Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

#جريدة_الراية: #الجولة_الإخبارية 2019-02-20

Recommended Posts

 
 
Bild könnte enthalten: Text
المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحري
 

بسم الله الرحمن الرحيم
#جريدة_الراية: #الجولة_الإخبارية 2019-02-20
=================

إن هذا العالم ما دامت تتحكم فيه تلك الدول #الرأسمالية العلمانية فإنه سيبقى مسرحا للمؤامرات الخبيثة والجرائم الوحشية وانتشار الظلم بشتى صنوفه... فمفاهيم "الاستعمار" مستحكمة في تلك الدول لا تفارقها حيث حلت... إن مبدأ الإسلام العظيم هو وحده الذي ينقذ العالم من شرور تلك الدول ومبادئها الوضعية، لأن الإسلام منزل من خالق الإنسان، والخالق هو وحده الذي يعلم ما هو خير لمخلوقاته ﴿أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ﴾. هذا هو #الحق الذي يقيم العدل وينشر الخير ﴿فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ﴾.

 

===

وجود القوات الأمريكية في بلادنا هو في حقيقته صراعٌ على النفوذ

 

حول تداول #وسائل_الإعلام ومواقع التواصل، مقاطعَ فيديو توضح انتشار القوات الأمريكية بمدينة الفلوجة ومدنٍ أخرى كمحافظات صلاح الدين ونينوى وأربيل، مع تأكيد السفارة الأمريكية في بغداد وجود 5200 جندي أمريكي في العراق، ونفي الجهات الرسمية في العراق لهذه الأخبار، قال المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية العراق في بيان صحفي:

 

1- إن وجود القوات الأمريكية وجنونها المُستعر في عموم المنطقة وليس في العراق فقط هو في حقيقته صراعٌ على مناطق نفوذ، للتحكم بمُقدَّرات هذه الأمة ولنهب ثرواتها النفطية الهائلة وللدفاع عن المصالح الأمريكية... فأمريكا في الحقيقة لا تراعي إلا مصالحها، وفي سبيل مصالحها تدوس على الإنسانية وتنحرُ الأخلاق وتهزأ بالعدالة.

 

2- منذ أن وطأت أمريكا أرض العراق وهي تمشي بخطاً ثابتةٍ في تحقيق استراتيجيتها في المنطقة، ومن أهمها إعادة رسمِ وهيكلةِ مشروعِ سايكس بيكو، وتفكيكهِ، وإعادةُ تركيبه، ورسمُ حدوده من جديد، والانتقال به من مرحلة الدول الضعيفة إلى مرحلة الطوائف الأضعف المتناحرة المتقاتلة فيما بينها ليُضعِفَ بعضُها بعضاً، ولكن آليَّاتها تختلف بين فترة وأخرى وربما تتخبط هنا وهناك بحسب الأحداث على الأرض، ولكنها لم تَحِدْ عن هدفها الرئيسيِّ الذي جاءت من أجله.

 

3- إنّ ظاهر العلاقاتِ الأمريكيةِ الإيرانيةِ المُعادية لا يعكسُ طبيعة تلك العلاقات الحقيقية الخفية المبنية على مصالح حيوية تجمع بين الدولتين، فعَوامُّ السَّاسة يظنون أنّ إيران دولة عدوة لأمريكا، ويتوهمون بأنّ أمريكا تُريد ضربَ إيران وإضعافها بحُجة دَعمها للمليشيات، لكنَّ جُلّ الحقائق السياسية تدل على مَتانة العلاقات بين الدولتين، كما يدل تاريخ العلاقات بينهما منذ ثورة الخمينيِّ وحتى الساعة على أنّ خلافَ أمريكا وإيرانَ لا يتعدى التصريحاتِ الإعلامية. وإن القولَ بأن لإيران دوراً متفلتاً في المنطقة هو قولٌ في غير مَحله، فإيران تسيرُ في المنطقة بمُوافقة أمريكا وهي تدرك معنى سيرها هذا وتعرف حدودها، فلا تتجاوزها، ولو رفعت من نبرة الخطاب للتضليل أو للتغطية على الحقيقة، ولذلك فإن أمريكا ترى النظام في إيران خادماً لمصالحها بدرجة كبيرة، حتى إن دوائر صناعة القرار في أمريكا ترى أن المحافظة على النظام الإيرانيِّ حالياً هو أفضلُ من العمل على تغييره.

 

وأخيراً نقول لأهلنا في العراق: لا يخدعنّكم معسول كلام المُحتل وعملائه وربائبه، الذين نسوا، بل تناسوا قول الله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ﴾، فإنّ اتباع منهج الكفار وتبنيَ أفكارهم في الحياة والسيرَ خلفَهم وتصديقهم، واتخاذهم أصدقاء وأنصاراً وحلفاء، وعقد الاتفاقيات والمعاهدات معهم، هو الذي جرَّ على العراق الويلاتِ وأفقده مكانته وجعله الرقم الأول في الفساد والتخلف وانعدام الأمن والأمان وسوء الخدمات... فالواجب الشرعيُّ رفض مشاريع الكافر المحتل كلها، واتخاذ كل وسيلة مُمكنةٍ أرشدَ إليها الشرع لإفشال خططه، وطرْدهِ مع أتْباعه، وذلك من خلال العمل الجادِّ لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ التي ستطيح بكل أحلام الكافر وأعوانه وتنشرُ العدل والخير، ليس للمسلمين فحسب وإنما للعالم أجمع، وما ذلك اليوم ببعيد.

 

===
حزب التحرير/ ولاية باكستان

في #ذكرى_هدم_الخلافة حملة بعنوان "الخلافة لباكستان"

 

أطلق حزب التحرير/ ولاية باكستان يوم الجمعة، 03 جمادى الآخرة 1440هـ، الموافق 08 شباط/فبراير 2019م حملة إعلامية على مواقع التواصل الإلكتروني ستستمر ستة أسابيع تحت عنوان (الخلافة لباكستان)، وذلك لإيجاد الوعي على الحاجة إلى تغيير النظام برمته وليس لمجرد تغيير وجوه شخوص النظام. وسوف تختتم الحملة أعمالها بعاصفة "تويترية" يوم الأحد الثالث من آذار/مارس 2019، تبدأ من الساعة 7 مساءً إلى 8 مساءً إن شاء الله. للتذكير فإن الثالث من آذار/مارس 1924م هو ذكرى هدم دولة الخلافة العثمانية، والتي بهدمها فقدت الأمة درعها الحامي. نسأل الله أن يوفقنا في حملتنا وأن يمن علينا بإقامة دينه في ظل دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، قريباً بإذن الله سبحانه.

 

===
حزب التحرير/ ولاية #السودان يقيم مهرجاناً خطابياً حاشداً

 

أقام حزب التحرير/ ولاية #السودان، بمكتبه بالخرطوم، مساء الجمعة 10 جمادى الآخرة 1440هـ، الموافق 2019/02/15م مهرجاناً خطابياً حاشداً، عوضاً عن المهرجان الخطابي الذي كان الحزب بصدد إقامته يوم السبت 2019/02/16م، بمركز الشهيد الزبير محمد صالح الدولي للمؤتمرات، بعنوان: (مستقبل السودان بين العلمانية والشريعة الإسلامية)، الذي منعت سلطات الأمن بولاية الخرطوم قيامه. وقد حضر المهرجان، نخبة من العلماء، وقيادات العمل الإسلامي، وأئمة المساجد، وشارك بالحديث كل من:


الدكتور/ محمد موسى البر – الباحث والأستاذ بجامعة #القرآن_الكريم.
الدكتور/ حسن السماني (أبو دجانة) – رئيس حزب الإصلاح القومي، وعضو الجبهة الوطنية للتغيير.
الشيخ/ التاج عبد المطلب – عضو المكتب التنفيذي، ورئيس قسم الدعوة بجماعة الاعتصام بالكتاب والسنة.
الأستاذ/ حسن عبد الحميد – نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين.
الدكتور/ محمد يوسف العركي – إنابة عن الشيخ/ إبراهيم الزين – أحد قيادات الطرق الصوفية.
الدكتور/ عبد العزيز النعيم – رئيس المنبر الوحدوي.
الدكتور/ محمد عبد الرحمن – إمام وخطيب مسجد الرحمن بالكلاكلة المنورة – عضو حزب التحرير.
المهندس/ أكرم سعد – عضو حزب التحرير.
الدكتور/ عبد الله أبو إمام – باحث وكاتب، وعضو رابطة الكتاب السودانيين.
الأستاذ/ عبد الله عبد الرحمن – عضو مجلس حزب التحرير/ ولاية السودان.
وقد أجمع المتحدثون على وجوب تطبيق الشريعة، في ظل دولة الخلافة. وكان الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان الأستاذ إبراهيم عثمان (أبو خليل)، قد ألقى الكلمة الرئيسة لحزب التحرير/ ولاية السودان، مؤكداً على أن الأمة لم تضعف ولم تهن ولم تذل، إلا بعد أن تركت الحكم بكتاب الله وسنة نبيها r، وحكمت بالأنظمة العلمانية، التي أوجدت الظلم والفقر، كما بيّن خلال كلمته، كيف أن الإسلام وحده هو النظام العادل، الذي يحقق العيش الكريم، ويصون الأعراض، والأموال، والدماء.

 

ووجه في ختام الكلمة نداءً للعلماء، وقيادات العمل الإسلامي، والحزبي، والدعوي، وأئمة المساجد، أن لا وقت للانتظار والوقوف في الرصيف، فلا بد أن تتقدموا الصفوف، عاملين من أجل إعادتها خلافة راشدة على منهاج النبوة، رافعين لراية العقاب؛ راية رسول الله r.

 

وقد تفاعل الحضور مع كلمات المتحدثين بالتهليل والتكبير، والمطالبة بتطبيق الإسلام، في ظل دولته، دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

 

===
أيتها #الفصائل الفلسطينية!

#روسيا دولة استعمارية مجرمة لا يرتجى منها خير

 

نشر موقع (#وكالة_معا، 6 جمادى الآخرة 1440هـ، 2019/02/11م) خبرا قال فيه: "قالت حركة حماس في بيان وصل معا إن وفدها وصل موسكو في زيارة تهدف إلى المشاركة في حوارات الفصائل الفلسطينية لمناقشة ملف المصالحة، والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية.

 

وأعربت حركة الجهاد الإسلامي عن أملها أن تخرج الاجتماعات بنتائج تعزز الجهود الهادفة للخروج من المأزق الداخلي والتوحد في مواجهة عدوان كيان يهود".

 

الراية: أولا: إن الاتحاد السوفيتي الذي ورثته روسيا الاتحادية كان أول دولة اعترفت بكيان يهود عام 1948م.

 

ثانيا: وفق موقع سي إن إن بتاريخ 2019/01/25م، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أن أمن كيان يهود هو أحد أولويات موسكو في المنطقة، وأضاف: "(الإسرائيليون) يعلمون ذلك، واشنطن تعلم ذلك، الإيرانيون أنفسهم يعلمون ذلك، حتى الأتراك، والسوريون يعلمون ذلك: أمن (إسرائيل) هو أولوية لروسيا".

 

ثالثا: روسيا تفتك بالمسلمين الشيشان، وكانت قد احتلت أفغانستان، وهي تضطهد وتعتقل المسلمين داخلها، وهي ترتكب المجازر في سوريا ضد المسلمين الذين ثاروا على طاغيتهم عميل أمريكا.

 

رابعا: حق لنا أن نتساءل: أيُّ خيرٍ ترجوه من روسيا تلك الفصائل الفلسطينية المجتمعة هناك؛ التي قامت الأدلة اليقينية؛ الشرعية منها والواقعية والتاريخية، على عداوتها للمسلمين كافة؟! وكيف لروسيا الاستعمارية أن تصلح بوابة الشام الجنوبية غزة وهي تقوم بتحطيم قلب الشام دمشق؟!

 

خامسا: أيها المجتمعون في روسيا المجرمة! ألم تُكسبكم الأيام تجربة أنه كلما أطلتم الوقوف على عتبات الدول الاستعمارية، انخفض في سقف القضية، حتى سُوّي بالأرض؟!

 

سادسا: ولأن الدين النصيحة كما قال رسول الله r، فإننا نقول لكل مخلص وغيور على الأرض المباركة: إن مصير مصالحة ترعاها روسيا هو الفشل المحتم؛ لأنها لا تستند إلى عقيدة الأمة بل إلى دهاقنة الدول الاستعمارية. ولأن دور روسيا في المصالحة بشهادتها وشهادتكم هي دعم لمسيرة النظام المصري، أي "وفق الرؤية الأمريكية" وليس بديلا عنها؛ فإن هذه الجهود ستصب بشكل أو بآخر في خدمة أجندة أمريكا لا سيما في صفقتها المشؤومة "صفقة القرن".

 

أخيرا: إن الواجب الشرعي المنوط بالفصائل الفلسطينية هو رفض المشاريع السياسية الاستعمارية أي كان اسمها ومهما كان مصدرها، وإبقاء جذوة الصراع مشتعلة، وتحميل جيوش الأمة المسؤولية ودعوتها للتحرك لتحرير فلسطين واقتلاع كيان يهود وطرد الاستعمار الروسي والأمريكي والبريطاني وغيره من بلادنا. لا أن تتستر هذه الفصائل على جرائم روسيا بحق الإسلام والمسلمين وتضلل الرأي العام بإظهارها أنها تقف مع أهل فلسطين في مواجهة الدول الغربية الاستعمارية وعلى رأسها أمريكا، ﴿وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدَائِكُمْ وَكَفَى بِاللَّهِ وَلِيّاً وَكَفَى بِاللَّهِ نَصِيراً﴾.

 

===

وثيقة "الأخوة الإنسانية" حرب صليبية بقيادة #البابا و #شيخ_الأزهر

 

نشر موقع (#اليوم_السابع، الاثنين، 29 جمادى الأولى 1440هـ، 2019/02/04م) خبرا ورد فيه: "وقع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا #الفاتيكان وثيقة "#الأخوة_الإنسانية"، التي تشكل الوثيقة الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والنصرانية.

 

والوثيقة هي نتاج عمل مشترك وحوار متواصل استمر لأكثر من عام ونصف بين الإمام الأكبر و #بابا_الفاتيكان، وتحمل رؤيتهما لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين أتباع الأديان، وللمكانة والدور الذي ينبغي للأديان أن تقوم به في عالمنا المعاصر".

 

#الراية: إن هذه الوثيقة أقل ما يقال عنها إنها علمانية، وضعت بلا ريب في أروقة المخابرات الدولية، غايتها إنتاج دين جديد غير الذي أنزله الله سبحانه وتعالى على نبيه r. إن السبب الحقيقي لكل أزمات العالم وحروبه هو الرأسمالية التي ينافح عنها شيخ الأزهر حتى صار جزءا منها وأداة من أدوات حربها على الإسلام وأهله وحملة دعوته. فالشعارات الإنسانية التي تغنى بها البابا وشيخ الأزهر، هي نفسها التي حملتها فرنسا لأهل الجزائر؛ حقيقتها حقد لا مثيل له على الإسلام وأهله، ولا زالت رؤوس المسلمين المقاومين من أهل الجزائر محنطة في متاحف فرنسا، والأمر نفسه فعلوه في الأزهر، ودماء علماء الأزهر شاهدة عليهم. أيها المسلمون إن كل ما في هذه الوثيقة هو مناقض لعقيدتكم مخالف لأحكام دينكم فالفظوها، واعلموا أن دينكم ليس فيه رجال دين ولا كهنوت، وإنما علماء وفقهاء ومحدّثون كلهم بشر يصيبون ويخطئون، وخطاب الله بالتكليف والتطبيق والتبليغ هو خطاب لكل الأمة، وإنما ينوب عنكم في تطبيق الإسلام عليكم من تعطونه بيعتكم وصفقة يدكم ليكون خليفة عليكم يحكمكم بالإسلام قريبا إن شاء الله في دولته الخلافة الراشدة على منهاج النبوة.

 

===
في الذكرى الثامنة لثورة أهل #اليمن
#الثورة الحقيقية هي التي تكون على أساس #الإسلام

 

في ذكرى #ثورة_اليمن التي صادفت 11 من شباط/فبراير 2011م، والتي خرج معظم أهل اليمن ينادون فيها بإسقاط النظام، ناقمين على الأوضاع السياسية والاقتصادية والإنسانية في بلادهم؛ التي كان الصراع الإنجلو أمريكي فيها يصنع الحروب تلو الحروب، أكد بيان صحفي للمكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية اليمن: أن اليمن بسبب ما حباه الله من ثروات وموقع استراتيجي، كان الصراع الإنجلو أمريكي قوياً شرساً للسيطرة عليه، وهذا الصراع هو الذي جلب الكوارث لأهل هذه البلاد. مضيفا: أن النظام السابق بقيادة الهالك علي صالح وحزبه والأحزاب التي شاركت معه في الحكم، كلها كانت خادمة للإنجليز تنفذ مخططاتهم، وقد أجرمت بحق هذا البلد وما زال أثرها قائماً إلى اليوم. كما أن عملاء أمريكا، سواء حراك باعوم في الجنوب أم مليشيات الحوثيين في الشمال، جرمهم كجرم سابقيهم عملاء الإنجليز، فهم أداة بيد أمريكا شاركوا في إذكاء نار الحروب والصراعات وأصبحوا طرفا فيها. وأشار البيان إلى: أن الغرب الكافر المتصارع في اليمن بشقيه الإنجليزي والأمريكي حرف الثورة عن مسارها عن طريق عملائه ومنظماته التي أفسدت أجواء الثورة بسمومها القاتلة وجرّت البلاد إلى الحروب والصراعات، لقتل جذوة الثورة في قلوب الناس وإنهاء هذه الثورة على النظام الرأسمالي ورجالاته وجرائمه بحق أهل اليمن عبر عقود. وشدد البيان على: أن الثورة الحقيقية هي التي تكون على أساس الإسلام والتي بيّنها حزب التحرير، وهي ليست ثورة لتغيير الأشخاص فقط، بل هي ثورة تقتلع النظام من جذوره بدساتيره وقوانينه وشكله ومضمونه. وختم البيان داعيا أهل اليمن: ألا يقنطوا مما آلت إليه ثورتهم، بل يجب عليهم أن يفكروا التفكير الصحيح في تغيير واقعهم البائس، وأن يفكروا بمنطق الإيمان والحكمة ويقوموا نحو التغيير الحقيقي على أساس الإسلام العظيم؛ بإقامة دولة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة التي فيها سعادتهم ورضوان ربهم.

 

===

المصدر: جريدة الراية

http://www.alraiah.net/index.php/news-tours/news

 
 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...