Jump to content
Sign in to follow this  
عبد الله العقابي

لماذا جاز الحساب لأوقات الصلاة ولم يجز لدخول رمضان أو انتهاءه؟!

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أنا أصلي في الغربة على التوقيت المتوفر في تطبيق ( Islamic Finder) وذلك بإدخال معلومات خطوط الطول والعرض للمنطقة فيقوم بحساب أوقات الصلاة.
لاحظوا أن هذه التطبيقات تستعمل الحساب ...
وهنا السؤال : لماذا جاز الحساب لأوقات الصلاة ولم يجز لدخول رمضان أو انتهاءه؟!

Share this post


Link to post
Share on other sites

نعم أخي
ذلك لأن سبب الصلاة دخول الوقت فإذا عُلم السبب لزم الحكم ويُعرف ذلك بالحس والعقل
أما تولد الهلال فليس هو السبب في الصيام  , بل السبب رؤيته , فلابد من وقوع الحس عليه  لذلك لا ينفع هنا الحساب , ولكن يُمكن أن يستأنس به , وحساب متى يمكن رؤيته على الأرض وفي أي زاوية يمكن أت تكون الرؤية وما إلى ذلك
والله أعلى وأعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

حَدَّثَنَا صَفْوَانُ بْنُ صَالِحٍ الدِّمَشْقِيُّ الْمُؤَذِّنُ ، حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ ، حَدَّثَنَا ابْنُ جَابِرٍ ، حَدَّثَنِي يَحْيَى بْنُ جَابِرٍ الطَّائِيُّ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّوَّاسِ بْنِ سَمْعَانَ الْكِلَابِيِّ ، قَالَ : ذَكَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الدَّجَّالَ ، فَقَالَ : إِنْ يَخْرُجْ وَأَنَا فِيكُمْ فَأَنَا حَجِيجُهُ دُونَكُمْ ، وَإِنْ يَخْرُجْ وَلَسْتُ فِيكُمْ ، فَامْرُؤٌ حَجِيجُ نَفْسِهِ ، وَاللَّهُ خَلِيفَتِي عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ ، فَمَنْ أَدْرَكَهُ مِنْكُمْ فَلْيَقْرَأْ عَلَيْهِ فَوَاتِحَ سُورَةِ الْكَهْفِ ، فَإِنَّهَا جِوَارُكُمْ مِنْ فِتْنَتِهِ ، قُلْنَا : وَمَا لَبْثُهُ فِي الْأَرْضِ ؟ قَالَ : أَرْبَعُونَ يَوْمًا : يَوْمٌ كَسَنَةٍ ، وَيَوْمٌ كَشَهْرٍ ، وَيَوْمٌ كَجُمُعَةٍ ، وَسَائِرُ أَيَّامِهِ كَأَيَّامِكُمْ ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي كَسَنَةٍ ، أَتَكْفِينَا فِيهِ صَلَاةُ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ؟ قَالَ : لَا ، اقْدُرُوا لَهُ قَدْرَهُ ، ثُمَّ يَنْزِلُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ عِنْدَ الْمَنَارَةِ الْبَيْضَاءِ شَرْقِيَّ دِمَشْقَ ، فَيُدْرِكُهُ عِنْدَ بَابِ لُدٍّ ، فَيَقْتُلُهُ 

إنَّا أمَّة أمِّيَّة لا نكتب ولا نحسب الشهر هكذا وهكذا يعني مرة تسعة وعشرين ومرة ثلاثين ". رواه البخاري ( 1814 ) ومسلم ( 1080 ) .

وقد ورد هذا الحديث في مسألة دخول الشهر الهلالي ، وهو يدل على أنه لا يُلتفت في  معرفة دخول الشهر إلى الحسابات الفلكية وإنما يُعتمد على الرؤية الظاهرة للقمر عند ولادته فنعرف دخول الشهر ، فالحديث سيق لبيان أنّ الاعتماد على الرؤية لا على الحساب 

Edited by عبد يغمور

Share this post


Link to post
Share on other sites

أخواي أبو المجد وعبد بارك الله فيكما
حجة منْ يقول بالرؤية فقط قوية جداً ولم أقل بعدم الأخذ بها، والموضوع عبارة عن تساؤل للتعمق حوله، فمنْ يقول بالحساب لا ينفي بالضرورة الرؤية ويعتبر الحساب آلية للتحقق من بدء الشهر، وبالنسبة لأوقات الصلاة فأكرر بأن واضعيها يستعملون حسابات ومعادلات معينة على أسس فقهية فترى الطريقة الشافعية والأزهرية إلخ، ولا وجود لمشاهدة الشمس ولا الظل فيها.

 وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً (12)  - سورة الإسراء
هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللَّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (5) - سورة يونس
كل عام وأنتم بخير.

Edited by عبد الله العقابي

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...