Jump to content
Sign in to follow this  
ابو انعام

توحيد و توحيد التعاريف و المصطاحات

Recommended Posts

السلام عليكم

من خلال تتبعنا للاحداث السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية الدولية منها و المحلية الخاصة بالعالم الاسلامي نلاحظ و نسمع تردد كثير من الالفاظ و الكلمات التي في مجملها تعريفات او مصطلحات

الذي اقترح هو محاولت توضيح و شرح مثل هذه المصطلحات و التعاريف و لكن بايجاز

Share this post


Link to post
Share on other sites

هي تعريفات او شروح مبسطة لم اتحرّى فيها ان تكون جامعة مانعة بل الهدف الافهام فقط،

 

السيولة : هو كمية النقد الموجود او كمية ما يمكن تحويله الى نقد بسهولة (كالذهب)، سواء في الدولة او في البنوك او في الاسواق او مع الأشخاص الخ.

 

التضخم: هو زيادة كبيرة في كمية النقد الموجود في السوق عن حاجته... و له اسباب كثيرة. و هي عادة ما يتسبب بارتفاع اسعار السلع الخ.

 

التكنوقراط: هو مصطلح عادة يستخدم في الحكم فيقال حكومة تكنوقراط أي حكومة اخصائيين (في الأصل و المبدأ العام) أي كل وزارة مثلا يكون عليها وزيرا متخصصا في مجاله كأن يكون وزير الاقتصاد من نخبة اقتصاديي البلاد في العلم و الخبرة و الشهرة و هكذا (في المبدأ العام و قد لا يكون)، و عادة يلجأ اليها في حال فشل الحكومة في حل مشكلات البلاد، فيتم الاتفاق على حكومة اختصاصيين مؤقتة الى حين... و تسمى ايضا ب " حكومة تصريف الأعمال".

Edited by علاء عبد الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

تعريف الدولة الدولة هي الكيان التنفيدي لمجموع المفاهيم المقاييس و القناعات التي تحملها امة من الامم و هذا ما عرف به حزب التحرير الدولة

كما و عرفت بانها مؤسسة تملك السيادة على رقعة من الارض تحكم من خلالها المجتمع في هذا البلد

تعريف المجتمع هو مجموعة من الناس تنشا بينهم علاقات دائمة و من الواضح ان لكل مجتمع طريقة في العيش تميزه عن غيره من المجتمعات و تجعل له شخصية معينة و لون متميز و هوية خاصة و التركيز على العلاقات الدائمة هو الذي يشكل المجتمع لان مجموع الافراد اي فرد زائد فرد زائد فرد هو جماعة فاذا انشات علاقات دائمة بينهم كانوا مجتمعا و هذه العلاقات تنشا بدافع مصالحهم و الذي يحدد هل هذه مصلحة ام مفسدة هو مفهوم الانسان عن المصلحة و بما ان معاني الافكار هي المفاهيم كانت الافكار هي المحدد للمصلحة و بالتالي هي التي اوجدت العلاقة و بما ان الانظمة كانت لازمة لمعالجة و تنظيم المصلحة حتى توجد العلاقة و عليه فان المجتمع هو المجموعة البشرية و ما يوجد بينها من افكار و مشاعر و انظمة

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم

ما رايكم في هذا التعريف

الحداثة هي مجموعة الافكار و المفاهيم التي كانت العلمانيةهي الرحم التي انجبتها كما و يقال انها التطور الفكري الذي عاشته اوربابعد تخلصها من سيطرة الكنيسة

Share this post


Link to post
Share on other sites

جزاكم الله خيرا..

 

وإن كان لي أن أعقب فإنني أقترح بدلاً من أن ننشغل بمصطلحات غريبة دخيلة على شريعتنا ولغتنا وأمتنا وليست لها تلك الأهمية لماذا لا ننشغل ببيان وتعريف الألفاظ الشرعية التي صادرها أعداء الله تعالى بأن أنسونا كثيراً منها وحرفوا باقيها؟!

 

إن مصطلحات الكفار ستزول تلقائياً أثناء العمل بديننا وممارسته وإقامته عملياً فلن نعود بحاجة إلى شيء سوى ديننا وفهم معانيه والعلم بكيفية إقامة شعائره وشرائعه..

 

فعند إقامة الدين في البيت وفي الحارة والمدينة والأمة سوف نحتاج إلى الألفاظ الشرعية فقط التي تؤدي ما نريد وتشبع حاجاتنا في فهم الحياة وحركتها تماماً..

 

فلنبادر أيها الإخوة إلى الألفاظ الشرعية تعلماً وتعليماً..

 

الأمة الخلافة الجهاد الرحمة الرسالة القرآن السنة العلم الصدقة...الخ الألفاظ الشرعية التي تجب معرفتها وفهمها وفقهها..

 

وجزاكم الله خيرا..

Share this post


Link to post
Share on other sites

النظام هو جهاز قائم بذاته مكون من مجموعة ادوات متجانسة غير متعارضة تؤدي وضيفة معينة فاذا فقد النظام احد اجزائه فالنتيجة تكون توقف الوظيفة

نظام الحكم 1 هو الكيان السياسي الجامع لامة من الامم او هو الكيان التنفيدي لافكار و قناعات و مقاييس امة من الامم

2 هو السياسة المسطرة لتسيير شؤون الناس و رعايتها

3 نظام الحكم في الاسلام هو الخلافة

النتيجة هي ان الخلافة و هي الدولة الاسلامية اي خليفة يطبق الشرع هي كذلك مجموع الاجهزة التي دلت عليها الادلة الشرعية التي وظيفتها تسيير شؤون الناس و رعايتها و فق السياسة المسطرة و الماخودة كذلك من ادلتها الشرعية

Share this post


Link to post
Share on other sites

الديمقراطية كما يعرفها أصحابها وكما هى في دساتير الدنيا كلها بما فيها بلادنا " السيادة للشعب والأمة مصدر السلطات " ونظرية السيادة كما هى في الفكر الغربي : هى السلطة العليا المطلقة التي لها حق سن القوانين والتشريعات ، أي لها حق الحكم على الأشياء والأفعال من حيث الترك أو الفعل أو التجريم أو التحسين أو التقبيح، ولا يخفى على أي طالب علم أن هذا لله وحده حتى وإن رفض الشعب ذلك ، فالقضية قضية دولة تقوم على أساس العقيدة الإسلامية وتشريعاتها تكون مما دلت عليه من مصادر تشريع وهى الكتاب والسنة وما أرشدا إليه، فليس ما لم يخالف الشرع شرع فهذا قول باطل جملة وتفصيلاً ، بل الشرع هو ما أتى من الكتاب والسنة وما أرشدا إليه من مصادر تشريع.

https://www.facebook.com/notes/aladin-elzanaty/%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%82-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%AE%D8%A8%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%85-%D8%A8%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-2252011-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%AF-%D8%A8%D8%B9%D9%86%D9%88%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%86%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B7%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D8%AA%D9%88/220650721298052

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...