Jump to content
Sign in to follow this  
البازي

البحث عن سيّد

Recommended Posts

.

 

سنبحث عن سيّد

 

أجابَ العبيد المهاجرون من أمريكا بعد تحريرهم في نهاية حرب أبراهام لنكولن لتحرير العبيد في أمريكا

 

بعد نصف قرن من السنين العجاف ، من حُكْمِ عملاء الغرب لبلاد المسلمين ، استيقظ الناس في بلادنا ، وانتفضوا يدكّون عروش من استعبدوهم طوال السنين الماضية

 

وشاء الله تعالى أن تبدأ ثورات الشعوب على طغاتهم وجلاّديهم من أكثرهم تجبّراً وطغياناً

 

فابتدأت مع زين العابدين ، ومرّت على مبارك فالقذّافي ، لتنتقل إلى الشّام ، وتزلزلَ الأرضَ تحت عرش البعثيين وآل أسد ومخلوف

 

ولكنّ ثمانية وأربعين عاماً من الظّلم وشراء الذّمم ، قد جعلت للمجرمين من حكّام سوريا موالين ومؤيّدين

 

امتهنوا الدفاع عنهم ، وتمجيدَهم بل وصل الأمر ببعض حثالاتهم حدّ العبادة بأقصى معانيها

 

وفي تقييم غالبيّة السوريين ، كان هؤلاء مجموعة من فاقدي الأخلاق ، عديمي المروءة ، فكيف لإنسان أن يكون في صفّ مجرم عادى شعبه ، ووالى أعداء أمّته وقدّم شخصه على مصلحة بلده

 

وكان تقديس العبيد لسيّدهم بشار ، واختلاقهم الأساطير حول شجاعته ، والبراهين على دستوريته ، والمبرّرات لجرائمه ، كان كلّ ذلك مدعاة لاحتقارهم ومثار سخريّة كل من أيقن باتصاف بشّارِهم بكلِّ مايناقضُ زعمَهم

 

وكان خروج السوريين على بشار ، تمرّداً على مفردات العبودية وتقديس الفرد وتحطيماً للصنم المتجسّد في القائد

 

غير أنّ الثورة ومباغتتَها لدوائر صنع القرار السياسي الغربي ، قد أسْقَطَتْ في أيديهم ، فكان من ردّاتِ فعلهم أن أنشؤوا هيئاتٍ معارضةً صدّروها للعمل السياسي الثوري ، وسخّروا لتلميعها امبراطوريّاتِهم الإعلاميةَ

 

وممّا لاريبَ فيه أنّ من صدّرهم الغربُ قادةً للمعارضة ، قد كشفوا سوءاتِ عمالتهم وفضحُوا ارتباطاتهم بأجهزة مخابرات الغرب

 

ولكنّ صور بعضهم كانت تملأ صفحات الفيس بوك ، ولربّما وضع أناسٌ صورة معاذ الخطيب في خريطة سوريّا ، وقرأنا تمجيداً لخطاب أحدهم أمام جامعة الأنظمة العربية العميلة

 

وفي كلّ مرة يسقط فيها مجسّمٌ من مجسّمات المعارضة الخارجية ، كان الذهولُ والحيرةُ رفيقيْ من اتّخذَ المجسّمَ الساقطَ رمزاً

 

وهكذا فإن البعضَ ممن صبأ عن عبادة أصنام البعثيين والنصيريين ، قد أصابَه ما أصابَ بني إسرائيل يوم خروجهم مع موسى من البحر ،

 

فأدمن أن يكون عبداً لصنم ، كما يهنأ الصرصور تحت القدم

 

وليس عبدةُ أصنام العلمانيين بأسوأ حالاً من عبدة أصنام الملتحين ، فكم توّهَ مشايخ اللّفّة وأضلَّ مفتو الغفلة من قلّدوهم

 

وكم يتشابه مبايعو الغائب في صفحات الانترنت ، منتظري الغائب في سرداب سامرّاء

 

وكم من الموبقات تُرْتَكَبُ والجرائم تُقْتَرَفُ ..... لأنّ من حرّرتْهم الثورة قد خرجوا يبحثون عن سيّد ؟؟؟!!!!!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

السيدُ اللهُ

الراوي:عبدالله بن الشخيرالمحدث:السيوطي - المصدر:الجامع الصغير- الصفحة أو الرقم:4849

خلاصة حكم المحدث:صحيح

 

 

 

انطَلقتُ في وفدِ بَني عامرٍ إلى النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالوا : أنتَ سيِّدُنا ، قال : السَّيدُ اللهُ . قالوا : و أفضلُنا فَضلًا ، و أعظمُنا طَوْلًا ، قال : فقالَ : قولوا بقولِكم ولا يَستجرِيَنَّكُم الشَّيطانُ

الراوي:عبدالله بن الشخيرالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح الأدب المفرد- الصفحة أو الرقم:155

خلاصة حكم المحدث:صحيح

 

 

 

كلُّ نفسٍ من بني آدمَ سَيِّدٌ ، فالرجلُ سيِّدُ أهلِه ، و المرأةُ سيِّدةُ بيتِها

الراوي:أبو هريرةالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:4565

خلاصة حكم المحدث:صحيح

 

==================

 

يا سادة .. لاتبحثوا عن سيّدٍ مخلوق .. فإن كان سيّدكم مخلوقاً فلستم بسادة لأنكم تبعاً لسيّدكم وقد سلبكم إرادتكم فأصبحتم أذلّة بعد أن أعزّكم الله بالإسلام.

 

وأمّا من جعل الله سيّده فسيسوّده الله على أعدائه ويعزّه بعزّ الإسلام ويُعزّ الإسلام به فيملك الدنيا ويفوز بالآخرة ويرضى عنه ساكن الأرض والسماء ورضوان الله أكبر..

 

لو كانوا يعلمون.

 

 

 

 

.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...