Jump to content
Sign in to follow this  
ابن الصّدّيق

خطاب مفتوح من حزب التحرير / ولاية السودان إلى الحكومة الأرد

Recommended Posts

خطاب مفتوح

من حزب التحرير / ولاية السودان إلى الحكومة الأردنية

هل حضور مسلم لمؤتمر سياسي فكري

هو سبب لاعتقاله وتقديمه للمحاكمة؟!

 

 

أقام حزب التحرير / ولاية السودان بتاريخ 04 رجب 1435هـ الموافق 03 أيار/مايو 2014م مؤتمراً عالمياً بعنوان: (طوق النجاة - رؤية إسلامية صادقة حول المعالجات الصحيحة لمشاكل السودان دون انتكاسات الربيع العربي)، يبحث في قضايا المسلمين على أساس العقيدة الإسلامية (لا إله إلا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم)، وما ينبثق عن هذه العقيدة من أحكام شرعية جاءت بالوحي، وقد كانت الدعوة عامة، حيث أُرسلت دعوات لحضور المؤتمر إلى بلدان شتى من العالم على اعتبار أن هذه القضايا تهم جميع المسلمين، وليس أهل السودان فحسب، فكان ممن لبوا دعوتنا الأخ الكريم/ مدحت جبرين محمود مرار، من الأردن، وأخذ تأشيرته من السفارة السودانية في عمان بناء على الدعوة، فوضعت السفارة في التأشيرة التي طبعتها على جوازه أن صاحب الدعوة حزب التحرير.

 

وبعد حضوره للمؤتمر وعودته إلى بلاده (الأردن)، وفي مطار عمان رأوا التأشيرة على الجواز فيها حزب التحرير، وبناء على ذلك تم اعتقاله لتقديمه إلى المحكمة!

 

وإننا في حزب التحرير / ولاية السودان نتساءل:

 

• هل حضور مؤتمر يبحث في قضايا الأمة ويسعى لإيجاد حلول لها على أساس العقيدة الإسلامية يُعدّ جريمة يعتقل ويقدّم على أساسها المسلم إلى المحاكم؟!

 

• هل من يسعون إلى توحيد الأمة وجمع كلمتها امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى القائل: ﴿وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا﴾ يعدّون كالمجرمين فيعتقلوا ويُقدموا إلى المحكمة؟!

 

• هل صار العمل للإسلام وحمل دعوته والمناداة بتحكيمه بالطريق الفكري السياسي عملاً تجريمياً؟! بل هل صار مجرد حضور مؤتمر إسلامي جريمة؟!

 

إن التعامل مع حزب التحرير؛ الحزب المخلص لأمته، الذي يحمل الدعوة إلى الإسلام، مقتدياً بالنبي صلى الله عليه وسلم، التعامل معه بوصفه ملفاً أمنياً، حيث الاعتقال والتعذيب والمحاكمات وغيرها طوال أكثر من ستة عقود من الزمان لم ولن يجدي شيئاً، وها هو حزب التحرير يعمل في أكثر من أربعين بلداً حول العالم!!

 

إن أمثال الأخ مدحت جبرين محمود مرار يجب أن يكرّموا لا أن يهانوا بالاعتقال والتقديم إلى محاكم، لأنهم يحملون همّ هذه الأمة التي عندما بعدت عن إسلامها بهدم الخلافة ذلّت وهانت، وتجرأ عليها حتى يهود فاحتلوا فلسطين الأرض المباركة الطهور!.

 

إننا في حزب التحرير / ولاية السودان نطالب الحكومة الأردنية:

 

بإطلاق سراح الأخ/ مدحت جبرين محمود مرار فوراً.

وأن تتذكر الحكومة الأردنية أن ما قامت به هو صدّ عن سبيل الله ومحاربة للإسلام وحملة دعوته، يقول الله عز وجل: ﴿وَلا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِ وَتَبْغُونَهَا عِوَجًا﴾.

 

 

 

إبراهيم عثمان (أبو خليل)

الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان

http://www.hizb-ut-t...nts/entry_36769

 

 

 

المكتب الإعلامي لحزب التحرير

ولاية السودان عنوان المراسلة و عنوان الزيارة

الخرطوم شرق- عمارة الوقف الطابق الأرضي -شارع 21 اكتوبر- غرب شارع المك نمر

تلفون: 0912240143- 0912377707

www.hizb-ut-tahrir.info E-Mail: [email protected]

Share this post


Link to post
Share on other sites

بارك الله شباب السودان وشباب الأردن وكل نفس مخلص في هذه الامة. والحقيقة ان النظام المهترىء في الأردن قد سجل على نفسه انه ألد أعداء هذه الدعوة. ولقد آذى المسلمين كثيرا

 

وأني لأرفع أمره الى المنتقم الجبار

 

وارفع بعض الأسماء بالتحديد الى خليفة المسلمين الذي أهل زمانه ليمضي فيهم حكم الله على الأشهاد يوم تقوم الخلافة

 

قاتلهم الله أنى يؤفكون

 

وأنصح من كان له عقل منهم ان يتدارك أمره وان يكف يده ولسانه على الأقل ، لعله ينجو من عقاب الدنيا

Share this post


Link to post
Share on other sites

بسم الله الرحمن الرحيم

اخي العزيز: الأسماء هي : مدحت مرار

محمود الجبريني

والظاهر اخوتي أن النظام الأردني يجعل منه :مربط أصيل لحماية الكفر بدل المربط السوري والذي ينتظر إعلان وفاته... .

Share this post


Link to post
Share on other sites

بارك الله فيك. انما قصدت أسماء الذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتبسوا

 

فان النبي صلى الله عليه وسلم عندما عفا عن أهل مكة وقال جملته التي ملأت جنبات التاريخ نورا: اذهبوا فأنتم الطلقاء، قالها فقط لعامة الناس منهم

 

واما الذين أجرموا وسبوا وآذوا الرسول صلى الله عليه وسلم فانه أمر بهم فقتلوا، حتى أن أحدهم قد قتل وهو متشبث بأستار الكعبة

 

ولقد جاء في مقدمة الدستور الذي سيضعه خليفة المسلمين قريبا جدا موضع التطبيق بعد أن يجسده حزب التحرير في دولة، جاء في المادة 95 البند ب أن القضايا التي تتعلق بالأذى الذي ألحقه الحكام وأتباعهم يجوز للخليفة أن يحركها من جديد

 

واني لأرفع صوتي عاليا ورجائي الحار الى الخليفة القادم أن يجعل هؤلاء عبرة لمن يعتبر، وأن لا تأخذه بهم رأفة، وأن يمضي فيهم حكم الله دون ابطاء، حتى يكونوا عبرة لغيرهم في بلاد المسلمين، وعبرة لأحفادنا في المستقبل اذا ما عاشوا ظروفا تشبه ما نحن فيه لا قدر الله

 

هؤلاء الأنذال الذين يعذبون المسلمين في السجون، وكلاب الأثر الذين يتجسسون عليهم ولا يرقبون فيهم ذمة ولا قرابة ولا رحما ولا انسانية، ومسؤولوهم الذين يصدرون اليهم الأوامر فيستأسدون على حملة الدعوة في الوقت الذي يتذللون فيه بين أيدي البغايا والكفار

 

هؤلاء الذين يدافعون ويتمسكون ويصطفون في صف النظام الحاكم بعدما تبين لهم أنه عدو لله، وأنه ينشر الرذيلة والفساد، وأنه ظالم متكبر، ويصرون على الوقوف معه ضد دعاة الخلافة ودعاة الخير ودعاة التحرير

 

هؤلاء لا بد من عقابهم أشد العقاب

 

ومن حسن حظهم الآن أن الخلافة لم تقم بعد، فلا يزال لدهم سويعات يتداركون فيها أنفسهم، ويتوبون الى الله، ويكفون شرورهم عن عباد الله

 

لعل الخليفة القادم وجيشه بجنوده المتوضئين الملتحين الأشاوس يغضون الطرف عن عقابهم اذا ما تابوا من الآن

 

يقول الله تعالى: "ربنا لا تجعلنا فتنة للذين كفروا واغفر لنا ربنا انك أنت العزيز الحكيم" - الممتحنة

 

فالذين كفروا يرون حملة الدعوة ضعفاء، لا سلاح ولا معين من الناس، ولا أموال، فيرونهم لقمة سائغة وصيدا سهلا

 

وهذا من فتنة الله لأنذال المخابرات والحكام، فيغريهم بضعفهم ويمتحن صبر المؤمنين وثباتهم وينقي معدنهم ونفوسهم، حتى اذا جاء وعده سبحانه وتنزل نصره مكّن لعباده كما مكن لبلال رضي الله عنه، فيأخذون بحلاقيم الأنذال ونواصيهم، ويجرونهم كالنعاج مكبلين بالأصفاد ليذوقوا وبال أمرهم

 

ولعذاب الآخرة أكبر

 

ويختم الله تعالى الآية بقوله: "ربنا انك أنت العزيز الحكيم"

 

القوي المنتقم،الذي لا يرام عرشه ولا يضام، الذي لا يعز من عاداه، الحكيم الذي جعل لكل شيء قدرا، ورتب الأمور حتى يحق الحق بكلماته ويمحق الكافرين

 

فأبشروا يا شباب التحرير ويا شباب الاسلام فأنتم الغالبون، وان أنذال الحكام والمخابرات لهم المهزومون، وان تقي الدين اليوم بين يدي غفور رحيم، والملك الهالك حسين بين يدي عذاب أليم

 

وهناك سنكون يوما ما نحن وأنذال الحكام كل في فريقه وكل في موقعه

 

"وأخرى تحبونها.. نصر من الله وفتح قريب. وبشر المؤمنين"

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...