Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

جريدة الراية العدد 197 : #الجولة_الإخبارية 2018-08-29

Recommended Posts

Bild könnte enthalten: Text

 

بسم الله الرحمن الرحيم
جريدة الراية العدد 197 : #الجولة_الإخبارية
2018-08-29
============
إن حزب التحرير، #الرائد الذي لا يكذب أهله، ماضٍ في عمله مع #الأمة ومن خلالها، وهو ثابت على#الحق بفضل الله، لم يغير ولن يغير فكرته وطريقته، لأنهما الحق، }فمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ{، وهو قوي بربه، عزيز بدينه، يضرع إلى الله العزيز الحكيم، أن يتحقق وعد الله على يديه }وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ {وأن تتحقق بشرى رسول الله ﷺ للحزب وأهله، وكافة المسلمين،...

قال رسول الله ﷺ:
» ... ثُمَّ تَكُونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فَتَكُونُ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ تَكُونَ ثُمَّ يَرْفَعُهَا إِذَا شَاءَ أَنْ يَرْفَعَهَا، ثُمَّ تَكُونُ خِلَافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ« ثُمَّ سَكَتَ. أخرجه أحمد.

===

#الفراغ

 

كلمة الفراغ اصطلاح في السياسة الدولية، وهي تعني عدم القدرة على العمل وعدم القدرة على الثبات، أي أن هناك قوة ولكنها لا تظهر بالمظهر اللائق بها وبالقدرة المناسبة لها. والفراغ أنواع: فراغ سياسي، فراغ عسكري، فراغ استراتيجي.

 

فالفراغ السياسي هو أن تكون الدولة في مجموعها غير مستقرة وغير متناسقة، كذلك فهناك رئيس الدولة وهناك رئيس الوزراء وهناك ممثلون للأمة ولكن فقدان التناسق بين أفكار هؤلاء وأعمالهم تجعل الدولة غير متناسقة ولا يوجد انسجام بينهم، والأعمال التي تقوم بها الدولة غير متناسقة وغير منسجمة، وهناك عدم ثبات على الرأي وعدم الثبات على العمل، وعدم الثبات أمام الزعازع، فينشأ عن ذلك فراغ أي تصبح الدولة كأنها غير موجودة. وفي هذه الحال يصبح البحث عن دولة، أي عن حكام أمراً طبيعياً وقد يكون حتمياً، وتتقدم قوة أخرى لسد هذا الفراغ. إما قوة داخلية ذاتية وإما قوة خارجية، وإما قوة داخلية تأتي عن طريق قوة خارجية وتستند إليها.

 

والفراغ العسكري هو أن تكون قوى الدولة العسكرية غير كافية لحفظ الأمن الداخلي، وللدفاع عن البلد ضد العدوان الخارجي، فهي لا تستطيع حماية نفسها من الثورات الداخلية، ولا من الغزو الخارجي، وعدم القدرة وعدم الثبات يأتي من سببين: أحدهما عدم كفاية السلاح الذي لديها، أو عدم كفاية التدريب، أو عدم وجود ثروة تمكن من تجهيز القوة العسكرية اللازمة، فيحصل بذلك فراغ عسكري، وتصبح القوة العسكرية كأنها غير موجودة، ففي هذه الحالة يصبح الخوف من استيلاء قوة أجنبية على البلد أمراً متوقعاً، وعادة تكون هذه القوى تطمع في البلد، ولهذا تُبادر أقواها إلى الاستيلاء عليها. وحتى لا يحصل ذلك تقوم قوى أخرى منافسة للقوة المنتظر أن تبادر للاستيلاء عليها بمد البلد الذي فيه الفراغ العسكري، وإن لم يسد بهذا الأسلوب حصل الاستيلاء وسُدّ الفراغ بقوة أجنبية بحتة. أما السبب الثاني الذي يحصل فيه الفراغ، فهو عدم تناسق أفراد الجيش أو عدم تناسق قادته أو عدم الانسجام بينهم، وعدم الثبات في العمل وعدم القدرة على العمل، وفي هذه الحالة تأتي قوة خارجية فتسند أحد أفراد الجيش أو جماعة وتمدهم بالرأي فيسد الفراغ وتصبح هذه القوة الخارجية هي التي سدّت الفراغ بطريق غير مباشر، وإن لم يحصل سد الفراغ بهذا الأسلوب يصير سَدُّهُ عن طريق استيلاء قوة خارجية مباشرة تماماً كالنوع الأول. فالفراغ العسكري هو أن تكون القوة العسكرية الموجودة في البلد قد برهنت على عدم القدرة على العمل وعدم القدرة على الثبات، إما لعدم التناسق وعدم الانسجام وعدم الاستقرار لدى ضباط الجيش وقادته، وإما لعدم وجود قوى مادية بين أيديهم تكفي للقيام بأعباء الدفاع، وحفظ الأمـن.

 

أما الفراغ الاستراتيجي فهو عدم استقرار في البلد ناتج عن مشاكل وأمور تواجه أمن الدولة الداخلي وسلامتها في الخارج. كإيجاد تيارات متعاكسة في البلد تصطدم مع بعضها اصطدامات مادية، إما بالسلاح أو بما هو دونه، وكإيجاد أعمال تُخِلُّ بالأمن كتفجير قنابل بشكل متواصل وفي أنحاء متعددة، وإما بترويج إشاعات تُثير القلق بين التجار وأصحاب الأعمال وبين السياسيين والحكام، أو بين الناس على قوتهم وما شاكل ذلك. وإما بعدوان متقطع من الخارج يُقلق ويُشغل ولكنه لا يستهدف الاحتلال، فينشأ عن ذلك فراغ أي تصبح الدولة وكأنها غير موجودة وفي هذه الحالة يصبح البحث عن دولة تؤمن الاستقرار أمراً طبيعياً، فتتقدم قوة لسد هذا الفراغ إما بأشخاص من الداخل يستلمون الحكم بتأمين الاستقرار بشكل ذاتي، أو استيلاء دولة خارجية على البلاد تُؤمِّن الاستقرار، وإما أشخاص من الداخل تأتي بهم قوة خارجية للحكم وتسندهم ليوجدوا الاستقرار ويسدوا الفراغ.

 

وهذا الفراغ بهذه المعاني الثلاثة سلاح قاطع يؤثر تأثيراً فعالاً، والدول الكبرى تقوم بمحاولة إيجاده في كل بلد تريد إخضاعه لها والسيطرة عليه. والدولة العثمانية إنما أنهكها محاولات إيجاد الفراغ وليـس الحـرب.

 

عن كتاب أفكار سياسية لحزب التحرير

 

===
المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير حملة "أطلقوا سراح الأختين رومانا وروشان!"

 

لقد تمادى حكام باكستان الظلمة عملاء أمريكا في غيّهم وتجبرهم على المسلمين في باكستان وخاصة أعضاء وأنصار حزب التحرير منهم، فها هم وبَعد أن دأبوا على اختطاف شباب الحزب نهجوا نهجاً جديداً باختطاف النساء!

 

بالأمس اختطفوا الأخت رومانا حسين المعلمة المشهورة التي تحمل درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية، وليلة الاثنين 13/08/2018م داهموا منزل الدكتورة روشان واختطفوها مع زوجها لا لشيء إلا لأنها تقول ربنا الله.

 

في ضوء ذلك كله يطلق المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير حملة عالمية بعنوان "أطلقوا سراح الأختين رومانا وروشان!"، للرد على تصرفات النظام الباكستاني المجرم بحق المسلمات المستضعفات وذلك بالعمل الجاد مع حزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، فيا أيها المسلمون، إننا ندعوكم للعمل مع حزب التحرير بطريقة الرسول e في إقامة الدولة، هذا هو الطريق الحق لنيل رضوان الله، قال سبحانه وتعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾.


#حرروا_رومانا_وروشان
#FreeRomanaAndRoshan

===
#الأموال مقابل التفريط والخيانة! هذا لسان حال الدول الاستعمارية ومقالها

 

نشر موقع (القدس دوت كوم، الجمعة 21 ذو القعدة 1439هـ، 03/08/2018م) خبرا ورد فيه: "أكدت وزارة الخارجية الأمريكية لمكتب صحيفة القدس في واشنطن صباح اليوم الجمعة، أنّها أفرجت عن أموال مخصصة لدعم الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية.

 

وكانت محطة "الراديو الوطني العام - إن.بي.آر" قد كشفت في تقرير لها مساء الخميس عن أن الوزارة أفرجت الأسبوع الماضي عن عشرات الملايين من الدولارات المخصصة للأجهزة الأمنية الفلسطينية "لتعزيز التنسيق الأمني الفلسطيني (الإسرائيلي)".

 

ويقول المسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية الذي طلب عدم ذكر اسمه في رسالته لـ القدس، تستمر الإدارة في مراجعة مساعداتنا للفلسطينيين للتأكد من أنها تلبي مصالح أمننا القومي، وتحقق أهداف سياستنا، وتوفر القيمة لدافعي الضرائب في الولايات المتحدة".

 

الراية: يأتي هذا الخبر بالذات في الوقت الذي تحجب فيه أمريكا أموال المساعدات (الإنسانية) المخصصة لوكالة الغوث الأونروا.

 

لم يعد خافيا على أهل فلسطين أن المساعدات التي تقدمها الدول الغربية الاستعمارية للسلطة الفلسطينية؛ هي ثمن خيانتها لفلسطين وأهلها، ولضمان حماية يهود وكيانهم المسخ. وبما أن إنشاء السلطة قد جاء من أجل تصفية قضية فلسطين ضمن مخططات دول الغرب المستعمر ومن أجل السهر على حماية أمن يهود، فإن هذه المساعدات تبقى مستمرة طالما بقيت السلطة قائمة بوظيفتها، أي أن هذه المساعدات ليست لسواد عيون السلطة وإنما هي لتحقيق أهداف سياسية خبيثة ولحماية المصالح القومية لأمريكا وعلى رأسها الحفاظ على أمن كيان يهود، كما جاء على لسان المسئول الأمريكي.

 

إن هذا الواقع المزري يستدعي تحركا فوريا من جيوش الأمة للقضاء على الأنظمة العميلة القائمة في بلاد المسلمين الرابضة على صدورهم، وإعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي ستستنهض همم المسلمين وتستنفر جيوشهم للقضاء على كيان يهود وتحرير الأرض المباركة فلسطين.

 

===
هل باتت تهديدات أمريكا للنظام السوري بمثابة ضوء أخضر له للفتك بأهل الشام؟!

 

نشر موقع (روسيا اليوم، السبت، 14 ذو الحجة 1439هـ، 25/08/2018م) خبرا جاء فيه: "هدد مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، جون بولتون، بتوجيه ضربات جديدة ماحقة ضد الجيش السوري، إذا ما استخدمت دمشق أسلحة كيميائية، حسبما نقلت وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية عن 4 مصادر.

 

وحسب هذه المصادر التي لم يتم الكشف عن هويتها، تم توجيه هذه التهديدات خلال اجتماع بولتون مع سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف، في جنيف يوم الخميس الماضي.

 

ووفقا للمصادر المذكورة، فإن السلطات الأمريكية تزعم أن لديها معلومات عن احتمال استخدام الجيش السوري لأسلحة كيميائية خلال تحرير الأراضي التي ما زال المسلحون يتحكمون فيها، لذلك فإن الولايات المتحدة مستعدة "للرد بعمليات عسكرية أكثر قوة من قبل"، ضد سوريا.

 

وقال بولتون للصحفيين عشية محادثاته مع باتروشيف، إن الولايات المتحدة "تراقب خطط النظام السوري لاستئناف عملياته العسكرية الهجومية في محافظة إدلب"، وإن واشنطن سترد "بأقوى طريقة ممكنة إذا استخدم النظام السوري الأسلحة الكيميائية"."

 

#الراية: يبدو أن بولتون يمهد الطريق أمام النظام السوري لضرب إدلب بالكيماوي لفرض سيطرته على المنطقة، دون أن يخشى عواقب جريمته. فتهديد أمريكا إن نفذته فهو لن يتجاوز ضرب قاعدة عسكرية فارغة لن تؤدي حتى إلى أضرار في القاعدة مثلما حصل في مطار الشعيرات الذي أقلعت منه الطائرات الحربية عقب الضربة الأمريكية بساعات، أو كالضربة الأمريكية التي أعقبت ضرب النظام لدوما بالكيماوي والتي لم يقتل فيها أي عنصر من عناصر النظام، فهذه التهديدات تعتبر كالضوء الأخضر الأمريكي لعصابات النظام ولروسيا المجرمة باستعادة إدلب وبسط النظام عميل أمريكا سيطرته عليها بأي وسيلة وحشية أو أسلوب همجي يختارونه.

 

===
المصدر: #جريدة_الراية

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...