Jump to content
Sign in to follow this  
ابن الصّدّيق

ماتزال سايكس بيكو تطرد المسلمين من بلدهم الأم (بلاد الحرمين)

Recommended Posts

اللواء العنزي: التنسيق مع متعهدين لترحيل المخالفين برا وجوا

 

الحملة الأمنية تطيح بأكثر من 20743 مخالف خلال ثلاثة أيام

 

027788351522.jpg

تم ترحيل 8094 مخالف

 

الرياض – أحمد الأحمد - تصوير(منصور الجميعة):

2013-11-07 19:45:26

 

 

 

 

 

واصلت الجهات الأمنية حملتها المشددة ضد مخالفي نظام الإقامة والعمل لليوم الرابع على التوالي، محققة نجاحاً منقطع النظير بعد أن تكللت خططها على الأرض بالنجاح بفضل الرؤية الثاقبة والقبضة الأمنية الحازمة التي لم تجامل أو تحابي أحدا من المخالفين.

 

 

 

 

 

 

وكشف مصدر أمني لـ "الرياض"، أن أعداد المقبوض عليهم في اليوم الثالث للحملة في مناطق المملكة ومحافظاتها كافة بلغ 6208 مخالف ومخالفة فيما تم ترحيل 2512 من المخالفين عبر منافذ المملكة يوم الأربعاء. وأشار المصدر الأمني إلى أن الإحصاء العام للمقبوض عليهم ممن أدخلوا في سجون التوقيف للوافدين بلغ 20743 غادر منهم 8094 مخالف.

 

 

وأفاد اللواء محمد بن بطي العنزي المشرف على إدارات توقيف الوافدين في تصريح لـ "الرياض"، أن التنسيق ما زال مستمراً بين الجهات الأمنية وبين المتعهدين في النقل البري والجوي في ترحيل من انتهت اجراءاتهم، مؤكداً أن جميع إدارات توقيف الوافدين في المملكة تؤدي دورها بالشكل المطلوب، حسب الخطط والتنظيمات المعدة مسبقاً في هذا الجانب.

 

 

 

699392595094.jpg

 

 

 

208897980628.jpg

 

 

 

212730888277.jpg

 

 

 

821621522073.jpg

http://www.alriyadh.com/net/article/882059

 

============================

 

أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آَمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57) القصص

 

( إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا ) آل عمران

 

إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ (92) الأنبياء

 

 

لعن الله جوازات السفر بين بلاد المسلمين

ولعن الله من يشترطها على أبناء أمة محمّد

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشرق الأوسط

11:10, 07 تشرين الثاني 2013 الخميس

 

0_5.jpg

 

30 يوماً فقط للمتظلمين من مخالفي الإقامة في السعودية

 

 

 

العربية.نت

 

رغم تأكيد المسؤولين في السعودية عدم منح أي مهلة تصحيحية للمخالفين من المقيمين خصوصا بعد منحهم مهلة امتدت لشهور طويلة، لكن ذلك لا يغني من بعض الاستثناءات ومن بينها الذين وقع عليهم "الظلم".

ووفقا لصحيفة الشرق، فقد أكد المتحدث الرسمي لجوازات المنطقة الشرقية معلا العتيبي أن مكتب التنسيق يوفر لمخالف نظام الإقامة والعمل التظلم من القرار الذي يصدره في الجوازات خلال 30 يوما من إصدار القرار، حيث إن عقوبة المخالفة تتراوح بين الترحيل والغرامة المالية بعد إجراء تحقيق متكامل مع المخالف للنظام.

وأضاف أن من يعمل من المقيمين على إخفاء أوراقه الثبوتية ومستنداته وينكر البلد الذي ينتمي إليه بهدف عدم ترحيله لمخالفته لنظام الإقامة والعمل، يعد مجهول الهوية ويتم التحقيق الشامل معه من قبل مكتب التنسيق للجوازات خلال فترة توقيفه في سجون إدارة الوافدين ليتم استخراج كافة المعلومات عنه ومعرفة البلاد التي ينتمي إليها ثم تخاطب سفارة بلاده في المملكة وتستخرج له وثيقة سفر ويرحل بعد التأكد من عدم وجود موانع أمنية.

وبين أنه بعد القبض على المخالفين من قبل الشرطة وفروع الأمن العام العاملين بالميدان المعنيين بالضبط، يحال المخالفون إلى توقيف إدارة الوافدين التابع لسجون المنطقة، التي بدورها تقوم باستخراج خطاب تحيله إلى مكتب التنسيق للجوازات، بحيث تحقق مع المخالف وتحديد نوع المخالفة والعقاب الذي يتراوح بين الترحيل والغرامة، التي قد تشمل المقيم المخالف والمواطن الذي كان تحت كفالته

 

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=66802

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

خبر وتعليق

 

أنظمة تثبت كل يوم بُعدها عن مقاييس وقيم وقناعات الإسلام

 

 

الخبر:

 

عدد كبير من السودانيين أبعدوا مؤخراً من المملكة العربية السعودية، وقد نقلت وسائط الإعلام المختلفة عن تضرر عدد كبير منهم في ظل تجاهل السفارة السودانية لمشاكلهم، وعدم تنويرهم بشكل كافٍ لما يجب فعله، وفي تخطٍّ لكل درجات اللامبالاة وعدم الاحترام لما حدث استضافت صحيفة السوداني السفير السوداني بالمملكة العربية السعودية؛ عبد الحافظ إبراهيم؛ والذي ليته لم ينطق ببنت شفة! فقد قال: (كما يعلم الجميع، فقد بدأت المملكة العربية السعودية، حملة لتنظيم الوجود الأجنبي غير القانوني؛ وبالطبع من ضمن هؤلاء المخالفين سودانيون)، وفي سؤال عن التعامل القاسي الذي تعرضوا له قال: (سودانيين في المملكة منذ عشرات السنين من دون وثائق، ودخلوا المملكة بتأشيرة عمرة، والدولة غير مسؤولة عن هؤلاء الذين يقيمون بصورة غير قانونية)، وفي سؤال؛ ألا توجد خطط لإيجاد فرص عمل لهم في السودان، قال: (الدولة ليست ملزمة بأن تجد لهم فرصة عمل في السودان، ولماذا تتحمل الدولة مسؤوليتهم، ولدينا في السودان الآلاف من العاطلين عن العمل) صحيفة السوداني.

 

التعليق:

 

إن ترحيل المملكة العربية السعودية للسودانيين وغيرهم لأي سبب كان، وهم مكبلون بالسلاسل والقيود، وفي وضع مذل مخالف لشرع الله الذي جعل المسلم أخا المسلم، عن ابن عمر - رضي الله عنهما - أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «المسلم أخو المسلم، لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة، فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة» متفق عليه. إن هذا التصرف العنصري الجاهلي، هو خير دليل على أن الأنظمة القائمة في بلاد المسلمين تثبت كل يوم بعدها عن قيم الإسلام ومقاييسه وقناعاته التي تربط الأمة، وتصهرها، فكيف يرحَّل مواطنون سودانيون من أرض الحجاز باعتبارهم أجانب وهم مسلمون، تربطهم بأهل الحجاز أعظم ما يربط الناس وهو رابط العقيدة الإسلامية، رابطة (لا إله إلا الله محمد رسول الله) التي لم تفرق بين صهيب الرومي وبلال الحبشي وسلمان الفارسي وأبي بكر العربي فكانوا أمة من دون الناس متحابين متناصرين في سبيل الله، أمة ربطها رب العزة عز وجل برباط الإسلام، وتريد الأنظمة الوضعية إرجاعها لجاهلية عمياء تفرق بين الناس بسبب عرقهم، وتراب خطّه المستعمر ليفتّ في عضد هذه الأمة ويفرقها!!

 

إن اعتبار السفير للسودانيين بأنهم من ضمن الأجانب مخالف لرابط العقيدة الإسلامية، الذي جعل المسلم أخا المسلم، ولكنه يتحدث من منطلق دوره سفيراً لواحدة من دول الضرار؛ التي تتجاهل ما ينبثق عن عقيدة الإسلام من أفكار ومفاهيم متمسكة بالوطنية التي لا ترقى لربط الإنسان بأخيه الإنسان وخير دليل على ذلك قول السفير بعدم مسؤولية الدولة عنهم، فأين الوطنية هذه؟ وهو قول ينمّ عن واقع هذه الحكومات التي ليس لديها شيء تفعله سوى التنكيل بالناس، والقسوة على المواطن المسكين. أما رعاية شؤونه فهو أمر ليس في الحسبان، فسفارته خير شاهد على ذلك؛ فهي تقوم بإحصاء كل فرد يدخل السعودية بدقة، لأنه مصدر للأتاوات والضرائب، أما عندما تمتلئ السجون بالمبعدين فلا دخل لها، وتسلم بأن من حق السعودية تطبيق قوانينها، وهو دور طبيعي لسفارات دويلات الضرار فها هو السفير يتساءل لماذا تتحمل الدولة مسؤوليتهم؟ فهو محق، فالدولة في هذا الزمان ليس من مسؤوليتها المواطنين، بل هي تتسبب في مشكلاتهم إذ هي التي أدت إلى هجرتهم بسياساتها الظالمة التي منها إيقاف المخالفين لمنهجها عن وظائفهم بقانون الصالح العام وبالحروب التي دمرت أجزاء واسعة من السودان، وعطلت كثيراً من المشاريع الإنتاجية بجانب سياسات اقتصادية أهلكت الحرث والنسل أنتجت جيوشاً من العاطلين عن العمل وليس آلافًا كما ذكر السفير.

 

إن الدويلات القائمة في بلاد المسلمين لم توجد لخدمة مواطنيها، بل هي عاجزة حتى عن خدمة نفسها، فها هي عروشها تتهاوى بظلمهم الذي فاض طوفانه بالأمة التي ستحاسبهم عند قيام دولة الخلافة التي أظل زمانها.

 

فالعملَ العملَ لإيجادها. وفى ذلك فليتنافس المتنافسون.

 

 

 

كتبته لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

أم أواب غادة عبد الجبار

12 من محرم 1435

الموافق 2013/11/15م

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...