Jump to content
Sign in to follow this  
واعي واعي

جريدة الراية: العدد (372) - #الجولة_الإخبارية 05-01-2022 ======

Recommended Posts

271449483_717023362552064_79831168852683
بسم الله الرحمن الرحيم
جريدة الراية: العدد (372) - #الجولة_الإخبارية 05-01-2022
======
#السلطة_الفلسطينية استخذاءٌ وجبنٌ وخيانة
طالبت حكومة السلطة الفلسطينية بتدخل أممي لوقف اعتداءات المستوطنين، أفاد ذلك رئيس وزراء السلطة محمد اشتية، في كلمة خلال افتتاح الاجتماع الحكومي الأسبوعي بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية.
هذا وفي تعليق صحفي نشره على موقعه عقّب المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين على الخبر بقوله: السلطة بتكرارها اللجوء إلى المطالبة بتدخل أممي أو دولي إنما تريد بذلك إفراغ صفحتها أمام أهل فلسطين الذين باتوا يدركون إدراكا مبنيا على الحس المباشر بأنها لا تنكأ عدوا ولا تنصر مظلوما، وكل همها هو الحفاظ على دورها كذراع أمني للاحتلال، إذ تستنفر قواتها وتحشد حشودها لتلبية متطلبات الاحتلال الأمنية بينما تبكي بكاء التماسيح وتعزف السمفونيات الممجوجة دون أن تحرك ساكنا عندما يتعلق الأمر بحماية أهل فلسطين أو الذود عنهم.
بل من كمال السخرية أن يكتفي المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية بتصدير المواقف والتصريحات شأنه شأن المراسل الصحفي أو المعلق الرياضي، وكأن انعدام دور السلطة والحكومة أمر مفروغ منه وليس محل بحث أو نقاش!
إن السلطة بتصريحاتها ودعواتها للجوء إلى المؤسسات الأممية فوق كونها خطوة لذر الرماد في العيون ولإفراغ صفحتها أمام الجماهير، فهي ترسخ مفاهيم الانبطاح والتفريط وتبعد خيارات التحرير أو التأثير الحقيقي عن الشاشة والساحة والنقاش. فكان حريا بها، لو كان عندها ذرة من عقل أو إخلاص، أن تدعو الأمة وجيوشها للتحرك لنصرة أهل فلسطين ووضع حد لوجود الاحتلال بحد ذاته، ولكن أنى أن يصدر ذلك عن سلطة ما صنعت إلا لتكون أداة تفريط وتصفية لقضية فلسطين؟!
في سياق متصل وجه رئيس السلطة عباس بتركيب حمايات وشبك حديد على نوافذ منازل سكان قرية برقة شمال غرب نابلس، من أجل الحماية من اعتداءات المستوطنين المتكررة. وهذا يعني الموافقة الضمنية على كل ممارسات التخريب والترويع الممنهج الذي يمارسه المستوطنون على الأهالي، الذين يجب عليهم أن يبقوا حسب وصفة عباس مكتوفي الأيدي قابعين في بيوتهم كأسرى خلف شبابيك السلطة الحديدية! أما لو فكروا بالتصدي للمحتل فعندها ستبطش بهم آلاف من عناصر السلطة الأمنية ولن ترحمهم.
من ناحية أخرى نقلت وسائل الإعلام أن اجتماع عباس بوزير إجرام يهود بيني غانتس في منزله، تم في أجواء "ودية وحميمة وتبادل خلالها الجانبان الهدايا". فيما أكد مكتب غانتس "على المصلحة المشتركة في تعزيز التنسيق الأمني والحفاظ على استقراره". وفي الوقت الذي كان فيه عباس في ضيافة غانتس، كانت قوات كيان يهود تداهم شمال الخليل والقدس ومخيم الدهيشة وعنبتا وحوسان، وتعتقل العشرات، وقبلها اقتحمت قبة الصخرة والمسجد المرواني، وعدوان المستوطنين بات خبراً روتينيا في بيتا وبرقة، مع هدم المنازل في جبل المكبر بمدينة القدس، ولا زالت حالة الأسرى في غليان مستمر جراء قمع قوات الاحتلال. على وقع هذا العدوان الغاشم، والذي لعشر معشاره تعلن الحروب، يأتي هذا اللقاء الجريمة، وتزداد بشاعته بحميمية اللقاء وتبادل الهدايا! وكأن ما يصيب أهل فلسطين، لا يفسد للود قضية بين أزلام السلطة وكبراء يهود! إن السلطة بأفعالها الخيانية المخزية تؤكد انحيازها التام لأعداء الأمة، وأنها تؤدي عملاً وظيفياً وجدت لأجله، أما المقدسات والدماء والأعراض والأسرى فآخر ما يشغل تفكير أزلامها.
===
#سلطة_دايتون ومعاداتها لراية رسول الله ﷺ
أقدم وزير تربية السلطة الفلسطينية، على إيقاع عقوبة الفصل بحق الأستاذ حسين أبو الحج، وذلك على خلفية إجابته على سؤال أحد الطلبة عن الفرق بين راية رسول الله ﷺ وأعلام سايكس بيكو. وفي هذا الصدد، قال بيان صحفي أصدره الثلاثاء، 28 كانون الأول/ديسمبر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين: إن هذا القرار الجريمة هو شاهد صارخ على عداء سلطة التنسيق الأمني، للإسلام وراية رسول الله ﷺ، فتباً لها من سلطة وتباً لهم من وزراء أعداء لدين الله يقدسون أعلام الاستعمار وقلوبهم معلقة بالفرنسيين والإنجليز واضعي أعلامهم وراسمي حدودهم، بينما يعادون راية رسولنا محمد ﷺ ويعتبرون الدعوة والترويج لها خروجاً عن القانون والنظام! إن هذه الجريمة تعبير صارخ عن مدى عداء السلطة للإسلام ومفاهيم الإسلام وراية الإسلام، وستكون وصمة عار في جبين كل من شارك فيها، ونؤكد للسلطة وحكومتها أنكم جراد عابر، والإسلام بأهله وحملته راسخون في الأرض التي باركها الله، وبإذن الله لن يطول ذلك اليوم الذي سيحاسب فيه كل هؤلاء المجرمين. ﴿وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ﴾.
===
«وَإِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ»
مع دعوة مئات من النشطاء والرهبان الهندوس أتباعهم وبشكل علني إلى قتل المسلمين لإنشاء "الهند العظيمة"، قال بيان صحفي صادر عن المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية بنغلادش: إن استمرار معاناة المسلمين الذين لا ولي أمر لهم، دليل على أن هذه الأمة لن تشهد أبداً أمناً حقيقياً وعدالة وحماية في ظل غياب دولة الخلافة. وأضاف البيان: يعلم المسلمون أن حكامهم خونة ولا يمثلونهم ولا يخدمون مصالحهم ولن يجلبوا لهم أي خير. وينشطون فقط عندما يتم اضطهاد أتباع الديانات والمعتقدات الأخرى. ولكنهم يلتزمون الصمت التام إزاء معاناة المسلمين واضطهادهم، حتى لو توفرت لديهم القوة الكافية لإنقاذ أرواح المظلومين والذود عن حرماتهم. وختم البيان مخاطبا الأمة الكريمة: نذكرك بأن هذه الآلام الكبيرة والإهانات التي تحدث لك هي بسبب غياب قائدنا الحقيقي وهو الخليفة، فلو كان لنا خليفة لما سمح لمثل هذه الانتهاكات أن تحصل. لذلك يكمن حل مصيبتنا في حديث حبيبنا رسول الله ﷺ «وَإِنَّمَا الْإِمَامُ جُنَّةٌ يُقَاتَلُ مِنْ وَرَائِهِ وَيُتَّقَى بِهِ». لذلك يجب أن تدركوا واجب العمل لإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.
===
#الخلافة على منهاج النبوة هي فقط التي ستحرر بلاد المسلمين المحتلة
مع إعلان انطلاق التدريبات العسكرية بين باكستان ومملكة آل سعود في حفر الباطن، بهدف تعزيز تطهير العبوات الناسفة المرتجلة والتخلص منها، قال بيان صحفي أصدره الأربعاء، 15 كانون الأول/ديسمبر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان: يستخدم المسلمون مثل هذه العبوات الناسفة اليوم في قتالهم ضد قوات الاحتلال في كشمير وفلسطين، وقد كانوا يستخدمونها سابقاً ضد قوات الاحتلال الأمريكية في أفغانستان. ولو طهرت المناورات احتلال يهود للقبلة الأولى واحتلال الدولة الهندوسية لكشمير، لكان هناك سبب حقيقي للإعلان والاحتفال والبهجة. وأكد البيان: أن حكام المسلمين الحاليين تجب إزالتهم بسبب دعمهم الصريح والخفي ليهود والهندوس المحتلين. فهم غير قادرين على منع الاعتداءات المتكررة على حرمة النبي ﷺ، وتعبئة جيوش المسلمين. وهم أنفسهم الذين كانوا مستعدين فورا للانضمام إلى الولايات المتحدة في ما يسمى بـ"الحرب على الإرهاب"، وحتى يومنا هذا صمّ وعميّ عن إرهاب كيان يهود والدولة الهندوسية. في الواقع، لن تتم تعبئة القوات المسلحة الإسلامية إلا في ظل الخلافة الراشدة الثانية.
===
جولة إلهاء جديدة تقوم بها #أمريكا لكسب الوقت
اختتمت اجتماعات "أستانة"، جولة محادثاتها الـ17 في العاصمة الكازاخية، في وقت باتت تلك المؤتمرات باباً لإضاعة الوقت والمراوغة. مؤتمر وصفه الجمعة، مقطع مصور من إعداد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية سوريا، فقال: أقل ما يقال عنه إنه جولة إلهاء جديدة تقوم بها أمريكا لكسب الوقت، ريثما ترتب هي وأدواتها الأرضية لإنزال الدستور الذي تصوغه وحلها السياسي الذي تطبخه بمكر وخبث، والذي يضمن لها إعادة إنتاج النظام. داعيا أهل الثورة لرفض كل هذه المؤتمرات التي ما جلبت سوى الخسارة والانكسار والذل والعار. كما كتب رئيس المكتب الإعلامي لحزب التحرير ولاية سوريا الأستاذ أحمد عبد الوهاب: ليعلم المسلمون عموما وأهل الشام خصوصا أن حياتهم لن يصلحها إلا دستور مصدره الوحي، وأنه عندما كان الإسلام يحكمنا وأحسنّا تطبيقه كنا سادة العالم بلا منازع، وعندما أسأنا تطبيق الإسلام وتخلينا عن أحكامه وقوانينه أصبحنا غثاء كغثاء السيل، وتداعت علينا الأمم كما تداعى الأكلة على قصعتها، وأصبحت بلادنا محتلة لأعداء الإسلام ينهبون خيراتها ويستعبدون أهلها، ويتحكمون في رسم شكل حياتهم ومستقبلهم عبر دساتير وضعية سقيمة.
===
كيان يهود يحتجز جثامين #الشهداء على مرأى من #الحكام الخونة!
قال مكتب بيني غانتس، وزير جيش يهود إن أكثر من 80% من جثامين الفلسطينيين الذين نفذوا هجمات أو حاولوا تنفيذها ضد أهداف مختلفة خلال العام الجاري والعام الماضي، لا زالت محتجزة، وأنه لم يطرأ أي تغيير في سياسة تسليم الجثث لذويها. وفي هذا الصدد، أكد تعليق صحفي، نشره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين على موقعه أنه: لم يشهد التاريخ عداءً للأموات واحتجازاً للجثث كما يفعل كيان يهود بأهل فلسطين، فيمعن في الانتقام والاعتداء، في تصرف يُظهر مدى حقد هذا الكيان البغيض الذي يحاكي حقد الدول الاستعمارية التي أنشأته، ومنها فرنسا التي تحتفظ إلى اليوم بمتاحف لجماجم المسلمين وتتفاخر بذلك، وأمريكا صاحبة القنابل النووية، وبريطانيا أمّ الإجرام وأبوه، وروسيا الحقد والدمار والإجرام! ولفت التعليق إلى أن الأحياء والأموات في فلسطين يستصرخون أمة الإسلام لتنتصر لهم وتتحرك لإسقاط الأنظمة العميلة التي قدمت الأحياء والأموات والأرض والمقدسات قرابين للمحتلين، بل باتت تتسابق للتطبيع مع كيان يهود الذي يحتجز جثث الشهداء ويعتدي على الأحياء قتلاً وسجناً وتهجيراً ويستبيح المقدسات تدنيساً وتهويداً.
===
على النقيض من #الرأسمالية الإسلام لا يميز بين رعايا الدولة
مع وجود الأغلبية لحزب الشعب الباكستاني في مقاطعة السند، استولى الحزب على أموال التنمية في كراتشي، وقام بتحويلها باستمرار إلى السند، ما أدى إلى توقف التنمية في كراتشي، على الرغم من أن عدد سكانها يزيد عن 23 مليون نسمة. ووفقا لبيان صحفي أصدره المكتب الإعلامي لحزب التحرير في ولاية باكستان: فإن المناطق التي لا تلعب دوراً رئيسياً في تشكيل الحكومات الإقليمية أو الوطنية، تم تقليص تنميتها، بغض النظر عن حجم قاطنيها. وشدد البيان على: أنه لا يجوز في الإسلام التمييز في توزيع الموارد، وتوفير مقومات الحياة والتنمية. وليس للخليفة تجديد بيعة الأمة كل خمس سنوات، أو إعادة التصويت له، لأنه يظل خليفة مدى الحياة بشرط تطبيقه الإسلام. لذلك لا يتم ابتزازه من الذين لديهم الأغلبية في الدولة. بينما تسببت الديمقراطية في إحداث الفوضى في الشرق والغرب، فكل أشكال الديمقراطية ينتج عنها الشر وقد حان الوقت لدفنها. وما زال المسلمون في باكستان ينتظرون من ضباط القوات المسلحة المخلصين تحريرهم من الديمقراطية، بإعطاء النصرة لحزب التحرير لإقامة الخلافة على منهاج النبوة.
===
الرأسمالية تزيد الناس بؤسا و #الإسلام هو الذي يمنحهم الطمأنينة
أكد بيان صحفي أصدره يحيى نسبت الممثل الإعلامي لحزب التحرير في بريطانيا أنه في ظل هيمنة الرأسمالية بأساسها العلماني على الاقتصاد العالمي، ازداد الفقر إلى درجة أصبحت ثلاثة أرباع ثروة العالم حالياً في أيدي عُشر سكان العالم فقط. وبدأ الناس العاديون في الغرب يذوقون بشكل مباشر مرارة السعي غير المنضبط للثروة الذي تشجعه الرأسمالية العلمانية. وأضاف البيان: غدت عبارات "قانون الغاب" و"البقاء للأصلح" و"القوة هي الحق" أنسب ما يوصف به جوهر الرأسمالية بمعتقدها العلماني. وأصبحت هشاشة الاقتصادات الرأسمالية مكشوفة أكثر من أي وقت مضى، وكذلك التوزيع غير المتكافئ للسلطة على الصعيد العالمي وداخل الدول الرأسمالية نفسها كبريطانيا فالمستقبل لا يبدو مشرقا. وإذا استمرت هذه الحالة، فلن يكون هذا هو آخر شتاء من السخط. لقد أوحى الله لرسوله هدى ونظام حكم مفصّلاً ونظاماً اقتصادياً بحيث لا تجعل لرغبات النخبة الجشعة سبيلاً إليها. فالنظام الاقتصادي الإسلامي، عند تطبيقه في ظل الخلافة على منهاج النبوة، يميز بين الثروة الخاصة والعامة. فلا يسمح الإسلام ببيع المرافق العامة للشركات الخاصة، كما لا ينبغي أن تعتمد محاسبة الحاكم على المؤسسات الإعلامية فحسب، وهي التي تضمن مرور فساد النخبة دون رادع. المشكلة أعمق بكثير من مجرد عدم الكفاءة. فقد حان الوقت لنتذكر فضل الله على العباد بأن بعث لهم رسوله محمداً عليه الصلاة والسلام رحمة للعالمين، وأن نوجه أصابع الاتهام إلى الجاني الحقيقي في هذه الأيام السوداء، وهو الفكر الرأسمالي نفسه. قال تعالى: ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى﴾.
===

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...