلو للغاية والمياه النقية والصافية التي تنبع من الجبال والهواء النقي والنباتات العطرية... باختصار كل الثروات فوق الأرض وتحت الأرض والمواشي والطيور التابعة، كل هذا للإنسان. حتى القمر والنجوم في السماء والشمس التي تشع الدفء والنور تخدم الإنسان ولا ترفض الخدمة أبداً. كلهم مأمورون بخدمة الإنسان ولا يعصون. في هذا الصدد لم تكن هناك مشاكل للإنسان، لكن المشكلة برمتها يوجدها الإنسان نفسه. فالاعتداء على الأرواح والممتلكات والافتراء والكذب والتعذيب والقتل، كل هذا يصيب الإنسان من نوعه ولا داعي اليوم لشرح ذلك. لا يعرف معظم الناس اليوم عن أعظم تاريخ للبشرية فمنذ قرن مضى تم إبعادهم عن الذكريات والدراسة والمعرفة عن تلك الحقبة السعيدة التي استمرت لمدة ثلاثة عشر قرنا طويلا. وعلى الرغم من حقيقة أن خطوط تلك القرون التي حماها القانون القوي بغض النظر عن دين أو جنس ولغة الناس تم تلوينها باللون الأسود من طرف الأشرار اليوم: الغرب الكافر وعملائه من الحكام الدمى الخونة، وفي الواقع لم يستطع أسلاف هؤلاء الجهلة إنكار تمتعهم بمتعة قرون الخير تلك؛ لأنهم لا يستطيعون أبداً إنكار عهد البر في التاريخ الذي تم إخفاؤه عن الإنسانية. ولكنهم لم يمتنعوا ولم يستحيوا من تقديم الأمة العزيزة التي نشرت ذلك التاريخ السعيد في العالم لأطفال اليوم بأنها أمة تخلف وجهل!! ولكن داخلياً أدركوا أن العالم بحاجة إلى نظام جديد ومبدأ جديد، أيديولوجية جديدة. ولكنهم وقعوا ضحايا لغطرستهم وكبرهم مثل الفرعون الذي اضطهد موسى عليه السلام. ورذائل "المدافع عن العدالة" أمريكا، والتعطش للدماء وعار وعنف روسيا وخبث الصين وأكلها لحوم البشر وغطرسة اليهود وعار أوروبا الذي وصلته، كل هذا يتحدث بصمت عن فجور الرأسمالية والديمقراطية. ومع ذلك فهم في حالة بائسة مثل فرعون الذي لم يرجع إلى الوراء رغم أنه شعر أنه سيغرق في البحر المتصدع وهو يطارد موسى! وهذا يمكن رؤيته من أي شخص يلقي نظرة على العالم. حتى لا تكون كلماتنا فارغة دعونا نتذكر قليلاً من تلك القرون الثلاثة عشر السعيدة للبشرية وواقع اليوم وعندئذ ربما سنكون قادرين على أن نرى الفرق بين أمجد عهد هذا الإنسان المكرم وأكثر عهده ذلا وعارا: علي رضي الله عنه خليفة الدولة الإسلامية التي انتشرت في جميع أنحاء العالم بسرعة كان قائد دولة أكبر من الدول الرائدة اليوم. وهو ذات يوم رأى درعه المفقود في يد يهودي. ولما تجادلا ذهبا إلى القاضي بناء على طلب اليهودي. وبعد سماع أقوال الطرفين قال القاضي لعلي: "أحضر شاهدين يثبتان أن هذا الدرع لك". فقال علي رضى الله عنه إن أحد شاهديه هو الصانع الذي صنع هذا الدرع والآخر ابنه الحسين. ولكن ذكرّه القاضي بأن شهادة الابن للأب لن تمر. فقال علي رضي الله عنه: "ألا يصلح الرجل الذي بُشّر به بأنه سيكون في الآخرة سيد المؤمنين لأن يكون شاهدا؟". فقال القاضي: إنه يصلح لأن يكون سيدا في الآخرة ولكن اليوم هو لا يصلح لأن يكون شاهدا، وحكم ببقاء الدرع مع اليهودي. هذه هي القصة الشهيرة حيث تم حل الخلاف بين خليفة جميع المسلمين واليهودي الكافر من قبل قاضي الدولة الإسلامية... والآن دعونا نلقي نظرة على حدث في أوزبيكستان خلال "ذروة" قرننا الذي يتطور ويبلغ ذروة التقدم. هذا الحدث الذي لم يحدث بين حاكم أوزبيكستان الذي لا يمل من تكرار أنه مسلم وبين شخص عادي ولكن هذا الحدث وقع لمسلم سُجن لقوله بضع كلمات لمن وقف على منبر مسجد. ودون حضوره كتبوا قرار اتهام ورأي خبير. وبعد ذلك تمت إدانته وحكم عليه القاضي بالسجن. كما تعلمون حتى لو لم أكتب عن معاقبة العجوز التي قامت بتدريس القرآن وعن الشباب الذين يتم حلق لحاهم بالقوة وعن فتيات المدارس اللاتي ينزعون حجابهن بالقوة وعن مسؤول يحصل على الأموال من العمال الذين يكنسون الشارع ويجرفون الثلج في روسيا فيحصلون على الأموال فيأخذ هذا المسؤول منهم الأموال لترخيص العمل!! كما قلت أعلاه قمنا فقط بالنظر في كرامة الإنسان في العهدين باختصار. إذن، كيف يعترضون على رجال اليوم الطيبين الذين يدعون إلى العودة إلى ذلك العهد الذي كانت كرامة وشرف كل إنسان محفوظة فيه بحزم؟ فيزعمون أننا إذا عدنا إلى الخلافة فإن أكثر من نصف البشرية ستقطع أيديهم!! ألا يعني ذلك الاعتراف بأن "عدالتنا قد ربّت أكثر من نصف الناس على أنهم لصوص"؟! ويُزعم أن ثمانين بالمائة من النساء ينبغى أن يُرجمن بالحجارة!! وماذا يريدون أن يقولوا؟ هل يريدون أن يقولوا: إنه إذا اتضح أن النائبة في هذا المجتمع عاهرة فلا داعي للحديث عن نساء أخريات؟! إن الحديث عن الفساد والجشع والرياء والتمويه والخيانة والمديح والنفاق التي أصبحت شائعة في هذا المجتمع مضيعة للوقت والكلمات. أيها المسلمون: العاهرات واللصوص والكذابون بينكم هم الثمار الكريهة والمُرّة للنظام المخزي الذي تدعمونه أنتم أيها الشعب الكريم. جرائم اليوم هي عمل اليوم. غدا عندما يعود ذلك الخير الذي امتد ثلاثة عشر قرنا الذي وعد به الله وبشر به رسوله ﷺ سيعود شرف كل إنسان. الجرائم التي ارتكبت في نظام اليوم المخزي سيشمئز الخليفة العادل غداً حتى من التحقيق فيها. باستثناء أولئك الذين يحاربون عودة الإسلام إلى الحياة والذين أصبحوا آباء جهل اليوم فإنهم سيعاقبون بلا شك. هذا هو السبب في أنهم يخدعونكم بالقوة أيها الناس البسطاء. فالدولة الإسلامية التي ندعو نحن في حزب التحرير لها خطر فقط على هؤلاء الحكام الفاسدين والمسؤولين الفاسدين والمهرجين المدّاحين! ولكم أيها الناس الأعزاء هذه الدولة ضمانة لشرفكم. إن عصر العار يقضي أيامه الأخيرة. هذا الظلام ضعيف ومحكوم عليه حتى بالانسحاب من ضوء الشمع. وكل حامل دعوة مثل الشمعة التي تخيف هذا الظلام. لهذا يخشى الظالمون أن تتحول شموعكم إلى مشاعل. وغدا إذا أشرق فجر النصرة الموعود بإذن الله فإن هذا الظلام محكوم عليه بالغرق في أعماق الأرض. ﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَن يَشَاء وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾ كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير زين الدين – أوزبيكستان
  10. بسم الله الرحمن الرحيم فعاليات ترفيه أم انسلاخ من الإسلام؟! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79426.html الخبر: بينما تشهد السعودية مزيدا من الأحداث والفعاليات الترفيهية، يثير عدد من النساء مخاوف من ازدياد حالات التحرش في الأماكن العامة، ما يطرح تساؤلات عن مدى شمولية التغيير الذي تشهده المملكة وقدرة المرأة على المشاركة به. (بي بي سي) التعليق: فعاليات الترفيه في بلاد الحرمين ومخاوف التحرش التي تخيم عليها هو الموضوع الشاغل الآن في بلاد الحرمين تحت رعاية ابن سلمان الفاسق، عليه وعلى أبيه من الله ما يستحقان. يعجز اللسان والكلام عن وصف ما يحدث اليوم في بلاد الحرمين من حفلات ومهرجانات وفسوق واختلاط وتعرٍّ وتحرش، وكأنك تتحدث عن دول الكفر! حقا هذا ما يحدث في السعودية اليوم، هذه البلاد التي كانت منطلقا للإسلام وحاضنة لدعوة الرسول الأعظم والرسالة السماوية الأخيرة للبشرية جمعاء. ما هذا الفجور وما هذا الفسوق وما هذا التعدي على حرمات الله ورسوله في بلاد الحرمين؟! ويحدث هذا على مرأى ومسمع قرابة ملياري مسلم في العالم ولا أحد يحرك ساكنا ولا تثور ثائرتهم على حكام آل سعود الذين يعيثون الفساد في بلاد الحرمين، وقد مكنوا أعداء الله من خيرات وثروات المسلمين!! ولم يكتفوا بذلك بل ها هم يدنسون بلاد الحرمين بالفسوق والفجور وحفلات ومهرجانات الاختلاط والتحرش والمجون. ولكن أين العلماء في السعودية مما يحدث فيها؟! أما زالوا يعتبرون سلمان وابنه ولييْن للأمر بعد هذا العداء السافر للإسلام ولأحكامه؟! أما زالوا يعتبرونه إماما تجب طاعته؟! وولياً للأمر لا يجوز عصيانه؟ أما زال هؤلاء العلماء متمسكين بهذا الرأي حتى يصيبهم من الله عذاب أو تنزل بهم قارعة؟ متى يستفيق هؤلاء العلماء من سباتهم؟! لقد قام زمرة من علماء أمة محمد ﷺ وانبروا للوقوف في وجه سلمان وابنه فزج بهم في السجون وضيق عليهم. ولكن ما زال الكثيرون ينعق بالولاء لحكام الفجور في السعودية! شتان شتان بين من وقف مع الحق ومن ساند الظالم والفاجر. فالله الله في دينكم يا علماء السعودية! الله الله في بلاد الحرمين يا علماء الحرمين! كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. فرج ممدوح
  11. بسم الله الرحمن الرحيم إلى النصارى: نحب لكم الخير الذي هدانا الله تعالى إليه، فأنصتوا! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79425.html الخبر: ميلاد المسيح عليه السلام... التعليق: بصرف النظر عن مناقشة وقت ولادة عبد الله ورسوله سيدنا المسيح عيسى بن مريم عليه السلام، فعلى مر التاريخ، كان توقيت عيد الميلاد من المواضيع التي أثارت الجدل والنقد في أوساط النصارى أنفسهم. وبصرف النظر عن قيام النصارى في لبنان باحتفالات خاصة بتلك المناسبة، خاصةً رفع الصليب، مع أن المنطق هو بُغْضُ هذا الشعار لإشارته إلى آلام المسيح عليه السلام عند من زعموا صلبه. لكننا هنا نتوجه إلى النصارى في لبنان بل وفي البلاد الإسلامية: - أنتم لستم بأقلية، فالإسلام كرس حقوق الناس وأمن لهم الأمن والعدل والحياة الرغيدة، ومفهوم الأقليات وُلد في الأنظمة الرأسمالية، حين اقتتل الناس في البلد الواحد، واستباحوا حرمات بعضهم بعضا. أما في الإسلام فمفهوم الأقلية معدوم. - ليس في دينكم نظامٌ تشريعيٌ خاصٌ بالحكم ورعاية شؤون الناس، بينما الإسلام فيه نظام شريعة، جاء منه ما هو متمم للشرائع السماوية السابقة، ومنها شرعة سيدنا عيسى عليه السلام، كحرمة الزنا والعري والسرقة والكذب والغش والشذوذ والمثلية الجنسية، فضلا عن تحريم الإلحاد والوثنية والاستهزاء بالمقدسات. - أنتم تعيشون الآن مع المسلمين في ظل أنظمة وضعية علمانية تحارب الدين وتحجره في المعبد وصدور الأفراد، وتحرم عليه التدخل في السياسة والاقتصاد والمجتمع، بل تشجع الرذيلة وتسهل مقدماتها، لكن أجدادكم عاشوا في ظل دولة الإسلام مئات السنين لهم كما للمسلمين حقوق وعليهم واجبات، في مجتمعٍ آمن، دون إكراه على ترك ما اعتقدوا، ومحافظاً على الطهارة والعفة والحشمة والأسرة، ومعاقباً المفسدين في الأرض بعكس الأنظمة الحالية. حتى إنَّ نسب أعدادكم قلّت عن 5٪ في ظل هذه الأنظمة الحاكمة اليوم، بينما كانت في ظل حكم الإسلام تزيد عن 20٪، فالإسلام حماكم وتبعية الغرب هجرتكم. - إن الدول الكبرى التي دعمتكم وحرضتكم على الإسلام والمسلمين، حاربت النصرانية وأفسدت في الأرض، وهي تستغل مشاعركم لتحقيق مصالحها الخاصة، وحين تقتضي مصالحها تهجيركم وقتلكم فلن تقدم مصالحكم على مصالحها، لذلك الأصل فك ارتباطكم بالغرب، واليقين أن النظام الرأسمالي الذي قام على أنقاض حكم الكنيسة لن يهتم لأمركم إلا بمقدار ما يحقق مصالحه. لذا نحب أن تكونوا معنا في مواجهة الاحتلال والاستعمار، وفي ذلك خير لنا ولكم. - إننا إذ نتمنى لكم الخير، وأن تكونوا مثلنا مسلمين مؤمنين بالله الواحد الأحد، وأن المسيح عبد الله ورسوله، وأن الإسلام دين الله الحق الذي ارتضاه للعباد، وهو دين منه الدولة وله عقيدة تنبثق عنها أنظمة لكافة شؤون الحياة تعالج مشاكل الإنسان علاجاً يحفظ كرامته وحقوقه وسلامته وأمنه، لكن يصاحب أمنياتنا هذه رفضنا أن نعيِّدكم بعيد في صُلب عقيدتكم بزعمكم أن المسيح إله وابن الإله بعكس ما نؤمن به، وما نحب أن تؤمنوا به، وإلا فإننا ننافق عليكم إن كتمنا عنكم الحق وأظهرنا لكم عكس ما نؤمن به. ولسنا بمحبين لكم إن آمنا أن ما تعتقدون يوجب عذاب الله لكم، ثم نبادلكم التهاني في ذلك! وليس عدم معايدتنا لكم عدم فرحنا لفرحكم، بل نفرح لفرحكم ونحزن لحزنكم ضمن ما نؤمن به، وذلك أكبر دليل على صدقنا معكم. - إننا نؤمن بتحقيق وعد الله باستئناف الحياة الإسلامية من جديد، وعودة وحدة بلاد المسلمين، وإقامة الخلافة على منهاج النبوة، ونعمل لذلك جادين مجدين، ونرى أن الأمر قد اقترب، فالخلافة القادمة دولتنا ودولتكم ترعى شؤوننا وتؤمن مصالحنا وتحافظ على كرامتنا وأمننا وأموالنا ووجودنا وحقوقنا جميعا، ونعيش في ظلها بسلام كما كان أجدادنا. نسأل الله تعالى أن يكتب لنا ولكم في قادم الأيام الخير، والذي نراه الإسلام وحكمه وعدله وانضواءكم تحت لواء عدله وسعته ورحمته، كما كنا لما يزيد على 1300 عام. قال الله تعالى على لسان نبيه عيسى عليه السلام في سورة مريم: ﴿قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيّاً * وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً * وَبَرّاً بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّاراً شَقِيّاً * وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيّاً﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير الشيخ د. محمد إبراهيم رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية لبنان
  12. بسم الله الرحمن الرحيم سوليفان قدم إلى فلسطين للحفاظ على مصالح أمريكا وكيان يهود! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79424.html الخبر: بحث الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الأربعاء، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان آخر التطورات السياسية، جاء ذلك خلال لقاء بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا". وقالت الوكالة إن عباس أطلع الضيف الأمريكي، على آخر التطورات الجارية في الأراضي الفلسطينية، وعلى ضرورة إنهاء الاحتلال (الإسرائيلي) لأرض دولة فلسطين، ووقف النشاطات الاستيطانية ووقف اعتداءات وإرهاب المستوطنين، وأهمية احترام الوضع التاريخي في المسجد الأقصى، ووقف طرد السكان الفلسطينيين من أحياء القدس، ووقف اقتطاع الضرائب وخنق الاقتصاد الفلسطيني. وأكد عباس على ضرورة وقف الممارسات (الإسرائيلية) أحادية الجانب التي تقوّض خيار حل الدولتين (فلسطينية وإسرائيلية)، والانتقال لتطبيق الاتفاقيات الموقّعة بين الجانبين، من أجل البدء بعملية سياسية حقيقية وفق قرارات الشرعية الدولية، وبدروه، نقل سوليفان، تأكيد بلاده الالتزام بحل الدولتين، وأهمية العمل المشترك من قبل جميع الأطراف للمضي قدما لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة. (الاناضول 2021/12/22) التعليق: إن هذه الزيارة تأتي ضمن التحركات الأمريكية لضبط التحركات في الشرق الأوسط ضمن سياستها ومخططاتها، ومنها المتعلق بالملف النووي ومنع أي تشويش عليها أو أي تحرك منفرد من كيان يهود أو بدفع من دول كبرى أخرى قد يؤدي إلى إفشال مساعي إدارة بايدن لإبرام اتفاق نووي جديد مع إيران خاصة مع تقدم المباحثات في فينّا، وهو ما صرح به سوليفان، حيث قال بحسب البيان الصادر عن مكتب بينيت: "من المهم أن نجلس سوية ونطور استراتيجية ووجهة نظر مشتركة وأن نجد الطريق للتقدم والتي تضمن بشكل أساسي مصالح كلا البلدين، نحن مصالحنا مثل القيم التي تستند عليها سياساتنا - مشتركة وعميقة جداً"، وفي المقابل شدد بينيت أن "هذه الفترة هامة جداً، لما يحدث في فينّا ويوجد تأثير عميق على الاستقرار في الشرق الأوسط وعلى أمن (إسرائيل) خلال السنوات القادمة". أي أن الوجهة هي كيان يهود لضبطه وجعله مطمئناً للدعم الأمريكي وضرورة الانضباط بسياسة أمريكا والوثوق بها وعدم الخروج عنها بخصوص الملف الإيراني، والهدف من ذلك هو المصالح الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط، أما نصيب السلطة من هذه الزيارة فهو التعريج على رام الله للاستماع إلى شكاوى رئيس السلطة وتوفير بعض الدعم للسلطة التي ما زالت أداة سياسية مهمة لتصفية قضية فلسطين وفق أي تفصيل مستقبلي، وتأتي أيضاً من باب إدارة الملف والتأكيد على مشروع الدولتين ومهاجمة السياسات التي تقوضه بتصريحات لا يلمس لها أثر على الأرض حيث يسارع كيان يهود سياساته المتعلقة بالتهويد والاستيطان والتهجير لمدينة القدس والضفة الغربية. إن ما يحدث لأهل فلسطين هو آخر ما يهم أمريكا، وأولويتها ليس وقف الاستيطان أو التهجير أو مساعدة السلطة لإقامة دويلتها وإن نطق لسان مستشارها بذلك، بل ما يهمها هو مصالحها ومصلحة كيان يهود وإبقاء السلطة قائمة لاستخدامها في اللحظة التي تقرر أمريكا الإلقاء بثقلها لمحاولة تصفية القضية من جديد. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. إبراهيم التميمي عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين
  13. المكتب الإعــلامي ولاية باكستان التاريخ الهجري 18 من جمادى الأولى 1443هـ رقم الإصدار: 1443 / 29 التاريخ الميلادي الأربعاء, 22 كانون الأول/ديسمبر 2021 م بيان صحفي الديمقراطية هي العقبة الكأداء أمام التنمية في كراتشي وبلوشستان والمناطق القبلية الاتحادية وجنوب البنجاب، فهي تقوم على الإنفاق التفضيلي على الأغلبية الحزبية https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/pakistan/79420.html في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2021، أقرّ مجلس السند مشروع قانون الحكومة المحلية (المعدّل) لعام 2021 والذي تم بموجبه نقل سلطات الأغلبية للهيئات المحلية إلى حكومة المقاطعة. ومع وجود الأغلبية لحزب الشعب الباكستاني في مقاطعة السند، استولى الحزب على أموال التنمية في كراتشي. ومنذ فرض الديمقراطية في عام 2008، قام حزب الشعب الباكستاني بتحويل أموال التنمية باستمرار من كراتشي إلى السند، حيث يمكنه تشكيل أغلبية في حكومة المقاطعة، ما أدى إلى توقف التنمية في كراتشي، على الرغم من أن عدد سكانها يزيد عن 23 مليون نسمة. وعلى مستوى الدولة، تمتلك مقاطعة بلوشستان 17 مقعداً فقط من مقاعد الجمعية الوطنية البالغ عددها 342، ما يحرم المقاطعة وأهلها، ويثير الشعور بالحاجة إلى الانفصال عن الدولة، وهذا الذي أوجد المأساة نفسها مع المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية وجنوب البنجاب. ومن الواضح أن تلك المناطق التي لا تلعب دوراً رئيسياً في تشكيل الحكومات الإقليمية أو الوطنية، قد تم تقليص تنميتها، بغض النظر عن حجم قاطنيها. تطبق الخلافة نظام الإسلام بالكامل، ولا يجوز في الإسلام التمييز بين رعايا الدولة في الحقوق، وفي توزيع الموارد، وتوفير مقومات الحياة والتنمية. ولن يميز الخليفة بين باجور أو بيشين أو كراتشي أو روهري أو مكران أو لاهور أو إسلام أباد أو جيلجيت. وفي ظل حكم الخلافة، كانت بنغلادش لتبقى مقاطعة تابعة لباكستان لأن الخليفة كان سيعمل على تطوير إسلام أباد وشيتاجونغ وسيلهيت وكراتشي بالقدر نفسه والطريقة ذاتها، ما يمنع الاستياء الذي استغلته الدولة الهندوسية في عام 1971. وليس للخليفة تجديد بيعة الأمة كل خمس سنوات، أو إعادة التصويت له، لأنه يظل خليفة مدى الحياة بشرط تطبيقه الإسلام والقدرة على ذلك. لذلك لا يتم ابتزازه من الذين لديهم الأغلبية في الدولة. إن عدم تطبيقه الإسلام هو الذي يؤدي إلى عزله من منصبه من قاضي المظالم. وقد ورد في تاريخ الخلافة أن مر على المدينة المنورة عام الرمادة، حيث انتشرت المجاعة فيها فتم إرسال قوافل الطعام من ولاية مصر. وفي ظل الخلافة، كان يتم تطوير بغداد ودمشق والبصرة وبخارى وسمرقند وحلب ونيسابور وبلخ ودلهي، جميعها باهتمام متساو. بينما تسببت الديمقراطية في إحداث الفوضى في الشرق والغرب، واستحوذ الاستعمار الغربي على الثروة كلها، وأوجد حالة من التقدم المدني في الغرب ضبعت بعضهم في البلاد الإسلامية، فكل أشكال الديمقراطية ينتج عنها الشر وقد حان الوقت لدفنها. وما زال المسلمون في باكستان ينتظرون من ضباط القوات المسلحة المخلصين تحريرهم من الديمقراطية، بإعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة على منهاج النبوة، قال الله تعالى: ﴿فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيراً * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنْسَى﴾. المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان
  14. بسم الله الرحمن الرحيم الضرائب غير الشرعية هي المكوس المحرمة https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/sporadic-sections/articles/cultural/79419.html الأصل في أموال المسلمين الحرمة، لعموم قوله ﷺ: «كلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ، دَمُهُ، وَمَالُهُ، وَعِرْضُهُ» متفق عليه. والحرمة تنسحب على الدولة تماما كما تنسحب على الأفراد، فكما يحرم على المسلم أن يأخذ مال أخيه بغير رضاه، فإنه يحرم على الدولة أخذ مال الأفراد بغير رضاهم، قال عليه الصلاة والسلام: «أَلَا لَا تَظْلِمُوا، أَلَا لَا يَحِلُّ مَالُ امْرِئٍ إِلَّا بِطِيبِ نَفْسٍ مِنْهُ» (الألباني، تخريج مشكاة المصابيح، صحيح). ولا يجوز للدولة الأخذ من أموال الناس إلا ما أجازه لها الشرع، وهي الأموال المستحقة شرعا على رعايا الدولة، والتي سمّاها الشارع حقّاً للدولة، قال تعالى: ﴿وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾، وقال ﷺ: «أُمِرتُ أنْ أُقَاتِلَ النَّاسَ حَتَّى يَقُولُوا: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، فَإِذَا قَالُوهَا؛ عَصَمُوا مِنِّي دِمَاءَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ، إِلَّا بِحَقِّهَا، وَحِسَابُهُمْ عَلَى اللهِ» متفق عليه. وهذه الجبايات التي تفرض على رعايا الدولة هي بالأساس الزكاة والخراج والجزية وخمس الغنائم وخمس الركاز. وما عدا ذلك، فلا يجوز للدولة أن تفرض جبايات إضافية أي ضرائب إلا بالشروط التالية: ألا يكون في بيت المال ما يكفي حاجتها. أن تكون الدولة قد استوفت جباية حقوقها، أي أنه لا يجوز لها التفريط في بعض أموالها (كالمعادن مثلا) ثم تفرض الضرائب على الناس بحجة عدم كفاية الموارد. أن تكون الضرائب فقط لسد النفقات الواجبة على بيت المال في حال وجود المال فيه وعدمه وهي نفقات الجهاد والإعداد له وما يلحقه من مصانع وصناعات، ونفقات الفقراء والمساكين وابن السبيل والرواتب والنفقات على المرافق الضرورية التي يلحق الأمة ضرر من عدم الإنفاق عليها. أن تكون الضرائب مؤقتة، أي بقدر الحاجة وليست دائمية. أن تفرض الضرائب الإضافية على أغنياء المسلمين فقط وليس على كل الرعية. فالضرائب تؤخذ من المسلمين مما يفضل عن إشباع حاجاتهم الأساسية والكمالية بالمعروف حسب حياتهم التي يعيشون عليها. فإن جَبَت الدولة شيئاً من أموال الناس خارج هذا الإطار، فهو حرام وهو غصبٌ لأموال الناس بغير حق، وهو المكس المحرم، قال عليه الصلاة والسلام: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ صَاحِبُ مَكْسٍ» (السيوطي، الجامع الصغير، صحيح)، وفي رواية بزيادة، «يَعْنِي الْعَشَّارَ»، أي الذي يفرض ضريبة العشور وهي الجمارك على تجار المسلمين، وهي ضريبة غير مشروعة. وقد اعتبر عليه الصلاة والسلام المكس من الذنوب العظيمة المستقبحة، حيث قال عن ماعز الذي رُجم في الزنا المحصن: «لَقَدْ تَابَ تَوْبَةً لَوْ تَابَهَا صَاحِبُ مَكْسٍ، لَقُبِلَتْ مِنْهُ» (الألباني، السلسلة الصحيحة، صحيح)، وفي رواية: «اسْتَغْفِرُوا لِمَاعِزِ بْنِ مَالِكٍ، لَقَدْ تَابَ تَوْبَةً لَوْ قُسِّمَتْ بَيْنَ أُمَّةٍ لَوَسِعَتْهُمْ» أي أن ذنب صاحب المكس يعادل ما ترتكبه أمة من الذنوب! وعلى الرغم من عظم هذه الجريمة، نجد دولنا اليوم تستسهلها، حيث بلغ الأمر أن تصل نسبة الضرائب في موارد الدول ما يقارب 90% (مثال: ميزانية المغرب لسنة 2022)، أي أنها فرطت في كل مداخيلها، وأصبحت تعتاش فقط من جباية ما في جيوب الناس، وليس هذا عن عجز وعدم كفاية، فبلاد المسلمين من أغنى بلاد الأرض على الإطلاق، ولكن لأنهم فرطوا في مداخيل الدولة بين تمكين للاستعمار من خيرات بلاد المسلمين وبين جعلها مستباحة للحكام وحواشيهم. أي أنهم يضيعون أموال الدولة ثم يدّعون العجز ومن ثم الحاجة لفرض الضرائب على رقاب الناس، غنيهم وفقيرهم! والمحزن أنه وعلى الرغم من ارتفاع نسب الضرائب المفروضة على الناس (فالضريبة على القيمة المضافة وحدها تصل إلى 20%، والضريبة على الدخل قد تصل إلى 40%، و... )، وعلى الرغم من تنوع هذه الضرائب حتى جعلوها تشمل كل مناحي الحياة اليومية، فإن الدول لا تزداد إلا فقراً وعجزاً واستدانة، فلا هي تنتفع بما تجبيه، ولا هي تتركه في أيدي الناس يستعينون به على سد حاجياتهم، وليس ذلك إلا لسفه الحكام وسوء تصرفهم، فالضرائب الشرعية على رغم قلتها (نسبة زكاة الأموال 2.5% فقط)، ولكن حين كان يحسن استعمال موارد الدولة عموماً كان الخير يعمُّ ويفيض، وتعجُّ كتب التاريخ بالأمثلة على ذلك ولعل أشهرها، حين لم يجد عمال الزكاة من يستحقها في خلافة عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه، علماً أن فترة حكمه لم تتجاوز السنتين إلا بقليل. أورد أبو محمد بن عبد الحكم في سيرة عمر بن عبد العزيز، أن يحيى بن سعيد قال: "بَعَثَنِي عمر بن عبد الْعَزِيز على صدقَات إفريقية فاقتضيتها وَطلبت فُقَرَاء نعطيها لَهُم فَلم نجد بهَا فَقِيرا وَلم نجد من يَأْخُذهَا مني، قد أغْنى عمر بن عبد الْعَزِيز النَّاس فاشتريت بهَا رقاباً فأعتقتهم وولاؤهم للْمُسلمين". وأورد أبو عبيد القاسم في كتابه الأموال، أن عمر بن عبد العزيز كتب إلى عبد الحميد بن عبد الرحمن، وهو بالعراق: "أنْ أَخْرِجْ للناس أُعطياتهم، فكتب إليه عبد الحميد: إني قد أخرجت للناس أُعطياتهم، وقد بقي في بيت المال مال. فكتب إليه: أن انظر كل من أدان في غير سَفَهٍ ولا سَرَفٍ فاقْضِ عنه، فكتب إليه، إني قد قضيتُ عنهم وبقي في بيت مال المسلمين مال. فكتب إليه: أن انظر كل بِكْرٍ ليس له مالٌ فشاء أن تُزوِّجه، فَزَوِّجْهُ وأَصْدِقْ عنه، فكتب إليه: إني قد زوَّجت كل من وجدتُ، وقد بقي في بيت مال المسلمين مالٌ. فكتب إليه بعد مخرج هذا أن انظُر من كانت عليه جزيةٌ فَضَعُف عن أرضه فَأسْلِفْه ما يقوى به على عمل أرضه، فإنا لا نريدهم لعامٍ ولا لعامين". لقد كان غياب دولة الإسلام وبالاً على المسلمين، فضاعت حقوقهم، وتدهورت أوضاعهم، وأصبحت بلادهم نهباً لكل طامع، وفريسة لذئاب الأرض، يرى المسلمون أراضيهم وأموالهم وأبناءهم تُنتزع منهم انتزاعاً وهم لا يملكون دفع يد ظالم. إلا أننا نوقن أن هذا الغياب إنما هو غياب مؤقت، وإن عودة هذا الكيان الحامي قريبة بإذن الله، وقد ملأت تباشيرها الأرض، ولعلها أقرب مما يتصور الكثير منا. فاللهم اجعل لنا نصيباً في ذلك، واستعملنا في طاعتك، واجعلنا من جندك، وأكرمنا بالعيش في ظل شرعك. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير مناجي محمد
  15. بسم الله الرحمن الرحيم ما وراء سماح السعودية بإخراج حسن إيرلو من مطار صنعاء؟ https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79411.html الخبر: توفي دبلوماسي إيراني، كان يعمل في اليمن، بعد نقله إلى بلاده لتلقي العلاج من كوفيد-19، الذي أصيب به في صنعاء. وكان حسن إيرلو سفير إيران لدى جماعة الحوثيين المتمركزين في صنعاء. وقالت وزارة الخارجية الإيرانية إن حالته عندما عاد إلى البلاد كانت متدهورة. وجاء في تغريدة لوزارة الخارجية أن الدبلوماسي الإيراني عاد إلى البلاد في حالة سيئة بسبب تقاعس بعض الدول في ترتيب نقله إلى طهران، فيما يبدو إشارة إلى السعودية، التي وافقت فيما بعد على نقله عقب وساطة عراقية. (قناة بي بي سي الفضائية). التعليق: لقد بدأت السعودية وإيران محادثات مباشرة بينهما هذا العام، حيث كانت قد انقطعت العلاقة بينهما في 2016م، ففي الوقت الذي تحاول فيه القوى العالمية إنقاذ الاتفاق النووي مع طهران، وفي الوقت الذي تتعثر فيه الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن، تأتي هذه المحادثات بين البلدين التي تظهر فيها الجدية منهما. والدليل على جدية المحادثات بين البلدين هو ما صرح به حكامهما وساستهما. فقد قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده في تصريحات صحفية: "ندعو الرياض إلى اتخاذ نهج دبلوماسي وسياسي، واحترام مبدأ عدم التدخل في الدول الأخرى، وهو السبيل الوحيد للمضي قدما". كما وصفت السعودية المحادثات بأنها ودية لكنها ما زالت استكشافية. أما ولي العهد السعودي فقد قالها صراحةً: نرغب في إقامة علاقات طيبة ومميزة مع إيران. كما أن السعودية توافق على فتح مكتب لتمثيل المصالح الإيرانية في جدة، بينما قال مسؤول إيراني في تشرين الأول/أكتوبر إن المحادثات قطعت مسافة جيدة. نتيجةً لتلك المحادثات والتصريحات وتتويجاً للوساطة العراقية التي قد تكون شكلية، أتت الموافقة السعودية بالسماح بخروج إيرلو من اليمن إلى إيران، ولن تكون تلك الترتيبات إلا برعاية أمريكية، لأن كلاً من السعودية وإيران والعراق ضمن نفوذها في المنطقة، مع أن هناك من المرضى الكثيرين الذين لم تسمح لهم السعودية بالخروج للعلاج من مطار صنعاء، الذي خرج منه حسن إيرلو. إن التقارب الحاصل بين السعودية وإيران ليس إلا لصالح أمريكا، وذلك للتخلص مما بقي من نفوذ بريطانيا وعدم عودته، وكذلك العمل على احتواء طرفي السنة والشيعة كما يسمون أنفسهم، لاستمرار نفوذهم في المنطقة، مستغلين عدم وعي الشعوب بدينهم وبالموقف الدولي والسياسة الدولية وأطماع الدول الكبرى في بلاد المسلمين، والأهم من ذلك عدم اجتماع أهل العقيدة الواحدة مرة أخرى، ولكن أنى لهم ذلك، فوعد الله آت، وبشرى رسوله متحققة، وما ذلك على الله بعزيز. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عبد الله القاضي – ولاية اليمن
  16. بسم الله الرحمن الرحيم لا حل لمشاكل تونس والأمة إلا في ظل الإسلام شرعا ومنهاجا https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79410.html الخبر: توجه الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، بالتهاني إلى الشعب التونسي بمناسبة الذكرى الحادية عشرة لثورة 2011، التي غيرت المشهد السياسي في البلاد. وأكد سعيد، في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية، أن المسار لا بد أن يتواصل داخل مؤسسات الدولة في ظل تشريعات جديدة يستعيد بها الشعب حقوقه كاملة، في الشغل وفي الحرية وفي الكرامة الوطنية. وأشار قيس سعيد إلى أن السنوات التي مضت كانت سنوات فرز حقيقي ظهر فيها الذي اصطف إلى جانب الشعب، والذي ما زال للأسف يراوده أمل يائس في العودة إلى الوراء. (سكاي نيوز عربية) التعليق: في تعقيبه على هذه الأنباء قال بيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية تونس: سيتغير القانون الانتخابي لاستبدال برلمان ببرلمان، وقد تتغير بعض الوجوه لكنه سيظل مجلسا يشرع بغير ما أنزل الله، ويخدم مصالح المستعمرين، وسيظل الظلم والعنت يصيبان الناس لأن مصيرهم مرتهن بأيدي حفنة من بشر. وأكد البيان الصحفي على أن الرئيس التونسي قيس سعيّد يسير على خطا سابقيه، في جعل تونس مزرعة للدول الأوروبية. وتساءل البيان: فهل سيسكت أهل تونس عن هذا العبث العلماني؟! لافتا النظر إلى أن التغيير الذي يريده الشعب المسلم في تونس هو التغيير الذي يرضي رب العالمين، بوضع أحكام الإسلام موضع التطبيق والتنفيذ. ذلك التغيير الذي يكون أثره اكتفاءً ذاتيا، من صنعنا وباختيارنا. التغيير الذي يجعل الثروات ملكاً للشعب، ويعود بالنفع عليهم لا على الشركات الاستعمارية الناهبة. هذا وقد خلص البيان إلى القول: إن ما وصلت إليه البلاد من مآزق تعجز عن مواجهتها الأنظمة الدستورية الوضعية تعزز أكثر فأكثر الثقة بأن مشروع استئناف الحياة الإسلامية عن طريق إقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، هو المشروع الوحيد الكفيل بإخراج تونس من أزماتها السياسية والاقتصادية، وتحريرها من الهيمنة الغربية وأدواتها المحلية. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد عبد الملك
  17. بسم الله الرحمن الرحيم يعرفون نعمة الله ثم ينكرونها! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79409.html الخبر: أوردت الجزيرة على موقعها الإلكتروني بتاريخ 21/12/2021 خبراً بعنوان: يتواكب مع الجمهورية الجديدة.. مجلس الشيوخ المصري يناقش إصدار "تفسير عصري" للقرآن الكريم. التعليق: هذا المقترح الأثيم خرج من رئيس اللجنة وعضو المجلس يوسف السيد عامر، بشأن إعداد تفسير جامع يعنى بتقديم كتاب الله تعالى بأسلوب عصري مبسط يعبر عن وسطية الإسلام واعتداله وذلك لمواجهة التطرف، على حد قوله. وشهدت المناقشة حضور عدد من الشخصيات الدينية الرسمية على رأسهم مفتي الجمهورية شوقي علام، ووزير الأوقاف محمد مختار جمعة الذي قال "مع تطور الزمان نحتاج مزيدا من كتب التفسير للقرآن الكريم. لا بد لكل جيل من بصمة في فهم معاني كتاب الله". المفتي الذي يريد للقرآن أن يواكب قيم الجمهورية الجديدة، يبصم بيديه على قيم هذه الجمهورية؛ سياسياً: قتل الشباب واعتقال الحرائر وسحل البنات في السجون وانتهاك أعراضهن، وإخفاء المعارضين قسرياً، ومن لم تطله يد الجمهورية فستطال أقاربه حتى لو كانوا أبويه العاجزين أو إخوته الأبرياء. اقتصادياً: غلاء فاحش وبطالة ضربت أطنابها، وانخفاض الأجور، وسعر العملة صار في التراب، وبيع الثروات من مياه وغاز ومعادن لكيان يهود ليعيد بيعها لمصر بالسعر المضاعف. اجتماعياً: نشر ثقافة العري والفجور وتكريس الاتفاقيات التي ترعى مفاهيم الغرب فيما يخص الأسرة والمجتمع كاتفاقية سيداو وبيجين وغيرها، والترويج للانحلال وتلميع الساقطين كقدوات ونجوم، بينما يتم تشويه وتغييب القدوات الحقيقية فهم إما في السجون أو ملاحقون، ومن مات منهم يتم طمس ذكره وشن حملات التشويه عليه كما حصل مع الحملات ضد الإمام البخاري وسيد قطب رحمهما الله وغيرهما. هذه القيم يبصم عليها شوقي وجمعة، ويحاولان لأجلها تحريف كتاب الله وتغيير قيم المسلمين! ولا يخافان الله بل يخشيان الناس بعض الخشية فيماريان بقولهما إنه يجب تقديم فهم يواكب العصر.. وإن ظنهما هذا سيرديهما. فلا السيسي ولا غيره سيشفعون لهما عند الملك الجبار، ولا عند الأمة حين تستعيد سلطانها قريباً إن شاء الله. بل إن السيسي لا يملك أن يحمي نفسه ويدفع عنها عذاب الله. وما شوقي وجمعة إلا مجرد بيادق عند الظالمين لو كانا يفقهان. إن هذا الدين علم.. وشتان بين من آتاه الله علماً فعرفه وعرف نعمة الله عليه فحفظها وأدى حقها فعمل بما عليه فيها، وبين من آتاه الله الآيات فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين. إن لهذا الدين رباً يحميه، وله رجالاً يفدونه بأرواحهم ويفنون لأجله أعمارهم، فلا يضر السحاب نبح الكلاب. والتاريخ سيروي لأجيال الغد كيف سيخزي الله من يتطاول على دينه. وكل يعمل على شاكلته. ﴿لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ * قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ﴾. اللهم استعملنا ولا تستبدلنا.. اللهم كما أنعمت علينا بالإسلام من غير أن نسألك فلا تحرمنا أجر نصرته والعمل كما يرضيك عنا ونحن نسألك، وإن أردت بقوم فتنة فخذنا إليك غير خزايا ولا مفضوحين. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير بيان جمال
  18. بسم الله الرحمن الرحيم أكبر ديمقراطية في العالم تتنازل عن حقوق المرأة (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79408.html الخبر: ذكرت بي بي سي في التاسع عشر من كانون الأول/ديسمبر أن النائب الهندي، ك. ر نصح النساء، في ولاية كارناتاكا الجنوبية، في الحالات التي يتعرضن فيها لانتهاكات جسدية لا مفر منها، بالتعامل بإيجابية أثناء وقوع الحدث. وتزامن هذا في الوقت الذي تواجه فيه النساء في أكبر ديمقراطية في العالم أكبر كبح لسوء معاملة تصل للتعرض للموت. وبعدها "اعتذر " عن تعليقه. التعليق: إن الاعتذار الزائف لهذه القيادات الخسيسة يقدَّم لحفظ ماء الوجه السياسي ولا علاقة له بخدمة رفاه المرأة. إن تعليقات هؤلاء القادة ليست "واحدة من التصريحات الصاخبة التي أدلى بها على سبيل المزاح"، بل إنها تعكس في الواقع وجهة نظر النظام السياسي بأكمله بشأن المرأة. وأظهرت البيانات التي تبادلتها شرطة دلهي أن الجريمة ضد المرأة في العاصمة زادت بنسبة 63.3٪ في الأشهر الستة الأولى من عام 2021 مقارنة بعام 2020. ولا توجد برامج اجتماعية أو تكييف للعقليات من شأنه أن يمنح المرأة الشعور بالأمان والأمن الذي تستحقه. فالمرأة سلعة دون المستوى لا تعاني من عبء التمييز بين الجنسين فحسب، بل يفرض النظام أيضا قيودا تحكم عليها بمكانة الدرجة الثانية مدى الحياة. في الخلافة يستحيل أن يُتحدث عن النساء بمصطلحات حيوانية فالله سبحانه وتعالى كرم المرأة وصانها في الإسلام حيث قال تعالى: ﴿مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ﴾. قام الخلفاء في الماضي بالدفاع عن شرف امرأة تعرضت للهجوم في شوارع السوق، ومنحت المرأة الحق في الثروة المستقلة منذ أكثر من ألف سنة، بينما هذا الأمر ما زال حديثاً في دول الغرب. فللمرأة في الإسلام حقوق تميزها عن الرجل قبل ولادتها! فالله تعالى يحرم قتل الأنثى لصالح الطفل الذكر. يجب على أخواتنا العزيزات اللاتي يعانين الإساءة من هذا النظام الرأسمالي المجرم المطالبة بتشريع حكم الله العادل. فيا أمة محمد ﷺ ارتقي إلى حكم الله سبحانه وتعالى الذي تهنئين بعدله بعيدا عن جور أحكام الظالمين. كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير عمرانة محمد
  19. بسم الله الرحمن الرحيم نظاما طهران والرياض خائنان يتقاربان.. فهما أصدقاء وليسا أعداء كما يتظاهران https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79396.html الخبر: تناقلت وسائل الإعلام المختلفة منها قناة بي بي سي يوم الثلاثاء الموافق 21 كانون أول الجاري نبأ وفاة حسن إيرلو سفير إيران لدى صنعاء، في طهران بعد نقله من صنعاء يوم السبت الموافق 18 كانون أول الجاري، بعد أن تدهورت حالته الصحية. التعليق: نحن في هذا التعليق لن نتطرق إلى ملابسات كيف قضى حسن إيرلو نحبه؛ هل بفيروس كورونا أم بضربة جوية أو بغيرهما. ولكننا سنركز على حقيقة العلاقة بين طهران والرياض؛ حيث كان دور الرياض بارزاً في السماح بنقل إيرلو من صنعاء بعد طلب طهران منها ذلك، عبر وسيط عراقي، وكيف أضاف السماح بنقل إيرلو إلى طهران، خطوة إلى الأمام في العلاقة بينها وبين الرياض. فقد عادت المفاوضات بين طهران والرياض عبر وسيط عراقي منذ آذار/مارس 2021م، لإعادة التمثيل الدبلوماسي، والدعوة لتبادل المصالح فيما بينهما، بعد أن كانت قد قُطِعَتْ في مطلع العام 2015م. ووضع طريق لإعادة التمثيل الدبلوماسي الكامل بينهما. لا تستغربوا بأن نظامي طهران والرياض أصدقاء حقيقيون لبعضهما، وليسا أعداء كما يظهر للناس، ويظن البعض. فما يجمعهما أكثر مما يفرقهما، منها رعاية طهران ظهور الحوثيين في اليمن، وسعي الرياض بالحرب لتثبيتهم في كرسي الحكم، بعد أن قضي على علي صالح. وفي النظامين من الشبهة ما يؤهلهما للتقارب؛ فالرياض نظام ولد بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى، على أنقاض دولة الخلافة العثمانية. وطهران التي ترفع شعار الحرب على "الإرهاب" مع أمريكا منذ نهاية العام 2001م، وتشارك فيه بفاعلية في بقاع مختلفة من العالم، بدءاً من أفغانستان وليس انتهاءً باليمن. إن تظاهر نظامي طهران والرياض بالعداء هو المخدر الذي يحشد الأتباع في كلا الجانبين، ويعيشون عليه، حتى تصدمهم وقائع التقارب بين النظامين، لمن كان له عقل منهم، يدرك به الوقائع الكافية لكشف المستور. يأتي دور تقارب طهران والرياض في ظل الرعاية الأمريكية لهما، ولجر بقية المنطقة رويداً رويداً نحو العمالة لأمريكا، وتصفية العمالة البريطانية المتجذرة في المنطقة. وسيظل المسلمون يتلقفهم الأعداء حتى ترفع راية العقاب بإقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة. قال ﷺ: «ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ» أخرجه أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس شفيق خميس – ولاية اليمن
  20. بسم الله الرحمن الرحيم أزمة أوكرانيا وروسيا https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79395.html الخبر: أوردت وكالة بلومبرغ للأنباء يوم الأربعاء 2021/12/22 عن رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراغي قوله إن أوروبا ليس لديها القدرة لردع روسيا عن أوكرانيا وإن الاتحاد الأوروبي لا يملك القوة العسكرية اللازمة وأنه في الوقت ذاته يبدو ضعيفا تجاه أي عقوبات اقتصادية على موسكو. التعليق: لا شك أن روسيا جادة في الحفاظ على أوكرانيا خارج نطاق حلف الناتو فأوكرانيا خاصرة روسيا والفاصل الرئيس بينها وبين أوروبا التابعة لحلف الناتو. وفي الوقت نفسه لا تبدو أمريكا مستعدة لتهديد روسيا عمليا لمنعها من السيطرة على أوكرانيا، ما عدا فرض عقوبات اقتصادية قد تكون أوروبا أكثر المتضررين منها بسبب حاجتها الماسة للغاز الروسي، كما ألمح إليه رئيس وزراء إيطاليا بقوله "إن أوروبا تشعر الآن بلسعة الزيادة الحادة في أسعار الطاقة متأثرة بانخفاض تدفق الغاز الروسي مع حلول فصل الشتاء". كما أن أوروبا لا تملك أيا من مفاتيح الضغط أو الردع للحيلولة دون تصعيد الأزمة الحالية وتسخينها إلى درجة الحرب. ولا تملك أوروبا إلا أحد خيارين: الأول الدخول في مفاوضات مع روسيا والحفاظ على علاقات جيدة مع موسكو، وهذا مستبعد بسبب إصرار روسيا على إبقاء أوكرانيا ومن ورائها أوروبا فوق صفيح ساخن. والثاني الاستمرار في الارتماء تحت العباءة الأمريكية والتي وحدها تملك أدوات الصراع أو الوفاق مع روسيا. ولعل هذا هو أهم النتائج المتوقعة من هذه الأزمة، والتي كسابقاتها من الأزمات بين روسيا وأمها من قبل الاتحاد السوفيتي، كانت قد انتهت بزيادة الهيمنة الأمريكية على أوروبا. فأزمة الصواريخ السوفيتية في كوبا انتهت باتفاقيات ثنائية بين الاتحاد السوفيتي البائد وأمريكا، والتي فرضت نظاما دوليا ثنائيا وتحددت أطر حرب باردة بين العملاقين. كما أن أزمة إسقاط الاتحاد السوفيتي طائرة كورية سنة 1983 كانت قد مهدت الطريق لنشر صواريخ بيرشنغ الأمريكية على الأراضي الأوروبية التي كانت ترفض نشر مثل تلك الصواريخ على أراضيها. واليوم تعيد أزمة أوكرانيا للأذهان الكيفية التي تدير بها أمريكا السياسة الدولية خاصة تلك المتعلقة بأوروبا. ولا شك أن أوروبا ما زالت تطمح إلى الانعتاق من السيطرة الأمريكية التي تلاحقها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. وبالرغم من إنشاء الاتحاد الأوروبي وتطويره فلا تزال محاولات أوروبا للانعتاق التام من الهيمنة الأمريكية تواجه صعوبات جمة. ولا تزال أمريكا تستخدم سياسة الإرهاب تجاه أوروبا مستغلة روسيا ومن قبلها الاتحاد السوفيتي. وقد عبر رئيس وزراء إيطاليا بشكل دقيق عن حالة أوروبا الهزيلة في هذا المضمار حيث قال "أوروبا الآن لا تملك الصواريخ والمدافع والجيوش الكافية لردع روسيا". ما يعني أن أوروبا مضطرة للبقاء تحت المظلة العسكرية الأمريكية. لا شك أن أمريكا وبالرغم من توجيه سياساتها العسكرية والاقتصادية تجاه روسيا والصين، إلا أنها لا تزال ترى أوروبا الخطر الأكبر على مصالحها الاستراتيجية. فأوروبا لديها تاريخ عريق في استعمار الدول ونهب الثروات العالمية، كما أنها لا تزال تعيش ذكرى تفوقها الاستراتيجي على مستوى العالم، ولا تزال تحمل الأفكار والمفاهيم الرأسمالية عن الحياة نفسها كما هي أمريكا. كل ذلك يجعل من أوروبا الصديق اللدود الذي تخشى أمريكا من ظهوره مرة أخرى، ولا تزال أوروبا تشكل أهم قضية دولية آنية على المستوى العالمي. فليس مستغربا أن تستمر أمريكا بالعمل على إبقاء أوروبا تحت مظلتها وضمن نطاق سيطرتها ولا تنفك تستخدم أعداء حقيقيين كروسيا والصين أو وهميين كالإرهاب من أجل جعل أوروبا مستسلمة للهيمنة الأمريكية على المستوى العالمي. والحقيقة التي لا مراء فيها أن هذا النوع من الصراع الدولي بما فيه من مؤامرات وأعمال سياسية قذرة سيستمر هكذا وعلى هذا المنوال لأن النظام العالمي اليوم مبني على الصراع على المصالح، وتحقيق المكاسب والمنافع ولو على حساب الأصدقاء ولو بإشعال الحروب الفتاكة. وسوف يستمر على هذا النحو إلى أن يأذن الله تعالى بقيام نظام عالمي جديد على أساس الإسلام تقوده دولة الخلافة الراشدة بعيدا عن أي نوع من الاستغلال أو القهر والاستعباد. وعندها يفرح المسلمون ويفرح الناس جميعا بنصر الله. ﴿وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير د. محمد جيلاني
  21. بسم الله الرحمن الرحيم دعوات تضليلية وردود فعل هزيلة من السلطة الفلسطينية تجاه الاحتلال الغاشم https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79393.html الخبر: الحكومة الفلسطينية تطالب بتدخل أممي لوقف اعتداءات المستوطنين، أفاد ذلك رئيس وزراء السلطة محمد اشتية، في كلمة خلال افتتاح الاجتماع الحكومي الأسبوعي بمدينة رام الله وسط الضفة. (وكالة الأناضول) التعليق: بلا خجل أو حياء أو عقل، تواصل السلطة عزف السمفونية المعهودة عنها في كل مقام وحال كهذا الذي يمر به أهل فلسطين، فمن جانب تواصل السلطة ارتماءها وتعلقها بأستار الهيئات الدولية والأممية التي يعرف القاصي والداني أنها مؤسسات استعمارية، ولم تكن يوما إلا نصيرة للاحتلال ومعينة للاستعمار على أهل فلسطين وعدوة للمسلمين حيثما كانوا أو حلوا. والسلطة بتكرارها اللجوء إلى المطالبة بتدخل أممي أو دولي إنما تريد بذلك إفراغ صفحتها أمام أهل فلسطين الذين باتوا يدركون إدراكا مبنيا على الحس المباشر بأنها لا تنكأ عدوا ولا تنصر مظلوما، وكل همها هو الحفاظ على دورها كذراع أمني للاحتلال، إذ تستنفر قواتها وتحشد حشودها لتلبية متطلبات الاحتلال الأمنية بينما تبكي بكاء التماسيح وتعزف السمفونيات الممجوجة دون أن تحرك ساكنا عندما يتعلق الأمر بحماية أهل فلسطين أو الذود عنهم. بل من كمال السخرية أن يكتفي المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية بتصدير المواقف والتصريحات شأنه شأن المراسل الصحفي والمعلق الرياضي، وكأن انعدام دور السلطة والحكومة أمر مفروغ منه وليس محل بحث أو نقاش!! السلطة بتصريحاتها ودعواتها للجوء إلى المؤسسات الأممية فوق كونها خطوة لذر الرماد في العيون ولإفراغ صفحتها أمام الجماهير، فوق ذلك هي ترسخ مفاهيم الانبطاح والتفريط وتبعد خيارات التحرير أو التأثير الحقيقي عن الشاشة والساحة والنقاش. فكان حريا بالسلطة لو كان عندها ذرة من عقل أو إخلاص أن تدعو الأمة وجيوشها للتحرك لنصره أهل فلسطين ووضع حد لوجود الاحتلال بحد ذاته، ولكن أنى أن يصدر ذلك عن سلطة ما صنعت إلا لتكون أداة تفريط وتصفية لقضية فلسطين! كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس باهر صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
  22. بسم الله الرحمن الرحيم الإسلام وحده هو الذي سيؤدي إلى تطور مسلمي كازاخستان (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79392.html الخبر: في 16 كانون الأول/ديسمبر، أفادت كازينفورم اليوم، أنّ كازاخستان تحتفل بأحد الأعياد الرئيسية، عيد استقلال جمهورية كازاخستان. هذا العام يصادف استقلالنا 30 عاماً"، وفقاً لتقرير مراسل كازينفورم. "في 1 كانون الأول/ديسمبر 1991، جرت أول انتخابات رئاسية في تاريخ البلاد، ونتيجة لذلك حظي ترشيح نور سلطان نزارباييف بدعم أكثر من 98٪ من الناخبين. بعد الانتخابات الوطنية عام 1991، أدى الرئيس الأول لكازاخستان المستقلة، زعيم الأمة نور سلطان نزارباييف اليمين". التعليق: بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في عام 1991، حصل شعب كازاخستان على (استقلاله) من الكرملين وشكل جمهورية كازاخستان المشكلة حديثاً. كان رئيس الجمهورية نزارباييف، السكرتير الأول للجنة المركزية لجمهورية كازاخستان الاشتراكية السوفيتية منذ عام 1989، وسكرتير جمهورية كازاخستان الاشتراكية السوفيتية منذ عام 1979. في الواقع، نزارباييف، قبل أن يصبح أول رئيس للجمهورية الكازاخستانية الاشتراكية السوفيتية، كان على رأس حكومة كازاخستان لمدة 12 عاماً. تطور اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية وأصبح أحد القادة على الساحة الدولية نتيجة تبني المبدأ الشيوعي كدولة مبدئية، نشر الاتحاد السوفيتي أفكاره وطبق النظام على شعوب آسيا الوسطى. نتيجة لوجود المبدأ وتنفيذه، تطور الاقتصاد والسياسة والمجال العسكري وما إلى ذلك. لقد تطورت شعوب هذه البلدان، وإن لم يكن على الأساس الصحيح. نزارباييف، بصفته رئيس جزء من هذه الدولة المبدئية، كان عليه أن يتطور بالطريقة نفسها ويعمل على حماية ونشر أفكار هذه الدولة. لكنه مع ذلك، في النهاية، شارك في انهيار الاتحاد السوفيتي وأصبح رئيس الدولة حديثة الصنع، فقط على أساس الأفكار القومية لتقرير المصير. أصبحت القومية سبب انقسام المسلمين التركمان والأوزبيك والقرغيز والطاجيك والكازاخستانيين، ما أدّى إلى ظهور خمس جمهوريات مستقلة في آسيا الوسطى. كتب الشيخ تقي الدين النبهاني رحمه الله، مؤسس حزب التحرير، في كتاب "نظام الإسلام" (... وحين يكون الفكر ضيقاً تنشأ بين الناس رابطة قومية، وهي الرابطة العائلية ولكن بشكل أوسع، وذلك أنّ الإنسان تتأصل فيه غريزة البقاء فيوجد عنده حب السيادة، وهي في الإنسان المنخفض فكرياً فردية، وإذا نما وعيه يتّسع حب السيادة لديه، فيرى سيادة عائلته وأسرته، ثمّ يتّسع باتساع الأفق ونموّ الإدراك فيرى سيادة قومه في وطنه أوّلاً، ثمّ يرى عند تحقّق سيادة قومه في وطنه سيادتهم على غيرهم). القومية، التي على أساسها أسس نزارباييف الدولة الجديدة، أصبحت سبب تدهور الشعب الكازاخستاني بأكمله. منذ 30 عاماً حتى الآن، كنا نراقب كيف أن نزارباييف، الذي يتمتع بموارد طبيعية كبيرة، فإن أراضي البلاد، التي تحتل المرتبة التاسعة في العالم، تقود الناس إلى الدمار. كازاخستان تابعة لروسيا، حيث تقع القواعد العسكرية الروسية على أراضي الدولة. إنّ السياسة الخارجية تقوم على مصالح روسيا. والثقافة والتعليم والاقتصاد والمجال الاجتماعي في حالة تدهور. وكل عام يزداد الأمر سوءاً. إنّ الخلاص الوحيد للشعب الكازاخستاني هو الإسلام. فالإسلام لديه فكرة وطريقة لتطبيق هذه الفكرة على أرض الواقع. لقد أظهر نبينا الحبيب محمد ﷺ بأعماله كيف يتم تطبيق الإسلام في الحياة. بعد اعتناق الإسلام، شكلت القبائل العربية المتحاربة مجتمعاً إسلامياً جديداً في المدينة المنورة، وأدخلت نور الإسلام إلى العالم أجمع، هكذا وصل الإسلام إلى بلاد فارس، وبيزنطة، وروما، وشمال أفريقيا، والصين، إلخ. وبعد ذلك اعتنقت شعوب هذه الأراضي الإسلام واتحدت في أمة إسلامية واحدة وأصبحوا قادة للعالم. الإسلام بوصفه نظاماً لحياة المجتمع والإنسان والدولة هو خلاص لمسلمي كازاخستان ولجميع شعوب جمهوريات آسيا الوسطى وللبشرية جمعاء. قال الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير إلدر خمزين عضو المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
  23. بسم الله الرحمن الرحيم مهرجان ميدل بيست في الرياض مجاهرة في المعاصي واستفزاز لمشاعر المسلمين! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79379.html الخبر: قالت شبكة بلومبيرغ الأمريكية، إن مهرجان ميدل بيست الذي أقيم ضمن فعاليات موسم الرياض لهذا العام، شهد انتشارا للخمور والمخدرات. وبثت الشبكة فيديو لمراسلتها في الرياض فيفان نيريم، قالت فيه إنها لاحظت أناسا مخمورين، وآخرين يتعاطون المخدرات داخل المهرجان. وأوضحت أن الحاضر لميدل بيست يمكنه بسهولة رؤية كيف يرقص الرجال والنساء مع بعضهم، وذلك في دولة لم تكن تسمح بهذا الشيء إطلاقا قبل سنوات قليلة. وأوضحت أن افتتاح ميدل بيست حضره نحو 180 ألف شخص، وهو حفل حضره نجوم غناء عالميون. ونقلت عن أمير يدعى فهد آل سعود، وهو ممن حضروا ميدل بيست، قوله إنه "لا يمكن خنقنا في كل مرة نحاول فيها إحراز تقدم". (عربي ٢١) التعليق: السؤال المتكرر والمعلومة إجابته، ما حكم إقامة هذه المهرجانات الماجنة، المليئة بمظاهر الفسق والانحلال، وتُشيع الفساد والإفساد في مجتمعنا؟! ثم أين من صدَّعوا رؤوسنا بفتاويهم التي أغلقت أمامنا مساجدنا زمناً طويلاً، وجعلت منابرها مفرَّغة من رسالتها التي كانت لأجلها، إرضاء لولي نعمتهم؟! حتى إذا وصلوا لمثل هذه المهرجانات، وما فيها من مخالفات شرعية ظاهرة لا تخفى على أحد، صمتوا صمتاً وكأنهم صمٌّ عميٌ بكم، أيؤخذ عن هؤلاء دين، وقد قال تعالى: ﴿وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾؟! قال النبي ﷺ: «إِنَّ النَّاسَ إِذَا رَأَوُا الْمُنْكِرَ فَلَمْ يُغَيِّرُوهُ، أَوْشَكَ أَنْ يَعُمَّهُمُ اللَّهُ بِعِقَابٍ». وقال: «والَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَتَأْمُرُنَّ بالْمَعْرُوفِ، ولَتَنْهَوُنَّ عَنِ المُنْكَرِ، أَوْ لَيُوشِكَنَّ اللَّه أَنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عِقَاباً مِنْهُ، ثُمَّ تَدْعُونَهُ فَلا يُسْتَجابُ لَكُمْ». فما أجرأ من يقيم هذه المظاهر على الله؟! يتزامن هذا المهرجان، الذي تُبدَّد فيه أموال الناس لنشر مظاهر الانحطاط والرذيلة، مع معاناة أهلنا في المخيمات الذين لا يجدون ما يقيهم قسوة برد الشتاء. فيا أهلنا في بلاد الحجاز، إلى متى السكوت على حكامكم السفهاء، الذين لا يألون جهداً في إفساد أبنائكم؟! هذه دعوة إلى كل مسلم أن يبرأ من هذه المشاهد المخزية، بأن يستنكر بما أوتي من قوة، ليعلنها أمام الله أننا لم نشارك، ولم نكن عوناً بصمتنا، في إحياء ما يغضبك. لقد أدركت الأمة هذه الأمور، وأننا نعيش حالياً فترةٍ هي أحط الفترات وأكثرها تخلُّفا وبُعداً عن دين الله في تاريخ الأمة، وما كان هذا إلا عندما تعطَّل شرع الله عن الوجود في الحياة، وحُورب دينه ودعاته، فكانت هذه المظاهر تأكيداً على غياب الشرع الذي يحمي المجتمع، ويحفظ أمنه، ويضمن حق من يطبق عليهم، ويصون عفته، ويكون حريصاً على نهضتهم ورُقيِّهم بالعلم والفهم والعمل، لا بالإلهاء والتفاهات والسخافات! ولتحقيق هذه النهضة لا بد لنا من إحياء مُسبِّب النهضة ذاتها، كما قال الإمام مالك رحمه الله: "لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها"، وهو جعل القرآن دستور الأمة من جديد. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس عمر محمد
  24. بسم الله الرحمن الرحيم من كيد أعداء الإسلام قلب الحقائق! https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79379.html الخبر: نقلت قناتا الشرقية والعراقية الفضائيتان قبل أيام خبراً مفاده "احتفال العراق بعيد ميلاد مائة عام على دولته الحديثة". التعليق: عجيب أمر هذا الاستعمار كيف استطاع أن يصور الخيال حقيقة، والحقيقة خيالاً بعد أن سلخنا عن عقيدتنا وتاريخنا برسم طريقة حياتنا فقطع أوصال بلادنا وأنسابنا ورسم لنا راياتنا التي ليس لها أي دلالة ولا عنوان، فهي تفرقنا ولا تجمعنا، فنسبنا إلى فرعون واكد وأبي جهل تحت مسمى العروبة، بعد أن كنا أمة بدولة واحدة تعبد الله باسم الإسلام، فأصبحنا دويلات وأمماً تخاصم الله ويخاصم بعضنا بعضا على الحدود والماء والكلأ، وبعد أن كانت لنا راية واحدة هي راية العقاب توحدنا بالعبادة والهدف. وفوق ذلك أسموها دولاً حديثة في الوقت الذي تموج بالتخلف والجهل كما كانت دولة بني شيبان وغسان في القدم. كل ذلك حصل بعد أن سُلب منا إيماننا وطريقة تفكيرنا وتاريخنا وكأننا لم نحي بالأمس قادة للأمم، وكتاب الله يجمعنا وينص على أن الله ابتعثنا لنكون خير أمة أخرجت للناس! كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير محمد الحمداني
  25. بسم الله الرحمن الرحيم اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي في إسلام أباد يهدف إلى جعل مسلمي أفغانستان يركعون أمام أمريكا (مترجم) https://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/radio-broadcast/news-comment/79377.html الخبر: قال وزير الخارجية شاه محمود قريشي يوم الخميس 16 كانون الأول/ديسمبر 2021، إنه مع وجود أعضاء من المجتمع الدولي وطالبان على المنصة نفسها، فإن اجتماع منظمة التعاون الإسلامي في 19 كانون الأول/ديسمبر في إسلام أباد سيثبت أنه نقطة انطلاق في إيجاد حلول للعمل الإنساني بخصوص الأزمة في أفغانستان. وقال وزير الخارجية، من خلال استضافته على قناة الحدث، إن باكستان تلعب دوراً إيجابياً من خلال سد فجوة الاتصال بين العالم وطالبان. التعليق: منذ رحيل بايدن المهين من أفغانستان، تحاول الولايات المتحدة أن تُفشل حكومة طالبان، من خلال إطلاق العنان لأزمتي الغذاء والبطالة. أفغانستان بلد غير ساحلي، وتحتاج إلى دعم جيرانها للتجارة. من بين ست دول مجاورة، باكستان وإيران وتركمانستان وأوزبيكستان وطاجيكستان والصين، فإن باكستان وحدها هي القادرة على إنهاء الأزمات بفتح حدودها. لكن حكام باكستان يتبعون إملاءات واشنطن، رافضين الاعتراف بالنظام الجديد في كابول، إلى أن يركع أمام المجتمع الدولي. إنّ الغرض من قمة منظمة المؤتمر الإسلامي هو إيصال رسالة بايدن إلى حركة طالبان الأفغانية بأن جميع حكام المسلمين يقفون بحزم مع أسيادهم الغربيين. وإنه لإرسال رسالة مفادها أهمية تأمين التسهيلات لحل الأزمات، يجب على طالبان إرضاء المجتمع الدولي بالتخلي عن حكم الشريعة الإسلامية بشكل رمزي. لو كان حكام البلاد الإسلامية مخلصين لمسلمي أفغانستان، لكانوا أعلنوا ببساطة عن دعمهم الكامل، بدلاً من الاجتماع مع إسلام أباد من أجل بايدن. لن تكون أي من الدول الغربية، بما في ذلك الولايات المتحدة، في وضع يمكنها من منعها إذا فعلت ذلك. فالأمراء يعملون على تركيع طالبان رغم قول رسول الله ﷺ فيما رواه عبد الله بن عمر: «الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ، لاَ يَظْلِمُهُ وَلاَ يُسْلِمُهُ» رواه البخاري ومسلم. لكن الحكام سيعرضون أطفال ونساء أفغانستان للجوع والتجمد في الشتاء، حتى تخضع طالبان للغرب وكفرها. الله سبحانه وتعالى سيأخذ هؤلاء الحكام الأشرار ويقضي عليهم قريبا إن شاء الله. إنّ الحل الوحيد لإنهاء مآسي مسلمي أفغانستان هو إقامة الخلافة على منهاج النبوة، بحيث تصبح باكستان وأفغانستان وبلاد آسيا الوسطى واحدة. ودولة الخلافة هذه لن تعتمد على الدول الكافرة، فهي غنية ومكتفية ذاتيا في الطاقة والمعادن والزراعة، فضلا عن امتلاكها لقوات مسلحة قوية ومجهزة بالسلاح النووي. والواقع أن الخلافة هي حاجة العصر. كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير المهندس شاهزاد شيخ نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية باكستان
×
×
  • Create New...