Jump to content
Sign in to follow this  
صقر قريش

برنامج مهمة خاصة حول الخلافة- قناة العربية

Recommended Posts

الواضح من مشاهدة البرنامج بالنسبة للإنسان العامي، انهم تقصدوا تصوير الحزب و أفكاره بالتكفيريين و أن كفر الدمقراطية و الأفكار يعني كفر الناس، و أكدوا هذه المعلومة لدى المستمع بأقول من خارج الحزب إما مجتزأة أو غير مدركة لواقع الحزب -بأفضل الأحوال- و بختم البرنامج بالموسيقى الحزينة يتبين لدى المشاهد ان حكم الحزب على كفر الناس خاطئ - وكأن الحزب أصلا يقول بذلك.

أما ذكر موضوع الجهاد و أنه فرض عين، فهذه النقطة كانت لغاية اللمز و هي أن الحزب يقول بالعمل المادي ضد الأنظمة التي كفرها أي أنه متشدد متطرف.

اما الفكرة بنصف البرنامج فقد تم ذكر موضوع الخوميني لتركيز القضية التي يهاجم بها الحزب و هي أن شيعي، و بذلك يتم إستنزاف جهد الحزب فيما بعد لدرء هذه الشبهة عنه.

 

اللهم رد كيدهم في نحورهم و أيد إخواننا في مصر الكنانة و إحمهم و مكن لهم.

Share this post


Link to post
Share on other sites

بالرغم من محاولة التشويه وعدم السماح لشباب الحزب بالرد على ما قيل

لكن ارى والعلم عند الله ان البرنامج جيد ويعتبر " دعاية مجانية" للحزب على قناة مشهورة كالعربية

ولو انه كان من المتوقع ان مدة البرنامج أطول ، ولم يظهر الجزء الخاص بالدستور كما تبين من الاعلان السابق !

 

 

ملحوظة

ظهر المحامي عبد القوي بآسم الاستاذ الزناتي

والزناتي بآسم الاستاذ شريف زايد والأخير بأسم عبد القوي

 

لا اعلم اذا كان هذا الخطأ مقصود ام غير مقصود !

Share this post


Link to post
Share on other sites

السلام عليكم

هل تسمحون لي بطرح فكرة في هذا الموضوع

على الرغم من حاولاتهم البائسة واستنزافهم لجميع طاقاتهم وجهودهم لتشويه صورة الحزب الا ان الملخص الذي خرجت به من البرنامج هو

ان موضوع جمع ملة الاسلام تحت حكم واحد واعلان الجهاد وخلع اليهود من بلادنا لم يستطيعوا تشويهها

ونبقى فيما حاولوا تشويهه وهو امران الأول

العلاقة مع الخميني (الشيعة)

التكفير وهنا كان مركز التدقيق لكي تظهر صورتنا بالجهلة للناس

إلا انني ارى ان في طرحهم هذا وبعدهم عن مسألة النظر في الصورة ومصافحة النساء وسماع الموسيقى وعذاب القبر التي حاولوا ان تكون حاجزا بيننا وبين الأمة وكانت ديدنهم قد اضطروا الى الارتقاء الى طرح فكر الحزب في مسائل الحكم مجبرين رغم انوفهم وذلك بسبب وجود الحزب ونشاطاته وفعالياته وهذه نعمة كبيرة

فسيكون من السهل علينا ان نشرح للناس الفرق بين تكفير النظام وتكفير الناس وسيكون هذا ارتقاء بالطرح للناس بدلا من ان يضل الناس مشغولون بأمور اختلافية وعدم الاهتمام للامور العظيمة التي تحدث في الامة

وهذه نعمة والحمدلله عدا عن البلبلة التي سيجلبها البرنامج في الشارع

Share this post


Link to post
Share on other sites

سبحان الله والحمدلله والله انا سعيد ومتفائل :D :) لغبائهم

 

وصدق الله اذ يقول "انَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ"

 

نعم اتفق الى ماذهب اليه الاخوة قبلي من التركيز على موضوع الخميني والشيعة وتشويه الحزب وقضية التكفير وصحيح انهم اجتزاوا اجوبة للشباب الذين تكلموا لكن بحمد الله وفضله اجاد الشباب الناطقين واحسنوا ولم يزيفوا وبينوا الامور سافرين متحدين كعادتهم غير مهادنين وبينوا كفر الديمقراطية ...وبينوا عدم شرعية النظام الجمهوري وان نظام الخلافة هو النظام الشرعي وهي التي تجمع المسلمين ...

 

ثم لعمري ان اهم فائدة في البرنامج هو ان حزب التحرير--مصر موجود وموجود بقوةوسيروه قريبا حاكما في الدول العربية التي طالما طمسوا وكتموا الحقيقة وانه يمثل قلوب المخلصين من هذه الامة

"""رايات رسول الله وكلمة حزب التحرير تظهر بقوةوالله هذا كان عندي حلم ان يظهر على فضائية مركزية

 

لقد ارعبتم اسيادهم ياشباب فاثبتوا فالمستقبل للخلافة ولحزب التحرير ولو كره المنافقون .

Edited by مستبشر

Share this post


Link to post
Share on other sites

ان الشخصيات التي استضافوها لذم الحزب شخصيات مهزوزة و معروف موقفها من النظام زمن المجرم مبارك وهذا بحد ذاته فشل لهم لذلك انا قلت بعد نهاية البرنامج ان الجزيرة اثبتت انها اخبث من العربية اشارةالى برنامجها الذي بثته منذ سنوات ( الاسلاميون )و استضافت فبه الزعاترة و التميمي اللذين افرغا حقدهما علينا .

Edited by ابو عبادة 2011

Share this post


Link to post
Share on other sites

لي ملاحظة أرجوا التعليق عليه:

 

تزامن طرح هذا الموضوع والشارع المصري في حالة غليان مع تعالي أصوات المعادين للإسلام فاسترجعت موضوع كان قد كتبه حسن الترابي قبل كم سنة يقول فيه بأن الشعوب العربية اليوم بحاجة إلى أن تمر بثورة شبيهة بثورة أوربا على الكنيسة للتخلص من الطغيان والظلم باسم الدين

 

الربيع العربي يستحق أن نسميه بربيع إسلامي ﻷن مطلب اﻹسلام لدى الجماهير برز وبقوة إﻻ أن المقاييس المطلوبة لتمييز الذهب الخالص من المغشوش غائب لدى اﻷغلبية ولكن اﻷجواء الساخنة وأحداثها واستغلال الحزب للوضع الراهن يساعد رسم الطريق القويم بين الطرق المعوجة بسهولة أكثر

 

الغرب وهو يحاول في منع وصول اﻹسلام إلى الحكم سيفشل ومن أسباب فشله كون طريقة تفكيره ونفسيته واﻻستناد إلى تجاربه عبر التاريخ قد ينطبق عليه ولكن ﻻ ينطبق على المسلمين بأي حال من اﻷحوال... فمثلاً:

 

طريقة تفكيره: النفعية وهي تتناقض مع المبدئية لدى المسلمين

 

نفسيته: حبه للحياة ويتناقض مع نفسيتنا حب الله ورسوله والفداء بكل ما نملك من أجل ذلك، وفي هذا ييستخدم سياسة الحرب النفسية التي استخدمت في كل حروب الرأسمالية وهي تقصد قتل اﻷهالي والعزل واﻷطفال بغية إركاع المقاتلين... ورأوا العجب في سوريا من إقبال الشباب على الموت، ما عنا غيرك با الله

 

تجاربهم: الثورة على الكنيسة... هذه هي سياستهم اليوم... فهم وإن وافقوا ببروز جماعات متأسلمة بإسلام أمريكي على سدة الحكم كما هو الحال في مصر، ولكن ذلك ﻻ يعني بصورة دائمة بل فقط لمرحلة مؤقنة، وذلك ﻷن الحكومات بصفة إسلامية ﻻ تستطيع مهاجمة المخلصين وكم أفواههم (حزب التحرير في مصر والسودان مثلاً) وهذا يشكل خطر على مستقبل البلاد، بل يريدون حكومات إسلامية مرحلية. وثم يقدمون على أعمال سياسية من شأنه إفشال تلك الحكومات في تلبية رغبات الناس وإبراز فشلهم بتمسكهم بأفكار متخلفة غير عصرية تتناسب وتغيرات المرحلة، وبالتالي يظنون أنهم يتمكنون من تهئية ثورة ضد المسجد على قرار ثورتهم ضد الكنيسة...

 

والله أعلم

Share this post


Link to post
Share on other sites

Join the conversation

You can post now and register later. If you have an account, sign in now to post with your account.

Guest
Reply to this topic...

×   Pasted as rich text.   Paste as plain text instead

  Only 75 emoji are allowed.

×   Your link has been automatically embedded.   Display as a link instead

×   Your previous content has been restored.   Clear editor

×   You cannot paste images directly. Upload or insert images from URL.

Loading...
Sign in to follow this  

×
×
  • Create New...