Jump to content
Sign in to follow this  
صقر قريش

خلافة راشدة لكن ليست على مقاس حزب التحرير

Recommended Posts

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أحد الأخوة لفتت انتباهي تعليقاته على الفيس بوك وصفحة للثوار تقتبس عنه، وتعليقاته اجمالا جيدة على درجة من الوعي والاخلاص، مررت على صفحته وجدت هذا التعليق له::

 

(نعم أرى ملامح خلافة راشدة على منهاج النبوة ولكن ليس على مقاس حزب التحرير الاسلامي وفقهه السياسي ..

انما بروح العروبة والاسلام الما قبل الفقه المملوكي العضوضي)انتهى

 

ما رأيكم؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

والله هذا كلام يا اخي لا يطابق الواقع ولا ينم عن استنارة في التفكير ونفاذ بصيرة، فأما ان كان يقصد من هذا الطرح هو إذكاء روح القومية بحسن او سوء نية فأحب ان أطمئنك بان عهد القوميات قد ولى فضلا عن تناقض الاسلام الكامل مع طرح القومية ، وأما ان كان جاهلا بالواقع فعليه ان ينظر عله يعقل، الخلافة هي مطلب المسلمين جميعا بعربهم وعجمهم، وانظر ان شئت حال أهلنا في اوزبكستان وما قدموا من تضحيات في سبيل ذلك وانظر الى تركيا والباكستان وبنغلادش واندونيسيا والقائمة تطول لتشمل كل امصار المسلمين. وفي الطرف المقابل انصع مثال هو ما يحصل في ثورة سوريا واعتذار الثوار عن عجزهم عن مساعدة إخوانهم في بورما إيمانا منهم بان ثمار ثورتهم هي نصرة المسلمين في كل مكان عن طريق خلافة على منهاج النبوة(وهو ما يسير عليه حزب التحرير)، لا دولة قومية بمرجعية دينية او بدون مرجعية دينية حسب ما يتوفر في الاسواق على ايد اجراء الغرب من اتاتورك وصولا الى اردو غان ومرسي . نسال الله ان يعجل بتمكينه بخلافة على منهاج النبوة(منهاج حزب التحرير).

ثم ان كلام القائل مرسل عن اي دليل من الواقع يدعم زعمه، والأدهى والأمر انه يقرا التاريخ وهو يلبس نظارات العروبة، فمن اين جاء بزعم ان الخلافة ما قبل المماليك لها فقه يختلف عن فقهها بعد المماليك؟ انصح الاخ بمراجعة تاريخ هذه الامة بعد ان يلبس نظارة الاسلام.

نسال الله الهداية له ولنا جميعا.

Share this post


Link to post
Share on other sites

جميل أن يجتمع الناس على الخلافة و حزب التحرير يحمل مشروعا ضخما مفصلا للخلافة من القران و السنة و اجماع الصحابة و القياس و يقدم الحزب هذا المشروع للأمة و للعلماء ولا يفرضه الحزب بالقوة على الناس إنما هو اجتهاد شرعي ومن كان عنده تفصيل اقوى للخلافة و اجهزتها بالدليل الشرعي فهو اولى و يتقدم على مشروع الحزب و على حد علمي لا يوجد دستور و تفصيل اقوى من تفصيل حزب التحرير لدولة الخلافة الراشدة العبرة هنا لقوة الدليل الشرعي عند حامل مشروع دولة الخلافة

Edited by لواء الحق

Share this post


Link to post
Share on other sites

جميل ان يجتمع الناس على الخلافة و حزب التحرير يحمل مشروعا ضخما مفصلا للخلافة من القران و السنة و اجماع الصحابة و القياس و يقدم الحزب هذا المشروع للأمة و للعلماء ولا يفرضه الحزب بالقوة على الناس إنما هو اجتهاد شرعي ومن كان عنده تفصيل اقوى للخلافة و اجهزتها بالدليل الشرعي فهو اولى و يتقدم على مشروع الحزب و على حد علمي لا يوجد دستور و تفصيل اقوى من تفصيل حزب التحرير لدولة الخلافة الراشدة

العبرة هنا لقوة الدليل الشرعي عند حامل مشروع دولة الخلافة

Share this post


Link to post
Share on other sites

احببت فقط ان اختصر عليكم كثير من الاحتمالات وتركزوا على ما جاء في البوست، ويكون حديثكم عن (مقاس) حزب التحرير للخلافة الراشدة ومميزاته وتخيل (مقاسات) اخرى قد يكون قصدها او يؤيدها صاحب البوست والتحدث عنها وادلتها، لذلك اضع بين ايديكم مقطع من تواصل مع صاحب البوست::

 

(اخي الكريم لحزب التحرير الفضل بتربيتنا فكريا منذ كنا شبابا واذا كنت وجدت بعض العمق في كتاباتي فالفضل يعود لتلك البدايات التي عصمتنا من المرور في نفق الاسلاميات الاهليليجية اي ان نتربى على الفكر التحريري من لحظة تفتحتا الفكري كانت بمثابة قفزة نوعية ودورة رفع مستوى عميقة ومكثفة) انتهى

Share this post


Link to post
Share on other sites

حزب التحرير من يعرف حقيقة هذا الحزب يدرك انه سفينة النجاة الوحيدة لهذه الامة من الغرق وانه يحمل الاسلام الصحيح كما خمله رسول الله محمد صلى الله علية وسلم بالطريقة الشرعية لاقامة دولة الاسلام الاولى بنقاء وصفاء ولم يحيد عن الطريقة شيئا يسرا ....فيسر الله لهذا الحزب مؤسسا هو الشيخ محمد تقي الدين النبهاني قائدا عالما مجتهد مطلق مبدعا مفكرا مجددا واعيا ومخلصا خالصا لله ....هداه الله لخير العمل وهو تاج الفروض العمل لاقامة دولة الخلافة الاسلامية ....وكانت الصورة واضحة مشرقة من اول يوم الى هذا اليوم لم تتبدل لم يدخلها دخن ولم يتأثر بالواقع بل أثر فيه .....فوضح الصورة بنقاء ورسم خطا واضحا بين افكار الاسلام وافكار الكفر ليرفض ادنى فكر غريب عن الاسلام وحارب في ذلك ولم يهادن ولم يتنازل عن فكرة واحدة

مهما كلف ذلك من تضحيات وخسائر ....فلم يجري وراء الكثرة والسمعة فالكسب الحقيقي هو كسب للفكر فالرابط الحقيقي بين اعضاء الحزب هو رابط العقيدة والفكر المتبنى ....فلم يساوم الحزب يوما على افكارة وآرائه وهذا ماجعله خطرا حقيقيا على الانظمة تكن له العداء وتحاربه بشراسة في كل مكان وجد فيه .....فالخطر في افكار الحزب لانها تحمل في طياتها التغير الجذري الحقيقي .....حاولت الانظمة بحرف الحزب عن طريقه بفتح باب الترخيص له بشروط الانظمة وكذلك الترشح لللانتخابات بشروط الانظمة ....ورفض الحزب كل ذلك ......كما رفض العمل المادي الذي يخرج الحزب عن طريقته .

وكان الاعلام العالمي بسياسة مدروسة يحجم ويقزم حزب التحرير بحرب خفية قذرة ....ولولا فتح الله علينا بنافذة الاعلام الالكتروني المرئية والمسموعة والمكتوبه لكان الامر اسوأ مما نحن فيه ....وانتشر فكر الحزب ليصل كل ارجاء المعمورة ....وهذا من فضل الله.

وهذه الثورات جائت فتح جديد من الله لتزيل حواجز الخوف والجبن الذي زرعه الاستعمار عند الامة الاسلامية بزوال الطواغيت المجرمين لتنتشر افكار الاسلام من جديد ولتتحسس الامة الاسلامية طريقها للنهضة الصحيحة....ولايوجد قائدا حقيقيا مخلصا واعيا لنهضة الامة الا حزب التحرير ....فكلما انهزم الطواغيت تقاربت الامة من خزب التحرير لانه يحمل همومها وافكارها ليصبح القائد الوحيد بعد انكشاف حقيقة المارقين انهم قادة الامة

Share this post


Link to post
Share on other sites

أمر جيد أن تصبح الخلافة مطلبا للمسلمين وهذا دليل على نجاح من جمل هذه الفكرة و مضى في سبيلها

منذ 60 عام و قد لاقى في سبيلها ما لاقى من صد و ظلم و قتل و تعذيب و اعتقال في البلاد الاسلامية

وخاصة سوريا.

 

الخلافة التي يريدها حزب التحرير هي التي ترضي الله و تستند الى في أسسها الى القرآن و السنة. وهذا

مقاس اسلامي رباني و ليس خاصا بأجد. فلينظر الأخ الذي يريد الخلافة في كتاب الله وسنة رسوله فتلك

الخلافة التي نريدها ويريدها حزب التحرير.

Share this post


Link to post
Share on other sites

رجال حملة الدعوة التي يحملها حزب التحرير

هم رجال تأسوا بصحابة الرسول ولم يلتفتوا الا لنصرة دين الله ولهم بذلك كل الاجر والثواب

نعم ان اخواننا المسلمين الملتزمين سواء كانوا منظمين او لا هم مساكين بما يحملون من مفاهيم عن الاسلام وكيفية الصحوة والأولويات

 

لكن يا اخواني لا يكفي انتقادهم

فنحن مقصرين في عدم الوصول اليهم واحتضانهم

 

فنحن الاوعى فكرا ووجب علينا ان نكون كالماعون الكبير الذي يسع الكل وان نذب عن الحزب كل مغلوطات التي في عقولهم بالحب وباللين وان نتعامل معهم كاننا نحن الذين بحاجة الى نصحهم ورشدهم ونوصل اليهم الافكار شيئا فشيئا لعل الله يؤخذ بيدنا نحن الجيل الجديد ويكون التغيير في زماننا

ان شاء الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

بارك الله فيكم رمضان شهر العبادة والدعوة للخلافة امرها عظيم في العبادات..

 

طلبت من أخينا أن يوضح أكثر كلامه فبعث بهذه الرسالة وأتمنى أن يسجل في العقاب ويشاركنا الحوار وإن كان سجل بان يعلق على كلام الأخوة بارك الله به..

 

((

 

11

‫ اخي الكريم ,,, تحياتي لك ,, وضعت مقالة في منتدى العقاب ,, ربما تستطيع ان تعنبرها مدخل عام ليس للعلاقة العلاقة الفكرية مع حزب التحرير ,, بل مع الاصول التي بنيت عليها الحالة الاسلامية من بداية التأصيل وهذا مما لايتحمله اي تيار اسلامي ,, انا كتبت اني ارى ملامح خلافة راشدة ,, نعم لان الثورة السورية ستفجر الحدود السايكس بيكية وبالتالي نحن امام دويلات انشطارية ولن يكون هناك جامع للمنطقة الا بالبحث عن نظرية سياسية جديدة تجمع كل هذا الاختلاف ,, طبعا فكرة الخلافة هي الاوفر ولكن اي خلافة واي اسلام يجمع كل هذا المختلف ,, انا اعتقد ان الفقه السياسي الذي يعتمده ان كان حزب التحرير او كل الاسلاميين هو الفقه الذي ظهر ايام الدول الملوكية وهي دول لا اعتبرها من حيث المضمون دول اسلامية وانما دول اميراطورية لبست لباس الاسلام ,,, الحديث الشريف واضح ,, على منهاج النبوة ,, وراشدة ,, ونحن هنا لانميز جيدا بين المرحلتين الراشدية والملوكية ,, فالعهد الراشدي حر اما الملوكي فمستبد عقائديا ( الجبرية والقدرية ) وسياسيا واجتماعيا وقضائيا واقتصاديا ويختلف جذريا عن العهد الراشدي ,,, سأضرب لك مثالا بسيط لانني لست بصدد فتح الموضوع ,,, هناك مايقال حديث نبوي ما معناه من قال صه في خطبة الجمعة راح ثواب الجمعة ,, وهو اكيد قرار سياسي اخذ اسم حديث نبوي من اجل كم الافواه ومنع تداول الامور في المسجد ومنع المكاشفة وهناك ادلة على ايام الصحابة تدل على ان الصحابة كانو يقاطعون الخطيب ,, من ايام وفي حلب صلاح الدين يقوم الخطيب باعتلاء المنبر وهو بحمل بارودة وقامت الناس تصرخ الله اكبر ,, لقد عادت الى الاصول بشكل طبيعي وبدون جدل فقهي ,,, ولو لاحظت الخطب اليوم وكيف تغيرت مضامينها لتتحدث عن الطغيان والحرية والظلم وكأننا نكتشف اسلام شعبي فطري حر يشبه الاسلام العربي الذي خرج من الحجاز ,, طبعا لاتدخل هذه ضمن الملاحظات ,,, وانما ددشة رمضانية او ممالحة فكرية ,, ولك جزيل الشكر)) انتهى.

Share this post


Link to post
Share on other sites

الكثير من المسلمين يخلط عليهم فهم حزب التحرير للمصطلحات فيقيس حزب التحرير بغيره من الجماعات اﻹسلامية أي أن كتلة حزب التحرير تريد ان توصل على كرسي الحكم

مصطلح الحزب في فلسفة حزب التحرير هو فكرة التف حوله الناس يعملون من أجل إيجاده في معترك الحياة... أي حزب التحرير يعمل ﻹيجاد الفكرة التي آمن بها أن تكون هي التي تشكل الرأي العام مبني على الوعي العام فتتحرك اﻷمة مطالباً بأن تكون هذه الفكرة هي التي تسود عليهم عملياً في شكل دولة الخلافة...

 

هذا الشاب آمن بالفكرة ولكنه ﻻ يريد كتلة حزب التحرير أن ينفرد بالحكم وهذا يتوجب التوضيح لتفريق بين الكتلة والحزب وأيهم يحكم...

Share this post


Link to post
Share on other sites

 

هنا صفحة الاخ الكريم عمر علي باشا وفيها مقال نشره بالامس على صفحة ملتقى اعضاء العقاب، ليتضح الاساس الذي ينطلق منه، وان يكتمل الحوار الا بوجوده بيننا فاهلا وسهلا ومرحبا به..

 

https://m.facebook.com/messages/read?action=read&tid=id.255478751221675&__user=100002231330788#!/story.php?story_fbid=349230661825167&id=100002147098431&__user=100002231330788

 

 

 

 

 

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

ليس لحزب التحرير خلافة خاصة به حتى يقال خلافة على مقاس حزب التحرير, بل هي خلافة على منهاج النبوة , دولة تطبق الاسلام في واقع الحياة كمنهج حياة وتحمل الاسلام رسالة رحمة الى العالم .

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!

Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.

Sign In Now
Sign in to follow this  

×