Jump to content
Sign in to follow this  
أبو إسلام الطرابلسي

الأمة تسير نحو طريق الخلاص

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الأمة تسير نحو طريق الخلاص

 

قال الله تعالى : " وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ " الآية[5_6] من سورة القصص.

 

لقد منَّ الله على الأمة الإسلامية بأن ثارت على طغاتها الذين ساموها سوء العذاب لفترة ليست بقصيرة , فتمكنت بفضل من الله من إسقاط حكام كل من تونس , مصر وليبيا , وهي الآن تثور على فرعون الشام , بشار أسد لتقتلعه من أساسه , وقد تستمر هذه الموجة العارمة لتجتاح غير هذه البلاد.

 

كل ذلك , أعطى الأمل لأبناء الأمة الإسلامية بأنهم قادرين على التغيير , وأنهم قادرين على تقديم أكثر من ذلك لأمتهم المقهورة على مر السنين , بعدما أوهمهم الأعداء وبعض علماء السلطان المأجورين أنهم لا يستطيعون صنعاً , وأنهم مغلوب على أمرهم وما عليهم إلا السمع والطاعة , وأن " للكعبة رب يحميها " .

 

 

 

صحيح أن الأمة ثارت على طغاتها وأسقطت حكامها , لكنها لم تستطع إسقاط الأنظمة الديموقراطية العلمانية من تلك البلاد , ويعود ذلك لعدة اسباب أهمها:

 

1_أن الغرب الكافر عمل منذ اللحظة الأولى على إدراك موقفه والحفاظ على نفوذه في تلك البلاد , فإستطاع أن يبرز قيادات جديدة قديمة ذات ولاء له , تأتمر بأمره وتنتهي بنهيه , وفي بعض الأحيان قبل بقيادات إسلامية ليست بالعميلة له وإنما تقبل بالمهادنة والمسايرة والمراوغة , حيث أنها تقبل بالديموقراطية والدولة المدنية وأفكار الوطنية وغيرها ..

 

2_عدم إكتمال الوعي السياسي عند الأمة , ما جعل الغرب الكافر سرعان ما يتدارك أمره معلناً أنه مع الثورات وضد الحكام , الأمر الذي أدى إلى قبول الثائرين بما قدمه لهم الغرب من ( مساعدة ) في كل الميادين , السياسية و الثقافية و الإعلامية وحتى العسكرية منها , ما جعل من الغرب الكافر يحكم قبضته على تلك الثورات وتوجيهها الوجهة التي يريدها هو لا الوجهة التي تمليها علينا عقيدتنا وإيماننا بالله رب العالمين ..

 

3_خبث ودهاء ومكر الإعلام المأجور للغرب الكافر , حيث أن الدور الأبرز في الثورات هذه كان للقنوات الإعلامية التي تتبع في سياساتها لدول الغرب , فعملت هذه القنوات الإعلامية على إظهار الوجه العلماني للثورات وطمس الوجه الإسلامي لها , وفي بعض الأحيان كان بعضها يلمع في حركات إسلامية " معتدلة " ترضى بالديموقراطية وبالدولة المدنية ..

 

 

4_غياب التصور الصحيح للمشروع الإسلامي عند من وصل للحكم من الإسلاميين , إذ أن الأمة بعدما ثارت على طغاتها وأسقطتهم , جاءت إلى سدة الحكم بقيادات وحركات وأحزاب إسلامية , رفعت شعار " الإسلام هو الحل " , هؤلاء لم يكن عندهم التصور الصحيح للمشروع الإسلامي , وشعاراتهم تلك كانت فارغة المضمون , فلم يكن لديهم تصور عن الدولة الإسلامية , لا عن شكل نظام الحكم فيها ولا عن أجهزتها ولا عن إداراتها , حتى أنهم لم يكن عندهم دستور إسلامي مستنبط من القرآن والسنة وما أرشدا إليه , الأمر الذي جعلهم يطبقون الأنظمة الديموقراطية العلمانية من جديد , ولكن بثوب جديد , إنه ثوب الإسلام ..

 

غير أن الأمة الإسلامية إستيقظت من نومها , وعادت من جديد تخوض غمار الصراع والكفاح , فثارت على طاغية الشام معلنة بذلك أن ثورتها " هي لله , لا للسلطة ولا للجاه " , مستمدة العون من الله وحده " يا الله , ما لنا غيرك يا الله " , رافعة راية الرسول صلى الله عليه وسلم " لا إله إلا الله محمد رسول الله " , معلنة العداء للغرب وأذنابه من الحكام الخونة " أمريكا , ألم يشبع حقدك من دمائنا " راجية رضى الله وحده وجنته سبحانه وتعالى " علجنة رايحين , شهداء بالملايين " , محددة وجهتها وهدفها من ثورتها " والخلافة مطلبنا " هاتفاً شبابها الأبطال " الأمة تريد خلافة من جديد " معلنين للعالم كله أن " الشام عقر دار الإسلام " , ولن تكون غير ذلك أبداً " فالموت ولا المذلة "

 

كان ذلك خارطة طريق , رسمها الثوار في شام الرسول صلى الله عليه وسلم بأنفسهم , مبتغينا بذلك رضى الله وحده , وطالبين منه العون وحده , وكانوا بذلك كما أراد الله لهم أن يكونوا , صفوة الله من عباده وخيرته من خلقه.

 

بذلك نجد أن الأمة إستفادت من تجاربها السابقة , فثارت هذه المرة وهي قد حددت الغاية والهدف , مضحية من أجل ذلك بالغالي والنفيس , ولكن يجب أن تتنبه الأمة في هذه المرحلة الدقيقة إلى عدة أمور أهمها :

 

1_أن الغرب الكافر ما زال يمكر لها , فها هو قد أعلن أنه لن يسمح بوصول الإسلام إلى الحكم في سوريا , بل حتى من إدعى منهم أنه إلى جانب النظام كروسيا , أعلن أنه " يقبل بالمعارضة العاقلة التي لا تريد خلافة إسلامية في سوريا " , فالغرب الكافر بكل دوله همه الآن حرف ثورة الأمة عن مسارها , وتوجيهها الوجهة التي يريدها ولو كان ذلك على حساب عميله المدلل بشار أسد , فالحذر الحذر منهم ومن عملائهم الحكام الخونة ..

 

2_إن الأنظمة العميلة وعلى رأسها السعودية وقطر والكويت وتركيا وغيرها تعمل على شراء ذمم البعض , بحجة أنها دول تحارب آل الأسد وهمها نصرة المسلمين , فتقوم هذه الدول بدعم بعض الكتائب والألوية مشترطة عليهم أن يكون البديل لبشار معتدل , أي دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية , تكون فيها الشريعة مصدراً من مصادر التشريع , لا المصدر الوحيد للتشريع , وهذا كله يقف وراءه دول الغرب الكافر وعلى رأسها أمريكا وأوروبا لحرف الناس عن مشروع الخلافة الذي بدأ بقرع آذانهم , ويقض مضاجعهم , بل حتى يقلق نومهم , فالحذر الحذر منهم , وإياكم بالقبول بمساومات على دينكم وشرع ربكم ..

 

3_ إن حزب التحرير , بينكم ومعكم وحولكم , وقد نذر نفسه لهذا الفرض العظيم والمشروع القويم , وإنه لكم ناصح أمين , فكونوا من أنصاره وحملة مشروعه , الذي هو مشروع الإسلام , مشروع الخلافة الإسلامية , لنقيمها دولة إسلامية عزيزة منيعة على أرض الشام المباركة , شام الرسول صلى الله عليه وسلم , فنقيم بذلك حكم الله في أرضه , ونعلي بذلك راية الإسلام في بلاده , ونهزم بذلك أعداء الله بعونه , ونحمي بذلك بيضة الإسلام وحوزه , وإن حزب التحرير قد أعد لهذا المشروع العظيم عدته , من مشروع دستور جاهز للتطبيق , فيه مواد قد أعدها مستنبطة من الكتاب والسنة وما أرشدا إليه , كما وأعد رجال وقيادات سياسية وفكرية وفقهية وغيره , رجال دولة بحق , قادرون بإذن الله على الحكم بالإسلام وبشريعة الله , فإلى ذلك ندعوكم ايها المسلمون.

 

إن الله عز وجل وعد الأمة بالنصر والتمكين والإستخلاف " وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ " الآية[55] من سورة النور.

 

وإنه جلا وعلا جعل وعده للمؤمنين الصادقين لازماً " وكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ " الآية[47] من سورة الروم.

 

ولكنه سبحانه وتعالى إشترط على الأمة أن أن تنصر دين الله ونبيه صلى الله عليه وسلم شريعته حتى ينصرها الله " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ " الآية[7] من سورة محمد.

 

فالطريق واضح وضوح الشمس في رابعة النهار , طريق سار عليه الأولون , من الأنبياء والصحابة التابعين , ومن خلفهم من الأئمة والصالحون , طريق يوصل إلى " نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ " الآية[13] من سورة الصف.

 

نصر عزيز ترفع فيه راية الإسلام ويحكم فيه بشرع الله في كل لكرة الأرضية " إِنَّ اللهَ زَوَى لِي الأَرْضَ، فَرَأَيْتُ مَشَارِقَهَا وَمَغَارِبَهَا، وَإِنَّ أُمَّتِي سَيَبْلُغُ مُلْكُهَا مَا زُوِيَ لِي مِنْهَا "أخرجه مسلم.

 

وستعود دولة الخلافة إن شاء الله , ولكن هذه المرة ستبلغ ما بلغ الليل والنهار " لَيَبْلُغَنَّ هَذَا الْأَمْرُ مَا بَلَغَ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَلَا يَتْرُكُ اللَّهُ بَيْتَ ‏ ‏مَدَرٍ ‏ ‏وَلَا ‏ ‏وَبَرٍ ‏ ‏إِلَّا أَدْخَلَهُ اللَّهُ هَذَا الدِّينَ بِعِزِّ عَزِيزٍ أَوْ بِذُلِّ ذَلِيلٍ عِزًّا يُعِزُّ اللَّهُ بِهِ الْإِسْلَامَ وَذُلًّا يُذِلُّ اللَّهُ بِهِ الْكُفْرَ " رواه مسلم.

 

فأبشروا بنصر الله , أبشروا بوعد الله , أبشروا ببشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم " ... ثُمَّ تَكُونُ خِلاَفَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةٍ " أخرجه أحمد بن حنبل.

 

" وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ,بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ " الآية[4_5] من سورة القصص.

 

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ " الآية[24] من سورة الأنفال.

 

 

أبو إسلام الطرابلسي | طرابلس الشام

 

1376562_213220652182657_47428075_n.jpg

 

=====================

الصفحة الرسمية على الفيس

https://www.facebook....islam.trabolsi

 

الصفحة الشخصية الأولى على الفيس

https://www.facebook...islam.traboulsi

 

الصفحة الشخصية الثانية على الفيس

https://www.facebook....islam.trabolsi

 

الصفحة الشخصية على التويتر

https://twitter.com/ahmad_trabolsi

=================

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...