Jump to content
Sign in to follow this  
أبو العز

يعيبون علينا الكلام بالحق ..! و ينعتوننا بحزب الكلام

Recommended Posts

يعيبون علينا اننا نتكلم بالحق و ندعوا له يعيبون علينا اننا نكشف مؤامرات الحكام بالكلام بالمنشورات يعيبون علينا اننا نوجه ندائنا لهم باقامة الخلافة على نهج الحبيب محمد بالكلام ... حتى اطلقوا علينا حزب الكلام .... فوالله ثم والله ثم والله ما قهر الطغاة و الخونة و المتآمرين مثل كلمة حق في وجوههم الكالحة.....

الذي بسبب منشور جعل السلطة تضرب اخماس في اسداس و تعتقل العشرات و تحاكمهم و تلاحقهم و تنسق مع يهود لدخول بلدات ليست تحت ادارتها لاعتقالهم كل هذا لماذا ألانه كلام ؟؟؟

أذكر مرة ان حزب التحرير وزع منشورا بعنوان سلطة حماس تتِّبع سنن سلطة فتح شبراً بشبر وذراعاً بذراع!! فلاحقت سلطة غزة شباب الحزب و ضربتهم خاصة التعذيب الذي تعرض له احد الشباب ثم رميه في منطقة خالية بدلا من علاجه...اذا كنا حزب الكلام فلم نلام يا ذوي الافهام ؟!!

و كذلك هذه الكتب من العقيدة و الاصول و اللغة و التاريخ و العلوم و هلم جرا كلام فهل نحرقها ام نفهمها و نطبيقها على الارض ... فيوجد كلام يحثنا على اقامة الخلافة او الدعوة الى الاسلام او الصلاة فهل هذا لا يغني شيئا

فيوجد خطباء مصاقع يعجبوك في ادائهم و صيغ الكلام !

الكلمة قضية شأنها عظيم وخطرها جسيم ، بها يدخل المرء في دين الله فيحرم ماله وعرضه بالنطق بالشهادتين ، وبمثلها يباح دمه، فما انتشر الإسلام وما عرفناه إلا بكلمة (اقرأ)، وما انتشرت دعوة الحق ووحي السماء إلا بكلمات القرآن المجيد، من آيات الخير والهدى..

وما أقيمت دولة الإسلام الأولى في المدينة المنورة إلا بكلمة التوحيد التي آخى بها الرسول صلى الله عليه وسلم بين المهاجرين والانصار .

وبالكلمة عقدت الأحلاف بين المسلمين وغيرهم ، وبالكلمة دعا الرسول صلى الله عليه وسلم الملوك وزعماء القبائل والاكاسرة والقياصرة إلى الإسلام .. وبالكلمة بعث السرايا واستقبل الوفود.. وأتم تبليغ هذا الدين ..ورسخ الإيمان بكلمة التوحيد ونبذ الكفر وما جره من القول على الله بغير علم .

ولا يكون الزواج والطلاق والبيع والتجارة بين الناس إلا بكلمة ..

وفي المقابل ما غزانا العدو ابتداء إلا بكلمة ، وما رُوَّج للفساد الفكري والأدبي والثقافي إلا بكلمة، وما تنافر الخلق وانتشر الحسد والبغض إلا بكلمة !!

ومن هنا تبرز أهمية الكلمة ودورها في حياتنا كلها

الكلام أشد أنواع الفعل

Share this post


Link to post
Share on other sites

من أحسن الكلام أحسن العمل والعكس صحيح .

وإحسان الكلام يكون باختيار الكلمات وسبكها في عبارات دالة تحمل معنى حسنا .وأول دلائل الحسن موافقة الشرع فيكون المعنى المحمول صحيحا صائبا ويكون العمل المبني على هذا الكلام الحسن الصحيح الصائب صالحا لإرضاء الله ورسوله والمؤمنين . فالقتال عمل قد يكون حسنا وقد يكون قبيحا فٌذا بناه صاحبه على الكلام الحسن الصحيح الصائب كان في سبيل الله وصلح لأن يتقرب به المسلم إلى الله .وإذا بناه صاحبه على كلام قبيح كان خطأ مجانبا للصواب ولم يكن في سبيل الله وأبعد صاحبه عن رضوان الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...