Jump to content
Sign in to follow this  
عز الدين24

سؤال حول حال من لا يحكم بما أنزل الله؟

Recommended Posts

هل حكامنا الحاليون فى العالم الاسلامى و الذين هم كلهم لا يحكمون بما أنزل الله, هل هم كفرة و فسقة و ظلمة؟ أم هم مسلمون فسقة و ظلمة؟ و أنا هنا لا أتحدث عن حكام مثل حاكم سوريا "النصيرى" و رئيس لبنان "النصرانى" و رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية "البهائى" و الرؤساء النصارى الذين يحكمون بعض البلدان الاسلامية فى افريقيا, فهؤلاء جميعهم كفار حتى قبل أن يصلوا للحكم لأنهم ينتمون الى طوائف و ديانات كافرة, و لكننى هنا أتحدث عن حكام كرئيس اليمن و رئيس وزراء تركيا و رئيس وزراء الباكستان و الرئيس الجزائرى....الخ من الحكام الذين ولدوا و نشأوا فى عائلات مسلمة و لكنهم بعد وصولهم للحكم حكموا بغير ما أنزل الله, فهل هؤلاء الحكام كفرة و ظلمة و فسقة؟ أم أنهم مسلمون فسقة و ظلمة؟ و مناسبة هذا السؤال أننى كنت أتناقش مع أحد الاخوة فقال لى ذلك الأخ بأن كل حكامنا الذين لا ينتمون لطوائف و أديان كافرة فهم مسلمون و ان كانوا لا يحكمون بالاسلام, فذكرت له الآية الكريمة و التى تقول (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون) فقال لى بأن هذه الآية الكريمة نزلت فى بنى اسرائيل و بالتالى فالمسلمون الحكام لا تنطبق عليهم(!!) أرجو من الاخوة التوضيح و لكم جزيل الشكر

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي الكريم،

 

القاعدة تقول (العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب)

 

ولفظ (من) عام بكل من لم يحكم بما أنزل الله

 

فالذي يحكم بغير ما أنزل الله معتقدا بحكم الكفر فهو كافر

 

وإلا فهو مسلم فاسد أو ظالم

Share this post


Link to post
Share on other sites

البحث في كفر الحكام الذين تربوا و نشأوا على الاسلام لا يفيد و ليس هو واقع البحث بل البحث لا بد لزاما ان يكون في النظام المحكوم به أي الدستور و القوانين و مرجعها، و هذه هي الكفر بلا شك و لا احد يختلف عليها الا معاند... و عندها يتوجه البحث الى تغيير النظام لا الخروج على الحكام!!

 

فتنبّه اخي الكريم الى الفرق بين البحثين و ما يترتب على كل منهما من نتائج و حلول...

Share this post


Link to post
Share on other sites

فرق آخر لا بد من الانتباه له الا و هو ان حكام اليوم لم يبدلوا بل هم وصلوا الى الحكم و الشرع مبدّل و لا يحكم به و هذا حكمه مختلف عن حكم من ازاح شرع الله سبحانه بعد ان كان يحكم به ليضع مكانه دستورا وضعيا كفريا فالأخير لا بد من الخروج عليه بالسلاح اما الأول فلزاما العمل لاستئناف الحياة الاسلامية ككل باعادة الخلافة التي لم تعد موجودة و لفترة من الزمن ليست بقليلة استتب فيها الأمر للحكم بغير الاسلام.

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم

الحكام في العالم الاسلامي دون استتناء في منصبيتهم كفار

فالمنصب منصب كفر لانه يحكم بالكفر و يطبق الكفر

شخص الحاكم ينظر لان الادلة فرقت بين ثلات حالات بين الحاكم الكافر و هو من يحكم بالكفر و يعتقد بصحته و نجاعته و ان ما عداه باطل لا يصلح الاسلام طبعا و بين الحاكم الذي يكون فاسقا او ظالما

تجدر الاشارة هنا ان لايقتصر النقاش على مجرد تشخيص الواقع فلابد من البحث بعدها في الدور المنوط بنا نحن المسلمين تجاه هذا الواقع

Share this post


Link to post
Share on other sites

أكرر يا شباب ان البحث في اشخاص الحكام ليس هو الواقع... بل النظام كله، و النظام هو الدستور و مجموعة القوانين و الهيئة التنفيذية القائمة عليه... فلا يمكن النظر في شخص الحكام بل فيما يطبقون و طبعا بعد ذلك ينظر في شروط الخليفة الذي هو المنصب المنوط به تطبيق شرع الله على المسلمين... و البحث في الاشخاص هو حرف لمسار البحث كلية.

Share this post


Link to post
Share on other sites

نعم فهمنا ان مجرد ظهور الكفر البواح في دستور البلد الذي يحكم بغير ما أنزل الله يجعل الدار دار كفر لكن حبذا لو نعرف حال الحاكم الذي يطبق هذا الكفر من حيث كونه فاسقا او ظالما او كافرا او يجمع الاوصاف الثلاثة من خلال الاجابة على هذه الاسئلة :

1- هل مقولة ابن عباس كفر دون كفر ينطبق على حكام اليوم ام لا ولماذا ؟

2- هل الحاكم الذي يطبق شعائر الاسلام من عبادات لكنه يحكم بالكفر لسبب ما كان يخاف من امريكا او يظن ان الاسلام غير ملائم كتشريع لدولة فيها اديان ومذاهب مختلفة هل يعتبر مثل هذا الحاكم كافرا؟

3- متى يكون الحاكم بغير ما انزل الله فاسقا او ظالما ؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

حكام المسلمين المحسوبين على المسلمين منهم والثابت المشهور كفرهم كلهم مجرد منفذين للنظم السياسية الكافرة المفروضة من الغرب الكافر على الامة ااسلامية وحراس على بقاء ديار المسلمين ديار كفر ولا يؤثر مع واقعهم هذا ان كانوا محسوبين على المسلمين او ان يكونوا كفارا في العمل على وجوب اعادة ديار المسلمين ديار اسلام ولا يؤثر ايضا في جواز او وجوب جز دولة الخلافة لرقابهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...