Jump to content
Sign in to follow this  
خديجة محمد

هل آن الأوان لإختفاء هذا التنظيم؟

Recommended Posts

 

اعتبر العديد من المحللين أن مقتل "القرشى" زعيم تنظيم داعش سيؤدى إلى زلزال داخل التنظيم فى ظل فقدانه فى السنوات الأخيرة لمعظم قياداته، وأنه سيصبح من الصعب جدًا على التنظيم فى الأشهر والسنوات المقبلة الحفاظ على اتصالاته، وصعوبة الاستمرار فى اكتساب القوة فى العراق وسوريا.

كما أكدت العديد من التحليلات أن داعش عمليا فى طريقه للانحسار، رغم محاولات التماسك والإبقاء على نظامه، خاصة وأنه يواجه الكثير من المشكلات، وتشتت مقاتليه فى عدة أنحاء من العالم، وبالتالى فإن انحسار داعش حتى وإن كان يبدو تدريجياً، إلا أن المؤشرات تدل على اختفائه نهائياً خلال السنوات المقبلة.

خلاصة القول، أن عدم قدرة التنظيم على حماية قياداته وتتابع عمليات إغتيالهم تحت مرأى ومسمع العالم، وأمام الداعشيين ومناصرى ومؤيدى التنظيم من المؤكد أنه زلزل كيان التنظيم، وقلص الثقة فيه بدرجة هائلة، ويتوقع إنحسار مؤيديه وتابعيه، وإنتفاء قدرة التنظيم على جذب وتجنيد مزيد من العناصر .

 

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...