Jump to content
Sign in to follow this  
طارق

بالفيديو.. داعش يذبح صحافياً أميركياً في سوريا

Recommended Posts

بالفيديو.. داعش يذبح صحافياً أميركياً في سوريا

الأربعاء 23 شوال 1435هـ - 20 أغسطس 2014م<p>

Arabic

بيروت - فرانس برس

أعلن تنظيم "داعش" مساء الثلاثاء ذبح الصحافي الأميركي جيمس فولي الذي خطف في سوريا؛ انتقاماً للضربات الجوية الأميركية ضد مقاتليه في العراق، بحسب ما ادعى العنصر الذي ظهر في الفيديو.

وبث موقع إلكتروني إسلامي شريط فيديو يظهر شخصاً مقنعاً يذبح الصحافي الذي خطفه مسلحون في سوريا في 22 نوفمبر 2012. وكان فولي مراسلا حرا شارك في تغطية الحرب في ليبيا قبل أن يتوجه إلى سوريا لتغطية النزاع لصالح "غلوبال بوست" ووسائل إعلام أخرى، كما زود وكالة فرانس برس بتقارير صحافية أثناء وجوده هناك.

وكان شهود عيان أكدوا خطف فولي في محافظة إدلب يوم 22 نوفمبر 2012. وانقطعت أخباره عن عائلته منذ ذلك الحين، رغم حملة واسعة أطلقت للحصول على معلومات، بهذا الشأن من قبل عائلته وأصدقائه وزملائه الصحافيين.

ويتضمن شريط الفيديو، ومدته خمس دقائق إعلان الدولة الإسلامية أن فولي، الذي ظهر مرتدياً زياً برتقالياً، تم ذبحه بسبب الضربات الأميركية التي أمر بها الرئيس الأميركي باراك أوباما ضد مقاتلي التنظيم المتطرف.

وتمت عملية الذبح التي ارتكبها شخص يحمل سكينا ويرتدي لباسا أسود اللون يتحدث الإنكليزية بلهجة بريطانية في منطقة صحراوية من دون أي علامات تشير إلى ما إذا كانت في سوريا أو العراق.

كما يتضمن الشريط تحذيرا بقتل أميركي آخر عرف عنه باسم ستيفن جويل سوتلوف

الذي ظهر جاثيا على ركبتيه يرتدي زيا برتقاليا، بينما يمسك مسلح ملثم برقبته من الخلف.

وتجدر الملاحظة إلى أن الفيديو "قاس جداً ودموي"، لذا تمتنع العربية .نت عن نشره بأكمله، فهو يظهر عملية نحر الصحفي، ليظهر في نهاية الشريط رأسه المدمى مفصولاً عن جسده في مشهد أكثر من مروع.

تعليق

غباء سياسي واعمال غير مسؤولة ولا مدروسة تستغلها امريكا لحشد الرأي العام الامريكي,امريكا تحركها المصالح وان كان في تحقيقها قتل بعض من ابنائها يا حي يهلا بمن يقوم بها,ثم تتظاهر في ثوب اسود و بوضع اكليل من الزهور على جثمانه لكي يكون المشهد محزن جدا.

Share this post


Link to post
Share on other sites

انظر اخي امريكيا الدولة الاولى في العالم ولا منازع كم خاضت من الحروب لا تجد حربا واحدة دون تهيأت الرأي العام الامريكي لها وللعلم الادارة الامريكية تكون قد حسمت امرها قبل ذلك بخوض الحرب,لان الحرب لها تكلفتها لا يمكن تجاهلها والامة الامريكية هي التي سوف تدفعها.

الان قولك وكأن امريكا بحاجة لحشد الرأي العام لديها, نعم عندما نجحت في شيطنة داعش وازالة اللثام عن وجوههم في الشام والعراق ثم بان عوارهم وجد الرأي العام العالمي الذي يطالب امريكا ان تفعل شيء في العراق والشام ,ثم تأمل قليلا كيف هي من اشعلت الازمة أي امريكا في العراق والشام وهي الان هي من تباشر دور الاطفائي والخيوط كلها بيدها تحرك المنطقة حيث تريد,وكذلك دور الاعلام العدو للاسلام والمسلمين نفخ في اخطأ داعش احتى اصبح لا يرى غيره.

امريكا لم تكن هي من تقدم بمشروع القرار في مجلس الامن بل كان غيرها من قام بذلك,و روسيا من كانت تعارض بشدة التدخل العسكري اصبحت من المرحبين به لعدة اسبب منها الرأي العام,وكذلك بنسبة لحلف الممانعة,بالتالي صناعة الرأي العام للاعمال الضخمة ضروري لها ,وذبح الصحافي لن يثني امريكا عن مواصلة فرض اجندتها للمنطقة,على العكس والرأي العام وجد لديها قبل الذبح وبعد الذبح يصلح ان يكون ديسار لامريكا يعينها على جمع الضرائب ومآرب أخرى في الداخل,والذي لا يحتاج لاعماله الضخمة التي تحدث زلزال لغيره هو الغبي سياسيا والمفلس فكرا تقود اعماله الخطب الرنانة سرعان ما ينتهي مفعولهاعندما تصطدم بالرأي العام المناهض لداعش.

Edited by طارق

Share this post


Link to post
Share on other sites

بعد انتشار خبر مقتل الصحافي الأميركي جيمس فولي على يد عناصر من تنظيم داعش، وبث الشريط المصور الذي يظهر عملية ذبحه. كتبت والدة جيمس سطوراً مختصرة تنعى فيها "فلذة كبدها"، علماً أن الإدارة الأميركية رفضت أن تجزم بصحة أو عدم صحة الشريط الذي بث، مؤكدة أن التحقيقات لا تزال مستمرة للتأكد من صحة الفيديو.

أما الرسالة التي بعثتها الأم الثكلى فأتت مقتضبة، مؤكدة أن جيمس بذل حياته من أجل أن يظهر للعالم معاناة الشعب السوري، وتابعت "نشكر جيمس على السعادة التي منحنا إياها، كان ابناً رائعاً وإنساناً وصحافياً ممتازاً.

وتابعت الرسالة التي نسبت إلى دايان فولي، أم جيمس، بحسب ما ذكر حساب الحملة التي أطلقت دعماً لإطلاق سراح الصحافي الأميركي على فيسبوك، مناشدة الخاطفين الحفاظ على حياة بقية الرهائن، لأن لا علاقة لهم من قريب أو بعيد بسياسة الحكومة الأميركية سواء في العراق وسوريا أو أي مكان في العالم، ولا تأثير لهم بالتالي على قرارها في هذا المجال.

وختمت مناشدة كل باحث عن معلومة "احترام خصوصية العائلة لاسيما في هذا الوقت العصيب الذي تسعى فيه إلى رثاء جيمس وتكريمه".

Share this post


Link to post
Share on other sites

ماتفعله الدول الغربية وامريكا واسرائيل والحكام الطواغيت بالمسلمين لايساوي شيء مع مافعله تنظيم الدولة الاسلامية ....ان سكين دول الكفر هي الطائرات تمتد على رقاب المسلمين من مشارق الارض الى مغاربها يوميا ....

اما هذا الرد الضعيف من تنظيم الدولة بقتل صحافي فدليل على الضعف السياسي لهذا التنظيم ....وان قيادته أضعف مما كنا نتوقع ....فردة الفعل الصحيحة هي الضربات الموجعة على رأس أمريكيا والقضاء على انظمتها وعملائها ...فالسيطرة على بغداد العاصمة والقضاء على النظام التبيع لامريكيا وايران هو العمل الذي يوجع امريكا وليس قتل صحافي اسير لاحول ولاقوة لديه ....فعلى المخلصين في الثورات دك رأس الافعي في العواصم

Edited by ابو غزالة

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخي الحقيقة ان ليس لديهم القدرة و لكن المكابرة و المعاندة و نفخ الغرب بهم يجعلهم كالهر يحكي انتفاخة صولة الاسد... حاولوا الاقتراب من بغداد في السابق و ذاقوا الامرّين و تراجعوا ، حاولوا الاقتراب من الأردن و تم ضربهم فتراجعوا ، و هددوا السعودية فنشرت قوات على طول الحدود مع العراق، اصطدموا مع الكرد في الشمال ثم تراجعوا... ألاحظ ان حدودهم تنحسر و العمليات و مراقبة الواقع تشير الى ان لا قدرة لهم على جنوب العراق و لا شماله ... هم يلعبون في الوقت الضائع الآن و يفعلون الافاعيل في سوريا و يدافعون عن مناطقهم في العراق... ألم تلاحظ الاصوات التي كانت مع كل معركة تصيح " باقية و تتمدد" هي اليوم تقول بصوت خافت " باقية باقية" و لم تعد تجرؤ على قول تتمدد! ثم ان استمروا على هذه السياسة سيقولون " المسلمون و الجماعات و الاحزاب خذلوها"!!

Share this post


Link to post
Share on other sites

أوباما يطلب أموالاً جديدة من الكونغرس لمحاربة "داعش"

السبت 26 شوال 1435هـ - 23 أغسطس 2014م

ca3e2fa2-b392-4fc3-aa79-8c1d654259f0_16x9_600x338.JPG الرئيس باراك أوباما

دبي - قناة العربية

قال مساعد في مجلس الشيوخ الأميركي إن الرئيس باراك أوباما قد يطلب من الكونغرس في الأسابيع القليلة القادمة الموافقة على أموال جديدة لشن ضربات جوية ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق بعد قتل "داعش" لصحفي أميريكي.

وسيأتي طلب الرئيس الأميركي في الوقت الذي يطالب فيه أعضاء بارزون في الكونغرس أوباما بتكثيف الضغط العسكري ضد مقاتلي الدولة الإسلامية، بما في ذلك قصف مواقع في سوريا.

هذا وطالب أعضاء في الكونغرس بفتح تحقيق حول تسريب تفاصيل العملية الأميركية، التي نفذت لإنقاذ الرهائن من يد "داعش" في سوريا.

فبحسب ما نقلت صحيفة "التلغراف" البريطانية عن مصادر محلية، كانت الساعة حوالي الثالثة فجراً في الرابع من يوليو الماضي عندما حلقت طائرات غربية فوق مدينة الرقة شمال سوريا.

الطائرات، بحسب التسريبات، كانت من طراز "بلاك هوك" المعدلة لخفض الترددات الصوتية الناتجة عنها ويعتقد أنها ذاتها التي استخدمت أثناء عملية قتل أسامة بن لادن في باكستان.

الهدف كان تحرير رهائن أميركيين بينهم الصحفي القتيل جيمس فولي ويعتقد أنهم محتجزون في الموقع وهو معسكر أسامة بن لادن التابع لتنظيم "داعش" جنوبي قرية العكيرشي بريف الرقة.

وبحسب المعلومات التي تقاطعت بين تسريبات الكونغرس وشهود عيان، فقد تمت في البداية عبر مهاجمة المضادات الأرضية التي يمتلكها عناصر التنظيم.

وبعدها نفذ عدد من القوات الخاصة الأميركية عملية إنزال فوق المعسكر حيث اشتبكوا مع عناصر "داعش" هناك لأكثر من نصف ساعة.

العملية أسفرت عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم، فيما لم يعثر الجنود الأميركيون على الرهائن في هذا الموقع كما هو معروف.

Share this post


Link to post
Share on other sites

أوباما يلعب الجولف مباشرة بعد تأبينه الصحفي فولي

السبت 26 شوال 1435هـ - 23 أغسطس 2014م

6fcf241e-67ed-4040-b060-ed020edf54d1_16x9_600x338.jpg الرئيس باراك أوباما أثناء لعبه الجولف

إدجارتاون (ماساتشوستس) - رويترز

ألقى الرئيس الأميركي باراك أوباما بياناً كئيباً حول موت الصحفي الأميركي جيمس فولي بعد ظهور مقطع مصور يوضح إعدام متشددي الدولة الإسلامية الرهيب لفولي. ثم توجه أوباما بعد ذلك مباشرة إلى ملعب الجولف.

وأدى تتابع الحدثين يوم الأربعاء إلى تعرض أوباما إلى قدر لا بأس به من الانتقادات.

ولم يكن النقد الذي تعرض له أوباما عالمياً لكنه ظهر على جانبي الطيف السياسي حيث هاجمه نائب الرئيس السابق ديك تشيني والمدون اليساري عزرا كلاين الذي قال في تغريدة إنه أمر سيء.

ودافع مساعدون رئاسيون عن أوباما وقالوا إنه مارس رياضة الجولف ليصفي ذهنه ولتخفيف الضغط الذي يتعرض له جراء وظيفته المليئة بالضغوط.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إريك شولتز للصحفيين، الجمعة: "أود أن أقول أنه بوجه عام أعتقد أنكم تعرفون أن الأنشطة الرياضية وأنشطة الترفيه طريقة جيدة لصفاء الذهن بالنسبة للكثيرين منا".

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...