Jump to content
Sign in to follow this  
صوت الخلافة

بيان صحفي: يجب على الناس المؤثرين والقادة السياسيين الامتناع عن توجيه الأفغان نحو التحول إلى الخطوط الأمامية للنظام الديمقراطي وحملة جوازات السفر المتعددة! (مترجم)

Recommended Posts

المكتب الإعــلامي
أفغانستان

التاريخ الهجري    5 من محرم 1443هـ رقم الإصدار: أفغ – 1443 / 02
التاريخ الميلادي     الجمعة, 13 آب/أغسطس 2021 م  

 

 

بيان صحفي
يجب على الناس المؤثرين والقادة السياسيين الامتناع عن توجيه الأفغان نحو التحول إلى الخطوط الأمامية للنظام الديمقراطي وحملة جوازات السفر المتعددة!
(مترجم)

http://www.hizb-ut-tahrir.info/ar/index.php/pressreleases/afaganistan/77233.html

 


أكّد أشرف غاني الرئيس الأفغاني في اجتماع له مع عدد من القادة السياسيين وممثلين مؤثرين لمجموعات دينية، على النجاة وتحمل "العامة" فيما اتفقوا على التحرك السريع، وزيادة القوة، وتجهيز ثورة العوام ضد هجوم المعارضة المسلحة (طالبان).


يحذر المكتب الإعلامي لحزب التحرير/ ولاية أفغانستان القادة السياسيين المخلصين والناس المؤثرين بعدم تشجيع عامة الناس على التورط في الحرب الحالية المدمرة من خلال هدر دماء الشباب المسلم بهدف زيادة قوة النظام المهيمن المتعفن والمتعطش للدماء والفساد.


إن الفريق الحاكم الحالي مكون من فاسدين حاملي جوازات سفر متعددة، يقومون بنهب وسرقة الشعب الأفغاني إلى الآن، لكنهم سيفرون من البلاد في حال ساءت الأمور. إن العصابة الحالية لا تأبه ولا تعطي أي قيمة أبدا لأهل هذه الأرض. وبما أنهم يتصارعون مع قضية البقاء والموت لأن أساس سلطتهم عرضة للتفكك، فقد لجأوا إلى القادة والأشخاص ذوي النفوذ للاستفادة من نفوذهم من خلال إشراك الناس العاديين في هذه الحرب القذرة للحفاظ على نظامهم الفاسد لأيام أخرى معدودة.


إن هذا هو الوقت الملائم للقادة السياسيين المخلصين وللناس المؤثرين ليكونوا يقظين جدا، حيث إنهم محاطون بفتن داخلية وخارجية من كل الجوانب، كما أن عليهم أن يدركوا مسؤوليتهم الأساسية وواجباتهم الإسلامية وهي الوقف الفوري لحمام الدماء حتى لا يقعوا في فخ خطط الأجانب. حيث إن الهدف الأساسي للقوات المحتلة ولعملائهم ووكالات استخباراتهم هو خلق الفوضى من خلال سفك الدماء في أفغانستان، بهدف تحصيل فوائد ضخمة ونفوذ. ففي مثل هذه الوضع العنيف، عليهم عدم التورط في أعمال النهب وسفك الدماء، تحت غطاء ثورة العوام، من خلال عدم السماح للشعب بالتوجه نحو الجبهة الأمامية للنظام العميل الفاسد ولحملة جوازات سفر متعددة. في المقابل، فإن ما يحصل هو تحذير شديد لأولئك القادة الذين يحاولون التدخل وتشجيع الشعب على القتال من أجل النظام الحالي الفاسد. قال تعالى: ﴿وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً﴾ [النساء: ٩٣]


وعليه، فإن حزب التحرير يدعو الأمة ومختلف الفصائل والمخلصين الذين بالسلطة في أفغانستان إلى إدراك الأهمية الحيوية وضرورة إقامة الخلافة الراشدة لإدراك أن الحل الحقيقي لمعضلة أفغانستان والمنطقة لا يكون من خلال محادثات سلام واستمرار للحرب، وإنما من خلال إقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة وتطبيق الإسلام كاملا. لأجل هذا، فلتضعوا أيديكم بيد حزب التحرير وأدركوا أن الله يهب نصره لأولئك الذين ينصرون الإسلام.


#أفغانستان #Afganistan #Afghanistan

 


المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية أفغانستان

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...