Jump to content
Sign in to follow this  
خديجة محمد

"طالبان" وحلم إستقرار أفغانستان؟

Recommended Posts

وقعت عدة انفجارات وُسمع دوي طلقات نارية غرب كابول يوم 9/1/2022 ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية أنّ قوات طالبان استهدفت المنازل التي يُزعم أنّ عناصر من داعش انتقلوا إليها، ولاحقاً نقلت قناة "طلوع نيوز" الأفغانية عبر "تويتر" عن متحدث باسم إدارة الأمن في كابول أنّ المنطقة الـ5 شهدت اشتباكاً مسلحاً بين عصابة مختطفين وقوات أمنية، وقالت وكالة أنباء "آماج نيوز" الأفغانية نقلاً عن المتحدث بإسم طالبان أن القوات الخاصة التابعة للحركة طاردت عدداً من الخاطفين  وقتلت عدد منهم قبل تنفيذهم عملية اختطاف.

وفي سياق منفصل، اندلعت اشتباكات مسلحة عنيفة الأسبوع الماضي بين عناصر من حركة طالبان وعناصر أمنية من تركمانستان على الحدود بين البلدين في منطقة خماب بإقليم جوزجان شمال أفغانستان، حيث تمتد الحدود بين البلدين لقرابة (800) كيلومتر، وتمد تركمانستان جارتها أفغانستان بالغاز والوقود.

وكان عناصر من حركة طالبان قد اشتبكوا أيضا في ديسمبر 2021 مع القوات الإيرانية والباكستانية بسبب قضايا حدودية.

خلاصة تلك الأحداث والتطورات تعكس حجم التحديات التى تواجهها حركة طالبان منذ سيطرتها على السلطة، بدءاً من أنشطة الجماعات الإرهابية والمتطرفة وفى مقدمتها "داعش/خوراسان"، مروراً بتردى الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية، إنتهاءاً بعدم الإعتراف الدولى بنظام حكم "طالبان"، فهل تنجح الحركة فى تأمين نظام حكمها الجديد، أم ستتضافر التحديات لإعاقتها عن إحلال الإستقرار بتلك الدولة الإسلامية ذات الموقع الإستراتيجى.  

https://www.hafryat.com

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...