Jump to content
Sign in to follow this  
خلافة راشدة

الدكتور ماهر الجعبري: حزب التحرير يكافح مخططات عباس الامريكي

Recommended Posts

حزب التحرير يكافح مخططات عباس الأمريكية ويصفها بالخيانة العظمى

 

 

545870_231240407018626_376430759_n.jpg

 

الأردن العربي ( حصريا ) السبت 8/2/2014 م

 

 

شهدت الضفة الغربية اليوم تحركات سياسية واسعة لحزب التحرير ضد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، واجهتها الأجهزة الأمنية بحملة اعتقالات طالت العشرات من أنصار ومؤيدي حزب التحرير في فلسطين. وفي التعقيب على حملة الاعتقالات، خاطب الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي رجالات السلطة عبر صفحته السياسية على الفيس بوك بالقول: " لقد خبرتم إرادتنا، وخبرنا عمالتكم".

 

وكان حزب التحرير قد أصدر تحذيرا شديد اللهجة ردا على مطالبة عباس انتشار قوات حلف النيتو في فلسطين. وصرح الدكتور ماهر الجعبري لموقع الأردن العربي أن الحزب سيتصدى لهذه المؤتمرة وسيواجه المخطط السياسي الذي يرمي لإخضاع فلسطين لاحتلال مركب من اليهود ومن القوات الغربية الاستعمارية، حيث "سيضاف إلى الاحتلال اليهودي احتلال دولي تقوده أمريكا عدوة الإسلام والمسلمين". وأكد الجعبري أن الحزب سيمارس كفاحية عالية لسحب البساط من تحت أرجل السلطة والمنظمة الذين اختطفوا قضية فلسطين ورموها لتغتصب في أحضان المستعمرين.

 

جاء ذلك تعقيبا من الحزب على ما ذكره عباس في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية في 2/2/2014، من أنه اقترح على وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، نشر قوة من حلف شمال الأطلسي بقيادة أمريكية في أراضي الدولة الفلسطينية المستقبلية، وأنها ستبقى في حالة انتشار لمدة طويلة في كل مكان تريده وعلى جميع المعابر الحدودية وكذلك داخل القدس.

 

واعتبر الحزب أن ذلك يمهد الطريق أمام غزو صليبي جديد، وأن هذه التصريحات نوع من "الخيانة العظمى" التي لو قالها رئيس أية دولة في العالم لأطيح به، "ولكن هيهات هيهات أن يكون هذا في أشباه الدول التي تُسخر مؤسساتها وأجهزتها لقمع الشعوب وحماية الفاسدين وخدمة المستعمرين".

 

وفي السياق نفسه، استنكر الحزب دور الأجهزة الأمنية الذي حصره عباس في حماية أمن الاحتلال، والتي -حسب تعبير عباس- "تقوم بعمل واحد هو منع أي إنسان يهرب أسلحة أو يريد أن يستعمل هذه الأسلحة سواء في الأراضي الفلسطينية أو في "إسرائيل"، هذا هو الشغل الشاغل الذي تقوم به الأجهزة الأمنية، وهذا -وأنا لا أخفي سراً- بالتعاون الكامل بيننا وبين الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والأجهزة الأمنية الأمريكية".

 

وقال الجعبري أن شباب الحزب وزعوا بيان للحزب في كافة المساجد بشكل كفاحي بعد صلاة الجمعة، ووجه الحزب فيه نداء لأهل فلسطين محذرا ومنذرا "من هول هذه الجريمة الكارثية على فلسطين وأهله"، قال فيه: "إنكم عانيتم من السلطة وهي تعمل تحت احتلال يهود فما ظنكم إذا تحولت السلطة إلى أداة تعمل تحت احتلال دولي مهمته مواجهة الأعمال الإرهابية كما يسميها عباس؟!" وأضاف "إن أبناءكم الذين يتوقون لتحرير فلسطين من رجس يهود لن تطاردهم دوريات الاحتلال أو أجهزة الأمن الفلسطينية فقط بل ستطاردهم أيضا قوات حلف الناتو"، مذكرا باعتقالات المسلمين في سجون "أبو غريب" وباغرام في أفغانستان، والسجون السرية الأمريكية.

 

ودعا الحزب أصحاب الرأي من الوجهاء والمؤثرين والمخلصين في القوى السياسية والحركات والتنظيمات والمؤسسات، "ليقفوا في وجه المشاريع الأمريكية ويكفوا يد العابثين في الأرض المباركة، وأن ينزعوا الغطاء عنهم". كما وجه خطابا إلى الجيوش الإسلامية قائلا "إن تحرير الأرض المباركة من رجس يهود هو بمقدوركم وشرف كبير لكم ومنزلة رفيعة لكم في الدنيا والآخرة".

 

وجاء في بيان حزب التحرير: "لقد دأب عباس وسلطته ومنظمته التآمر على فلسطين وأهلها، فاقترفوا جريمتهم في أوسلو لمنح كيان يهود شرعية على الأرض المباركة، ولبسوا ثوب الخزي والعار بالتنسيق الأمني لحفظ أمن يهود،وسعي السلطة اليوم لإعطاء الشرعية لاحتلال دولي يجثم على صدر المسلمين في بيت المقدس وأكنافه هو جريمة كبرى ليس بعدها جريمة".

 

واعتبر الحزب أن ذلك هو امتداد لسعي بريطانيا من قبل ومن بعدها أمريكا لإرسال قوات دولية إلى فلسطين، وإلى القدس تحديدا، لتحقيق الأطماع الصليبية. وربط الحزب هذه المطالبات بالسعي الغربي لحماية كيان الاحتلال اليهودي خصوصا في ظل التحديات في ثورة الشام، وقال بيان الحزب: "إن أمريكا والغرب حذروا قادةَ الاحتلال بأن كيانهم في خطر وأنهم أمام فرصة تاريخية للحفاظ على دولتهم إذا قبلوا الرؤية الأمريكية للسلام، فأمريكا والدول الغربية يدركون أن الأمة تتحفز لاستعادة سلطانها وإزالة حكام الضرار العملاء الذين حافظوا على حدود الاحتلال، وحذّروا من الخلافة التي ستقتلع نفوذهم من بلاد المسلمين وتحرّك جيوشها لتحرير فلسطين كاملة وتقضي على كيان الاحتلال، لذلك فإنهم يسعون لتوقيع اتفاقية سلام شاملة تحفظ أمن يهود وتستجلب القوات الدولية الأمريكية والغربية إلى القدس وإلى الحدود الأردنية ومعظم المناطق الحدودية حتى تقف في وجه جيوش الخلافة الزاحفة لتحرير الأرض المباركة".

 

وأكد الجعبري أن الحزب مستمر في مواجهة كافة مشاريع التفريط بفلسطين وأهلها، حتى يأذن الله بتحرك الجيوش في خلافة تخلع الاحتلال اليهودي من جذوره وتنهي الكيان للأبد.

 

http://www.arabjo.ne...منوعة&Itemid=68

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...