Jump to content
Sign in to follow this  
خلافة راشدة

خبر وتعليق أيها الحوثيون أنصار الله لا ينصرون ثقافة الغرب وأ

Recommended Posts

بسم الله الرحمن الرحيم

خبر وتعليق

أيها الحوثيون أنصار الله لا ينصرون ثقافة الغرب وأنظمته

الخبر:

جاء في نص كلمة عبد الملك بدر الدين الحوثي زعيم الحوثيين المتسمين بـ(أنصار الله) حول الخطوات الثورية التصعيدية الأولى يوم الأحد 21 شوال 1435هـ - 2014/8/17م ما يلي: (الأهداف والمطالب محددة وواضحة، إسقاط الجرعة، وإسقاط الحكومة الفاشلة، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني التي بقيت حبيسة الأدراج وبعيدةً عن الواقع العملي) ومما قاله في كلمته:

(أيضاً سنسمع الكلام الكثير عن الجمهورية وما الجمهورية، ليس هناك أي خطر على الجمهورية، الخطر على الجمهورية هو من أولئك العابثين، والفاسدين الذين قدموا مفهوماً جديداً للجمهورية وكأنها الفساد! حينما ننتقد الفساد يقولون الجمهورية في خطر! حينما نتحرك ضد الظلم الذي يُمارس بحق شعبنا يقولون أنتم تستهدفون الجمهورية "لا" شعبنا اليمني سيخرج ومطالبه واضحة، وأهدافه محددة ليس لاستهداف الجمهورية، هو شعب جمهوري، وهو جمهوري أكثر من أولئك الفاسدين، والعابثين، والمتسلطين الذين أساءوا فهم الجمهورية ومعنى ومداليل هذه العبارة وهذا المصطلح).

التعليق:

لقد ضج آذاننا هؤلاء بصرخاتهم وشعاراتهم (الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام)!!، فبالله عليكم هل مخرجات الحوار التي هي برعاية وإملاء الغرب وأدواته وعلى رأسهم أمريكا ومجلس أمنها من دين الإسلام؟؟!! وهل الدولة المدنية والديمقراطية والنظام الجمهوري من منهج آل البيت عليهم السلام؟؟!! وهل المطالبة بهذه الأنظمة الوضعية يعتبر نصرا للإسلام وإغاظةً لأعداء الله؟! أم أنكم تقولون عن هذه الأنظمة كما قال غيركم ممن تُعادونهم ممن يدّعون أنهم حركات إسلامية فقلتم كالذي قالوا: (بضاعتنا ردّت إلينا)؟! هل هذا هو مشروعكم السياسي الذي تقولون عنه أنه من مسيرة القرآن، يا من تسمون أنفسكم أنصار الله كونوا أنصار الله بحق؛ فأمريكا و(إسرائيل) التي تصرخون بالموت لها تحكم بالنظام الجمهوري والدولة المدنية والديمقراطية أفلا تعقلون؟؟! إن النظام الجمهوري هو سبب الداء وأس البلاء وما تغني المطالبة بتغيير الأشخاص والحكومات ولا تغير من الواقع شيئاً إلا ترقيعا، بل لا تعني المطالبة بذلك إلا شيئاً واحداً وهو الحصول على مقاعد ووزارات فيها، إننا نخاطب أهل اليمن أن لا ينخدعوا بالشعارات، بل عليهم أن ينظروا بوعي إلى أفكار كل الجماعات فيقيسوها بميزان الإسلام وأحكامه، وحذار أن تلدغوا من جحر الغرب وثقافته وأنظمته العفنة مرتين، وإلا فإنكم ستخرجون من شقاء إلى شقاء.

كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

عبد المؤمن الزيلعي

رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية اليمن

25 من شوال 1435

الموافق 2014/08/21م

http://www.hizb-ut-t...nts/entry_38943

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...