Jump to content
Sign in to follow this  
عز الدين24

كيفية الرد على الشيعة الاثنى عشرية فى موضوع الخلافة؟

Recommended Posts

من المعلوم لديكم بأن شروط الخليفة حتى تنعقد له الخلافة هى سبعة شروط :- الاسلام و الذكورة و العدالة و الحرية و البلوغ و العقل و القدرة على القيام بأعباء الخلافة. و لكن عند الشيعة الاثنى عشرية الجعفرية نجد بأن لديهم شرطا لانعقاد الخلافة و هو أن يكون من آل البيت عليهم السلام بمعنى أن يكون هاشميا علويا فاطميا. و يقولون بأن خلافة أبى بكر و عمر و عثمان رضى الله عنهم كانت خلافة غير شرعية و يقولون بأن الرسول صلى الله عليه و سلم وصّى بأن يكون الامام على رضّى الله عنه خليفة للمسلمين من بعده. و يستدلون بحديث الغدير, بأن الرسول صلى الله عليه و سلم قد مسك يد على بيده و وقف على باب الكعبة و قال للمسلمين: ((من كنت مولاه فهذا على مولاه اللهم والى من والاه و عادى من عاداه)). و يقولون أى الشيعة بأن هذا الحديث فيه توصية بامامة على للمسلمين من بعده. السؤال هو كيف نرد عليهم بأنه يجوز لمن ليس من آل البيت بأن يكون خليفة للمسلمين؟!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

وجاء في [الطبقات الكبرى] عن عبد الله بن عباس رضي الله عنه أن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه أخذ بيد علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فقال له: إني والله لأرى رسول الله صلى الله عليه وسلم سيتوفى في وجعه هذا، إني أعرف وجوه بني عبد المطلب ثَم الموت، فاذهب بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلنسأله فيمن هذا الأمر من بعده، فإن كان فينا علمنا ذلك، وإن كان في غيرنا كلمناه فأوصى بنا، فقال علي رضي الله عنه: والله لئن سألناها رسولَ الله، فمنعناها، لا يُعطيناها الناسُ أبداً، فوالله لا نسأله أبداً.

وجاء النص في [صحيح البخاري] أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه خرج من ثَم رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجعه الذي توفي فيه، فقال الناس: يا أبا الحسن، كيف أصبح رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: أصبح بحمد الله بارئاً، فأخذ بيده عباس بن عبد المطلب فقال له: أنت والله بعد ثلاثٍ عَـبْدُ العصا وإني والله لأُرَى رسولَ الله صلى الله عليه وسلم سوف يُتَوَفَّى من وجعه هذا، إني لأعرف وجوه بني عبد المطلب ثَم الموت، اذهب بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلنسأله فيمن هذا الأَمْرُ، إن كان فينا علمنا ذلك، وإن كان في غيرنا علمناه فأوصى بنا. فقال علي: إنا والله لئن سألناها رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فَمَنَعَنَاها لا يعطيناها الناسُ بعده، وإني والله لا أسألها رسولَ الله صلى الله عليه وسلم؛

Share this post


Link to post
Share on other sites

لعل عقدة العقد عند اتباع المذهب الشيعي انهم لا يعتبرون صحيحي البخاري ومسلم

 

فمن حل عندهم هذه العقدة وحملهم على اتخاذهم مرجعين للصحيح من اخبار النبي صلى الله عليه وسلم فقد اخذ بتلابيبهم الى الحق والصواب

 

خصوصا وان في اقوال النبي وافعاله وتقريراته عليه الصلاة والسلام تشريعا من الله لم ياتي عليه القران بنص تفصيلي او اجمالي والتي دونت في الصحيحين

 

والانكى من كل ذلك انهم وللاسف ان اتوا على اتخاذهما مرجعين ومصدرين فعلى سبيل اثبات افهامهم ومحاججة مخالفيهم لا اقرارا منهم بصحة ومتانة ما دون فيهما..!!!!!!!!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

واسمعوه عليه وآله الصلاة والسلام فيما جاء في [الرياض النضرة] عن عبد الله بن زمعة، قال: ثم لما استعز برسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عنده في نفر من المسلمين، دعا بلال إلى الصلاة، فقال: (مروا أبا بكر أن يصلي بالناس)، فخرجت فإذا عمر رضي الله عنه في الناس، وكان أبو بكر رضي الله عنه غائباً، فقلت: قم يا عمر فصلّ بالناس، فقام، فلما كبّر سمع رسولُ الله صلى الله عليه وسلم صوتَه، وكان عمر رجلاً مجهراً، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (فأين أبو بكر؟ يأبى الله ذلك والمسلمون، يأبى الله ذلك والمسلمون)، فبعث إلى أبي بكر رضي الله عنه، فجاء بعد أن صلى عمر تلك الصلاة فصلى بالناس، قال عبد الله بن زمعة، فقال لي عمر: ويحك ماذا صنعت يا ابن زمعة، والله ما ظننت حين أمرتني إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بذلك، ولولا ذلك ما صليت بالناس؟ قلت: والله ما أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولكن حين لم أر أبا بكر رأيتُك أحقّ من حضرنا بالصلاة في الناس.. أي أن يكون عمر أو غير عمر إماماً للمسلمين بدلاً من أبي بكر ما دام حياً، فهو غير مقبول لا عند الله تعالى ولا عند المسلمين، فتوفّر الأهلية في أبي بكر رضي الله عنه تمنع من إسناد الإمامة لغيره، مما يجزم أن إسناد الإمامة لغير أهلها يأباه الله تعالى ويأباه المسلمون، وفي هذا الجمع في الإباء بين الله تعالى وبين المسلمين إشارة إلى أنّ الشرع من كتابٍ وسنةٍ يفرض صاحب الأهلية، وإلى أن المسلمين كأصحاب الحق في اختيار الإمام ومبايعته بيعة انعقاد ثم بيعة طاعة يفرضون أن يكون صاحب الأهلية هو الإمام، مما يدل على وجوب الحرص على ذلك عند مبايعة أي شخص ليكون إماماً. وأما إذا تعدد أصحاب الأهلية، فللمسلمين ممثلين في مجلسهم، مجلس الأمة، أن يحصروا عدد المرشحين للإمامة، ثم يتم عرضهم على الأمة للانتخاب من خلال آلية معينة، ومن ينال أكثر الأصوات يكون إماماً، وعلى الآخرين كافة السمع والطاعة له.

Share this post


Link to post
Share on other sites

واسمعوا العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه وهو يرى الموت في وجه النبي عليه وآله الصلاة والسلام فيطلب من علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن يتحدث مع النبي عليه وآله الصلاة والسلام قبل أن يموت في أمر الخلافة من بعده، ولمن تـؤول، ويطلب منه عليه وآله الصلاة والسلام أن يوصي الناس بهم خيراً إن كانت لغيرهم، مما يجزم بأن هذه الرواية الصحيحة لا تسمح بالقول بالوصية لأحد، سواءً كان من أهل البيت أو غيرهم، اللهم إلا إذا صح الطعن في هذه الرواية، ولكن سرد الرواية بهذا الشكل بذكر موقف علي رضي الله عنه وهو يجيب على الناس بأن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم قد أصبح بحمد الله بارئاً، ويرفض الاستجابة لطلب العباس رضي الله عنه يؤكد صحة الرواية لما فيها من التأكيد بالقسم، إذ يقول: (إنا والله لئن سألناها رسولَ الله صلى الله عليه وسلم فَمَنَعَنَاها لا يعطيناها الناسُ بعده، وإني والله لا أسألها رسولَ الله صلى الله عليه وسلم)، مما يدل على أنه رضي الله عنه كان يتطلع للإمامة، وأنه مع إحسانه في معونته للخلفاء الراشدين الثلاثة من قبله لم يسقط تطلعه لها، كما أن في صرف رسول الله عليه وآله الصلاة والسلام لفكرة الكتابة في مرض الموت عند اختلاف ولغط الرجال الموجودين عنده في البيت لدليل على تجنب فكرة الاستخلاف، وما عجز رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن يكتب هذا الكتاب (الذي يفسره الكثيرون على أنه كان سيكون كتاب استخلاف) في وقت آخر، ولكنه صلى الله عليه وآله وسلم لم يفعل، مما يدل على أن الرسول صلى الله عليه وآله وسلم قد ترك للمسلمين اختيار خليفته من بعده، ولو كانت هناك أية وصاية لأحد لما أقدم الصحابة على ذلك الخلاف في سقيفة بني ساعدة الذي انتهى بترشيح عمر لأبي بكر أولاً، فوافق المهاجرون عليه، وبعد كلمة زيد بن ثابت الأنصاري في الأنصار وافق الأنصار عليه، فانعقدت له البيعة في السقيفة، ثم بويع بيعة طاعة العامة في اليوم التالي في المسجد.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×