Jump to content
Sign in to follow this  
عبد القادر111

معادلة بلاد الشام

Recommended Posts

معادلة بلاد الشام

بلاد الشام فيها ثورة فاضحة كاشفة وهذا وجد مع تلاحق الاحداث والاجرام المرتكب بحق الناس وسكوت حكام الطوق وخنوعهم لما تمليه عليهم الادارة الامريكية وهذه الصورة واضحة المعالم عند المخلصين من ابناء الامة وحتى الخونة والعملاء

اما الداخل فهو يحكي قصة التبلور الفكري وانفصام الخطوط بين من ارادها ان تكون لله وطلب الشهادة ورفض المذلة لغير الله وبدأ ينادي بالاسلام ويرفع رايات العقاب مناديا بنظام الخلافة وبين من ظهر عنده انعدام الفكر وتبلور النفعية والحقد على الاسلام

وهنا تختلف الامور في ثورة يتيمة لان فكرها خرج عن المألوف من دول النطاق التي تحكمها رويبضات صنيعة الدول التي استعمرتها وعقارب الساعة لن تعود الى الوراء والنظام في بلاد الشام لن يعود الى ما كان عليه من هيمنة مجرمين افرع المخابرات ولايوجد حل سياسي لادارة امريكا لاعادة الامور على ماكانت عليه ولا فكر مضلل مثل الافكار الاشتركية التي طرحتها في ستينيات القرن الماضي لذلك اطالت امريكا دور النظام واعطته الضوء الاخضر في تدميرمناطق الخطر الفكري وقد وصفه النظام - هناك ملايين المتطرفين – وهذا قول امريكا وليس النظام لان النظام لاسيادة ولا ارادة له ولا يرتقي الى مستوى التفكير بما يجري حوله وعندما حاولت ادارة امريكا ايجاد مجلس وطني واركان لجيش حر الى اخره اصطدمت بقوى اسلامية وفكر يحاول التخلص من العبودية فوضعت المحاولة على الجانب

وهنا بدأ المشروع الاخر وهو شراء الذمم لقادة الكتائب ورفعت الاسعار الى ملايين الدولارات وهذا ما كشف الغطاء عن الخونة فما كان لها الا ان تحرك قادة داعش وتعطيهم المال والسلاح وهذا ما حصل في العراق خلال يوم واحد لتقف الامور بعدها ولتقوم امريكا بادارة الصراع في سوريا والعراق لبناء كانتونات تتصارع فيما بينها وبعدها سينتهي دور النظام بسوريا ودور حزب ايران

اما مالا تستطيع السياسة الامريكية برمتها وبكل مالها وسلاحها ان تفعله هو تعكير نقاء الاسلام والقضاء على المخلصين لله ورسوله او تغيير اية واحدة في القران فقد وضع رسول الانام محمد عليه الصلاة والسلام الخطوط العريضة لامته

جاء في صحيح مسلم: عن ثوبان، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم * لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك *

وعن جابر بن عبد الله، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول * لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة *

ومازال الله عزوجل يظهر نقاء افكار حزب التحرير واخلاص شبابه للامة

واخيرا ان الله العلي القدير لن يظلم امة رسوله التي رضي عنها طالما ارادت من اعمالها مرضاة الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

الخبر

واشنطن – فرانس برس، رويترز – العربية – وكالات

وعد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أمس الاثنين، بوضع استراتيجية "بعيدة الأمد" لمكافحة "داعش". كما حذر أوباما، في كلمة ألقاها في البيت الأبيض من أن المتطرفين الذين يسيطرون على أنحاء واسعة في سوريا والعراق يشكلون خطراً "على العراقيين وعلى المنطقة بأسرها".

ومن جهة أخرى، أكد أوباما أن القوات العراقية والكردية استعادتا بمساعدة أميركية سد الموصل من أيدي "داعش"، مشيراً إلى أن العمليات المشتركة تبرهن على أن القوات العراقية والكردية بمقدورهما العمل معا.

وأضاف: "سوف نستمر في اتباع استراتيجية بعيدة الأمد لتحويل مجرى الأحداث ضد تنظيم الدولة الإسلامية عبر دعم الحكومة العراقية الجديدة"، داعياً في هذا السياق رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي إلى تشكيل "حكومة وحدة لديها برنامج وطني يمثل مصالح جميع العراقيين .

وشدد الرئيس الأميركي على أن تنظيم "داعش" "يدّعي تمثيل مظالم السنة ولكن يرتكب مجازر بحق رجال ونساء وأطفال سنة.

التعليق :

هاهو رئيس امريكا يشرح خطة الادارة الامريكية لمكافحة الاسلام :

اعطاء الوقت والسلاح والمال لمحاربة الاسلام وقتل وتشريد المسلمين في العراق بعد ان انتهى دور المالكي

في سوريا تدعم نظام الاجرام فدوره لم ينتهي بعد كما انتهى دور المالكي التي طلبت امريكا مؤخرا بمحاكمته كمجرم حرب

هذه هي الاستراتيجية طويلة الامد فهي تعتمد على ادارة الصراع واستغلال عدم الوعي السياسي لدى عشائر اهل السنة والكتائب المقاتلة سواء في سوريا او العراق ومنها داعش واتهامهم بارتكاب مجازر اما ما يجري من قبل حكومة المالكي وما يجري في سوريا من المجازر من قبل النظام فهي ليست سوى جزء من استراتيجية امريكا في المنطقة ولدعم هذه الاستراتيجية حركت امريكا مجلس الامن (العربية – وكالات : صوت مجلس الأمن الدولي بالاجماع الجمعة، على قرار قطع التمويل عن كل من تنظيمي داعش وجبهة النصرة الإرهابيين )

وادارة الصراع لايمكن ان ينجح الا على اكتاف الجهل السياسي من ابناء الامة وهذا ما يحذر منه حزب التحرير

الى متى ستبقى قادة الالوية المقاتلة تتخبط والفكر المستنير في الامة يتألق به شباب حزب التحرير يقدم لهم على اطبق الذهب وهم عنه معرضون (كالعيس في البيداء يقتلها الظما....والماء فوق ظهورها محمول)

Share this post


Link to post
Share on other sites

القبس 25 اغسطس 2014

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين أميركيين قولهم إن أي هجوم ضد «داعش» الذي أعدم الصحافي الأميركي جيمس فولي داخل الأراضي السورية سيواجه صعوبات كبيرة، بسبب ما اسماه «الفجوات الاستخباراتية القائمة» وعدم القدرة على الاعتماد على اساطيل الطائرات من دون طيار، التي شكلت حجر الأساس في استراتيجية إدارة اوباما في التصدي للشبكات الارهابية حول العالم

واضافت الصحيفة في تقرير للكاتب غريك ميلر ان البنتاغون أدار طلعات استطلاع بشكل يومي على طول الحدود العراقية - السورية على مدى الأسابيع الماضية، كجزء من محاولة لتعزيز المعلومات الاستخبارية حول «الدولة الاسلامية» من دون دخول المجال الجوي السوري حتى لا يجازف باحتمال تعرّض احدى طائراته لنيران الدفاعات الجوية السورية

ووسعت وكالة المخابرات المركزية الاميركية (سي اي ايه) كذلك، شبكة مخبريها داخل سوريا، وذلك بتجنيد بعض عناصر المعارضة الذين تم تدريبهم وتزويدهم بالمعدات اللازمة في احدى قواعد الوكالة السرية في الاردن، على مدى العامين الماضيين

وقال عضو لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي آدم شيف للصحيفة ان «استخباراتنا في تحسّن مستمر، لكن ما زال ينقصنا كثير للتأكد مما يحدث داخل سوريا

التعليق :

ماورد هو الاستراتيجية طويلة الامد التي خططت لها ادارة امريكا لكبح جماح الاسلام وللاختصار فقد نجحت سياسة امريكا الى حد ما باشعال الفتنة بين المسلمين ليقاتلوا بعضهم ولكنها لم تنجح بعد بزرع المخبرين كما تريد فهي تعترف انه مازال ينقصها الكثير

يقول الله تعالى في سورة النساء:

وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا

وفي سورة الانعام:

وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ

ياابناء الصحابة ما انتم قائلون لو سألكم رسول الله عليه الصلاة والسلام عن اقتتالكم هذا وما انتم قائلون لله تعالى في يوم الدين حيث لاظل الاظله

اعداء الاسلام يبذلون المستحيل لدس الخونة بينكم لوأد الفتنة ثم القضاء على كل من يقول لااله الا الله محمد رسول الله

اللهم الف بين قلوب امتك ووحد صفهم ولم شملهم وعرفهم بعدوهم

Share this post


Link to post
Share on other sites

العربية – وكالات :

أعلن الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أنه لم يتم تحديد استراتيجية للتدخل في سوريا حتى اللحظة. وقال إنه طلب من كيري التوجه للشرق الأوسط للمساعدة على بناء تحالف ضد "داعش"، وإنه طلب من وزير دفاعه إعداد مجموعة من الخيارات لمواجهة التنظيم

التعليق:

ادارة امريكا تحتاج الى قوى علمانية في الشرق الاوسط لاستمرار الهيمنة على البلاد والعباد ولكن عقارب الساعة لن تعود الى الوراء

مازالت امريكا تبحث عن بديل لنظام الاسد وحين ادركت انها تنتظر بمكان خاوي ارادت ارسال خارجيتها لتستعين بقوى علمانية في محيط بلاد الشام وقد اعدت للحرب اوزارها من خلف خونة الامة

ولم يبقى لثوار بلاد الشام سوى خطوة واحدة لينالوا رضى الله وينالوا نصر مؤزر بعونه تعالى ولاخراج امريكا من المنطقة بغير رجعة

وهو توحيد الصفوف والتمسك بحبل الله فهو المجير فلا تستجيروا بغير الله العلي القدير

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...