Jump to content
Sign in to follow this  
أبو العز

مقولة لا يفتي قاعد لمجاهد ... قائلها يعتاش على الدماء

Recommended Posts

لا يفتي قاعد لمجاهد

مقولة هي من تلبيس إبليس \" لا يفتي قاعد لمجاهد\" وهي مخالفة للكتاب والسنة والعقل .

فئة تردد لا يفتي قاعد لمجاهد تظنها اية او مصطلح فقهي او اصولي او شرعي و ما هي الا سجع كلامي أعجب البعض فردده

هل من شروط الفتوى ان يكون المفتي مجاهدا يجيد اطلاق النار و التفجير و القتل ؟؟؟؟؟؟

و هل الضابط في صحة قول او عمل هو القاعد او المجاهد ؟

و هل ضابط الترجيح بين الادلة هو المجاهد او القاعد ؟؟

و هل اذا كان المجاهد جاهلا في الاحكام الشرعية فهل عمله جائز و كثير مثلهم يجهل الاحكام الشرعية ...؟؟

ايها القوم العبرة في الدليل و ليس القاعد او المجاهد فالحق يعرف من الكتاب و السنة و ليس قاعد او مجاهد ... ما جاء بالكتاب او السنة قُبل سواء قال به قاعد او مجاهد فالضابط هو الشرع و ما خالف الكتاب و السنة رُد سواء قال به قاعد او مجاهد

تتردد هذه المقولة على ألسنة الكثير من الناس مقولة خاطئة ينسبونها إلى شيخ الإسلام ابن تيمية فيقولون لا يفتي قاعد لمجاهد ويدعون أنها قاعدة شرعية إلى كل هؤلاء أوجه إليهم هذه الاية الكريمة من كتاب الله سبحانه وتعالى: {وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنفِرُواْ كَآفَّةً فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ }التوبة122

فلينظروا إلى تفسير هذه الاية في تفسير البحر المديد ليروا هل ما سموه قاعدة شرعية صحيح أم خاطىء.

ها هو تفسيرها كما جاء في البحر المديد للإدريسي:

قال البيضاوي : قد قيل : للآية معنى آخر ، وهو أنه لما نزل في المتخلفين ما نزل ؛ تسابق المؤمنون إلى نفير ، وانقطعوا عن التفقه ، فأمروا ان ينفر من كل فرقة طائفة إلى الجهاد ، ويبقى أعقابهم يتفقهون ، حتى لا ينقطع التفقه الذي هو الجهاد الأكبر ؛ لأن الجدال بالحجة هو الأصل ، المقصود من البعثة ، فيكون الضمير في {ليتفقهوا} ، {ولينذروا} : للفرق البواقي بعد الطوائف النافرة للغزو ، وفي {رجعوا} : للطوائف النافرة ، أي : لينذروا البواقي من قومهم النافرين إذا رجعوا إليهم حصَّلوا أيام غيبتهم من العلوم.هـ. وتقدير الآية على هذا :

فلولا نفر من كل فرقةٍ طائفةٌ ، وجلس طائفة ليتفقهوا في الدين ، ولينذروا قومهم الخارجين للغزو إذا رجعوا إليهم من غزوهم. والله تعالى أعلم.

جزء : 3 رقم الصفحة : 130

الإشارة : قال القشيري : لو اشتغل الكُلُّ بالتَّفَقُّه في الدين لَتَعطَّلَ عليهم المعاش ، ولمنعهم الكافر عن درك المطلوب ، فجعل ذلك فرضاً على كفاية. ويقال : المسلمون على مراتب : فعوامَّهم كالرعية للمَلِك ، وكَتَبَةُ الحديث كخزنة المَلِك ، وأهل القرآن كحُفَّاظ الدفاتر ، ونفائس الأموال. والفقهاء بمنزلة الوكلاء ؛ إذ الفقيه يوقع الحكم عن الله. وعلماءُ الأصول كالقُوَّاد وامراء الجيوش. والأولياءُ كأركان الباب. وأربابُ القلوب وأصحابُ

131

الصفاء كخواص المَلِكِ وجُلَسائه. فشغل قوماً بحفظ أركان الشرع ، وآخرين بإمضاء الأحكام ، وآخران بالردِّ على المخالفين ، وآخران بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وجعل قوماً مُفْرَدين لحضور القلب ؛ وهم أصحاب الشهود ، وليس لهم شُغْلٌ ، يراعون مع الله أنفاسَهم ، وهم أصحاب الفراغ ، لا يستفزُّهم طلَبٌ ، ولا يهزُّهم أمر ، فهم بالله لله ، بمحو ما سوَّى الله ، وامَّا الذين يتفقهون في الدين فهم الداعون إلى الله ، وإنما يفهم الخلق عن الله بمَنْ كان يَفْهَمُ عن الله. هـ.

Share this post


Link to post
Share on other sites

وضع القاعدة هذه هو لعزل المجاهدين عن العلماء أصلا و من البديهي ان المجاهدين صغار السن بالأغلب الأعم و بالتالي من سيجاهد من طلبة العلم سيكون كذلك من صغار السن و هنا مربط الفرس بأن يفتي حدثاء الاسنان لحدثاء الاسنان... و كذلك مقولة :" لحوم المجاهدين مسمومة " و المقصود عدم النصح للمجاهدين و تركهم في اخطائهم الفظيعة دون ناصح و مرشد...

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...