Jump to content
Sign in to follow this  
مهتم

بيان للجبهة الاسلامية وجيش المجاهدين والاتحاد الإسلامي جنيف2

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

بيان للقوى الفاعلة على الأرض بخصوص مؤتمر جنيف 2

 

من الواضح أن الثورة السورية تمر الآن في منعطف خطير فلابد من التدقيق في تبعات كل خطوة من خطوات العمل ومخرجاتها , وبما أن ثورتنا قد انطلقت للمطالبة بالحرية والكرامة للشعب السوري وليس رغبة في القتال وقد اضطرت لحمل السلاح للدفاع عن المتظاهرين الذين تعرضوا للقمع الوحشي، وهي تؤمن بأن حمل السلاح ليس هدفاً بذاته، بل الهدف استرداد حقوق شعبنا المسلوبة، الدينية والإنسانية ولا يتصور نجاح الحل السياسي ونحن نرى النظام بممارساته الوحشية والإجرامية قد عطل أية فرصة لإنجاز مثل هذا الحل.

 

فهو يتوجه إلى ” جنيف 2 ” ببراميله المتفجرة و حصاره الآثم وسياسة التجويع الممنهجة و وحشيته في تعذيب المعتقلين حتى الموت وقتله الأطفال واغتصابه الحرائر وارتكابه الإبادات الجماعية بأسلحته الكيماوية , و لم يترك أي فسحة تمكن من الحوار معه إلا للعملاء أو من لا يمثلون إلا أنفسهم.

 

وقد أصبح معهوداً عن الحلول السياسية التسويف والمماطلة لتمييع القضية محاكاة لمسلسل مؤتمرات الحل السياسي في القضية الفلسطينية والتنازلات التي يجب ألا تتكرر في قضيتنا السورية , وعليه فإن القوى العسكرية والسياسية الحقة في شعبنا لم تعط التفويض لأية جهة سورية في التفريط بحقوق الشعب والتنازل عن متطلباته أياً كانت هذه الجهة , والشعب السوري لا يرضى أن تنفرد مجموعة ما بالتوجه إلى مؤتمر ” جنيف 2 ” نيابة عنه وهي تحمل معها ملف التنازلات والتراجعات بدلاً من الحقوق والمطالب الشرعية والانسانية .

 

وإننا لنشكر الدور التركي والقطري والدول الصديقة في دعم ثورتنا وتخفيف معاناة شعبنا ونقدر حرصهما على مشاركتنا في الحل السياسي حقنا لدماء السوريين لكننا مستمرون في ثورتنا ولن نقبل بأي حل سياسي قبل تحقيق الشروط التالية:

 

1_ إطلاق سراح المعتقلين فوراً، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، والتوقف عن القصف الوحشي في مختلف المناطق السوريّة، وتسهيل إيصال المساعدات إلى جميع المناطق داخل سوريا، وعدم الحيلولة دون عودة النازحين والمهجرين إلى ديارهم.

 

2_ تنحي النظام برأسه و كامل رموزه وحل أجهزته الأمنية ومحاسبتهم .

 

3_ خروج كافة الميليشيات الطائفية الدخيلة على المجتمع السوري، التي ساندت النظام في قمعه لشعبنا.

 

4_ عدم التدخل في شكل الدولة المستقبلية بعد النظام، ولا فرض أي أمر ينافي الهوية الإسلامية لعامة شعبنا، والتي لا تمنع أية فئة من فئات المجتمع من حقوقها.

 

لهذا كله فإننا ندعو كافة جهات المعارضة السورية الشريفة إلى حشد الصف وراء شعبنا الثائر ومطالبه المشروعة وسعيه للحرية والكرامة ونيل حقوقه الدينية والإنسانية.

الجبهة الإسلامية الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام

 

الجبهة الإسلامية - الاتحاد الإسلامي لأجناء الشام - جيش المجاهدين

 

الإثنين 19 – ربيع الأول – 1435

الموافق لـ 20 كانون الثاني – 2013

Share this post


Link to post
Share on other sites

وإننا لنشكر الدور التركي والقطري والدول الصديقة في دعم ثورتنا وتخفيف معاناة شعبنا ونقدر حرصهما على مشاركتنا في الحل السياسي حقنا لدماء السوريين

 

 

بل هم العدو ... أعداء الإسلام والمسلمين يتربصون بكم ، فبدلا من شكرهم عليكم بلفظهم كليا.

Share this post


Link to post
Share on other sites

ان لم يكن حزب التحرير هو قبطان سفينة الثورة فهي غارقة لا محالة

 

رب لا تجعل للسفهاء والجهلة والخونة نصيبا من قطاف ثمرة تضحيات اهل الشام وصبرهم

 

وابرم لهم امر رشد وولهم الاخير والاعلم والاتقى

Edited by مقاتل

Share this post


Link to post
Share on other sites

من الواضح أن الثورة السورية تمر الآن في منعطف خطير فلابد من التدقيق في تبعات كل خطوة من خطوات العمل ومخرجاتها , وبما أن ثورتنا قد انطلقت للمطالبة بالحرية والكرامة............

 

من التدقيق و بعد ثلاث سنوات الثورة تطالب بالإسلام و الخلافة

Edited by محمد سعيد

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

بيان للقوى الفاعلة على الأرض بخصوص مؤتمر جنيف 2

 

من الواضح أن الثورة السورية تمر الآن في منعطف خطير فلابد من التدقيق في تبعات كل خطوة من خطوات العمل ومخرجاتها , وبما أن ثورتنا قد انطلقت للمطالبة بالحرية والكرامة للشعب السوري وليس رغبة في القتال وقد اضطرت لحمل السلاح للدفاع عن المتظاهرين الذين تعرضوا للقمع الوحشي، وهي تؤمن بأن حمل السلاح ليس هدفاً بذاته، بل الهدف استرداد حقوق شعبنا المسلوبة، الدينية والإنسانية ولا يتصور نجاح الحل السياسي ونحن نرى النظام بممارساته الوحشية والإجرامية قد عطل أية فرصة لإنجاز مثل هذا الحل.

 

فهو يتوجه إلى ” جنيف 2 ” ببراميله المتفجرة و حصاره الآثم وسياسة التجويع الممنهجة و وحشيته في تعذيب المعتقلين حتى الموت وقتله الأطفال واغتصابه الحرائر وارتكابه الإبادات الجماعية بأسلحته الكيماوية , و لم يترك أي فسحة تمكن من الحوار معه إلا للعملاء أو من لا يمثلون إلا أنفسهم.

 

وقد أصبح معهوداً عن الحلول السياسية التسويف والمماطلة لتمييع القضية محاكاة لمسلسل مؤتمرات الحل السياسي في القضية الفلسطينية والتنازلات التي يجب ألا تتكرر في قضيتنا السورية , وعليه فإن القوى العسكرية والسياسية الحقة في شعبنا لم تعط التفويض لأية جهة سورية في التفريط بحقوق الشعب والتنازل عن متطلباته أياً كانت هذه الجهة , والشعب السوري لا يرضى أن تنفرد مجموعة ما بالتوجه إلى مؤتمر ” جنيف 2 ” نيابة عنه وهي تحمل معها ملف التنازلات والتراجعات بدلاً من الحقوق والمطالب الشرعية والانسانية .

 

وإننا لنشكر الدور التركي والقطري والدول الصديقة في دعم ثورتنا وتخفيف معاناة شعبنا ونقدر حرصهما على مشاركتنا في الحل السياسي حقنا لدماء السوريين لكننا مستمرون في ثورتنا ولن نقبل بأي حل سياسي قبل تحقيق الشروط التالية:

 

1_ إطلاق سراح المعتقلين فوراً، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، والتوقف عن القصف الوحشي في مختلف المناطق السوريّة، وتسهيل إيصال المساعدات إلى جميع المناطق داخل سوريا، وعدم الحيلولة دون عودة النازحين والمهجرين إلى ديارهم.

 

2_ تنحي النظام برأسه و كامل رموزه وحل أجهزته الأمنية ومحاسبتهم .

 

3_ خروج كافة الميليشيات الطائفية الدخيلة على المجتمع السوري، التي ساندت النظام في قمعه لشعبنا.

 

4_ عدم التدخل في شكل الدولة المستقبلية بعد النظام، ولا فرض أي أمر ينافي الهوية الإسلامية لعامة شعبنا، والتي لا تمنع أية فئة من فئات المجتمع من حقوقها.

 

لهذا كله فإننا ندعو كافة جهات المعارضة السورية الشريفة إلى حشد الصف وراء شعبنا الثائر ومطالبه المشروعة وسعيه للحرية والكرامة ونيل حقوقه الدينية والإنسانية.

الجبهة الإسلامية الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام

 

الجبهة الإسلامية - الاتحاد الإسلامي لأجناء الشام - جيش المجاهدين

 

الإثنين 19 – ربيع الأول – 1435

الموافق لـ 20 كانون الثاني – 2013

 

المصدر لو سمحت فنحن في عام 2014 و ليس 2013 كما هو مكتوب

Share this post


Link to post
Share on other sites

المصدر لو سمحت فنحن في عام 2014 و ليس 2013 كما هو مكتوب

 

أخي توفيق أظن والله أعلم أنه خطأ مطبعي من المصدر ( مكتوبا) لأننا اليوم في 21 ربيع الأول 1435هـ وتاريخ البيان 19 ربيع الأول 1435هـ

 

أي أنّ تاريخ البيان قبل يومين = 20 كانون الأول 2014 م

 

كما أني بحثثُ فوجدتُ البيان منشورا كتابة وصورة ، والصورة فيها التاريخ الصحيح : 20 كانون الأول 2014 م

 

تأكد من هنا :

http://www.aksalser....d7d8e4c07ecf6a2

 

328389920.jpg

وبارك الله فيك

Edited by عبد الله العقابي

Share this post


Link to post
Share on other sites

لا يسعني الا ان اشكر عند الله الأخوين توفيق وعبد الله لتحري الدقة والتوثيق، فنحن امّة التوثيق والتدقيق. بارك الله فيكم جميعا.

 

الاخوة في الجبهة ليسوا اعداء، بل هم اخوة، وقد تتيه السبل ببعض المسلمين أحيانا، وهنا يتحقق فعلا أن المؤمن مرآة المؤمن، ويتحقق فعلا طلب الشارع بأن تنصر أخاك ظالما أو مظلوما، وذلك بنصحه والأخذ بيده الى سواء السبيل، وثقتنا في شباب الاسلام في كتائبهم أنهم يأمرون بالمعروف وينكرون المنكر، ويقبلون ويقدمون النصح لله ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم

 

وكم من فئات وافراد ممن حدث عندهم خلل في الفهم او خطأ في الاجتهاد او تيه في السبيل سيحملون التابعية للدولة الاسلامية القائمة قريبا بوعد الله؟!

 

انهم ابناؤنا واخواننا، بنيانا واحدا يشد بعضه ازر بعض، ستأخذنا الدولة جميعا بحنان الحجة الدامغة، وعطف الأب المقنع الشفوق، فبرحمة الله ستلين لابناء المسلمين كما لان الرسول صلى الله عليه وسلم لهم، نِعم الأسوة ونِعم المعلم ونعم القائد.. "فبما رحمة من الله لِنتَ لهم"

 

خذوا يا مسلمين بأيدي بعضكم بعضا، وانصحوا وأخلصوا ولا تملّوا واثبتوا، فان عدونا جميعا هو الكافر المحلي والأجنبي، وطبيعي أن يكون بيننا من يخطىء أو يتيه

 

يا رجال، لقد كان في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم منافقون معلومو النفاق، وكان فيها يهود وكفار، فكان نعم الحاكم، ونعم النبي - صلى الله عليه وسلم -

 

وانتم واخوانكم ان شاء الله رجال دولة، وقادة أمّة، خُدّاما لها تكليفا لا تشريفا

 

ولقد برَع أميركم الشيخ عطاء في التأسّي بالنبي صلى الله عليه وسلم والتزام سنّته، فها هو ينصح دون مواربة ولا مبالغة، ولا ينطق ولا يتصرف الا كقائد عظيم، وعالم فذّ، وعدل من أهل الكفاية قادر على قيادة الأمة والالتحام العَقَدي الأخوي معها لتناطح أمريكا وروسيا وتطيح بعروش الظلمة الفجرة من حكامنا، وتشغل الدول الكبرى بنفسها، صدره متسع للمسلمين جميعا، يشد على يدي المحسن، وينصح ويمد يده للمسيء ما دام في صف أمّته ودائرة نبيه صلى الله عليه وسلم

 

فالزموا غرزه، وافعلوا فعله، فان أوان السياسة الفعلية قد آن، وعقيدة الاسلام تتهيأ لقيادة العالم ونَظمِ عقده المفروط واعادة الامور الى نصابها باذن الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

الحق ابلج واضح بين.لا تخطئة عين من طلب الحق كائنا من كان.و مهما كانت مسميات من وقعوا هذا البيان. سواء اتمسحوا بالاسلام ليدجلوا و يغرروا باهل سوريا. ام التمسنا لهم العذر بجهل (لا اجد له مبررا) .فأن حجم التضحيات العظيمه .و الدماء الغزيره التي سكبت و اريقت في ثورة الشام.و الاعراض التي انتهكت على ايدي المارقين من زمرة بشار .و الجموع التي هجرت و شردت. اقول .ان ذلك كله يمنعنا ان نهادن او نجامل خائنا او دجالا او كذابا يتاجر بدماء الشهداء المخلصين. الا ان المنافقين في الدرك الاسفل من النار.و اذا كان مصدر قوتنا لهو مبدا نتمسك به و نقاتل لاجله الدنيا باسرها. فالاجدر ان نمايز و نحكم على ما يجري من خيانات و نفاق وفقا لهذا المبدا دونما مهادنه او مواربه.ان الفكر العظيم الصادق يظهر و يستبين للناس وقت الشدة و الفتن. حين يصمد و يصبر على مبداءه حين يبيع الاخرين و يفرطون و يتاجرون.

Share this post


Link to post
Share on other sites

تبارك الله

 

من تحدث يا اخوة عن مهادنة ومداهنة ومواربة؟!! ومن تحدث عن عدم اظهر المبدأ؟!!

 

ولقد برَع أميركم الشيخ عطاء في التأسّي بالنبي صلى الله عليه وسلم والتزام سنّته، فها هو ينصح دون مواربة ولا مبالغة، ولا ينطق ولا يتصرف الا كقائد عظيم، وعالم فذّ، وعدل من أهل الكفاية قادر على قيادة الأمة والالتحام العَقَدي الأخوي معها لتناطح أمريكا وروسيا وتطيح بعروش الظلمة الفجرة من حكامنا، وتشغل الدول الكبرى بنفسها، صدره متسع للمسلمين جميعا، يشد على يدي المحسن، وينصح ويمد يده للمسيء ما دام في صف أمّته ودائرة نبيه صلى الله عليه وسلم

 

فالزموا غرزه، وافعلوا فعله

، فان أوان السياسة الفعلية قد آن، وعقيدة الاسلام تتهيأ لقيادة العالم ونَظمِ عقده المفروط واعادة الامور الى نصابها باذن الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

سبحان الله. ومن قال لك اخي ورقه ان ما كتبته كان ردا على موضوعك؟؟؟ حتى اني و الله لم اقرا ما كتبت اصلا. هذا كان رايي في بيان ما يسمى الجبهه الاسلاميه.و ما كتبته لم يخرج عن اصول النقاش او حدود الادب.و لم ادعوا الى فتنه او ضلاله او منكر. و اماعن امير الحزب .فهذا مما لا خلاف حوله.فهو من رجالات العلم و الفكر و الوعي والقيادة الرشيده. نحسبه كذلك و لا نزكي على الله احدا.و لكن الاصل اننا نتعلق بالفكره قيل الاشخاص.

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...