Jump to content
Sign in to follow this  
Guest احمد1

مرسي يخطب والمتظاهرين يقطعون خطابه الشعب يريد تطبيق شرع الله

Recommended Posts

Guest احمد1

مرسي يخطب بالقاهرة امام عشرات الالاف

واثناء الخطاب واكثر من مرة هتفوا بصوت واحد الشعب يريد تطبيق شرع الله واحدى المرات صوت المتظاهرين اصبح اعلى من صوت مرسي على السماعات فصمت مرسي لهم

 

وعندما توقفوا عن الهتاف قال لهم شرع الله ومش عارق شو لف الموضع وغيره

Share this post


Link to post
Share on other sites

هؤلاء اصحاب شعارات لا اصحاب مبادئ ويكفيهم انهم اصحاب مشروع صليبي حاقد اسمه الدوله المدنية

على النقيض من الدوله الاسلاميه وصدق فيهم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاة على ابواب جهنم من اطاعهم قذفوه فيها فلبئس القوم الظالمون

Share this post


Link to post
Share on other sites

يا ويلك يا مرسي ،

يا ويلك يا مرسي ،

يا ويلك يا مرسي ،

 

تحتجون بأن الناس ليسوا على استعداد لتقبل فكرة تطبيق الشريعة ..

 

الله اكبر عليك يا مجرم

 

 

ماذا ستقول لربك ؟

Share this post


Link to post
Share on other sites

من صفحة الاخ ابي قصي على الفيس بوك :

 

--------------------------------------------

 

 

 

كنتُ و ما زلتُ و سأبقى مع ما يريده الشارع المصري في اطار من الشرعية ......

من أقوال ( مرسي )

-------------------------

طيب يا سيدي

الشعب يريد تطبيق شرع الله

 

و انت سمعت ذلك بأذنيك

---------------------------

اذن فأنت

كذااااااااااااااااااااااااب

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشرق الأوسط

09:55, 24 تشرين الثاني 2012 السبت

 

147637-177907054.jpg

 

 

الأسباب "الخفية" لقرارات الرئيس مرسي

 

تلقت الرئاسة تقارير أمنية بالغة الخطورة خلال الأسبوعين الماضيين

 

 

 

 

 

كشف الكاتب الصحفي فراج إسماعيل مدير تحرير موقع العربية نت أن إصدار الرئيس محمد مرسي الإعلان الدستوري جاء بعدما تلقت الرئاسة تقارير أمنية بالغة الخطورة خلال الأسبوعين الماضيين وقبل اندلاع أحداث محمد محمود، عن بعض السيناريوهات التي توفرت لها وأخطرها هجوم متزامن على جميع مقرات الإخوان وحرقها وكذلك استهداف بعض السفارات والمنشآت الحيوية وحرق قنوات فضائية، نجح منها حرق مقر قناة الجزيرة مباشر.

وقال إسماعيل في مقالة له في صحيفة المصريون: إن ساعة الصفر خطط لها أن تبدأ بمجرد إعلان المحكمة الدستورية العليا بحل مجلس الشورى والجمعية التأسيسية، في الوقت الذي تتهيأ فيه إحدى المحاكم لإعلان تزوير الانتخابات الرئاسية وفوز شفيق.

وأوضح إسماعيل أن قرارات الرئيس مرسي الثورية جاءت صادمة بلا شك لمن كانوا يستعدون لعملية الإجهاز على الثورة والتي بدأت جحافلها الأولى في شارع محمد محمود منذ أيام، فالشرعية الثورية أمر لابد منه إذا تعلق الأمر بالأمن القومي الذي وصل إلى حافة الانهيار.

وقال: كان هناك يقين لديهم بأن القضاء العلماني هو رأس حربة الانقضاض على الثورة وقد ظهر لهم أنه انتصر في كل معاركه ضدها حتى الآن، ولو كان الثوار في ميدان التحرير قد تمسكوا منذ خلع مبارك بتطبيق الشرعية الثورية لاختصرنا كل ذلك الوقت الذي ضاع هباءً، وبُذلت فيه الأرواح التي كان يقال دائمًا "إن طرفًا ثالثًا يقف وراء ذلك".

المصريون

 

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=56445

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشرق الأوسط

09:36, 24 تشرين الثاني 2012 السبت

 

2012-11-23-13-43-25.jpg

 

بيان يحمل توقيع ضباط من الجيش يؤيِّد التظاهر ضد مرسي ويتهم تجَّار الدين بقتل متظاهري الثورة المصرية

 

 

البيان: نحن الآن نوجه أول نداء يصدره الجيش إلى الشعب، بإعتبار الشعب مصدر الشرعية الوحيدة للوطن

 

 

 

 

 

القاهرة- (يو بي اي): وزع متظاهرون بميدان التحرير الجمعة، بياناً حمل توقيع "ضباط في الجيش المصري" تضمَّن تأييداً للتظاهر ضد الرئيس المصري محمد مرسي ومن أسموهم "تجَّار الدين".

وقال البيان "نحن الآن نوجه أول نداء يصدره الجيش إلى الشعب، بإعتبار الشعب مصدر الشرعية الوحيدة للوطن نقسم بالله أننا لسنا خونة ولسنا عملاء لأجندات أحد .نحن أبناء مخلصون للوطن نحمي مصر بأرواحنا".

 

وأضاف "لقد استطاع الخونة أن يوقعوا بيننا فما كان منا إلا أن تركناكم ترون الحقيقه بأنفسكم، لقد حمينا ثورتكم وهتفتم ضدنا ومات منا من مات في الثورة ولم نعلن عن ذلك، وقُتل من جنودنا في رفح في رمضان وعندما أردنا ان نثأر لهم عزلوا قادتنا وأوهموكم بأن الجيش خائن للشعب".

 

واستطرد قائلاً "إن الوطن باق والأشخاص ذاهبون ومصر الآن بين أيديكم إما أن تستعيدوها وإما أن تضيع منا".

 

وورد في البيان "نحن لا نريد مناصب ولا انقلاب على الشرعية، لقد اقسمنا على الحفاظ على شرف البدلة العسكرية والدفاع عن الوطن بأرواحنا.. الآن الشرعيه معكم أنتم".

 

وذكر البيان أن من قتل الثوار (متظاهرون خلال ثورة 25 كانون الثاني/ يناير 2011 التي أطاحت بالنظام السابق والتظاهرات التي تلتها) هم "تجَّار الدين"، قائلاً "نحن نعلنها صريحة هم قتلة الثوار وتجار الدين ولا يعلمون شيئاً عن ادارة البلاد فمن عاش تحت الأرض قرابة 80 عاماً يدافع عن أهداف جماعته محال أن يعطي الحرية لبني وطنه أو يدافع عن أرضه".

 

وحث البيان المتظاهرين على الوقوف مع القوات المسلحة المصرية، قائلاً "قفوا معنا .. ثقوا برجال قواتكم المسلحة والشرطة قبل أن يضيع كل شيئ ولنستعيد ما أخذوه منا. نرجو من الله وحده أن تفيقوا فليس لنا فرصة أخرى بعد ذلك".

 

وحذر من أن "الخونة سيقومون بتصفية قادتنا تحت مسمى الشرعية التي سيستمدونها من سكوتكم ولن تجدوا من يقف معكم، فهم لديهم ميليشيات مسلحة لتصفيتكم ولقتل الثوار وكتم الأفواه .. إن أمننا القومي في خطر وتذكروا سيناء التي تضيع من أيدينا وكم مات وسيموت فيها دفاعاً عنها".

 

واختتم البيان بالقول "أيها الشعب العظيم: تبقى الكلمه الاخيرة لكم والشرعية معكم, واعلموا أن رجال الشرطه والجيش معكم ولن يقفوا في وجه أحد منكم ولكنهم (الخونة) يريدون تدمير جيشكم ونظامكم الأمني".

 

وذُيِّل البيان بتوقيع "ضباط في الجيـش المصري".

 

وتشهد القاهرة والاسكندرية وعدد من المحافظات تظاهرات تطالب بإسقاط النظام وبرحيل الرئيس المصري محمد مرسي معتبرين إياه "ديكتاتور يُكمل مسيرة الديكتاتور السابق حسني مبارك"، مقابل تظاهرات أخرى له.

القدس العربي

 

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=56439

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشرق الأوسط

09:23, 24 تشرين الثاني 2012 السبت

 

elbaradei-142390672.jpg

 

 

 

البرادعي يدعو الجيش للإطاحة بالرئيس مرسي

 

 

 

 

 

دعت الجمعية الوطنية للتغيير التي يرأسها الدكتور محمد البرادعي الجيش للإطاحة بحكم الدكتور محمد مرسي لوقف ما أسمته بالانقلاب الإخواني للانقضاض على كل مؤسسات الدولة معتبرة أنها ستخوض هذه المعركة حتى الموت ، وقالت الجمعية في بيان شديد اللهجة أنها قررت بالتنسيق مع القوى الثورية، الدخول فى اعتصام مفتوح فى ميدان التحرير وفى كل الميادين، حتى إسقاط ما وصفته بـ "الانقلاب الإخوانى".

وأعلنت الجمعية أن هذه المعركة ـ معركة القرارات الأخيرة ـ هى معركة القوى الثورية الأخيرة، "فإما النصر أو الشهادة"، مجددة تأكيدها على سلمية تحركاتها وأن وفاءها لدماء الشهداء الأبرار يفرض عليها الدفاع عن الثورة التى وصفها العالم بأنها الأعظم فى تاريخ البشرية.

ودعت من أسمتهم شرفاء القوات المسلحة والشرطة والقضاء والإعلام للعمل على حماية الثورة والدولة من مخططات اختطافها من قبل جماعة غير شرعية عابرة لحدود الوطن وتضع مصالحها فوق مصلحة الأمة المصرية.

واتهمت الجمعية في بيان أصدرته مساء الجمعة مكتب الإرشاد، بقيادة ما وصفته بـ "المؤامرة"، بالتواطؤ مع أمريكا والقوى الرجعية فى المنطقة والتى تستهدف الدستور ودولة القانون ومؤسسات وأجهزة الدولة المصرية العتيدة، مشيرة إلى أن هذه المؤامرة لن تمر إلا على أجساد الثوار الذين ضحى المئات من أطهر وأنبل شبابهم بالأرواح والدماء ونور العيون من أجل بناء نظام ديمقراطى تتحقق فيه الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والتنمية.

وطالبت القوى الثورية المؤمنة بمبادئ وأهداف ثورة 25 يناير العظيمة والمحتشدة فى ميدان التحرير قلب الثورة النابض وكل ميادين التحرير في ربوع الوطن، بالدفاع عن الثورة والدولة المصرية فى معركة المصير والوجود ضد الانقلاب الإخوانى على كل مقدرات البلاد.

يذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يحرض فيها حزب سياسي أو قوة وطنية القوات المسلحة للانقلاب على شرعية رئيس الجمهورية المنتخب .

المصريون

 

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=56435

Share this post


Link to post
Share on other sites

الشرق الأوسط

01:00, 26 تشرين الثاني 2012 يوم الاثنين

 

s2201220204731.jpg

 

 

سيناتور أمريكى يحذر من "عودة العسكر" ما لم يتراجع مرسى عن قراراته

ماكين لـ"فوكس نيوز": على الإدارة الأمريكية الضغط لإلغاء الإعلان الدستورى الجديد..

 

 

 

 

 

 

واشنطن (ا ف ب)

 

 

حذر السيناتور الأمريكى، جون ماكين، من قيام دولة إسلامية فى مصر، أو عودة العسكريين للسيطرة على زمام السلطة، ما لم يتراجع الرئيس محمد مرسى، عن الإعلان الدستورى الذى أصدره الخميس الماضى، والذى يعطيه صلاحيات مطلقة، على حد تعبير وكالة الأنباء الفرنسية.

 

وقال ماكين، فى مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز": "على الإدارة الأمريكية التفكير جديا فى استخدام المساعدة التى تقدمها الولايات المتحدة إلى مصر وسيلة للضغط على الرئيس مرسى للتخلى عن الإعلان الدستورى الأخير الذى دفع بالبلاد إلى أزمة خطيرة".

 

وردا على سؤال حول احتمال أن تؤدى هذه الأزمة إلى إقامة دولة إسلامية جديدة، اعتبر ماكين أن الأحداث الجارية "يمكن بالفعل أن تدفع الأمور مباشرة إلى هذا الاتجاه".

 

وأضاف "يمكن أيضا أن تتجه الأمور مباشرة نحو إمساك العسكريين بالسلطة.. وهناك أيضا سيناريو آخر هو الفوضى المستمرة" داعيا الإدارة الأمريكية إلى إدانة القرار الأخير لمرسى.

 

وتابع ماكين: "ما العمل الذى يجب على الولايات المتحدة القيام به؟ عليها أن تقول إن الأمر غير مقبول وليس هذا ما تنتظره الولايات المتحدة، ولا دافعو الضرائب الأمريكيون، ولا بد أن يكون ما ندفعه من دولارات مرتبطا مباشرة بالتقدم الذى يتحقق نحو إقرار الديمقراطية".

اليوم السابع

 

http://www.akhbaralaalam.net/?aType=haber&ArticleID=56474

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...