Jump to content
Sign in to follow this  
Abu Bukker

خطير: مسؤول استخباراتي غربي: التخلّص من «داعش» قرار دولي

Recommended Posts

خــــــــطــــيـــــــــر:

 

هذا ما يفكر به الغرب الكافر بقيادة أمريكا وهو ما يطمح إليه، فيا ثوار الشام ومجاهديها كفوا أيدكم عن هذه الفتنة، وخذوا على أيدي قادتكم الذين يوردونكم المهالك بسفك الدم الحرام، وفوتوا الفرصه على الغرب الكافر المُحدق بثورتكم يُريد إجهاضها والقضاء عليها، حتى لا تقولوا (أكلت يوم أكل الثور الأبيض).

 

http://all4syria.info/Archive/124796

 

(انشروها على حساباتكم لكشف هذه المؤامرة)

 

........................................

 

 

مسؤول استخباراتي غربي: التخلّص من «داعش» قرار دولي لمواجهة الأسد وحزب الله

 

 

الرأي-

 

كشف مسؤول إستخباراتي غربي معني بالملف السوري لـ «الراي» عن ان «أحد اهمّ النتائج التي تستفيد منها البشرية في القتال الدائر في سورية هو ما يحصل اخيرا من اقتتال عناصر القاعدة فيما بينها وتقليص عدد افرادها، وكذلك اخذ الغربيين – الذين تركوا بلادهم الآمنة ليلتحقوا بهكذا جهاد – العبرة وهم يرون بأم العين إقتتال ما يسمى بالمجاهدين تحت الراية عينها، مما سيسرع بعودتهم الى بلادهم وصرف النظر عن هذا الخيار».

 

وأوضح المسؤول الغربي المولج الشؤون الامنية لـ «الراي» ان «قتال الجبهة الإسلامية ضد الجهاد العالمي لم يكن صدفة ولم يبدأ في شكل عفوي بل هو وليد قرار عالمي بضرورة وضع حد للمنظمات الجهادية والقضاء عليها ليتسنى لجبهة واحدة بقيادة موحدة مجابهة قوات الرئيس (السوري بشار) الاسد وحلفائه من حزب الله والعراق وايران، ودفْع الرئيس السوري الى طاولة المفاوضات للتخلي عن السلطة، وتالياً فان الجبهة التي ستوحد المعارضة السورية ستلقى كل الدعم منا بعد القضاء على كافة الاطراف المنتمية الى الجهاد العالمي».

 

وبحسب رأي هذا المسؤول الاستخباراتي فان «المعركة اليوم هي مع داعش، وسيتم التعامل مع جميع المجاهدين الاجانب لدفعهم الى مغادرة سورية بمحض إرادتهم او تحت ضغط السلاح او في المعركة (يُقتلون)، أما غداً فالمعركة ستكون مع جبهة النصرة التي تتشكل من مقاتلين سوريين في عددها الأكبر، وعليها إما أن تذعن للقيادة السورية الجديدة وتنضوي تحت لواء واحد يمثل إرادة الشعب السوري وتتخلى عن مشروعها القاعدي وولائها لـ (زعيم القاعدة ايمن) الظواهري وإما تواجه المصير عينه الذي تواجهه داعش الان».

 

ورأى المسؤول الغربي ان «نتائج المعركة لم تُحسم منذ الاسبوع الاول بل يترتب علينا متابعة إعادة تموضع داعش وردة فعلها وحركة مقاتليها بعد ان تستوعب الضربة الاولى المباغتة. والغرب سيدعم الجبهة الاسلامية بكل قوته اذا سارت الامور على المنهج المرسوم لها على الأرض، ومن الطبيعي ان تفضي تطورات المعركة الى ولادة ممثلين سياسيين ينطقون بإسم المعارضة الحقيقية على خلاف المعارضة السياسية الحالية، لأن أصحاب الأرض سيطلبون تمثيلاً مختلفاً عن الممثل الحالي، وسيكون من حقهم ان يتمثلوا داخل القرار السياسي الذي سيبتّ امر مستقبلهم عندما تسكت المدافع».

 

وعن إمكان جنوح «الجبهة الاسلامية» نحو «الجهاد العالمي»، قال المسؤول عينه ان «المعارضة تضم سلفيين وهذا لا يشكل اي مشكلة بالنسبة الى الغرب الذي يحترم حرية المعتقد، فمثلهم مثل أكثر دول الخليج العربي، وما يهمنا ألا يتحول الامر الى تطرف وهو ما تحاربه الجبهة الاسلامية اليوم في سورية من اجل إعادة الامور الى نصابها الطبيعي في اطار المعارضة الحقيقية التي تهدف الى إنهاء الحكم المديد لعائلة الاسد وإفساح المجال لحكم يشارك فيه الجميع».

Share this post


Link to post
Share on other sites

جمال معروف: نحن نواة الجيش الوطني ومهمته محاربة الأسد و”التنظيمات الأصولية”!

 

 

وكالة الأنباء الإسلامية – حق

 

كشف قائد جبهة «ثوار سوريا» جمال معروف في لقاء مع صحيفة الشرق الاوسط أن الألوية والكتائب التابعة للجبهة «ستكون النواة الأولى لتشكيل الجيش الوطني الحر». وشدد على أن مهمة هذا الجيش ستتركز على قتال نظام الرئيس السوري بشار الأسد والتنظيمات الأصولية .

 

وقال معروف في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أمس إن «هيئة الأركان في الجيش الحر لم تعد تملك أي نفوذ على الأرض، لا سيما بعد الضربة التي وجهت إليها من قبل الجبهة الإسلامية». ورجح أن «ينضم إلى الجيش الجديد نحو 50 في المائة من الكتائب التي تقاتل في سوريا»، دون أن يستبعد صدامات عسكرية مع كتائب أخرى خارج الجيش الوطني. وكان وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، أسعد مصطفى قد أعلن أول من أمس في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن وزارته تعمل على تشكيل «جيش وطني حر» لمواصلة المعارك ضد التنظيمات الإسلامية المتشددة ومحاربة النظام، إضافة إلى حفظ الأمن في مرحلة ما بعد (الرئيس بشار) الأسد، كاشفا عن «مناقشات تجري حاليا مع مختلف القوى العسكرية، بما فيها (الجبهة الإسلامية) ».

 

وبحسب معروف فإن «الانتصار على النظام السوري يستلزم تحرك سريع لتوحيد جهود الفصائل المقاتلة تحت إدارة واحدة ضد إرهاب بشار الأسد». واصفا العلاقة بين «جبهة ثوار سوريا» و«الجبهة الإسلامية» بـ«الجيدة جدا» .

 

وتشارك جبهة ثوار سوريا بقيادة جمال معروف – الذي توجه اتهامات كبيرة له بالفساد والسرقة والقتل – مع الجبهة الاسلامية بقيادة زهران علوش وجيش المجاهدين في محاربة الدولة الاسلامية في العراق والشام.

 

http://www.dawaalhaq.com/?p=9734

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...