Jump to content
Sign in to follow this  
Abu Bukker

هام: المشروع الأمريكي لإجهاض الثورة وخطط تنفيذه الماكرة

Recommended Posts

هـــــــــــــام..

 

احذروا المشروع الأمريكي الخبيث لإجهاض ثورة الشام وخطط تنفيذه الماكرة.

 

 

إنّ مشروع أمريكا الصليبية في الشام هو إبقاء هيمنتها عليها ومنعها من الانعتاق من ربقتها والحيلولة دون إقامة الخلافة فيها، وكل هدف معلن سوى ذلك هو كذب وتضليل.

 

ولتحقيق ذلك انتهجت أمريكا عدة خطط وأساليب فشل معظمها على أيدي أهل الشام الأخيار وبوعيهم وتمسكهم بدينهم، وآخر ما تفتق عن أذهان الأمريكان أن يكرّسوا الواقع الذي يريدونه لسوريا عبر الإتيان بحكومة انتقالية موالية لهم تحلّ محلّ عميلهم الطاغية بشار وزمرته، وهذه الحكومة تتكون من عملاء أمريكا بشقيهم (رجالاتها من النظام، ورجالاتها من ائتلافها المعارض)، وذلك حتى تُبقي على النظام العلماني قائماً على أصوله وأركانه بمؤسساته وأجهزته الأمنية، لتحفظ بذلك نفوذها ومصالحها وأمن ربيبتها كيان يهود، ولتحول بذلك دون إقامة مشروع الأمة الإسلامية (دولة الخلافة) في سوريا، فتكون منطلقاً لها، وتكون الشام عُقر دارها.

 

وبما أنّ أهل الشام يرفضون أمريكا ومشاريعها وجنيفها وعملائها، فأمريكا، بناء على تجاربها، تعلم بأن لن يقبل أهل الشام هذه الحكومة الانتقالية وأنهم سيسعوا لإجهاضها، لما خبرته من أهل الشام، فهي تدرك أنهم عازمون بكلّ ثبات على خلع النظام العلماني في سوريا وإقامة الخلافة على أنقاضه وكنس نفوذ الاستعمار الغربي الكافر منها، لذا فإنّ أمريكا تُريد فرض حكومتها الانتقالية ومشروعها الاستعماري هذا على أهل الشام بالقوة، والعمل على تثبيته والحيلولة دون القضاء عليه من أهل الشام، ولقد وضعت خطة لتنفيذ هذا المشروع الخبيث هذه أبرز معالمها:

 

1- إيجاد منطقة آمنة في الشام تكون موطئ قدم ومنطلقاً للحكومة الانتقالية الجديدة، بحيث تكون هذه المنطقة آمنة و"نظيفة" مما يمكن أن يفشلها، حتى تتمركز فيها وتثبت عليها، وقد اختارت أمريكا أن تكون هذه المنطقة حلب وريفها، لذلك طالبت أمريكا وحلفها وعميلها الأخضر الأمريكي بهدنة ووقف لإطلاق النار في حلب.

 

2- إيجاد قوات تدخل، مصنوعة أمريكيا، لفرض هذه الحكومة الانتقالية على أهل الشام، ولحراسة وتثبيت أركان هذه الحكومة، وستتكون هذه القوات (بإشراف ضباط أمريكيين) من قوات عربية واسلامية من دول مثل السعودية والأردن وتركيا وغيرها، ومن ضباط وجنود سوريين منشقين عملت أمريكا على صناعتهم في تركيا والأردن، من أجل أن تضمن أمريكا عدم التعرض لها من قبل أهل الشام وفصائلها المقاتلة المخلصة، أو تخفف من مقاومتهم لها.

 

3- قامت أمريكا باختراق بعض الفصائل المؤثره التي رهنت نفسها وسلاحها لأمريكا وعملائها لتكون متّكأ لهذه الحكومة الانتقالية، من أجل أن تقوم "بتنظيف" وتأمين المنطقة التي ستنزل فيها الحكومة الانتقالية وقواتها المصنوعة أمريكيا والتي ستتولى حراستها، فهي سياج لهما (الحكومة والقوات المصنوعة أمريكيا).

 

4- هناك منطقة مهمة بالإضافة إلى حلب، وهي دمشق، فهي قلب النظام ومقتله، ولذلك تعمل أمريكا على اختراق الفصائل والقوى الموجودة في الغوطة عبر الفصائل التي قامت باختراقها في الشمال من أجل أن تمتد لها الحكومة الانتقالية فتكون حلب ودمشق مرتكزاً لها، وتفوت الفرصة على المخلصين من إسقاط النظام عبر السيطرة على دمشق.

 

5- فإنّ استقر لأمريكا ذلك –لا سمح الله- بأنّ نجحت في تثبيت هذه الحكومة الانتقالية في حلب ودمشق عبر قوات التدخل المصنوعة أمريكيا والفصائل المقاتلة المخترقة، ستعمل على تشكيل جيش وطني من الضباط والجنود المنشقين الذين قدموا من الخارج ومن الفصائل المقاتلة في الداخل التي قامت باختراقها، وستفرض سيطرته على باقي المدن والمناطق في سوريا في مسعى منها للقضاء على أية مراكز قوة أو فصائل مسلحة يمكن أن تهدد استقرار الحكومة العميلة لها.

 

أيها المسلمون الصادقون في أرض الشام ..

 

هذا هو المشروع الأمريكي الخبيث، وهذه هي أبرز معالمه، وهؤلاء هم أدوات أمريكا، لذا فالحذر الحذر يا أهل الشام، أبطلوا كيدهم ولا تنخدعوا بأضاليل الائتلاف وكل من ارتمى في أحضان الكافرين أو أدواتهم من الحكام، واعلموا أنكم ما دمتم متوكّلين على ربّكم ومتمسكين بكتابه وبسنة نبيكم فوالله لن ينجح هؤلاء في هزيمتكم، واعلموا أن من كان الله معه كفاه، وأحسنوا الظن بربكم واعتصموا بحبله فهو سبيل نجاتكم الوحيد.

 

22-1-2014

 

أنــصـَــارُ حزب التحرير - ولاية سوريا نحو خلافة على منهاج النُبُوَّة 3

 

 

https://www.facebook...&type=1

Share this post


Link to post
Share on other sites

خبر وتعليق:

 

حكومة إنتقالية وقوات دولية لكسر ثورتكم وإجهاضها يا أهل الشام فلا تمكنوهم واقطعوا الطريق على أمريكا وحلفها وعملائها

 

أعلن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى اليوم الخميس فى دافوس استعداد بلدان عدة لإرسال قوات حفظ سلام إلى سوريا، فى وقت تسعى الأمم المتحدة إلى التوصل لاتفاق بين الأطراف المتنازعة فى البلاد خلال المفاوضات الدائرة حاليا فى سويسرا.

 

وقال كيرى فى مقابلة مع قناة العربية "إذا ما حصل اتفاق سلام، ثمة بلدان عدة أبدت استعدادها للمشاركة فى قوات حفظ سلام فى سوريا"، مضيفا: "نحن مستعدون جميعا إلى حماية الأقليات أيا كانت"، إلا أنه لم يكشف ما إذا كانت الولايات المتحدة تعتزم إرسال جنود إلى سوريا فى هذا الإطار.

 

التعليق:

 

تُدرك أمريكا بأنّ نفوذها في الشام سيذهب بذهاب نظام عميلها الطاغية بشار، وبأنّ النظام قاب قوسين أو أدنى من السقوط على أيدي الثوار، وأنّ بسقوط النظام العلماني ستتوج الثورة بإقامة الخلافة التي ستكون الشام عُقر دارها ومنطلقها إلى العالم أجمع، لأنّها تعلم بأنّ أهل الشام يلتفّون حول المخلصين الساعين لإيصال الإسلام إلى الحكم، بل إنّه لا يخلوا بيت في الشام من ذكر الخلافة والحكم بالإسلام، ولذلك تسعى أمريكا وحلفها سعياً حثيثاُ يحفّهم الخوف بل الرعب إلى إجهاض الثورة وحفظ النظام العلماني على أصوله وأركانه بمؤسساته وأجهزته الأمنية، وذلك باستبدال عميلها بشار وزمرته الذين اسودت صورتهم بالقتل والإجرام عملاء جدد أقلّ سواداً لتُمسك بهم النظام وتحفظه من الزوال، عبر إيجاد حكومة إنتقالية تتشكل من رجالاتها في النظام الذين لم تتلطخ أيديهم بالدماء على زعمها، ومن رجالاتها في الائتلاف التي صنعتهم لهذا الغرض، ومن أجل أن تحفظ هذا المولود المسخ حتى يشتدّ عوده ستبعث بقوات تدخّل إلى الشام لتثبيت أركانه.

 

فهذه القوات التي تعمل أمريكا على إنزالهم في الشام ليست من أجل حماية أهلها ووقف حمام الدمّ المستمر منذ ما يُقارب الثلاث سنين، بل هي قوات لتحرس هذا المولود المسخ من أن يمسّه أهل الشام بأذى أو يُجهضوه قبل أن تنبت أظافره وتحتدّ أنيابه ويشتدّ عوده بتشكيل جيش "وطني" من الضباط والجنود المنشقين الذين صنعتهم ودرّبتهم أمريكا في الخارج ومن الفصائل المقاتلة التي اخترقتها عبر صنيعتها الائتلاف، وستتشكل هذه القوات الدولية في غالب الظنّ (بإشراف ضباط أمريكيين) من قوات عربية وإسلامية من دول مثل السعودية والأردن وتركيا وغيرها، ومن الضباط والجنود السوريين المنشقين التي عملت أمريكا على صناعتهم في تركيا والأردن، من أجل أن تضمن أمريكا عدم التعرض لهذه القوات من قبل أهل الشام وفصائلها المقاتلة المخلصة، أو تخفف من مقاومتهم لها.

 

هذا هو المشروع الأمريكي يا أهل الشام وهذا هو مخططها الماكر لإجهاض ثورتكم، فلا تُمكّنوها من ذلك، فاقطعوا الطريق عليها، وأفشلوا مشروعها، والفظوا عملاءها لفظ النواة، فلا تجعلوا لحكومتها المسخ ولا لقواتها الدولية مسلكاً ولا ممراً إلى أرض الشام ولا موطئ قدم، واستمروا في ثورتكم وعزمكم على إسقاط النظام العلماني، وتوّجوا تضحياتكم بإقامة الخلافة على أرضكم، متوكلين على الله، مستعصمين بحبله سبحانه، طالبين العون والنصر منه وحده لا تُشركون به شيئاُ.

 

قال تعالى: (إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ ۖ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ ۗ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ)

 

24-1-2013

 

أنــصـَــارُ حزب التحرير - ولاية سوريا نحو خلافة على منهاج النُبُوَّة 3

 

https://www.facebook...&type=1

Share this post


Link to post
Share on other sites

خبر وتعليق:

 

الأخضر الأمريكي - لا أحد يريد للإرهاب أن يستمر في سورية إلا الإرهابيون أنفسهم.

 

أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية الأخضر الإبراهيمي أن لا أحد يريد للإرهاب أن يستمر في سورية إلا الإرهابيون أنفسهم مشيراً إلى أن "عملية إنقاذ سورية تتضمن إنقاذها من الإرهاب".

 

وقال الإبراهيمي "إن الطموح الأكبر لمؤتمر جنيف2 هو إنقاذ سورية وليس أقل من ذلك" معبراً عن أمله بأن "تلبي الحكومة والمعارضة والأمم المتحدة هذا الطموح وأن تتفهم الأطراف التي تدعم جانباً من الجانبين المخاطر المحدقة وان تقوم بواجبها بدعم هذه العملية".

 

وأشار الإبراهيمي إلى أن وفدي الحكومة والمعارضة "يعرفان أفضل مني المخاطر والوضع السيىء في بلدهما" لافتاً إلى أنه "عند التقاء الوفدين سيتكلمان في المواضيع الإنسانية وإمكانية حلها" موضحاً في الوقت ذاته أن هناك جهات داخل سورية لا تؤيد المسار السياسي وهذا ليس سراً بالنسبة للجميع لكن يجب أن نجد طريقة للتعامل مع هذا الموضوع.

 

التعليق:

 

من هم "الإرهابيون" في نظر الأخضر الأمريكي الذين يُشكّلون الخطر على مستقبل سوريا ؟! هل هم الذين يسفكون دماء المسلمين في الشام؟! هل هم الذين يرتكبون المجازر المروعة ضدّ أطفال ونساء المسلمين في الشام؟! هل هم الذين يلقون بالبراميل المتفجرة على رؤوس أهل الشام صباح مساء؟! هل هم الذين يقصفون أهل الشام بالطائرات والصواريخ؟! هل هم الذين يسجنون ويعذبون وينتهكون أعراض أهل الشام في السجون؟! هل يقصد الأخضر الأمريكي بهؤلاء "الإرهابيين" نظام الطاغية بشار؟!.. كلا والله .

 

بل هم الذين يسعون لإسقاط النظام العلماني في الشام ..

هم الذين يسعون لخلع نفوذ الإستعمار الغربي من الشام ..

هم الذين يُفشلون المشروع الأمريكي في الشام ..

هم الذين يرفضون مؤامرة "جنيف" بحلقاتها ..

هم الذين يرفعون راية رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشام ..

هم الذين هتفوا "هي لله هي لله" ..

هم الذين أعلنوا بأنّ قائدهم للأبد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..

هم الذين هتفوا "الشعب يُريد خلافة من جديد" ...

هم الذين يسعون لإيصال الإسلام إلى الحكم في الشام ..

هم الذين يُريدون أن يُقيموا الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة في الشام ..

هم الذين يُريدون تحقيق بُشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم "عُقر دار الإسلام بالشام" ..

هم الذين آمنوا بالله ربّاً وبمحمد نبياً ورسولاً وبالإسلام ديناً ومبدأ ونظام حياة ...

 

هؤلاء هم "الإرهابيون" في سوريا الذين يقصدهم الأخضر الأمريكي ويُحذّر منهم، ويعمل عبر مؤامرة "جنيف2" للقضاء عليهم.

 

قال تعالى: (قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ)

 

25/1/2014

 

أنــصـَــارُ حزب التحرير - ولاية سوريا نحو خلافة على منهاج النُبُوَّة 3

 

https://www.facebook...&type=1

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...