Jump to content

بغداد

الأعضاء
  • Content Count

    19
  • Joined

  • Last visited

  • Days Won

    2

بغداد last won the day on September 29 2012

بغداد had the most liked content!

2 Followers

About بغداد

  • Rank
    عضو فعّال
  1. بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه وبعد : اخوتي حملة الدعوة تحية طيبة من أبرز ما يظهر على الساحة اليوم عند ممارسة اعمال الدعوة تجدد تلك الصخرة التي كانت ايام الستينيات على شكل أنصار وحملة واتباع الفكر الاشتراكي والقومي هذه الصخرة تفتقت من جديد لتبدو بشكل اجمل للعامة ضمن مصطلح (الاخوان) لماذا هذا الموضوع ؟ بايجاز يصل بك العجب الى الشرود احيانا ,واحيانا اخرى الى ارتفاع ضغطك من (تفاهة ) الشخص الذي تحاوره كطفل صغير ترفق به وتدللـه تعجب كل العجب حين يبرر ويبرر ويبرر ,توضح له حكم الله ولا تترك له مجالا فيسبك ويلعنك ويقول لك بالنهاية (أنت تغار) وما يفعله سيادة الرئيس حلال لا حرمة فيه,بل ان بلقيسا كشفت عن ساقيها فلا ضير في كثرة السيقان التي يراها الرئيس فهو مستثنى من الحرمة !!!!!!!! هذه قصه تغوص الى اعماق الحملة والاتباع والانصار ما هذه النفسية ؟ كيف يمكن لشخص يرى علبة خمر ويشم رائحتها ثم يقول هذه ليست علبه خمر ؟ بل ولماذا لا يستطيع ان يحكم على هذه العلبة بانها خمر أين الخلل؟ أبدأ بقصة ,,, ما يرد فيها هو على لسان صاحبها حيث دار الحديث بيني وبينه وقمت بكتابتها باسلوبي عبدالله -سمعت خطيب المسجد يحث على الصلاة في احدى خطبه وكان عمرى انذاك 7 سنوات من وقتها وانا التزم الصلاة في هذا المسجد , كان في المسجد مشايخ من الاخوان يدرسون التجويد والتحفيظ دخلت في دوراتهم وتعلمت بدأت أكبر, يحدثني عبدالله هل تعرف فلان ,وفلان , وفلان , أجبته بنعم فقال هؤلاء كانوا يدرسون القران , باستغراب سألته لكنهم لا يعرفون اين يقع المسجد !!!ولا اراهم الا صدفا!! فأجاب بل وزد عليه ان بعضهم لا يستطيع قراءة القران فقبل فترة أحرج احدهم في رمضان وأمّ في الصلاة وكان يتعتع في القراءة , قلت اذن اكمل حديثك -لكل دروة اسم من اسماء الصحابة , يستلمها احدهم وانا كنت مع ابناء جيلي في دورة سعد بن معاذ , -كيف تتم التربية ؟ لا يوجد تربية فكرية مطلقا ,كل ما هنالك تجويد وتحفيظ وتلقين وتقديس -تقديس! -نعم , فالشيخ (استاذ الدورة) بعد فترة يصبح شخصا لديه قدسية يزرعها في نفوس الطلبة فمثلا كان هناك جدول على ورقة يوزعه علينا به البنود التالية صلاة, صوم, تسبيح .... هذا الجدول شهري يقوم الشيخ كل اسبوع بمراجعة الجدول وان كان هناك تقصير في اداء واجب يفرض عليك عقوبة اقلها (الضغط) -تمرين الضغط- واحيانا يضربك (كفا او كفين او اكثر )او (بوكس) -انت تمزح! يضربك! باي سلطة وباي حق وكيف تقبل ذلك ؟!!! - ألم أقل لك تتم التربية على التقديس , الجميع يقدس هذا الشيخ كما هو يقدس الاكبر فالاكبر - لم استوعب كيف يتم التقديس وكيف يستطيع بهذه السهولة ان يصل الى هذا المقام! - لا ,,إستوعب فالموضوع سهل وسهل جدا خاصة اذا تم سلب خاصية التفكير منك , وهي مسلوبة تلقائيا من المجتمع فجيلا بعد جيل وصفا مدرسيا بعد صف وتجهيلا بعد تجهيل تجد القليل من يستطيع التفكير, فإذا غيّب التفكير سهلت التبعية العمياء , اساليبها كثيرة منها : كانوا يقدمون مالا لكل من يحفظ جزءا من القران كتشجيع , ومنها الرحل المجانية ,ومنها الدروس عن الثبات واليقين والطاعة للقيادة الراشدة وحرمة المخالفة ,كلها ابر تغرس في العضل وتقدم بشكل عاطفيّ يدخل الى الجوف بعدة نكهات , ومن الطرائف التي حصلت معي أنني حفظت انا وشابان اخران 10 اجزاء من القران فكانت هديتنا عمرة تبرع بتكاليفها احد المحسنين ,وبعد ان عمل لي والدي جواز سفر جاء الشيخ يقول لنا اننا نريد استخدام تكاليف عمرتكم في اعمال الدعوة هل تتنازلون عنها فاجاب ثلاثتنا بالقبول فالدعوة اهم من جائزتنا ,وياللسخافة كان العمل طباعة اوراق لا تكلف قروشا . -ألم تكن تدرك ذلك ؟ الم تكن تعرف بأن هذا دجل؟ - أبدا أبدا .. لم يكن هناك متسع للادراك وحتى ان خاطبتك نفسك بذلك سرعان ما تردعها ,قلت لك ابر التخدير كثيرة وكميات الكلوروفورم عالية في الدم , -ألم تختلطوا بحركات أخرى ,باحزاب ,بتنظيمات ؟ ألم يناقشكم احد ؟الم تصطدموا بحملة فكر غير هذا ؟ -بلى بالتأكيد ,وهذا مفصل هام أعدّوا له عدّته مسبقا -كيف؟ -الهدم , والتلقين وزرع الحقد الاعمى . -كيف؟ -سأخبرك ,الاخوان هم من اصطفاهم الله وهم خيرة عباده ,هم الطائفة المنصورة المؤيدون من الله بهذة التلقينات انت تعيش وعليها تموت ,القران دستورنا الجهاد سبيلنا و و و ... الاسلام هو الحل ...يا بني اركب معنا ... تلقينات لا اكثر ,الوصايا العشر , الاوراد ,الاذكار , مع تغييب التاصيل لاي فعل او الدليل الشرعي , أتحداك أن تسأل احدهم عن الاصول العشرين في فكر حسن البنا وان يجيبك عليها فهو لا يعرفها اصلا ,تلقن وتلقن ويلقن فقط ,,ستجد شخصا واحدا منهم متفردا في كل المنطقة ربما مر في يوم من الايام على فكر البنا وبالتأكيد لم يفهمه فليس لديه ايه اداة للفهم فان حاول الشرح كان شرحا مطاطا لا فائده فيه ,وان سألت عن هذه الامور ستدخل في دائرة الشك ووضعك تحت المجهر والخوف عليك من الخروج من الجماعه فأنت بدأت تبحث وتناقش وهذا جرم . أذكر احد الشباب سأل المسؤول يوما فقال له اخبرني عن فكر الاخوان فصاح به هل عند شك فرد عليه ابدا بل انا على يقين لكن ان سألني احد الناس عن فكرنا بم سأجيب , التخم المسؤول وقال له يا رجل لا احد يسال هذا السؤال لا تتعب راسك , لكن ساحضر لك كتيبات فيها شرح عن الفكر , ولم يحضر. -لم تصلني الاجابة جيدا ,, - دعني اكمل , -تفضل, - حسنا ,, الصدام والنقاش في منطقنتا سيكون معروفا مع من سيتم اما مع سلفي او تحريري او شيوعي او علماني او جماعة الدعوة والتبليغ هذه الملفات محضرة مسبقا ويتم تداركها سريعا *مساله العلماني والشيوعي محسومة تلقائيا فانت توجهك اسلامي انت مسلم يكفي ان يقول لك ان العلماني لا يعترف بالاسلام الا في المسجد ويكفي ان يقول لك ان الشيوعي لا يؤمن يوجود الله هكذا فقط تلقين ومن الطريف ايضا اننا اصطدمنا كلنا قرابة ال 20 مع شيوعي كان يريد من احدنا ان يثبت وجود الله , وكانت محاولاتنا ركيكه ضعيفة تغلب علينا وجعلنا ننظر في وجوه بعضنا *اما جماعة الدعوة والتبليغ والسلفيون وحزب التحرير وبالذات حزب التحرير فهو يمثل لهم أكبر معضله وهو الوحيد الذي يفردون له جلّ وقتهم وكبير اهتمامهم الدعوة والتبليغ : اناس مسلمون لكنهم ياخذون جانبا من الدين ولا يجاهدون (تلقين ) ويكتفون بهذا , السلفية : أناس متشددون مغالون يؤخذ منهم ويرد (تلقين ) ويكتفون بهذا, حزب التحرير: كما قلت لك هو الوحيد الذي يتناولونه بالدراسة والتحليل العميـــــــــق , بحيث تصل الى ان تحب العلماني والشيوعي والسلفي وجماعة الدعوة وتكره حزب التحرير كرها لا يعادله كره -أيعقل ذلك !! -نعم نعم ,, فهذا حزب خطير ضال من الفرق التي ضلت عن منهج الله حزب ينشر الجنس وافلام الجنس , يدعو الى تزويج الاخ من الاخت , يدعو الى اباحة التقبيل , والى المصافحة , هذا ما يرسخ في ذهنك بعد الدروس الكثيرة التي تتناول حزب التحرير , ولمن اراد الاستزاده مراجعة كذا وكذا وكذا من الكتب التي تهتك في حزب التحرير - اذن أنت ما كان موقفك ؟ - ههه أنا , كنت منظرا ضد حزب التحرير , كنت امضي ايامي في دراسة تلك الكتب السرية المخبأة التي لا يظهرها حزب التحرير بزعمهم ,حفظت عن ظهر قلب مساوء حزب التحرير وصرت اراه العقبة الوحيدة التي يجب محاربتها بكل ما اوتيت من قوة , وحين دخلت الى الجامعة لدراسة (الشريعة) كنت اقف محذرا مما يقال له حزب التحرير مبينا ضلالاته !! -معقول!! أنت ؟ -نعم , وانجر وراء دعواتي الكثير على مبدأ التلقين ,أخذو هذه المسلمات التي لا نقاش بها وأصبح حزب التحرير لديهم كما لدي فئة ضاله , وكالمعتاد لم أقرأ فترتها شيئا من كتب حزب التحرير , وكنت ارفض رفضا قاطعا التحدث مع احد منهم , بل المسجد الذي يوجد به تحريري لا اصلي به اخرج منه مباشره , -ماذا حصل مالذي قلب قلبك ؟ -الذي حصل انه شب صراع بين الرؤوس في المنطقة ,وكنت ارى فترتها احقيتي في استلام منصب ,فأنا احفظ ثلثي القران وافصحهم لسانا وابرعهم كلاما ,لكنني مهمش , مع كل ذلك لم اكن اجرؤ على رفع صوتي فالطاعه ثم الطاعة ثم الطاعة ولو كنت حمار الدعوة كما كانو يعبرون ....... فسيد القوم خادمهم لا اطيل عليك ,شب صراع بين الرؤوس ,فالاموال التي كانت تاتي كثيرة ويبدو ان كلا منهم طمع في اخذ الحصة الاكبر , كانوا باسم لجان المساجد يجمعون الاموال وباسم الفقراء يجمعون الزكاة ويذبحون اللحوم وباسم الطلبة الذين يحفظون القران يجمعون المساعدات وهكذا ...شب صراع بينهم وصل الى الدماء والتهديد ,وكل صار يأكل الاخر ويتهم الاخر كانت لحظات طاحنة ادت الى اغلاق مراكز التحفيظ والى التزام بعضهم البيوت ,الشيخ الذي كان يدرسني صار سلفيا وكان يتقاضى من السلفية مالا ليوزعه على الناس ,اخر صار علمانيا ,وهكذا بقي بعضهم لكنهم كانوا يرون وجودي مصيبة فالمميزات تلك التي امتلكها تحرجهم زيادة على انني تلميذ الشيخ الذي صار بالنسبة لهم عميلا فاسروا بليل وخططوا وافتعلوا معي مشاكل وصلت الى تحريض الاخرين لضربي ضربا مبرحا وحاولوا فعل ذلك واجتمع كلهم على حربي لكن الله سلم , وتحقق هدفهم فانزويت بالبيت ,لم اخرج لاشهر خوفا من طعنه سكّين او شجة رأس , احمد الله كثيرا على ما حصل ,سبحانه كيف يهيء لك لترى النور لتستيقظ كنت اعيد الشريط السابق ,اعيده مرارا ومرارا لكنني لا استطيع التوصل الى نتيجة , حصلت ظروف اسريه جعلتني اترك الجامعة واتجه الى سوق العمل في منطقة بعيدة جدا عن منطقتنا بدأت افتر وافتر وافتر حتى لم يبق لي الا الصلوات الخمس التي كنت اتعتع فيها بدأت انحرف تلقائيا فالمجتمع الذي دخلت اليه مختلف كليا عن البيئة التي كنت فيها سواء في منطقتي مع اؤلائك اوفي جامعتي مع تلك الثله حتى فكّرت يوما في امتاع نفسي وخلصت بنتيجه انني يجب ان اتفتح على الدنيا كما يقول لي الكثير (لا تبق منغلقا على نفسك ,,,تفتح تفتح ) تذكرت وقتها حزب التحرير فهو يجيز مشاهدة افلام الجنس ,, وحصل ان التقيت باحد شباب حزب التحرير ,احببت الحديث معه لعله يقنعني يجواز مشاهدة افلام الجنس فاشاهدها , لكن صاعقة نزلت على راسي , لم افهم شيئا مما يقول اول مرة هي التي احدث فيها شابا من حزب التحرير يتكلم كلاما لم اره في كل الكتب التي قرأتها عنهم , ويرد ردودا لم اتوقعها , بين ووضح لكنني لم أكن ذا رغبه الا في ذاك الموضوع ,لكن فألي خاب ,ثم دعاني لقراءة كتب الحزب وثقافته وقبلت علّي اجد ضالتي قرأت وقرأت اذكر انني استهلكت 6اشهر وانا اقرأ لوحدي فتبين لي زيف ما كنت اقرا وكذب وتدليس ما كنت احمل , وجريمتي في حق الفكر الصواب الذي لا تشوبه شائبة انطلق عقلي انطلاقة لم اعهدها منذ ولدت , عدت الى رشدي ايما عودة ,صرت انسانا جديدا بلا تخدير ولا بقايا مخدرات , اطمأن قلبي . ومن يومها ذهبت برجلي الى شباب الحزب طالبا منهم الصفح عني . -بعد ان التزمت كيف كان موقفك مع الاخوان؟! -ياااه يا رجل ..لا يجرؤون على النظر اليّ لهيبتي في قلوبهم هذه منه من الله حين تحمل الحق يعلو على كل شيء , هم فارغون لا يعرفون فقها ولا قاعدة ولا اصولا ,, والان كلهم يصلون ورائي في المسجد ويسمعون الدرووس التي القيها , لا اخفيك أنهم يحملون حقدا مضاعفا ,لكنهم لا يجرؤون على رمي كذباتهم وتدليسهم على الحزب فنحن نقف لهم وليس لديهم سوى التلقين وما تلقنوه بل اننا نناقشهم كما ترى وندعوهم لحمل الدعوة معنا أسال الله ان يزول اثر التخدير والمصلحة المادية من قلوبهم وعن عقولهم وان يهديهم سواء السبيل. انتهى
  2. تعليق اخر تكتب الهمزة على الواو في وسط الكلمة في خمسة مواضع : منها • إذا كانت مفتوحة وما قبلها مضموم . فتكتب( يؤخر) على واو وايضا مؤطرين
  3. بوركت تعليق لغوي غير لا تاخد ال التعريف فالصواب غير المؤطرين
  4. الاخ خلافة راشده الصورة الثانيه ليست لكتله الوعي يرجى حذفها او التنويه انها للكتله الاسلاميه وصلتنا رساله من شباب كتلة الوعي يطلبون حذف الصورة الثانية للضرورة فهي ليست لكتله الوعي
  5. بارك الله بكو وزادكم اخي عماد بعثت لك على الخاص اتمنى منك مراجعته
  6. بارك الله بكم واكرمكم كيف أفهم رأي ابن تيمية هذا
  7. بارك الله بك اخي هنا الموضوع ليس بيع وشراء هنا تقديم منفعة في باب الاجارة الا يختلف الواقع
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاخوة الكرام هنا قضية أطرحها كما حصلت وأرغب في معرفة الحكم الشرعي فيها مع الدليل. أصحاب مهنة البلاط (نقول له بلّيط) إجتمعوا في البلدة بعدما رأو أنهم مظلومون في أجرتهم وأن السعر الذي يأخذونه في متر البلاط يبخس حقهم,والناس يستغلونهم ايما استغلال .. فتم الاتفاق فيما بينهم على تسعيرة يلتزم بها أصحاب المهنة ,وتوافق الجميع عليها , ولكي لا يخل أحد بهذا الاتفاق أقسم كل منهم بالله تعالى على القران الكريم أن يلتزم بالتسعيرة التي تم الاتفاق عليها فيما بينهم وان لا يخالفها . 1-هل تعتبر التسعيرة المتفقة عليها بين أصحاب هذه المهنة حرام ؟! 2-ما واقع القسم في حال الاجابة على الفرع الاول بالحل او الحرمة ؟
  9. بارك الله بك سؤالي البسيط ما مصلحة امريكيا من هذا التدريب ,هي تريد اطاله عمر النظام ,وهذا التدريب كيف يكون في هذه الخانه ؟!
  10. بارك الله بك اخي دمشقي في ما سبق كيف افهم ما اختلط علي تقول بان الصواريخ الحرارية هي دعم امريكي للثوار وفي ما بعده تقول ان الجيش الحر لم يتلق دعما عسكريا
  11. عذرا لم استطع قراءة الخط فكبرته ما تزال الازمة السورية على قمة الازمات الدولية والاقليمية والعربية , وهذا من اسباب استمرار الصراع الدولي الهائل على سوريا فكل الاطرا ف تتنازع وتبذل قصارى جهدها للولوج وأخذ موضع قدم داخل سوريا أستعدادا لاقتسام الكعكة السورية الاستراتيجية , ورغم كل الحهود الفرنسية الانكليزية وأدواتها الاقليمية ما تزال السيطرة الخارجية في معظمها تحت السيطرة الامريكية , ويتمثل ذلك الصراع بأن مفتاح الحل والعقد سيظل مؤجلا حتى أنتهاء الانتخابات الامريكية , ومن تاريخنا اليوم تبذل كل الاطراف جهدها لتقوية رجالها وادواتها المحلية في الصراع , فمن اهم المستجدات هو الانسحاب الامريكي التام من الاعتراف بالمجلس الوطني وأتجاهها للتعامل مباشرة مع الداخل السوري العسكري مع قادة الكتائب والتنسيقيات وفي معظمها أسماء غير معروفة خارجيا ومن فئة الشباب , وهناك مجموعة أخرى من 40 شخصية جرى أدخالهم في مؤتمر خاص بهم في المانيا وتحت اشراف امريكي مباشر وهذا المكون الجديد يتألف من عسكريين واقتصاديين واكاديميين لم يتم التعرف على اسمائهم بعد ومنهم اشخاص من الاخوان المسلمين أما فرنسا فلقد ظهر بشكل جلي وواضح أن قيادة المجلس الوطني متمثلة بسيدا وغليون وصبرا دعمهم وولائهم فرنسي بأمتياز وتحاول فرنسا تلميعهم بأ ي ثمن أما داخليا فأن النظام يتهاوى ويتخبط ويفقد السيطرة يوما بعد يوم ولولا ايقاف الامريكان لتسليح الجيش الحر بالصواريخ الحرارية لانهار النظام خلال فترة اسابيع , وهذا مالا تريده امريكا بالوقت الحالي أما النظام فأنه يتخبط تخبطا تاما وفي وضع اشبه بالانهيار ولولا سلاح الطيران والقصف الاعمى العشواي الغبي والحاقد لانتهى النظام باسرع من المتوقع ولذلك يلجا للمذابح والوحشية مع أنها لن تقدم ولن تؤخر في انهيار النظانم الاتي لا محالة باذن الله , وهكذا يسحب النظام السوري قواته وينقلها من مواقع كثيرة متراجعاً إلى مرحلة الدفاع على مستوى مواقع ومدن عدة، على رغم المذابح الهستيرية التي يرتكبها. وهنا تبرز لنا فكرة التقييم الموضوعي لانتصار الثوار على الأرض في هذه المرحلة باعتباره تقدماً استراتيجياً كبيراً لا يُقاس بتقديرات العواطف التي تعصرها مذابح الأسد وإنما بخطة التقدم المذهل للثوار وانحسار قدرات النظام على جغرافية سورية وتضييق الخناق عليه. وقد دفع ذلك الرأي العام العربي إلى التعلق بمشهد ختامي واحد سريع. وتكثفت الآمال مع ارتباك النظام ومراكمته الإرهاب الوحشي بدعم إيراني، خصوصاً إلى حلب ودمشق اللتين باتتا تتقدمان خريطة الكفاح العسكري للتحرير، كل ذلك جعل البعض يتعلق بتاريخ محدد قريب لإنجاز النصر وهو ما لم يكن تقديراً دقيقاً حين وُضع في أيام أو أسابيع قليلة، وإن كان هذا النصر القريب يتقدم بقوة لكن وفقاً لحرب شرسة. ولتنظيم الفكرة حول المعركة نحتاج إلى رصد الموقف بدقة وفقاً لنقاط متسلسلة: - يجب معرفة أنّ هذا التقدم النوعي للمقاومة وكفاح الثورة العسكري صعَد بصورة متدرجة، وهو ما أوصل الجيش السوري الحر إلى هذه المرحلة من الزحف العسكري المباغت للنظام في دمشق والتقدم القوي في ريفها وريف حلب ثم اختراق حلب عسكرياً. - انضمام حلب الــــقوي للثورة السورية العلني جاء كأحد انعطافات الثــورة السورية المركزية، مع أن حلب كانت شريكة بقوة في الثورة ولكنّ هذا المفصل العسكري والالتحام الثوري والفدائي لها كان ضمن هذا التدرج الحيوي جداً للنصر. - ما أنجزه تحالف الحراك الثوري المدني مع الجيش السوري الحر خلق هذا التقدم المركزي الكبير في أحياء دمشق، وسهّل مهمة الوصول إلى مواقع رئيسة، وخاض ولا يزال حرب اشتباكات متقطعة داخل العاصمة دمشق. - ونضيف حركة التقدم الواسع لكتائب الجيش السوري الحر في مساحة الجغرافية القومية لسورية في مدن عدة وأرياف واسعة وصلت للحدود. - هذا الإنجاز نادر التكرار في التاريخ الإنساني المعاصر، إذ تعرض لحصار وتعاون دولي ضده وتدخل عسكري من موسكو وإيران وأحزابها، ومع ذلك وصل لهذه المرحلة، لذلك فإن استخدام النظام سلاح الطيران هستيرياً كان جرّاء هزيمته الكبرى في هذه المرحلة، وهي مواجهة صعبة للجيش السوري الحر وضحاياه المدنيين، لكن من المعروف أنّ القصف الجوي لا يُمكنه حسم المعركة على الأرض حيث قدرة الثورة أكبر وأقوى. - من هنا إحراز اختراق عسكري استراتيجي لا يؤثر فيه تراجع هنا أو هناك، لأنّ مجمل المواقع العسكرية تعني أنّ النظام وُضع تحت الحصار الزاحف، ولكنه يقتص من المدنيين، ولو زُوّد الثوار دفاعات جوية لتعزز سقوطه سريعاً، لكن التقصير الضخم عربياً وإسلامياً لا يزال قائماً في هذا الملف. - ما يجري من انشقاقات استنزاف للنظام وفي مصلحة الجيش السوري الحر مع كميات من الأسلحة والذخيرة ومعلومات استراتيجية، والأهم نجاح الجيش السوري الحر في زرع خلايا داخل قوات النظام. - ظروف تشكّل الجيش السوري الحر كقوة دفاع شعبية لم تخضع لأي إرادة خارجية ولم تتلق دعماً عسكرياً أو أرضاً تعقد فيها اجتماعات مركزية وتنظيم إدارة تفصيلية، فكان من الطبيعي أن تتشكل الكتائب على الأرض ثم تتواصل تنسيقياً. - بدأ الجيش السوري الحر بالتغلب على ذلك من خلال المجالس العسكرية للمدن، وهو ما نظّم تبادل الخطط وإستراتيجية حرب التحرير، وبدأ يتكرس بوضعية أكبر وأدق، وإن كان يحتاج للمزيد من التنظيم وحصر الخطاب الإعلامي العسكري. - التفهم لجيو استراتيجية المعركة يُوضح بأن طبيعة الثورات الشعبية المحاصرة تتخذ مساراً منبسطاً على الأرض ثم تتكثف مركزياً، وهو ما يجري حالياً في سورية. - مع هذه الصعوبات إلاّ أنّ الجيش السوري الحر وفي مواجهة تسعير طائفي من النظام، رتّب علاقاته في الميدان، وأكد للعالم تنسيقه مع المكونات، التي لا يزال أبناؤها يشاركون في الانشقاق والتنسيق مع الثورة. - هذا لا يعني عدم وجود الأخطاء أو بعض الاجتهادات في جغرافيا واسعة ولدى شعب شُنّت عليه أكبر عملية ذبح، لكنّ ذلك لم يُضعف البناء المعنوي والإرادة السياسية للثورة وعظّم المسؤولية لدى قيادة الجيش السوري الحر وكتائبه التي نجحت على الأرض وقادت الثورة مع الحراك المدني كثورة شعبية وطنية، ومن الطبيعي أن تكون لها جذور إسلامية فهذا هو دين الشعب وحضارته التي لا تُظلم طائفة ولا تهضم أقلية فيه. - من هنا يتبين أنّ الهجوم على الجيش السوري الحر من إعلام إيران والإعلام الطائفي وقوى التطرف العلماني العربي للعهد القديم هو وسيلة للطعن والتشكيك ووضع العراقيل أمام انتصار الثورة السورية، خوفاً من سقوط آخر معاقل العهد القديم ومعه المثقف العلماني المتطرف والمثقف الطائفي. - وهذا لا يعني رفض كل نقدٍ من المخلصين للثورة المدافعين عنها من أبناء سورية أو خارجها، لكن طبيعة النقد معروفة في لغتها وتقديرها للموقف وتقييمها لما هو رد فعل أو فعل ذاتي، والمهم الآن أن تُعزز لغة التنسيق بين المجالس العسكرية وتواصل التحامها مع الفرق المدنية الثورية، وهي القوة التي بإذن الله ستحرز النصر عملياً. - من المهم في هذه المرحلة توافق المجالس العسكرية والحراك المدني على اختيار فريقٍ يُعّد ويُحتفظ بأسماء عناصره: يُعلن في الأيام الأولى - الهيئة العليا للإدارة الانتقالية لسورية الجديدة - هذه الهيئة ستكون مكلفة الإعلان الإعلامي الأول والقيادة السياسية الميدانية الموحدة لكل أبناء الشعب السوري، وستضمن ربط قُوى التطوع المدني للتنظيم المعيشي والحياتي والأمن المجتمعي. - هذه المرحلة من الإدارة لا بُد أن تَسبق أي مشاركة أو إشراف من المجلس الوطني السوري بعد إعادة صياغته مع الداخل، إذ سيحتاج هذا التنظيم إلى وقتٍ، في حين أنّ الهيئة الإدارية العليا ستؤمن هذه المرحلة، والجميع سيُدرك بروح المسؤولية ضرورة الاستفادة من عناصر أي نجاح ديبلوماسي حققته الثورة السورية في الداخل والخارج، والبناء عليه لا هدمه أو الصراع معه، مع فطنة الجميع لعزل أي مشروع يصنعه الرواق الدولي والعربي لبديل للنظام من خارج مشروع الثورة وإرادتها، تحقيقاً لمصلحته وليس حرية للشعب. - من مصلحة الثورة السورية اكتمال هذه العناصر الآن ومعالجة الأخطاء التي من الطبيعي صدورها، بما فيها بعض الجدل بين مجموعات في الميدان أو الخارج، وبالتالي تؤسس الثورة السورية لمعركة الحسم المركزي بأكبر إدارة ممكنة لها. - خطة الزحف التي يُعد لها والمناورة على توقيتها توجه من غرف العمليات الموحدة، ومن الضروري أن يسبقها تأمين الحالة المدنية في الخطة وما بعدها. والمطلوب بإلحاح دعم هذه الثورة بالسلاح النوعي والدفاعات الجوية وفتح كل دول الجوار حدودها وتكثيف الضغط من كل القوى الشعبية والشخصيات العامة المؤيدة للثورة السورية لاستقبال المدنيين ودعم تأمين نزوحهم لوجستياً بالتعاون مع الجيش السوري الحر. أما النظام نفسه ومن داخله وخلف هذه الواجهة وهو بشار الاسد ، نجد الذراع الضاربة للنظام والمؤلفة من قادة الفرق واﻷلوية المقاتلة على اﻷرض ٳضافة ٳلى رؤوس اﻷفرع اﻷمنية. هؤلاء أغلبهم من الطائفة العلوية و لديهم رأي مختلف قليلاً فيما يخص مستقبل النظام. القوى العلوية الفاعلة على اﻷرض والمشتبكة مع الثوار تبتعد تدريجياً عن واجهة النظام وعن “عائلة اﻷسد” دون أن تجرؤ على قلب ظهر المجن لهذه العائلة التي قدمت خدمات جلى “للطائفة الكريمة” و لكن بما لا يقارن مع ما حظي به “حيتان” آل اﻷسد ومخلوف. العلاقة بين رأس النظام، بشار، وقادة القوى المقاتلة على اﻷرض، انتقلت تدريجياً مع تزايد عسكرة الصراع من علاقة خضوع القادة العسكريين لرأس الدولة ٳلى علاقة تعاضد بين طرفين يتهددهما خطر واحد، هو سقوط النظام وتعرض كافة زبانيته للعقاب. عسكرة الثورة السورية كان لها آثار جانبية على النظام، فبعدما كانت عائلة اﻷسد هي المصدر الوحيد للنفوذ والثروة والسلطة، وبعدما أهمل اﻷسد الوريث طوال سنين قادة الفرق واللاعبين اﻷمنيين على اﻷرض وفي القطعات العسكرية، اللذين كانوا مدللين وقت اﻷسد اﻷب، وجد اﻷسد الابن نفسه مضطراً للاعتماد على قادة الفرق العسكرية ورؤساء اﻷفرع اﻷمنية والقوى الضاربة للنظام. في نهاية المطاف، مستقبل نظام العصابة سوف تحدده المعارك على اﻷرض وتوازن القوى داخل النظام اﻷسدي وليس الانشقاقات السياسية مهما يكن مستواها وحتى لو انشقت “الدولة” السورية بقضها وقضيضها عن النظام. على العكس، سقوط أوراق التين عن عورة نظام العصابة يؤدي ٳلى اﻹبقاء على النواة الصلبة العائلية الطائفية مطلقة العنان ودون أن تحتاج “لمسايرة” حلفاء لم تعد لهم أهمية، هذا ما تعلمه آل بري في حلب حين تركهم النظام لمصيرهم اﻷسود. الاستقراء المنطقي للأحداث في سورية الحبيبة وتسارع “تفتت” القشرة السياسية والعلمانية والحزبية للنظام يقود ٳلى استنتاج أن النظام قد يقوم “بالتخفف” من أثقاله وبالتخلص تدريجياً من “الماكياج” السني وحتى من “الدولة السورية” ومن تحالفاته غير المفيدة عسكرياً مع باقي الطوائف بغرض الارتداد ٳلى حاضنه الطائفي أولاً ثم الجغرافي ثانياً. ٳن صح هذا التصور، فسيكون بٳمكان قادة الفرق هؤلاء التضحية ببشار اﻷسد وعائلته، ٳن اقتضى اﻷمر، وتشكيل “مجلس عسكري أعلى” هدفه ٳنقاذ الطائفة وخاصة مسؤولي القوات العسكرية واﻷمنية الذين أدركوا أن النظام سائر ٳلى حتفه وأن بشار والعائلة هم وحدهم من سيكونون في الطائرة ٳلى طهران والتي لن تتسع للجميع. المسؤولون عن القمع قد فهموا أنهم قد يفقدون رؤوسهم في نهاية اﻷمر ٳن لم يحتاطوا للأمر و ربما لن يتمكن اﻷسد من حمايتهم من العقاب. من هنا بدأ نوع من “تلاقي المصالح” بين الراغبين في الانشقاق عن النظام من جهة، وبين مراكز قوى علوية منغمسة في قمع الحراك الثوري وغير قادرة، بعدما انغمست حتى الركب في دماء السوريين، على التراجع. هذا قد يفسر تكاثر الانشقاقات لمن هم في داخل سورية والواقعين بين نيران متقاطعة وضغوط من عدة جهات، قياساً على ندرتها في الجسم الدبلوماسي خارج البلاد ! هدف قادة الفرق و القتلة المحترفين في النظام ليس تسهيل انتصار الثورة بل “تفكيك” بنيان الدولة في سوريا وٳشاعة فوضى ٳقليمية سوف تسهل انكفاء جزاري اﻷسد مستقبلاً ٳلى “محمية” علوية تضمن نجاتهم من المحاسبة والاحتفاظ بما غنموه. على اﻷقل هذا هو ما يحلم به هؤلاء وهو ما يفسر سلوكهم غير المسؤول والاستفزازي تجاه المحيط القريب بما لا يخدم “اﻷسد” في شيء. استفزاز تركيا عبر تسليم أجزاء واسعة من البلاد لحزب العمال الكردستاني لن يؤدي ٳلا ٳلى تشجيع هذه اﻷخيرة على ٳسقاط نظام اﻷسد. كذلك اﻷمر حين يقترف الشبيحة مجازر مجانية متنقلة وحين يسارع طيران اﻷسد ٳلى قصف حلب بهدف التدمير المجاني دون التنسيق مع القوات على اﻷرض. هذا المنحى الخطر هو ما حذر منه العاهل اﻷردني حين صرح “أن النظام عاجز عن التغيير وأن فيه من يعمل ربما على خلق جيب علوي…”. بكلمة أخرى، حتى لو انشق السيد “بشار اﻷسد” عن نظامه فلن نرى تغيراً ملحوظاً في أداء زبانية اﻷسد. نظام العصابة أصبح أسير آلياته الذاتية والتي لا تسمح بغير القمع والقتل وطرد الآخر، انتهاء بالجيب العلوي المدعوم ٳيرانياً دون البحث لا في حل سياسي ولا من يحزنون. هذه المقاربة، سيكون تنحي اﻷسد، أو “انشقاقه” مجرد تغيير في واجهة النظام ولن يعني، بأي شكل من اﻷشكال، نهاية العنف الذي تمارسه جحافل القتل ولا نهاية النظام الدموي في سوريا والذي لن يتوقف عن القتل “مادام فيه عرق ينبض ومادامت لديه ذخيرة”. في هذا تختلف بنية نظام العصابة في دمشق عن صديقها الراحل “القذافي” وتتطابق مع صنوها الصدامي البائد والذي احتاج “لغزو” أمريكي من أجل اقتلاعه من جذوره مع أن عراق صدام كان محاصراً منذ سنوات ولم يكن له من ظهير ٳقليمي أو دولي. مهما تعددت الانشقاقات فلن ينتهي نظام العصابة اﻷسدي دون استئصاله كاملاً في بعديه العسكري واﻷمني وهذا يحتاج ٳما لتدخل خارجي جوي وبري أو لتسليح الجيش السوري الحر بشكل نوعي وتنظيمه ٳلى درجة يصبح معها قادراً على ٳكمال المهمة وحده. هذان اﻷمران بعيدا المنال حالياً مادام في البيت اﻷبيض رئيس متخاذل ومتهاون مع نظام العصابة اﻷسدي، لا يهمه كم من اﻷرواح ستزهق في بلاد الشام مادام ذلك لا يسيء لفرصه في ٳعادة انتخابه !
  12. أرأيت كيف أنه سيكون هناك صد ورد ! الواجب اعادة صياغة الخبر كـ الاف المرضى عالقون لا يسمح لهم بالدخول ويفتح المعبر لوالد النونو والباقي بنفس الفكرة بوركت
  13. االاخوة الكرام كي لا يتم تسليط اصابع الاتهام الينا ارجوكم لنتحرى دائما دقة التعليق نعم انا معك في تعليقك لكن هناك ما يققوم بنسفه في المقاله التي نقلت وهو (( إلا أنه يتم فتحه استثنائيًّا لعبور الحالات الإنسانية.)) وعلى ذلك يسهل على اي شخص ان يرد تعليقك بوركت
  14. ملتقى أعضاء منتدى العقاب بسم الله الرحمن الرحيم ان حزب التحرير يحتل مساحة كبيرة من اقلام الاعلاميين والكتاب ,يظهر ذلك جليا مع تسارع الوتيرة على الارض في سوريا ,ومع التخوف الغربي من تمكنه من تطبيق افكاره على أرض الواقع فبعض الكتّاب والقنوات التلفزيونية تنسب الالوية المجاهدة في سوريا وتسميها بأذرع عسكرية لحزب التحرير , الاخوة الكرام : الاخ الكريم عمر علي باشا يشاركنا كلماته التالية على صفحة ملتقى العقاب ونحن بدورنا نقوم بنشرها ,لكننا لسنا ناطقين رسميين باسم حزب التحرير ▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬▬ المقالة : حزب التحرير ,,, فراسة سياسية من دون فروسية ,,,, اولا ,, تشخيص الساحة الاسلامية هناك عوامل كثيرة افرزتها الثورة تعتبر ساحة خصبة لحزب التحرير اولا :سقوط التيار الصوفي والاخواني أ – ان اول سقوط كان من بين التيارت الاسلامية الموجودة على الساحة هو التيار الذي يحمل النهج الصوفي ( المزيف )وكان اوسع واضخم تياراسلامي شعبي موجود على الساحة ,, امثال البوطي والحسون والعكام والكفتارو والقبيسيات والحوت ,, الذي اثبت ليس ولاؤه للنظام بل التصاقه الكامل الذي قد ينافس العلوي ابن القرداحة والشيعي ابن الضاحية وهذا اول خصم قد ازالته الثورة من الساحة كان يعيق أي عمل اسلامي سياسي ب – كان المرشح لمليء هذا الفراغ الاسلامي هم جماعة الاخوان المسلمين ولكن الاداء السياسي البراغماتي الذي يصل حدود الاستهتار والتخاذل بل في بعضه الى التأمر على الثورة وبسبب العلاقة المشبوهة مع ايران والوقوف مع مايسمى الممانعة والانضواء تحت السياسة الاردوغانية الباردة والمخزية عدا بنيته الطبقية وعنصريته المناطقية وعدم وجوده الا في الخارج فقط عوامل كثيرة قد اسقطت الاخوان في ساحة الثورة ولن يدخلوا سوريا الا كأداة خارجية وعلى شكل صفقات وليس كفرسان ثورة وكجهاديين , وهذه فرصة تاريخية لهم كان من الممكن لو تعاملو معها بمستوى عظمتها وهي تبحث عن قادة اسلاميين سياسيين يمتلكون حس فروسي سياسي لكانو امتلكوا الشرق لقرن قادم ,, ولكنهم سقطوا تماما ,,,, وهذا فراغ اسلامي ثاني يحدث في سرعة قياسية مذهلة ثانيا – خلو الساحة لتيار السلفية والتحرير أ– اما السلفية ,,, فالسلفية دخلت الساحة بصدق وصمت وكانت هي الاكثر تنظيما في الداخل والاوفر والاكثر حضورا و دعما وقد دخلت مباشرة على خط الجهاد ,, ولكن ,,, الحضور الجهادي للسلفيين ورغم انهم يتحركون ضمن خط الصراع بين ايران والسعودية وعلى قاعدة الصراع السني الشيعي الوجه الابرز للثورة ,,, فانهم وبسبب عدم تعاطيهم العمل السياسي حيث لاحضور سياسي لهم , وايضا بسبب عدم تحركهم الجهادي وفق الوضع السياسي , فانهم يتركون فراغ هائل حيث هم مجرد وقود معركة , يتحرك غالبا تناغما مع الارادة السياسية السعودية واقول غالبا ,, وليس كحاجة ثورية مستقلة , ومن لايتعاطى العمل السياسي لن يحصد نتائج عمله ,, ولو ان الاخوان صادقين اسلاميا او حتى سياسيين وغير انتهازيين لكان العمل تكامليا بين السلفيين والاخوان مابين داخل جهادي وخارج سياسي ,,, الثورة السورية تحتاج الى قيادات سياسية فكرية اسلامية ب – حزب التحرير ,, وعدم التكيف مع متطلبات الثورة حتى هذا اليوم ليس للثورة نظرية سياسية وبرنامج سياسي واهداف واضحة وهي تتحرك برد فعل شعبي عفوي وعشوائي ,,, وايضا تفتقر الى القيادة السياسية المنبثقة من ارض الثورة ومن زخمها الشعبي , الثورة تجتاج الى تيار ذونفس سياسي ثوري قكري اسلامي وهذا لايتملكه الا حزب التحرير فهو سلفي من جهة وسياسي من جهة اخرى ولحزب التحرير صفحة بيضاء من حيث انه لم تتلوث اياديه في الفساد السياسي او المالي وفي الحد الادنى ليس له سمعة سيئة على في الساحة الشعبية وهو اكثر تنظيما من السلفييين ومنتشر في اغلب الدول الاسلامية ولاسيما في منطقة بلاد الشام وهو اقرب الى روحية الثورة كونه يؤكد على التحرير الذاتي للامة من دون الاستعانة بدول الغرب والشرق وبات اكثر التصاقا بالشارع بسبب ان الاخونجية التركية والمصرية والسورية والفلسطينية فقدت مصداقيتها في الشارع الثوري السني ومن العوامل التي تتهيء للاقتراب من اهدافه وسماع صوته ان الثورة بتداعياتها الارتدادية فان الثورة ستتجاوز الحدود السايكسبيكية لتصبح ثورة بلاد الشام ,, وطالما تملك نظرية سياسية تتجاوز العرقية والمذهبية والطائفية فانها هي المرشح الاوفر لقيادة المنطقة ثوريا ولا ننسى قدرة الحزب على التكتل الاسلامي وعلى التحليل العميق لمجريات الامور ,,, الثورة كانت حلم تحريري طبعا مع فكرة النصرة العسكرية التي يمثلها اليوم جيش الثورة الذي سمته الجزيرة ( الجيش الحر ) ان كل هذه العوامل التي تعتبر ارض خصبة لحزب التحرير فان السؤال الذي يتبادر الى الذهن لماذا لم يستطع قيادة الثورة من الداخل كبديل عن التنسيقيات التي صنعها المجلس الاخونجي من اجل صفقات مخزية طبعا هذا سؤال موجه الى حزب التحرير ولن نتسرع بالادلاء بما نراه معوقات ذاتية وهو اصل البحث ,, أي عدم التكيف مع متطلبات الثورة لانه ربما الحزب ادرى بنفسه . https://www.facebook...261870690597955
×
×
  • Create New...