Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

مع الحديث الشريف باب القراءة في العشاء

Recommended Posts

 

مع الحديث الشريف - باب القراءة في العشاء

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

مع الحديث الشريف

باب القراءة في العشاء

 

 

 

    نحييكم جميعا أيها الأحبة في كل مكان، في حلقة جديدة من برنامجكم "مع الحديث الشريف" ونبدأ بخير تحية، فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

   جاء في صحيح مسلم، في شرح الإمام النووي بتصرف في "باب القراءة في العشاء"

 

   وحدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث قال: حدثنا ابن رمح أخبرنا الليث عن أبي الزبير عن جابر أنه قال: صلى معاذ بن جبل الأنصاري لأصحابه العشاء فطول عليهم فانصرف رجل منا فصلى فأخبر معاذ عنه فقال إنه منافق فلما بلغ ذلك الرجل دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ما قال معاذ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "أتريد أن تكون فتانا يا معاذ إذا أممت الناس فاقرأ بالشمس وضحاها، وسبح اسم ربك الأعلى، واقرأ باسم ربك والليل إذا يغشى".

 

أيها المسلمون:

 

    ليس غريبا أن يخاطب رسولنا الكريم معاذا بهذه الطريقة، فقد كان عليه الصلاة والسلام حريصا كل الحرص على أمته، فلم يترك أمر خير أو شر إلا وبينه لها، فقد أدى الرسالة ونصح للأمة وتركها على المحجة البيضاء، ليلها كنهارها. ولكن ما يلفت النظر في هذا الحديث الشريف أن الرسول صلى الله عليه وسلم اعتبر الإطالة في صلاة العشاء فتنة، خاف منها على أمته، فتدارك الأمر مباشرة مع معاذ رضي الله عنه، وقالها له بكل وضوح: " أتريد أن تكون فتانا يا معاذ"؟

 

أيها المسلمون:

 

     إذا كان رسولكم الكريم قد سمّى إطالة الصلاة فتنة، خشية أن يفتر المسلمون ويبتعدوا عن دينهم، فماذا تقولون بمن يعمل ليل نهار لفتنة المسلمين وإبعادهم عن دينهم؟! ماذا تقولون لمن يمكر بالمسلمين ويحوك لهم المكائد؟ ماذا تقولون في من يتحالف مع أعداء الأمة ضدَّ الأمة؟! ماذا تقولون لمن يقف في وجه من يقول "لا إله إلا الله محمد رسول الله"؟ ماذا تقولون في من يحارب المسلمين جهارا ونهارا، سرا وعلانية؟! أي فتنة هذه؟ وأي عذاب ينتظر من تولى كبر هذه الجرائم؟!!! فحسبنا الله ونعم الوكيل.

 

   إنها لكبائر هذا العصر، وإنها ستزول بإذن الله قريبا، وإنها لخلافة على منهاج النبوة، فشدوا العزم وارفعوا الهمم وغذوا السير واعملوا مع العاملين لإقامتها وأبشروا فإن وعد الله لآت.

 

   اللهمَّ عاجلنا بخلافة راشدة على منهاج النبوة تلم فيها شعث المسلمين، ترفع عنهم ما هم فيه من البلاء، اللهمَّ أنرِ الأرض بنور وجهك الكريم. اللهمَّ آمين آمين.

 

   أحبتنا الكرام، وإلى حين أن نلقاكم مع حديث نبوي آخر، نترككم في رعاية الله، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

 

 

كتبه للإذاعة: أبو مريم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...