Jump to content
Sign in to follow this  
Abu Bukker

ذكريات لا تنسى في سجون الظالمين - سوريا

Recommended Posts

ذكريات لا تنسى في سجون الظالمين.. سجون نظام طاغية الشام

 

 

من هذه الذكريات أننا كنا في العام 2000 في غياهب فروع المخابرات الجوية " فرع التحقيق ـ المزة ـ " وهو من أوحش الفروع وأعتاها في سورية.

 

 

جلسنا في ذات مساء ـ شباب حزب التحرير ـ وأنصتنا نستمع من نافذة الباب لحوار دار بين جلّادين نصيريين :آصف وعلي . " وهذا مختصره "

 

 

ـ آصف : تراهن انو هالشباب خروق .

 

 

ـ علي : والله اللي شفتو منهن انن قبضايات .

 

 

ـ آصف : طيب شو رأيك خليهن يسبوا على أميرن .

 

ـ علي : والله ما بتصور يعملوها .

 

ـ آصف : هلأ بتشوف .

 

فجاء آصف مسرعاً ليضرب برجله باب الزنزانة ضربة مفزعة ، ونهضنا كالعادة عند فتح الباب ملتفتين للخلف ووجوهنا باتجاه الحائط .

 

سحب المجرم آصف أحدنا من رقبته وخرج به وأغلق باب الزنزانة .

يا شباب أخذوا مين ، " وكنا في هذه الزنزانة ثمانية عشر شاباً ، كلنا من حزب التحرير " ، صاح واحد من الشباب اللي أخذوه علاء . وهو شاب أصله من فلسطين ومقيم في مخيم اليرموك .

وصرنا نقول يارب يارب يارب .

 

آصف : ولك . شو اسم أميركن

 

علاء : تقي الدين النبهاني

 

آصف : طز . شو ولك طز إلا مو طز .

 

علاء : لا سيدي مو طز .

 

آصف : شوف ولك بتقول : النبهاني كلب . وبتروح على زنزانتك أحسن ما برفعك دولاب هلأ .

 

علاء : ملتزم بالصمت . " وهو موقف عصيب " " ونحن على أعصابنا ننتظر مالذي سيجري "

 

آصف : يالله ولك قول النبهاني كلب واركض على زنزانتك .

علاء : لا يا سيدي مو كلب .

 

وللعلم أنّ كلمة سيدي كلمة مفروضة على جميع السجناء ومن لم يقلها يتعرض للدولاب والعقاب .

 

ولقد قلت للشباب : يا شباب اللي ينجبر على كلمة سيدي ، لازم يقول سِيدي بكسر السين وتسكين الياء ، لتصبح بمعنى الثعلب ، حتى لا ينالوا شرف السيد .

 

هنا بدأ آصف ينهال على علاء بالضرب المبرح وكان آصف مجرم بمعنى الكلمة ، وهو يضرب بسرعة وبشدة ويقول يالله احكي النبهاني كلب ، النبهاني كلب .

 

عندها ظهر موقف عجيب وشجاع من علاء أخذ يصرخ بصوت مرتفع : النبهاني بطل ، النبهاني شجاع ، النبهاني أمير .

 

فأخذت قلوبنا ترتفع وترتجف من هول الموقف .

 

علي : أنا شو قلت لك ، ما صدقت .

 

وجد آصف نفسه في حرج شديد بعد مراهنة صديقه المجرم علي ، فازدادت ضرباته لعلاء سرعة وشدة وازداد نباحه : النبهاني كلب ، النبهاني كلب .

 

والبطل علاء يقول : النبهاني تاج راسنا ، النبهاني أميرنا ، النبهاتي قدوتنا .

 

حتى تعب الكلب آصف فركل علاء برجله وقال له انقلع على زنزاتك واحد واطي .

 

هنا دخل علاء إلى الزنزانة وكان لي شرف استقباله أولاً فقبلت رأسه مباشرة وعانقته ، فانهال جميع الشباب عليه يقبلون ويعانقون .

 

كان موقفاً رجولياً شجاعاً لا ينسى أبداً .

 

كتبها: كاسر الأسد

 

 

https://www.facebook...?type=1

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...