Jump to content
Sign in to follow this  
عز الدين24

سؤال عن الطوائف المرتدة عن الاسلام؟

Recommended Posts

يعيش بين ظهرانى الأمة الاسلامية اليوم بعض الطوائف المرتدة عن الاسلام مقل الاسماعيلية و الدروز و النصيرية و البهرة و البهائية و القاديانية ....الخ السؤال هو كيف سيكون موقف دولة الخلافة القادمة من هذه الطوائف؟!! هل ستفرض عليهم الجزيّة؟!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي عز الدين هؤلاء ابناء مرتدين فأهلهم الأوائل هم من ارتد عن الاسلام و ليس هم ، هم نشاوا على الكفر و بالتالي الابناء اليوم يعاملون كمعاملة الكفار الأصليين من يهود و نصارى و من في حكمهم طبعا الكلام عمّن يعيشون في دار الاسلام.

Share this post


Link to post
Share on other sites

الا القاديانية ففي امرها ومعتنقيها نظر

 

فهم يزعموم الاسلام لكنهم ينكرون ان محمدا خاتم النبيين ويدعون النبوة لميرزا غلام (اذمم)كلب الانجليز ومخترع القاديانية

 

لهذا فيحاسبون على ادعائهم الاسلام وكفرهم بالثابت القطعي اليقيني من الاسلام ولو تعاقبت اجيالهم لالف سنة

Edited by مقاتل

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي مقاتل كل من ذكر الأخ عزالدين من طوائف تدّعي الاسلام و ليس فقط القاديانية و لكن واقعهم الكفر و بالتالي من الناحية الدعوية يناقشون و تزال من رؤوسهم تلك الشبهات المكفرة و لكن خلال ذلك يعاملون كما واقعهم كفار أصليون و الله تعالى اعلم.

Share this post


Link to post
Share on other sites

ما ذكره اخي مقاتل هو ما يقال من البعض عن العلويين في سوريا ويبررون لذلك قتلهم كمرتدين وينزلون عليهم فتاوي قديمة عندما طرأت حالتهم لابن عابدين وللغزالي..فهل ذلك صحيح

Edited by صقر قريش

Share this post


Link to post
Share on other sites

و الله أعلم غير صحيح أخي صقر لأنهم أبناء مرتدّين فأهلهم الاول هم من ارتد و الأبناء نشأوا على الكفر و البعض فرّق أيضا بين من نشأ من ابناء المرتدّين في دار الاسلام و من نشأ منهم في دار الكفر و سبب التفريق كيفية التعامل معهم اذ من نشأ في دار الاسلام فلا شك تعلّم الاسلام و بالتالي يكون حكما مسلما بالبيئة و الجو العام ثم ارتد تبعا لوالديه و بالتالي التفريق هو في جبره على الاسلام من عدمه و هذا الجبر لا يصل الى القتل بل الى الحبس و فصّل ابن قدامة في ذلك.. الا ان الواقع اليوم حتى لو أخذنا بالتفريق بين من نشأ في دار الاسلام و من نشأ في دار الكفر فالنتيجة اليوم واحدة و هي انهم لا يقاتلون ردة بل يعاملون معاملة الكفار الاصليين...

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي مقاتل كل من ذكر الأخ عزالدين من طوائف تدّعي الاسلام و ليس فقط القاديانية و لكن واقعهم الكفر و بالتالي من الناحية الدعوية يناقشون و تزال من رؤوسهم تلك الشبهات المكفرة و لكن خلال ذلك يعاملون كما واقعهم كفار أصليون و الله تعالى اعلم.

 

نعم اخي علاء يحاورون ويناقشون ويعرضون على ثوابت الدين وقطعياته بما انهم يدعون الاسلام فان فقهوا وعادوا فبها ونعمت وان اصروا على ما هم عليه من زعم الاسلام ومناقضتهم لقطعياته حوسبوا وفق احكام الاسلام والا لم يبقى اي معنى لوجوب حفظ الدين

 

فالاسلام هو كتاب الله وسنة رسوله فمن زعم انه يدين به حوسب به وعلى اساسه بخلاف من يتنكر له ولا يدعيه

Share this post


Link to post
Share on other sites

الاخوة الكرام

 

ان ما ذهب اليه الاخ مقاتل من فهم أظنه هو الذي ورد عن الحزب في كتاب الدولة الاسلامية المنقح في سنة 2002 ص 146 حيث قال حزب التحرير: ٕ - الذين يدعون أنهم مسلمون ويعتقدون عقيدة تناقض عقيدة الاسلام فهؤلاء يعاملون معاملة المرتدين. انتهى.

 

حسب فهمي :

* من ارتد عن الاسلام باعتناقه الشيوعية والبوذية والنصرانية واليهودية وغيرها فسيعامل معاملة المرتد أو معاملة ابن المرتد

 

* أما الطوائف التي تدعي الاسلام كالنصيرية والدروز والفديانية وغيرها فسيستتابوا فمن رجع منهم قبل منه ومن ابى فسيعامل معامل المرتد

 

 

والله اعلى واعلم

 

رابط الكتاب

http://www.hizb-ut-t...lah09022014.pdf

Edited by سعيد بن المسيب

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×