Jump to content
Sign in to follow this  
ابو الهيثم الشامي

صحيفة أمريكية تكشف أسرارالربيع العربي بين قطر وجماعة الإخوان

Recommended Posts

أسرار الربيع العربي بين قطر وجماعة الإخوان

 

 

لا يمكن لأحد أن ينكر الدور الذي لعبته قناة الجزيرة القطرية في ثورات الربيع العربي، وبشكل خاص في تونس ومصر وليبيا، وبعيدا عن المعايير المهنية، فإنه من الطبيعي أن تكون الجزيرة، المملوكة للأسرة الحاكمة في قطر، أداة لتنفيذ السياسة الخارجية لدولة قطر وأميرها الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

 

وفي هذا السياق، نشرت صحيفة "الكريستيان ساينس مونيتور" الأمريكية تقريرا استقصائيا مثيرا للاهتمام، تركّز حول الدور ا

لذي تمارسه دولة قطر، وقناة الجزيرة، واستخدامها لبعض رجال الدين في تنفيذ السياسة الخارجية للدوحة، وإبعاد المد الثوري عن الدولة الخليجية الصغيرة..

 

قالت الصحيفة إن طموحات أمير قطر في تحقيق الرفاهية والأمن لدولته لا حدود لها ويمكنه أن يفعل الكثير من أجل ذلك.

 

وأضافت بقولها "تعتبر قطر ثالث أكبر منتج للغاز الطبيعي في العالم، وهذا يمنح سكانها الأصليين البالغ عددهم ربع مليون نسمة أكبر دخل للفرد على مستوى العالم، كما أن الغاز الطبيعي يمثل 70% من العائدات الخاصة بالدولة".

 

 

ومضت تقول"تقع قطر بين قوتين عظميين في الخليج، السعودية وإيران، وتحتاج لقوة أكبر وأكثر صرامة من أجل حمايتها من نفوذ القوتين السابق ذكرهما، ولكن هذا لا يكون دون ثمن".

 

 

وتابعت بقولها "تستضيف قطر قاعدتين عسكريتين أمريكيتين على أراضيها، وتقول البرقيات الدبلوماسية المسربة عبر موقع ويكيليكس إن قطر تدفع 60% من تكلفة التواجد العسكري الأمريكي على أراضيها".

 

وقالت: بعد عام على الإطاحة بوالده من الحكم في عام 1995، أسس أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قناة الجزيرة الفضائية الإخبارية، منح بعض رجال الدين السلفيين المتشددين الملاذ في قطر إضافة إلى الأموال الوفيرة عبر البطاقات البنكية، كان هدفه أن يخاطب هؤلاء الدعاة ما يقرب من 1.5 مليار مسلم حول العالم، لديهم المنصة الإعلامية والأموال، ولكن هناك ثمن لذلك.

 

 

وأكدت أن الثمن هو "الصمت"، وقالت إنه يمكن لهؤلاء الحديث عن الأوضاع في الشرق الأوسط وإثارة الغضب في مصر وليبيا، ولكن لهم دور في أن تبقى تلك الثورات خارج حدود قطر، وإلا فإن المنصة الإعلامية ستتوقف وسيتم قطع الإمدادات المالية التي تساهم في رفاهية الحياة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين قامت بحلّ نفسها تلقائيا في قطر عام 1999، ونقلت عن جاسم سلطان العضو السابق في الجماعة قوله إن قرار الحل جاء لأن دولة قطر تمتثل للشريعة الإسلامية.

 

وكشفت الصحيفة العلاقة بين دولة قطر والنظام الحاكم في تونس حاليا والذي يأتي على رأسه حزب النهضة التونسي، وقالت إن وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام كان رئيسا لوحدة الدراسات والأبحاث في مركز الجزيرة بالعاصمة القطرية الدوحة، كما أن والد زوجته، راشد الغنوشي، هو رئيس حزب النهضة التابع لجماعة الإخوان المسلمين في تونس.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن السياسة الخارجية لقطر شهدت تغيرا كبيرا فيما يتعلق بالتعامل مع الثورة الليبية التي ساندتها قطر بالأموال والسلاح، حيث شاركت طائرات قطرية في الغارات الجوية لقوات خلف شمال الأطلسي الناتو على ليبيا، كما انتشرت قوات قطرية خاصة برا في ليبيا، وقادت الليبيين في قتالهم ضد قوات القذافي.

 

 

ونقلت الصحيفة عن مصطفى عبد الجليل، رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي، قوله إن نجاح الثورة الليبية يعود بشكل كبير إلى قطر، وأشار عبد الجليل إلى أن قطر أنفقت ما يقرب من ملياري دولار.

 

وأضاف بقوله "لا يوجد أحد يسافر إلى قطر دون أن يعود بالأموال من الحكومة".

 

وأشارت إلى أن الاستثمارات القطرية في ليبيا تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار، كما أنها وقعت اتفاقات جديدة مع ليبيا بـ8 مليارات دولار عندما كانت الحرب لا تزال مستمرة هناك.

 

وقالت إن الرغبة القطرية الواضحة في الإطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الأسد تأتي من أجل إقامة نظام آخر ترأسه جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، وهو هدف تدعمه تركيا أيضا.

 

وأشارت إلى أن وجود نظام تابع للإخوان في سوريا سيمنح النظام الحاكم في قطر سلطة أكثر استماعا ويدا مفتوحة في دمشق.

 

 

الجدير بالذكر أن قطر وقعت اتفاقات بقيمة 18 مليار دولار مؤخرا مع مصر خلال زيارة رئيس الوزراء القطري إلى القاهرة ولقائه مع الرئيس محمد مرسي ورئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل.

 

التقرير بالكامل على موقع الصحيفة الأمريكية:

 

http://www.csmonitor.com/Environment/Energy-Voices/2012/0919/Qatar-rich-and-dangerous-eyes-Syria

Share this post


Link to post
Share on other sites

هذا الكلام صحيح الى درجة كبيرة ولكنه ناقص

فأمير قطر لا يتصرف من تلقاء نفسه ولا يريد هو ان يخاطب المليار ونصف مسلم بقراره

وانما هو عبد مأمور تابع. للغرب

وقع بحبهم وحبائلهم وتبعهم

وهم قد علموا ان الاسلام قادم وان الدكتاتوريات الى زوال

فأرادوا فعلا ان يلبسوا على الناس دينهم وان يدعوا المسلمين الى الديمقراطية المنضبطة المحكومة

فأنشأوا الجزيرة في قطر

وعندما اندلعت الثورات استخدموا الجزيرة لسرقتها ومنع الاسلام عنها

Share this post


Link to post
Share on other sites

ولكن السؤال هو ٠كنا نقول بان الاخوان انجليز حتى يثبت العكس ٠ونراهم اليوم حلفاء العم سام \\امريكا\\ فهل تغيرت ولااتهم ام انهم يسيروا على قاعدت اينما توجد مصلحت الجماعه فثم شرع الله

Share this post


Link to post
Share on other sites

ولكن السؤال هو ٠كنا نقول بان الاخوان انجليز حتى يثبت العكس ٠ونراهم اليوم حلفاء العم سام \\امريكا\\ فهل تغيرت ولااتهم ام انهم يسيروا على قاعدت اينما توجد مصلحت الجماعه فثم شرع الله

الاخوان اصحاب منهجية واقعية لا رائحة للمبدأية فيها وعلى ضوء الواقع ومعطياته تتحدد سلوكيات ومواقف الجماعة,,بالاضافة الا انهم لا يفقهون الف السياسة من بائها يعني جهلة سياسين الى حد الإطباق ويسخرون من كل من يقول بان هناك صراع وتنافس امريكي بريطاني عل النفوذ والثروة ولكل قطب منهم ادواته في صراعه ومنافسته للاخر,وثالثة الاثافي انهم يعتبرون الانظمة الحاكمة في المنطقة والعالم الاسلامي انظمة شرعية..!!!!

 

لتلك الاسباب المنهجية والسياسية يعتبر استغلال الاخوان وامتطائهم من قبل الانظمة الحاكمة وادواتهم ومن ورائهم الغرب الكافر المستعمر اسهل من شرب الماء وازهد من ما يمكن الحصول عليه من الاشياء للانتفاع بها واستهلاكها حتى اخر رمق

 

وبحكم ان بريطانيا كانت هي سيدة الموقف السياسي في المنطقة كان الاخوان يدورون وفق سياساتها,,فهم كما اسلفت واقعيين

 

انظر الى خريطة المنطقة بعد الهيمنة الامريكية شبه الكاملة عليها وخصوصا تلك التي خضعت للاحتلال الامريكي مباشرة كالعراق وافغانستان وانظر الى سلوكيات جماعة الاخوان فيهما فستراها تتماشى الى حد كبير جدا وفق السياسات الامريكية بل قد صاروا ينفذون اجندتها بشكل كامل وصاروا جزء من لعبتها واحد ابرز ادواتها لتمرير سياساتها وترسيخها,,وفي مصر الخاضعة خضوعا سياسيا واقتصاديا بشكل كامل للهيمنة الامريكية انظر الى مرسي وجماعة الاخوان بواقعيتهم كيف رضوا ان يكونوا خدما لامريكا تامره وجماعته فيطيعون بل ويحرفون كلام الله ورسوله ليبرروا الهيمنة الامريكية ويرسخوها في المنطقة فلا ينغص عليها منغص

 

ولو ان حضارة قدر لها ان تقضي على الحضارة الغربية الراسمالية وتتزعم الموقف الدولي وتسود قيمها المجتمعات وكانت تلك الحضارة تقوم على عبادة الاوثان او النمل او الفئران او حتى القاذرورات وفي الجانب التشريعي تعتنق نظاما يجعل البشر من الدرجة العاشرة والعزة والكرامة للجرذان والكلاب والابقار.... فستجد واقعية الاخوان تدفعهم للتعاطي مع تلك الحضارة وتبرير انحطاطاتها وسفالاتها.....

 

هذه هي الواقعية وهذه هي سلوكيات معتنقيها لا يستقر لهم قرار ولا يعرف لهم لون ولا يستقيمون على طريقة,,شعاراتهم براقة رنانة ومواقفهم متذبذبة زئبقية ومعدنهم قابل للتجانس مع كل معدن وتركيبتهم الكيميائية لا تتنافر مع اي مادة وهذا ما يمكن وصفه بانه نشاز في نشاز لا يقره عقل سوي ولا تقبله فطرة سليمة وسنن الكون مشمئزة منها تنتظر الساعة التي تلفظها من احشائها

Share this post


Link to post
Share on other sites

التقارب والقدوم بالمعتدلين من قبل الغرب هي الرصاصه الاخيره التي تليها انتهاء الحكم الجبري .

 

فجميع العوائق زالت والغرب لن يستطيع الدفاع عن عملاؤه القدماء والجدد .

 

فساعة الصفر اقتريت والامة سوف تلتف مع دولة الخلافة والظروف الاقتصاديه القاتله لها دور كبير عند الامة كي تدافع عن عقيدتها .

 

مراكز الابحاث والعيون ترصد حركة الامة المزمجره التي فيها السر الدفين لكونها تملك اقوى عقيده في الوجود .

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...